العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كلمات جذر ورا فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ثورة تموز تشهد اشتباكات عنيفه وهروب المسؤولين في الحكومة من العراق (آخر رد :اقبـال)       :: كلمات جذر مخر فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المرشد الأمين للبنات والبنين لرفاعة الطهطاوى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر مرى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر مهن فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا البصـرة -- مـن ْ أ نتـم ؟؟؟ (آخر رد :اقبـال)       :: كلمات جذر ملء فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب البارع في إقطاع الشارع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر مئة فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-04-2018, 05:21 PM   #1
محمد محمد البقاش
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2010
المشاركات: 67
إفتراضي تمخض الجبل فولد فأرا، الضربة العسكرية الأمريكية للنظام السوري

تمخض الجبل فولد فأرا
التلويح بالضربة العسكرية الأمريكية للنظام السوري

عقب ضرب دوما بالسلاح الكيماوي (الغاز) بالأمس وسقوط العشرات من المدنيين؛ وصف الإرهابي ترامب بشار الجحش (بشار الأسد وهو عميل أمريكي وأمريكا هي التي عملت على إبقائه منذ اندلاع الثورة الشامية وقبل دخول روسيا على الخط لتقوم بذلك الدور حتى تقف أمريكا على النقيض خدمة لمخططها واستغباء للمجرم بوتين) بالحيوان، ثم تحركت الولايات المتحدة وشرعت تلوح بضربة عسكرية للنظام السوري وانتفخ حنك ترامب فكشف أن صواريخه ذكية ولا تعترضها المضادات الأرضية، وكانت أغلب التصريحات تويترية للغبي ترامب.
والمدقق في هذه التصريحات لا يفوته تذكُّر الضربة العسكرية الأمريكية على مطار الشعيرات سابقا ردا على استعمال السلاح الكيماوي من طرف النظام السوري، صحيح أننا لا نعتمد القياس لأن السياسة والبحث السياسي لا يقبلان القياس، فظروف مدينة دوما حاليا ليست هي ظروف مدينة خان شيخون سابقا، وعليه وقبل إبداء رأيي في الموضوع أود أن أذكِّر القارئ المحترم بأن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي سمحت لروسيا بالقيام بدور قذر في سوريا مقابل مصالح لأن الشام كله من المجال الحيوي للولايات المتحدة الأمريكية ولو أن فيه عملاء لبريطانيا كالأردن مثلا ولكن لا يوجد عميل واحد لروسيا من الحكام ببلاد الشام، وأما ما تنشره الصحف والقنوات الفضائية فمعظمه إن لم يكن كله مغالطات في مغالطات، فالأمر لا يزال على حاله من التنسيق، فمدينة دوما قد بقي فيها من رفض الخروج إلى خارجها مع الرفض للمقترحات الروسية والاتفاقيات مع فصيل فيلق الرحمن وجيش الإسلام، وما فعله فصيل جيش الإسلام الذي يأتمر بأمر المجرم ولي عهد السعودية محمد بن سلمان فقد اشترط مقابل خروجه أن يتم نشر الشرطة الروسية في مناطق يتخلون عنها، وهذا استخفاف بالعقول، فحين تخرج وتترك المجرم يسيطر على مواقع كنت فيها ولم تكن قادرا على صده وإرجاعه إلى الخلف حين ينكث العهد فأنت مخرف خبيث تمارس تغليط الناس فلا داعي لإملاءاتك الخاوية.
إن في مناطق كثيرة بسوريا بدوما وإدلب وغيرهما رجال لا يأتمرون بأمر السعودية ولا قطر ولا أي أمير سخي بمال المسلمين، فهم المستهدفون ولا يهم الطفل والمرأة والشيخ، لا يهم الحجر والشجر والبشر، المهم أن يتم إخراد الجميع بأي وجه كان، المهم أن يتم جمع ما يسمى بالمعارضين في إدلب لاتخاذها مقبرة لهم، وهذا متفق عليه بين أمريكا وروسيا، أما بشار فما هو إلا ألعوبة قد استُفْرغ منذ زمن وسوف يتم التخلي عنه بمجرد وجود بديل له..
فالضربة العسكرية إن حصلت فهي لحفظ ماء وجه الديموقراطية العفنة التي تروج لها الولايات المتحدة الأمريكية، وسوف تكون الضربة محدودة وباتفاق مع روسيا مع التصعيد من التصريحات والتهديدات بينهما من أجل إتمام ما اتُّفق عليه بينهما، وإذا تقرر القيام بعمل كبير، وأنا أستبعده في الظروف الراهنة، فسوف تنشب شبه حرب تكون محدودة ومتفق عليها بين الثعلب بوتين والغبي ترامب ولن تشترك فيها أوروبا إلا من باب: سِرْ معه لتكون ضِدَّه، ذلك أن أوروبا واعية على اللعبة التي يلعبها ترمب وبوتين ولكنهم جميعا متفقون مادام الأمر يتعلق بضرب الإسلام المتمثل في شخص المتحررين الذي يرفضون روسيا وأمريكا وأي أجنبي تطأ قدمه أرضهم وبلادهم، متفقون جميعا على عدم بروز كيان سياسي لحضارة الإسلام وشريعته وثقافته ولا بأس أن يتم التضحية بجنود كلا الطرفين، والمرجح إن حصل ما أتوقعه فالخسارة ستكون للميليشيات الإيرانية ومليشيا حزب الله والميليشيات الأخرى كالميليشيات العراقية والباكستانية وغيرهما كبيرة من أجل منع أي عرقلة أو محاولة للتأثير في الحل المراد لسوريا من طرف أمريكا، سيكون ذلك من أجل إخراج حل سيظهر لاحقا وهو مقدَّر لدى الواعين سياسيا..
ولكي تتأكدوا من صحة ما أقول ترجيحا وليس قطعا لأن السياسة فن الممكن، أقول لكي نتأكد من الضربة يكفي أن نعلم أن ترامب بتصريحاته يريد أن يبعث برسائل لكل من روسيا وبشار لإبعاد أهم المعداة العسكرية وإخفائها والإبقاء على ما سيتم التضحية به ولعله يكون خردة.
إن الضربة العسكرية الأمريكية هي ضربة المخاض، ولكنه مخاض جبل، فالجبل الذي أَجاءَه المخاض إلى جذع الإجرام والإرهاب المشترك بين بوتين وترامب؛ قد ولد فأرا..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
محمد محمد البقاش
أديب مغربي من طنجة
طنجة في: 11 أبريل 2018م الساعة 12 و27 دقيقة بتوقيت غرينتش
محمد محمد البقاش غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .