العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عدي صدام حسين يرفض اسقاط النظام السياسي في العراق وترامب يمتثل لطلبه (آخر رد :اقبـال)       :: إيران والملاحق السرية في الاتفاقيات الدولية (آخر رد :ابن حوران)       :: حُكّام المنطقة الخضراء في العراق: وا داعشاه!! (آخر رد :اقبـال)       :: العراق (آخر رد :اقبـال)       :: تيجي نلعب دولة؟ (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-02-2010, 04:15 PM   #1
مازن عبد الجبار
شاعر متألق
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2005
المشاركات: 429
إفتراضي المطلك ضحية مؤامرة اممية .. الجزء الثالث

ما يسمى بالجيش العراقي الحالي جميع افراده ممن ارتكبوا جرائم ابادة جماعية قبل او بعد 2003 وهم يتهمون النظام السابق بانه مسؤول عن جرائم قبل 2003 التي ارتكبتها قوات فيلق بدر الايراني في العراق قبل 2003 بشهادة احد من تركوا العمل في تلك القوات بعد ان تبين له حقيقتها ومجزرة حلبجة التي ارتكبتها القوات الايرانية باسلحة ثبت دوليا انها اسلحة ايرانية وان العراق لم يمتلكها يوما و القوات التي تريد امريكا تسليمها العراق ضمن الاتفاقية الامنية اما من قوات فيلق بدر الايرانية التي تشكل الجزء الاغلب من الجيش الايراني في العراق او من قوات البيشمركة السفاحين ولصوص المصارف الذين ابادوا العرب شمال العراق وهجّروهم حيثما ضعفت المقاومة واغلبهم من التتر البرزانيين او اكراد تركيا منهم االتابعين لحزب العمال الكردستاني
فهل تطالب كلينتون بانتخاب هؤلاء لاكمال مشروع شرق اوسط جديد بدل احالتهم الى محكمة الجنايات الدولية كما تؤكد اتفاقيات جنيف قوانين حقوق الانسان وبقية الاتفاقيات الدولية تريد امريكا تسليم العراق لاكثر من مليون مقاتل من قوات فيلق بدر الايرانية واكثر من مئتي الف من قوات البيشمركة السفاحين ولصوص المصارف لابادة من تبقى من سكان العراق الاصليين المسلمين العرب واكمال مشروع شرق اوسط جديد في المنطقة
اكدت كلينتون 2/2010 ان امريكا لن تستخدم القوة العسكرية ضد ايران امريكا التي اغرقت العالم في الدماء والقثل والتشريد والاغتصاب تستثني ايران علانية من استخدام العمل العسكري وتدعي الخلاف معها لكنها تسلم العراق للايرانيين وقواتهم العسكرية ممايوضح بعض خيوط اللعبة الصهيونية في المنطقة من الخيوط الاخرى للعبة ما يوضحه تصريح ايد ميلكرت الموظف في منظمة الامم المتحدة التابعة لامريكا الصهيونية حيث قال 19/2/2003 ...نحن نصحنا هيئة المساءلة والعدالة باجتثاث بعض الاسماء من العملية السياسية وعدم استثناء احزاب وكتل نيابية ..لتمرير لعبة الانتخابات في العراق والقضاء عليه بلعبة التدخل الجديد للقضاء على الاسلام بحجة الديموقرطية وكانت حجة الاستعمار القديم الحرية نعم منظمة الامم المتحدة الخاضعة لامريكا الصهيونية وراء استبعاد صالح المطلك وظافر العاني وكلاهما ليس بعثيا وغيرهم استبعادهم من الانتخابات لتكرار ماجرى في الانتخابات السابقة من غش وتزوير وذبح وقتل واغتصاب وتشريد ملايين الاطفال والنساء والشيوخ نعم الامم المتحدة التي تجاوزت حتى على ما يسمى دستور العراق ذا ته حين وجدت فيه مايضر حلفاء الصهاينة أصرت على اعادة العمل بالمادة 140 المنتهية الصلاحية في دستورهم لان اعادة العمل بها بشكل غير قانوني من صالح حلفاء الصهاينة في العراق امام صمت الجامعة العربية المريب الذي يؤكد مشاركتها في جميع الجرائم في العراق بالخبث المصري والاموال الاماراتية التي انشات مجمعا للصناعات الثقيلة بمليارات الدولارات للدولة الكردية شمال العراق لتتفرغ لابادتنا وتنازلت عن ديونها بحق العراق فاشترى حلفاء الامريكان اسلحة متطورة بالمكاسب الناتجة من ذلك لابادتنا في الوقت الذي يدعي فيه قائد عسكري امريكي وسفير امريكا في العراق ان الاستبعاد اعلاه تم بتحريض من ايران وحدها وليس مشاركة بين امريكا وبين ايران لخداع دول المنطقة والتمويه عن المخطط الاساسي كما فعلت امريكا الصهيونية في اعتراضها على تزوير الانتخابات في افغانستان 2009 ثم اعترفت بالحكومة الناتجة من ذلك التزوير واستمرت في علاقتها معها بحجة الاعتراف بالامر الواقع لاتمام عملية ذبح الشعب الافغاني لصالح امريكا وايران حسنا الانتخابات الان لم تجر بعد فلماذا لا يتدخل الامريكان لصالح الحق الذي اعترفوا به قبل اجراء الانتخابات لاجواب سوى ان امريكا لاتريد ذلك الحق
اذا كانت ايران تتحكم في الانتخابات في العراق بواسطة احمد الجلبي وعلي اللامي وغيرهم كما اكد هيل واوديرنو وبترايوس فكيف يدعو السفير الامريكي هيل للمشاركة في انتخابات في العراق تسيطر عليها ايران هل تحاول امريكا التخلص من مسؤولية تزوير الانتخابات القادمة مقدما او اقناع الدول بانها غير راغبة باستمرار الجريمة العراق لتساعدها في تمويل تلك الجرائم وهي اي تلك الدول تظن ان امريكا تطلب اموالا لاغراض اخرى غير ابادة العرب السنة في العراق والحالة باشرافها واشراف ايران كما فعلت في افغانستان ثم تقول علينا ان نتعامل مع الامر الواقع ونامل من المزورين ان يحسنوا تصرفاتهم ووضعهم ثم يقنعون العالم بذلك باكاذيب جديدة مثل مصالحة وطنية وهمية جديدة و ماشابه هكذا تتكرر المهزلة ويسقط ملايين جدد ضحية الجرائم الامريكية الايرانية كما قالت وفعلت امريكا في افغانستان اية قذارة هذه مهما كانت الخلافات بين ايران وبين امريكا فامريكا تعمل على تسليم العراق لايران كما قلنا لاتمام عملية ابادة العرب السنة فيه نعم تريد امريكا تسليم العراق بالاتفاقية الامنية لاكثر من مليون مقاتل من فيلق بدر الايراني واكثر من مئتي الف مقاتل من البيشمركة السفاحين ولصوص المصارف مكنتهم امريكا من السيطر ة على العراق للهدف اعلاه وهم يشكلون ثمانية عشر فرقة عسكرية في العراق الان وحين طالب بعض العرب بتشكيل فرقة واحدة فقط للعرب في الموصل لحمايتها اعترض الاكراد والايرانيون بل ان اكراد تركيا والتتر البرزانيون قالوا ان اهل الموصل يريدون تشكيل فرقة عسكرية لتقوم بضرب الاكراد والايرانيين والاستيلاء على حكم العراق نعم فرقة واحدة محدودة العدد تبيد ثمانية عشر فرقة عسكرية وتستولي على البلاد اية كذبة واي انحطاط واستخفاف بعقول الناس وماسيهم هذا لكنهم لايريدون منح العرب حتى فرقة عسكرية واحدة يمكن ان تدافع عن جزء صغير من ارض العرب السنة في العر اق تمنع ابادة من تبقى من عربه السنة والرفض الايراني الكردي لتاسيس فرقة واحدة لابناء الموصل باشراف امريكا وايران وتخطيطهما المزدوج الخبيث ولو كان هيل او اوديرنو او بترايرس صادقين في دعواهم ولو كانت تلك الدعوى ليست لخداع العرب وجمع الاموال منهم لابادة عرب العراق ثم تدمير الامة الاسلامية باسرها بمشروع شرق اوسط جديد حماية لاسرائيل لو كانت امريكا صادقة في دعواها لماذا لاتوقف هذه المهزلة وتحيل المجرمين محكمة الجنايات الدولية او ايقاف هذه المهزلة التي خلقتها امريكا ذاتها وعليها انهاؤها لو كانت صادقة في دعواها ملايين المهجرين من الاطفال والنساء والشيوخ العراقيين مشردون من سنين في العراق وما جاوره منذ الغزو الامريكي للعراق وامريكا تتفرج كذلك الفلسطينيون الذين شردوا من العراق 2006 ببطش القوات الايرانية الكردية هم في الخيام في اصعب الظروف قرب الحدود العراقية الاردنية حتى الان لا احد يساعدهم او ينقل حالتهم تلفزيونيا للعالم اما اكاذيب المجرمين فهي تحرف وتظهر ببرامج تلفوزيونية متواصلة لتزوير الحقيقة وتظهر الامريكان بلدا عطوفا على الفقراء والمساكين اي تغطية لابشع الجرائم اي خبثٍ هذا
وانا القائل في احد اعمالي المنشورة في الحكمة في الحاضر ما يدل على الماضي وفي الماضي والحاضر مايدل على المستقبل
مازن عبد الجبار ابراهيم العراق
__________________
اهلا بكم في مضيفي المتواضع على هذا الرابط
www.postpoems.com/members/mazin
مازن عبد الجبار غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .