العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر > خيمة كتاب روائـع الخـواطر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى زيارة أمير المؤمنين (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 07-12-2009, 05:54 PM   #11
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

أكتب سطراً وأشرد شهراً ، أتجول في سوق المعاني والكلمات وأنتقي من الحروف ما يشفي غليلي، أما هذه القصيدة فكانت كرسم القلب تارة أجد شلالات من المعاني تتدفق منسابة إلى ذاكرتي وأحيانا ً تكون جدباً وقد كتبتها غالباً في ساعة أو ساعة ونيف من الدقائق ... لون محبرتي هو الحياة نفسها لون لا يكاد يبين إلا إذا بانت الحياة ومعناها في واقع الإنسان..

نحن ماذا ..
ولماذا ..
شطآن خاصمتها البحور ُ ؟
نحن ماذا ..
ولماذا ..
أغصان فارقتها الطيورُ ؟
نحن ماذا ..
ولماذا ..
يتألم من خطانا المسير ؟
عمرنا موت إلى موت يعاد ُ
وترانيم كرجع الصدى ..ولت فارتداد
كلما أغمضت عيني ازددت سهادا
كلما أسرعت الخطى ازددت ابتعادا
ومضى العمر وأنا في أدمعي ..أتهادى
***



ماذا سأكتب ؟



في غربتي عن كنه أمري أحرف
صرخت من الإيلام والأحزان ِ
ركضات عمري لم تعد لتهزني
أو تستثير إلى الحيا وجداني
الدهر يصرخ من بلادة خاطري
وشكا إليّ معاتباً ومُعاني:
حطمتّ ُ عبر مدى السنين جلامداً
إلّاك موت حائر أفناني
أنت الذي من غير نبض قلبه
متنقلاً في غربة الأزمان
حاصرتني من غير قيد إنما
سجناً أراك أنا بكل مكان ِ،
يا أيها الموت المبعثر في الحشا
حتى غدوت بقية الإنسان ِ:
يا أيها الومض المبعثر في الدجى
دهراً أراك ولو بقيت َ ثواني
قل لي بربك ما تمل تغرباً
وتوحشاً في قلبك الأكوان ِ ؟
قد جُلت في تلك الحياة فما أرى
يسطيع عيشك إنسهم والجاني

المشرقي الإسلامي
07/09/2006
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-12-2009, 06:01 PM   #12
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

سيري معي ..


(عاش دهراً .. وقضى )
سيري معي فوق امتدادات الجليد
وتمسكي بالصبر والأمل الوليد
علمتني كيف الحياة أروضها
وأفل رغم صعابها صلب الحديد
علمتني كيف اللجاج أخوضها
وأصوغ من تيارها شطاً جديد
عملتني أنا سنبقى دائماً
أسطورة للدهر والعمر التليد
علمتني فلماذ أنت كسيرة
محزونة النظرات يا أملي الوحيد ؟
- ما عدت أبصر غير ليل آكلاً
ما قيل يوماً إنه الفجر الوئيد
ما عاد سير في الثلوج أطيقه
إني نفقت فلست أحتمل المزيد
ما كنت أحسب أن يوماً آتياً
سنقاتل الأمطار والبرد الشديد
ما كنت أحسب أن آخر عمرنا
قيثارة الآلام في الطفل القعيد
***
كم عشت شوقاً كي أراه بمفرقي
تاجاً به للعالمين فخاري
وأتيه بالأنغام عند ندائه
وإليه أنشد أعظم الأشعار ِ
يأتي إليّ إذا يخاف مسارعاً
من أي صوت في المكان مثار ِ
وإليه أرنو لاهياً فأضمه
لينام منتشي الفؤاد جواري
..يلهو بشعري عابثاً بضفائري
ويتيه كالأطيار دون قرارِ
شفتاي تلتقيان فوق جبينه
فيدب في الليل الكئيب نهاري
يجري معي نحو الحديقة باسماً
وإليه تهفو نسمة الأزهار
كالبط يعدو كي ألاحقه إذا
أوشكت أمسكه دنا لستار ِ
ويسير بين خيوطه متلصصاً
كي لا تصيب خطوه أبصاري
***
قد كان حلمي ثم ولي هارباً
يا ليت في الأحلا م طال ثوائي
يا ليت قلبي لا له أمنية
فبقيت مثل الصخرة الصماء ِ
واليوم ترقبني النجوم وحيدة
فتخر كالأحجار دون ضياء ِ
وحدي انتحاب والظلام يلفني
ويقاوم الإعصار َ دمع ُ بكائي
شعري المهدل فوق واهن منكبي
مستسلم من شدة الإعياء ِ
مستلهم منه النهار ذبوله
وضياع رونقه من الأحياءِ
بيدي ّ ذا الومض الحزين ممدد
يرجو من الدنيا شعاع بقاء ِ
شفتاي تصطكان عند تهيؤي
لوداعه وتجمدت أعضائي
ما أصعب الأيام كانت كلها
ليلاً بصحبته ثلوج شتاءِ
***
أشكو ابتعادك عن كآبة أعيني
ما عاد من ذكراك غير دموعي
محبوسة وإلى التراب لواحظي
ترجو من الأجداث يوم رجوع ِ
ما عاد يوقد بعد موتك شمعة
قد كنت في تلك الحياة شوعي
قد كنت في لهب المصائب جنتي
وبقيت في جدب الربوع ربيعي
عجبي لشمس بعد موتك هل لها
أن تملأ الدنيا بشبر سطوع ِ ؟
ماذا بوسعي ليس إلا عبرة
وشكايتي وتأوهي وخضوعي
حزنان ينلطقان عند تنفسي
كالسيف يقتطعان كل ضلوعي
ذكراك يوماً قد فرحت بأنني
قد قلت للناس "الصغير رضيعي"
ومشاعري أني نسيتك قسوة
فيعود للدمع الأسي نزوعي
***
"سيري معي فوق امتدادات الجليد " ؟
يا ليتها في محنتي يوماً تفيد
"وتمسكي بالصبر ؟" ليس بخافقي
إلا بحاراً بالأسى تسقي الوريد
ما كان ذنبك أن تعيش بلوعتي
وتسير وحدك ذلك الدرب المديد ؟
عذراً حبيبي فالجبال تحوطني
والطائر الغناء منفي طريد
والأفق واحزناه صفده الدجى
وقوافل الأمواج تقتلع المزيد
سلواي في الدنيا الكئيبة صورة
لثمت حشاها كلمة ٌ " عيد سعيد"
وعبارة قد قلتـَها ما ها هنا
في تلكم الدنيا سوى بخس زهيد
سامح خطاي العاجزات عن المدى
إلا بكاءً حائراً يربو يزيد
سر يا حبيبي أنت فرد قادر
أن تكسر الأحجار أن تدني البعيد
***


المشرقي الإسلامي
19/11/2006
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-12-2009, 11:20 PM   #13
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي


العمود

تخبط كيف شئت على الحدود
ففوق الأرض قد مات العمود
وقد وقف الحداد َ له جبال
وصارت لا حدود إلى حدود
وغربان تنوح بكل شبر
على ما كان من ضوء يجود
وحيدًا كان يحرس في الليالي
وما خاف السيول ولا الجليد
إذا ما حل للآنام خطب
وضوء النجم مسترخ بعيد :
أشع ولم يطالبهم بيوم
يكون له من الأيام عيد
وتحت ظلاله سارت صحاب
وضحكت أعين ووجوه غيد
وحيدًا يملأ الدنيا وفاءً
ويبكي الراحلين من الجدود
وعبر حدود بلدان تهاوت
بها الأنام والدنيا تبيد :
يمر شعاعه من غير خوف
ويكسر كل أغلال القيود
وقد غاظ الأعادي منه بأس
وأن فؤاده صلب حديد
تضاء به دروب وهو أعمى
حزين ، من يلاذ به سعيد
وحيدًا عاتب الآنام أني
جزائي منهم بخس زهيد
وما غرسوا جواري بعض ورد ٍ
وما حنوا على دمعي السهيد
ولا ، ما راعهم مني انحناء
لظهري واهن وهناً شديد
وما منوا على بنظم شعر
ولو شطر يتيم من قصيد
وتجلدني الرياح بألف سوط
وما أحد يدافع أو يذود
وفي (الأفراح) يربط فيّ حبل ٌ
لتوضع زينة (الحفل السعيد)
وما آنسن ِ من شيء لعمري
وعشت مؤانس الدرب المديد
***
على تلك الحدود هوى رصاص ٌ
فأرخى بعد قوته الوريد
ويرحل واقفًا رغم الرزايا
وحول ترابه نمل ودود
أذاك الدرب تكمله مسيرًا
وبعد رحيله الأيام سود ؟
وأنى النار تمددنا بدفء ٍ
إذا يفنى من الأرض الوقود ؟
أذاك الدرب مكمله مسيرًا
ولست بمبصر بعد السدود ؟
وحولك ألف ذئب ألف كلب
بجنح ظلامها غدرًا يصيد
تنازل عن مسيرك سح دمعًا
فإنك إن ذهبت .. فلن تعود
***


المشرقي الإسلامي
01-05-2007
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-12-2009, 11:23 PM   #14
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي ولديهم مزيد

ولديهم مزيد
مفتتح
لما هُدَ المسجد صار رفاتًا تبكي فوق رفات ..
صلى فوق رمال الشاطئ تدفن حزنًا والآهات ..
***
ولما راح يصلي الفجر
تذكر أن يقبس نورًا يتقطر من وجه شهيد
والقبر بعيد ..
"سوف أزورك حين أعود "
لما ذكر الله وسبح ..أضوأ في الطرقات عمود
"يا ليت ضياءك يبقى حتى يبصر قلبي معنى الفجر
يا ليتك تحيا كل ليال ٍ تكشف ليلاً فعل الغدر "
الغيث تجمع في كفيه
والدمع تهاوى من عينيه ..
"يا رب اجعلها سقيا خير
أنبت منها الزرع اليائس في الصحراء ، كي يخرج منها برعم سيف
يا رب اجعلها سقيا خير ، كي تنبت في الأشجار دروع
يا رب اجعلها سقيا خير كي تربو للتوحيد فروع"
كبّر ..ألقى كل متاع الدنيا ، أسقط ما أعيا كتفيه
تشهد ، سلّم .. "آه".. ألم حط على ساقيه
الأفق رعود
والأرض تميد
"يا رب امدد بالصر الموعود"
رعشة ساق كالحلم الباقي في عينيه
ودماء يفنى بحر فيها
سيل رصاص ..
نَفَسٌ مثل الفجر وئيد
لما حاول حبوًا ..حاول ..
فوق الرأس انهار عمود
***
القبر بعيد ..
ضُمّت فيه روح أخرى
جسم آخر ُ
زادوا بعد الفجر شهيد
***


المشرقي الإسلامي
24-05-2007
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-12-2009, 11:37 PM   #15
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

الكانجارو



مفتتح :
الأشعار ُ ..
فيها الأُسْد ُ ..فيها الخيل .. فيها الذئب.. فيها الضبع
فيها القرد ُ ..
لكن ما فيها الكانجارو ..
بيئتنا حقًا عربيه
***
لما غمر السيل ُ الغابة
عاد الكل إلى الأوكار
والليث الصامد يحمي العرش ..عرش العار
عرش فرار
"لو كانت لي أقدام الخيل ..فأنجو وحدي
لو في زمجرتي بسط الريح ..
فأودع فيها بقايا عرشي "
والشبل مسجى في الأمطار
جرف السيل العزة تهوى من ثقب المزراب
والتاج اللاعن من يلبسه.. ذاب
يرتع فيه بعض ذباب
***
لما غمر السيل ُ الغابة
عاد الكل إلى الأوكار
إلا طفل دفّاه زحف الإعصار
والثلج حول الجسم إزار
مر بجانبه الكانجارو ..


"تركوك وحيدًا ..فليطهّر فيك الماء
تركوك وحيدًا .. هل للشمس سواك سماء ؟
تركوك وحيدًا ..كي تبعث في الأرجاء رجاء
ما حاصرك السيل ولكن قد حاصرك هروب الجمع "
يتسابق في عينيه الدمع
يفتح مجرى فوق الثلج
ضم إليه الطفل شجيًا
ووساد الجيب اشتاق إليه
ضم صغيرًا مع ابنيه
***
الكانجارو ..
يقفز فوق العشب كقفز الموت على الأحلام
البرد اشتد
"لا لن أسرع للأوكار "
واستلقى بين الأشجار
البرد اشد
والثلج إلى قدميه امتد ّ
قبل راس الطفل
أغمض جفنًا
وتمدد فوق بساط الثلج
***


المشرقي الإسلامي
29-05-2007
__________________

Just me


آخر تعديل بواسطة إيناس ، 08-12-2009 الساعة 12:38 AM.
إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-12-2009, 11:39 PM   #16
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

دموع على شحوب الشمس



كانت الشمس في الحروب قديمًا
تصدع الجند أو تذيب الرؤوس
حالها اليوم في الحوانيت تلهو
فتهاوى المجد في نبيذ الكؤوس

***
تُملأ الأرض والسماء ترابا
ترسل الشمس للبلاد خطابا
انتهى العهد يا بَنيّ وداعًا
لست أنوي إلى السماء إيابا
ذلة الشمس والأنام تراها
تستجدي من الظلام ثقابا
والثقاب التي في البنان استحالت
شعلة تحرّق الأثوابا
***
ارحلي اليوم عن سماء المشارق
واتركي البحر في استلاب الزوارقْ
عاتبتك الزروع أهلكيها هيا
صار من شدا بمجدك مارق ؟
أترى ثبتوك في الغروب أجيبي؟
وغدًا تختفين في كف سارق
بين شمس ترى الصديق عدوًا
وغروب خائن تذوب الفوارق
***
أترى نضرب التراب بيأس ٍ
فتعودين منه والكنوز الدفينه ؟
وتنيرين الدروب في ألف بحر
يزدهي النور في عناق السفينه ؟
يرفل الطير في مدائن زهر ٍ
يَنبُتُ الحب في ربوع المدينه ؟
ربما ، لكن لم الطفل باك ٍ ؟
أترى أحاطت به( الأيادي الأمينه) ؟
***
مختتم :
همة الشمس أن تجفف نبعًا
أو تصيد المكافحين جميعا
وتراها إن أشرقت فوق ربع ٍ
تشفط الغيث أو تذيب الربيعا
والزروع التي في فناها
كل فرع بها يخر صريعا
كانت الشمس في السماء قتامًا
تنبت الموت والحجاب المنيعا
***



المشرقي الإسلامي
30-06-2007

__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-12-2009, 11:44 AM   #17
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

هموم بها فاض الضمير المحجّب
ثورة الصمت



ابحثوا عن قنبلة تحت لحيتي
أو صاروخاً في نقاب زوجتي
أو دبابة في طرحة ابنتي
ابحثوا ...
ابحثوا عن مدفع داخل خيط سبحتي
أو مخزن البارود في عبائتي
ابحثوا في اللاشيء عن دليل تهمتي
***
أبحثوا عني ، واستخرجو ا مني دليلا
كما استخرجتم من رحم النمل فيلا
وما بينهما إذ قلتم إلا قليلا
***
إنني المجرم الذي تعرفوه
والقاتل الذي تألفوه
يوم أسقطت طائرة وأنا في بطن أمي
وأغرقت باخرة بالليل بنفث فمي
وأحرقت القاطرة بنصف كُمّي
***
أنا واحد جن تفلّق في كل جماعه
أتحول قنبلة تتخفى في عقرب كل ساعه
أنا عفريت أتنكر في ترب القفار
أتبعثر بعد وفاتي في ذر الغبار
أتقوقع في صدف البحر وشطآن المحار
وأعود لهيب الموت ودخان نار
***
أنا من رفاتي تصنع القنابلْ ...فطاردوه
أنا من فتاتي تزهق الأرواح فحاكموه
أنا يخرج طير الموت من قبري ..فاعدموه
***
في الشيشان وكابول وبغداد أنا ...دُفعة واحده
أنا جرثوم في النهر وسم المائده
أنا طلقة نار خرجت صائده
أنا جرعة كل لبن في ثدي الناهده
أنا ... ها هو أنذا مختبئ ٌ في شطيره
أتقلب في زيت الخبز وسمن الخمير
أنا مترقب متسلل في دهن الفطيره
***
أنا وجهت الديك ليخرج من باب الحظيره
ليؤذّن في الناس الفجر فتسمعه العشيره
فتهرول كالبرق الخاطف فوق أسنام الجمال
وتفجر أمريكا من صوت النبال
وتطوق أوروبا جمعاً في طوق العُقال
***
أنا قد أوعزت إلى الحبر الكائن في قلب المطابع
أن يكتب للموت سعينا ونبايع
نتبرأ من طل عدو وعميل ومشايع
أنا كنت يوماً في تميم
أنا كنت يوماً في مجاشع
أصلحت فرزدق وجرير على كل المسامع
ووسوست إليهما ليسبان أميريكا في كل المجامع
أنا كهرباءة خرجت من مكبرات الجوامع
قالت يا رب اهزم بوش في كل شارع
أنا كل قطرة كانت في علب الوقود
تستخدم في زرع اللغم أمام الجنود
أنا كل شمعة أوقدوها في المغاره
احترقت كي تكتب كلمة "صد غاره"
أنا مفصل في كل إصبع ضغط
على زر الحاسوب ليكتب "للغرب السخط"
أنا كل مرسام أو حبر به خُطّ الخطط
أنا مجرم قلت أميريكا فئران ونحن القطط
أنا جزء من قماش كتب عليه "الله أكبر " رفرف في السماء
أنا الصارية التي رفع عليها ذا اللواء
أنا وسد الفرش نام عليه المجاهد
أنا مختبئٌ مختبئٌ في عطارد
أنا في مصباح علاء الدين مارد
أنا طفل أنا كهل .. أنا صخر أنا سهل
أنا هضب أنا تل
ليس فيّ للعلوج فائده
أنا عبد مغلوب رفع لربي ساعده
أنا ذاكرت النحو وسمعت القاعده
وقرأت كتاب الله وآيات المائده:
لتجدن أشد الناس عداوه
فقالوا لي الأعراب أهل البداوه
أشد كفراً ونفاقا
أحد فسقاً وشقاقا
أنا منشار قطع الأخشاب لعمل الزوارق
لتصيد جنود البغي في كل المشارق
أنا الزيت الذي نصب به لليهود المحارق
أنا أذن سمعت طرقة كل طارق
طرقت باب الدار ونادت بالجهاد
أنا فاضلت أميريكا في سرى بقوم عاد
هل غادر .. (قصيدة لعنترة بن شداد من بني عبس أعداء بني ذبيان)
يا دار ميه..( قصيدة للنابغة الذبياني من أعداء بني عبس)
يوماً قرأتهما
عبساً وذبيان يوماً جمعتهما
وعلى حرب القيصر حرضتهما
مررت على دار (بكر وتغلب)
ورددت بسري الله أكبر "الكفر يُغلَب"
أنا القشة التي قصمت ظهر البعير ""
وسأضرب كلباً يعطي لأميريكا الشعير"
أنا زوبعة أطارت قبعات العلوج
أنا لوحة كتب عليها لهم " ممنوع الخروج"
أنا رددت في نفسي اخرج يا حقير
فغداً تسمع للأسد الغضبى الزئير
وقلبت الصفحات في تاريخ ضرار بن أزور
فناديت بأعلى الصوت "الله ....الله أكبر"

***


المشرقي الإسلامي
18-08-2005
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .