العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ليس أمامي خيارٌ ... إلا أن أسبقك! (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد رسالة في أن القرآن غير مخلوق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عيد ميلاد السيسي (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب الحلم وتأويله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: من هم رجال الماسونية الذين فككوا الاتجاد السوفييتي (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الرد على من ذهب إلى تصحيح علم الغيب من جهة الخط (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The rays of her love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العبرة في شهر الصوم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أحكام وآداب زيارة مسجد النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The green tea (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 16-12-2008, 11:01 PM   #51
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

الجملة وإعرابها



الجملة: مبتدأ وخبر، أو فعل وفاعل. ثمّ إنْ كان صدرُها اسماً، سمّيت: [جملة اسمية]، نحو: [الشمس مشرقة - إنّ الشمس مشرقة - هل الشمس مشرقة؟]. أو كان صدرُها فعلاً سمّيت: [جملة فعلية]، نحو: [سافر عليٌّ - كان عليٌّ مسافراً - لن يسافر عليٌّ](1).

وليس من شروط الجملة أن تؤدّي معنى تامّاً. فقولك مثلاً: [إِنْ تجتهدْ]، جملة. مع أنّ المعنى لا يتمّ، إلاّ إذا أتيت بجواب الشرط فقلت: [إن تجتهدْ تنجحْ].



إعراب الجملة:

تمهيد لغير المتخصصين: كل جملة في العربية، يمكن أن يُستخلَص منها اسمٌ مفرد [مصدر، أو اسم فاعل، أو اسم مفعول...]. مثال ذلك: [كَتَبَ زهيرٌ]، فإنها جملة، ويمكن أن يُستخلص منها: [كتابة (مصدر)، وكاتب (اسم فاعل)، ومكتوب (اسم مفعول)...]. فإذا أردتَ أن تعرف ما إعراب جملة [كتب زهيرٌ]، فتغافلْ عنها موقّتاً، وضع محلَّها، الاسمَ المفردَ المستخلَص منها، فإنّ إعرابه هو إعرابها نفسه.

ليكن هذا المستخلص هو - مثلاً - المصدر [كتابة]. وانظر الآن ما إعرابه في قولك: [كتابةُ زهير]؟ تجده لا إعراب له، لأنّ المعنى ناقص. إذاً، جملة: [كتب زهيرٌ] لا إعراب لها، لأن الاسم المستخلص: [كتابة] لا إعراب له.

ودونك مثالاً آخر: [ودّعتُ خالداً حين سافَر]. فـ [سافَرَ]: جملة مؤلفة من فعل وضمير مستتر هو الفاعل، ويمكن أن يُستخلص منها: [المصدر: سَفَر...]. فإذا تغافلتَ موقتاً عن جملة [سافَرَ]، وأحللت محلَّها المصدر المستخلص، وهو [سَفَرُ خالد] فقلت: [ودّعت خالداً حين سَفَرِه]. وجدت أنّ كلمة [سفَرِه] مضاف إليه. إذاً، جملة [سافَرَ] مضاف إليه، لأنّ الاسم المستخلَص مضاف إليه. بعد هذا، دونك ثلاثة أمثلة على السريع:

[جاء سعيد يركض = راكضاً]. جملة [يركض] حالية في محل نصب، لأنّ [راكضاً] حال منصوب.

[الشمس مشرقة = إشراقها]. جملة [الشمس مشرقة] لا محلّ لها، لأنّ [إشراق الشمس] ليس كلاماً.

[المجتهد يفوز = فائز]. جملة [يفوز] خبرية في محل رفع، لأنّ [فائز] خبر مرفوع.

مما تقدّم، نخلص إلى أنّ الجمل صنفان: جمل لها محلّ من الإعراب، وجمل لا محلّ لها. وإليكها:



أوّلاً: الجمل التي لها محل من الإعراب:

¨ الواقعة خبراً: نحو: [العلم ينفع = العلم نافعٌ]، [إنّ الجهل يَقتل = إنّ الجهل قاتِلٌ]، [كان المطر ينهمر = كان المطر منهمراً].

¨ الواقعة مفعولاً به: نحو: [ظننت خالداً يحضر = ظننت خالداً حاضراً].

¨ الواقعة نعتاً: نحو: [نظرت إلى طفل يضحك = نظرت إلى طفل ضاحك].

¨ الواقعة حالاً: نحو: [جاء زهير يركض = جاء زهير راكضاً].

¨ الواقعة مضافاً إليه: نحو: [أودّع زيداً يومَ يسافر = يوم سفرِه].

¨ الواقعة جواباً لشرط جازم، إن اقترنت بالفاء، أو [إذا] الفجائية، كانت في محل جزم: نحو: [من يجتهدْ فلن يندمَ] و]وإنْ تُصبْهم سيّئةٌ بما قدّمت أيديهم إذا هم يقنطون] (2) (الروم 30/36)

¨ التابعة لجملة لها محلٌّ من الإعراب: نحو: [خالدٌ يجتهد وينجح = خالدٌ مجتهدٌ وناجحٌ].


ثانياً: الجمل التي لا محلّ لها من الإعراب:

¨ الابتدائية: وتقع في ابتداء الكلام: نحو: [الشمس مشرقةٌ].

¨ الاستئنافية: وتقع استئنافاً لكلام يسبقها، ولا علاقة إعرابية بينها وبينه، نحو: [اِقرأْ كتب العلم، إنها مفيدة].

¨ الاعتراضية: وتقع بين متلازمين، نحو: [عاشِرْ - أيّدك الله - العلماءَ].

¨ صلة الموصول: [يفوز مَن يجتهدُ].

¨ التفسيرية: وتُوضِح ما قبلها وتكشفه. وقد تكون مقرونة بأحد حرفَي التفسير: [أَنْ وأي]، وقد لا تكون، نحو: ]فأوحينا إليه أَن اصنع الفلك[ و: [أشرت إليه: أَي: اذهبْ]، و: ]هل أدلّكم على تجارةٍ تُنجيكمْ من عذاب أليم: تؤمنون بالله ورسوله[.

¨ الواقعة جواباً للقسم: نحو: ]تالله لأَكيدنَّ أصنامكم[

¨ الواقعة جواباً لشرط غير جازم: نحو: [إذا زرتنا أكرمناك]، [لو درست لنجحت]، [لولا الإتقان لفسد العمل].

¨ التابعة لجملة لا محلّ لها: نحو: [إذا درست نجحت وكُرِّمت].



* * *

السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-12-2008, 11:03 PM   #52
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

جموع التكسير



جمع التكسير: هو ما دلّ على أكثر من اثنين، وتغيّرت صورة مفرده، نحو: [كتاب: كتب - قلم: أقلام - عالِم: علماء - مسطرة: مساطر]. إلاّ ما كان من نحو [فُلْك وهِجان] فصورته هي هي في المفرد والجمع.

وجمع التكسير ثلاثة صنوف، لكل صنف منها-في آخر البحث-جدول يمثّله.

الصنف الأوّل: وزنه [//5/5 = فَعَالِلْ](1)

ويُجمَع عليه كل اسم أحرفه أربعة كلها أصلية: [عقرب - عقارب]، أو أحدها زائد (لا فرق بين أن يكون الزائد هو الأول: إصْبع(2) - أصابع، أو الثاني: خاتم - خواتم، أو الثالث من كلمة مؤنثة: رسالة- رسائل وعجوز- عجائز، أو الرابع: حُبلَى- حَبالي)(3).

فإن كان الاسم أكثر من أربعة أحرف (خمسة فأكثر) صيّرتَه بالحذف أربعة، ثم تجمعه على: [فَعَاْلِلْ] أيضاً كما يلي:

- إن كانت حروفه خمسة كلها أصلية، حذفت الخامس، نحو: [سفرجل: سفارج - فرزدق: فرازد].

- أو خمسة أحدها زائد حذفْتَه هو، ولم تحذف حرفاً أصلياً، نحو: [غضنفر: غضافر](4).

- أو خمسة، والأخيران زائدان، حذفتهما نحو: [الموماة (الصحراء الواسعة): الموامي - السِّعلاة (الغول): السَّعالي - العَرقُوَة (الخشبة المعترضة في فم الدلو): العَراقِي - الهِبرِية (قشرة شعر الرأس): الهَبارِي - الصحراء (باعتبارها اسماً لا صفة): الصحاري].

- أو أكثر من خمسة، حذفتَ الخامس وما بعده حتى يعود أربعة، نحو: [عندليب: عنادل - خندريس (من أسماء الخمرة): خنادر - قَلَنْسُوَة: قلانس].

- فإن كان المذكَّر [فَعْلان] ومؤنثه [فَعْلَى]، فهذان كلاهما يُجمعان على [فَعالَى، وفُعالَى]، نحو: [سكران + سكرى: سَكارَى وسُكارى - عطشان + عطشى: عَطاشَى وعُطاشَى - غضبان + غَضبَى: غَضابَى وغُضابَى](5).

الصنف الثاني: وزنه [//5/55 = فَعَالِيْلْ]

ويُجمَع عليه كل اسم أحرفه خمسة، قبل آخره حرف علة ساكن، نحو: [قنطار: قناطير - عصفور: عصافير - قنديل: قناديل]. أو بعد أحرفه الثلاثة ياء مشدّدة - ليست للنسب - نحو: [كرسيّ: كراسيّ - قُمريّ: قماريّ - كركيّ: كراكيّ] فهذه لو فككتَ إدغام حرفها الأخير لوجدتها [كراسيْيْ وقماريْيْ وكراكيْيْ] أي: [//5/55 = فعالِيْلْ](6).

الصنف الثالث: ما كان مفرده ثلاثي الأصول. نحو: [بَحْر: بُحور - جَمَل: جِمال - جريح: جرحى - كتاب: كُتُب...] وله جداول تمثّله في آخر البحث.


تنبيه: اسم الفاعل، مما هو فوق الثلاثي، نحو: [مبادِر ومودِّع]، لا يُجمع جمع تكسير، بل يُجمع جمع سلامة. فيقال: [رجال مبادِرون ومودِّعون. ونساء مبادِرات ومودِّعات...](7).

لواحق ثلاث:

الأولى: أنّ المفرد قد يكون له جمع واحد، وقد يكون له جمعان، وقد يكون له أكثر من ذلك، نحو: [عبد: عبيد وعُبْدان وعِباد]، و[شَيخ: شيوخ وشِيَخَة وأَشياخ...].

الثانية: أنّ وزن [//5/5 فَعَالِلْ و //5/55 فَعَالِيْلْ]:

إن كان قبل آخرهما ياء، جاز حذفها نحو: عصافير وعصافر.

وإن لم يكن قبل آخرهما ياء، جاز زيادتها نحو: دراهم ودراهيم.

الثالثة: أنّ التاءَ تلحق صنوفاً من الأسماء للدلالة على الجمع.

من ذلك: الاسم المنسوب، نحو: دمشقي وبربري ومهلبي ومغربي... فتحذف ياؤه، وتلحقه التاء. فيقال: دماشقة وبرابرة ومهالبة ومغاربة...

ومنه الاسم الأعجمي، نحو: زنديق وصولجان وأُسْوار(قائد الفُرْس)، فيقال في جمعها: زنادقة وصوالجة وأساورة... ونظير هذا في العربية: صياقلة وصيارفة، جمعاً لصيقل وصيرف.

ومنه الاسم الذي قبل آخره حرف مدّ زائد، نحو: غطريف (السخي السري) وجحجاح (السيد الكريم) وعملاق، فيحذف منه حرف المدّ الزائد، ويعوّض منه التاء، فيقال: غطارفة وجحاجحة وعمالقة...



* * *


جداول جموع التكسير

1- جدول الصنف الأول [//5/5 = فَعَالِلْ]

وزن وإيقاع الجمع
المفرد

فَعَالِلْ

//5/5
1- حروفه أربعة، كلها أصلية: درهم دراهم، عقرب عقارب

أو أحدها زائد، وهو:

آ- الأول: إصبع أصابع، تجربة تجارب

ب- أو الثاني: سنبل سنابل، خاتم خواتم

ج- أو الثالث من كلمة مؤنثة مختومة بالتاء أو غير مختومة بها: رسالة رسائل، عجوز عجائز

د- أو الرابع: شَدْقَم شداقم، حبلى حَبالي

2- حروفه أكثر من أربعة، فتصيّره بالحذف أربعة ثم تجمعه كما يلي:

آ- إن كانت خمسة كلها أصلية حذفت الخامس: سفرجل سفارج، فرزدق فرازد

ب- أو خمسة منها حرف زائد حذفته هو: غضنفر غضافر

ج- أو خمسة والأخيران زائدان حذفتهما: الصحراء الصحاري، السِّعلاة السَّعالي

د- أو أكثر من خمسة حذفت الخامس وما بعده: عندليب عنادل، خندريس خنادر

3- أن يكون مذكّره فَعلان ومؤنثه فَعلى، فتجمعهما على فَعالى وفُعالى:

سكران + سكرى: سَكارى وسُكارى

عطشان + عطشى: عَطاشى وعُطاشى




2- جدول الصنف الثاني [//5/55 = فَعَالِيْلْ]

وزن وإيقاع الجمع
المفرد

فَعَالِيْلْ

//5/55
1- حروفه خمسة، قبل آخره حرف علة ساكن: قنطار قناطير، عصفور عصافير، قنديل قناديل

2- حروفه خمسة، بعد الثلاثة منها ياء مشدّدة ليست للنسب: كرسيّ كراسيّ، قُمْريّ قَماريّ




3- جدول الصنف الثالث: آ- (من المفرد الثلاثي الأصول إلى الجمع)

وزن المفرد
شروطه
وزن جمعه والأمثلة
أشهر الشواذ/ملاحظات

أفْعَل وفَعْلاء
صفة مشبهة
فُعْل أحمر وحمراء حُمْر
أَسَد أُسْد

فَاعِل
صفةُ مذكر عاقل دالة على سجية

صفةُ مذكرٍ عاقل معتلة اللام







صفةُ مذكرٍ عاقل صحيحة اللام



صفة صحيحة اللام
فُعَلاء جاهل جهلاء، صالح صلحاء







فُعَلَة هادٍ هداة (الأصل هُدَيَة)

قاضٍ قضاة (الأصل قُضَيَة)

غازٍ غزاة (الأصل غُزَوَة)













فَعَلَة ساحر سحرة، بارّ بررة،

بائع باعة (الأصل بَيَعَة)







فُعَّال كاتب كتّاب، صائم صوّام.


فَاعِل وفَاعِلة
صفة صحيحة اللام
فُعَّل راكع وراكعة ركّع،

نائم ونائمة نوّم.
أعزل عُزّل

نُفَساء نُفَّس

فَعَال
اسم مؤنث

اسم مذكر

اسم صحيح الآخر غير مختوم بتاء التأنيث
أَفْعُل عَناق أعنق

أفْعِلة طعام أطعمة

فُعُل أتان أُتُن


فُعَال
اسم مؤنث

اسم (لا صفة)
أَفْعُل عُقاب أعقُب

فِعْلان غلام غلمان، غراب غربان
غراب أغرب (مذكّر)




تتمة جدول الصنف الثالث: آ- (من المفرد الثلاثي الأصول إلى الجمع)

وزن المفرد
شروطه
وزن جمعه والأمثلة
أشهر الشواذ/ملاحظات

فِعَال
اسم مؤنث

اسم صحيح الآخر غير مختوم بتاء التأنيث
أَفْعُل ذراع أذرع

فُعُل كتاب كتب، خِمار خُمُر
شهاب أشهب (مذكر)

فَعَل
كل اسم ثلاثي مطلقاً مهما تكن حركات أحرفه
أفعال

حَجَر أحجار، كبد أكباد،

حِمْل أحمال، باب أبواب،

ثوب أثواب، بيت أبيات،

وقت أوقات، عمّ أعمام،

عُنُق أعناق


فَعْل






اسم صحيح الأول والثاني غير مضاعف الثالث



اسم ليس ثانيه واواً

اسم ثانيه ألف أصلها الواو

اسم صحيح الثاني
أفعُل نفس أنفس، بحر أبحر





فُعُول قلب قلوب، ليث ليوث

فِعْلان جار جيران، نار نيران

فُعْلان ركْب رُكبان، عَبْد عُبدان
وجه أوجه (معتل الأول)

عين أعين (معتل الثاني)

كفّ أكفّ (مضاعف الثالث)

أسَد أسود، شجَن شجون

ضيف ضيفان، خيط خيطان



فَعْل وفَعْلة
اسم أو صفة ليس ثانيهما ياءً
فِعال

ثوب ثياب، كعب كعاب،

صعب وصعبة صعاب (صفة)

ضخم وضخمة ضخام (صفة)
ضيعة ضياع

أجاز مجمع القاهرة قياس جمع [فَعْلَة] على [فِعَل] نحو:

ضيعة ضِيَع

فَعَل
اسم صحيح الثاني
فُعْلان حَمَل حُملان، ذكر ذكران
شاب شبّان

فَعَل وفَعَلة
اسم صحيح اللام غير مضاعف
فِعَال جمل جمال، جبل جبال،

رقبة رقاب، ثمرة ثمار





تتمة جدول الصنف الثالث: آ- (من المفرد الثلاثي الأصول إلى الجمع)

وزن المفرد
شروطه
وزن جمعه والأمثلة
أشهر الشواذ/ملاحظات

فَعِل
اسم
فُعُول كَبِد كبود، نَمِر نمور


فُعْل
اسم ليس ثانيه واواً ولا ثالثه ياءً

اسم ثانيه واو



اسم غير معتل الثاني ولا الثالث ولا مضاعف

اسم صحيح اللام
فِعَال رمح رماح







فِعْلان حوت حيتان، عود عيدان، كوز كيزان

فُعُول برد برود، جند جنود



فِعَلَة دُبّ دببة
















قِرد قِرَدة، ديك ديكة.

فُعْلة
اسم
فُعَل غرفة غرف، حجّة حُجج


فُعْلى
صفةُ مؤنث، وزن مذكّره (أفعل)
فُعَل كبرى كُبَر، صغرى صُغَر


فُعَل
اسم
فِعْلان جُرَذ جِرذان، صُرَد صِردان


فِعْل
اسم

اسم
فِعَال ذئب ذئاب، ظلّ ظلال

فُعُول حِمل حمول، عِطر عطور


فِعْلة
اسم
فِعَل قِطعة قطع، حِجة حِجج


فَعْلى
صفة
فِعَال عطشى عطاش


فَعْلان وفَعْلانة
صفة
فِعَال عطشان عطاش،

عطشانة عطاش


فُعْلان وفُعْلانة
صفة
فِعَال خُمصان خِماص،

خُمصانة خِماص


فَعُول
اسم رباعي مذكر قبل آخره حرف مدّ



اسم رباعي صحيح الآخر قبل آخره حرف مدّ غير مختوم بتاء التأنيث
أفْعِلة عمود أعمدة









فُعُل عمود عُمُد





تتمة جدول الصنف الثالث: آ- (من المفرد الثلاثي الأصول إلى الجمع)

وزن المفرد
شروطه
وزن جمعه والأمثلة
أشهر الشواذ/ملاحظات

فَعُول (بمعنى فاعل)
صفة
فُعُل صبور صُبُر، غيور غُيُر


فَعِيل
صفة تدل على هُلْك أو توجّع أو بلية...



اسم (لا صفة)



اسم مذكر



اسم مؤنث

صفة لامها معتلة أو مضاعفة
فَعْلى مريض مرضى، قتيل قتلى، جريح جرحى







فُعْلان قضيب قضبان،

رغيف رغفان

أَفْعِلة رغيف أرغفة



أَفْعُل يمين أيمن

أَفْعِلاء نبيّ أنبياء، وصيّ أوصياء، عزيز أعزاء










عزيز أعزّة، شحيح أشحة،

ذليل أذلة (صفات)



صديق أصدقاء، بريء أبرياء

فَعِيل (بمعنى فاعل)
صفةُ مذكرٍ عاقل صحيحة اللام غير مضاعفة دالة على سجية
فُعَلاء كريم كرماء، بخيل بخلاء
قتيل (= مقتول) قتلاء،

سجين (= مسجون) سجناء،

أسير (= مأسور) أسراء

فَعِيل وفَعِيلة
صفة صحيحة اللام
فِعَال كريم وكريمة كرام،

مريض ومريضة مراض
لم يجمعوا (أسير وجريح وقتيل) هذا الجمع!!




*
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-12-2008, 11:04 PM   #53
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

3- جدول الصنف الثالث: ب- (من الجمع إلى المفرد الثلاثي الأصول)

وزن الجمع
وزن المفرد
اسم / صفة
الشروط والأمثلة
أشهر الشواذ/ملاحظات

أَفْعُل
فَعْل



فَِـُعال







فَعِيل
اسم



اسم







اسم
صحيح الأول والثاني، غير مضاعف: أنفس نفس، أبحر بحر

مؤنث: أعقب عُقاب، أعنق عَناق، أذرع ذراع









أيمُن يمين
أوجه وجه، أعين عين،

أكُفّ كفّ

أشهب شِهاب (مذكر)،

أعتد عَتاد (مذكر)،

أغرُب غُراب (مذكر)

أفعَال
ثلاثي
اسم
بغير قيد ما عدا وزن (فُعَل):

أكباد كبد، أثواب ثوب، أقفال قفل، أعناب عنب، أبحاث بحث، أنهار نهر
أرطاب رُطب،

أجلاف جِلْف (صفة)،

أشهاد شهيد (صفة)،

أعداء عدوّ (صفة)

أفْعِلة
فَِـُعال







فعيل



فَعول
اسم







اسم



اسم
مذكر: أطعمة طَعام، أئمة إمام، أغلمة غُلام

أرغفة رغيف



أعمدة عَمود
أعْقبة عُقاب (مؤنث)

أعزّة عزيز (صفة)،

أشحّة شحيح (صفة)،

أذلّة ذليل (صفة)

أقفية قفا، أجوزة جائز

فِعْلة

اسم

وزن سماعي لا يقاس عليه، سُمع منه /13/ كلمة أشهرها: فِتية فتى، صِبية صبي، إخوة أخ، عِلْية عليّ، جِلّة جليل

فُعْل
أفعل

وفَعْلاء
صفة مشبهة
حُمْر أحمر وحمراء.
أُسْد أَسَد، بُزْل بازل.




تتمة جدول الصنف الثالث: ب- (من الجمع إلى المفرد الثلاثي الأصول)

وزن الجمع
وزن المفرد
اسم / صفة
الشروط والأمثلة
أشهر الشواذ/ملاحظات

فُعُل
فَعُول ( بمعنى فاعل)



فَِعال







فَعُول



فعيل
صفة





اسم







اسم



اسم
صُبُر صبور، غُيُر غيور





صحيح الآخر غير مختوم بتاء التأنيث: كتب كتاب، أُتن أتان

عُمُد عمود

قضب قضيب
نُذُر نذير، نُجُب نجيب ونجيبة، خُشُن خَشِن، خُشُب خشبة، صحف صحيفة



فُعَل
فُعْلة



فُعْلى
اسم



صفة
غرف غرفة، حجج حُجّة



مؤنث أفعل: كُبَر كبرى، صغر صغرى
رؤى رؤيا، قرى قرية، نوب نَوبة

فِعَل
فِعْلة
اسم
قطع قِطعة
أجاز مجمع القاهرة قياس جمع فَعْلة على فِعَل، نحو: ضيع ضيعة

فُعَلة
فاعل
صفة
مذكر عاقل معتلة اللام: هُداة هادٍ (الأصل هُدَيَة)،

قضاة قاضٍ (الأصل قُضَيَة)، غزاة غازٍ (الأصل غُزَوَة)
كُماة كمِيّ

فَعَلة
فاعل
صفة
مذكر عاقل صحيحة اللام: سحرة ساحر، بررة بارّ، باعة بائع (الأصل بَيَعَة)
سَرَاة سرِيّ

فَعْلى
فَعِيل























وغير فعيل بشروطه نفسها
صفة
تدل على هُلْك أو توجّع أو بلية أو آفة: مرضى مريض، قتلى قتيل، جرحى جريح، أسرى أسير



هلكى هالك، موتى ميّت، حمقى أحمق، سَكْرى سكران





تتمة جدول الصنف الثالث: ب- (من الجمع إلى المفرد الثلاثي الأصول)

وزن الجمع
وزن المفرد
اسم / صفة
الشروط والأمثلة
أشهر الشواذ/ملاحظات

فِعَلَة
فُعْل
اسم
صحيح اللام: دببة دُبّ
قِرَدة قِرد، هررة هِرّ، فيلة فيل، ديَكة ديك

فُعَّل
فاعل وفاعلة
صفة
صحيحة اللام: ركّع راكع راكعة، صائم صائمة صوّم
نُفَّس نُفَساء، عُزّل أعزل، خرَّد خريدة

فُعَّال
فاعل
صفة
صحيحة اللام: كتّاب كاتب، صوّام صائم
نُفّاس نُفَساء، سُلاّف سَلَف

فِعَال
1- فَعْل

وفَعْلَة

















2- فَعَل

وفَعَلة







3- فِعْل







4- فُعْل













5- فَعيل

وفَعيلة



6- فَعْلان

وفَعلانة

فُعْلان

وفُعلانة

فَعْلى
اسم

أو صفة





















اسم





اسم







اسم













صفة









صفة
ليس ثانيهما ياءً:

[اسم]: كعاب كعب، ثياب ثوب

[صفة]: صعاب صعب وصعبة، ضخام ضخم وضخمة

صحيح اللام غير مضاعف: جمال جَمَل

رقاب رقبة، ثمار ثمرة

ذئاب ذئب، ظلال ظلّ

ليس ثانيه واواً ولا ثالثه ياءً: رماح رمح







صحيحة اللام: كرام كريم وكريمة، طِوال طويل وطويلة

عِطاش عَطشان عَطشانة

خِماص خُمصان خُمصانة

عِطاش عَطشى
ضِياع ضيعة











































لم يجمعوا (أسير وجريح وقتيل) هذا الجمع!!







عِجاف أعجف عجفاء،

إناث أنثى، سِباع سَبُع








تتمة جدول الصنف الثالث: ب- (من الجمع إلى المفرد الثلاثي الأصول)

وزن الجمع
وزن المفرد
اسم / صفة
الشروط والأمثلة
أشهر الشواذ/ملاحظات

فُعُول
1- فَعِل

2- فَعْل







3- فِعْل

4- فُعْل
اسم

اسم







اسم

اسم


كبود كبد، نمور نمر

ليس ثانيه واواً: قلوب قلب، ليوث ليث

حمول حِمل، فيول فيل

صحيح الثاني والثالث، غير مضاعف: برود برد، جنود جند
خصوص خُصّ، أُسُود أَسَد، ذكور ذَكَر، طُلول طَلَل، شجون شَجَن

فِعْلان
1- فُعَل

2- فُعْل

3- فَعْل







4- فُعال
اسم

اسم

اسم







اسم
جرذان جرذ، صردان صرد

ثانيه واو: حيتان حوت، عيدان عود

ثانيه ألف أصلها الواو: تيجان تاج، جيران جار

غلمان غلام، غربان غراب
خِرفان خروف، صبيان صبيّ

فُعْلان
1- فَعيل

2- فَعَل







3- فَعْل
اسم

اسم







اسم
قضبان قضيب، رغفان رغيف

صحيح الثاني: حُملان حَمَل، ذكران ذكر

صحيح الثاني: عبدان عبْد، ركبان ركب
جُدران جدار، شبّان شاب، شجعان شجاع، عميان أعمى، سودان أسود

فُعَلاء
1- فَعيل (بمعنى فاعل)





2- فاعل
صفة









صفة
مذكر عاقل، صحيحة اللام، غير مضاعفة، دالة على سجية: كرماء كريم، بخلاء بخيل

أو على مشاركة: شركاء شريك، خلطاء خليط

مذكر عاقل دالة على سجية: جهلاء جاهل، صلحاء صالح
قتلاء قتيل (= مقتول)،

سجناء سجين(=مسجون)،

أُسراء أسير (= مأسور)،

جبناء جبان







فقهاء فقيه

أفْعِلاء
فَعيل
صفة
لامها معتلة: أنبياء نبيّ، أولياء وليّ

أو مضاعفة: أعزّاء عزيز، أذلاّء ذليل
أصدقاء صديق، أبرياء بريء




* *
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-12-2008, 11:07 PM   #54
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

الحال(1)

الحال: اسم نكرة، فَضْلة(2) منصوب. يبيّن هيئة صاحبه. نحو: [سافر خالدٌ حزيناً] و[جاء زهيرٌ ثعلباً. (أي: مراوغاً)](3).

أحكام ستّة:

1- تتعدّد الحال وصاحبها واحد، نحو: [جاء خالدٌ مسرعاً باسماً]. وتتعدّد ويتعدّد صاحبها، فتكون القريبة للقريب والبعيدة للبعيد، نحو: [لقي خالدٌ زهيراً مُصعِداً مُنحدِراً]. فـ [منحدراً] حال من [خالدٌ]، و[مصعداً] حال من [زهيراً].

2- تتأخر الحال عن الفعل وشبهه(4) وتتقدّم عليهما، نحو: [جاء خالدٌ راكباً، فسرّني رجوعه منتصراً] و[راكباً جاء خالدٌ، فسرّني منتصراً رجوعه].

3- تتأخّر الحال عن صاحبها، وتتقدّم عليه، نحو: [سافر زهيرٌ مُعْجَلاً] و[سافر مُعْجَلاً زهيرٌ].

4- يكون صاحب الحال معرفةً ونكرة، نحو: [جاء عليٌّ مستعجلاً]. و: [جاء ضيفٌ مستعجلاً].

5- إذا تقدّمت صفةٌ نكرة على موصوفها، انقلبت إلى حال. نحو: [لِزيدٍ ممزَّقاً كتابٌ]. والأصل قبل التقديم: [لِزيدٍ كتابٌ ممزَّقٌ].

6- قد تأتي الحال مستقلّةً بنفسها، بدون فعل، فتقترن:

إمّا بالفاء: إذا أردتَ الدلالة على تدرّج في نقص أو زيادة، نحو فصاعداً، فنازلاً، فأكثر، فأقلّ، فأطول، فأقصر... تقول مثلاً: [يباع الكتاب بدينار فصاعداً] و[أستريح ساعةً فأكثر].

وإمّا بهمزة: للدلالة على استفهام توبيخيّ، نحو: [أقاعداً وقد سار الناس؟!].



الحال الجملة

قد تكون الجملة حالاً(5)، وذلك إذا وقعت موقع الحال. نحو: [جاء خالدٌ يضحك = جاء ضاحكاً]. ويربطها بصاحب الحال عند ذلك وجوباً، ضميرٌ أو واو؛ وقد يجتمع الرابطان.

فمن مجيء الرابط ضميراً: [سافر خالدٌ محفظتُه بيده] (الضمير المتصل، أي الهاء، مِن محفظته هو الرابط).

ومن مجيئه واواً: [سافرت والشمسُ طالعةٌ](6).

ومن اجتماع الرابطَين: [أَقْبَل زهيرٌ ويدُه على رأسه].



أحكام واو الحال:

قاعدة كليّة: [إذا خَلَت الجملةُ من ضميرٍ يربطها بصاحب الحال، وجبت الواو]، نحو: [سافر زهير و الشمس مشرقة].

1- أحكامها مع الجملة الاسمية:

¨ تجب الواو قبل الجملة الاسمية، إذا خَلَتْ من ضميرٍ يربطها بصاحب الحال (القاعدة الكلية). وتجب أيضاً إذا كان صدر الجملة ضميراً منفصلاً، نحو: [جاء زهيرٌ وهو يضحك]. ويجوز الوجهان بعد [إلاّ]، نحو: [ما جاء إلاّ وبيده كتاب = إلاّ بيده كتاب].

2- أحكامها مع الجملة الماضوية:

¨ تجب الواو - وتلزمها [قد] - قبل الجملة الماضوية، غير المشتملة على ضمير صاحب الحال(7). وتمتنع إذا كان بعد الماضوية [أو]، نحو: [اُنصرْ أخاك جارَ أو عَدَلَ].

¨ ويجوز مجيئها وعدمُه، قبل الجملة الماضوية في ما يلي:

- إذا كان في الجملة ضمير رابط، نحو: [زارني زيدٌ وما قال كلمةً = زارني ما قال كلمةً]، ونحو: [هذه كتبنا وقد أعيدَت إلينا = هذه كتبنا أعيدَت إلينا].

- أو سبقتها [إلاّ]، نحو: [ما زارنا زيدٌ إلاّ وكان مستعجلاً = إلاّ كان مستعجلاً].


3- أحكامها مع الجملة المضارعية:

¨ تجب الواو مع الجملة المضارعية، إذا خلت من ضمير يربطها بصاحب الحال (القاعدة الكلية)، وسبقتها [لم]، نحو: [جاء زهيرٌ ولم تطلع الشمس]. فإن وجد ضمير رابط، جاز الوجهان، نحو: [زارنا خالدٌ ولم يتأخر = زارنا لم يتأخر].

¨ كما تجب الواو مع الجملة المضارعية المقترنة بـ [قد]، نحو: [نجح زهيرٌ وقد ينجح المجتهد].

¨ وتمتنع قبل الفعل المضارع المثبت، نحو: [جاء زهيرٌ يسعى]، والمنفي بـ [ما] أو [لا]، نحو: [عرفتك ما تحبّ التهاون] فـ [ما لك لا تجدّ](8).

4- حكمها مع [لَمّا]:

قال ابن مالك عن المضارع المسبوق بـ [لمّا]: "لم أجده إلاّ بالواو"(9). فقلْ إذاً: [حضر خالدٌ ولمّا أَرَه].



صيغٌ وتراكيبُ حاليّة:

في اللغة صيغ لا تكاد تتغير، تُستعمل كأنها الرواسم، وتُعرب حالاً. دونك أهمّها، مع شيء من التعليق لمزيد إيضاح. مِن هذا قولهم مثلاً:

· سلّمته الكتابَ (يداً بيد): يلاحظ هاهنا اشتراك جانبين.

· جاء خالدٌ (وحدَه): الحال هنا معرفة، (تَعَرّفَت بإضافتها إلى معرفة هي: هاء الضمير) ومجيء الحال معرفةً، قليل في كلامهم.

· رجع (عودَه على بدئه): الحال هنا معرفة أيضاً، والشأن فيها كالشأن في [جاء وحدَه]، فلا نعيد.

· اُدخلُوا (واحداً واحداً): و[اثنين اثنين، وثلاثةً ثلاثةً...] و[تمر السنون شهراً شهراً، وتنقضي الشهور أسبوعاً أسبوعاً، وتنصرم الأسابيع يوماً يوماً...]، ومنه: [قرأت الكتاب باباً باباً] إلخ... والحال في كل ذلك نكرة - على المنهاج - ولكنها قد تكون معرفة، كقولهم: [اُدخلوا الأولَ فالأول]. وهاهنا مسألتان: الأولى: مايلاحظ من الترتيب في كل ذلك. والثانية أنّ العطف [بالفاء وثمّ] واردٌ في كلّ ذلك، أي: واحداً فواحداً، أو واحداً ثمّ واحداً.

· أمّا (عِلْماً) فعالِمٌ: ومثله: أمّا شجاعةً فشجاعٌ... وذلك في وصفك مَن تعلم فيه ذلك.

· تفرّقوا (شذَرَ مذَرَ): أي: مشتَّتين. والكلمتان مركّبتان تركيباً مزجياً.

· زهيرٌ جاري (بيتَ بيتَ): أي: ملاصقاً. والكلمتان مركّبتان تركيباً مزجياً.

· ذهبوا (أياديَ سَبَأ): أي: مشتَّتين.

· حاوِل النجاح (جهْدَك): أي: جاهداً.

· اُدرس (طاقتَك): أي: مطيقاً، يعني: باذلاً طاقتك.

· لقيته (وجهاً لوجه): أي: متقابلَين.

· كلّمته (فاهُ إلى فيّ): أي: فمه إلى فمي، مشافهةً، وفيه معنى الاشتراك.

· بعنا الزيت (رطلاً بدينار): يكثر استعمال هذه الصيغة في البيع والشراء، لما فيها من الدلالة على سعر.

· كافّةً، وقاطبةً، وطُرّاً: كلمات ثلاث، لا تكاد تُستعمل إلاّ [حالاً].


وظائف الحال المعنوية:

للحال وظائف معنوية نوردها فيما يلي:

آ- قد تأتي للتبيين، وهي التي لا يُستفاد معناها إلاّ بذكرها نحو: [جاء زهيرٌ ماشياً]. ويسمّونها: [الحال المؤسسة].

ب- أو تأتي لتوكيد عاملها، نحو: ]فتبسّم ضاحكاً[. أو توكيد مضمون الجملة قبلها نحو: [هو الحقّ واضحاً]. ويسمّونها: [المؤكدة].

ج- وقد تأتي توطئةً لصفةٍ بعدها نحو: ]إنّا أنزلناه قرآناً عربياً[. ويسمّونها [الموطّئة].

د- وقد تأتي لتبيين هيئةِ ما يتعلّق بصاحبها، نحو: [جاء سعيدٌ ممزّقاً قميصه]. ويسمّونها [السببية].

ملاحظة: في كتب الصناعة أنّ الحال تكون شبه جملة. ولم نعرض لهذا هنا، إذ عالجنا مسألة التعليق بالمحذوف، في بحث [التعليق = الربط]. وقد يكون مفيداً الاطّلاعُ على ذلك في موضعه.

* * *

نماذج فصيحة من استعمال الحال

· [صلّى رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم قاعداً، وصلّى وراءه رجالٌ قياماً]. (حديث شريف)

[قياماً]: حال، صاحبها: [رجالٌ]، وهو نكرة. وهذا شاهدٌ لا يُدحَض، على أنّ ذلك في العربية أصلٌ صحيح. ولقد وقف سيبويه عند هذه المسألة، فأجازها جوازاً مطلقاً بغير قيد.

· ومن مجيء صاحب الحال نكرة، قولُ قطريّ ابن الفجاءة:

لا يَركَنَنْ أحَدٌ إلى الإحجامِ يومَ الوغى متخوِّفاً لِحِمامِ

[متخوِّفاً]: حال، صاحبها: [أحَدٌ]، وهو نكرة.

· ومن ذلك أيضاً قوله تعالى: ]وما أهلكنا من قريةٍ إلاّ ولها كتابٌ معلوم[ (الحجر 15/4)

جملة: [ولها كتاب] حالية، صاحبها نكرة، وهو: [قرية]. وفي الآية مسألة أخرى هي أنّ [لها كتابٌ معلوم] جملة اسمية، سبقتها [إلاّ]. ومتى سُبِقَت الاسمية بـ [إلاّ] جاز بعدها مجيء واو الحال - كما في الآية - وجاز عدم مجيئها، نحو: ]وما أهلكنا من قرية إلاّ لها منذرون[ (الشعراء 26/208) فجملة: [لها منذرون] حالية، لم تسبقها واو الحال بعد [إلاّ]، وذلك جائز على المنهاج.

· قال طرفة بن العبد (الديوان /88):

فسقى ديارك غيرَ مفسِدِها صوبُ الغمامِ وديمةٌ تَهْمِي

[غيرَ]: حال تقدَّمت على صاحبها وهو [صوبُ]. وتقدُّمُها هذا، على المنهاج، إذ الحال تتقدّم على صاحبها وتتأخّر عنه.

· قال كثيّر عزة (الديوان /522):

لئن كان برْدُ الماء هيمانَ صادياً إليَّ حبيباً، إنها لَحبيبُ

[هيمانَ صادياً] حالان، تقدَّمتا على صاحبهما وهو الياء [الضمير المجرور بـ (إلى)]. إذ الأصل قبل التقديم: [لئن كان بردُ الماء حبيباً إليَّ - هيمانَ صادياً - إنها لحبيب]. وفي البيت مسألتان: الأولى تعدُّدُ الحال وصاحبها واحد، والثانية تقدّمُها عليه. وذلك جائز بغير قيد.

· قال كثيّر عزة (الديوان /506):

لِميّةَ موحشاً طلَلُ يلوح كأنه خِلَل

(شبّه آثار منْزلها، بخِلَل السيوف، أي: وشْي أغمادها).

* * *
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-12-2008, 11:08 PM   #55
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

كان الأصل أن يقول: [لِمَيّةَ طللٌ موحشٌ]، فتكون كلمة [موحشٌ] صفةً لـ [طلَلٌ]. ولكنه عكس الترتيب فقدّمَ الصفة على الموصوف. والقاعدة: أنّ الصفة النكرة، إذا قُدِّمت على موصوفها نُصِبت على الحال، وهو ما قاله الشاعر.

· ومثله في تقديم الصفة النكرة على موصوفها، ونصبها على الحال، قولُ عمرو ابن أسد الفقعسيّ (الخزانة 3/30):

فهلاّ أَعَدُّوني لمثليْ - تفاقَدوا - وفي الأرض مبثوثاً شجاعٌ وعقربُ

(الشجاع: الخبيث من الحيّات. دعا عليهم بأن يفقد بعضُهم بعضاً، إذ لم يجعلوه عُدَّةً لقتالِ مَن كان مثلَه من أبطال أعدائهم).

كان الأصل أن يصف الشاعر الحيّات بأنها مبثوثة، ولكنه قدَّمَ الصفة النكرة: [مبثوث]، على الموصوف: [شجاع]، فنُصِبَت على الحال، فقال: [وفي الأرض مبثوثاً شجاعٌ].

· قال الشاعر (أوضح المسالك 2/89):

تسلّيتُ طُرّاً عنكمُ بعدَ بينِكُمْ بذكراكمُ حتى كأنكمُ عندي

[طُرّاً]: كلمة لا تكاد تستعمل في اللغة إلاّ [حالاً]. وقد تقدّمتْ في البيت على صاحبها، وهو الضمير [كم] المجرور بـ [عن]، وكان الكلام قبل هذا التقديم: [تسلّيت عنكم طُرّاً]. والحال تتقدّم على صاحبها بغير قيد.

· قال امرؤ القيس (الديوان /14):

خرجتُ بها أمشي تجُرُّ وراءنا على أَثَرَيْنا ذَيْلَ مِرْطٍ مُرَحَّلِ

(المِرط: كساء من خزّ أو صوف. والمرحّل: المخطّط).

قد تتعدّد الحال ويتعدّد صاحبها. وقد تحقق ذلك في البيت. وبيان ذلك أن جملة [أمشي] حال من ضميرالفاعل، وهو التاء مِنْ [خرجتُ]. وجملة [تجرّ] حال من الضمير [ها] المجرور بالباء. وهكذا تعدّدت هي وتعدّد صاحبها. والقاعدة في هذا أن تكون الحال الأولى للاسم الثاني، والحال الثانية للاسم الأول (الحال القريبة للقريب والبعيدة للبعيد). ولكنّ الشاعر لم يجرِ على هذا، بل أتى بالحالين على ترتيب صاحبيهما، لقيام قرينة تمنع اللبس، وهي التذكير في الأول، والتأنيث في الثاني.

· ]لِمَ تؤذونني وقد تعلمون أني رسول الله إليكم[ (الصفّ 61/5)

[وقد تعلمون]: الجملة مضارعية، والمضارعية إذا اقترنت بـ [قد] وجبت الواو قبلها. وقد تحقق ذلك في الآية.

· قال الشاعر:

إنّ الكريم لَيُخْفي عنك عُسرَتَهُ حتى تراهُ غنيّاً، وهو مجهودُ

لا بدّ لكل جملة حالية، من رابط يربطها بصاحب الحال، وإلاّ انقطعت الصلة بينهما. وقد يكون الرابط ضميراً، أويكون واو الحال. وقد يجتمع الرابطان معاً. وهو ما تراه متحققاً في بيت الشاعر حيث يقول: [وهو مجهود]. فقد اجتمع هاهنا الرابطان معاً: الواو الحالية والضمير [هو].

· ]لا تقربوا الصلاةَ وأنتم سُكارى[ (النساء 4/43)

في الآية مسألتان، الأولى: أنّ كتب الصناعة حين تعرّف الحال، تصفها بأنها [فضلة]. ونحبّ أنْ ننوّه هنا بأنْ ليس معنى قولهم [فضلة] أنّ المعنى لا يفتقر إليها، ومن ثمّ يصحّ إسقاطها والاستغناء عنها. وإنما معناه أنها ليست عُمدَةً كالفعل والفاعل، والمبتدأ والخبر. يدلّك على ذلك أنّك لو أسقطتها لفسد المعنى أحياناً. واعتَبِر بالآية التي نحن بصددها، فإنّك لو حذفت الحال: [وأنتم سكارى] لفسد المعنى. ومثل ذلك قوله تعالى: ]وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما لاعبين[ (الأنبياء 21/16) فإنك لو حذفت الحال: [لاعبين] لفسد المعنى.

والمسألة الثانية: أنّ الواو واجبة هنا قبل الجملة الاسمية. وذلك لوقوع الضمير المنفصل صدراً لها: [وأنتم سكارى].

· ]إليه مرجعُكمْ جميعاً[ (يونس 10/4)

[جميعاً] حال من الضمير في [مرجعكم]، وهو مضاف إليه. وصاحب الحال يكون مضافاً إليه مطلقاً، بغير قيد. ومنه قولُ مالك بن الريب (شرح ابن عقيل 1/664):

تقول ابنتي إنّ انطلاقك واحداً إلى الرَّوع يوماً تارِكِيْ لا أبا ليا

فإنّ كلمة [واحداً]: حال من المضاف إليه، وهو الضمير في [انطلاقك]. وهذا كثير كثير في كلامهم، ولو عمَدتَ إلى الإحصاء لأعجزك ذلك. ومنه الآية: ]أيحبُّ أحدُكم أن يأكل لحم أخيه ميْتاً[ (الحجرات 49/12) فإنّ كلمة: [ميتاً] حال من المضاف إليه [أخ].... ودونك منه شاهداً أخيراً، هو قوله تعالى: ]ونزعنا ما في صدورهمْ من غلٍّ إخواناً[ (الحِجْر 15/47)، فكلمة: [إخوانا] حال من الضمير في [صدورهم] وهو مضاف إليه.

· ]لئن أكله الذئب ونحن عصبةٌ إنّا إذاً لخاسرون[ (يوسف 12/14)

[نحن عصبة]: جملة حالية، والواو قبلها واجبة، لخلوّ الجملة من ضمير رابط.

· قال الشاعر (شرح ابن عقيل 1/323):

فجاءتْ به سَبْطَ العظام كأنما عمامتُه بين الرجال لواءُ

(يصف ابنَه بطول القامة).

وقد أتى بكلمة [سَبْطَ] حالاً من الضمير المجرور بالباء، وهو: الهاء مِن [به].

· ]يا حسرةً على العباد ما يأتيهم مِن رسولٍ إلاّ كانوا به يستهزئون[ (يس 36/30)

[إلاّ كانوا]: يجوز قبل الجملة الماضوية المسبوقة بـ [إلاّ] وجهان: مجيء الواو وعدمها. والآية - كما ترى - مما لا واوَ معه بعد [إلاّ]، وجملة [كانوا...] ماضوية.

ومثل ذلك قوله تعالى ]لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلاّ أحصاها[ (الكهف 18/49) فجملة: [أحصاها] ماضوية مسبوقة بـ [إلاّ]، وليس بعد [إلاّ] واو.

· قال عليّ كرّم الله وجهه، لكُمَيل بن زياد النخعي:

[ما مِن أحدٍ أَوْدعَ قلباً سروراً إلاّ وخلق الله له من ذلك السرور لُطفاً]. وفي قوله: [إلاّ وخلق...] جملةٌ ماضوية سبقتها [إلاّ] والواو. وذلك جائز، إذ القاعدة أن الواو يجوز مجيئها وعدمه إذا كانت الجملة ماضوية مسبوقة بـ [إلاّ].

· وقال زهير بن أبي سلمى:

نِعْمَ امرأً هرِمٌ، لم تَعْرُ نائبةٌ إلاّ وكان لِمُرتاعٍ بها وَزَرَا

[إلاّ وكان...] هاهنا جملة ماضوية، سبقتها [إلاّ] والواو. وذلك جائز على المنهاج.


تنبيه: ما قلناه عن جواز مجيء الواو وعدم مجيئها قبل الجملة الماضوية المسبوقة بـ [إلاّ]، ينطبق أيضاً على الجملة الاسمية. ولقد أوردنا آنفاً شاهداً على عدم مجيئها، وهو قوله تعالى: ]وما أهلكنا من قرية إلاّ لها منذرون[ (الشعراء 26/208) وقلنا هناك: متى سُبِقَت الاسمية بـ [إلاّ] جاز بعدها مجيء واو الحال، وجاز عدم مجيئها، فالجملة الاسمية: [لها منذرون] حالية، لم تسبقها واو الحال بعد [إلاّ]، وذلك جائز على المنهاج.

ودونك من هذا نماذج:

· روى الجاحظ قال: [ما قِلْتُ (من القيلولة) ولا بِتُّ ولا اتّكأتُ إلاّ والكتاب موضوعٌ على صدري]. (الحيوان 1/53)

قال: [إلاّ والكتابُ...]، فأتى قبل الجملة الاسمية بـ [إلاّ] والواو.

· وقال: [والعصافير لا تقيم في دار إلاّ وهي مسكونة]. (الحيوان 2/262)

قال: [إلاّ وهي...] فأتى كذلك قبل الجملة الاسمية بـ [إلاّ] والواو.

· قال أبو عمرو بن العلاء لعيسى بن عمر (مجالس العلماء /1): [نمتَ... وأدلج الناس، ليس في الأرض حجازيٌّ إلاّ وهو ينصب].

قال: [إلاّ وهو...] فأتى قبل الجملة الاسمية بـ [إلاّ] والواو.

· ]قلنا اهبطوا بعضُكمْ لبعضٍ عدوٌّ[ (البقرة 2/36)

[بعضكم لبعض عدوّ]: جملة اسمية حالية، والذي ربطها بصاحب الحال هو الضمير [كُم]، وأما صاحب الحال فهو الضمير (الواو من اهبطوا). ومعلوم أنّ الرابط قد يكون الضمير وحده، وقد يكون الواو وحدها، وقد يجتمع الرابطان.

· ]والله يَحكُم لا مُعقِّبَ لحكمه[ (الرعد 13/41)

[لا معقب لحكمه]: جملة حالية اسمية، والرابط هاهنا هو الضمير وحده. أي: الهاء من [لحكمه]، وذلك على المنهاج.

· قال الشاعر:

عهدتك ما تصبو وفيك شبيبةٌ فما لكَ بعدَ الشيب صبّاً متيَّما

[ما تصبو]: جملة حالية مضارعية، منفيّة بـ [ما]. ومتى كانت المضارعية منفيّة بـ [ما] أو [لا] امتنع مجيء الواو قبلها.

· قال تعالى ]وتفقّد الطيرَ فقال ماليَ لا أرى الهدهد[ (النمل 27/20)

[لا أرى]: جملة حالية مضارعية، منفيّة بـ [لا]. وهي شاهد على امتناع مجيء الواو قبلها.

· قال أبو عبيدة بن الجراح وهو يوصي قبل موته:

[أَقْرِئوا أمير المؤمنين السلام، وأعلموه أنّه لم يبقَ مِن أمانتي شيءٌ إلاّ وقد قمتُ به].

[إلاّ وقد قمت به]: جملة ماضوية مسبوقة بـ [إلاّ] و[قد]. ويكثر هذا في كلامهم كثرة بالغة. فرأينا الإشارة إليه، وإيرادَ الشواهد عليه.

· فمنه قول عليّ كرّم الله وجهه، في وصفه الطاووس: [وقلّ صِبغٌ إلاّ وقد أخذ منه بقسط]. (نهج البلاغة - د. الصالح /238)

· وقولُه: [ما قال الناسُ لشيءٍ (طُوبَى له) إلاّ وقد خَبَأَ له الدهرُ يومَ سَوْء]. (نهج البلاغة - د. الصالح /526)

· وقولُ هشام بن محمد الكلبي (ديوان حاتم الطائي /140): [فلما كان في بعض الليل لم تشعر به إلاّ وقد أخذ...].

· وقول الخليفة المنصور: [ما أرى صاحبَكم إلاّ وقد غبن صاحبنا]. (مجالس ثعلب /17)

السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-12-2008, 11:09 PM   #56
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

الحكاية

الحكاية هي: نقل ما قيل كما قيل، بلا تغيير ولا تبديل.

فإذا سمعتَ رجلاً يلفظ اسمَ خالد - مثلاً - مرفوعاً بالضمة فيقول: [خالدٌ]، وأردتَ حكاية قوله قلتَ: [سمعتُ: خالدٌ]. فتعيد الكلام بعينه؛ ولولا أنك تحكي ما سمعتَ لقلتَ: [سمعتُ خالداً](1).

* * *

نماذج فصيحة من استعمال الحكاية

· ذكروا أن أحدهم قال: [إنّ في الدار قرشيّاً] فقيل له: [ليس بقرشيّاً]؛ ولولا الحكاية لقيل له: [ليس بقرشيٍّ].

· وقال بعضهم: [عندي تمرتان] فقيل له: [دعني من تمرتان]؛ ولولا الحكاية لقال: [دعني من تمرتين].

· والسورة الثالثة والعشرون من المصحف هي [سورة المؤمنون]، ولولا الحكاية لقيل: [سورة المؤمنين].

· ولقد سمع ذو الرُّمة يوماً قائلاً يقول: [الناسُ ينتجعون الغيث]. (أي: يطلبون الكلأ)، فقال لناقته، واسمُها [صَيْدَح]؛ وأنتِ فانتجعي بلالَ بن أبي بردة، ذاك الرجل الكريم، قال:

سمعتُ: [الناسُ ينتجعون غيثاً] فقلتُ لـ [صَيْدَح]: انتجعي بِلالا

ولولا أنّ ذا الرمة أراد أن يحكي ما سمع لقال: [سمعتُ الناسَ...].



* * *
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-12-2008, 11:11 PM   #57
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

الصفة المشبهة(1)

الصفة المشبهة: هي اسم يُشتَق من الفعل الثلاثي اللازم، للدلالة على صفة، يغلِب في كثير من الأحوال(2) أن تتطاول مع الزمن وتستمر، نحو: [أخضر - سكران - عطشان - فَرِح...]، وقد تدل أحياناً على صفة دائمة، نحو: [أعرج - أعمى - قصير - طويل...].

صيغها: لها صيغة قياسية واحدة هي: (أفعل)، ومؤنثها (فعلاء) تدل على لون أو حلية، فاللون نحو: [أبيض - أسود - أحمر...]، والحلية نحو: [أعرج - أكحل - أحمق...].

وأما صيغها الأخرى فكثيرة، دونك أشهرها:

فَعْلان
ومؤنثها
فَعْلى:
سكران - شبعان - عطشان...

فَعِل
ومؤنثها
فَعِلَة:
تعِب - مرِح - قلِق...

فَعِيل
ومؤنثها
فَعِيلَة:
كريم - جميل - بخيل...




الأحكام:

ليس للصفة المشبهة إعراب خاصّ، فهي تعرب على حسب موقعها من الكلام. غير أن الاسم بعدها قد يكون فاعلاً لها، نحو: [خالدٌ جميلٌ وجهُه]. (وجهُه: فاعل)، أو مضافاً إليه، نحو: [خالدٌ جميلُ الوجهِ]، (الوجهِ: مضاف إليه). أو تمييزاً، نحو: [خالدٌ جميلٌ وجهاً]، (وجهاً: تمييز).

* * *

شاهدان فصيحان من الصفة المشبهة، ثم ثلاثة أمثلة:

1- الشاهدان:

· قالت الشاعرة الخرنق بنت هفان من بني قيس:

لا يَبْعَدَنْ قومي الذين هُمُ سَمُّ العُداةِ وآفَةُ الجُزْرِ

النازِلُونَ بكلّ مُعْتَرَكٍ والطَّيِّبُونَ مَعاقِدَ الأُزْرِ

[لا يبعدن: لا يهلكن؛ تدعو لقومها ألاّ يهلكوا. وسَمّ العداة: تريد أنهم يقضون على أعدائهم قضاء السمّ. والجُزْر: الإبل، جمع جزور، وهم آفتها لكثرة ما ينحرون منها للأضياف. والطيبون معاقد الأزر: كناية عن عفتهم].

[معاقد]: معرفة، بإضافته إلى [الأزر]، و[الطيبون]: صفة مشبهة، نَصَبَتْ [معاقد] على التمييز.

· وقال المتنخّل الهذلي يرثي ابنه:

لقد عَجِبتُ وما في الدهر مِن عَجَبٍ أَنَّى قُتِلْتَ وأنتَ الحازمُ البَطَلُ

السالكُ الثغرةَ اليقظان سالِكُها مشيَ الهلوكِ عليها الخَيْعَلُ الفُضُلُ

[الثغرة: كل ثَنيّة في الطريق يُخاف فيها الأعداء، ومشيَ الهلوك: أي يمشي مشي المرأة المتهتكة، والخيعل: قميصٌ بغير كمين، لا إزار تحته. وإنما أراد من ذلك، بيان زهوه ببطولته، واستهانته بما يخشاه سواه].

[اليقظان]: صفة مشبهة، [سالكُها]: سالك، فاعل للصفة المشبهة مرفوع بالضمة، و[ها] مضاف إليه.

2- الأمثلة الثلاثة:

وننبّه على أننا أتينا بها عمداً - في كل مثال من الأمثلة الثلاثة - مرة مع [ألـ]، ومرة بدون [ألـ]، لنبين أن دخول هذه الأداة على [الصفة المشبهة] وعدم دخولها، لا يغير شيئاً من إعرابها، ولا إعرابِ ما بَعْدَها من الأسماء:

· بعدَ [الصفة المشبهة] مضافٌ إليه:

[رأيت رجلاً جميلَ الوجهِ، ورأيت الرجلَ الجميلَ الوجهِ]. فـ [الوجه] في الموضعين مضاف إليه.

· بعدها تمييز:

[مررت برجلٍ جميلٍ وجهاً، ومررت بالرجلِ الجميلِ وجهاً] أو [مررت برجلٍ جميلٍ وجهَه، ومررت بالرجل الجميلِ وجهَه]. فكلمة [وجه] في هذه المواضع الأربعة تمييز.

· بعدها فاعل:

[رأيت رجلاً جميلاً وجهُه، ورأيت الرجلَ الجميلَ وجهُه]، فكلمة [وجه] في الموضعين فاعل مرفوع للصفة المشبهة.



* * *

السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 17-12-2008, 02:27 PM   #58
ياسر الهلالي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2008
المشاركات: 186
إفتراضي

اشكرك اخي السيد عبد الرزاق على هذا الجهد الطيب
وارجو ان يبقى هذا الموضوع مثبت مابقي هذا المنتدى الرائع
لأن هذا الموضوع كألماء لا يمل ولا يرد
وهو كنز المبتدى وسلوة العارف
وان اردت مسح هذه المداخلات وابقاء الدرس مترابطا ففعل
وتقبل شكري وامتناني والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ياسر الهلالي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 03-01-2009, 09:46 AM   #59
عمار العاني
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
الإقامة: من العراق
المشاركات: 213
إرسال رسالة عبر MSN إلى عمار العاني إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى عمار العاني
إفتراضي

بارك الله فيك سيدي الكريم على هذا المجهود الكبير الرائع

وعندي اقتراح متواضع من تلميذ لكم متعطش إلى أن ينهل مما تحملونه من علم في مجال قواعد النحو

وهو أن يقوم من يدخل إلى هذا الموضوع بوضع جملة غريبة نوعا ما في إعرابها كي يقوم بإعرابها الآخرون والذي يقوم بإعراب الجملة يضع جملة آخرى لإعرابها من قبل غيره وهكذا ... وفي ذلك الاستفادة للجميع إن شاء الله

تقبل خالص احترامي وتقديري
__________________
عمار العاني غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 03-01-2009, 01:51 PM   #60
عمار العاني
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
الإقامة: من العراق
المشاركات: 213
إرسال رسالة عبر MSN إلى عمار العاني إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى عمار العاني
إفتراضي

والاقتراح المتواضع الآخر وهو الافضل عندي أن ينشأ موضوع جديد في هذا القسم ( خيمة الثقافة والأدب ) ويثبت يحمل عنوان مسابقة في الإعراب

أرجو أن ينال اقتراحي هذا اعجابك سيدي الكريم وتأخذه بعين الاعتبار أنت والمشرفين على هذا القسم لتعم الفائدة على الجميع
__________________
عمار العاني غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .