العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أبواب الأجور (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل احدث العاب الكمبيوتر و الجوال 2019 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :اقبـال)       :: تنزيل العاب كمبيوتر 2020 مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)      

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 17-08-2009, 04:03 PM   #41
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة البلبل مشاهدة مشاركة
لك تفلسيفات أكملها ودعك منا ...

تفلسيفات !!!!
يعنى بتتكلم عن الهمزة و الشدة و الفتحة ؟؟
ممكن تعرفنى معنى هذة الكلمة ؟؟
ثم ما أقوله ليس تفلسيفات ؟
ما أقوله هو حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
و بيان اعجازه الطب فيه
فهل تزعجك هذة التفلسيفات ؟؟
عموما كل سنة و أنت و طيب
و حاول تهدأ قليلا
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل  
قديم 17-08-2009, 04:43 PM   #42
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة البدوي الشارد مشاهدة مشاركة
لا يجوز أن تتضارب النصوص مع بعضها.
وأعلى النصوص شأناً عند المسلمين القرآن الكريم وهو قطعي الثبوت وقد يكون ظني الدلالة أما الأحاديث فغالبيتها الساحقة ظني الثبوت ومنها ما هو ثابت الدلالة ومنها ما هو ظنيها.
وقد ورد في القرآن الكريم قصة ما قصها عز وجل علينا عبثاً وتنزه عن ذلك وتعالى علواً كبيراً هي قصة ملكة سبأ التي قادت قومها في ملك راشد بالشورى وجعلتهم يفلحون وأي فلاح بأن أسلموا مع سليمان لرب العالمين.
فالحديث -والحال هذه- يؤوّل على أنه إخبار عن قوم محددين هم الفرس آنذاك وكانت صفتهم أنهم ولوا امرأة فأخبر عليه الصلاة والسلام أن هؤلاء لا يفلحون كقولك عن قوم رأيتعم رفعوا راية زرقاءوكنت تراهم غير مفلحين: "ما أفلح قوم رفعوا راية زرقاء!" وأنت لا تعني أن كل قوم في أي زمان يرفعون راية زرقاء لن يفلحوا بل عنيت هؤلاء القوم بأن وصفتهم هذا الوصف الذي يخص وضعاً آنياً.
والقرآن يشهد والواقع التاريخي يشهد أن اتباع رأي المرأة أحياناً يقود إلى الفلاح.
بل ما أكثر الأحاديث التي فيها هذا المعنى! وحسبك أننا نأخذ ثلثي ديننا من عائشة بأمر النبي عليه الصلاة والسلام!
وقد اتبع النبي عليه الصلاة والسلام رأي أم سلمة في حديث مشهور وكان فيه المشورة الموفقة.
أقول هذا من حيث المبدأ ولا أجهل أن النساء الأغلب فيهن أنهن لا يملن إلى الاشتغال بالسياسة وهذا يعود إلى ظروفهن الخاصة التي تجعلهن فعلاً ينشغلن بشؤون العائلة.
ومن هنا كان المشتغلون بالسياسة أغلبهم من الرجال حتى في البلاد التي رفعت راية تحرر المرأة المزعوم ونحن المسلمين نفهم تحرير المرأة بشكل مختلف كل الاختلاف عنهم وأعني الفهم الوسطي الراشد لا الفهم المتنطع أو المستند إلى عادات وتقاليد وأفكار لا علاقة لها بالإسلام.
والله أعلم.
رد جميل كنت انتظره منذ نزل الموضوع و لكن للأسف لم يرد به أحد سوى أخيرا
أخى البدوى :
اعذرنى سوف اتوقف عند ردك لأهميته و أرجو ان تكون هنا قليلا لتقول لى رأيك فيما سوف أرد به عليك
فى الحقيقة ردك يحوى أمور كثيرة
أولها ما قلته :

إقتباس:
لا يجوز أن تتضارب النصوص مع بعضها.
وأعلى النصوص شأناً عند المسلمين القرآن الكريم وهو قطعي الثبوت وقد يكون ظني الدلالة أما الأحاديث فغالبيتها الساحقة ظني الثبوت ومنها ما هو ثابت الدلالة ومنها ما هو ظنيها.

أولا أخى :
القرآن و الحديث متمان لبعضهما البعض و ابدا لا يوجد هناك أى تضارب بينهما
و قد أمرنا الله تعالى فى القرآن ان ما جاءنا به الرسول صلى الله عليه وسلم نأخذه و ما نهانا عنه ننتهى عنه و هذا أمر و تكليف من الله لنا
فقال سبحانه وتعالى (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)
و لا يوجد ابدا حديث صحيح يتعارض مع نص قرآنى بل هو مستحيل

أما قولك :

إقتباس:
وقد ورد في القرآن الكريم قصة ما قصها عز وجل علينا عبثاً وتنزه عن ذلك وتعالى علواً كبيراً هي قصة ملكة سبأ التي قادت قومها في ملك راشد بالشورى وجعلتهم يفلحون وأي فلاح بأن أسلموا مع سليمان لرب العالمين.
ففيها كلام كثير سوف اختصره لك فى رد أحد الشيوخ على مثل حجتك :
حيث قال ردا على بعض الكتاب الذين قالوا مثل هذا الكلام:

(ذكر الكاتب أن هذا الحديث يعارض ظاهر القرآن! ووجه المعارضة من وجهة نظره: أن القرآن الكريم قد أثنى على مهارة وحكمة وحسن تدبير ملكة سبأ وهذه في نظر الكاتب نتيجة منطقية حتمية إذ لا يمكن أن تكون تلك الملكة في وضع تؤتى فيه من كل شيء ولها صولجان وشأن عظيم إلا إذا كانت امرأة حاذقة متمكنة قوية شجاعة. وحتى لا يعترض أحد بأن بلقيس قد أوتيت من كل شيء إنما ساقه الله على لسان الهدد فقط أكد الكاتب أن الآية التالية تعبر عن نظر القرآن بحكمة تلك المرأة وحسن رأيها وذلك بقوله تعالى (وكذلك يفعلون) حيث صدقها الله جل شأنه بقوله تعالى على لسانها (إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة). ويمكن مناقشة ما تقدم بما يلي:
1- مجرد ذكر ما أوتيته ملكة سبأ هو من باب الإخبار عن حالها التي كانت عليه وليس من باب الإنشاء من أجل المدح والثناء بحسن التصرف والتدبير، وإلا فقد أخبر الله سبحانه عن فرعون بأنه أوتي ملك مصر والأنهار تجري من تحته، حيث قال سبحانه (وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلا تبصرون) وأخبر عن قارون بقوله جل شأنه (وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّة) فهل هذا الإخبار عن حالهم وما هم فيه من الصولجان هو من باب المدح والثناء عليهم؟! والعجيب أن المفسرين لم يذكروا ما توصل إليه الكاتب ويذكروا هذا المدح والثناء المزعوم على بلقيس.
2- لو أعرضنا عما تقدم وهو ما أومأ الكاتب بأن لا يعترض عليه به وأخذنا الشق الآخر للآية في قوله تعالى (وكذلك يفعلون) حيث زعم أن هذه الآية تعبر عن نظر القرآن بحكمة تلك المرأة وحسن رأيها ولا محالة. والتساؤل الذي يرد في هذا الموضع هو: هل يعلم الكاتب أن هناك خلافاً بين أهل العلم في الوقف هنا هل هو وقف تام فيكون قوله تعالى (وكذلك يفعلون) هو من كلام الله جل شأنه، أم ليس تاماً فيكون الكلام لملكة سبأ؟ وعلى كلا القولين فما ادعاه الكاتب من التعارض باطل. وبيانه أنه إن كان الكلام كلام بلقيس فقد انتهى الأمر وسقطت الحجة وإن كان الكلام كلام الله جل شأنه فدعوى المدح والثناء بمجرد تصديق الله لبلقيس بأن الملوك في ذاك الزمان كانوا مفسدين لا يدل على الثناء المزعوم على بلقيس لأن الله عز وجل قال عن المشركين في سورة الأعراف (وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ) فقد أقرهم الله عز وجل وصدقهم في الدعوى الأولى بقولهم (وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا) وأنكر عليهم الدعوى الثانية وهو قولهم (وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا) حيث قال جل شأنه (قُلْ إِنَّ اللَّهَ لا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ) فهل تصديقهم وإقرارهم من الله سبحانه وتعالى في الدعوى الأولى يعتبر ثناءً عليهم؟!
3- لو قلنا بصحة ما قرره الكاتب من أن الثناء إذا ورد في القرآن على شيء في شرع من قبلنا ثم عورض بشرعنا بنسخ أو تخفيف أو مخالفة فالمعتبر ما ورد في القرآن للزم من ذلك رد الكثير من الأحكام الشرعية ومنها السجود لمن له حق على المرء كالأبوين والإمام والزوج وغيرهم فالله عز وجل امتدح وأثنى على يوسف وأبويه عليهم السلام حينما خروا ليوسف سجدا بقوله جل شأنه (ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا) وقد ساقها الله في معرض الامتنان على يوسف وأبويه عليهم السلام والنبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن السجود لغير الله في أحد عشر حديثاً وعلى قاعدة الكاتب المتقدمة فكل هذه الأحاديث تعتبر باطلةً لمعارضتها لقوله تعالى (وخروا له سجدا) ولا يخفى بطلان هذه القاعدة الشاذة ناهيك عن معارضتها لما قرره أهل العلم من أنه إذا خالف شرعنا شرع من قبلنا فالمعتبر شرعنا فلعل الكاتب يعيد النظر في تقريرها.
4- لو سلمنا جدلاً أن الله عز وجل أثنى على بلقيس فليس هناك تعارض بين الآية والحديث لأن الثناء من القرآن وقع على امرأة وهي بلقيس والذم في الحديث وقع على امرأة أخرى وهي ابنة كسرى والتعارض المزعوم إنما يحصل لو أن القرآن الكريم امتدح بلقيس والحديث ذمها)

يتبع ان شاء الله



__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل  
قديم 17-08-2009, 04:55 PM   #43
البلبل
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية لـ البلبل
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
الإقامة: بلد المليون ونصف مليون شهيد
المشاركات: 380
Thumbs down ههههههههههههههههههههههههه

مــــــــــــــــــكـــــــــــــــرر

آخر تعديل بواسطة البلبل ، 17-08-2009 الساعة 05:07 PM.
البلبل غير متصل  
قديم 17-08-2009, 05:02 PM   #44
اسم الـمستخدم
موقوف
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 21
إفتراضي

محيي

ليتك تعقل وأنت تتكبد عناء النسخ واللصق والبحث القليل أن الاختلاف لايعني تفوق هذا عن ذاك .
وإذا أردت أن تضرب المقارنة والاختلافات المورفولوجية مثلا لتعضيد ما في ذهنك فابدأ بالمصطلحات أولا ..
ماالقيادة ؟ ماالرجولة ؟ وماالذكورة ؟
والعدل مطلوب ..فقل لي بربك ..أيهما أحسن لتولي قيادة أمر ما ...بائع ملوخية أم عالمة في الذرة ؟؟
وإليك هذا ...
وأتمنى أن ترد مناقشا ومحاورا جادا وعاقلا ..
هل شهادة بائع الملوخية ذاك تعادل شهادة عالمتين في الطبيعة أو في علم النفس أو ما شابه ؟؟

أنتظر تعليقك
اسم الـمستخدم غير متصل  
قديم 17-08-2009, 05:12 PM   #45
اليمامة
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية لـ اليمامة
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2001
الإقامة: بعد الأذان
المشاركات: 11,171
إفتراضي

أيها الرجال

سأستخدم سلطاتي التي منحني اياها القانون بصفتي ولية "لا تولول" على أمر الخيمة المفتوحة"كايدة العزال" .. والرجااااااااء ثم الرجاااااااااء أن تحتكموا للشرع الذي يأمركم بإطاعة ولي الأمر "اللي هي أنا"
__________________
تحت الترميم
اليمامة غير متصل  
قديم 17-08-2009, 05:43 PM   #46
البلبل
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية لـ البلبل
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
الإقامة: بلد المليون ونصف مليون شهيد
المشاركات: 380
Post

دعنا من الماضي المليء بالقائدات و الأميرات و الرئيسات و لنرى بأنفسنا في العالم اليوم ثماني دول أو أكثر تديرها نساء، هي ألمانيا ولتوانيا وفنلندا وآيرلندا وسانومي ونيوزيلندا والفلبين وبنغلاديش ... وقد حققت بعض هذه الدول نجاحات كبيرة ومعدلات عالية من النمو والاستقرار، وفي العصر الحديث شكلت ظاهرة المرأة الحديدية مارغريت ثاتشر في بريطانيا، والسيدة أنديرا غاندي في الهند، نموذجا للقدرات الهائلة في إدارة دولتين عظيمتين مثل الهند وبريطانيا .
حسب كلامك , هل تتنبأ و تقول أن بريطانيا و الهند ستسقط قريبا جدا لأن قائدتها إمرأة ؟
و إن كان كذالك , فما بها بريطانيا لم تسقط منذ قرون و كانوا ملوكها نساء حتى الآن .. ؟
لا ترد خارج ردي .


البلبل غير متصل  
قديم 17-08-2009, 05:50 PM   #47
البدوي الشارد
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2009
الإقامة: حزيرة العرب
المشاركات: 760
إفتراضي

الأخ المحترم محيي الدين
سقت رداً طويلاً يا صديقي الفاضل على كلام بعيد عما قلت أنا! التعارض الذي لا يكون قصدت به التعارض بين نص القرآن الذي قص علينا قصة بلقيس والحديث الذي هو "ما أفلح قوم.." وقصة بلقيس ليست مما يقبل التأويل إذ هي قصة حدثت عن قوم ولوا أمورهم امرأة فقادتهم إلى الفلاح. من هنا كان لا بد للحديث من أن يحمل على أنه مثلما قلت أنت إخبار عن قوم بعينهم وامرأة بعينها.
أما التعارض المتوهم مع آية أخرى "إن الملوك.." فلم أناقشه ولا كان من موضوعي ولا خطر لي على بال أصلاً.
وأرجو أن تقرأ ردي مرة أخرى.
مع التحية.
البدوي الشارد غير متصل  
قديم 17-08-2009, 11:24 PM   #48
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة اسم الـمستخدم مشاهدة مشاركة
محيي

ليتك تعقل وأنت تتكبد عناء النسخ واللصق والبحث القليل أن الاختلاف لايعني تفوق هذا عن ذاك .
وإذا أردت أن تضرب المقارنة والاختلافات المورفولوجية مثلا لتعضيد ما في ذهنك فابدأ بالمصطلحات أولا ..
ماالقيادة ؟ ماالرجولة ؟ وماالذكورة ؟
والعدل مطلوب ..فقل لي بربك ..أيهما أحسن لتولي قيادة أمر ما ...بائع ملوخية أم عالمة في الذرة ؟؟
وإليك هذا ...
وأتمنى أن ترد مناقشا ومحاورا جادا وعاقلا ..
هل شهادة بائع الملوخية ذاك تعادل شهادة عالمتين في الطبيعة أو في علم النفس أو ما شابه ؟؟

أنتظر تعليقك
النظر الكليل لا يحسن الابصار و الفهم القليل لا يصل للمطلوب
أسم المستخدم :
أسألك بالله و من سأل بالله فليصدق
هل قرأت هذا الموضوع من أوله و هل قرأت جميع ردودى ؟
اذا كنت قرأتها و ترد بردك هذا فأعد القراءة مرة أخرى
و اذا لم تقرأ فلا تحكم على ما لم تقرأه
قلت فى ردى رقم 21 ما نصه :
إقتباس:
ان الله سبحانه و تعالى خلق الرجل و المرأة متممان للوحدة الانسانية يكمل كلا منهما الآخر و يسد أحد الطرفين ما فى الطرف الآخر من نقص و لذلك يقول صلوات الله و سلامه عليه" النساء شقائق الرجال"


و هذا جواب على كلامك :
إقتباس:
ليتك تعقل وأنت تتكبد عناء النسخ واللصق والبحث القليل أن الاختلاف لايعني تفوق هذا عن ذاك .

ثم إننى لست ناسخا و لا لاصقا إلا فيما يفيد طرحى و يكمله و هذا ليس بدعا من الأمر فكل الكتابات لا بد لها من اقتباسات
من هنا و من هناك تكمل الطرح و اذا كنا نفعل ذلك فى رسائل الماجستير و الدكتوراة إلا نفعله فى موضوع بسيط كهذا و أعتقد أننى صاحب وجهة النظر فى كل ما سبق ..

إقتباس:
ماالقيادة ؟ ماالرجولة ؟ وماالذكورة ؟
فى الحقيقة أنت مستعجل جدااا و أنا صاحب الطرح و طريقة تناوله تخصنى وحدى
و طرحى لم ينتهى بعد و هو ممتد فترة طويلة إن شاء الله و عندما ينتهى اذا لم أجب على اسئلتك
فأنقد كما تشاء

إقتباس:
والعدل مطلوب ..فقل لي بربك ..أيهما أحسن لتولي قيادة أمر ما ...بائع ملوخية أم عالمة في الذرة ؟؟
وإليك هذا ...
وأتمنى أن ترد مناقشا ومحاورا جادا وعاقلا ..
هل شهادة بائع الملوخية ذاك تعادل شهادة عالمتين في الطبيعة أو في علم النفس أو ما شابه ؟؟

و لماذا تقارن بين بائع ملوخية و عالمة ذرة
بديهيات المقارنة العدل فى المقارنة فيجب ان تقارن عالم ذرة بعالمة ذرة و ليس عالمة ذرة ببائع ملوخية هذا هو اساسا المقارنة
وكما قلت لك لو رجعت لكلامى السابق فى ردى رقم 21 لوجدت ضالتك
و وسف اريحك من مشقة الرجوع ثلاث صفحات
أنا قلت :
إقتباس:
اذا فحتى نتفق من البداية لسنا هنا ضد عمل المرأة عموما و لا للنيل منها
و لكن ايضا نحن ضد كل رأى يقول بوجوب المساواة بين الرجل و المرأة فى الحياة العامة أو امكان مزاحمة المرأة للرجل فى الاعمال التى تناسب قوة الرجل العضلية و مزاياه العقلية و النفسية

أحببت ان اوضح هذة النقطة حتى لا يصطاد أحدهم أو احداهن فى الماء العكر و يعتقد اننا هنا نكتب ضد المرأة عموما
و الاختلافات بين الرجل و المرأة ليست اختلافات تميزيه بقدر ما هى اختلافات لاختلافات وظيفة كلامنهما فى الحياة و سنثبت فى هذا الموضوع بأذن الله فساد رأى كل من يقول بوجوب المساواة بين الرجل و المرأة فى الحياة العامة او أماكن مزاحمة المرأة للرجل فى الاعمال التى تناسب قوة الرجل العضلية و مزاياه العقلية و النفسية أو العكس أى يزاحم الرجل المرأة فى بيتها او يستغنى عنها فى تربية عيالها قال تعالى " و خلق كل شئ فقدره تقديرا" سورة الفرقان.

يا أسم المستخدم لسنا هنا نفضل الرجل على المرأة عموما و لكننا نبين ان كلا ميسرا لما خلق له و ليس كل الرجال على إطلاقهم قادة
و ليسوا ايضا جميعا باعة ملوخية و لسن كل النساء عالمات ذرة و لسن ايضا جميعهن بائعات كشرى
الكلام هنا كما قلت له شقين :
شق طبى و من يجد فيه كلاما غير صحيح فليناقشنى
و شق دينى و هو حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الخاص بتولية المرأة القيادة
هاتان هما النقطتان مربط الفرس لمن اراد نقاشا
أما الملوخية و الطعمية فمكانها عند حنفى بتاع الفلافل
السؤال الذى لم يجبنى احدا عليه بصراحة :
هل تعترضون على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
أرجو الرد بصراحة تامة كما أرد عليكم باسهاب شديد




__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل  
قديم 17-08-2009, 11:48 PM   #49
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة البلبل مشاهدة مشاركة
دعنا من الماضي المليء بالقائدات و الأميرات و الرئيسات و لنرى بأنفسنا في العالم اليوم ثماني دول أو أكثر تديرها نساء، هي ألمانيا ولتوانيا وفنلندا وآيرلندا وسانومي ونيوزيلندا والفلبين وبنغلاديش ... وقد حققت بعض هذه الدول نجاحات كبيرة ومعدلات عالية من النمو والاستقرار، وفي العصر الحديث شكلت ظاهرة المرأة الحديدية مارغريت ثاتشر في بريطانيا، والسيدة أنديرا غاندي في الهند، نموذجا للقدرات الهائلة في إدارة دولتين عظيمتين مثل الهند وبريطانيا .
حسب كلامك , هل تتنبأ و تقول أن بريطانيا و الهند ستسقط قريبا جدا لأن قائدتها إمرأة ؟
و إن كان كذالك , فما بها بريطانيا لم تسقط منذ قرون و كانوا ملوكها نساء حتى الآن .. ؟
لا ترد خارج ردي .

اذا كنت تأخذ دينك عن بريطانيا و المانيا و بنجلاديش فأجعلهم أمثلتك
أما اذا كنت تتخذ الإسلام دينا فأنظر ماذا يقول قائدك و معلمك و رسولك :

لقد نفعني الله بكلمة سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم أيام الجمل ، بعد ما كدت أن ألحق بأصحاب الجمل فأقاتل معهم ، قال : لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أهل فارس قد ملكوا عليهم بنت كسرى ، قال : ( لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة ) .
الراوي: أبو بكرة نفيع بن الحارث المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 4425
خلاصة الدرجة: [صحيح]

ثم هل مجرد التقدم الاقتصادى يدل على الفلاح ؟؟!!
لو قلنا ان فلان غنى و هو سارق هل هذا شهادة له أم عليه ؟
الفلاح ليس فلاح دنيوى فقط و لكنه فلاح أخروى ايضا
ثم ان هذة الدول ليس الحكم فيها كما تتعتقد مجرد رئيس يحكم فقط بل الحكم هناك اكثر تعقيدا
و القرار يمر على لجان كثيرة قبل ان يتخذ اذن فليس هو حكم فردى لنحكم بفلاحه من عدمه
و المانيا و بريطانيا و باقى الدول التى تتباهى بها يشرعون الشواذ و يعطون الشواذ حقوقا
و يحتلون البلاد و يدمرون العباد فهل هذا هو المقياس
كان عادا و هودا و فرعون و قارون من أكثر الناس قوة و تقدما فهل اغنتم عنهم قوتهم
التقدم الاقتصادى ليس هو المقياس للحكم على قيادة يا بلبل
و ما ذكرت من أمثلة هو مجرد بضع نسوة تعد على الاصابع
و ماذا عن باقى العالم هل تحكمه النساء ايضا ؟؟
أراك تعترض على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
و هذا ينافى تصديقك له و إيمانك به
أخيرا قلت لك كل سنة و انت طيب فى ردى السابق من الذوق ان ترد
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل  
قديم 17-08-2009, 11:59 PM   #50
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

و لنكمل الموضوع :

ب- الاختلاف فى العضلات :
عضلات المرأة بوجه عام أضعف من عضلات الرجل و تحتوى سائلا مائيا أكثر مما تحتويه عضلات الرجل و لذلك تجد عضلات المرأة رخوة و تشبه لحد كبير عضلات الاطفال و لا يهم المرأة ضعف عضلاتها ما دامت تستعمل عضلات الرجل لحمايتها و للقيام بأمر معاشها و للسعى لجلب الرزق لها و لعيالها و الله تعالى يقول :" الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض و بما أنفقوا من أموالهم". سورة النساء
و تجد عضلات المرأة التى بين الاضلاع قليلة النمو و يزيد فيها النسيجان الخلوى و الدهنى و تقدر كمية العضلات عند المرأة بنحو 35.8% من كل جسمها و تبلغ فى الرجل 41.8% من جسمه.


ج- الاختلاف فى مقدار الدهن و توزيعه:
و كمية الدهن فى المرأة أوفر منها عند الرجل اذا تجد نسبتها فى جسمها 28.2% و نسبته عند الرجل 18.2% و تجد فى المرأة ثلاثة اجزاء من بدنها يظهر فيها الامتلاء الدهنى واضحا .. و هى الصدر و العجز و الفخذان و فى سائر بدنها ترى عضلاتها الرخوة محوطة بالدهن مما يجعل شكلها مستديرا
و أما عضلات الرجل فتراها بارزة لا يخفيها ما يغطيها من دهن قليل و هذا ما يساعد على ظهور رءوس العظام و بروزها عند الرجل.

د-الإختلاف فى الجلد و الشعر:

جلد المرأة أكثر نعومة و أقل سمكا و أفتح لونا و أشد إحساسا و تأثرا بالمؤثرات الجوية كالحر و البرد من جلد الرجل...
و الشعر الذى ينبت على جلد الرجل أطول مما يكون على جلد المرأة و يزيد طوله فى اجزاء كثيرة من جسمه و خاصة الصدر و الذقن و الشارب..

الإختلاف فى القلب و أنابيبه:
و قلب الرجل أكبر حجما من قلب المرأة و أثقل وزنا اذ يبلغ ثقله فى الرجل من 280 إلى 340 جراما و فى المرأة 230 إلى 280 جراما..

و- الإختلاف فى الحنجرة :

حنجرة المرأة أصغر من حنجرة الرجل و أقل تصلبا و إذغ نظرت الى رقبة الرجل وجدت الجزء المسمى (تفاحة آدم) من عظام الحنجرة ظاهرا و أما فى المرأة فالبروز الذى فى رقبتها من أمام يرجع إلى بروز الغدة الدرقية و هو ما يعطى رقبة المرأة منظرا جميلا.
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل  
موضوع مغلق


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .