العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الهنا فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الهشم فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: حملة نَقْلِ مونديال روسيا أو مقاطعته احتجاجا على إرهابها في سوريا (آخر رد :ماهر الكردي)       :: الأزمنة فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: إشاعة قوية بالعراق (آخر رد :المراسل)       :: خد الورد (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: الهجع فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الهبء فى القرآن (آخر رد :المراسل)       :: اعــتــــرافــــــــــــــــــــــات أهل الخيـــام.....!!! (آخر رد :المراسل)       :: الهزم فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-12-2017, 09:16 PM   #1
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,043
إفتراضي حكمت محكمة الكرادة برد دعوى رئيس جمهورية العراق

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختطف ابونؤاس منا سويعات العمر ليستضيفنا على حدائقه المطله على نهر دجلة في التاسع من سمتمبر الماضي بمناسبة اقامة المهرجان الثقافي ( انا عراقي --انا اقرأ) والذي نظمه مجموعه من المنظمات المجتمعية المدنية وفئة من الشباب لاحياء القراءة والكتب المهجورة بعد ان كان الكتاب ذات يوم خير جليس في الزمان وهذه الجهود الفردية والمتواضعه لاقامة المهرجان كان بعيدا عن رعاية الحكومة العراقية التي لم تحفل بأمن وحياة المواطن العراقي
بل عملت بعد تخطيط امبريالي باعادة العراق الى التخلف والجهل
وبالرغم من التجاهل الحكومي الا انه لم يخلو من حضور شبه رسمي لوزير الداخلية لمهمته الرئيسية الحفاظ على الجمهور الذي توافد للمهرجان وقيل انه بلغ اكثر من 5000 شخص وقد تحولق الاطفال حول وزير الداخلية منتهزين الفرصه لالتقاط الصور معه كما تحولقو حول نصب شهريار الذي يجلس مستمعا لحكايات شهرزاد , وتضمن المهرجان بطرح مجموعات عديدة من الكتب لمختلف المؤلفين العرب قدامى وحداثة بالاضافة الى كتاب الادب الانكليزي وتعددت مصادر الكتب المطروحه والتي توزع مجانا للحضور مابين اختصاصات عدة منها الدينية وعلى مختلف الاديان والمذاهب وكذلك الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعلمية والفنية ولكل فئات العمرية وبمختلف الثقافات ولاتجد اي كتاب او مؤلف محضور
فأن حرية القراءة من حرية الفكر
ولهذا طُرحت مطبوعات لحزب البعث العربي الاشتراكي المحضور
وان كان في الواقع ليس محضورا لكونه احد فصائل المقاومة العراقية الباسلة
وهناك جزء من حدائق ابونؤاس تخصصت لمواهب الاطفال من رسوم وقصص

ولعل اكثر الكتب التي تناولتها ايدي الحضور هو كتاب ( المباديء القانونية في قضايا النشر والاعلام قرارات تميزية ) اعده قاضٍ مختص ومحاميين وفي محتواه قرارات تميزية بلغت (114) قرار كلها تخص في قضايا النشر والاعلام والصادر في عام 2014 بعد تشريع قانون حقوق الصحفيين المرقم 23 لسنه 2011 ولانطيل عليكم بالتفاصيل
فحين يتصفح القاريء هذا الكتاب لابد ان يتذكر الانسان العراقي مشهد يوم سقوط بغداد
ويتسائل
ماذا حصل للعراق ؟؟
ولماذا حصل كل هذا الدمار في العراق ؟؟؟



https://www.youtube.com/watch?v=ehtQyyU4NMw



اليس كان ادعاء امريكا
بسبب ظلم الرئيس العراقي صدام حسين ؟؟؟
وقمعه لحرية الشعب احد اسباب احتلال العراق
وتدميره
فعلام القاض ومحامييه يفضح للعالم حقيقة حرية وديمقراطية امريكا التي جاءت بها الى العراق
وبدأً من رئيس جمهورية العراق ونوابه ووزرائه من وزير الرياضة والشباب ووزير الدفاع و الداخلية والاتصالات والثقاقة والاعلام و الخارجية ورئيس مجلس النواب
قد رفعو دعاوى ضد وسائل الاعلام المرئية من قنوات فضائية وحصف تصدر يومية
عدة تعري حقيقتهم وجرائمهم وفسادهم فيها
مطالبين بالتعويض من المدعى عليهم عن الاضرار الادبية التي لحقت بهم من قذف والتشهير والسوء بسمعه المسؤوليين الا ان المحاكم العراقية ردت دعاوييهم ورد تمييزهم بعد الطعن بقرار المحكمة

فقد حكمت محكمة الكرادة برد المدعي رئيس جمهورية العراق على المدعى عليه رئيس تحرير جريدة القلعه
حيث ادعى المدعي ان الجريدة نشرت معلومات كاذبة اساءت لسمعة رئيس جمهورية العراق ومستشاريه
كونها مقامة على شخص معنوي لاوجود له من الناحية القانونية وبعد رد الدعوة طعن رئيس الجمهورية بقرار المحكمة وطلب تمييز فتقرر تصديق الحكم المميز ورد الطعون وتحميل رئيس الجمهورية المميز رسوم التمييز

اما فضائح الوزراء الاخرى ضمتها سطور هذا الكتاب والمؤلف من 256 صفحه القامعون للشعب ولحرية التعبير
والسؤال يطرح نفسه
من هو القامع لحرية الشعب العراقي الان ؟؟؟؟؟
ولمَ يستهدف الصحفيين بالاغتيالات على مدى اربعة عشر ة عاما
ولماذا طال عمر الاحتلال الامريكي للعراق
و قصرت اعمار الاحرار الاعلاميين
ومع كل هذا القمع لردع اصوات الحق
وماحواه هذا الكتاب
اقول
يحيا العدل يحيا العدل


https://www.youtube.com/watch?v=eBTUe-a6QFA

اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .