العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أبواب الأجور (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل احدث العاب الكمبيوتر و الجوال 2019 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :اقبـال)       :: تنزيل العاب كمبيوتر 2020 مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 18-02-2008, 07:58 PM   #1
qassamm
موقوف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
الإقامة: بلدان مختلفة
المشاركات: 186
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى qassamm
إفتراضي للاذكياء جدا فقط - المسألة الاولى -معنى الصمد

هذه اخواني المسألة الاولى يعني هنالك العديد من المسائل القادمة

في سورة الاخلاص ورد اسم من اسماء الله الحسنى وهو الصمد مرة واحدة فقط


اريد من المفكرين فقط ان يشرح لي معنى الصمد بشروط وهي :

1- ان لا يستخدم اسلوب كوبي - بيست بل يلخص لنا ما فهمه من جوجل

2- ان يناقش ما كتبه ويرد علي

3- ان يكون العضو مثقف لدرجة تؤهله لهذا النقاش وان لا يكون سطحي الفكر

سوف ارفض الاستماع لاي عضو يخالف الشروط

علما ان الكلمة صمد او الصمد ذكرت في القرآن الكريم مرة واحدة وهذا اعجاز قرآني لذا على المفسر ان يبين لنا حقيقة هذا الاعجاز اثناء شرحه لمعنى الصمد


اذا السؤال ما معنى الصمد و لماذا ذكرت فقط مرة واحدة في القرآن الكريم

في انتظار الاذكياء فقط
ولكي لا تتعبوا ادرجت لكم مواقع لبعض التفاسير

تفسير الطبري
تفسير القرطبي
تفسير ابن كثير
تفسير الجلالين




qassamm غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-02-2008, 10:27 PM   #2
رفقه بغدادي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2006
المشاركات: 122
Thumbs up

جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك ان شاء الله



منار11
__________________


منار11
فلسطين
رفقه بغدادي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-02-2008, 10:34 PM   #3
qassamm
موقوف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
الإقامة: بلدان مختلفة
المشاركات: 186
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى qassamm
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة رفقه بغدادي
جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك ان شاء الله




الاخت رفقه بغدادي

ارجو اعادة قراءة الموضوع جيدا يوجد سؤال بحاجة الى اجابة في الموضوع و عموما جزاك الله خيرا والتفاسير المدرجة اعلاه لا تجيب على معنى الصمد



آخر تعديل بواسطة qassamm ، 18-02-2008 الساعة 11:13 PM.
qassamm غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-02-2008, 10:42 PM   #4
رفقه بغدادي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2006
المشاركات: 122
Post

عدنا من جديد

السلام عليكم ورحمته وبركاته

الله الصمد[: هذه جملة مستأنفة بعد أن ذكر الأحدية ذكر الصمدية، وأتى بها بجملة معرفة في طرفيها، لإفادة الحصر، أي: الله وحده الصمد.
فما معنى الصمد؟
قيل: إن ]الصمد[: هو الكامل، في علمه في قدرته، في حكمته، في عزته، في سؤدده، في كل صفاته. وقيل: ]الصمد[: الذي لا جوف له، يعني لا أمعاء ولا بطن، ولهذا قيل: الملائكة صمد، لأنهم ليس لهم أجواف، لا يأكلون ولا يشربون. هذا المعنى روي عن ابن عباس رضي الله عنهماولا ينافي المعنى الأول، لأنه يدل على غناه بنفسه عن جميع خلقه، وقيل ]الصمد[ يمعنى المفعول، أي: المصمود إليه، أي الذي تصمد إليه الخلائق في حوائجها، بمعنى: تميل إليه وتنتهي إليه وترفع إليه حوائجها، فهو بمعنى الذي يحتاج إليه كل أحد.
هذه الأقاويل لا ينافي بعضها بعضاً فيما يتعلق بالله عز وجل، ولهذا نقول: إن المعاني كلها ثابتة، لعدم المنافاة فيما بينها.
ونفسره بتفسير جامع فنقول: ]الصمد[: هو الكامل في صفاته الذي افتقرت إليه جميع مخلوقاته، فهي صامدة إليه.
وحينئذ يتبين لك المعنى العظيم في كلمة ]الصمد[: أنه مستغن عن كل ما سواه، كامل في كل ما يوصف به، وأن جميع ما سواه مفتقر إليه.
فلو قال لك قائل: إن الله استوى على العرش، هل استواؤه على العرش بمعنى أنه مفتقر إلى العرش بحيث لو أزيل لسقط؟ فالجواب: لا، كلا، لأن الله صمد كامل غير محتاج إلى العرش، بل العرش والسماوات والكرسي والمخلوقات كلها محتاجة إلى الله، والله في غنى عنها فنأخذه من كلمة ]الصمد[.
لو قال قائل: هل الله يأكل أو يشرب؟ أقول: كلا، لأن الله صمد.
وبهذا نعرف أن ]الصمد[ كلمة جامعة لجميع صفات الكمال لله وجامعة لجميع صفات النقص في المخلوقات وأنها محتاجة إلى الله عز وجل.
لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد[هذا تأكيد للصمدية والوحدانية، وقلنا: توكيد، لأننا نفهم هذا مما سبق فيكون ذكره توكيداً لمعنى ما سبق وتقريراً له، فهو لأحديته وصمديته لم يلد، لأن الولد يكون على مثل الوالد في الخلقة، في الصفة وحتى الشبه.
لما جاء مجزز المدلجي إلى زيد بن حارثة وابنه أسامة، وهما ملتحفان برداء، قد بدت أقدامها، نظر إلى القدمين. فقال: إن هذه الأقدام بعضها من بعض فعرف ذلك بالشبه.
فلكمال أحديته وكمال صمديته ]لم يلد[ والوالد محتاج إلى الولد بالخدمة والنفقة ويعينه عند العجز ويبقي نسله.
]ولم يولد[، لأنه لو ولد، لكان مسبوقاً بوالد مع أنه جل وعلا هو الأول الذي ليس قبله شيء، وهو الخالق وما سواه مخلوق، فكيف يولد؟
وإنكار أنه ولد أبلغ في العقول من إنكار أنه والد ولهذا لم يدع أحد أن لله والداً.
وقد نفى الله هذا وهذا وبدأ بنفي الولد، لأهمية الرد على مدعيه بل قال: ]ما اتخذ الله من ولد[ [المؤمنون: 91]، حتى ولو بالتسمي، فهو لم يلد ولم يتخذ ولداً، بنو آدم قد يتخذ الإنسان منهم ولداً وهو لم يلده بالتبني أو بالولاية أو بغير ذلك، وإن كان التبني غير مشروع، أما الله عز وجل، فلم يلد ولم يولد، ولما كان يرد على الذهن فرض أن يكون الشيء لا والداً ولا مولوداً لكنه متولد، نفى هذا الوهم الذي قد يرد، فقال: ]ولم يكن له كفواً أحد[، وإذا انتفى أن يكون له كفواً أحد، لزم أن لا يكون متولداً ]ولم يكن له كفواً أحد[، أي: لا يكافئه أحد في جميع صفاته.
في هذه السورة: صفات ثبوتية وصفات سلبية:
الصفات الثبوتية: ]الله[ التي تتضمن الألوهية، ]أحد[ تتضمن الأحدية ]الصمد[ تتضمن الصمدية.
والصفات السلبية: ]لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد[.
ثلاثة إثبات، وثلاث نفي وهذا النفي يتضمن من الإثبات كمال الأحدية والصمدية.

منار11
__________________


منار11
فلسطين
رفقه بغدادي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-02-2008, 11:12 PM   #5
qassamm
موقوف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
الإقامة: بلدان مختلفة
المشاركات: 186
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى qassamm
إفتراضي

الاخت رفقة البغدادي نرحب بعودتك

انت خالفت الشرط الاول من الحوار

لذا ارجو منك وضع تفسير واضح لا يحوي كلمة (قيل) ولا يقبل بالتخيير بحرف (او ) لذا انتظر منك شرح المعنى بتحديد اكثر وادق وكلمات اقل يعني في سطر واحد فقط لكي نفهم المعنى الفعلي لاجل مناقشتك به

فلو قلنا ما معنى :

الخالق

فنجيب :

هو الذي خلق الوجود كله


وكذلك نسأل الان ما معنى:

الصمد
qassamm غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-02-2008, 05:52 AM   #6
رفقه بغدادي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2006
المشاركات: 122
Talking

الصمد ؛ هو الذي لا جوف له ، أي الشيء الأصم . حجر لو نقرته لا يعطيك صوتاً ، فهو صَمَدٌ أي أصمّ . أما العلبة الفارغة لو ضربتها تحدث صوتاً ، فالصمد هو الذي لا جوف له . الصمد هو الأملس من الحجر الذي لا يقبل الغبار ، بمعنى ثقيل ، ولا يدخله شيءٌ ولا يخرج من شيء ، لا دخول ولا خروج ولا استقرار .. هو الصمد .. هذا كلُّه معنى كلمة الصمد في اللغة . أما الصمد إذا كان وصفاً لله عزَّ وجلَّ ، أو كان اسماً من أسمائه ، فقال : الله سبحانه وتعالى صمدٌ ؛ لأنَّ الأمور أُسندت إليه ، يعني الأمور رجعت إليه وهذا المعنى ورد في القرآن الكريم

منار11

__________________


منار11
فلسطين
رفقه بغدادي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-02-2008, 05:57 AM   #7
رفقه بغدادي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2006
المشاركات: 122
إفتراضي

فقال : الله سبحانه وتعالى صمدٌ ؛ لأنَّ الأمور أُسندت إليه ، يعني الأمور رجعت إليه وهذا المعنى ورد في القرآن الكريم

منار11


__________________


منار11
فلسطين
رفقه بغدادي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-02-2008, 06:08 AM   #8
qassamm
موقوف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
الإقامة: بلدان مختلفة
المشاركات: 186
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى qassamm
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة رفقه بغدادي
الصمد ؛ هو الذي لا جوف له ، أي الشيء الأصم . حجر لو نقرته لا يعطيك صوتاً ، فهو صَمَدٌ أي أصمّ . أما العلبة الفارغة لو ضربتها تحدث صوتاً ، فالصمد هو الذي لا جوف له . الصمد هو الأملس من الحجر الذي لا يقبل الغبار ، بمعنى ثقيل ، ولا يدخله شيءٌ ولا يخرج من شيء ، لا دخول ولا خروج ولا استقرار .. هو الصمد .. هذا كلُّه معنى كلمة الصمد في اللغة . أما الصمد إذا كان وصفاً لله عزَّ وجلَّ ، أو كان اسماً من أسمائه ، فقال : الله سبحانه وتعالى صمدٌ ؛ لأنَّ الأمور أُسندت إليه ، يعني الأمور رجعت إليه وهذا المعنى ورد في القرآن الكريم

منار11

لا يمكن ان يكون هذا صحيحا

والسبب ان اسناد الامر يحتاج توضيح ما هو الامر الذي اسند ان كان امر القوة فهو القوي وان كان امر الرحمة فهو الرحيم وان كان امر الرزق فهو الرزاق وان كان امر المغفرة فهو الغفور

لذا اطلبك بما هوالامر المسند تحديدا في معنى الصمد ثم من اين جئت بهذا المعنى فهو يحمل خلل جوهريا فلو كان الامر بالاسناد لسمي المسند اليه او السند او شيء من هذا القبيل ولا علاقة للصمد بالاسناد بتاتا


ولاحظي انك تقولي الامور اسندت اليه وهذا غير مقبول شرعا فمن ذا الذي يسند لله الامور ولله الامر من قبل ومن بعد سوف تقولي هو اسندها لنفسه اقول لك ابحثي عن اسماء الله الحسنى تجدي ان كل اسم يختص في شيء معين ولا يمكن تكرار اسمين لنفس المشيء لذا تفسيرك خاطيء 100%

ثم ان كانت (امور كثيرة مسندة) لماذا ذكرة الكلمة الصمد مرة واحدة في القرآن الكريم

فكري بالامر جيدا
qassamm غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-02-2008, 07:23 AM   #9
qassamm
موقوف
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
الإقامة: بلدان مختلفة
المشاركات: 186
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى qassamm
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة رفقه بغدادي
فقال : الله سبحانه وتعالى صمدٌ ؛ لأنَّ الأمور أُسندت إليه ، يعني الأمور رجعت إليه وهذا المعنى ورد في القرآن الكريم

منار11

الاخت رفقه بغدادي عذرا

تقولي فقال من الذي قال

ثم تقولي هذا المعنى ورد في القرآن الكريم ...هلا اخبرتنا اين

qassamm غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-02-2008, 09:41 AM   #10
hema103
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 313
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخت الغاليه منار جزاك الله خيرا وجعلها الله فى ميزان حسناتك0
فالدال على الخير كفاعله ويكفيكى ان كل انسان يقرا ايه من ايات الله يكون لك مثله فى الثواب 0
واتمنى ان تأتى بالمزيد0 أختك فى الله ندى103
hema103 غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .