العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد المنتخب من كتاب أزواج النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأمالي والقراءة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تغب القبور (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: وجه العالم بعد جائحة فيروس كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: رعونة السلطة العمومية في جائحة كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: في محاسن العين ومعايبها (آخر رد :ابن حوران)       :: الفار من الوباء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نعوت النساء مع أزواجهن (آخر رد :ابن حوران)       :: البيانات الضخمة Big Data (آخر رد :ابن حوران)       :: قراءة فى كتاب فضائل مكة والسكن فيها (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 01-04-2008, 02:49 PM   #1
حسناء
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 278
إرسال رسالة عبر MSN إلى حسناء إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى حسناء
إفتراضي يوميات شعب متخلف...

إنها الثامنة صباحا قد يبدأ اليوم من هذه الساعة.. قبلها أو بعدها بقليل، ولكنها نقطة المركز في المعلم المتعامد اللا متجانس ليوم جزائري الصبغة، تتناطح ساعاته الروتينية لترسم من العدم بعض الأحداث القابلة للتدوين ...
تخرج الجموع كلها في نفس الوقت وكأن القلوب تضرب موعدا على الأرصفة وفي الطرقات، إلى وجهات مختلفة قادرة على تبذير ما في اليوم من ساعات، فبين العمل والدراسة قليلون من يحرمون أجفانهم من نومة صباحية دافئة ويخرجون في مثل هذه الساعة (المبكرة)...

قد يحسد الراجل من معه سيارة في بلد غير الجزائر، حيث تعتبر زحمة السير من المقبلات التي يتناولها الجزائري حتى قبل فطور صباحه فتفتح شهيته على مصرعيها لمزاج مضطرب ونفسية معكرة منذ الساعات الأولى من اليوم، فعوض أن يفتتح يومه بأذكار صباحية وتوكل على الله، الجزائري لا يتوقف لسانه عن قذف الشتائم لهذا وذاك منذ أن يضع يديه على مقود السيارة..

حتى الراجل منا ، لن يملك خيارا للتنقل فنحن شعب(يحترم مواعيده، وشديد الانضباط) لابد له من اقتناء حافلة للوصول في الوقت المحدد في عقد العمل، هناك في موافق الحافلات ترى العشرات مصطفين على طول الرصيف فتتوقع أن الجزائريون كلهم لا يملكون سيارات وما إن تتوقف الحافلة حتى تنهمر الجموع إلى داخلها يتعجب الواحد منا كيف امتصت كل من كانوا في الموقف؟؟؟ السر يكمن أن الواقف منهم أكثر من الجالس...

في حافلة أكل الظهر عليها وشرب تبدأ رحلتك الصباحية، تتمايل المسكينة كالحوامل في الطريق من كثر ما تحمله من ركاب فاق سعتها بكثير رغم ذلك تسمع- في كل موقف- محصل ثمن التذاكر(receveur) يكرر دائما عبارة " زد خويا افونسي شوي الله يعيشك' يطالب من خلالها حبات السردين المتراصة، بالنظام بطريقة تمَّكنه من زيادة عدد الركاب الواقفين في الحافلة، هذه المسكينة التي غالبا ما تكون من زمن السبعينيات لازلت تحتفظ فقط بلاصقة في مؤخرتها كتب عليها ' الرجاء إعطاء الأولية لهذه الحافلة عندما تمر' كشهادة تعتز بها بعدما امتلأت الطرقات بسيارات من آخر طراز وجديدة العهد ...
تبا، نسيت الطريق السريع انه أجمل صورة صباحية في الجزائر حيث يتحول هذا الأخير إلى مسرح لسباق السيارات المؤهلة لذلك والغير مؤهلة هناك تمارس النخوة والقومية وعوض أن يحمل السائق علم بلاده يتم تحديد هويته من خلال ترقيم سيارته فقد تكون السيارة أجنبية الترقيم أو محلية، أما المحلية فتحمل رقم الولاية وعلى هذا الأساس يُحكم على الفائز في النهاية ، قد تُمارس بذل القومية إبراز للرجولة وعرض للعضلات فالرجل لا يجوز أن' تدوبليه ' امرأة أو سيارة تحمل رقم 80 (المبتدئين) فهذا عار عليه وقد يفسد ذلك ما تبقى من يومه...
عند منتصف اليوم، تتغير الصورة بطريقة جذرية، وقتها الجزائري لا يرى بين عينيه سوى صحن لوبيا أو مجموعة من رقائق "المحاجب" السوخونين الحارين " فلا يقو أمام ضغط بطنه الفارغ لا على سباق ولا على عرض للعضلات بل يغدو كالحمل الوديع ينسى حتى الشتائم ويتتبع رائحة الأكل ولو سيرا على الأقدام ، المهم أن يؤكل في آخر المطاف فتكتظ المطاعم ومحلات الأكلات الخفيفة (Fast Food) وأنت أمام مثل هذه المحلات في مثل هذه الساعة لا تسمع إلا القهقهة كدليل قاطع على أن رضا النفس من رضا البطن وإذا شبعت"الكرش" تقول للراس غني ..





لم ينته اليوم بعد لا تفوتكم التتمة لي عودة إن شاء الله

__________________
فانفذوا...........لا تنفذون الا بسلطان


حسناء غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 01-04-2008, 11:45 PM   #2
عنترنيت
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2002
الإقامة: السعودية
المشاركات: 866
إرسال رسالة عبر MSN إلى عنترنيت إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى عنترنيت
إفتراضي

متابع مع المتابعين

تحياتي
__________________
antrnet2009@hotmail.com
عنترنيت غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 02-04-2008, 12:01 AM   #3
اوراق الثريا
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 807
إفتراضي

اختي حسناء
موضوع شيق
وكانني اشعر سيتبع بقايا شعب مقهور

دمتي بخير ولي عودة للتعليق

تحية مني للشعب الجزائري مع اكليل من الياسمين
__________________
كيف لي ان اقتحم اسوار عزلتي
ان استرق من نور الشمس إلهامي
ان ادفن خيباتي بعيداً
سئمت ضجري عجزي وذاتي
ما الطريق إلى المجهول الرحيم؟؟
اوراق الثريا غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 02-04-2008, 01:40 PM   #4
sunrise12
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 266
إفتراضي

موضوع شيق و معبر كثير نراه كل يوم اخت حسناء شكرا اسعدنا كثير و اضحكتني هذه الجملة اكتر

فالرجل لا يجوز أن' تدوبليه ' امرأة أو سيارة تحمل رقم 80 (المبتدئين) فهذا عار عليه وقد يفسد ذلك ما تبقى من يومه...

منتظرين التتمة.
__________________
إنسحاب نهائي.
sunrise12 غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 03-04-2008, 11:37 AM   #5
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,542
إفتراضي

شعب متخلف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الشعب الجزائري من اعظم الشعوب العربية
ليس هنالك شعب متدين بقدر الشعب جزائرية فكيف يصحى وهو يشتم ويسب

ربما الشعب الجزائر تتكالب عليه الكثير من جهات لاركاعه لانه الشعب لايركع وهو ثوري يحقد عليه الكثيرون لتشويه صورته
ارجو ان تغيري الصورة في الحلقة القادمة



تقبل
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 03-04-2008, 12:37 PM   #6
الشيخ
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Apr 1998
الإقامة: دزاير مون امور
المشاركات: 6,126
إفتراضي

سنتابع الان و لنا تعليق في الاخير ان شاء الله
__________________
فعلم ما استطعت لعل جيلا . . . سيأتي يحدث العجب العجاب
إنهم أطفالنا إن شاء الله





http://mo3takal.blogspot.com/ قيد الانشاء

لذكرى السنونو المهاجر http://www.echaikh.7p.com
الشيخ غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 07-04-2008, 11:57 PM   #7
حسناء
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 278
إرسال رسالة عبر MSN إلى حسناء إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى حسناء
إفتراضي

لقد استطاع الجزائري أن يخلق جوا فريدا من نوعه في عمله فقد يؤجل عمله على حساب الحديث عن ما أكله البارحة أو ما شاهده في التلفزيون .. فيتحول مكان العمل إلى حظيرة دجاج مئة يتكلمون وواحد ينصت حتى تطغى أصواتهم على أصوات السيارات في الخارج و صوت بائع البطاطا وهو يبشر" البطاطا خمسة كيلو بعشرينا" والمد في عشرين للحن، فالبائع يصوغ من هذه الجملة آلاف الأغاني في اليوم .

كما تطغى أصوات العاملين على أصوات الأولاد في الشارع الذين حولوا الأرصفة إلى ملاعب لكرة القدم، فلا ينتبه العامل لكل هذه الضجة التي تهز جدران الشارع إلا بعدما يسمع صوت التطام الكرة المصنوعة من كيس الحليب وكومة من الورق في احد نوافذ المبنى، فيهُم اشطر العمال وأكثرهم غيرة على أملاك المؤسسة ليمزق الكرة إربا إربا ويقذف بجملة من الشتائم في وجه طفل قد فر منذ ساعة رميه للكرة فلن يخسر إلا بضع دقائق لصناعة كرة أخرى ارخص بكثير من ثمن الزجاج المكسور...
يتسلل الجزائري قبل نهاية دوامه بربع ساعة أو بنصفها ويخرج من جو العمل المشحون بالتوتر والقلق إلى جو لا يقل أهمية عنه ولكنه يشعره بحرية أكبر في أحضان الشوارع الطرقات، هناك يتكرر المشهد الصباحي بروعته ويعود الجزائري إلى مقوده ليتسلى من جديد عائدا بذلك إلى منزله، غالبا ما يقصد الأسواق العامة لاقتناء بعض حاجيات عشاء دسم ينسيه (تعب) يومه ...
بعد العشاء يتحول الجو المكهرب الذي عاشه الجزائري طيلة اليوم إلى جو هادئ يقضيه المتزوج مع عائلته والأعزب مع الهاتف فيقضي ساعات على خط الهاتف يعبر لمحبوبته عن حبه بكلمات حب حصريا جزائرية وما أروع الحب الجزائري البعيد من كل نوع من أنواع التصنع وبتلقائية رائعة .... كتر خير موبيليس والنيميرو القراتوي ...

وهكذا وعلى كلمات الحب ينتهي اليوم الجزائري ...

عند قراءة العنوان " يوميات شعب متخلف.." تتوقع أن تفاصيل اليوم سوف تكون مملة أو على الأقل مزعجة ولكنك بعد أن تنهي قراءته تتمنى لو كنت جزائري وتحسده على يومه


__________________
فانفذوا...........لا تنفذون الا بسلطان


حسناء غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 08-04-2008, 04:31 AM   #8
غــائــب
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2007
الإقامة: London
المشاركات: 7
إفتراضي

لوضاقت بك الدنيا لا تقل يارب عندي هم كبير
بل قل ياهم عندي رب كبير



غــائــب غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 08-04-2008, 07:58 PM   #9
حسناء
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 278
إرسال رسالة عبر MSN إلى حسناء إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى حسناء
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة زهير الجزائري
شعب متخلف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الشعب الجزائري من اعظم الشعوب العربية
ليس هنالك شعب متدين بقدر الشعب جزائرية فكيف يصحى وهو يشتم ويسب

ربما الشعب الجزائر تتكالب عليه الكثير من جهات لاركاعه لانه الشعب لايركع وهو ثوري يحقد عليه الكثيرون لتشويه صورته
ارجو ان تغيري الصورة في الحلقة القادمة



تقبل


من ذا الذي يشوه صورة الشعب الجزائري؟؟؟؟
اولا الموضوع ساخر وكل شعب متخلف مهما بلغ من التحضر والتمدن لان ظواهر التخلف تبرز في أكثر المجتمعات تقدما
ولكنني قصدت من وراء هذه الكلمات الساخرة لفت انتباه البعض الى سلوكات متخلفة تندرج ضمن سياق اسلوب حياتنا اليومي ولانأبه لها بل نحسبها عادية ...
وتاكد سيدي انني لن اقبل بان اكون غير جزائرية... ولا اروع من ان انتسب الى هذه الأرض الطاهرة ...
__________________
فانفذوا...........لا تنفذون الا بسلطان


حسناء غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 08-04-2008, 09:06 PM   #10
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,542
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة حسناء
من ذا الذي يشوه صورة الشعب الجزائري؟؟؟؟
اولا الموضوع ساخر وكل شعب متخلف مهما بلغ من التحضر والتمدن لان ظواهر التخلف تبرز في أكثر المجتمعات تقدما
ولكنني قصدت من وراء هذه الكلمات الساخرة لفت انتباه البعض الى سلوكات متخلفة تندرج ضمن سياق اسلوب حياتنا اليومي ولانأبه لها بل نحسبها عادية ...
وتاكد سيدي انني لن اقبل بان اكون غير جزائرية... ولا اروع من ان انتسب الى هذه الأرض الطاهرة ...
لووقلت عن النظام انه ديكتاتوري نازي او انهم وحوش بشرية او اى مفرد مهما كان قسوته ساابتسم اما الشعب انا معجبنى العنوان شعب متخلف لو كان العنوان سلوكيات شعب مقهور

او يوميات جزائرية كان عنوان افضل
تقبل فائق تحياتى
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .