العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى زيارة أمير المؤمنين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ممثل خامنئي: على الحشد اقتلاع حارقي قنصليتنا بالنجف (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 25-03-2010, 09:22 PM   #1
حوراء
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2010
الإقامة: في الارض الفضاء
المشاركات: 109
إفتراضي أنا من بدل بالحاسوب الصحابا

قديما كان الكتاب الوسيلة الأولى للتعلم والتثقف وسيبقى ما بقيت الحياة . لكن أصبح الناس في الآونة الأخيرة يفضلون الحاسوب والأنترنيت على الكتاب لسهولة توفر المعلومات.
يقول شوقي في الكتاب :
أنا من بدل بالكتب الصحابا * لم أجد لي وافيا إلا الكتابا
وقال شاعر آخر :
الا حبذا صحبة المكتب * وأحبب بأيامه احبب

وأنا أعارضهما وأقول:

أنا من بدل بالحاسوب الصحابا * لو أجد لي أنيسا إلا الحاسوبا

ألا حبذا صحبة الأنترنيت * وأحبب بأيامــــه أحبب

بدأ الناس يتخلون عن الأصحاب بوجود هذه الشبكة فصاروا يهرعون إليها كلما بحثوا عن حلول لمشاكلهم وإجابات عن تساؤلاتهم فاستأنسوا بها غاية الأنس ولم يعد الصاحب ذلك الذي يستأنس به عند المصيبة أو يستشار عند نزول مشكلة . فهل يمكن أن يقوم الأنترنيت بدور الصديق يوما؟
حوراء غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2010, 12:26 AM   #2
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

فهل يمكن أن يقوم الأنترنيت بدور الصديق يوما؟
الإجابة على هذا السؤال تتوقف على طبيعة الإنسان لتقبل مثل هذا النمط الجديد ، فبعض الناس
يرى أنها طريقة جديدة أكثر تحررًا من القيود التقليدية ، كما أنها ستحمي من الكثير من التصرفات
البشرية المعاندة لإرادة الفرد ، وفي الوقت الذي قد يخون الصديق أو يتنازل ، فإن الحاسوب قد لا يحقق ذلك ، وإنما قد يولد مجموعة من الأحاسيس تعوض -بشكل أو آخر غير مكتمل- مخاطر التعامل البشري ، لاسيما وأن العلاقات البشرية الآن تفتقد إلى الكثير من الحميمية والمتانة التي
تكفل لها يفترض أن تحققها عملية التواصل .
لكن في النهاية فالإنسان هو الإنسان لن يستعاض عنه ، وربما يؤدي التوغل في هذه الحياة الافتراضية إلى مرحلة التوازن التي يعود فيها الإنسان إلى التواصل البشري بجانب التواصل الإلكتروني بشكل متوازن.
أما في عالمنا العربي ، فالمعروف أن الثورة التكنولوجية لم تبلغ المبلغ الذي يحقق لها ذلك الاستئثار بنصيب الأسد والتفوق على التواصل الإنساني ، خذ مناهج الدراسة أكبر دليل على
ذلك .
ومهما قيل عن ميكنة التعليم والوزارات والمؤسسات ، فالتواصل البشري يظل محققًا ما تعجز عنه هذه النظم.
لذلك ، ففي عالمنا العربي لا أظن أن هذه التصورات قد تصير حقيقة ،ولتظل أيها الإنسان رغم محاصرة الآلة لك.
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .