العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الملحق > الخيمة الرياضـــية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الفوائد للأصبهاني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كورونا طالعه من بيت ابوها رايحة لبيت الجيران (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب التوسل بالنبي (ص ) والتبرك بآثاره (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب السجود على التربة الحسينية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثالث والأخير ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثاني ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نقد كتاب شرعية الصلاة بالنعال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب تنقيح المناظرة في تصحيح المخابرة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 22-01-2008, 02:42 PM   #11
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

الأفيال تهزم النسور الخضر في ثاني أيام كأس الأمم الأفريقية 2008 بغانا


حقق منتخب كوت ديفوار الملقب باسم "الأفيال" فوزا صعبا على نظيره النيجيري "النسور الخضر" وتغلب عليه 1/صفر الاثنين في افتتاح مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الأمم الأفريقية السادسة والعشرين المقامة في غانا حتى العاشر من شباط/فبراير المقبل.
ورغم تفوق المنتخب النيجيري على نظيره الإيفواري خلال المباراة استطاع الفريق الذي وصل لنهائي البطولة الماضية أمام المنتخب المصري عام 2006 حسم اللقاء لصالحه بهدف وحيد سجله سالومون كالو في الشوط الثاني.
وتصدر المنتخب الإيفواري المجموعة مؤقتا برصيد ثلاث نقاط بينما تذيلها المنتخب النيجيري بدون رصيد وذلك انتظارا لنتيجة المباراة الثانية بالمجموعة والتي تجمع بين منتخبي مالي وبنين اليوم.
ويذكر أن المنتخب الإيفواري شارك في البطولة الأفريقية 16 مرة من قبل وفاز بلقبها مرة واحدة عام 1992 بينما شارك فيها المنتخب النيجيري 14 مرة وأحرز لقبها مرتين عامي 1980 و1994 .
وكان المنتخب الإيفواري قد وصل إلى المباراة النهائية لكأس الأمم الأفريقية الماضية ، التي أقيمت في مصر ، ولكنه خسر أمام نظيره المصري بضربات الجزاء الترجيحية.
وعلى ملعب "سيكوندي" بدأ المنتخب النيجيري مهاجما وهيأ نجمه ياكوبو إيوجبيني الكرة لزميله نوانكو كانو الذي سددها فوق العارضة في الدقيقة الثانية من المباراة.
وكاد كولو توريه لاعب أرسنال الإنجليزي أن يتقدم للمنتخب الإيفواري في الدقيقة التاسعة عندما سدد كرة رائعة من مسافة بعيدة ولكنه مرت فوق العارضة.
وفي الدقيقة 12 قاد النيجيري نوانكو كانو هجمة خطيرة وكاد أن يسدد الكرة من حدود منطقة الجزاء ولكن الايفواري ديديه زوكورا شتت الكرة. وبعدها سدد النيجيري أوبافيمي مارتينز كرة تصدى لها حارس المرمى الإيفواري أبو بكر باري ببراعة.
وعاند الحظ المنتخب النيجيري حيث سدد لاعبه تايي تايو لاعب مارسيليا الفرنسي ضربة حرة من مسافة 25 مترا في الدقيقة 16 ولكن الكرة اصطدمت بالعارضة.
وبعدها حصل النجم الإيفواري ديديه دروجبا المحترف بفريق تشيلسي الإنجليزي على ضربة حرة في الدقيق 18 ولكنه سدد الكرة في يد الحارس النيجيري أوستين إجيدي.
وجازف حارس المرمى الإيفواري أبو بكر باري في الدقيقة 20 حيث خرج من مرماه لقطع تمريرة من المهاجم النيجيري جون أوتاكا لاعب بورتسموث الإنجليزي.
وحصل وحصل الإيفواري ستيف جوهوري لاعب فريق بوروسيا مونشنجلادباخ على البطاقة الصفراء في الدقيقة 23 لاستعماله الخشونة مع إيوجبيني.
وبعدها أهدر جون أوتاكا وزميله مارتينز فرصتين أخريين للمنتخب النيجيري ثم قاد المنتخب الايفواري هجمة منظمة عن طريق دروجبا وأرونا دينداني اللذين هيئا الكرة إلى يايا توريه ليسددها ولكن الدفاع النيجيري أحبط الهجمة.
وحصل مارتينز على البطاقة الصفراء في الدقيقة 33 لمبالغته في السقوط داخل منطقة الجزاء ومحاولته الحصول على ضربة جزاء.
وقاد النيجيري تايي تايو هجمة في الدقيقة 35 ومرر الكرة داخل منطقة الجزاء ولكن الدفاع شتتها قبل أن تصل إلى زميله إيوجبيني.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد أن شهدت الثواني الأخيرة منه تعرض لاعب خط الوسط النيجيري جون أوبي ميكيل لإصابة طفيفة في المعصم ولكنها لم تمنعه من مواصلة اللعب بعد تلقي العلاج.
وفي الشوط الثاني دفع الفرنسي جيرار جيلي المدير الفني للمنتخب الإيفواري باللاعب عبد القادر كيتا بدلا من ستيف جوهوري سعيا لتنشيط خط الوسط.
ومن أول لمسة لكيتا في المباراة قاد هجمة وحاول تمرير الكرة إلى آرونا دينداني ولكن تمريرته كانت قصيرة. وبعد ثوان سدد دينداني كرة من حدود منطقة الجزاء ولكنها مرت فوق العارضة.
وفي الدقيقة 49 حصل المنتخب النيجيري على ضربة حرة سددها جون أوبي ميكيل وتابعها زميله داني شيتو ولكنها مرت فوق العارضة أيضا لتستمر سلسل الفرص الضائعة من الفريق النيجيري.
وتلقى عبد القادر كيتا تمريرة من دروجبا في الدقيقة 53 ولكن المدافع النيجيري جوزيف يوبو نجح في تشتيت الكرة. وبعد ثوان سدد النيجيري إيوجبيني كرة مرت فوق العارضة.
وفي الدقيقة 56 تلقى المهاجم النيجيري كانو إصابة في الركبة وقام الألماني بيرتي فوجتس المدير الفني لنيجيريا بإشراك أونيكاشي أوكونكو بدلا منه.
وقاد دروجبا هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 58 ولكن المدافع النيجيري تايو نجح في إخمادها. كما أهدر كولو توريه فرصة ثمينة عندما تلقى الكرة من ضربة ركنية داخل منطقة الجزاء ولكنه سددها دون تركيز لتتصدى لها قدم حارس المرمى النيجيري إجيدي.
وسدد مارتينز كرة زاحفة قوية في الدقيقة 60 تصدى لها باري. وبدأت المنافسة تشتعل بشكل أكبر رغبة من كلا الفريقين في التقدم.
وبالفعل نجح المنتخب الإيفواري في افتتاح التسجيل في الدقيقة 66 بهدف سجله سالومون كالو المحترف بتشيلسي الإنجليزي حيث تلقى الكرة خارج منطقة الجزاء وراوغ ثلاثة مدافعين قبل أن يسدد الكرة في المرمى النيجيري.
وكاد عبد القادر كيتا لاعب ليون الفرنسي أن يضيف الهدف الثاني لكوت ديفوار في الدقيقة 69 حيث راوغ تايي تايو وسدد الكرة ولكنها خارج الشباك. وبعدها سدد آرونا دينداني كرة ضعيفة أمسك بها الحارس النيجيري بسهولة.
ويبدو أن هدف التقدم رفع معنويات المنتخب الإيفواري حيث سيطر الفريق على مجريات اللعب بشكل أكبر.
ودفع فوجتس مدرب نيجيريا باللاعب بيتر أوديموينجي بدلا من أوتاكا في الدقيقة 74 .
وكاد الفريق الإيفواري أن يحصل على ضربة جزاء في الدقيقة 78 عندما تلقى دينداني الكرة من كالو داخل منطقة الجزاء وتعرض لدفعة من الخلف ولكن الحكم أشار بمواصلة اللعب.
ودفع مدرب الفريق النيجيري باللاعب ستيفن ماكينوا بدلا من مارتينز في الدقيقة 80 . وحصل المدافع الإيفواري آرثر بوكا على البطاقة الصفراء في الدقيق 83 لاستعماله الخشونة مع أوديموينجي.
ودفع المدرب الفرنسي جيلي باللاعب باكاري كونيه بدلا من دروجبا في الدقيقة 85 .
وقبل ثوان من إطلاق الحكم صافرة نهاية اللقاء سدد إيوجبيني كرة رائعة كادت أن تسكن الشباك ولكن باري تصدى لها ببراعة لتنتهي المباراة بفوز كوت ديفوار 1/صفر.
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 23-01-2008, 02:06 AM   #12
هيمنه
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
الإقامة: KSA@ALKHOBAR
المشاركات: 853
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة maher



و أضيف أخي هيمنة


كوت ديفوار ( 1 ) Vs نيجيريا ( 0 )
شكرا اخي ماهر


المجموعه B

كوت ديفوار ( 1 ) Vs نيجيريا ( 0 )


مـــالـــى ( 1 ) Vs بــيــنــيــن ( 0 )
هيمنه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 23-01-2008, 02:10 AM   #13
هيمنه
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
الإقامة: KSA@ALKHOBAR
المشاركات: 853
إفتراضي

المجموعه C

مــــصــــر ( 4 ) Vs الكـــامـيـرون ( 2 )



الســـودان ( 0 ) Vs زامــبــيــا ( 3 )
هيمنه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 23-01-2008, 02:12 AM   #14
هيمنه
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
الإقامة: KSA@ALKHOBAR
المشاركات: 853
إفتراضي الفراعنة يقهرون أسود الكاميرون في كأس الأمم الأفريقية 2008 بغانا

كشر المنتخب المصري عن أنيابه مبكرا في حملته للحفاظ على اللقب الأفريقي ووجه ضربة قوية لنظيره الكاميروني "الأسود التي لا تقهر" حيث تغلب عليه 4/2 اليوم الثلاثاء في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة بالدور الأول (دور المجموعات) من بطولة كأس الأمم الأفريقية السادسة والعشرين المقامة حاليا في غانا.

وكان محمد زيدان المحترف بفريق هامبورج الألماني وحسني عبد ربه لاعب الإسماعيلي المصري أبرز نجوم المباراة ، التي أقيمت على ملعب "بابا ديارا" بمدينة كوماسي حيث سجلا الأهداف الأربعة للمنتخب المصري بينما كان هدفا الكاميرون من نصيب صامويل إيتو نجم فريق برشلونة الأسباني.

وتقدم المنتخب المصري في الدقيقة 13 بهدف سجله عبد ربه من ضربة جزاء ثم أضاف محمد زيدان الهدفين الثاني والثالث للفريق في الدقيقتين 17 و45 .

وفي الشوط الثاني أحرز إيتو هدف الكاميرون في الدقيقة 51 ثم أضاف حسني عبد ربه الهدف الثاني له والرابع لمنتخب بلاده في الدقيقة 82 قبل أن يضيف إيتو الهدف الثاني للكاميرون من ضربة جزاء في الثواني الأخيرة من اللقاء.

وتصدر المنتخب المصري "الفراعنة" المجموعة الثالثة بجدارة بعدما حصد ثلاث نقاط من الفوز في حين احتل المنتخب الكاميروني المركز الرابع الأخير بلا رصيد وذلك انتظارا لنتيجة المباراة الثانية بالمجموعة والتي تجمع اليوم بين منتخبي السودان وزامبيا على الملعب نفسه.

يذكر أن المنتخب الكاميروني شارك في البطولة الأفريقية 14 مرة من قبل وأحرز اللقب أربع مرات في حين شارك المنتخب المصري 20 مرة سابقة أحرز خلالها اللقب خمس مرات ليسجل رقما قياسيا.

ويأمل المنتخب المصري في الحفاظ على اللقب الأفريقي الذي أحرزه على أرضه قبل عامين بالفوز على نظيره الإيفواري بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية.

وبعد أداء السلام الوطني لكل من الكاميرون ومصر لم تمر سوى ثوان من إطلاق الحكم صافرة البداية حتى افتتح الكاميروني جان ماكون التسديد على المرمى وسدد كرة من مسافة بعيدة ولكن عصام الحضري حارس مرمى المنتخب المصري تصدى لها ببراعة.

وعلى الفور رد المنتخب المصري بهجمة خطيرة حيث اخترق محمد زيدان الدفاع الكاميروني ولكنه تباطأ في التسديد لتضيع الفرصة.

وفي الدقيقة الثالثة سدد محمد شوقي كرة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء ولكن حارس المرمى الكاميروني كارلوس إدريس كاميني تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 11 انطلق عمرو زكي من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية أمام المرمى ولكن المدافع الكاميروني تيموثي أتوبا أطاح بها.

وبعد دقيقة واحدة فقط قاد المنتخب المصري هجمة خطيرة وسدد حسني عبد ربه كرة لمسها أتوبا بيده داخل منطقة الجزاء ليحصل المنتخب المصري على ضربة جزاء.

وتقدم عبد ربه لتسديد الضربة وأودع الكرة الشباك ولكن الحكم أعادها لقيام اللاعب المصري بمراوغة حارس مرمى الكاميرون ، وفي المرة الثانية سددها عبد ربه في الشباك ليعلن عن تقدم المنتخب المصري في الدقيقة 13 .

وحصل المصري هاني سعيد على البطاقة الصفراء الأولى في المباراة في الدقيقة 16 للخشونة.

وفي الدقيقة 17 عوض محمد زيدان الفرصة التي أهدرها في بداية اللقاء وأضاف الهدف الثاني للمنتخب المصري حامل اللقب عندما انطلق نحو المرمى وسدد الكرة ببراعة شديدة في الشباك.

وبعدها بدأ المنتخب الكاميروني تكثيف هجماته بحثا عن التهديف لاستعادة توازنه فيما لجأ المنتخب المصري إلى التكتل الدفاعي للحفاظ على تقدمه.

وظل المنتخب المصري متفوقا نظرا للانتشار الجيد في الملعب والتمريرات المتقنة في حين لم يستطع الفريق الكاميروني تشكيل خطورة حقيقة على مرمى الحضري.

وأجرى الألماني أوتو فيستر المدير الفني للمنتخب الكاميروني تغييره الأول في الدقيقة 37 حيث دفع باللاعب جيل أوجوستين بينيا بدلا من ماكون.

وظل المنتخب المصري مسيطرا على مجريات اللعب حتى أكد محمد زيدان نجوميته مجددا وضاعف من فرحة الجماهير المصرية بإحراز الهدف الثالث للفريق في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

وسدد عصام الحضري ضربة حرة من مسافة بعيدة عن مرمى الكاميرون لتصل الكرة إلى زيدان الذي راوغ الدفاع ببراعة ثم سددها في الشباك لينتهي الشوط بتقدم مصر 3/صفر.

وفي الشوط الثاني أجرى أوتو فيستر تبديلين دفعة واحدة حيث دفع باللاعبين ألكسندر سونج وأشيل إيمانا بدلا من ستفان مبيا إتوندي ولاندري نجيمو.

وظهر المنتخب الكاميروني بمستو أفضل في الشوط الثاني حيث بدا غير مستسلم وعاقد العزم على تعديل النتيجة. ونجح النجم صامويل إيتو في استغلال بعض الثغرات في الدفاع المصري وسجل الهدف الأول للفريق الكاميروني في الدقيقة 51 من ضربة رأس إثر تمريرة عرضية ليجدد أمل بلاده.

وكان هدف إيتو نجم فريق برشلونة الأسباني بمثابة ناقوس الخطر للاعبي المنتخب المصري حيث استعاد الفريق الحماس والنشاط الذي ظهر عليه طوال الشوط الأول.

وأجرى حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري تبديله الأول في الدقيقة 60 حيث دفع بمحمد أبو تريكة نجم فريق الأهلي المصري بدلا من عمرو زكي لاعب الزمالك.

وواصل المنتخب الكاميروني محاولاته الهجومية وتصدى الحضري لكرة خطيرة في الدقيقة 63 وكاد إيتو أن يضيف الهدف الثاني للكاميرون في الدقيقة 65 حيث تلقى الكرة من تمريرة عرضية وراوغ الدفاع ثم سددها ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وفي الدقيقة 68 أخرج شحاتة اللاعب زيدان وأشرك أحمد المحمدي بدلا منه. وبعد دقيقة واحدة توغل سيد معوض ي منطقة الجزاء في ظل رقابة لصيقة من أحد مدافعي الكاميرون وسدد كرة تصدى لها الحارس بصعوبة.

وحصل الكاميروني أوجوستين بينيا على البطاقة الصفراء في الدقيقة 71 لاستعماله الخشونة مع أبو تريكة. وسدد لاعب خط الوسط الكاميروني أشيل إيمانا كرة زاحفة في الدقيقة 73 ولكن الحضري أمسك بها بسهولة.

واستمر محمد شوقي وعماد متعب في شن الهجمات الخطيرة ولكن الدفاع الكاميروني دافع عن مرماه ببسالة كي لا يتلقى الفريق هزيمة ثقيلة في بداية مشواره بالبطولة الأفريقية.

ولكن قبل ثماني دقائق فقط من انتهاء المباراة ضاعف حسني عبد ربه من أزمة المنتخب الكاميروني وأحرز الهدف الثاني له والرابع لمنتخب بلاده إثر تمريرة عرضية متقنة من النجم أبو تريكة.

وفي الثواني الأخيرة من اللقاء قلص الفريق الكاميروني من فرحة نظيره المصري وسجل الهدف الثاني عندما حصل على ضربة جزاء تقدم صامويل إيتو لتسديدها محرزا منها الهدف الثاني لبلاده.

وارتمى الحضري على الكرة ولكنها مرت من بين يديه وسكنت شباكه لتنتهي المباراة بفوز مصر 4/2 .
هيمنه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 23-01-2008, 02:13 AM   #15
هيمنه
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
الإقامة: KSA@ALKHOBAR
المشاركات: 853
إفتراضي شحاتة يشكر لاعبيه على الفوز الكبير على الكاميرون وأوتوفيستر لا يعرف سبب الهزيمة

وجه حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم اليوم الثلاثاء الشكر لجميع لاعبيه بعد لقاء الفريق أمام الكاميرون والذي انتهى بفوز المنتخب المصري 4/2 في بداية رحلة الفريق بالمجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية السادسة والعشرين 2008 بغانا والتي يدافع فيها الفريق عن لقبه.

وأكد شحاتة للاعبيه أن البداية الجيدة ستكون مفتاح التقدم إلى الأدوار التالية واستكمال رحلة الدفاع عن اللقب بنجاح ولكن يجب عدم نسيان أنها مجرد بداية وأن الفريق مازال أمامه الكثير في هذه البطولة لأن مباراتيه التاليتين في نفس المجموعة أمام المنتخبين السوداني والزامبي في غاية الصعوبة أيضا.

أما شوقي غريب المدرب العام للفريق فقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة إن التوفيق من عند الله وإن الفريق تدرب كثيرا خلال الفترة الماضية على نفس الخطة التي خاض بها المباراة ونجح اليوم في ترجمة هذه الخطة بنجاح، مشيرا إلى أن الهدفين المبكرين لعبا دورهما في هذه الهزيمة الكبيرة للمنتخب الكاميروني.

وعن الحكم أكد شوقي غريب أنه طبق القانون بشكل جيد وإن كانت هناك بعض القرارات الغريبة مثل ضربة الجزاء التي احتسبها للمنتخب الكاميروني في نهاية المباراة وإن لم تؤثر كثيرا في النتيجة.

أما فيما يتعلق بتأخير التغيير الذي أجراه الجهاز الفني عندما دفع بمحمد أبو تريكة فقال شوقي إنها رؤية الجهاز الفني كما أن أبو تريكة عاد للتدريبات مؤخرا بعد غياب بسبب مرضه وبالتالي رأى الجهاز الفني ضرورة الدفع به بحساب.

وعن سير المباراة أكد غريب أن المنتخب المصري سيطر على معظم مجريات اللعب باستثناء بعض الوقت في بداية الشوط الثاني نجح خلاله المنتخب الكاميروني في تسجيل هدفه الأول.

واعترف غريب بأن أداء فريقه اهتز في بداية الشوط الثاني وربما يكون ذلك بسبب نتيجة الشوط الأول ولكنه نجح في إنهاء الشوط بشكل أفضل من منافسه الكاميروني حيث كان المنتخب المصري أكثر التزاما.

وطمأن غريب وسائل الإعلام على المنتخب المصري قائلا إن المنتخب المصري يخلو حاليا من الإصابات وأنه مستعد لباقي التحديات في هذه البطولة القوية.

في المقابل قال الألماني أوتوفيستر المدير الفني للمنتخب الكاميروني إنه لا يعرف السبب الحقيقي وراء الهزيمة رغم أداء فريقه الجيد في الشوط الثاني، مشيرا إلى أن المنتخب الكاميروني فريق كبير.
وقال محمد زيدان لاعب هامبورج الألماني وصاحب الهدفين الثاني والثالث للمنتخب المصري والفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة إنه لم يصدق الفوز بهذه النتيجة رغم المجهود الكبير الذي بذله الفريق في الفترة الماضية وترجمه اليوم إلى هذا الفوز الكبير والثمين.

وأضاف أن فوزه بجائزة أفضل لاعب في المباراة لا يعني أنه السبب في الفوز فقد كان جميع اللاعبين نجوما وأدوا ما عليهم كما أن الفريق حقق الفوز لأنه لعب بجماعية في الأداء.

وأعرب زيدان عن سعادته بالفوز الكبير والأداء الراقي الذي قدمه الفريق بالإضافة إلى هدفيه في المباراة وخاصة الهدف الثاني له وهو الثالث لفريقه والذي يعتبره من أجمل أهدافه، مشيرا إلى أن هذا الفوز عوضه عن غيابه عن صفوف المنتخب في البطولة الماضية التي أقيمت في القاهرة ولكنه لن يلهيه عن حلمه والفريق وهو إحراز لقب البطولة.

وأشار زيدان إلى أن الفراعنة وهو لقب المنتخب المصري حضروا إلى غانا للدفاع عن لقبهم ولن يرضوا بأي شيء بديلا عنه.

وقال حسني عبد ربه نجم المنتخب المصري وصاحب الهدفين الأول والرابع للفريق إن إعادة ضربة الجزاء التي جاء منها الهدف الأول لم تؤثر على معنوياته على الإطلاق لأنه يجيد تسديد ضربات الجزاء ويعرف كيفية التعامل مع هذه المواقف.

أما صمويل إيتو مهاجم المنتخب الكاميروني وصاحب هدفي فريقه في مباراة اليوم فأكد أن أسود الكاميرون أدت ما عليها في المباراة ولكن المنتخب المصري من الفرق الكبيرة صاحبة التاريخ العريق وعرف كيف يتعامل مع اللقاء وتحقيق الفوز.

كما نفى إيتو أن يكون للهزيمة أسباب مترسبة خاصة وأن المنتخب المصري كان السبب في خروج المنتخب الكاميروني من تصفيات كأس العالم 2006 بألمانيا عندما فاز عليه 3/2 في مصر ثم تعادل معه 1/1 في مباراة الإياب بالكاميرون.

وأشار إيتو إلى أن الهدفين المبكرين اللذين دخلا شباك فريقه لعبا دورا كبيرا في هذه النتيجة.
هيمنه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 23-01-2008, 02:15 AM   #16
هيمنه
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
الإقامة: KSA@ALKHOBAR
المشاركات: 853
إفتراضي زامبيا تهزم السودان بثلاثية في بداية مشوارها بكأس الأمم الأفريقية 2008



تلقى المنتخب السوداني الملقب باسم "صقور الجديان" هزيمة ثقيلة في بداية مشواره ببطولة كأس الأمم الأفريقية السادسة والعشرين المقامة حاليا بغانا وخسر أمام نظيره الزامبي صفر/3 اليوم الثلاثاء في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة الثالثة في الدور الأول (دور المجموعات) من البطولة الأفريقية.

وحصد المنتخب الزامبي ، الذي يشارك في البطولة الأفريقية للمرة الثالثة عشرة ، ثلاث نقاط لينتزع صدارة المجموعة بفارق الأهداف أمام المنتخب المصري حامل اللقب والذي تغلب على نظيره الكاميروني 4/2 في وقت سابق اليوم في افتتاح منافسات المجموعة.

وعلى ملعب "بابا يارا" بمدينة كوماسي الغانية والذي استضاف مباراة مصر والكاميرون أيضا ، تقدم المنتخب الزامبي في الدقيقة الثالثة بهدف سجله جيمس تشامانجا ثم أضاف زميليه جاكوب مولينجا وفيليكس كاتونجو الهدفين الثاني والثالث للفريق في الشوط الثاني.

وجاءت الهزيمة في مباراة اليوم لتضعف آمال المنتخب السوداني في الصعود للدور الثاني من البطولة حيث يخوض الفريق منافسة قوية في مباراتيه المقبلتين بالمجموعة أمام منتخبي مصر والكاميرون.

ووجه المنتخب الزامبي إنذارا مبكرا لنظيره السوداني وتقدم بعد دقيقتين فقط من بداية المباراة بهدف سجله جيمس تشامانجا لاعب فريق موروكا سوالوز الجنوب أفريقي.

وكاد المنتخب الزامبي أن يضيف الهدف الثاني في شباك منافسه في الدقيقة السابعة عندما سدد تشامانجا كرة خطيرة ولكنها مرت بجوار القائمة مباشرة.

وبمرور الوقت بدأ المنتخب السوداني تبادل الهجمات مع منافسه وكاد أن يتعادل في الدقيقة 12 ولكن الحظ حالف حارس المرمى الزامبي كينيدي موين وتصدت العارضة لكرة صاروخية سددها أحد لاعبي السودان من مسافة بعيدة.

ومنح الحكم السنغالي بدارة دياتا اللاعب السوداني عمر بخيت أول إنذار في المباراة في الدقيقة 16 للخشونة.

وأهدر هيثم طمبل فرصة ثمينة للمنتخب السوداني في الدقيقة 24 عندما سدد كرة برأسه أمسك بها الحارس الزامبي بسهولة.

وبعدها دفع السوداني محمد عبد الله المدير الفني للمنتخب السوداني باللاعب يوسف علاء الدين بدلا من مجاهد محمد أحمد. ولم يمر سوى دقيقة واحدة حتى أثبت يوسف علاء الدين جدارته بثقة المدرب وسدد كرة رائعة ولكنها مرت بجوار الزاوية العليا للمرمى.

وبعدها أهدر المنتخب السوداني فرصة ثمينة في الدقيقة 31 عندما حصل على ضربة حرة تصدى لها الحارس الزامبي وتابعها بدر الدين الدود ولكن الحارس تصدى لها مجددا ثم تابعها أيضا علاء الدين جبريل ولكنه سددها فوق العارضة.

وبعدها أتيحت أمام المنتخب السوداني عدد من الفرص السهلة وكاد أن يسجل أكثر من مرة ولكن التسرع وعدم إتقان التمريرات حال دون ذلك.

وفي الدقيقة 33 مرر اللاعب السوداني فيصل عجب كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ولكن زميله هيثم طمبل لم يلحق بها لتضيع فرصة ثمينة على الفريق السوداني.

وواصل الفريق السوداني ضغطه الهجومي بحثا عن هدف التعادل مع التمسك بالحذر الدفاعي لعدم تصعيب مهمته ولكن الشوط الأول لم يشهد جديدا لينتهي بتقدم زامبيا 1/صفر.

وفي الشوط الثاني جاءت أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة 49 عندما سدد فيصل عجب كرة برأسه ارتدت من الأرض وكادت أن تسكن شباك زامبيا ولكن الحارس أخرجها بأطراف أصابعه.

وبعد ثوان سدد الزامبي فيليكس كاتونجو كرة زاحفة قوية تصدى لها الحارس السوداني المعز محجوب ببراعة شديدة.

وواصل المنتخب الزامبي هجماته حتى استطاع تدعيم تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 50 وسجله جاكوب مولينجا لاعب ستراسبورج الفرنسي ، عندما سدد زميله كلايف هاشيلنسا الكرة برأسه لترتد من العارضة إلى مولينجا الذي أسكنها برأسه في الشباك السوداني.

وفي الدقيقة 57 خرج فيصل عجب وشارك مكانه علاء الدين بابكر.

وبعدها ضاعف المنتخب الزامبي من محنة منافسه وأضاف الهدف الثالث في شباكه وكان من نصيب فيليكس كاتونجو ، حيث تلقى رينفورد كالابا كرة من تشامانجا وسددها بقوة ولكن الحارس السوداني تصدى لها وارتدت إلى كاتونجو الذي أسكنها الشباك.

وكاد علاء الدين يوسف أن يحرز الهدف الأول للسودان في الدقيقة 65 ولكنه سدد الكرة بجوار القائم. وحصل اللاعب الزامبي بيلي موانزا على البطاقة الصفراء في الدقيقة 66 للخشونة.

ودفع المدير الفني الزامبي باتريك فيري باللاعب إيمانويل مايوكا بدلا من دوبي فيري في الدقيقة 70 .

وبعدها قاد السوداني بدر الدين الدود هجمة خطيرة ومرر الكرة إلى زميله حمودة بشير الذي سددها خارج الشباك.

وحصل فيليكس كاتونجو على البطاقة الصفراء في الدقيقة 76 لاستعماله الخشونة.

وقبل عشر دقائق من نهاية المباراة دفع المدرب السوداني باللاعب سيف الدين علي إدريس بدلا من حمودة بشير. وبعد دقيقتين دفع مدرب زامبيا باللاعب كليفورد مولينجا بدلا من جيمس تشامانجا.

وكاد جاكوب مولينجا أن يحرز الهدف الثاني له والرابع للمنتخب الزامبي في الدقيقة 85 ولكن الحارس السوداني تصدى ببراعة لتسديدته ولم تسفر الدقائق الأخيرة عن جديد لتنتهي المباراة بفوز زامبيا 3/صفر.
هيمنه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 23-01-2008, 02:21 AM   #17
هيمنه
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
الإقامة: KSA@ALKHOBAR
المشاركات: 853
إفتراضي نسور قرطاج في اختبار سنغالي مثير بكأس أفريقيا


يدخل المنتخب التونسي لكرة القدم غدا الاربعاء اختبارا صعبا ومثيرا بمدينة تامالي الغانية في بداية مشواره ببطولة كأس الامم الافريقية 2008 بغانا حيث يلتقي نسور قرطاج مع المنتخب السنغالي (أسود تيرانجا) في إحدى مباريات القمة التي تشهدها البطولة الحالية.

و تحظى المباراة باهتمام بالغ لانها تمثل مواجهة مبكرة على قمة المجموعة الرابعة في الدور الاول للبطولة التي تستضيفها غانا.و ممّا يزيد من الاثارة في المباراة رغبة المنتخب التونسي في تحقيق نتيجة إيجابية وجيدة بعدما سحق شقيقه المغربي منتخب ناميبيا 5/1 أمس الاثنين في إطار مباريات المجموعة الأولى.

وربما تكون قرعة البطولة قد خدمت المنتخب التونسي عندما أبعدته عن مواجهة العمالقة في الدور الاول حيث أوقعته بعيدا عن نظيره المصري حامل اللقب والمنتخب الغاني صاحب الارض وكذلك عن منتخبات كوت ديفوار ونيجيريا والكاميرون لكن الحقيقية أن مسيرة نسور قرطاج لن تكون سهلة كما يتوقع البعض.

وقد يرى البعض أن هذه المجموعة التي تضم أيضا منتخبي جنوب أفريقيا وأنجولا متوسطة المستوى ، لكن الحقيقة أنها في غاية الصعوبة نظرا للتقارب النسبي بين مستويات المنتخبات الاربعة ورغبة كل منها في إثبات تفوقه في الوقت الحالي.

وتشهد هذه المجموعة مواجهات نارية بين المنتخبات الاربعة خاصة مباراة الغد بين المنتخبين التونسي والسنغالي، ويمثل نسور قرطاج مع المنتخب السنغالي أقوى المرشحين للعبور من هذه المجموعة إلى الدور الثاني (دور الثمانية) خاصة وأن المنتخب السنغالي نجح على مدار العامين الماضيين في تطوير مستواه بشكل رائع ليكون أقوى مما كان عليه في كأس الامم الافريقية السابقة التي خرج فيها من الدور قبل النهائي بعد الهزيمة أمام نظيره المصري الذي توج فيما بعد بلقب البطولة. ولذلك ستكون المباراة بينهما صراعا من نوع خاص على قمة المجموعة الرابعة.

وعندما يبدأ المنتخب التونسي مسيرته في البطولة الحالية ينتظر أن يظهر نسور قرطاج بثوب جديد بعد تغيير العديد من نجوم الفريق الذي حقق انتصارات المنتخب التونسي عبر السنوات الماضية.

وبعد أربع سنوات فقط من فوز الفريق باللقب الافريقي الوحيد له في تاريخ مشاركاته العديدة في كأس الامم الافريقية يسعى المنتخب التونسي بقيادة مديره الفني الفرنسي الخبير روجيه لوميير إلى الظهور بشكل جديد ولكنه يسعى في نفس الوقت إلى حصد اللقب الافريقي الثاني له.

ورغم تذبذب نتائج المنتخب التونسي في تصفيات كأس الامم الافريقية منذ مشاركته الاولى في البطولة عام 1962 وحتى مطلع التسعينيات حيث وصل للنهائيات أربع مرات فقط على مدار ثلاثة عقود أصبح نسور قرطاج عنصرا منتظما في النهائيات منذ عام 1994 وحتى الان حيث ستكون البطولة الحالية بغانا هي المشاركة الثامنة على التوالي للفريق في النهائيات.

ومع خروج الفريق من دور الثمانية في البطولة الماضية 2006 بمصر يحتاج المنتخب التونسي بقيادة لوميير الذي قاده في البطولة الماضية أيضا إلى استعادة بريقه عندما يشارك الفريق في بطولة 2008 بغانا خاصة وأن المنتخب التونسي تأهل للبطولة من الباب الضيق لكونه أحد أفضل ثلاثة منتخبات احتلت المركز الثاني في مجموعاتها بالتصفيات.

ويخوض المنتخب التونسي البطولة الحالية بجيل جديد يختلف كثيرا عن الجيل الذي مثل الفريق في السنوات الماضية نظرا لاعتزال عدد من اللاعبين البارزين في الفريق القديم واستدعاء لوميير لعدد آخر من اللاعبين الجدد مما يجعل الفريق مزيجا بين الشباب والخبرة.

ويعتمد لوميير الذي يقود الفريق في النهائيات للمرة الثالثة على التوالي على خبرة العناصر الباقية من الفريق القديم مثل دوس سانتوس وكريم حقي وجوهر المناري ومهدي النفطي بالاضافة لتألق العناصر الجديدة ومنها أمين الشرميطي المهاجم الشاب لفريق النجم الساحلي بطل أفريقيا وصاحب المركز الرابع في بطولة العالم للاندية باليابان عام 2007 .

ولكن مشكلة المنتخب التونسي أن قرعة النهائيات أوقعته في مواجهة صعبة بالفعل مع منتخب السنغال في بداية مشوار الفريقين بالبطولة. والفوز في مباراة الغد يعني الكثير لنسور قرطاج حيث يمنحهم دفعة معنوية رائعة قبل خوض المباراتين التاليتين أمام جنوب أفريقيا وأنجولا.

في المقابل يسعى أسود تيرانجا إلى البداية القوية في البطولة أيضا وتحقيق الفوز ليكون دفعة رائعة نحو التألق في الادوار التالية خاصة بعد أن أصيب الفريق بخيبة أمل كبيرة اثر سقوطه أمام المنتخب المصري بهدف في وقت قاتل من مباراتهما بالدور قبل النهائي للبطولة الماضية 2006 . ويعتمد المنتخب السنغالي بشكل كبير على خبرة لاعبيه مثل الحاج ضيوف وبابا بوبا ديوب وديومانسي كامارا وهنري كمارا وحبيب باي وجميعهم من المحترفين في الاندية الاوروبية.
هيمنه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 29-01-2008, 06:31 PM   #18
هيمنه
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
الإقامة: KSA@ALKHOBAR
المشاركات: 853
إفتراضي

المجموعه D

تـــونــــس ( 2 ) Vs السنغال ( 2 )


جنوب افريقيا ( 1 ) Vs انغولا ( 1 )



المجموعه A

غـينـيـا ( 3 ) Vs المــغــرب ( 2 )


غـــانــــا ( 1 ) Vs ناميبيا ( 0 )



المجموعه B

ساحل العاج ( 4 ) Vs بينين ( 1 )


نيجيريا ( 1 ) Vs مـــالي ( 1 )


المجموعه C

الكاميرون ( 5 ) Vs زامبيا ( 1 )


مــــصــــر ( 3 ) Vs السودان ( 0 )



المجموعه D


السنغال ( 1 ) Vs انغولا ( 3 )


تــونــس ( 3 ) Vs جنوب افريقيا ( 1 )


المجموعه A


غينيا ( 1 ) Vs ناميبيا ( 1 )


غـــانـــا ( 2 ) Vs المــــغــرب ( 0 )
هيمنه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 30-01-2008, 12:03 AM   #19
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

مصر أصبحت الآن الأقرب للبطولة
هكذا أظن
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 30-01-2008, 12:07 AM   #20
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي
مصر أصبحت الآن الأقرب للبطولة
هكذا أظن





مصر إن شاء الله بتتقابل مع تونس في الدور المقبل

و إن شاء الله تنسحب على إيدينا


أمزح أخي الوافي بس ما زال المشوار بعيد جدااااااااا

سأعود في الرد القادم إن شاء الله لأضع من ترشح لحد الآن
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .