العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عدي صدام حسين يرفض اسقاط النظام السياسي في العراق وترامب يمتثل لطلبه (آخر رد :اقبـال)       :: إيران والملاحق السرية في الاتفاقيات الدولية (آخر رد :ابن حوران)       :: حُكّام المنطقة الخضراء في العراق: وا داعشاه!! (آخر رد :اقبـال)       :: العراق (آخر رد :اقبـال)       :: تيجي نلعب دولة؟ (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 17-02-2010, 08:53 PM   #1
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,146
إفتراضي أعدموا صدام والآن يريدون وقف الاعدامات

أعدموا صدام والآن يريدون وقف الاعدامات
رأي القدس



17/02/2010







تعيش اوروبا حالة من 'الصحوة' تسود اوساط حكوماتها تجاه ما يجري حالياً في 'العراق الجديد' من ممارسات وتجاوزات يندى لها الجبين، خاصة تلك المتعلقة بانتهاكات حقوق الانسان، او الانحراف الفاضح في تطبيق الديمقراطية.
فيوم امس دعت كل من بريطانيا وفرنسا وايطاليا السلطات العراقية الى الغاء عقوبة الاعدام، معربة عن قلقها من تزايد عدد الاعدامات خلال العامين الاخيرين بشكل مقلق، حيث تم اعدام 79 شخصاً في العام الماضي فقط، وصدرت احكام باعدام ما يقرب من الالف شخص في السنوات الخمس الماضية.
السيدة وجدان سليم وزيرة حقوق الانسان في العراق التي واجهت مثل هذه المطالب اثناء انعقاد جلسات مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف دافعت بشراسة عن هذه الاعدامات، وقالت انه لا يمكن الغاء عقوبة الاعدام، لان هناك حاجة ماسة اليها في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، باعتبار تطبيق هذه العقوبة بمثابة عملية ردع للمجرمين والارهابيين على حد قولها.
حالة 'الصحوة' الاوروبية هذه تجاه عقوبة الاعدام في العراق تبدو 'مزيفة' و'غير جدية'، علاوة على كونها جاءت متأخرة جداً، وبعد ان اسيء استخدام هذه العقوبة بشكل واضح لتصفية بعض الاحقاد والثارات من قبل السلطات العراقية الحاكمة.
فالاوروبيون، وبريطانيا على وجه التحديد، لم يعارضوا تطبيق هذه العقوبة بشكل جدي عندما جرى تطبيقها على الرئيس العراقي الراحل وبعض المقربين منه بعد ادانتهم امام محاكم تفتقر الى الامانة والمصداقية والحد الادنى من الاجراءات القضائية والقانونية الدولية.
حتى تطبيق احكام الاعدام كان ينطوي على الثأرية واللاانسانية، حيث شاهدنا ذلك بوضوح اثناء اعدام الرئيس العراقي الراحل يوم عيد الاضحى المبارك في انتهاك واضح للدستور والقانون الذي يحرم تنفيذ هذه العقوبة في مناسبة دينية كهذه، او من خلال استخدام مشنقة بمواصفات متخلفة وغير قانونية، ادى استخدامها الى فصل رأس المرحوم برزان التكريتي شقيق الرئيس عن جسمه.
الاوروبيون وبعد ان تيقنوا من تنفيذ هذه العقوبة في الاشخاص المطلوب اعدامهم من رجالات النظام السابق، بدأوا الآن يطالبون بالغاء هذه العقوبة باعتبارها غير انسانية، وجرى استخدامها بشكل مفرط.
انه نفاق في اسوأ اشكاله، لا يمكن ان ينطوي على اي رحمة او شفقة تجاه العراقيين ومن قبل حكومات شاركت بفاعلية، وحماس منقطع النظير لغزو العراق وتغيير نظامه، الامر الذي ادى الى مقتل اكثر من مليون عراقي وتمزيق الوحدة الوطنية والتلاحم الاجتماعي بين مكوناته العرقية والدينية.
العراق جرى اعدامه رسميا منذ ان توجهت القوات الغربية لاحتلال اراضيه تحت ذرائع غير اخلاقية وغير قانونية، واي تباك حاليا على اعدام بضع عشرات من ابنائه بعد اصدار احكام بادانتهم من قبل قضاء فاسد وطائفي هو مثل دموع التماسيح لن تقنع احدا.
اكبر انتهاك لحقوق الانسان في العراق هو الغزو الامريكي وما افرزه من عملية سياسية طائفية، وتشريع لسياسات القتل والتعذيب، مثلما شاهدنا ذلك بالصور والوثائق في سجن ابو غريب.



التعليق

حسبنا الله ونعم الوكيل
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-02-2010, 11:02 PM   #2
مغربي عربي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2010
المشاركات: 108
إفتراضي

أكره قول هذا لكنني احيانا اخجل من انني من عرب القرن 21
اين عرب هذا القرن من الوحدة والنخوة وعزة النفس لقد تم بالفعل ترويضهم من قبل اعداء الاسلام فصاروا يستقبلون الاهانات و الاستفزازات دون ان يحركوا ساكنا و هم اشبه بخرفان تنتظر دورها لتذبح في مجزرة لا سلام مع اعداء الله خصوصا ان كان العرب في موقف ضعيف كالذي هم فيه الان
( لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) صدق الله العظيم

لا ادري ماذا ينتظرون
ضاعت منا العراق و فلسطين تنزف منذ اكثر من نصف قرن ونحن نكتفي بمتابعة أخبارهم
ودول الغرب تعبث و تشرع من القوانين ما تشاء و تحذف ما تريد فكما قلت اخي هي تركت حكم الاعدام ساري المفعول حتى اطمأن خاطرها من ان كل من قد يقلق راحتها قد أعدم ثم عادت لتسعى لايقاف حكم الاعدم
ثقافتي السياسية متواضعة لكني أعتقد يا أخي ان سبب ذلك هو انه ضمن المحكوم عليهم بالاعدام في العراق جواسيس و عملاء و كانوا يعملون لصالح هاته الدول التي عادت لتطالب بالغاء عقوبة الاعدام في اطار لعب دور المنقذ ربما
__________________


إعتز بدينك في كل زمان ومكان
مغربي عربي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .