العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب العقل المحض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عدي صدام حسين يرفض اسقاط النظام السياسي في العراق وترامب يمتثل لطلبه (آخر رد :اقبـال)       :: إيران والملاحق السرية في الاتفاقيات الدولية (آخر رد :ابن حوران)       :: حُكّام المنطقة الخضراء في العراق: وا داعشاه!! (آخر رد :اقبـال)       :: العراق (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-03-2010, 12:54 PM   #1
بلوشستاني للأبد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
المشاركات: 222
Lightbulb صفقة تسليم زعيم جندالله وأكاذيب النظام الإيراني

صفقة تسليم زعيم جندالله وأكاذيب النظام الإيراني

زعيم جند الله السنية البلوشية عبدالمالك ريغي داخل الطائرة التي قالت طهران انه تم اعتراضها في الاجواء الايرانية

أكاذيب النظام الإيراني عن اعتقاله من الجو وهو طائر من دبي الى قيرغستان
http://www.youtube.com/watch?v=iCKXh...layer_embedded










أنباء وصور عن اعتقال عبد الملك ريغي زعيم جند الله البلوشية
تتوارد الانباء من قنوات ايرانية و عالمية عن اعتقال عبد الملك ريغي وبعض رفاقه من جند الله البلوشية الحركة المسلحة المعارضة في ايران ، وتقول الانباء ان عبد الملك كان على متن طائرة باكستانية متوجهة من باكستان الى دولة عربية و اثناء مرور الطائرة في المجال الايراني تم الامر بهبوطها و بعد تفتيشها تم العثور على عبد الملك و اعتقاله ، ونشرت قناة العالم الايرانية الناطقة باللغة العربية صورا للاعتقال لمن يعتقد أنه القائد عبد الملك ريغي :













من له ابسط إلمام بفنون والقصص المسرحية و الفبركات الإعلامية التي تصنعها الأجهزة المخابراتية سوف يكتشف ما مدى هزالة المسرحية الإعلامية لوزارة الاستخبارات الإيرانية التي وضعت للتغطية على عملية اعتقال زعيم حركة جندالله البلوشية " عبد المالك ريغي " الذي تم تسيلمه عبر صفقة خسيسة، وان هذه المسرحية الإعلامية ليس سوى فبركة مفضوحة يعتريها الكثير من الغباء وباستطاعة أي قارئ ومستمع لتصريحات المسؤولين الإيرانيين اكتشاف الأكاذيب و التناقضات في تصريحات هؤلاء المسؤولين. وهنا سوف نستعرض بعض من هذه التصريحات المتناقضة ليعرف القارئ والمغشوشين بالنظام الإيراني كيف يقوم هذا النظام بتزييف الحقائق وفبركة المسرحيات الإعلامية للضحك على عقول أتباعه. ولكن قبل ذلك علينا ان نعرف ما الذي اجبر النظام الإيراني على عقد هذه الصفقة ولماذا خرج بهذه المسرحية الإعلامية الهزيلة.


بعد الضربات المتتالية التي وجهتها حركة جندالله لقوات النظام الإيراني في إقليم بلوشستان خلال السنوات الستة الماضية قرر النظام الإيراني في أيار عام 2009 تسليم الحرس الثوري ملف هذه القضية وتكليفه مهمة القضاء على حركة جندالله ‘ وقد عيّن لهذه المهمة نائب قائد القوى البرية في الحرس الجنرال " نور علي شوشتري" وكانت أول خطة وضعها هذا الجنرال هي استنساخ التجربة الأمريكية في العراق (مجالس الصحوات وأخواتها ) في بناء مليشيات موالية للنظام في إقليم بلوشستان لمحاربة جندالله وذلك عبر كسب بعض شيوخ العشائر و تجار المخدرات ‘ و كانت خطة الحرس الثوري تقوم على استغلال هذه العصابات وبعض الزعامات العشائرية لوضعها في مواجهة جندالله بعد ان عجزت القوات الإيرانية خلال ستة سنوات من القضاء على هذه الحركة.وفي يوم الأحد 18تشيرين الاول العام الماضي وعند ما كان قادة الحرس الثوري وعلى رأسهم نائب قائد سلاح البر،يعقدون اجتماع ببعض شيوخ العشائر و رؤوس تجار المخدرات في مدينة " سرباز " على الحدود مع باكستان، فجر فدائي من جندالله نفسه وسط الاجتماع ما أدى الى مقتل وجرح العشرات من المجتمعين من بينهم تسعة من قادة الحرس الثوري وعلى رأسهم الجنرال شوشتري وهو ما أصاب النظام الإيراني بالذهول حيث كشف هذا الانفجار عن حجم القوة التي تتمتع بها جندالله و هشاشة جهاز الاستخبارات الإيرانية، وهو ما دفع النظام الى القيام بتغييرات كبيرة في جهازي الحرس الثوري والاستخبارات والعمل على الوصل الى زعيم حركة جندالله شخصيا مهما كلف الأمر. ولهذه الغاية فقد ذهب وزير الداخلية الإيرانية الى إسلام آباد وعرض وقف دعم بلاده للحركات المسلحة الباكستانية الشيعية وغيرها من الحركات الأخرى مقابل تسليم زعيم جندالله. كما قام وزير الخارجية الإيرانية منوجهر متكي هو الآخر بزيارة باكستان وعرض عليها دعما سياسيا واقتصاديا يتضمن هبة نفطية وغازية كبرى مقابل تسليم عبدالمالك ريغي أو طرده من الأراضي الباكستانية التي كان قد لجئ أليها بعد عملية تفجير مدينة " سرباز". وبموازاة ذلك فقد قام النظام الإيراني بطلب المفاوضات مع حركة جندالله على أمل ان يستطيع تهدأت الجبهة الشرقية للبلاد حيث كان يخوض حرب مع المعارضة في شوارع طهران والمدن الكبرى، وبذات الوقت أيضا كان يأمل ان تؤدي هذه المناورة الى التعرف على مراكز حركة جندالله و الإيقاع بزعيمها، و طوال تلك المفاوضات كانت باكستان تضغط على السيد عبدالمالك ريغي وتهدده بضرورة مغادرة أراضيها بغية إجباره على القبول بالامتلاءات الإيرانية. إلا ان الحركة كانت واعية لهذه اللعبة وسايرت النظام حيث كانت تعلم نواياه وبعد ذلك أصدرت بتاريخ 20 من شباط الجاري بيان أعلنت فيه عن فشل المفاوضات وكشفت خديعة وأغراض النظام منها.


سوف أتوقف هنا عن متابعة ما جرى بعد ذلك واترك الحديث الى مقال آخر لأعود الى تصريحات المسؤولين الإيرانيين المتناقضة بشأن اعتقال عبدالمالك ريغي.
لقد حاولت السلطات الإيرانية ان تصنع من هذه القضية وكأنها فتح الفتوح لترفع من معنويات أجهزتها الاستخباراتية وإظهارها وكأنها شبح قادر على الوصول الى اي شخص يعارض نظام الملالي. علما ان السلطات الإيرانية تطلق على عناصر استخباراتها تسمية ( جنود الإمام المهدي المنتظر السريين )، ولكن قد يتساءل سائل اين هؤلاء الجنود عن سلسلة الاغتيالات التي طالت العديد من المثقفين والسياسيين الإصلاحيين الإيراني عام 1998م ولم يتم الكشف عن القتلة الى الآن؟.


ثم أين كان جنود المهدي المنتظر عن عملية اختطف معاون وزير الدفاع الإيراني " علي عسكري" في تركية قبل ثلاثة أعوام والذي لم يعرف مصيره بعد؟ وأين هؤلاء الجنود عن سر اختفاء العالم النووي " شهرام أميري "الذي خرج من إيران ولم يعد؟. وأين هم من جنود الإمام الغائب من قتلة العالم النووي الإيراني " مسعود علي محمدي" الذي تم اغتياله أمام باب داره في طهران يوم الثلاثاء 12-1-2010 م و الذي وجهت تهمة اغتياله الى عملاء الموساد الإسرائيلي، فلماذا يجبن جنود الإمام المهدي في مواجهة عناصر الموساد الصهيوني وغيرهم من عملاء المخابرات الأخرى فيما تبرز بطولاتهم في مواجهة جندالله والمقهورين من أبناء الشعوب الإيراني؟.


لقد زعم وزير الاستخبارات الإيرانية الشيخ " حيدر مصلحي "عقب الإعلان عن اعتقال عبدالمالك ريغي ان الأخير كان يتلقى الدعم من الولايات المتحدة الأمريكية و بريطانيا وإسرائيل و دول إقليمية، الى جانب باكستان. و أعلن ان الاستخبارات الإيرانية ألقت القبض على " ريغي" بعد 24 ساعة فقط من مغادرته مقر المخابرات الأمريكية في أفغانستان وجرى اعتقاله عندما كان في طريق عودته من دبي الى قرقيزستان!!.


و هنا سوف نتوقف قليل عند هذه التصريحات، اولا، لو كان عبدالمالك ريغي وحركته يحظى بدعم هذه الدول كلها فهل من المعقول ان هذه الدول تعجز عن حمايته وتتركه بدون مأوى فريسة المخابرات الإيرانية؟. ثم هل يعقل ان حركة تحظى بدعم كل هذه الدول وليس لها على سبيل المثال قناة فضائية أو وسيلة إعلامية أخرى معتبرة يمكن ان تخاطب من خلاله الشعب البلوشي والشعوب الإيرانية الأخرى لإبلاغ أهدافها؟. فانظروا الى حزب الله اللبناني وإمكانياته المالية والعسكرية والإعلامية وهو لا يحظى إلا بدعم دولة واحدة وهي إيران فقط، فهل هناك قياس بين إمكانيات حزب الله المدعوم من دولة واحدة وبين إمكانيات حركة جندالله التي تزعم إيران انها مدعومة من قبل أكثر من دولتين عظميين و دول إقليمية أخرى؟.


ثانيا، إذا كانت المخابرات الأمريكية داعمة لعبد المالك ريغي وهو كان في مقرها في كابول قبل اعتقاله بـ 24ساعة، حسب زعم وزير الاستخبارات الإيرانية، فما الغاية من ان يجري نقل ريغي الى دبي ومن ثم الى قرقيزستان وهو رجل مطلوب وملاحق من قبل إيران ودبي ساحة مفتوحة للمخابرات الإيرانية والدولية، والاهم من ذلك ان دبي وقبل أيام قلائل فقط كانت قد شهدت جريمة اغتيال كبرى لأحد قيادات حركة حماس ( الشهيد محمود المبحوح ) والجو فيها أصبح مخابراتي الى ابعد الحدود، الم يكن بإمكان أمريكا أو بريطانيا أو غيرها من الدول الداعمة لجندالله ان تقوم بنقل ريغي مباشرة الى قرقيزستان بدل من ان تخاطر به وترسله الى دبي ومن ثم يدخل الأجواء الإيرانية في طريقه الى قرقيزستان ليعتقل من خلال عملية قرصنة جوية؟، فهل المخابرات الأمريكية بهذه الدرجة من الحماقة حتى تخاطر برجل مثل ريغي؟.


ثالثا، لقد زعمت إيران انها بجهودها وحدها استطاعت ان تعتقل عبدالمالك ريغي نتيجة تتبع استمر أشهر، غير ان السفير الباكستاني في طهران " محمد عباسي " و مسئولون باكستانيون آخرون قد صرحوا لوسائل أكد أن باكستان ساعدت إيران على اعتقال عبدالمالك ريغي. وهنا يطرح السؤال آخر، إذا كان عبدالمالك ريغي يحظى بدعم المخابرات الأمريكية ومخابرات دولية أخرى، كما تزعم طهران، فكيف استطاعت باكستان ان تتعاون مع إيران في القبض عليه والكل يعلم متانة العلاقات التي تربط حكومة الإسلام آباد بواشنطن فهي علاقات تحالف مماثلة للتحالف القائم بين الحكومات العراقية والأفغانية مع أمريكا، فكيف أذن تجرأ باكستان على تسليم حليف أمريكي الى إيران ما لم تكن قد حصلت على ضوء اخضر منها؟. فأذن لم تكن أمريكا لتسمح بحصول ذلك ما لم تكن قد قبضت ثمنا غاليا وحققت مطلبا مهما من وراء ذلك.


لقد أكدنا من قبل ان عملية تسليم زعيم حركة جندالله البلوشية السيد عبدالمالك ريغي قد تمت عبر صفقة مخابراتية خسيسة وأننا سوف نواصل الكتابة عن هذه الصفقة و في النهاية سوف نعرض المستندات والأدلة الموثقة التي تثبت حدوث هذه الصفقة.
__________________

بلوشستان المحتلة المقسمة
ان يسرقوك{بلوشستاننا} من تاريخنا
لن ينزعوك من صدورنا{ بلوشستاني... الهوية و الانتماء..حتى الممات}

آخر تعديل بواسطة بلوشستاني للأبد ، 04-03-2010 الساعة 01:51 PM.
بلوشستاني للأبد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-03-2010, 12:59 PM   #2
بلوشستاني للأبد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
المشاركات: 222
Lightbulb

زعيم جند الله في قبضة إيران بعد سنوات من المطاردة
الثلاثاء 09 ربيع الأول 1431هـ - 23 فبراير 2010م

الجماعة تتهم أمريكا وباكستان وأفغانستان باعتقاله
زعيم "جند الله" في "قبضة إيران" بعد سنوات من المطاردة



الجماعة تتهم عدة أطراف
العنف لن يتوقف
فشل التفاوض
نشأة "جند الله"




الصور الأولى لاعتقال ريغي كما بثها التلفزيون الإيراني

دبي- سعود الزاهد

اعتقلت سلطات الأمن الإيرانية عبدالمالك ريغي، زعيم جماعة "جند الله" التي قامت بأعمال عنف ضد طهران، وفقاً لما أعلنته وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية الثلاثاء 23-2-2010.

وقال وزير الامن الإيراني حيدرمصلحي في مقابله له الثلاثاء إن القوة الجوية الإيرانية أرغمت الطائرة التي كان يقلها ريغي والمتوجهة إلى قرقيزيا على الهبوط وتم إعتقال ريغي بعد ذلك.

وأضاف "نحن نحذر الأجهزة الأمنية الأمريكية والاقوى المتسلطة على العالم أن تكف عن دعم الإرهابيين الذين لطخوا اياديهم بدماء الأبرياء"." على حد تعبيره. مشيرا إلى ان بلاده تحتفظ بحقها في ملاحقة أمريكا وبريطانيا قانونيا بعد أن يعترف ريغي.

واستطرد وزير الأمن الإيراني قائلا "إن هذه الخطة الامنية وضعت منذ خمسة أشهر" أي بعد مقتل الجنرال شوشتري من كبار قادة الحرس الثوري واربعين آخرين معه. مؤكدا على ملاحقة عبدالمالك ريغي استخباراتيا في خارج إيران من قبل عناصر الامن والاستخبارات الإيرانية طيلة الفترة المذكورة.

وكرر المسؤول الأمني الإيراني وجود وثائق وإثباتات في حوزته تدل على ارتباط التنظيم بأمريكا وبعض البلدان الأوروبية إلا انه لم يشكف عن أي منها. وأكد بان ريغي سيدلي بإعترافات لاحقا تكفي لإدانة أمريكا واوروبا.

وقال الوزير الإيراني بخصوص الإجراء الذي إتخذته ايران على صعيد الملاحقة القانونية الدولية "ان وزارة الأمن اتخذت جملة إجراءات حيث قام وزير الداخلية خلال زيارته إلى باكستان بالتفاوض مع نظيره الباكستاني وقدم له وثائق لم يترك مجالا للنفي وعلى ضوء ذلك أعلنت باكستان التعاون حينها، ولكن بعد إعترافات هذا الشخص يمكن الإقدام على الملاحقة القانونية".



الجماعة تتهم عدة أطراف

تلقت العربية.نت نسخة لبيان باللغة الفارسية صادر عن جماعة جندالله السنية البلوشية أتهمت أجهزة الإستخبارات الأمريكية والإيرانية والباكستانية والأفغانية بالتعاون لإعتقال زعيمه .

وجاء في البيان نقلا عن الفرع الأمني لجندالله بأن الأجهزة الأمنية الغربية أبدت تعاونا كبيرا في عملية إعتقال زعيم الحركة في مجال المراقبة عبر الأقمار الصناعية وطائرات التجسس واستشف البيان بأن امريكا ومعها الغرب على صلة وثيقة بالنظام الإيراني حسب ما جاء في البيا .

وأكد التنظيم بأنه سيكشف قريبا عن وثائق تظهر التعاون بين الحكومة الإيرانية وكل من أمريكا وبريطانيا والأجهزة الأمنية في المنطقة.

ودعا البيان البلوش والسنة في ايران الى التحلي بالصبر مؤكدا "الاستمرار في النضال والجهاد" في سبيل "الحرية للشعب البلوشي بشكل خاص والسنة بشكل عام " على حد تعبير البيان. وتوعد الحكومة الإيرانية بهجمات "لم تتوقها ابدا".


العنف لن يتوقف

وكان الجنرال مصطفى نجار وزير الداخلية الإيراني قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء أن قوات الأمن وجنود الإمام المهدي السريين (مصطلح تطلقه السلطات الإيرانية على عناصرها الأمنية السرية)، ألقت القبض على ريغي خارج البلاد ونقلته إلى الداخل، مبينا أنه كان بصدد الانتقال بين منطقتين لتنفيذ عملية أخرى ضد إيران.

وفي تعقيبه على اعتقال ريغي وقال الدكتور رضا حسين بر زعيم جبهة شعب بلوشستان وهو تنظيم عضو في مؤتمر شعوب إيران الفدرالية الذي يرفض العنف لتحقيق مطالب القوميات غير الفارسية قال لـ(لعربية.نت) بخصوص جماعة "جند الله" "حسب معلوماتي العنف الذي لجأ اليه هذا التنظيم هو عنف مضاد ولكن لن يتوقف مع إعتقال عبدالمالك ريغي حيث إنني على إطلاع بأن هذا التنظيم عمل على تربية كوادر قيادية لتستخلف أي عنصر قيادي في حالة غيابه من الساحة لأي سبب كان".

واستطرد قائلا "كانت هناك معلومات تحدثت في الأشهر الثمانية الأخيرة بأن الحكومة الإيرانية صرفت أموالا طائلة للإيقاع بعبد المالك ريغي حيث دفعت لشخص واحد 10 ملايين دولار قبل فترة ليقوم بتصفية زعيم جند الله إلا أن التنظيم إستطاع كشف الخطة".

وأضاف "ريغي ليس الزعيم الأول لجندالله حيث كان هرمز زهي اول زعيم لهذا التنظيم حيث قتل قبل حوالي ثلاثة أعوام قبل أن يتولي عبدالمالك قيادة هذا التنظيم".

وتوقع حسين بر، الذي شبه إعتقال ريغي بطريقة إعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني التركي عبدالله اوجلان، أن تقوم جماعة "جندالله" بتوسيع نطاق عملياتها ضد أهداف ايرانية لتثبت بأنها مستمرة في حربها ضد السلطة المركزية".

وشدد على أن المشكلة القومية في إيران لن تحل باعتقال ريغي ما دامت السلطات ترفض التعاطي الموضوعي مع مشاكل البلوش والكرد والعرب والآذربيجانيين.


فشل التفاوض

وتتهم طهران جماعة "جند الله" بالوقوف وراء كل العمليات المسلحة ضد الأهداف العسكرية والمدنية الإيرانية في إقليم بلوشستان الإيراني جنوب شرقي البلاد.

وكانت الجماعة أعلنت استئناف الأعمال المسلحة ضد الجمهورية الإيرانية بعد فشل المفاوضات بينها وبين طهران، ودعت المجموعات العرقية الأخرى في إيران مثل العرب والكرد والتركمان، إلى الالتحاق بصفوفهم، وذلك في بيان أصدرته الاثنين 15-2-2010، وحصلت "العربية.نت" على نسخة منه.

واتهم بيان "جند الله" الجانب الحكومي بالعمل على إفشال المفاوضات، والمماطلة بغية كسب المعلومات للتعرف إلى قادة التنظيم والحصول على معلومات عنهم، بالرغم من أن الحكومة الإيرانية لم تؤكد دخولها في مفاوضات مع "جند الله" رسمياً.

يُذكر أن طهران تعتبر "جند الله" تنظيماً إرهابياً يرتبط بالمخابرات الأمريكية والباكستانية، وتتهمه بقتل المدنيين الإيرانيين، بالمقابل يؤكد التنظيم أنه يستهدف المؤسسات العسكرية والحكومية فقط، وذلك دفاعاً عن الحقوق القومية والمذهبية للبلوش.

وكان أحد عناصر جند الله نفّذ في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي هجوماً ضد اجتماع لقادة الحرس الثوري مع بعض رؤساء القبائل في إقليم بلوشستان الإيراني، وقتل 15 من المسؤولين العسكريين والمدنيين الإيرانيين؛ اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد منفذي العملية بالعمالة للغرب خاصة لأمريكا وبريطانيا.


نشأة "جند الله"

تأسس تنظيم جندالله الذي غير اسمه لاحقا إلى حركة المقاومة الشعبية الإيرانية في عام 2003 وأعلن بانه يقاتل من اجل الدفاع عن حقوق الشعب البلوشي القومية والمذهبية بشكل خاص وعن حقوق السنة بشكل عام عبر رفع السلاح بوجه السلطات المركزية الإيرانية كما ينتمي زعيم التنظيم عبد المالك إلى قبيلة ريغي في اقليم بلوشستان الإيراني بمحاذاة اقليم بلوشستان الباكستاني . واكد ريغي مرارا بانه ليس انفصاليا بل يطالب بالحرية لأبناء جلدته.

وقامت السلطات الباكستانية بتسليم أحد شقيقي ريغي الى طهران في عام 2008 وحكمت عليه المحكمة الثورية عليه بالإعدام إلا ان الحكم لم ينفذ بعد وله شقيق آخر يقال بان المنظر الحقيقي للتنظيم وأن ريغي مجرد قائد ميداني للتنظيم .

ويبلغ البلوش في جنوب شرق ايران 3 ملايين نسمة ويتكونون من عدة قبائل تنتمي إلى المذهب السني مثلهم مثل أغلبية الكرد والتركمان في غرب وشمال شرق ايران . كما ان ايران بلد متعدد القوميات والاعراق مثل العرب والكرد والبلوش والترك والتركمان والور والجيلك حيث تقول بعض المصادر بان الفرس يشكلون 45 بالمائة من السكان وتنتمي البقية لهذه القوميات التي تطالب بحقوقها الثقافية والسياسية وتشتكي من التهميش..

http://www.alarabiya.net/articles/20...23/101200.html
__________________

بلوشستان المحتلة المقسمة
ان يسرقوك{بلوشستاننا} من تاريخنا
لن ينزعوك من صدورنا{ بلوشستاني... الهوية و الانتماء..حتى الممات}
بلوشستاني للأبد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-03-2010, 01:02 PM   #3
بلوشستاني للأبد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
المشاركات: 222
Lightbulb الموقع الرسمي لحركة جند الله أيد القبض على زعيم الحركة

الموقع الرسمي لحركة جند الله أيد القبض على زعيم الحركة

بسم الله الرحمن الرحيم

تعلن حركة المقاومة الشعبية (جند الله) لعامة الشعب البلوشي و الإيراني أنه في صباح هذا اليوم الثلاثاء 9/3/1431هـ حدثت حادثة مؤلمة و مريرة، آلمت قلوب الملايين من المسلمين الأحرار في إيران و بلوشستان و العالم وهي إلقاء القبض على زعيم حركة المقاومة الشعبية "عبد المالك ريگي" إثر عملية إرهابية نفذتها وكالات استخبارات الغربية منها ""cia و جهاز الإستخبارات الأفغانية و الباكستانية، و تم تسليمه إلى نظام ولاية الفقيه في إيران.

وفقاً للمعلومات التي وصلت إلى استخبارات الحركة فإنه كانت لأجهزة الإستخبارات الغربية دور بارز و قوي في هذه العملية منها مراقبة خطوط الأقمار الصناعية و إستخدام طائرات التجسس و... و قد تبين أن بين قوى الغرب والحكومة الإيرانية علاقة وثيقة حيث أن نظام طهران لا تستطيع إنكار التعاون بينه و بين الشبكات الإستخباراتية الغربية حتى أن وزير الإعلام الإيراني أعلن في مؤتمر صحفي عن تعاون جهاز إستخباراتي خارجي معهم حيث كان يذكر المعلومات نقلاً عن إحدى الأجهزة الإستخباراتية الأجنبية.

إن النظام الإيراني و وزارة استخباراتها أقل و أحقر من أن ينفذوا مثل هذه العملية و إننا سنقدم المعلومات و الوثائق المستندة بخصوص التعاون المشترك في هذه العملية بين أمريكا و بريطانيا و الأجهزة الإستخباراتية في المنطقة و نظام ولاية الفقيه.

و قد ناشدت الحركة عبر هذه الإعلان الشعب الإيراني المؤمن و أهل السنة و الشعب البلوشي، التحلي بالصبر و الإحتساب و ليعلموا أنها كانت بقدر الله و قضائيه و نحن نستسلم لله تعالى و أقداره و ننفذ أوامره. و إن هذه المصيبة لن تمنعنا من السير على الدرب و التواصل و لن تزلزل أقدامنا عن مواصلة طريق الحق و الكفاح و الجهاد في سبيل الله.

و لقد أصاب الأنبياء و العظماء و المجاهدين أكبر من هذه المصيبة و لكنهم ثبتوا و قاوموا و واصلوا الكفاح و الجهاد و ما استكانوا بل قويت عزائمهم. و هذه التضحية العظيمة ستفتح الطريق أمام الأمة البلوشية و أهل السنة ليواصلوا طريق زعيمهم، طريق العز و الحرية.

مع أن هذه الكارثة كانت كبيرة و لكنها ليست كما يدعى النظام ! حيث ان زعيم الحركة ربى المئات من الشباب و ستواصل الحركة مقاومتها و كفاحها و نضالها ضد الظلمة و سيعلم العالم بأن أبناء البلوش الغيورين سيردون على أعمال النظام الإجرامية و ينتظر المزيد من الهجمات التي لم تخطر في بالهم أبداً.

إن حركة المقاومة الشعبية (جند الله) تحذر النظام الإيراني و تكرر ذلك أن يعلم بأن بلوشستان اليوم أصبحت كلها "عبدالملك" و أن عبدالملك ليس فرداً فحسب بل أصبح أمة و فكرة التي لن تزول أبداً، و سيعلم النظام الظالم و عملائه في المنطقة هذه الحقيقة قريباً إن شاء الله.

حركة المقاومة الشعبية في إيران (جندالله)

المصدر: الموقع الرسمي لحركة جندالله
__________________

بلوشستان المحتلة المقسمة
ان يسرقوك{بلوشستاننا} من تاريخنا
لن ينزعوك من صدورنا{ بلوشستاني... الهوية و الانتماء..حتى الممات}
بلوشستاني للأبد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-03-2010, 01:07 PM   #4
بلوشستاني للأبد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
المشاركات: 222
Lightbulb بيان جديد من جند الله حول تعيين خليفة قائد الحركة

بيان جديد من جند الله حول تعيين خليفة قائد الحركة



بسم الله الرحمن الرحيم

كَتَبَ اللَّهُ لأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ



وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الغَالِبُونَ



تعلن حركة المقاومة جندالله لكل الشرفاء من أبناء بلوشيستان و كل الشعوب في جغرافية فارس ان بعد الحادث الأليم لأسر قائد الحركة ، اجتعمت اللجنة المركزية اجتمعت بكل أعضائها و الفصائل المتحالفة معها و بحثت موضوع تعيين خليفة ومسؤولية الإجراءات التنفيذية في غياب القائد و باتفاق كل أعضاء الحركة و الفصائل المتحالفة تم أختيار الحاج محمد ظاهر بلوش خليفة للأمير عبدالمالك و كل الأعضاء بايعته على السير في نهج المبادئ السامية وأهداف النبيلة للأمير عبدالمالك (حفظه الله و رعاه و فك أسره) حتى الموت.

في هذا الإجتماع التي اخدت فيه البيعة للخليفة، شاركت كل عشائر وافخاذ قبيلة سرحد بفروعها الثلاثة ريغي ، ناروئي و شهلي بر و كذلك شاركت كل فصائل المقاومة من مناطق مكران و هي صلاح زهي ، درخشان و شاهوزئي و الأقوام الأخرى و بايعت الحاج محمد ظاهر بلوش و تعهدت بأن تستمر في النضال والكفاح و والجهاد الى آخر قطرة في دمها .

في هذا الإجتماع أقسم كل مناضلي الحركة و الفصائل المتحالفة بأن تسمتر بالنضال والجهاد كما رسم خطوطها قائدنا الأمير عبد المالك (حفظه الله و رعاه و فك أسره) وليعلم الجميع ان قائدنا علم كوادر سوف تستمر في تحقيق أهدافه السامية و الحركة لا تختصر بقائدها فقط حتى تواجه المشاكل بعد إعتقاله أو تتوقف حركتها بل أصبحت الحركة أقوى للإستمرار في نهجها و توفيق الله و نصرته مع المجاهدين و الذين ينصرون دينه و المناضلين بحول الله و قوته و بعزم راسخ و إرادة عالية تستمر في طريق الجهاد الى آخر قطرة من دمها و هذا عهد كل المناضلين مع الله سبحانه وتعالى.

و ليعلم النظام انه سيواجه حركة أقوي و أشد صلابة من أي وقت مضى ولم تكن تدر بخلده و سيرى ان الأبطال ابنائنا البلوش المؤمنين ماذا يفعلون بالمحتلين و المعتدين و الظالمين و ستفضح كذبة كبار رؤوس النظام قريبا.

الحق بأي حال من الأحوال هو المنتصر و الكفر و الظلم و الباطل الى زوال و اذا احتفل الكفار هذا اليوم و اقاموا مناسبات الفرح سيرون قريبا فنائهم و ذهابهم أدراج الرياح و الهلاك و عندها ستفضح كذبتهم للجميع و سيفهمون ان بلوشيستان لم يكن لهم مضمار يصولون و يجولون به و هذا كان الهدف النبيل لقائد الحركة و ابنائه المعنويين سيفسرون هذه الرؤيا على أرض الواقع.



حركة المقاومة جند الله



http://junbish.blogspot.com/
__________________

بلوشستان المحتلة المقسمة
ان يسرقوك{بلوشستاننا} من تاريخنا
لن ينزعوك من صدورنا{ بلوشستاني... الهوية و الانتماء..حتى الممات}
بلوشستاني للأبد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-03-2010, 01:24 PM   #5
بلوشستاني للأبد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
المشاركات: 222
Lightbulb

جماعة جندالله تسمي محمد ظاهر قائدا جديدا للتنظيم

مسؤول إيراني: لو جاء أوباما لإيران سنجعله يعترف بأخطائه
جماعة جندالله تسمي محمد ظاهر قائدا جديدا للتنظيم







ريغي عقب اعتقاله

دبي – سعود الزاهد

أصدرت جماعة جندالله البلوشية الإيرانية بيانا السبت 27-2-2010 قدمت فيه احد أعضائها ويدعى محمد ظاهر خلفا لزعيمها المعتقل من قبل السلطات الإيرانية عبد المالك ريغي. فيما أكد مسؤول أمني إيراني أن اعترافات ريغي لم تكن تحت تأثير مخدر، وقال ""لو جاء باراك اوباما إلى إيران سنجعله يعترف مثل ريغي بأخطائه".


وجاء في البيان الذي نشر على الموقع الرسمي للجماعة : "تعلن حركة المقاومة لكافة جماهير بلوشستان وايران أنه في أعقاب القاء القبض على قائد الحركة عقدت اللجنة المركزية بحضور كافة الأعضاء والحلفاء لتدارس موضوع الخليفة والمسؤوليات التنفيذية للحركة بعد غياب القائد ."

وأضاف البيان :" تم في الإجتماع النهائي و بإجماع كافة الأعضاء في الحركة والحلفاء اختيار محمد ظاهر البلوشي خلافا لعبدالمالك ريغي ."

وقال البيان الذي تناقلته مواقع بلوشية معارضة إن جماعة جندالله لا تتلخص في زعيمها فقط محذرا السلطات الإيرانية بأنها "ستجد حركة اكثر قوة وبأسا من السابق لم يخطر ببالها من قبل."

وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت الثلاثاء الماضي عن إعتقالها لزعيم جماعة "جندالله" بعد ارغامها طائرة متوجهة إلى غرقيزيا في آسيا الوسطى على الهبوط في مطار "بندر عباس" جنوبي إيران.

وبث التلفزيون الحكومي الإيراني أمس الجمعة إعتراف مسجلة لـ "ريغي" بعد إعتقاله قال فيها إنه كان على إتصال بالولايات المتحدة الامريكية التي وعدته بمنحه قاعدة في غرقيزيا لانطلاق عناصر جندالله منها لتنفيذ عملياتها المسلحة ضد الاهداف الإيرانية.

يذكر أنه لا توجد حدود مشتركة بين جمهورية غرقيزيا والجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث تفصل بينهما كل من أفغانستان وطاجيكستان وتركمنستان.

وقد نفى قائد قوات البسيج التابعة للحرس الثوري محمد رضا نقدي حقن زعيم جندالله بمادة مخدرة، مضيفا أنه "لو جاء باراك اوباما إلى إيران نجعله يعترف مثل ريغي بأخطائه".

واعتبر المسؤول العسكري الإيراني الذي نقلت إذاعة أوروبا الحرة الناطقة باللغة الفارسية تصريحاته بأن إعترافات زعيم جندالله كانت تحت تأثير ما أسماه بـ"الاسلام الخالص المحمدي" وهو مصطلح يستخدم عادة لتفسير السلطات الإيرانية للإسلام حيث تعتبر التفاسير الأخرى يشوبها الإنحراف.

يذكر أن وزير الإستخبارات الإيرانية حيدر مصلحي كان قد وعد في مؤتمره الصحفي الذي عقده سويعات بعد إعتقال ريغي بأن زعيم جماعة "جندالله" سيعترف قريبا بالعلاقة التي تربطه بأمريكا، وبث التلفزيون الحكومي الإيراني الناطق باللغة الإنجليزية بعد يومين من تصريحات الوزير اعترافات ريغي .

وبدورها نفت وزارة الخارجية الامريكية علاقتها بجماعة جندالله واعتبرت ذلك لا اساس له من الصحة .

وفي تصريح للسفير الباكستاني في طهران أكد أنه لولا تعاون اسلام آباد لما تم إعتقال ريغي.

http://www.alarabiya.net/articles/20...27/101702.html


شاهد اضغط هناhttp://video.alarabiya.net/ShowClip....6.55.22.66.374
__________________

بلوشستان المحتلة المقسمة
ان يسرقوك{بلوشستاننا} من تاريخنا
لن ينزعوك من صدورنا{ بلوشستاني... الهوية و الانتماء..حتى الممات}
بلوشستاني للأبد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-03-2010, 01:40 PM   #6
بلوشستاني للأبد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
المشاركات: 222
إفتراضي

جماعة "جند الله" تختار زعيمًا جديدًا وتنفي علاقتها بأمريكا
13/3/1431 هـ

أعلنت جماعة "جند الله" السنية التي تنشط في إقليم بلوشستان أنه بعدما ألقي القبض على زعيم الحركة عبد المالك ريجي بواسطة النظام الإيراني، قامت اللجنة المركزية للجماعة باختيار "حاج محمد ظاهر بلوش" أميرا للجماعة, كما نفت الجماعة علاقتها بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت "جند الله" في بيان لها: إن "أعضاءها درسوا موضوع خلافة زعيم الحركة وفي الجلسة الأخيرة للجنة المركزية اتفق أعضاء الحركة بالإجماع على تنصيب "حاج محمد ظاهر بلوش" خلفا للأمير "عبد الملك ريجي", و قد بايعه جميع المناضلين على مواصلة القتال في سبيل الأهداف العليا والآمال و الغايات التي وضعها الأمير عبد المالك ريجي حفظه الله ورعاه وفك أسره, والكفاح حتى الموت".

وأضاف بيان الجماعة: " لقد أقسم جميع مقاتلي الحركة والجماعات المتحالفة معها على الاستمرار في الجهاد والكفاح", وأشارت الجماعة إلى أن نشاطها لن يتوقف بعد اعتقال زعيمها بل ستواصل الكفاح والجهاد ضد النظام الإيراني الطائفي.

وتابعت: "وليعلم النظام الإيراني أنه سيواجه مقاومة أقوى و أحكم من ذي قبل، و سيرى كيف يتعامل أبناء بلوشستان مع المعتدين والمحتلين والظالمين، وعما قريب تفتضح أكاذيب و ادعاءات رؤساء النظام الإيراني و تذهب في مهب الريح".

من جهة أخرى, شككت جماعة "جند الله"" في صحة الاعترافات التي أدلى بها وبثتها وسائل الإعلام الإيرانية لزعيم التنظيم عبد المالك ريجي والتي "أقر فيها بعلاقات مع أمريكا وأنه ارتكب الكثير من الجرائم بحق المدنيين الإيرانيين".

وأوضحت المصادر أن ما بثته إيران منسوبا إلى ريجي هو محاولة لتشويه سمعة تنظيم جند الله و نفت أي علاقة له بأي أجهزة مخابرات إقليمية أو دولية.

واعتبرت "الاعترافات المزعومة" محاولة فاشلة من أجهزة الأمن والاستخبارات الإيرانية لربط تنظيم جند الله بالخلافات الأمريكية ـ الإيرانية، مشيرة إلى أن طهران تريد استغلال عملية اعتقال ريجي للإيحاء بأن الولايات المتحدة تقف وراء تنفيذ التنظيم سلسلة من العمليات العسكرية داخل الأراضي الإيرانية.

وأضافت المصادر: "الجميع يعرف كيف تدار مثل هذه الاعترافات المكذوبة. إنها تقع تحت تأثير التعذيب والضغوط النفسية والعصبية. لذلك لا نعتبرها تمثلنا أو تمثل الوجه البطولي لريجي".
__________________

بلوشستان المحتلة المقسمة
ان يسرقوك{بلوشستاننا} من تاريخنا
لن ينزعوك من صدورنا{ بلوشستاني... الهوية و الانتماء..حتى الممات}
بلوشستاني للأبد غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .