العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الصيد المائى فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المحاسبة المالية فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الخياطة فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الحلاقة فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The Armenian massacre : (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: بعد ان وارن ً صخرهن الثرى , خنساوات العراق يخرجن على قاتليه (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أربعون حديثا من الجزء الرابع من كتاب الطب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سفر النساء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: The golden world (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 05-06-2012, 12:07 AM   #1
الشاعر اسماعيل بريك
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 50
Talking ابتهال: ليلةُ الإسراءِ والمعراجِ - شعر / إسماعيل بُرَيِّكْ


عُودِي لَنَا بِالبِشْرِ وَالإِبْهَاجِ

يَا لَيْلَةَ الإِسْرَاءِ وَالمِعْرَاجِ

عُودِي ضِيَاءً مِنْ ضِيَاءِ المُصْطَفََى

يَهْدِى القُلُوبَ بِنُورِهِ الوَهَّاجِ

********************************

هَيْمَانُ يَا صَاحِ بِحُبِّ مُحَمَّدِ

وَالْحُبُّ أَجْمَلُ مَا يَكُونُ لِعَابِدِ

حُبُّ الرَّسُولِ فَرِيضَةٌ مِنْ رَبِّنَا

وَبِهِ أَنَالُ شَفَاعَةً مِنْ سَيِّدِي

********************************

يَارَبُّ عَفْوُكَ دَائِمَاً مَأْمُولُ

وَالعُمْرُ يَمْضِى وَالْحَيَاةُ تَزُولُ

يَارَبُّ هَذِى تَوْبُةٌ أَوَّابَةٌ

فَارْحَمْ ضَعِيفَاً قَلْبُهُ مَتْبُولُ (1)

********************************
متبول (1) : أسقمه الحب
الشاعر اسماعيل بريك غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .