العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 06-02-2009, 12:18 AM   #1
آمال البرعى
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2008
الإقامة: مصر
المشاركات: 384
إرسال رسالة عبر MSN إلى آمال البرعى إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى آمال البرعى
Arrow إمرأة ببصمة تكوينها

أعتقد أن الحكم بكينونة المرأه فى أغلب الأحيان لا يتجاوز كونها ترتدى ملابس النساء دون النظر لأبعد من ذلك .. فهى إمرأه ببصمة تكوينها الجسدى الذى يعلن صراحة ذلك .. لذا يكون محور التواصل معها دائماً من خلال ذلك الجسد الذى تحمل تكاوينه وليس من خلال كيانها الإنسانى , أو الثقافى , أو العقلى , أو الوجدانى
دوماً يتم إختصارها فى مجرد جسد تُلقى عليه مسئولية الحفاظ على مفرداته الشكليه أكثر من مفرداته الجوهرية ومحاولة تنميتها وتطويرها لإكتساب مهارات تُعينها على القيام بأدوارها المتعددة فى الحياه.. أيضاَ عمقت المرأة تلك النظره بمفاهيمها الخاصة أثناء تربيتها لأبناءها .. لم تذهب أبعد من تركيز نظر إبنتها على الكينونة الجسدية وإختصار مكونات أنوثتها فى مجرد ملامح شكليه يجب عليها إستغلالها جيداً لجذب الطرف الآخر .. أى كوسيلة إغواء ليس إلا .. كذلك عند إختيار إبنها لفتاة ما كعروس يكون التركيز بشكل أساسى على الهيئة الشكلية للفتاه هذا هو المقياس والمعيار للإختيار اللائق للفتاه .. بعيداً عن عمق تفكيرها أو قدرتها على تحمل المسئولية أو إتخاذ القرار .. دوماً النظرة هامشية لا تغُص فى التفاصيل وبدون أى فلسفة معلنة ننتهجها .

لذا أرى لزاماً على المرأة نفسها أن تقوم بتصحيح أوضاعها المقلوبة بنفسها
والنظر إلى نفسها أولاً بشكل أكثر إيجابية .. عليها الإيمان بكيانها قبل أن تطالب الآخرين بهذا ومن ثم تصدير هذا المفهوم لكل من يحيط بها .







__________________
لست مضطراً لــ حبى
ولكنك مجبراً على إحترامى



آمال[/color]
آمال البرعى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-02-2009, 12:37 AM   #2
aboutaha
زهير عكاري
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2000
المشاركات: 7,140
إفتراضي

نعم الكلام ..ونعم الفكر ..ونعم التوجيه

صحيح... ما تفضلتي به...فعلى الانسان ان ينظر اولا لانسانيته ويكون انسانيته قبل ان ينظر الى رجولته ان كان ذكرا او الى انوثتها ان كانت امرأة


وكلما تجاهلت المراة او تباعدت عن معنى الانسانية وتطوير مفهومها لانسانيتها ..كلما زاد الرجل ايمانا بان المراة جسدا وجمالا ومتعة وشهوة

لذلك فالمسؤولية تبدأ من نفسها هي ...

صحيح ان الرجل يختار الجمل في الغالب او لنقل يبحث عن الجمال في الغالب لكن بالمقابل نرى كثيرا من حالات الزواج تحصل من بعد تفاهم فكري وجذبية روحية

وهذا يدل على ان الامر ليس عاما وفاشيا بين كل الشباب والازواج


في بلدنا مثلا ...ننظر للزوجة انها شريكة بكل معنى الكلمة ... ولها دورها في الحياة الزوجية وهي ليست مختصرة ابدا على الشهوة والمتعة بل هناك شراكة حقيقية في ادارة هذ المشروع الجميل مشروع الاسرة الذي هو جزء من مشروع المجتمع ككل


ينبغي دائما مراعة ان المراة انسانة تحمل روحا وممكن ان تكون مبدعة وافضل من زوجها ويكون فضلها على المجتمع اكبر من فضل زوجها ....


لكن مع كل ما تقدم يبقى جمالها وجمل انوثتها ضروري جدا كيفما تكلمت واينما حلت ورحلت

ولا ينبغي ان تقلص من اهتمامها بنفسها ابدا ....وهي قادة على الجمع بين الاثنين بمهارة


اطلت عليك اختنا امال البرعي
__________________


التطرف آفة عظيمة وصفة ذميمة تدمر الوطن وتضع المجتمع

____المسنجر معطل والموبايل ضايع _____
__________________________
__________________________
aboutaha غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-02-2009, 12:11 AM   #3
آمال البرعى
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2008
الإقامة: مصر
المشاركات: 384
إرسال رسالة عبر MSN إلى آمال البرعى إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى آمال البرعى
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة aboutaha مشاهدة مشاركة
نعم الكلام ..ونعم الفكر ..ونعم التوجيه

صحيح... ما تفضلتي به...فعلى الانسان ان ينظر اولا لانسانيته ويكون انسانيته قبل ان ينظر الى رجولته ان كان ذكرا او الى انوثتها ان كانت امرأة


وكلما تجاهلت المراة او تباعدت عن معنى الانسانية وتطوير مفهومها لانسانيتها ..كلما زاد الرجل ايمانا بان المراة جسدا وجمالا ومتعة وشهوة

لذلك فالمسؤولية تبدأ من نفسها هي ...

صحيح ان الرجل يختار الجمل في الغالب او لنقل يبحث عن الجمال في الغالب لكن بالمقابل نرى كثيرا من حالات الزواج تحصل من بعد تفاهم فكري وجذبية روحية

وهذا يدل على ان الامر ليس عاما وفاشيا بين كل الشباب والازواج


في بلدنا مثلا ...ننظر للزوجة انها شريكة بكل معنى الكلمة ... ولها دورها في الحياة الزوجية وهي ليست مختصرة ابدا على الشهوة والمتعة بل هناك شراكة حقيقية في ادارة هذ المشروع الجميل مشروع الاسرة الذي هو جزء من مشروع المجتمع ككل


ينبغي دائما مراعة ان المراة انسانة تحمل روحا وممكن ان تكون مبدعة وافضل من زوجها ويكون فضلها على المجتمع اكبر من فضل زوجها ....


لكن مع كل ما تقدم يبقى جمالها وجمل انوثتها ضروري جدا كيفما تكلمت واينما حلت ورحلت

ولا ينبغي ان تقلص من اهتمامها بنفسها ابدا ....وهي قادة على الجمع بين الاثنين بمهارة


اطلت عليك اختنا امال البرعي


الأخ المبدع أبو طه
أولا يسعدنى تواصلك الراقى
ثانيا أشكر لك تفاعلك الجميل مع ماسطر هنا
وصدقت سيدى ... كا ذكرت فى إحدى مقالاتى
المرأة كيان متعدد الأنظمة .... ومتعدد الأدوار ...... وتقدم ورقى المجتمعات دوماً مايحمل بصمة المرأة الأم صانعة الرجال
دمت راقى التواصل سيدى
دعواتى بالخير الكثير
__________________
لست مضطراً لــ حبى
ولكنك مجبراً على إحترامى



آمال[/color]
آمال البرعى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-02-2009, 11:42 PM   #4
الأميــــــــــر
صاحب الكلمة الطيبة
 
الصورة الرمزية لـ الأميــــــــــر
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
الإقامة: على الطريق
المشاركات: 1,440
إفتراضي

مهما درسنا و تعمقنا و بلغت بنا الثقافة ذروتها ... لن نعرف و لن ندرك الامور مثل ما اخبرنا بها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم .

فالمرأة بالإسلام وبالإيمان والقرآن شيء وبدونها والله لا شيء

ففي القديم كانت سلعة تُباع وتُشترى، يُتشاءم منها وتُزدرى، تُبَاع -اكرمكم الله- كالبهيمة والمتاع، تُكْرَه على الزواج والبِغَاء، تُورث ولا تَرث، تُملَك ولا تَمْلِك، للزوج حق التصرف في مالها –إن ملكت مالها- بدون إذنها....... و .... و ....

ليس عند قبائل العرب فحسب بل عند سائر الشعوب و البشر كاليهود و الهنود و بعض النصارى الذين يعتبرونها ينبوع المعاصي، وأصل السيئات، وهي للرجل باب من أبواب جهنم.

وصدقيني اختي امال نحن الان و الله في جاهلية جديدة ,فالمرأة اصبحت بضاعة تباع وتشترى، سلعة في الافلام , في الفضائيات , في المنتوجات كالسيارات و غيرها , في الاعلانات و حتى انهم -اكرمكم الله-عروها تحت ما يسمى بالرياضة.

اختي امال حتى الثقافة و الادب و الشعر كله اصبح يروج باسم المراة و جسدها .

فكل الاغاني تقريبا اصبحت تتبلور على هذا الموضوع , فهذا يتكلم على العينين و الاخر على الشعر والاخر على ....... و على........ وعلى ................

لتصبح المرأة حتى في ثقافة الوهم جسد بلا عقل

و السؤال هنا : هل تنازلت المرأة عن عقلها و استطاعو ان يحولوها إلى مومياء متحركة؟

أختي مشكلة المرأة هي في كونها لا تحس بأنها إنسانة ذات قيم ، و لا تحس أنها نصف المجتمع، لا تحس بأن الجنة تحت أقدامها كما أخبرنا الرسول الكريم به "الجنة تحت أقدام الأمهات ".


و السؤال : متى نعود الى ديننا


وشكرا اختي على الموضوع .
__________________



آخر تعديل بواسطة الأميــــــــــر ، 09-02-2009 الساعة 11:47 PM.
الأميــــــــــر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-02-2009, 10:40 PM   #5
آمال البرعى
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2008
الإقامة: مصر
المشاركات: 384
إرسال رسالة عبر MSN إلى آمال البرعى إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى آمال البرعى
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة امير الظلام مشاهدة مشاركة
مهما درسنا و تعمقنا و بلغت بنا الثقافة ذروتها ... لن نعرف و لن ندرك الامور مثل ما اخبرنا بها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم .

فالمرأة بالإسلام وبالإيمان والقرآن شيء وبدونها والله لا شيء

ففي القديم كانت سلعة تُباع وتُشترى، يُتشاءم منها وتُزدرى، تُبَاع -اكرمكم الله- كالبهيمة والمتاع، تُكْرَه على الزواج والبِغَاء، تُورث ولا تَرث، تُملَك ولا تَمْلِك، للزوج حق التصرف في مالها –إن ملكت مالها- بدون إذنها....... و .... و ....

ليس عند قبائل العرب فحسب بل عند سائر الشعوب و البشر كاليهود و الهنود و بعض النصارى الذين يعتبرونها ينبوع المعاصي، وأصل السيئات، وهي للرجل باب من أبواب جهنم.

وصدقيني اختي امال نحن الان و الله في جاهلية جديدة ,فالمرأة اصبحت بضاعة تباع وتشترى، سلعة في الافلام , في الفضائيات , في المنتوجات كالسيارات و غيرها , في الاعلانات و حتى انهم -اكرمكم الله-عروها تحت ما يسمى بالرياضة.

اختي امال حتى الثقافة و الادب و الشعر كله اصبح يروج باسم المراة و جسدها .

فكل الاغاني تقريبا اصبحت تتبلور على هذا الموضوع , فهذا يتكلم على العينين و الاخر على الشعر والاخر على ....... و على........ وعلى ................

لتصبح المرأة حتى في ثقافة الوهم جسد بلا عقل

و السؤال هنا : هل تنازلت المرأة عن عقلها و استطاعو ان يحولوها إلى مومياء متحركة؟

أختي مشكلة المرأة هي في كونها لا تحس بأنها إنسانة ذات قيم ، و لا تحس أنها نصف المجتمع، لا تحس بأن الجنة تحت أقدامها كما أخبرنا الرسول الكريم به "الجنة تحت أقدام الأمهات ".


و السؤال : متى نعود الى ديننا


وشكرا اختي على الموضوع .


أشكر لك تواصل الكريم سيدى
__________________
لست مضطراً لــ حبى
ولكنك مجبراً على إحترامى



آمال[/color]
آمال البرعى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-02-2009, 03:07 PM   #6
salsabeela
" عضوة شرف "
 
الصورة الرمزية لـ salsabeela
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,360
إفتراضي

صاحبة القلم المميز والحروف الهادفة

كم انتى جميلة بأفكارك

دام لنا قلمك الرائع
__________________
salsabeela غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-02-2009, 03:53 PM   #7
آمال البرعى
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2008
الإقامة: مصر
المشاركات: 384
إرسال رسالة عبر MSN إلى آمال البرعى إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى آمال البرعى
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة salsabeela مشاهدة مشاركة
صاحبة القلم المميز والحروف الهادفة

كم انتى جميلة بأفكارك

دام لنا قلمك الرائع
وكم أنتِ راقية التواصل جميلتى

أشكر لك نبل مشاعرك

بارك الله لكِ وفيك سيدتى الرائعة
__________________
لست مضطراً لــ حبى
ولكنك مجبراً على إحترامى



آمال[/color]
آمال البرعى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .