العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى زيارة أمير المؤمنين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ممثل خامنئي: على الحشد اقتلاع حارقي قنصليتنا بالنجف (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 08-01-2007, 04:35 PM   #1
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي علموني كيف أقول: صباح الخير يا بلدي

كنت أشعر بالوحدة منذ سنين،
وما شعرت باليتم إلا بعد أن جلس الشهيد إلى أمه واستدعى إخوته إلى مجالستها والأنس بوصلها...
ولأني حلمت أن تكون لي أم رءوم، فقد لجأت إليها علني أرتشف منها الحب والدفء والحنين.
وكلما حاولت أن أجلس إليها لتحيطني بحنانها، كلما أعلنت صمتي وذلي وانكساري أمام جبروت حبها.
ربما كنت صامتة لأني كنت أومن أني لا أستحق حبها.

واليوم خطر ببالي أني ربما أكون مخطئة في حقها...
فقد تكون متسامحة وربما تكون مشتاقة لاحتضان أبنائها لأنها لا تعرف الجفاء.
قررت أن أقرع بابكم ملتمسة ملجأ دافئا أقول فيه كلمة: أمي,
ثم أسمعها تناجيني مرة وتسامحني مرة وتخاف علي مرات ومرات.
كم جميل أن تشعر أن هناك من يتابع خطواتك، و يخاف عليك من عثراتك ويؤويك إليه في أزماتك...
فلطالما حزمت أمتعتي ورحلت دون أن أشعر أني هجرت أحدا أو حتى نسيت أن أسلم على أحد..
وكنت أجدني أدير وجهي نحو المودعين لأهاليهم علني أجد من يلوح لي بمنديل،
فلا أجد إلا أمهات هنا وهناك تودع أو تبكي، فأرفع يدي واسلم على من أعرف ومن لا أعرف
وأذرف دمعات كأني أودع حبيبا، ثم أكفكفها حتى لا أبكي على بكائي فيصير نحيبي مهولا..

كم يصعب أن أقول صباح الخير يا بلدي لأني أخاف أن لا أنطقها بصدق،
فتشعر هي بخواء صدري أوتجيبَني بحب فأخجل من عطفها ومن نفسي البائسة..

سأقف اليوم ... وأنظر إليها طويلا... لكني لن أقول ما لا اشعر به حتى لا تفضحني جوارحي،
ولكني لن أبرح حتى أتعلم كيف أقولها، حينئذ سيصبح للصباح لون، وللتحية لحن.


أيها الشهيد، ويا أيها المارون على عتبات بلادكم، مدوا أيديكم وصافحوني...
علموني الحب كما تعلمتم، وأخبروها أني افتقدتها ...
أخبروها أني أريد أن أستشعر حنانها وأرتشف عرق يديها..
ثم أخبروها أني لم أتعلم كيف أحييها ولا كيف أستسمحها...




خاتون: من تلون مساءاتها بريح الوطن

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 18-07-2007 الساعة 08:10 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-01-2007, 10:53 AM   #2
بيلسان
صاحبة المخالب المخملية
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
الإقامة: في ذاكرة رجل..
المشاركات: 2,722
إفتراضي

حبيبتي خاتون...

انت...تحاكين الاحرف والمشاعر بشكل خرافي...

فهنيئا...لوطنك ....بك....
بيلسان غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-01-2007, 04:14 PM   #3
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

ملاكي

هنيئا لي بطيفك يعانق حرفي ويقبل كلماتي
هنيئا لي بروحك العذبة تنثر الحب على عتباتي
وهنيئا لي بنسخة من أصلك تمحو كل دمعاتي


مع حبي
خاتون العروبية
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-02-2007, 09:39 PM   #4
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

أيها الشهيد الراحل إلى أبدك

أشكو إليك ضعفي وانكساري ... هدموا بيتي وعاثوا فسادا في أشلائي...
رحلتَ لترحل معك فرحة العيد وقداسة المحراب
هل كان عليك أن ترحل في زمن الردة
أم أنهم سمّموا عنبك بالألوان فتراءت للناظرين رطبا جنيا

ارحل أيها الشهيد ولا تودعني فأنا لا أستحق منك منديلا تلوح به ولا إيماءة منك تعدني برؤيتك في الأفق.
وارحل وأبعد حتى الابتعاد ولا تلتفت من ورائك حتى لا تدنس نظراتي خطواتك المباركة

أيها الوطن الجاثم على حبي

هل كتب الرحيل على كل حبيب، وهل كتب الجذب على نفس ترنو للخضرة صباح مساء

وطني
أعلم أني لا أستحق أن تسلم علي فلا تمد يدك لتصالحني،
وإذا فكرت أن تلامس يدي الملطخة بدمائي فاحملني إلى حيث لا تجدني وارمني للكلاب الضالة
ولا ترحمني إذا عفت الكلاب نتانة خيانتي ولا تأسف على جسدي المتهالك بالجبن


أيها الأحرار الساهرون بين أضلعي

خبروني إن كنت اليوم شطط
وعلموني إن كنت قد نسيت طقوس عشق الوطن
واذبحوني على عتبات الوطن قربانا للسلام على أرضكم
وافعلوا بي ما تشاؤون فأنا هنان أنزف حبا وكرها

لكن لا ترحلوا لتتركوني قبل أن تعلموني
كيف اعتذر للقدس وبغداد وأقول لهما
صباح الخير يا بلدي



تحياتي
خاتون: جالسة بأعتاب الوطن

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 07-02-2007 الساعة 09:51 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-02-2007, 03:34 PM   #5
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

قمري


وأنت تمعن في الغربة، يمتد إليك فؤادي ليأتي بك إلي

أنت لي القدس الشريف وبغداد الابية، ترشقني بنور ضيائك
فأفر خائفة إليك، وأموت غربة واحتراقا بحبي لك ولهما

أنت لي قبلة احترت كيف أتوجه إليها فغاب خشوعي
فكيف تسألني أن أصلي وأنا قد لطخت دمي بدمي
وسولت لي نفسي قتل نفسي وما أحسست أني من الظالمين

علمني يا قمري

كيف تنير عتمة ليالي عربية تستحق ظلاما سرمديا
وكيف تطل على من يقسون على أرضك بكرة وعشيا
وتدعو الله لهم أن يهتدوا صراطا سويا
وهم قد استحبوا الظلام وطافوا حول جهنم جثيا

ولولا أطفال وحجارة وأشجار لسألتك أن تمد لنا من الغياب مدا
أو لتسأل الله أن تخر علينا الجبال هدا

ارتق وارتق عاليا يا قمري
وعلمني كيف تنير بحب ظلام المارقين

تحياتي
خاتون: عاشقة القمر

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 15-02-2007 الساعة 03:42 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-02-2007, 03:49 PM   #6
شوقي فياض
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: SDF
المشاركات: 499
Post شوقي مر من هنا

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة خاتون

كم جميل أن تشعر أن هناك من يتابع خطواتك،
و يخاف عليك من عثراتك ويؤويك إليه في أزماتك...
فلطالما حزمت أمتعتي ورحلت دون أن أشعر أني هجرت أحدا أو حتى نسيت أن أسلم على أحد..
...



خاتون

ما ألذ البوح أعلاه
و ما أصدقه
خصوصا
لو
حولناه
من
الخيال و عالم المثال
إلى
الواقع و عالم الفعال ...





دمت متألقة
__________________




و بعدها ،
فلتذكروا شوقي في شوق نصوصه .
...


عُـــدْتُ مُـــؤقــتا ...!
شوقي فياض غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-02-2007, 03:59 PM   #7
بيلسان
صاحبة المخالب المخملية
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
الإقامة: في ذاكرة رجل..
المشاركات: 2,722
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة خاتون
قمري


وأنت تمعن في الغربة، يمتد إليك فؤادي ليأتي بك إلي

أنت لي القدس الشريف وبغداد الابية، ترشقني بنور ضيائك
فأفر خائفة إليك، وأموت غربة واحتراقا بحبي لك ولهما

أنت لي قبلة احترت كيف أتوجه إليها فغاب خشوعي
فكيف تسألني أن أصلي وأنا قد لطخت دمي بدمي
وسولت لي نفسي قتل نفسي وما أحسست أني من الظالمين

علمني يا قمري

كيف تنير عتمة ليالي عربية تستحق ظلاما سرمديا
وكيف تطل على من يقسون على أرضك بكرة وعشيا
وتدعو الله لهم أن يهتدوا صراطا سويا
وهم قد استحبوا الظلام وطافوا حول جهنم جثيا

ولولا أطفال وحجارة وأشجار لسألتك أن تمد لنا من الغياب مدا
أو لتسأل الله أن تخر علينا الجبال هدا

ارتق وارتق عاليا يا قمري
وعلمني كيف تنير بحب ظلام المارقين

تحياتي
خاتون: عاشقة القمر
خاتون المسافره

ما اجمل ان تهمسي في اذن الوطن كلمات لها وقع ورنين خاص....لا يفهمها الا هو...فالوطن بدونك بقايا...ذكريات....

كلماتك تجعلنا نسبح في ثلاثة احرف "وطن" وكل حرف فيه من الروعه ما تعجز عن وصفه الاقلام.....

دمتي لوطنك النابض بانفاسك .....والعابق في نبضات القلب......

ملاك
بيلسان غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-02-2007, 02:38 PM   #8
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة شوقي فياض


خاتون

ما ألذ البوح أعلاه
و ما أصدقه
خصوصا
لو
حولناه
من
الخيال و عالم المثال
إلى
الواقع و عالم الفعال ...


دمت متألقة
ذو الشوق الفياض

حين تعجز مني الروح والايادي لاحتضان وطني
أمتطي صهوة قلم عله يعدني بمعانقته

فإذا كنت لست منه بعيدا
فهلاّ أقبلت، لعلني لا أستمر شريدا

تحياتي
خاتون
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-02-2007, 08:15 PM   #9
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة بيلسان
خاتون المسافره

ما اجمل ان تهمسي في اذن الوطن كلمات لها وقع ورنين خاص....لا يفهمها الا هو...فالوطن بدونك بقايا...ذكريات....

كلماتك تجعلنا نسبح في ثلاثة احرف "وطن" وكل حرف فيه من الروعه ما تعجز عن وصفه الاقلام.....

دمتي لوطنك النابض بانفاسك .....والعابق في نبضات القلب......

ملاك
بيلسان

أنا يا سيدتي احترفت الحزن على أوطاني
فتعثرت كلماتي واعتلى الشجن ألحاني

أنا يا سيدتي، نسيت الحب والياسمين
بعد أن نثرتها يوما على العالمين

ددمروا مدني يا عزيزتي فامتطيت هذري
وبكيت وانتحبت وما قلت هذا قدر
ي.



تحياتي
خاتون: بقايا نبض
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-03-2007, 12:57 PM   #10
العنود النبطيه
سجينة في معتقل الذكريات
 
الصورة الرمزية لـ العنود النبطيه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2001
الإقامة: الاردن
المشاركات: 6,492
إفتراضي



اختي الفاضلة خاتون

نفتقدك اين انت؟؟

نتمنى ان لا يطول غيابك
__________________


كيف استر الدمع في عيونٍ عرايـــــا
وسحاب الألم لا يترك في العمر ورقة إلا ويرويها بالشقاء
أنّى للدموع الاختباء والفؤاد جريح
والنزيف سنين من عمرٍ صار خراب
فيا دمعاتي الحوارق هونا على الخدود حرّقها لهيبك
وهونا على العمر صار يجر الخراب وهو في بواكير الصبا



http://nabateah.blogspot.com
العنود النبطيه غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .