العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد الجزء الثاني من نسخة الزبير بن عدي الكوفي الهمداني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نسب عدنان وقحطان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 03-06-2009, 11:52 AM   #11
البلبل
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية لـ البلبل
 
تاريخ التّسجيل: May 2009
الإقامة: بلد المليون ونصف مليون شهيد
المشاركات: 380
إفتراضي

بارك الله فيك اخي ,
مقال قيم ,
لي اشارة فقط ,
على مسئلة الحزب الواحد ,
فهناك بلدان تعاني نفس الوضع ,
وبها احزاب بعدد شعر الراس ,

شكرا .
البلبل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-06-2009, 12:01 PM   #12
الموحدة
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2009
المشاركات: 35
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة saddam مشاهدة مشاركة
السلام عليكم..
سيدي الفاضل...
شكرا على مجهودك في الطرح
ولكن.. سيدي
أترى أن جيلا كجيلنا يمكن له أن يقوم يثورة؟؟
هل تعتقد أن جيل المغنين والمغنيات والراقصين على أنغام الموسيقى والراقصات.. هو فعلا جيل ثورة وإصلاح؟؟
ثم لماذا نغالط الحقائق؟؟
لماذا نحاول دوما أن نظهر بشخصيات لسنا عليها؟
ولم تكن يوما شخصياتنا؟
سيدي الفاضل.. عذرا فجيل الثوار والأحرار قد رحل.. إلى غير رجعة قد رحل.. رحل عندما أضعنا ديننا واتبعنا دين أليسا ونانسي وهيفا وروبي.. رحل وحل محله جيل الراقصات
عذرا من الجميع فتلك حقائقنا وذاك ما نحن فعلا عليه..
فاهجع أخي وارقد بسلام وقل لمولاك أن يرقد هو الآخر بسلام فما عاد هناك ثائر ولن يكون..
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

أما بعد أخي saddam بارك الله فيك وفي ما قلت فعلا نحن في عصر المغنين والمغنيات والراقصين والراقصات، عصر التفاهة والبعد عن الاخلاقيات والدين لم يعد هناك ما يحكم تصرفاتنا ولا ما يقيمها الكل يحكمه الطبل والمزمار، الكل تحكمه الايقاعات والتفاهات، نحن في عصر لا يمكن ان تكون فيه ثورة الا ان رحم الله وما شاء كان ونسأل الله العون والتوفيق والثبات على الدين اليقين.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
الموحدة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-06-2009, 01:08 AM   #13
عثمان عاصف
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 51
إفتراضي

بارك الله لك يا اخى الفاضل

باذان الله سوف يظهر علم الحق عن قريب
عثمان عاصف غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-06-2009, 08:07 PM   #14
عبدالرحمن
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2009
المشاركات: 148
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة سيدي حرازم يطرونس مشاهدة مشاركة

أعترف بأني ومنذ سنوات أشعر بالملل. لم أعد أجد في التقارير ما يفيد بأن هناك خطرا محتملا عليّ. منذ مدة طويلة جدا لم أسمع عن ثوار حقيقيين يمكنهم أن ينزلوا إلى الشوارع ليقودوا انتفاضة تطالبني بالرحيل، ولا وصلني صوت مظلوم يندد بالظلم الذي تمارسه زبانيتي في كل مكان من هذا الوطن الممتد من الخوف إلى الخوف. حتى رجال الدين ما عادوا يُخوفونني من عذاب الآخرة ويجدون لخطاياي العذر كي أتمادى. لا أستطيع أن أتحمل هذا الوضع الرتيب. أنا حانق جدا. كل هذه السنوات تمر ولم أخض حربا واحدة ضد الانتهازيين من شعبي، أليس الأمر مدعاة إلى الضجر؟

مللتُ من هذا الأمان الذي يجعلني عاطلا عن ممارسة السلطة. مللتُ من حزب واحد يحكم باسمي وحيدا وبألوان مختلفة. مللت من زعماء سياسيين يتملقون وينحنون بإذلال في حضرتي. مللت هذا المديح الزائف التي يمطرني به التلفزيون صباح مساء.

سأموت مللا. فلم تعد ليالي الأنس تُسلّيني كما كنتم تعرفون. مللتُ من رحلات القنص التي ظلت تمنحني شعورا بالرضا عن نفسي التواقة إلى البطش. صحيح أن رحلاتي إلى خارج البلاد ظلت قادرة على قتل الملل الذي يحاصرني. لكنني مللت من الهروب أيضا. أريد أن أبقى بين شعبي ولا أضجر.

يا أبناء أمتي الطيبين. ارحموني قليلا..

إنكم تهينونني بهذا الوهن الذي فيه تغرقون. لا أريد أن أحكم شعبا ميتا. بماذا سأواجه الظالمين باسمي إذا كنتم بظلمهم راضين؟ بماذا أرد على زملائي الذين وفروا لمواطنيهم الحد المقبول من الكرامة ومع ذلك تشتعل مدنهم بالاحتجاج؟

ماذا تنتظرون مني أن أفعل كي يندلع الغضبُ في أصواتكم؟ لقد أغمضتُ عينيّ أمام القسوة الفادحة التي يعامل بها المسؤولون شعبي علَّ شعبي يثور. سكتُّ عن الاحتقار الذي يعامل به الناس عسى الناس ينتفضون. ولم يحدث شيء.

أيها المتنورون المتعلمون الواعون العقلاء. لا تغيظوني أكثر.

أعرف من خلال دخولي إلى الإنترنيت أنكم تملكون شجاعة رهيبة كدنا نفتقدها في هذا الزمن العربي المخنوق بالخوف. لذا ظللتُ أقرأ مداخلاتكم بتمعن وانتقاداتكم التي تمس شخصي وتحتقره وأفرح. لأني اعتقدت أن الأرض العربية أينعت بجيل حي من الثوار سينهي حالة القرف التي أجتازها منذ زمن. وأحسستُ أخيرا بأني سأتحرك وانشغل ثانية بإعلان حالة الاستثناء وحل البرلمان وإلقاء خطابات حماسية ترتعد به ركب اللصوص والفاسدين والمسؤولين عن حالة اليأس التي وصل إليها شعبي. لكني ـ ويا للصدمة ـ حين خرجت من أبواب القصر لم أعثر على غاضب واحد ممن يشعلون المواقع الالكترونية بالغضب، لم أصادف ولو صوتا واحدا من الأصوات التي تعلو في سماوات الإنترنيت بالاحتجاج وتتهم الجميع بالجبن. وصدمتُ.

أين اختفت جموع المتظاهرين الذين يملأون شاشات الكومبيوتر بالغبار والهتافات؟ أينكم أيها الفرسان الذين صدقتُ كلماتهم في المدونات وانتظرت في أية لحظة أن أسمع بيانهم الأول في ساحة العاصمة؟ لا أحد. لا صوت.

أين اختفى كل المتنورين والمناضلين الشجعان الذين لا يكفون في الانترنيت عن مواجهة الظلم ويعلنون استعدادهم للوقوف في الصفوف الأمامية للتضحية؟ إن كنتم رجالا حقيقيين اقطعوا لحظة كل صلة بالانترنيت، وأعيدوا الالتصاق بالشعب كما كان آباؤكم في الدروب والأسواق ومخافر الشرطة والمستشفيات والمدارس... أريد أن تمنحوني المبرر الكافي لأحارب الفاسدين بدون رحمة. كونوا لي سندا لأختبر قوتي فيهم، ولتختبروا قوتكم بي. من يدري؟ قد تنتصرون ـ وينتصر الوطن ـ هذه المرة.
ان سباتنا لن يطول ان شاء الله ...انها الاقدار التي لم تنزلك من فوق كرسيك...

وان الامر لا يتسع الا اذا ذاق ...فلتذيق الخناق جيدا على شعبك ..هي فرصتك..لانها اذا دارت

الدائرة فلن ترحم...تلذذ بهذه اللحظات...وأعتب على شعبك الذليل الخاضع الخانع...

وانا نتربص و نترصد لك لكي نستعيد حريتنا التي اغتصبتها منا ...فهذا الهدوء الذي تظنه انه صمت

يعبر عن موت النفوس انما هو الهدوء الذي يسبق العاصفة.

__________________


عبدالرحمن غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-06-2009, 08:25 PM   #15
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Talking

وين رااح سيدي حرازم يطرونس ؟
ما لي لا أراه لم يعقب على هذا الموضوع الفخ : سأموت مللا يا شعبي ؟

أم هو الملل المحكي عنه في الموضوع قد تسرب إليه ؟

__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .