العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كوفي شوب الخيمة (آخر رد :ماهر الكردي)       :: تفسير سورة الذاريات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب وصول الأماني بأصول التهاني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أدى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أسى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة ق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: كلمات جذر أصل فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أسس فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: فرية قتل وسبى بنو قريظة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 25-08-2015, 06:57 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي تحرير مدينة باريس

في مثل هذا اليوم من عام 1944 و بعد أكثر من أربع سنوات على الاحتلال النازي، تحررت مدينة باريس على يد الفرقة المدرعة 2 الفرنسية و فرقة المشاة الأمريكية الرابعة. كانت المقاومة الألمانية خفيفة، كما أن الجنرال ديتريش فون تشولتيتز ، قائد الحامية الألمانية، تحدى أمرا من أدولف هتلر بتفجير معالم باريس وحرق المدينة قبل تحريرها. وقع تشولتيتز استسلاما رسميا بعد ظهر ذلك اليوم، وفي 26 أغسطس، قاد جنرال فرنسا الحرة شارل ديغول مسيرة تحرير فرحة في شارع الشانزليزيه.

سقطت باريس بيد ألمانيا النازية في 14 يونيو 1940، بعد شهر واحد من اقتحام الجيش الألماني فرنسا. وبعد ثمانية أيام، وقعت فرنسا الهدنة مع الألمان، وأقيمت دولة فرنسية دمية وعاصمتها فيشي. ولكن الجنرال شارل ديغول وفرنسا الحرة استمرا بالقتال في مكان آخر ، وانطلقت المقاومة في فرنسا المحتلة لمقاومة النازية وحكومة فيشي.
تشكلت الفرقة المدرعة الفرنسية الثانية في لندن في أواخر عام 1943 وأبرز أهدافها تحرير باريس أثناء غزو الحلفاء لفرنسا. في أغسطس 1944، وصلت الفرق إلى النورماندي تحت قيادة الجنرال جاك فيليب لوكلير وألحقت بفرقة الجنرال جورج باتون. بحلول 18 أغسطس، كانت قوات الحلفاء بالقرب من باريس، فأضرب العمال في المدينة وخرج مقاتلو المقاومة من مخابئهم وبدأوا بمهاجمة القوات الألمانية والتحصينات.
ورغم تردد آيزنهاور في تحرير باريس قبل مناطق أخرى إلا أنه و في 21 أغسطس، التقى مع ديغول الذي حثه أن يعيد النظر، مؤكدا له أنه يمكن استرجاع باريس دون صعوبة. كما حذر الجنرال الفرنسي أيضا من أن فصيل شيوعيا قويا في المقاومة قد ينجح في تحرير باريس، مما يهدد إعادة إنشاء حكومة ديمقراطية.
في 22 آب، وافق ايزنهاور على المضي قدما في تحرير باريس. في اليوم التالي، تقدمت الفرقة المدرعة الفرنسية الثانية نحو المدينة من الشمال وفرقة المشاة الأمريكية الرابعة من الجنوب. خلال ذلك في باريس، كانت القوات الألمانية بقيادة الجنرال ديتريش فون تشولتيتز تقاتل المقاومة وتستكمل دفاعاتها في جميع أنحاء المدينة.. أمر تشولتيتز بزرع المتفجرات تحت الجسور في باريس وحول العديد من معالمها ( حتى برج إيفل) ، ولكنه عصى أمر البدء بالتدمير. وقال انه لا يريد أن يدخل التاريخ باعتباره الرجل الذي دمر "مدينة النور" – المدينة الأكثر شهرة في أوروبا .

تكبدت الفرقة المدرعة الثانية خسائر فادحة من المدفعية الألمانية الثقيلة، ولكن في 24 آب تمكنوا من عبور نهر السين والوصول إلى ضواحي باريس. هناك، كان في استقبالهم المدنيون المتحمسون الذين حاصروهم بالزهور، والقبلات، والنبيذ. في وقت لاحق من ذلك اليوم، علم لوكلير أن فرقة المشاة الرابعة سوف تسبقه إلى باريس فأمر رجاله المتعبين ببذل جهد أخير والسير قدما. قبيل منتصف الليل في 24 آب، وصلت الفرقة المدرعة الثانية إلى فندق دي فيل في قلب باريس.
ومع صباح 25 أغسطس وبعد تنظيفها من آخر مقاومة ألمانية، أعلن تحرير المدينة.

وصل ديجول نفسه في المدينة في وقت لاحق بعد ظهر ذلك اليوم. وفي 26 آب، قاد ديغول ولوكلير مسيرة التحريرا المظفرة في الشانزليزيه.
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .