العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب نسب عدنان وقحطان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 23-07-2009, 11:57 AM   #1
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي يُتم المشاعر ...

أيام قاسية
خطت ملامحها بحبر أقدار شغلت فيها الإرادة الآدمية
الدرجة الثالثة من مقاعد محطات حياتي

تلقيت دروسا من كائنات بشرية غير محددة أو بارزة الأدوار
لأطلق عليها إسم معلمين
وعبرٌ ومواعظ من أفواه صامتة
إستعاضت عن لغة اللسان بلغة الجسد
لتفوق أفواه الحكماء تعبيرا وتجسيدا.

إلتفت أبحث عن كلمة "اليتيم"
والتي طالما أُطلقت على من فقد والده أو عائلة لا غير
فتعرفت فيما بعد إلى معنى ماكنت أبحث عنه
لإكتشافي أني أعيش في قوة حضوره وعمق أثره

رأيته المعنى المناسب في اللحظة الوحيدة التي عجزت فيها
مشاعري من الحصول على حق اللجوء العاطفي الحقيقي
لدى أحد من حولي ...
وأيقنت أنه لا يمكن لمشاعر عانت
من وحدة الغربة أو غربة الوحدة
فكلاهما سيان
سوى أن تنسب ذاتها ليتم المشاعر

فما أشد فراغ الكون حين إجتمعت كل الوجوه
لكنها خالية من كل الملامح التي عرفتها وثقت إليها
وإحتفظت بها ذاكرتي كحلم مستحيل
وأنا أتسلى بأحلى هواياتي المفضلة
إسمها الإنتظار

ماأقسىاه إفلاس قلبي من المشاعر والأحاسيس
متشردا يتسكع في طرقات الأوهام
يتسول الأمل واليقين

وما أمره نحيب جوارحي
حين إختنق صوتي فبكيت بصمت
خشية شماتة العقل ولوم المنطق

غذت يتيمة مشاعري
لو إفترضت
وهما
أنها كانت تنعم
يوما
بدفئ
الإحتواء
__________________

Just me


آخر تعديل بواسطة إيناس ، 23-07-2009 الساعة 12:24 PM.
إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 23-07-2009, 12:49 PM   #2
ريّا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية لـ ريّا
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: amman
المشاركات: 4,238
إفتراضي

فما أشد فراغ الكون حين إجتمعت كل الوجوه
لكنها خالية من كل الملامح التي عرفتها وثقت إليها
وإحتفظت بها ذاكرتي كحلم مستحيل
وأنا أتسلى بأحلى هواياتي المفضلة
إسمها الإنتظار

الوحدة والفراغ صعب غاليتي والاصعب هو الانتظار

لن تجدي أحدا يأخذ بيدك غير نفسك ,,,,,عانقي الحياة

وأهجري الماضي ,,,,,وتشبثي بأمل وحلم جديد

دمت متألقة ,,,,,,,كم يسعدني أن أقرأ لك
__________________
ريّا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-07-2009, 01:32 AM   #3
jhonman
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2009
الإقامة: مصر /لشرقية
المشاركات: 681
إرسال رسالة عبر MSN إلى jhonman
إفتراضي

تلقيت دروسا من كائنات بشرية غير محددة أو بارزة الأدوار
لأطلق عليها إسم معلمين
وعبرٌ ومواعظ من أفواه صامتة
إستعاضت عن لغة اللسان بلغة الجسد
لتفوق أفواه الحكماء تعبيرا وتجسيدا.



أختى الكريمة

انت فعلاً مبدعة في كتاباتك الرائعة

دمت بود
__________________
بكرا جاي اكيد ببشرى

متحاولش تعشها غمْ

فيها ايه..لو مرة نضحك

ما كفايه هموم يا عمْ

jhonman غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-07-2009, 11:21 AM   #4
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ريّا مشاهدة مشاركة
فما أشد فراغ الكون حين إجتمعت كل الوجوه
لكنها خالية من كل الملامح التي عرفتها وثقت إليها
وإحتفظت بها ذاكرتي كحلم مستحيل
وأنا أتسلى بأحلى هواياتي المفضلة
إسمها الإنتظار

الوحدة والفراغ صعب غاليتي والاصعب هو الانتظار

لن تجدي أحدا يأخذ بيدك غير نفسك ,,,,,عانقي الحياة

وأهجري الماضي ,,,,,وتشبثي بأمل وحلم جديد

دمت متألقة ,,,,,,,كم يسعدني أن أقرأ لك

الغالية ريا
ماضيَ هو من صنع حاضري
فكيف لحاضر أن ينسي ماضيه

شكرا لكلماتك الطيبة أيتها الطيبة
والتي تدل على ذوقك الرفيع
وشعورك النبيل إتجاه الآخرين

كوني دائما كما أنت
__________________

Just me


آخر تعديل بواسطة إيناس ، 24-07-2009 الساعة 11:29 AM.
إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-07-2009, 11:28 AM   #5
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة jhonman مشاهدة مشاركة
تلقيت دروسا من كائنات بشرية غير محددة أو بارزة الأدوار

لأطلق عليها إسم معلمين
وعبرٌ ومواعظ من أفواه صامتة
إستعاضت عن لغة اللسان بلغة الجسد
لتفوق أفواه الحكماء تعبيرا وتجسيدا.



أختى الكريمة

انت فعلاً مبدعة في كتاباتك الرائعة


دمت بود


حين نجد أنفسنا نغوص في عمق المشاعر
تأبى الحروف إلا أن تصاحب الإحساس

سعيدة بحضورك وجود كلماتك أخي jhonman

__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-08-2009, 05:52 PM   #6
الدره
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2002
الإقامة: السعوديه,,,,بحر الأمان
المشاركات: 1,791
إفتراضي

غاليتي أيناس

كم لقاربك وقاربي ,,,مجدافاً أوحد

يُتم,,,وتشريد,,,وتيهان لعاطفه مشوه

جل أمنياتها السكن والطمأنينه



غاليتي لكلماتك شذا عابق تنفسته من بعيد لعلي يوماً اغدوا من الأحياء.


شكر لك
__________________

[left][b]
ثَارَاتْ ! ْ
قـَطـَفـُوا الزَّهْرَة ْ

قـَالـَت ْ:
مِنْ وَرَائِي بُرْعُم ُ ُ سَوْف َ يَثـُور ْ
قـَطـَعُوا البُرْعُم ْ

قـَالـَت ْ:
غـَيْرَه ُ يَنـْبـِض ُ فِي رَحْم ِ الجُذور ْ
قـَلـَعُوا الجَذر َ مِنْ التـُّرْبَة ْ

قـَالـَت ْ:
إنـَّنِي مِنْ أجْل ِ هَذا اليَوْم ِ خـَبَّأت ُ البُذور ْ

كَامِن ُ ُ ثـَأري بـِ أعْمَاق ِ الثـَّرَى
وَغـَــدا ً سَـوْف َ يَرَى كُلُّ الوَرَى

( أحمد مطر)
الدره غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-08-2009, 04:41 PM   #7
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


قبل الخوض في تفاصيل العمل الأدبي لابد لنا من الوقوف على الأرضية الاعتيادية والتي تتعلق بالأدب وارتباطه الوثيق بالمجتمع وقضاياه ومشكلاته الاجتماعية .
وهذا إن كان ينطبق على الفنون الأدبية عامة ، فإن فن الخاطرة -لأسباب تتعلق بطبيعة تكوينه ومضمونه- نادرًا ما تنحو المنحى الاجتماعي وتقف عند الجانب الوجداني فقط .
والنص الذي بين يدينا نص يمثل قفزة على صعيد الوعي بالدور الاجتماعي للفن ، بحيث لا يكون فن الخاطرة انقطاعًا عن الخصائص الاجتماعية للفنون الأخرى ولترفع صاحبة هذا العمل هذه الأبيات شعارًا لها :
ما أجمل أن تلهث يا قلبي
خلف هموم الناس
منقطع الأنفاس
وتساعد في كل عيون أذبلها الهم
وتجفف من فوق جراحات الناس الدم .
(محمد إبراهيم أبو سنة)
وهذه الخاطرة تتناول إحدى مشكلات الحياة الدراسية والتي يمكن صياغتها وفق تخصص التربويين باسم الإعداد النفسي للمعلم أو المهارات الوجدانية . ويميزها التناغم بين الواقع الشخصي الذاتي وبين الجانب الموضوعي لهذه المشكلة ، إذ أنه ليس شجن المحبين وإنما عاطفة من (أحرقتها) من يفترض أنه شمعة تنطفئ من أجل الآخرين ، ولكن يبدو أن الشمعة قد انطفأت فيها هي ..
للعمل عودة بإذن الله بعد الصلاة .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-08-2009, 06:59 PM   #8
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

على بركة الله ..

أيام قاسية
خطت ملامحها بحبر أقدار شغلت فيها الإرادة الآدمية
الدرجة الثالثة من مقاعد محطات حياتي
.


ميّز هذا المقطع بدرجة كبيرة استخدام التعبيرات الدارجة في الحياة وصبغها بالصبغة الأدبية لتؤدي دورًا وظفيًا في العمل ، هذا بخلاف الخطأ الديني في حبر الأقدار لأن الله هو الذي يسيّرها .
كلمة الدرجة الثالثة كانت متماشية للغاية مع محطات الحياة وكان بها ابتكار لغوي يجعل المعنى أكثر عمقًا لدى المتلقي كما أنه يغمز من بعيد التمايز الاجتماعي في بعض الدول التي ما زلت تصر على الحفاظ على هذا التقسيم .


تلقيت دروسا من كائنات بشرية غير محددة أو بارزة الأدوار
لأطلق عليها إسم معلمين

وعبرٌ ومواعظ من أفواه صامتة
إستعاضت عن لغة اللسان بلغة الجسد
لتفوق أفواه الحكماء تعبيرا وتجسيدا.


لفظة كائنات بشرية كانت جيدة للغاية بسبب المفارقة في الاستخدام أي أن كلمة الكائنات تجعلنا بإزاء مخلوقات أخرى وتصوير هذه الفئة من البشر بأنها كائنات أعطى دلالة قوية عبرت عن الفجوة بين الإنسانية وبين هذه الفئة ، وميّز النص بدرجة كبيرة جملة (اسم معلمين) لتدل على التجاهل والاستخفاف .
لكن تعبير لغة اللسان كان غير موفق لاسيما وأن اللسان جزء من الجسد والذي كان متوقعًا أن تأتي لغة العيون أو القلب ...إلخ
وكان من الأولى استخدام لغة اليدين والرجلين أو الأطراف لتتماشى مع النعت غير المباشر بالحيوانية.






إلتفت أبحث عن كلمة "اليتيم"
والتي طالما أُطلقت على من فقد والده أو عائلة لا غير
فتعرفت فيما بعد إلى معنى ماكنت أبحث عنه

لإكتشافي أني أعيش في قوة حضوره وعمق أثره

الذي ميز هذا الجزء الجميل هو الاستدراج والمفاجأة في عبارة قوة حضوره وعمق أثره .
وإلى ذلك كانت التعبيرات مصوغة بأسلوب متماسك يجمع الأصالة بالمعاصرة. وهنا ملمح رومانسي جيد متمثل في جزئية هامة وهي أنك لا تقولين صراحة أنهم حيوانات ولاأنك مصابة بيتم المشاعر وهذه طبائع الرومانسيين أنهم يستخدمون ألفاظًا غير مباشرة للتعبير عن مآسيهم .



رأيته المعنى المناسب في اللحظة الوحيدة التي عجزت فيها
مشاعري من الحصول على حق اللجوء العاطفي الحقيقي
لدى أحد من حولي ...
وأيقنت أنه لا يمكن لمشاعر عانت
من وحدة الغربة أو غربة الوحدة
فكلاهما سيان
سوى أن تنسب ذاتها ليتم المشاعر


تنساب الكلمات بسهولة ورقة وتسلسل أحداثها كان جيدًا مشعرًا بأن الكتابة أتت في لحظة استجمعت فيها قوى العقل بشكل جيد .. اللجوء العاطفي في مقابل اللجوء السياسي كان تعبيرًا معبرًا عن اتساع عوالم النفس وهذا أضاف للتشكيل اللغوي والاستخدام اللغوي نقطة بيضاء جديدة .
كذلك غربة الوحدة ووحدة الغربة عبرتا بشكل متميز عن الحزن الدائري الذي يفضي فيه كل واحد إلى الآخر .

فما أشد فراغ الكون حين إجتمعت كل الوجوه
لكنها خالية من كل الملامح التي عرفتها وثقت إليها
وإحتفظت بها ذاكرتي كحلم مستحيل
وأنا أتسلى بأحلى هواياتي المفضلة
إسمها الإنتظار



ما شاء الله .. سأترك لك الخيمة الثقافية لتكملي فيها ما بدأته .

لاحظي كلمة كل الوجوه وكل الملامح أتت كلمة كل للتعبير عن نفي الاحتمال أو التوكيد .
أحلى هواياتي المفضلة الانتظار كان تعبيرًا جيدًا متقنًا فيه توصيف وتحديد لأشياء لا تحدد وهذا الاستخدام يجعل منها مادة عميقة الأثر في التعبير عن الخواء .



آه ما أقسى إفلاس قلبي من المشاعر والأحاسيس
متشردا يتسكع في طرقات الأوهام
يتسول الأمل واليقين



كان تتابع التجسيد في الألفاظ إفلاس قلبي ، يتسكع ، يتسول مضيفًا صورة
تفلسف الحزن على أنه لا يكون إلا إنسانًا لاسيما وأنت استخدمت كلمة المشاعر والأحاسيس.
هنا فقط يتضح الفرق بين الإنسان والكائنات البشرية.


وما أمره نحيب جوارحي
حين إختنق صوتي فبكيت بصمت
خشية شماتة العقل ولوم المنطق


كان تعبير حانتنق صوتي فبكيت بصمت تعبيرًا جيدًا عن قسوة التلاشي وتتابع الحزن
حتى يجتمع الصمت مع البكاء ..قمة الكبت .
كذلك شماتة العقل ولوم المنطق كانا تعبيرين متمسين بالتجسيد المناسب وتكامل
بيئة التشبيه من حيث الانفعالات البكاء والاختناق والشماتة واللوم .هذه الثنائيات
تكرّس حالة حصار نفسي يجعل الصورة مبكية من مفارقاتها إما يتمًا وإما حصارًا !


غذت يتيمة مشاعري
لو إفترضت
وهما
أنها كانت تنعم
يوما
بدفئ
الإحتواء

ما شاء الله ختام جيد للعمل ، يتيمة المشاعر تعبير عن النفس . لقد اتسم النص بالتحويم في فلك
هلامي يجعل من الأسى المتميع عنصرًا لازمًا لا سبيل لملاحقته .
فهي لم تغذ النفس لأن الافتراض -حتى وهو وهمي- بالاحتواء لم يتحقق .
لقد اتسم النص بمجموعة من الخصائص نوجزها فيما يلي :
1- التحول من الاستخدام المجازي العادي إلى الاستخدام الابتكاري.
2-التسلسل الجيد في التعبير عن المشاعر .
3- الرؤية .
4- تكامل بيئات التشبيه أو ما يسمى بمراعاة النظير .
عمل متميز أرجو لك الاستمرار على منواله ومن هنا يمكن أن نعطيك بإذن الله جواز سفر المرور
إلى عالم الإبداع .
دمت مبدعة وفقك الله .

__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-09-2009, 10:36 PM   #9
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الدره مشاهدة مشاركة
غاليتي أيناس



كم لقاربك وقاربي ,,,مجدافاً أوحد


يُتم,,,وتشريد,,,وتيهان لعاطفه مشوه

جل أمنياتها السكن والطمأنينه



غاليتي لكلماتك شذا عابق تنفسته من بعيد لعلي يوماً اغدوا من الأحياء.



شكر لك

الراقية الدرة
وقفت كثيرا أمام ما خطته أحرفك
وضممت قلبي بضلوعي للحظات ..
فعرفت بعدها ..
أن لى رفيقة في الإحساس
تطير هناك
فى المدارات البعيدة بجناحي غربة وعزلة

فليتنا نجدد اللقاء
أنا وأنت يوما
هنا
لنشدو لحن قدوم الرجاء
طال غيابه لكنه جاء


لك من القلب أمنية سعادة
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-09-2009, 11:24 PM   #10
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة المشرقي الإسلامي مشاهدة مشاركة


ما شاء الله ختام جيد للعمل ، يتيمة المشاعر تعبير عن النفس . لقد اتسم النص بالتحويم في فلك
هلامي يجعل من الأسى المتميع عنصرًا لازمًا لا سبيل لملاحقته .
فهي لم تغذ النفس لأن الافتراض -حتى وهو وهمي- بالاحتواء لم يتحقق .
لقد اتسم النص بمجموعة من الخصائص نوجزها فيما يلي :
1- التحول من الاستخدام المجازي العادي إلى الاستخدام الابتكاري.
2-التسلسل الجيد في التعبير عن المشاعر .
3- الرؤية .
4- تكامل بيئات التشبيه أو ما يسمى بمراعاة النظير .
عمل متميز أرجو لك الاستمرار على منواله ومن هنا يمكن أن نعطيك بإذن الله جواز سفر المرور
إلى عالم الإبداع .
دمت مبدعة وفقك الله .



أهلا بصاحب القلم المثقف المشرقي الإسلامي
كلماتي
أحرفي
مشاعري
جميعها تقف منحنية
أمام هذا المجهود الجميل الذي تفضلت به

الحقيقة أعجز عن إمتناني لك
من متابعتك وجهوداتك
يشرفني جدا أن أحوز على الإهتمام
فشكرا لهذا التحليل وهذا الإطراء الذي أعتز به جدا
__________________

Just me


آخر تعديل بواسطة إيناس ، 02-09-2009 الساعة 11:42 PM.
إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .