العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تحميل العاب و العاب بنات (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: cruilty of queen of happiness (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد أحاديث وضع اليد على اليد في الصلاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The end of the week. (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى رسالة في قصة شعيب (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد بحث في تلحين الآذان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب معرفة أرداف النبي(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 14-03-2007, 01:12 PM   #21
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي


رائعة هذه الكلمات أختي الفاضلة
وكم تمنيت أن أستطيع البوح بها لتلك الأفكار السوداء التي تحاصرني
ومع هذا لا زال أمامي ( أمل ) في أن تكون مجرد أوهام
ولا زلت أرجو أن تلامس الرياح خدي فتحييني
ولا زال أملي في أن يمسح المطر ما تبقى منها

تحياتي

عزيزي الوافي

حين تداهمك تلك الأفكار،
امسكها وعلقها على صليب أسود
ولتشهد على عذابها طائفة من أحلامك
أو ارمها رميا على خاصرة الأيام

وانطلق لتعانق الريح والمطر وأهازيج المساء

ستشدك إلى الأرض، ستراودك عن نفسك
وستفعل ما بوسعها لتمتلك أرضك وسماءك

لا تبالي يا عزيزي
وارحل من أرضها إلى أرض تؤسسها آمالك وأحلامك
وتلونها بزرقة البحر ونقاء الكواكب

شكرا لهذه المصافحة الآملة


تحياتي
خاتون: الموعودة بأمل
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-03-2007, 09:47 PM   #22
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة *سهيل*اليماني*
خاتون ...

ان سهل الله ..

وسافرتم ...

فلا تبطون ....
سهيل اليماني

هذه مدينتي: مدينة الحب والجنون
فإن تهت أو غبت أو انتابتني نوائب الدهر
فلك أن ترمم أسوارها وتلون جدارياتها
وتثبت أركانها حتى تصيرا ملاذا للحائرين

أنا يا عزيزي، سافرت أدور عن الحب فوجدته
عانقته وخبأت عطسي في كتفه وما ارتويت
مرّغت أنفي في عطره البابلي وما انتشيت
سافرت في كلماته وغبت في أحلامه وما عييت

فلا تعاتبني
فقد أخبرت بيلسان يوما أن الذي ينزف عشقا
يحتاج أن يتوقف النزيف كي يحكي ما جرى

وأنا هنا اليوم

أسعدتني مصافحتك

تحياتي
خاتون: امرأة تنزف حبا واحتراقا
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-03-2007, 06:11 PM   #23
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

خاتون

قلمك يتحدث جيدا

هلا قلتى

من وين اشتريته

تحياتى
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-03-2007, 09:38 PM   #24
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
لله در حفيدات بلقيس و نفرتيتي وزنوبيا

يملكن الأرض و يخططن لملك السماء
وعندما يتذكرن أنوثتهن تتلاشى عظمة سلطانهن
وتتقوقع الى أنوثة باكية لا تظهر فيها نبرة القوة
تتماهى مع رمال الشاطئ لؤلؤة لا يخفى لمعانها لمن تدرب على رؤية الرمال
وتشتكي باسم حبات الرمال
فتفضحها شهادات المنشأ التي تقذفها موجات البحر
فتصغي الرمال لشكواها .. ويعجب بلمعان حقيقتها المارة
حتى تختلط مشاعرهم بين إعجاب وشفقة
ولكنهم يقفون واجمين
عندما يدركون أنها خاتون

احترامي و تقديري
قرأت خاتون كلماتك فكتبت:

من خاتون إلى الكلمات الفيروزية:
أما بعد:
استجمعي قواك واحضري مراسيم الاحتفال
برائد الادب والتاريخ والأسطورة
واسلمي

طارت العنقاء زمنا وعادت متدثرة بالخجل،
متلعثمة تقول: سيدتي، أبت الكلمات الحضور،
تخاف من احتراقها أمام نور الضيف الكريم

سيدي

اعذر خوفي على رعيتي من الاحتراق بلظى ألقك
واعذر تعثر القلم أمام جلال خطواتك
واقبلني حاجبة على عتبات بنانك


تحياتي
خاتون: من تعانق جذع الدهشة

آخر تعديل بواسطة خاتون ، 15-03-2007 الساعة 10:20 PM.
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-03-2007, 02:47 PM   #25
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة متفااائل
خاتون

قلمك يتحدث جيدا

هلا قلتى

من وين اشتريته

تحياتى

أسعد الله أوقاتك أيها المتفائل

تأملت في سؤالك فلم أفهم فاعذرني

رغم أني ولا أتفهم معظم الأمور التي تمر بي ولا أمعن في معاني الكلمات
إلا انني أخمن اني أداعبها وأوشوش في أذنها فتذوب على الورقات حبا وحياء

قالوا لي إني امرأة فرضيت، وقالوا إني ضعيفة فانتشيت
قلت لا أفهم ما يخالجني ولا أبالي، فليس علي حرج إن جهلت

أنا لا أفهم غير لغة العشق ولا أتبع غير دين الحب
ولا أهتم إن كان الوله هياما في السحاب أم غوصا في غيابات جب

أنا لي حبيب أحبه حتى الحب وأسعد به حتى السعادة
لا أتعب إلا حين يشفيني ولا أفرح إلا حين يبكيني

فلا تحاول أن ترشدني أو بحكمة توشحني
فأنا ضالة إلى أن يهديني



تحياتي
خاتون: ضالة في مدينة الحب
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-03-2007, 08:46 PM   #26
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

شكرا خاتون لهذا البوح المفضي الفضفاض
جمعت النقيضين في المشاعر .
صورت حالة الأنثي تصوير طيب .
تقبلي تحياتي وتقديري
---------------------------------------------------
غار علي دوما أحبك حبيبي يوما علي تغار
غار علي أحب في عينيك بريق ذاك الشرار-
غار علي فان ذلك يشعرني بلذة الأنتصار

قلت لي حبيبتي لا تذهبي لكارفور ولا المنار
ابقي في البيت لا تحدثينهم فانهم كلهم اشرار
لا تكلمي المهندس و لا تجري معه أي حوار
ابراهيم لما عينيك عقله من رأسه ولى وطار
رآك قدرا وأنت تضعين على وجهك ذاك الخمار
لا أريد أن أسترسل و اذكر ما دار بيننا وصار

حبيبتي عديني بلوفاء ومعي دائما وباستمرار
حبيبتي ابقي عندي وسأكون في معصمك سوار
حبيبتي لا ترحلي وتسببي لنفسي بعدك انكسار
حبيبتي لا تغادريني وتسببي لقلبي الأنشطار

فأنا بعدك كأرض عطشى تحتاج دائما للأمطار
أنا بعدك كصغير يخشى الظلمة ويهوى الأنوار
أنا بعدك كليلةشتوية ظلماء تشتاق الى الأقمار
أنا بعدك لا شيء وأخشى من لحظة الانهيار

حبيبتي أنا قدرك فلا تعاندي تصريف الأقدار
انت لي فلا تصدقي من لف بلكلام عليك ودار
ردي علي أنتظر جوابك في يوم ليل أو نهار

وأنا أقول غار علي أحبك علي دائما أن تغار
فاني أعشق أن المح في عينيك بريق ذاك الشرار
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-03-2007, 01:40 PM   #27
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة السيد عبد الرازق

شكرا خاتون لهذا البوح المفضي
جمعت النقيضين في المشاعر .
السيد عبد الرازق


سقاني الحب يا سيدي وسقيته
فانتعشت أوصالي مرة وماتت وريقاته
وذبلت أوراقي مرات وتدلت قطوفه

فجئت هنا
أعانق الفرح مرة فتنتشي الكلمات بعبير نبضاتي
وأقبّل الشجن مرات فتتلون السطور بنحيب عبراتي

شكرا لجميل قراءتك


تحياتي
خاتون: زخات وصل في زمن الهجر
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 04:28 PM   #28
خاتون
مشرفة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2006
الإقامة: المغرب
المشاركات: 489
إفتراضي

تفقد كل الاشياء طعمها حين تغيب، ويظل السكون سيدا يقف على رأسي
ويأمرني بالسكون حتى لا أفجر هذا الخواء الذي يعتريني...
كل المسافات تنشر ظلها لتمدني جسرا من التيه
وتبني جسورا بين النخيل والثمار، وبين الاشجار والظلال...
وتتحول عقارب الساعة الى سرطانات تنخر جسمها لتمعن في الافول..

وانا هنا... استعطف دمعة وارجو ابتسامة تزين الافق بعطرك.
فهل اكون بذلك قد احببتك؟
ام اني انصهر في حناياك واتلاشى في المسافات؟؟

احبك
لعلها الكلمة التي تشفي سقمي وتفتت رميمي علك تقبلها قربانا لحبك
وهل تكفيني ان قلتها مليون مرة؟؟
او تشفع لي إن وقفت بشرفتك المطلة على ذاك الجبل؟
ارجو وصلك أو حتى اشارة من عينيك الدافئتين تأذن لي بالدخول
لاجلس على ذاك الكرسي الملون بشوقي اللاهب...
أنعم بعطرك الساحر
وأعدّ أنفاسك التي تجلدني بسياط حريرية لتذيب ما تبقى من بقايا انوثتي

حبيبي...
ايها السائح في شراييني.. تبعثِر تاريخي وتفتق عروقي المرتقة بالبعد وحر الهجير.
اقترب مني لأهمس في تاريخك بالنار التي كوت جبيني لتنير عتمة الليالي الطويلة،
وتوقدَ ماتجمد من رماد المساءات الموحشة.
اقترب اكثر لتخضر أوراق تاريخي الذابلة
فأنتشي بطفولة أخرى تلاعب ذرات رمال أيامك وتتسلق أغصان كبريائك.



تحياتي
خاتون: ورقة من فصل الهجر
خاتون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-03-2007, 06:54 PM   #29
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

شكرا لك أخي شوقي فياض علي هذا المرور العطر والعذب.
تقبل مروري وتحياتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولك أهدي هذه القصيدة .
للشاعر يحيي السماوي
علام هذا الاحتفال؟



علام هذا الاحتفال؟



يحيى السَّماوي


خَجِلَ الجواب ُ من السؤال ْ:

ـ خلتِ الحقولُ من الذئاب ِ

فما لحرفِك َ لا يشارك ُ باحتفال ْ ؟

ـ أجل ِ الحقول ُ خلت ْ من الذئبان

ِلكنّ الخنازير استحلت ْ نخلها

وتمرّغت بالورد ِ...

فانتحر القرنفل ُ

واستجارَ من الوحول ِ البرتقال ْ

فعلامَ هذا الإحتفال ْ ؟

وبأيّ ميلادٍ جديد ٍ تحتفي بغدادُ ؟

بالقتل ِ المبرمج ِ ؟

بالوباء ِ الطائفيّ ؟

براية الساطور ِ ؟

بالدّجل ِ العصيّ على الزوال ْ ؟

أمْ بالجديد من اللصوص ِ السارقين غدَ الطفولة ؟

أمْ بعار الإحتلالْ ؟

بالقادة المستأجَرين الماسحين بلحية النسكِ المؤقّتِ

باب هولاكو الجديدِ؟

وبالشعارات التي اتسخت ْ بها الحيطان ُ

تهتف باسم حقّ الإنفصالْ ؟

فعلامَ هذا الإحتفال ْ ؟

وبأيّ عيد ٍ تحتفي بغداد ُ إنْ كان الوبال ْ

يمتدّ من نخل الجنوب ِ

الى القرنفل في الشمالْ؟
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-04-2007, 03:47 PM   #30
شوقي فياض
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: SDF
المشاركات: 499
Exclamation شكرا أخي السيد عبد الارازق

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة السيد عبد الرازق
شكرا لك أخي شوقي فياض علي هذا المرور العطر والعذب.
تقبل مروري وتحياتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولك أهدي هذه القصيدة .
للشاعر يحيي السماوي
علام هذا الاحتفال؟



علام هذا الاحتفال؟



يحيى السَّماوي


خَجِلَ الجواب ُ من السؤال ْ:

ـ خلتِ الحقولُ من الذئاب ِ

فما لحرفِك َ لا يشارك ُ باحتفال ْ ؟

ـ أجل ِ الحقول ُ خلت ْ من الذئبان

ِلكنّ الخنازير استحلت ْ نخلها

وتمرّغت بالورد ِ...

فانتحر القرنفل ُ

واستجارَ من الوحول ِ البرتقال ْ

فعلامَ هذا الإحتفال ْ ؟

وبأيّ ميلادٍ جديد ٍ تحتفي بغدادُ ؟

بالقتل ِ المبرمج ِ ؟

بالوباء ِ الطائفيّ ؟

براية الساطور ِ ؟

بالدّجل ِ العصيّ على الزوال ْ ؟

أمْ بالجديد من اللصوص ِ السارقين غدَ الطفولة ؟

أمْ بعار الإحتلالْ ؟

بالقادة المستأجَرين الماسحين بلحية النسكِ المؤقّتِ

باب هولاكو الجديدِ؟

وبالشعارات التي اتسخت ْ بها الحيطان ُ

تهتف باسم حقّ الإنفصالْ ؟

فعلامَ هذا الإحتفال ْ ؟

وبأيّ عيد ٍ تحتفي بغداد ُ إنْ كان الوبال ْ

يمتدّ من نخل الجنوب ِ

الى القرنفل في الشمالْ؟
شكرا لك سيدي سيدي السيد عبد الرازق على هذه الهدية المعبرة جدا ،
و شكرا لك كذلك حين إستعذبت مروري ،


و حتى
لا
أخلط أوراق هذه العاشقة
بنيران
شوقي
الملتهبة


أعلن إنسحابي من هذا الموضوع
و ليعذرني كل من كان قد فهم سوء تدخلي أعلاه ،
فشوقي لا يعرف أحدا شخصيا حتى يُسيء إلى أحد
أو يفسد علاقات قائمة ...
شوقي يتعامل مع نص أمامه بالطريقة التي يجد فيها حريته ،
أما أن تصبح حريتي تقيد معاصمي بأطواق و إن كانت من ذهب إبريز خالص ...
فلا يمكنني الإستمرار ...


على كل ،
إحتراماتي للجميع ،
و دمتم
عاشقين ...



شوقي فياض
الجيل الثاني
الحزين
__________________




و بعدها ،
فلتذكروا شوقي في شوق نصوصه .
...


عُـــدْتُ مُـــؤقــتا ...!
شوقي فياض غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .