العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ليس أمامي خيارٌ ... إلا أن أسبقك! (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد رسالة في أن القرآن غير مخلوق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عيد ميلاد السيسي (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب الحلم وتأويله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: من هم رجال الماسونية الذين فككوا الاتجاد السوفييتي (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الرد على من ذهب إلى تصحيح علم الغيب من جهة الخط (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The rays of her love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العبرة في شهر الصوم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أحكام وآداب زيارة مسجد النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The green tea (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 31-03-2008, 01:44 PM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,453
إفتراضي من موسوعة الفلاسفة المسلمين . موضوع بحثي م

من موسوعة الفلاسفة المسلمين

ابن باجة

أ ـ حياته:

أبو بكر محمد بن يحيى بن الصائغ، المعروف بابن باجة، ولد في سرقسطة قرب نهاية القرن الخامس الهجري. وعاش في تلك المدينة إبان حكم المستعين الثاني (478ـ 503هـ/1085ـ 1109م) آخر أمراء بني (هود) حكام سرقسطة ولارده وتطيله.

ويبدو أن أسرته كانت تشتغل بالصياغة، كون (باجة) تعني الفضة باللهجة العربية الأندلسية في ذلك العصر. وبرز في الكثير من العلوم، فكان لغويا وشاعرا وموسيقيا، وفيلسوفا.

ولما غزا المرابطون سرقسطة في سنة 503هـ/1110م. كانت شهرته قد استقرت، فقربه (ابن تفلويت) عامل (علي بن يوسف ابن تاشفين) على سرقسطة إليه، وقيل أنه صار وزيرا له في سرقسطة. وعندما سقطت سرقسطة عام 511هـ/1118م. رحل ابن باجة الى الجنوب فأقام ب (المرية، وغرناطة، وإشبيلية ) وقد عمل بالأخيرة في التدريس. ثم ارتحل الى (فاس) وأصبح وزيرا لأبي بكر يحيى بن يوسف بن تاشفين، وقد مات مسموما عام 533هـ/1138م وقد اتهم الناس خصمه الطبيب المشهور (أبا العلاء ابن زهر) في قتله.

ب ـ مؤلفاته:

أورد لنا تلميذه وصاحبه المخلص الوزير أبو الحسن علي بن عبد العزيز بن الإمام، والذي توفي ب (قوص) في صعيد مصر (105) من كتبه ورسائله. وقد وصل إلينا ثلاث مجموعات من رسائله سنذكر أهمها:

أ ـ مجموعة في مكتبة بودلي بأكسفورد تحت رقم 206 بوكوك . وتشمل:

1ـ من قوله على مقالات السماع الطبيعي لأرسطو الخامسة والسادسة والسابعة والثامنة.
2ـ قوله في شرح الآثار العلوية.
3ـ قوله في الكون والفساد.
4ـ من قوله في كتاب الحيوان (للجاحظ).
5ـ من كلامه في ماهية الشوق الطبيعي.
6ـ من الأمور التي يمكن بها الوقوف على العقل الفعال.
7ـ من كلامه في البحث عن النفس النزوعية.
8ـ من كلامه في تدبير المتوحد.
9ـ القول في الصور الروحانية
10ـ كلامه في اتصال العقل بالإنسان

ب ـ مجموعة الأسكوريال برقم 612 وتاريخ نسخها 667هـ وتشمل:

1ـ تعاليق على كتاب أبي نصر في المدخل والفصول من إيساغوجي.
2ـ تعاليق على كتاب بار أرمينياس للفارابي.
3ـ قوله في كتاب البرهان.

ج ـ مجموعة طشقند برقم 2385 وتشتمل على:

1ـ رسالة في المتحرك.
2ـ رسالة في الوحدة والواحد.
3ـ مقالة في الفحص عن القوة النزوعية.

د ـ مجموعة برلين برقم 5060 وتشتمل على 22 رسالة منها:

1ـ في النبات
2ـ رسالة الاتصال
3ـ رسالة الوداع
4ـ تدبير المتوحد
5ـ في الغاية الإنسانية

ج ـ فلسفته:

اهتم ابن باجة بعلمين من علوم الفلسفة هما علم النفس والعلم الطبيعي ولم يذكر صاحبه (الوزير ابن الحسن) أنه اهتم في العلم الإلهي.

1ـ الإنسان

كل حي يشارك الجمادات في أمور، وكل إنسان يشارك الحيوان غير الناطق في أمور. (فالحي والجماد يشتركان فيما يوجد (للأسطقس) الذي ركبا منه، مثل السقوط للأسفل والصعود الى الأعلى قهرا) و(يشارك الإنسان الحيوان غير الناطق في النفس الغاذية والمولدة والنامية، كما يشاركه في الإحساس والتخيل والتذكر وما يوجد عنها مما هو للنفس) .

2ـ غايات الإنسان

غايات الإنسان ثلاث: جسمانية، وروحانية خاصة وروحانية عامة. أما الجسمانية فإنها قد توجد بالحيوان أيضا كالحياء عند الأسد والعجب للطاووس والكرم للديك والمكر للثعلب.

أما الروحانية الخاصة فهي الرأي الخاص وقوى يختص بها شخص دون غيره كالخطابة وقيادة الجيش. ومن الناس من يراعي صورته الجسمانية فقط وهو الخسيس ومنهم من يعاني صورته الروحانية فقط وهو الرفيع الشريف.

3ـ الصور الروحانية

يتحدث ابن باجة عن الصور الروحانية كثيرا، وهي إما عامة وهي منسوبة للإنسان الذي يعقلها، أو خاصة ولها نسبتان: إحداهما خاصة نسبة الى المحسوس والأخرى عامة وهي نسبة الى الحاس المدرك. ويضرب مثلا، جبل (أُحُد) لمن رآه وشاهده ولمن أحسه وتخيله ..

4ـ القوة النزوعية

محرك النفس هو الانفعال الحاصل في الجزء النزوعي. وذلك يكون بالخيال وقد سماه ابن باجة بالإجماع وهو ما نسميه الآن العزم والتصميم .

5ـ اللذات

اللذات عند ابن باجة أنواع، فأولها لذات شهوات بدنية والثانية لذات تأتي عن الفضائل الشكلية. واللذة عنده تكون متصلة على ثلاثة أنحاء: 1ـ إذا كانت واحدة بالعدد 2ـ إذا كان موضوعها موجودا باستمرار 3ـ إذا كان فاعلها موجودا باستمرار.

6ـ منازل الناس من حيث المعرفة الفعلية

قسم ابن باجة الناس من حيث معرفتهم الفعلية الى ثلاث فصائل: 1ـ المرتبة الجمهورية (الطبيعية)، وهؤلاء يرون ونادرا ما يفسرون ما يرونه 2ـ المعرفة النظرية وهي ذروة الطبيعة. 3ـ مرتبة السعداء الذين برون الشيء بنفسه.

7ـ المدينة الكاملة

كما هي الحال عند أفلاطون في جمهوريته وكما هي عند الفارابي في المدينة الفاضلة، فقد وضع مشروعه الفلسفي بما يُسمى ب (المدينة الكاملة) وقد انتقد ابن باجة مشروعي الفارابي وأفلاطون كونهما لم يشملا الأطباء والقضاة وغيرهما ..

هامش
من موسوعة الفلسفة/ الجزء الأول/ عبد الرحمن بدوي/المؤسسة العربية للدراسات والنشر/بيروت/ط1 /1984. تم اختصار الموضوع وصياغته بالشكل الذي قدمناه.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 01-04-2008, 10:58 PM   #2
الصمصام
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2001
المشاركات: 1,444
إفتراضي

أخي ابن حوران



أنت فخر للمكان الذي تكون فيه


ولا يفوتني موضوع لك


ولا أقول سوى

جزاك الله كل خير


لك كل التحية وكل التقدير
__________________
-----------------------------
الأصدقاء أوطانٌ صغيرة
-----------------------------
إن عـُـلـّب المـجـدُ في صفـراءَ قـد بليتْ
غــــداً ســـنلبسـهُ ثـوباً مـن الذهـــــــــبِ
إنّـي لأنـظـر للأيـّام أرقـــــــــــــــــــبـهــــا
فألمحُ اليســْــر يأتي من لظى الكــــــرَبِ


( الصـمــــــصـام )
الصمصام غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 02-04-2008, 01:36 AM   #3
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

أخي الفاضل الكريم ابن حوران.
الموضوع مثبت .
مررت من هنا أعانك الله وقواك .
أكمل بارك الله فيكم وعليكم .
تحياتي وتقديري والمودة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 02-04-2008, 08:52 PM   #4
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي

أخي يابن حوران شكرا لكم
أنرت الخيام فأهلا بكم
أخي الكريم جزاكم الله خيرا عن علمائنا تحاياي
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 02-04-2008, 11:52 PM   #5
ودق
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 685
إفتراضي

فكرة موفقه بإذن الله فقط اخترت غصنا من غابه أشجار و غيمه من سجل أمطار

فالفلسفة وحدها صرح و كما قالوا فهي أم و منها انبثقت العلوم وروادها و التطرق لجمعهم

لأمر جلل و قدر من العلم ليس بقليل ...

فبارك الله فيك و أرجوا ان تمضي قدما في إكمال المسير أي أن تتبع هذا الموضوع ...

و بالتوفيق

أختك ودق
ودق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 03-04-2008, 08:29 AM   #6
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,453
إفتراضي

أخي الفاضل الصمصام

أعتز بشهادتكم، اعتزازي بانتمائي لمجموعة حضرتكم بها، فأنتم صاحب الصياغة السهلة البليغة المؤثرة .. وإن كنتم قد سبقتموني في التعبير عن الاهتمام بما أقدم، وكان واجبي أن أعبر عن إعجابي بما تقدمون .. فلا بأس، فهذه سماتكم، سمات الكبار الكرام يبادرون بالتعبير عن إعجابهم بما يقدم من هم أقل منهم قدرة

أخي الفاضل السيد عبد الرازق

أشكركم على اهتمامكم ومواظبة متابعة ما يقدم الآخرون

شاعرنا اللطيف هيثم العمري

كل الحب والامتنان لمروركم الطيب

أختنا الفاضلة ودق

إن كان أجر العمل الطيب أن يجتمع عليه صفوة المثقفات والمثقفين، فأجزم أنه أجر ومكافأة مجزية

احترامي وتقديري لكم جميعا
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 03-04-2008, 08:30 AM   #7
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,453
إفتراضي

(2) ابن رشد

أ ـ حياته:

هو محمد بن احمد بن محمد بن احمد بن رشد، ويكنى أبا الوليد، ويلقب ب (الحفيد) تمييزا له من أبيه وجده اللذين كانا قاضيين وفقيهين مشهورين. وكان جده أبو الوليد محمد فقيها مالكيا، وقاضيا للقضاة في قرطبة، ولا يزال جزء من (فتاويه) محفوظا في مخطوط بالمكتبة الوطنية في باريس. وكان أبوه ـ أي والد صاحبنا ـ قاضيا في قرطبة. كما تولى ابن رشد القضاء في قرطبة بعد أبي محمد بن مغيث.

وُلد (ابن رشد) في مدينة قرطبة، في سنة 520هـ/1126م. ودرس علم الفقه المالكي، ودرس علم الفقه المالكي، والحديث واشتغل على الفقيه الحافظ أبي محمد بن رزق، واستظهر كتاب (الموطأ) للإمام مالك عن أبيه.

لا أحد يعلم ـ على وجه الدقة ـ كيف تعلم ابن رشد الفلسفة، وعلى يد من! فقد توفي (ابن باجة) وابن رشد في الثالثة عشر، ولم يتعرف على (ابن طُفيل) إلا وهو ابن 65 سنة، وإن كان ابن طفيل هو من قدمه للسلطان الموحد أبي يعقوب يوسف ابن وخليفة السلطان (عبد المؤمن). وعندما كبر ابن طفيل الذي كان طبيبا للسلطان، أبقاه السلطان وزيرا وعين ابن رشد طبيبا للسلطان، وكان ذلك سنة 578هـ/1182م.

نقمة أبي يوسف يعقوب (المنصور بالله) على ابن رشد

توفي السلطان يوسف عام 580هـ/1184م، فخلفه ابنه (المنصور بالله)، فزاد بتقريب ابن رشد له، فتوجس ابن رشد خيفة من هذا التقريب، وكان موضع لحسد الحاسدين الذين أوقعوا بينه وبين السلطان، الذي نقم عليه وفرض عليه ما يشبه الإقامة الجبرية، وذاع صيت تلك النقمة في عموم بلاد المغرب والأندلس، فكانت النظرة لابن رشد مشوبة بوصفه قد ابتعد عن الدين الحنيف أو أكثر من ذلك. وقد ذهب المؤرخون في تفسير أسباب نقمة السلطان على ابن رشد مذاهب شتى :

1ـ ذكر عبد الواحد المراكشي وابن أبي أصيبعة أن سبب النقمة كان ما ورد في أحد كتب ابن رشد عندما قال: (رأيت الزرافة عند ملك البربر) وهي إشارة الى السلطان (المنصور بالله).

2ـ كما ذكر عبد الواحد المراكشي، أن خصوم ابن رشد أطلعوا السلطان على عبارة كتبها ابن رشد في أحد شروحه يقول فيها أن كوكب الزهرة (أحد الآلهة) وفصلوا العبارة عما قبلها، وأوهموا أن ابن رشد هو قائلها وأنه بذلك مشرك بالله.

3ـ ذكر الأنصاري نقلا عن أبي الحسن الرعيني أنه عندما شاعت في المشرق والأندلس على ألسنة المنجمين أن ريحا عاتية ستهب يوم كذا وكذا كالريح التي أهلكت قوم عاد. فقال ابن رشد الذي كان قاضيا بقرطبة : (والله، وجود قوم عاد ما كان حقا. فكيف سبب هلاكهم! . ولم تؤكد تلك القصة أي مصادر أخرى.

4ـ لكن الأنصاري نفسه، يعتقد (نقلا عن ابن الزبير) أن سبب حملة الفقهاء ومن ورائهم العامة على ابن رشد هو اشتغاله بالفلسفة وعلوم (أرسطو)، واعتبار ذلك منافيا لسلوك القضاة والفقهاء. ولكن ذلك لن يجعل السلطان ينقم عليه وهو (السلطان) أحد المهتمين بتلك العلوم.

5ـ ويخلص الأنصاري في التحري عن أسباب محنة ابن رشد الى القول بأن سبب نقمة السلطان هو أن ابن رشد قد رفع (الكلفة) في تعامله مع السلطان، فأخذ يخاطبه : اسمع يا أخي .. فاختنق السلطان بتلك العبارات التي دفعته لافتعال ما فعل بابن رشد.*1

ب ـ من مؤلفات ابن رشد:

1ـ كتاب (الكليات) في الطب.
2ـ تلخيص تسع مقالات من كتاب الحيوان، تم في أشبيلية عام 556هـ/1169م.
3ـ شرح كتاب البرهان/أشبيلية 1170م
4ـ شرح السماء والعالم/أشبيلية 1171م.
5ـ تلخيص كتاب الخطابة وتلخيص كتاب الشعر وتلخيص ما بعد الطبيعة، ثلاثة كتب في قرطبة عام 1170م
6ـ تلخيص كتاب الأخلاق لأرسطو عام 1176م
7ـ أقسام من كتابه في (الجرم السماوي) في مراكش عام 1178م
8ـ منهاج الأدلة في الكشف عن عقائد الملة ـ أشبيلية عام 1179م
9ـ تلخيص كتاب الحميات لجالينوس عام 1193م
10ـ مسائل في المنطق ـ كتبها أثناء محنته عام 1195م
11ـ تهافت التهافت وهو رد على كتاب (تهافت الفلاسفة) للغزالي. نشر في القاهرة في سنوات 1303هـ و 1319هـ و 1320هـ. كما نشره في بيروت (موريس بويج) سنة 1930م.
12ـ فصل المقال فيما بين الشريعة والاتصال. نشره لأول مرة في (ميونيخ) M.J.Muller سنة 1859م ونشر في الجزائر سنة 1942 مع ترجمة فرنسية
13ـ مقالة في اتصال العقل بالإنسان ـ الأصل العربي موجود في مخطوط الأسكوريال رقم 629.

فلسفته

يعتبر ابن رشد أهم شارح لأرسطو، ويعود له الفضل*2 ـ حسب اعتراف فلاسفة الغرب ـ في إعادة تقديم أرسطو للباحثين، وإن كان هناك أخطاء فيما ورد عنه فالأخطاء مردها الى الترجمات الكثيرة التي كان يقرأها ابن رشد عن أرسطو، وإن كان خطأ فهو يعود لسوء قراءة الآخرين لتلك الترجمات التي كان ينوه لها ابن رشد في كتاباته (عبد الرحمن بدوي في بحثه الذي قدمه لمؤتمر ابن رشد في باريس أواخر عام 1976)

تعريف ابن رشد للفلسفة

إنها ليست شيئا أكثر من النظر في الموجودات، واعتبارها من جهة دلالتها على الصانع، أي من جهة ما هي مصنوعات، فإن الموجودات تدل على الصانع لمعرفة صنعتها.

تبرير النظر العقلي بالشرع

يؤكد ابن رشد أن الشرع دعا الى اعتبار الموجودات بالعقل، ودعانا الى معرفتها بالنظر العقلي، كما هو بين في أكثر من آية مثل قوله تعالى : (فاعتبروا يا أولي الأبصار) الحشر 2 وقوله تعالى (أو لم ينظروا في ملكوت السموات والأرض وما خلق الله من شيء) الأعراف 184.

والاعتبار هو استنباط المجهول من المعلوم واستخراجه منه. وهذا هو القياس، أو التفكير بالقياس العقلي. وأتم أنواع النظر هو المسمى بالبرهان، فالشرع قد حث على معرفة الله تعالى وسائر موجوداته بالبرهان. ولهذا كان من الأفضل أو الأمر الضروري لمن أراد أن يعلم الله ـ تبارك وتعالى ـ وسائر الموجودات بالبرهان، أن يتقدم أولا فيعلم أنواع البراهين وشروطها، وبماذا يخالف القياس البرهاني القياس الجدلي والقياس الخطابي والقياس المغالطي.
يتبع ـ ابن رشد



هوامش
*1ـ ممكن الرجوع الى كتاب : المثقفون في الحضارة العربية/ محنة ابن حنبل ونكبة ابن رشد/ محمد عابد الجابري/ مركز دراسات الوحدة العربية/ بيروت/ط1 / 1995/ صفحة 119 وما بعدها للاستزادة.

*2ـ ترجم ميخائيل اسكوت أعمال ابن رشد عام 1230م وترجمها هرمن الألماني وكلاهما عاش في بلاط آل هوهنشتاوفن في صقلية. وفلاسفة أوروبا في القرن الثالث عشر يقرنون ابن رشد بأرسطو ..
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 23-04-2008, 01:16 PM   #8
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,453
إفتراضي

تابع/ ابن رشد

الاعتراف بالنتائج العارضة

يقرر ابن رشد أن النظر في كتب القدماء واجب بالشرع، إذا كان مغزاهم في كتبهم ومقصدهم هو المقصد الذي حثنا عليه الشرع ليوصل الى معرفة الله. فإن اعترض معترض على ذلك بأن بعض الناس زل وغوى من اطلاعه على كتب القدماء في الفلسفة، فليس هذا بحجة وإنما ذلك حدث " إما من قبل نقص فطرته، وإما من قبل سوء ترتيب نظره فيها، أو من قبل غلبة شهواته عليه، أو أنه لم يجد معلما يرشده الى فهم ما فيها، أو من قبل اجتماع هذه الأسباب فيه"

يتهكم ابن رشد في شرحه حال من يعترض بحجة أن قوما من الأرذال ضلوا من خلال نظرهم في مثل تلك المسائل. ويشبه تلك الحالة بالنهي عن شرب الماء البارد العذب، لأن أحدا شرق ماء باردا فمات.

ويسترسل في استنكاره من ينهى عن التعامل مع الفلسفة، بأن الفلسفة ليست وحدها التي يحدث لها مثل هذا الاستنكار، بل حتى الفقه والفقهاء قد تعرضوا لمثل تلك الحملات من الاستنكار.

طرق التصديق متفاوتة

فإن قيل : وما الداعي الى طريق الفلسفة، ما دام يغنينا طريق الشرع؟
فالجواب: " إن طباع الناس متفاضلة في التصديق: فمنهم من يصدق بالبرهان، ومنهم من يصدق بالأقاويل الجدلية تصديق صاحب البرهان، إذ ليس في طباعه أكثر من ذلك، ومنهم من يصدق بالأقاويل الخطابية، كتصديق صاحب البرهان بالأقاويل البرهانية"

فإن قيل أن هذه الطرق قد لا تؤدي الى نفس الرأي، كان الجواب: أن "الحق لا يضاد الحق" بل يوافقه ويشهد له. فإن وقع تعارض بين ما أدى إليه النظر البرهاني العقلي، وبين ما نطقت به الشريعة، قلنا أن الأمر لا يخلو عن خصلتين:

1ـ فإما أن يكون الشرع قد سكت عنه، وإذن فلا تعارض هناك.
2ـ وإما أن يكون ظاهر ما نطق به الشرع مخالفا لما أدى إليه النظر البرهاني العقلي. وفي هذه الحالة علينا أن نؤول ما ورد به ظاهر الشرع " ومعنى التأويل هو إخراج دلالة اللفظ من الدلالة الحقيقية الى الدلالة المجازية، من غير أن يخل في ذلك بعادة لسان العرب في التجوز، من تسمية الشيء بشبيهه، أو بسببه، أو لاحقه، أو مقارنه، أو غير ذلك من الأشياء التي تحددت في تعريف أصناف الكلام المجازي.

لا تكفير في الإجماع

فإن اعترض معترض بأنه لا يجوز التأويل في ما أجمع عليه المسلمون، رد ابن رشد بقوله أنه لا يوجد إجماع يقيني لا في الأمور العملية ـ ولا ـ وبالأحرى ـ في الأمور النظرية. وأبو حامد الغزالي نفسه وأبو المعالي عبد الملك الجويني (إمام الحرمين) لم يقطعا بكفر من خرق الإجماع في التأويل.

فإن رد عليه بأن الغزالي قد قطع بتكفير أبي نصر الفارابي وابن سينا وفلاسفة الإسلام في كتابه (التهافت) في ثلاث مسائل: (1) في القول بقدم العالم، (2) وبأنه تعالى لا يعلم الجزئيات، (3) وفي تأويل ما جاء في حشر الأجساد وأحوال المعاد. أجاب ابن رشد: " الظاهر من قوله في ذلك أنه ليس تكفيره إياها في ذلك قطعا، إذ صرح في كتاب (التفرقة) أن التكفير بخرق الإجماع فيه احتمال.

حق الراسخين في العلم : في التأويل

يقف ابن رشد عند الآية المشهورة (والراسخون في العلم) آل عمران7، فيقول: إذا لم يكن أهل العلم يعلمون التأويل، لم تكن عندهم مزية تصديق توجب لهم من الإيمان به ما لا يوجد عند غير أهل العلم. وقد وصفهم الله بأنهم المؤمنون به، وهذا إنما يحمل على الإيمان الذي يكون من قبل البرهان، وهذا لا يكون إلا مع العلم بالتأويل فإن غير أهل العلم من المؤمنين هم أهل الإيمان به لا من قبل البرهان.

براهين وجود الله

يرجع ابن رشد في إثبات وجود الله بالبراهين الى اثنين: برهان مأخوذ من العناية الإلهية بالعالم وبرهان مأخوذ من الخلق. وهو يفضل البرهان بالحركة، وينقد سائر البراهين، فيقول : بعلوم الطبيعة، إن كل شيء متحرك لا بد له من محرك، فإن كان المحرك يتحرك تارة ويتوقف تارة، فنستعين بمحرك آخر، ولكن يبقى باستمرار المحرك أو القوة الأكبر والأقدم.

ابن رشد والسياسة

كان المهتمون يظنون ـ خطأ ـ أن هناك كتاب اسمه الجمهورية لابن رشد، يشرح وينقد فيه جمهورية أفلاطون، ولكن ـ مع الأسف ـ لقد كان الكتاب اسمه (السياسة) وهو يتناول فيه ما قرأ عن فلاسفة اليونان والرومان عن السياسة ونقدها كما اعتمد على كتب الفارابي الذي يلخص فيه (جالينوس)، وهذا الكتاب كان في مكتبة (الإسكوريال) حتى عام 1671 حينما احترقت، وكان المهتمون قد نقلوا الفهارس خطأ عندما نسبوا ذلك الكتاب لأفلاطون وأطلقوا عليه اسم (الجمهورية) في حين هو لابن رشد واسمه (السياسة) وهو لا يقيم فيه وزنا لآراء أفلاطون.

هامش
من موسوعة الفلسفة/ الجزء الأول/ عبد الرحمن بدوي/المؤسسة العربية للدراسات والنشر./ الطبعة الأولى 1984/ الصفحات 19ـ 39 تم اختصار الموضوع وصياغته بالشكل الذي قدمناه.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 09-05-2008, 02:42 PM   #9
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

أسجل حضوري .
وأنتظر الغزالي ومحيي الدين بن عربي وعبد الرحمن بدوي وزكي نجيب محمود وآخرين.
تقبل مني المرور.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 10-05-2008, 08:37 AM   #10
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,453
إفتراضي

ابن سينا

حياته:

يتحدث ابن سينا عن حياته بنفسه، فيقول ولدت في شهر أيلول/سبتمبر 980م، لأب كان أحد عمال الأمير نوح بن منصور الساماني في مدينة (بلخ) ومن أسمها ستارة (نجمة بالفارسية) . وتعلم القرآن والكثير من الأدب وهو في سن العاشرة.

كان أبوه (إسماعيليا ـ مصريا [ أي من اتبعوا تلك الدعوة التي انطلقت من مصر]) وقد سمع أبوه ذكر العقل والنفس من الإسماعيليين وكذلك ذكر الفلسفة والهندسة وحساب الهند، فانتبه ابن سينا لذلك وانجذبت نفسه نحو تلك العلوم.

يقول: جاء أبو عبد الله الناتلي وكان يدعى (المتفلسف) الى بخارى، فأسكنه والدي في دارنا، فتتلمذت على يديه بكتاب (إيساغوجي) فانبهر وحذر والدي من أن أتجه لغير العلم، وقد بدا له أنني متفوقا عليه في فهم ما يقرأ علي.

ويضيف، أخذت على عاتقي قراءة ما يقع تحت يدي من كتب الفلسفة والطب والهندسة، فقرأت وفهمت إقليدس، وصرت أكتب شرح النصوص التي أقرأها، فغادرنا الناتلي وأنا في سن السادسة عشر، ويأتيني كبار الأطباء يتتلمذون عندي، وكنت مقسما جهدي بين الفلسفة والطب، ثم اتجهت بعد السادسة عشر من عمري الى دراسة المنطق والفلسفة، فلم أنم ليلة واحدة بطولها ولم أشتغل في النهار إلا في هذا المجال لمدة سنة ونصف.

يقول صعب علي فهم مسألة (ما بعد الطبيعة) .. وذات يوم سمعت في سوق الوراقين أحدهم ينادي ليبيع مجلدا بثلاثة دراهم ويرجو من ابن سينا أن يشتريه وكان كتاب (في أغراض كتاب ما بعد الطبيعة) لأبي نصر (الفارابي)، فحفظته عن ظهر قلب وفرحت بذلك فتصدقت ثاني يوم بمال كثير على الفقراء لأني فهمت ما بالكتاب.

وكان سلطان بخارى (نوح بن منصور) قد أصيب بمرض حير الأطباء، فذكروني أمامه فاستدعاني فداويته، وطلبت منه أن يأذن لي بدخول دار الكتب، وكانت ذات بيوت كثيرة ومجالات متعددة بالفقه والأدب والشعر وعلوم شتى، فوجدت فيها ما لم أجده من قبل ولا بعد، فانهمكت بقراءة ما يعنيني حتى أنجزته وكان عمري 18 سنة، ففرغت من العلوم كلها.

مات والدي، فانتقلت من بخارى الى (كركانج) وكان بها وزير محب للعلوم اسمه (أبو الحسين السهلي) فقدمني الى أميرها (علي بن المأمون) ثم انتقلت الى (نسا) و (طوس) و (شقان) و (سمنقان) .. ثم الى همذان حيث صرت وزيرا فيها بعد أن عالجت أميرها، وألفت فيها كتاب الشفاء.

وقعت الحرب بين أمراء تلك المناطق (الري وكان أميرها أبي سهل الحمدوني) للسلطان محمود الغزنوي، وبين (علاء الدولة أمير أصفهان) فنهب أبو سهل الحمدوني مع جماعة من الأكراد أمتعة (ابن سينا) وما فيها من كتب.

وفاته

توفي ابن سينا من إثر إصابته المتكررة بداء (القولنج) وذلك لإفراطه بتناول الشراب وكثرة الجماع. عن عمر 53 سنة في أصفهان.

مؤلفاته

1ـ "الشفاء" في أربعة أقسام: المنطق، الرياضي، الطبيعي، الإلهيات.
2ـ " النجاة" : طبع في القاهرة سنة 1913

3ـ الإشارات والتنبيهات: (نشرة فورجيه في ليدن 1892)

4ـ الإنصاف : كتاب تم نشره في القاهرة عام 1947

5ـ منطق المشرقيين : طبع في القاهرة سنة 1910

6ـ الرسالة الأضحوية في أمر معاد : طبع في القاهرة 1949

7ـ عيون الحكمة: طبع في القاهرة 1954

8ـ رسالة في ماهية العشق : نشرها ميرن 1889 ثم أحمد آتش في استانبول 1953

9ـ أسباب حدوث الحروف : نشرها الأستاذ خانلري في طهران 1333هـ

10ـ مجموعة من الرسائل منها رسالة حي بن يقظان التي نشرها ميرن 1889 ورسالة الطير وغيرها

11ـ كتاب المباحثات : نشر في القاهرة تحت اسم (أرسطو عند العرب)1947

12ـ كتاب القانون في الطب : طبع أولا في روما سنة 1593م ثم في القاهرة بمطبعة بولاق سنة 1877م

فلسفته

بداية، قد يتوقف بعض المختصين بالفلسفة من أساتذة وطلاب علم على مثل تلك المساهمات وينظرون لها نظرة استصغار لعدم اكتمالها الشروط الملائمة لنمطية طرقهم بالبحث والكتابة. وهو أمر لا نستغربه نحن معشر المثقفين غير المختصين، ونتوقعه في كل لحظة. ولكننا نتعامل مع هذا النوع من المعرفة، كنشاط ثقافي لما لهذا النوع من العلوم الأثر الكبير في تغلغله في نفوس مفكري الأمة خلال القرون الطويلة، وحتى لا يقف المثقف حيرانا على العوامل الدافعة لأحد المفكرين العرب المعاصرين أو السابقين، لا بد من التعرف ولو بيسر على منابع المعرفة المؤثرة في الناحية الإبستيمولوجية لهؤلاء المفكرين.

المنطق عند ابن سينا

تناول ابن سينا علم المنطق في معظم كتبه الأساسية: في (الشفاء) على أوسع نطاق واستقصاء عُرف في العالم الإسلامي. كذلك تناوله في (الإشارات والتنبيهات) وفي (منطق الشرقيين) الذي هو من بقايا كتاب (الإنصاف) وفي (النجاة). ولكن يبقى السؤال : هل أتى ابن سينا بجديد على ما جاء به (أرسطو)؟ فيكون الجواب : كلا، لكنه يعتبر من أفضل الشارحين لأرسطو.

الحكمة وأقسامها

يقول ابن سينا في كتاب (عيون الحكمة): الحكمة استكمال النفس الإنسانية بتصور الأمور والتصديق بالحقائق النظرية والعملية على قدر الطاقة البشرية. والحكمة، إما نظرية أو عملية، وكل واحدة تنحصر في ثلاثة أقسام: حكمة مدنية وحكمة منزلية وحكمة خلقية.


والحكمة المدنية فائدتها أن تعلم كيفية المشاركة التي تقع فيها بين أشخاص الناس ليتعاونوا على مصالح الأبدان ومصالح بقاء نوع الإنسان. أما المنزلية فائدتها أن تعلم المشاركة التي ينبغي أن تكون بين أهل المنزل الواحد لتنظيم مصلحة المنزل، الزوج وزوجته، الوالد والمولود، المالك والعبد. أما الحكمة الخلقية ففائدتها تعلم الفضائل وكيفية اقتنائها لتزكو بها النفس وتعلم الرذائل وكيفية توقيها لتتطهر عنها النفس.

العلم الإلهي ـ الموجود

يعرف ابن سينا العلم الإلهي بأنه بحث في الوجود المطلق وأحواله ولواحقه ومبادئه فيقول: (الفلسفة الأولى موضوعها الموجود بما هو موجود، ومطلوبها: الأعراض الذاتية للموجود ـ مثل الوحدة والكثرة والعلية وغير ذلك).

الموجود محسوس ومعقول

ينبه ابن سينا الى (ما قد يغلب على أوهام الناس (من) أن الموجود هو المحسوس، وأن ما لا يناله الحس بجوهره، ففرض وجوده محال، وأن ما لا يتخصص بمكان أو وضع بذاته كالجسم، أو بسبب ما هو فيه كأحوال الجسم، فلا حظ له من الوجود).

ويرد ابن سينا على هذا الوهم الشائع، بأن الناس يتفقون على وجود المعنى الكلي، وهو المشترك بين الكثيرين مثل (إنسان) في وقوعه على زيد وعمرو بمعنى واحد. وإذن فإن البحث في المحسوسات نفسها يفضي الى الاعتراف بوجود غير محسوس هو المعاني الكلية التي تشترك فيها أنواع المحسوسات.

العلية

والشيء ينال وجوده بعلة. ومعلوليته إما باعتبار ماهيته وحقيقته أو باعتبار وجوده. فالمثلث حقيقته متعلقة بالسطح والأضلاع وهما علتاه المادية والصورية.

وأن العالم سلسلة مرتبة من علل ومعلولات وأن هذه السلسلة تنتهي بالضرورة الى علة أولى لا علة لها.

يتبع (لابن سينا)
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .