العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد الجزء الثاني من نسخة الزبير بن عدي الكوفي الهمداني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب نسب عدنان وقحطان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 30-12-2015, 04:24 PM   #1
رضا البطاوى
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,101
إفتراضي نسخ الإنسان والإنسان الجديد

نسخ الإنسان والإنسان الجديد:
يدعى بعض المخرفين أن من الممكن نسخ الإنسان بمعنى أن يتم خلق إنسان طبقا لأبيه أو أمه أو أخيه بحيث يكون صورة مكررة منه فى كل شىء وبعضهم يقول أنه يمكن الإنشاء حسب الطلب فما على الأبوين إلا أن يحددا مواصفات الطفل كاللون والطول والذكاء والشعر وغير ذلك من الأمور وعلى الهندسة الوراثية المزعومة تنفيذ مطالبهم والحق هو :
-أن الإنسان لا يستطيع خلق الإنسان مثله ولا خلق الإنسان حسب الطلب لعجزه عن خلق ذبابة هو وآلهته مصداق لقوله بسورة الحج"يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له"ونقول لهؤلاء :أرونا إنسان واحد أنتجتموه نسخة طبق الأصل أو حسب الطلب ،وهم لن يرونا شىء وإنما ما يدور فى شهواتهم سيؤدى بهم للنار .
-أن صفات الإنسان الجسمية لا توضع أثناء خلق الجسم وإنما توضع بعد الخلق الجسمى ومن ثم فإن ما يسمى وضع المورثات التى تعطى الصفات المطلوبة إنما هو ضرب من الخيال والسبب أن صورة الإنسان ومنها الصفات الجسمية توضع بعد انتهاء خلق الجسم وفى هذا قال تعالى بسورة الانفطار "الذى خلقك فسواك فعدلك فى أى صورة ما شاء ركبك "
-أن الذكاء والغباء ليس لهما ارتباط بأى مورثات إن كان هناك مورثات غير ما نسميه الذرية داخل المخلوق والدليل هو أن الإنسان يولد دون أن يعلم أى شىء وفى هذا قال تعالى بسورة النحل "والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا "وما دام يجهل كل شىء فهو عرضة لأن يكون ذكى أو غبى أى مسلم أو كافر حسب المفاهيم الأصلية للكلمات فى الإسلام
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .