العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللي يرش ايران بالمي ترشه بالدم -- والدليل القناصه (آخر رد :اقبـال)       :: The flags of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العقل المحض2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 28-08-2019, 02:34 PM   #1
رضا البطاوى
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,039
إفتراضي نقد كتاب القدر وما روي في ذلك من الآثار

كتاب القدر وما روي في ذلك من الآثار
الكتاب هو جمع روايات فى موضوع القدر وكل ما فعله الجامع عبد الله بن وهب بن مسلم القرشي هو أنه وضع عنوان أمام كل مجموعة روايات موضوعها واحد والآن إلى تناول ما جمعه :
"1 - باب حجاج آدم وموسى عليهما الصلاة والسلام:
1 - حدثنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث بن إسحاق السجستاني قراءة من أصل كتابه سنة إحدى وعشر وثلاثمائة حدثنا أبو جعفر أحمد بن سعيد بن بشر الهمداني المصري أنبأ عبد الله بن وهب أنبأ أنس بن عياض عن الحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب عن يزيد بن هرمز قال سمعت أبا هريرة رضي الله عنه يقول قال رسول الله (ص)احتج آدم وموسى عليهما الصلاة و السلام عند ربهما عز و جل فحج آدم موسى فقال أنت آدم الذي خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأسجد لك ملائكته وأسكنك في جنته ثم أهبط الناس بخطيئتك إلى الأرض قال آدم أنت موسى الذي اصطفاك الله برسالته وبكلامه وأعطاك الألواح فيها تبيان كل شيء وقربك نجيا فبكم وجدت الله عز وجل كتب التوراة من قبل أن يخلقني قال موسى بأربعين عاما قال آدم فهل وجدت فيها وعصى آدم ربه فغوى قال نعم قال أفتلومني على أن عملت عملا كتبه الله علي قبل أن يخلقني بأربعين سنة قال رسول الله (ص)فحج آدم موسى
2 - قال الحارث وثنا عبد الرحمن بن هرمز عن أبي هريرة عن النبي (ص)بذلك
3 - وحدثنا أبو بكر عبد الله بن سليمان قال وحدثنا أحمد بن سعيد بن بشر الهمداني أنبأ ابن وهب قال أخبرني هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي (ص)بذلك
4 - حدثنا عبد الله بن سليمان ثنا الهمداني قال أنبأ ابن وهب قال أخبرني أسامة بن زيد الليثي عن عمر بن الحكم بن ثوبان أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه يحدث عن رسول الله (ص)نحو ذلك

5 - حدثنا عبد الله بن سليمان قال وثنا الهمداني قال أنبأ ابن وهب قال أخبرني يونس عن ابن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه عن رسول الله (ص)بنحو ذلك
6 - حدثنا عبد الله بن سليمان قال أنبأ الهمداني قال أنبأ بن وهب قال أنبأ مالك بن أنس عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي (ص)بنحو ذلك
7 - قال أبو بكر محمد بن إسماعيل وثنا الحسين بن إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الضبي القاضي أبو عبدالله قال ثنا أحمد بن إسماعيل المدني قال ثنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي (ص)بذلك "

الخطأ المشترك بين الروايات السبع وجود محاجاة أى جدال فى الجنة بين الرجلين ويخالف هذا أن الجنة ليس بها لغو أى جدال أى باطل وفى هذا قال تعالى "لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما"وقال "فى جنة عالية لا تسمع فيها لاغية ".
والخطأ كتابة التوراة قبل خلق آدم (ص) بأربعين سنة وهو ما يناقض أن الزمن لم يكن موجودا قبل لخلق لأنه بدأ مع الخلق كما قال تعالى"إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا فى كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم"
"2 - باب تقدير أعمار بني آدم وما يجري عليهم من قبل أن يعرضوا على أبيهم آدم عليه الصلاة و السلام :
8 - حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال ثنا أحمد بن سعيد الهمداني قال أنبأ ابن وهب قال أخبرني هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله (ص)قال لما أن خلق الله عز و جل آدم مسح على ظهره فسقط من ظهره كل نسمة تكون إلى يوم القيامة فعرضهم على آدم فرأى في وجه كل رجل منهم وبيصا من نور فرأى رجلا منهم وله وبيص فأعجبه فقال من هذا يا رب قال هذا من ولدك اسمه داود قال كم عمره يا رب قال ستون سنة قال زده من عمري أربعين سنة قال إذن تكتب وتخبأ ولا تبدل قال فلما نفد عمر آدم إلا أربعين سنة التي وهبها لداود أتاه ملك الموت فقال آدم قد بقي من عمري أربعون سنة قال ألم تعطها ابنك داود قال فجحد آدم فجحدت ذريته وخطى فخطئت ذريته ونسى فنسيت ذريته فرأى فيهم القوي والضعيف والغني والفقير والصحيح والمبتلى قال يا رب ألا سويت بينهم قال أردت أن أشكر "
الخطأ إعلام أدم(ص)بعمره وهو ألف سنة وهو يخالف أن لا أحد يعرف موعد موته وفى هذا قال تعالى "وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس بأى أرض تموت"ولو عرف أحد موعد موته لعمل الذنوب وفعل ما يحلو له إذا كان قبل موته بسنة أو شهر عمل صالحا ليدخل الجنة ومن ثم لن يدخل النار أحد وهو ما لا يقوله عاقل
والخطأ الأخر هو أن آدم (ص) حسب الرواية أعلن الله يخبء الأعمار ومع هذا عرفه عمر داود وهو تناقض
3 - باب وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم
9 - حدثنا عبد الله قال حدثنا الهمداني قال أنبأ ابن وهب قال أخبرني مالك بن أنس عن زيد بن أبي أنيسة عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن رجل من جهينة أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه سئل عن هذه الآية وإذ أخذ ربك من بني آدم الآية كلها قال عمر سمعت النبي (ص)يقول إن الله عز و جل خلق آدم ومسح على ظهره بيمينه فاستخرج منه ذريته فقال خلقت هؤلاء للجنة وبعمل أهل الجنة يعملون ثم مسح على ظهره فاستخرج منه ذرية وقال خلقت هؤلاء للنار وبعمل أهل النار يعملون فقال رجل يا رسول الله ففيم العمل فقال رسول الله (ص)إن الله عز و جل إذا خلق العبد للجنة استعمله بعمل أهل الجنة حتى يموت على عمل من أعمال أهل الجنة فيدخل به وإذا خلق العبد للنار استعمله بعمل أهل النار حتى يموت على عمل من أعمال أهل النار فيدخل به النار

10 - قال محمد بن إسماعيل الوراق وأخبرنا أبو عبد الله الحسين بن إسماعيل ابن محمد الضبي قال حدثنا أحمد بن إسماعيل المدني قال ثنا مالك بن أنس عن زيد بن أبي أنيسه أن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب أخبره عن مسلم بن يسار الجهني أخبره
أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه سئل عن هذه الآية فذكر الحديث نحوه
11 - حدثنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن القرشي المعروف بأبي صخرة سنة تسع وثلاثمائة قال ثنا أبو موسى إسحاق بن موسى الأنصاري ح قال وثنا معن بن عيسى القزاز قال أنبأ مالك بن أنس عن زيد بن أبي أنيسه فذكر بإسناده عن عمر رضي الله عنه عن النبي (ص)نحوه

والخطأ المشترك بين الثلاث إخراج الذرية من الظهر من أدم وهو ما يخالف أن الذرية أخرجت من بنى آدم وليس آدم (ص) ومن الظهور وليس من غيرها مصداق لقوله تعالى بسورة الأعراف"وإذ أخذ ربك من بنى آدم من ظهورهم ذريتهم "
4 - باب أن الله عز و جل جعل للجنة وللنار أهلا قبل أن يخلقوا ويعملوا
12 - حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث أنبأ أحمد بن سعيد الهمداني قال أنبأ ابن وهب قال أخبرني جرير بن حازم عن أيوب السختياني عن أبي قلابة قال إن الله عز و جل لما خلق آدم عليه الصلاة و السلام أخرج ذريته ثم نثرهم في كفه ثم أفاضهم فألقى التي في يمينه عن يمينه والتي في يده الأخرى عن شماله ثم قال هؤلاء لهذه ولا أبالي وهؤلاء لهذه ولا أبالي وكتب أهل النار وما هم عاملون وأهل الجنة وما هم عاملون وطوى الكتاب ورفع القلم "

الخطأ أن كلتا يدى الرحمن يمين وهو تخريف لأن الرحمن ليس له جسد حتى تكون يديه جهة اليمين وحدها ولو افترضنا – وهو فرض غير صحيح- أن له جسد فإنه يشبه خلقه فى أن أيديهم لها جهتين إن وقفوا للأمام ثم استدار للخلف فإن كلتا يديهم تكون يمين وشمال
5 - باب خرج النبي (ص)إلى أصحابه وفي يده كتابان
13 - حدثنا عبد الله بن سليمان قال ثنا الهمداني قال أنبأ ابن وهب قال أنبأ ابن لهيعة والليث بن سعد وعمرو بن الحارث عن أبي قبيل المعارفي عن شفي الأصبحي عن رجل من أصحاب النبي (ص)قال خرج علينا رسول الله (ص)وفي يده كتابان فقال هل تدرون ما هذا قال فقلنا لا إلا أن تخبرنا يا رسول الله فقال هذا كتاب من رب العالمين فيه أسماء أهل الجنة وأسماء آبائهم وقبائلهم وأجمل على آخرهم فلا يزاد فيهم ولا ينقص منهم أبدا وهذا كتاب أهل النار بأسمائهم وأسماء آبائهم وقبائلهم وأجمل على آخرهم فلا يزاد فيهم ولا ينقص منهم أبدا فقال أصحاب النبي (ص)ففيم العمل إذا كان الأمر قد فرغ منه فقال رسول الله (ص)سددوا وقاربوا فإن صاحب الجنة يختم له بعمل أهل الجنة وإن عمل أي عمل وإن صاحب النار يختم له بعمل أهل النار وإن عمل أي عمل فرغ ربكم عز و جل من الكتاب ثم قال رسول الله (ص)بيديه فنبذهما فرغ ربكم من الخلق فريق في الجنة وفريق في السعير وقال رسول الله (ص)العمل بخواتمه إلا أن عمر قال في الحديث قالوا سبحان الله فلم نعمل وننصب وقال في الحديث فقال رسول الله (ص)فالعمل إلى خاتمه "

الخطأ أن النبى(ص) وليس هو قطعا يحمل كتابان فى يده بهما أسماء الخلق وأسماء آبائهم وقبائلهم وهو تخريف لأن أسماء كل البشر حتى يوم القيامة ألوف المليارات ولو كتبوا لكان الكتابان أثقل من جبل فكيف يحملهم النبى (ص)فى يده أليس هذا جنونا ؟والخطأ الأخر هو كتابة الأنساب فى الكتب الأخروية ويخالف هذ إلغاء الأنساب فى الأخرة مصداق لقوله تعالى "فلا أنساب بينهم يومئذ "
6 - باب العزل لا يرد المقدر :
14 - حدثنا عبد الله قال ثنا الهمداني ثنا عبد الله بن وهب قال أخبرني هشام بن سعد عن يحيى بن حسان البكري قال قدمت المدينة حاجا فلقيت ابن المسيب فقلت يا أبا محمد كيف تقول في العزل فقال إن شئت حدثتك حديثا موجزا إن الله عز و جل لما خلق آدم أراه لم يرها أحدا من خلقه أراه كل نسمة هو خالقها بين يديه إلى يوم القيامة فمن حدثك أنه يزيد فيهم أو ينقص فقد كذب ولو كان لي سبعون ما باليت "
الخطأ أن آدم(ص) رأى ذريته وهى بألوف الألوف ............... واحد واحدا وهو ما يستغرق وقتا طويلا يموت آدم (ص) قبل أن يدرك رؤية بعض منه لو افترضنا أن عمره ألف سنة كما يقال وكل ثانية يرى واحدا فمعنى هذا أنه لن يرى سوى مائة مليار دون أن يغمض له جفن ودون أن يأكل أو يشرب أو يعمل أى شىء فى حياته سوى النظر
7 - باب حديث القبضتين :
15 - حدثنا عبد الله قال حدثنا الهمداني قال أنبأ ابن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث وحيوة بن شريح عن ابن أبي أسيد هكذا قال أن أبا فراس حدثه أنه سمع عبد الله بن عمرو رضي الله عنه يقول إن الله عز و جل لما خلق آدم عليه الصلاة و السلام نفضه نفض المزود فأخرج من ظهره ذريته أمثال النغف فقبضهم قبضتين ثم ألقاهما ثم قبضهما فقال فريق في الجنة وفريق في السعير
الخطأ إخراج الذرية من الظهر من أدم وهو ما يخالف أن الذرية أخرجت من بنى آدم وليس آدم (ص) ومن الظهور وليس من غيرها مصداق لقوله تعالى "وإذ أخذ ربك من بنى آدم من ظهورهم ذريتهم
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-08-2019, 02:37 PM   #2
رضا البطاوى
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,039
إفتراضي

البقية http://vb.7mry.com/t352722.html#post1818592
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .