العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر > خيمة كتاب روائـع الخـواطر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الكون الأنيق والأوتار الفائقة 2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مصاري (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الكون الأنيق والأوتار الفائقة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب التبرج2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كانون (آخر رد :ابن حوران)       :: نظرات فى كتاب التبرج (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الغربـاء فـي وطنهـم ينتفـضون في مدينة الناصرية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأحناف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مسائل الجاهلية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ليس أمامي خيارٌ ... إلا أن أسبقك! (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 07-12-2009, 05:11 PM   #1
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي صاحب القلم المكافح المشرقي الإسلامي

أنا إرهابي


أنا المجرم الإرهابي
إذا أمسكت سبحتي
إذا أعفيت لحيتي
إذا قصرت جلبابي
فدائماَ ..أنا الإرهابي
* * *
إذا تركت زوجتي
تحت أستار النقابِ
أو إذا رأيتها في ملابس الحجابِ
وتركتها من دون سبِ دون لومِ
دون حزن ٍ أو عتابِ
فدائماَ.. أنا الإرهابي
* * *
إذا أمسكت بالسواك
أو إن أتيت من هناك
فإني مجرمٌ إرهابي
بدل الأسنان بالأنيابِ
ليرتع في الرؤوس و الرقابِ
حقاً..إنني الإرهابي
* * *
إذا ركعت ركعةً
إذا سجدت سجدةً
في هدأة المحراب
إذا سمعت دعوةً
إذا سكبت عبرةً
فتلك عبرات الذئابِ ،
وأنا المجرم الإرهابي
* * *
إذا أمسكت مصحفاً
وقرأت سورة الأحزابِ
فدائماً..أنا الإرهابي
* * *
إذا سألت ربنا
أن يحول بيننا
وبين ألوان العذابِ
،أو إذا سألته
أن يزيد في ثوابي
،فدائماً..أنا الإرهابي
* * *
إذا ركبت الطائره
فحمدت مجري السحابِ
أو إن ركبت الباخره
،وشكرت موجد العبابِ
،فدائماً .. أنا الإرهابي
* * *
إذا ذبحت الأضحيه
أو إن ذكرت الأدعيه
،فدائماً..أنا الإرهابي
* * *
إذا نصحت هاجراً
أو ذكرت فاجراً
أوإن وعظت غافلاً
بالموت والحسابِ
فدائماً.. أنا الإرهابي
* * *
إذا ذكرت صاحبي
أو أحد الأقاربِ
بالحور العين والكواعب الأترابِ
،فدائماً..أنا الإرهابي
* * *
إذا دخلت بيتنا
وقلت للصهاينه
هم لأبناء الكلابِ
،فدائماً..أنا الإرهابي
* * *
إذا ذهبت للمريخ
وقرأت عن هذا التاْريخ
واغتظت من مسيلم الكذابِ
،فدائماً ..أنا الإرهابي
* * *
إذا رسمت مسجداَ
وعليه أشكال القبابِ
،فدائماً..أنا الإرهابي
* * *
إذا أعلنت توبتي
إذا تركت بدعتي
أو إن رفعت للإله دعوتي
أو إن بكيت من عظيم فرحتي
،فدائماً..أنا الإرهابي
* * *
إذا دخلت بيتي
وحان وقت موتي
واجتمعت باخوتي
لكتابة الوصيةِ
فقد دبرت لانقلابِ
،ودائماً..أنا الإرهابي
* * *
إذا بلغت شيبتي
وبكيت أيام الشبابِ
إذا تفلت تفلةً
أو سال مني ذا لعابي
أو إن أمسكت مضرباً
لأهش أسراب الذبابِ
فدائماً..أنا الإرهابي
* * *
أنا الإرهابي ..أنا الإرهابي.. أنا الإرهابي
إذا عطست في دولابي
إذا ما نمت تحت البابِ
إذا ووريت في الترابِ
وإن فعلت المستحيل
،فإني دائماَ..إرهابي
* * *


المشرقي الإسلامي
31-1-2003
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 07-12-2009, 05:13 PM   #2
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

المأساة المبكرة



عندما وقف الطفل

وقف الطفل دون الرفاق وحيدا
وغدا يجتر دمعه في الآفاق فرداً شريدا
وأتى الصبح إلى الليل ولم يزل في بكاه سهيدا
لم ير الطبيعة الحسناء ولم يسمع التغريدا
وجد الحياة وما فيها وما بها تعقيدا
وغدا الأمل الذي عاش عمراً مديدا:
يود أن يطأ بنعليه فقد صار بخساً زهيدا
* * *
وقف الطفل يسأل نفسه قد جزت الحدودا
حطمت العوائق في طريقيَ واقتحمت السدودا
وضنا عمري وشقائي قد أفل الحديدا
ولظى النار في فؤادي قد أذاب الجليدا
ماذا جنيت من العمر ومن طول انتظاري ؟
وصبرت كصبر أيوب فلم تُطفأ ناري
وغدوت فلم يغب الليل ولم يرجع نهاري
كم التفتُّ إلى السماء والبريق الساري
وكم البرد جابهته وأنا الصدر عاري
وكم الأنات رنمتها ، وكم تعالت الصيحات
وكم رددتُ ّ العمر شكوى ، وكم توالت الزفرات
فلم أجن سوى أدمعاً حاصرتني بالجراح
ونهاية عمر الصبر وأيام الكفاح:
غدر الذئب إذا قيس بغدر الناس أرحم
شح الدهر بالأفراح هو من أيدِ الناس أكرم
وصلابة صخر هي من قلب الناس أنعم
* * *
وقف الطفل دون الرفاق وحيدا
ليواري الدمع في عينين ما تطيقان المزيدا
ليتني كما الأطفال في الأرض تلعبُ
ليت لي من يسمعني ..أم أو أبُ
* * *
إنني طفلٌ جاء تي الدنيا التعيسه
وبلاني الله بالأب إبليس وزوجه إبليسه
علّمانيَ الحكم العظمى.. والوصايا النفيسه
ليس لك مثوى في البيت إلا بمال ِ
فدر في فلك الأرض ، بحثاً عن الأعمال ِ
وإياك إن فرطت عقوبة الإهمال ِ
ضربٌ وتشريد ٌ ونفيٌ من البيت الهزيل ِ
وعذاب ٌ لم تر له من مثــــــــــــــــــــيل ِ
ها نحن أنفقنا عليك ، وحان تسديد الديون
وتذكر كم أنسيتنا النوم، وسهدت العيون
خير من العمر الذي معك عشنا قضبان السجون
أنت لا لك من حق ٍ إن سألتنا التعليم
فحياتك بؤسٌ وشقاءٌ وعذابٌ وجحيم
نور إلى العمر الذي تحيا ذا الليل البهيم
أنت عبد الدار آبقٌ لا تتمرد
ممنوعٌ من اللهو عنوة ً ومجرد
لاتسلني عن حقوقك .. مالطريق له بالممهد
وانسف الأحلام بالمجد والعلا للفرقد
نحن جئنا بك للدنيا فلا تسأل عن الأسباب
ولا تناقش العلات وذا خطأ أو صواب
إن أردت العيش معنا فلا تحرك الشفتين
ولا تسأل ماذا أو متى أو أنى وأيـــــــــــــــن
فإذا ما أردت العيش فأسمعنا كلمتين
سمعاً ..وإن كان فيه وفاتي
وطاعة وإن دمرتمُ لي حياتي .
إنني بين يديكم فافعلوا بي ما تشاؤا
ولا لي أمنية ٌ ولا لي رجاءُ
إنني من أجلكمُ أنست الذل ودست الكبرياءَ
وساويت في عينيََ أرضاً وسماءَ..
وساويت فيهما ظلمة وضياء َ..
صبحاً.. ومساء َ
فرحة وشقاءَ
* * *
وقف الطفل دون الرفاق بعيدا
وغدا يلعن أبه ُ السافل العربيدا
ما الحياة لديه إلا قصعة ً وثريدا
فإليهما الأرض يطوي كي يعبّ مزيدا
ويرى نفسه إن مات في سبيلهما .. شهيدا
آه ٍ منكما.. كم جمدتما الدم في عروقي
ومنعتماالعين من رؤية شمس الشروق ِ
ووضعتما الصخر حتى يمنعني طريقي
فلماذا تسألان اليوم عن مصيري الحقيقي؟
ميتٌ أناْ أو حيٌّ.. ماذا تريدان مني ؟
تسألاني الرجوع اليوم، وبالأمس السُّلو عني؟
إنني ها هنا أمكث في أرض الذئاب ِ
أسقى من الذل والتشريد ألوان العذابِ
..إنني اليوم أحيا في الدنيا فريسه
أتردى في شُُركِ الفخ بها نفسي حبيسه
وحواليّ صنوفٌ من الحيل الخسيسه
أنا إن أردت العيش فليس سوى الإذعان حالي
فما أحلم بالوهم ولا أوهم بالمحــــــــــــــــــال ِ
ها هو أنا في بيت أنقل الأخشاب
أحرس بالليل البيت كأصناف الكلاب
أستيقظ كي أجد الشتم وألفاظ السباب
وإذا ما أخطأت فويليَ من يوم الحساب
إنني اعتدت الضرب المبرح لا أبالي
جسدي مضمارُ السوط ومسرحٌ للنعال ِ
إنني لم أعرف الأمنية ذا أقصى أمالي:
أن أجد النوم دُقيقات ٍ من طول الليالي
أن أسبح في حلم ٍ أو أسهوَ في خيالي
أن يرأف َ سيدي لحظة ً لابتهالــــي
أن يعرف سيدي قسوة الاحتيال ِ
...واليوم انظر إلى جسدي الناحل كالفتيل ِ
وظهرً محنيًََّ من الحمل الثقيــــــــــل ِ
أترنح في مشيتي لا أكاد الثباتا
رأسي بالأرض لا أجرؤ الالتفاتا
واليوم أرى الأطفال من حولي مِراحا
يتقاسمون البسمة والفرحة والهمسة والمزاحا
أطفالٌ على بساط الخضرة الورقاء ِ
طير ٌ مرنمة ٌ تسبح للفضــــــــــــاء ِ
ها هم أبصروا الشمس وآشعة ذا الضياء ِ
ها هم أبصروا البدر وضحكة الأنـــــواء ِ
ها همُ يلهون بلا عيــــــــــــــــاء ِ
ها هم إنْ غدوة أو روحة في حُداء ِ
.. وأنا وحدي ها هناأرسف في قيودي
أتكبل بظلال البؤس وأغلال الحديدِ
أتحسرمن حاليَ طفلٌ من حال العبيد ِ
واليوم أراني اليوم لأجتر الدموع ْ
أندب درب الظلمة منطفيء الشموع ْ
أحمل لوعة ً في جنبيَّ وفي تلك الضلوع ْ
أتأسف تي الشمس التي رُمت السطوع ْ
آخر ذا العمر أقول وقد طال الخنوع ْ:
إنني قد خلقت من التراب .. وأنتظر الرجوع ْ
* * *


المشرقي الإسلامي
27/04/2004
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 07-12-2009, 05:15 PM   #3
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

ترانيم من خبايا النفس



ترانيم من خبايا النفس
يحلو عناق الليل البهيم.. بين الضفاف
أمواج تتهادى ..تتعانق .. وارتجاف
وشعاع من النور يمضي وَ سَنا الأسداف
ما تخبئ يا ليل وما تخفين يا أصداف؟
تخفين ترانيم الوهم السائر في هداه؟
تخفين حقيقات الحلم الزائف في صداه؟
تخفين ضلالات العمر الجانح في مداه؟
***
وشل من الحيرة يتباكى سرمدي الظلام
وجنون من أحلام طفل حائر لاينام
وفضاءات في الفلك الثائر..وازدحام
وتباشير الفجر الساكر في كهف المنام
***
صامتات أنغام طفلة تائهة الشجون
وحنين لجّي يتأرجح في نبع السكون
وخيول فارقت الفارس في حدق العيون
وذبول النشوة الجوفاء تردد من صمت الجفون
أي تلك سحابات أبصرتها الحياه؟
أي جداول ارتتعت منها الشفاه؟
أي تيجان تلك كللت الجباه؟
رسوم .. وغيوم
وسماء.. ونجوم
ووجوه ..ووجوم
***
في وعاء الليل تندثر الليالي
وتنفس ومض النجم الصعداء خلف الجبال ِ
وتسلل همس الطائر في كنف الخيال ِ
ألا اجعل لي في عشك يا خيال ..مخبئا
وترقب من صمت الصمت وصغ لي ..موطئا
ضع في جيب الأفق الممتد لي ظلالا
سحري الرونق تحسبه الأيام زالا
خبئه في حدقات أعين غائرات ِ
إلى ما طوته السر وقفت ناظرات ِ
زاحفات إليه طائرات مرتجفات ِ
من معينه الأبدي مغترفات ِ
***
فوق صهوةنبض التاريخ ارتديت السحابا
وعلى بساط الريح الهائج أودعت الترابا
ودعتك باسم الله لا أخشى العبابا
فتمهل أيها الترب تمهل. ..فالعواصف الشعواء
ووحوش الإعصار تطاير في قلب السماء
فإذا أعياك الجهد فأوغل في جنح المساء
فبه من حيث لا تبصر أعينهم ..خباء
وانتفض يا تر ب وثر ثورة كبرياء
تثوى في أرضك حيناً..ثم تعتليَ الفضاء
***
أيها الزورق السكران في القلوب الدافئه
عد إلى المرفأ فرداً بالضلوع الهادئه
ضع بها ما استودعتك من رؤى ..وأمانِ
وتغنى بالصبح فيها، وتقلب ..في الأغاني
***


المشرقس الإسلامي
4 مارس 2005
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 07-12-2009, 05:19 PM   #4
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

حينما يتحدث الليل



لم يكن الفراش المطار الذي تطير منه طائرات أحلامي ولا الزورق الذي ترسو عنده زوارق أوهامي .. ولم يكن مستنقعاً لعشقي وغرامي ..
كلا .. فهو الفراش شوك حائر تحت جثة إنسان لم تعد فيه إلا البقايا تبحث عن بقايا تصاحبها وتهوى به اإلى المجهول حيث اللاعودة.. ولا أشد من ظلمة ألقت بركابها جاثمة فوق صدري..
ها أنذا ممدد على الفراش فأراه فراش الموت .. أنظر إلى الغطاء فأراه كفني ..أجول ببصري تقع عيناي على علاقة الملابس (الشماعة) فأراها مشنقة قد علقت عليها الرقاب .. أجول ببصري يميناً ويساراً فأبصر صندوق الدمى ..اراه تابوتي .. أجول أريد أن أهرب .. تقع عيناي على دفتر قد طويت صفحة منه فأرى آخر صفحة تطوى من حياتي... ولا أكاد حتى أرى سريراً فاراه ميتاً يستغيث بميت:
أيها الغارق في بحر الغموم ما عسى يغني غريق غن غريق
.. ورويداً يتسلل إلى الغرقة ضوء ثم يخبو بسرعة فأرى خبو الأمل من حياتي..تجول عيناي فتبصر الدمى فاراها مشيعيّ ومودعيّ ... تتلاحق قطار الانفاس على محطات العمر .. وكل نفس يريد أن يزيح الآخر حتى ينفذ إلى ساحة العمر .. ولا أجدني إلا مختفياً في ثنايا القلق وأطراف الرعب ..
حتى أسمع صوت الأذان أذان الفجر فأراه بعثاً من جديد ..
هذا هو ليلي ..عناقات صخور في لج عاتي .. وأنا بينهما أقول :


رحماك يا مولاي دعوة ضارع = يمد إلى نعماك راحة راغب


المشرقي الإسلامي
03/08/2005
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 07-12-2009, 05:22 PM   #5
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

مرثية رئبال




في موجة من أعاصير الشتاء ِ
أوغل الموت قسياً في المساءِ
في غابة قد تهاوت طيورهاِ
وتردت من عُلَيّا السماءِ
حيرانة واجمة تحكي شجونها
وتعد كم فقدت من الأبناءِ
ها هنا حيث كانت بجانبي
واحدة من حسان الظباء ِ
وهنا يوماً قد كان يرتوي
قطعان الأغنام عذب مائي
وهنا يوم يكسوني الدجا
تختفي الأفراخ تحت ردائي
وإذا جائني الصائد مبْكراً
فيضل حيراناً على أرجائي
وهنا حيث كانت وردة
تشبعني من عطرها الفيحاءِ
وهنا حيث كانت منازل ٌ
تتابهى بالطائر الغناءِ
وهنا الأمطار حين تنزل أنتشي
وأتيه شاكرة على النعماء ِ
وهنا اليوم لم يكفكف مدامعي
وإن سيقت لي أنجم الجوزاء ِ
...وهنا كان في ساحتي رئبالُ
يتغنى الخلق ببأسه تضرب الأمثالُ
ويسير تطاوعه الأرض وترهبه الجبالُ
وتفانى في ذكره وتفنن الأجيالُ
يتبدى ظله في طيف الكرى
فتلُجلج في الفم الأقوالُ
وحكى الشعراء عن آثاره
وازينت في نعته الأمثالُ
وانتهاء الآمال عند رضائه ِ
فاشرأبّت لنيله الآمالُ
وله الكل انحناء يمينهم والشمالُ
وله الحكم انفراد هدنة أو قتالُ
متفرد في غابه ليس له مثالُ
***
مستئنّ ما تحرك العواصف شعره
ولا يغمض عينه الإعصارُ
مستجمع لا تثني الحوادث ظهره
ولا تُعوقُ سيره الأحجارُ
كبرياء من المجد يكسو وجههُ
يتهاوى في سيره الأقوياءُ
ناطقات الهوينى عن فخره
يتبدى في عِطفه الخيلاءُ
شامخ الأطراف لا يخشى الردى
ولا الغور السحيق الداجي
وعلى ربوة قد تداعت حروفها
وانطفأ السنا بالسراج ِ
أعزل من صوته لليل اقتتالُ
وله القنا ساعيات والنصالُ
عظيم وما ترضى البقايا نفسه
ولا الدنا من أمره والقليلا
أَنُوف إذا ما تهاوت حوله
عزمات أو ضلت سبيلا
وحيداً وما يخشى تخالط غيره
كيما يصير بالعوام مثيلا
وله ما شاء افتراس وإنما
يعفو مستحكماً واقتدارا
تأنف الذل والدنايا روحه
ويعاف الخنا والصَّغارا
وله في الصمت الوقار الأهيب ُ
وارتعدت من ذكره الفرائصُ
وتيجان المعالي تزيّنُ رأسه
وانزاحت عن مجده النقائصُ
بادي النواجذ لا ابتسام وإنما
متأهب ثغره لافتراس
وما تجترئ الأعادي قربه
راقداً في غفوة أو نعاس
***
ها هنا ..
كان في ساحتي رئبالُ
واغتدى الإعصار ينشر رعبه في الخلائق ِ
وتهاوى من كانوا في متون الزوارقِ
وتبعثر كل الخلق لشتى الطرائق ِ
وتعود إلى وكرها أطيار المساء ِ
وتفر إلى الكهف شاردات الظباء ِ
وتوارت وريقات الزهر في نبع ماءِ
...ورئبالي ساكن لا تحركه العواصفُ
تحسده الأجبال إذ هو واقفُ
***
قهقهي يا رعود كما شئت وأمطري يا غيومُ
وأظلمي يا سماء عليّ واختفي يا نجومُ
وتوغل أيها الإعصار والريح السمومُ
فأنا في ربوتي ماكث ومقيمُ
فما يثبت واهن في خطوب ٍ..
وما يخشى الصعاب َ عظيمُ
تفخر الربوة الشماء أن مسها قدمايا
وأنا في قلبها لا مختف ٍ في الزوايا
لا في الجبال ولا الكهف أبتغى الاحتماءا
وبدونك يا نجم أنا نلت العلاءا
***
وعلى واحدة من شم الروابي
وانقشعت شعواء الريح وذرات التراب ِ
..وتعود الروح بعد اكتئابات الغياب ِ
...حيث الرئبال وحيداً شامخ الكبرياء ِ
مرتفع النظر وعيناه لأعنان السماءِ
....ها أنذا يا ريح تسمعين زئيري
وأطبق جفنيه إلى حتم المصير
***


المشرقي الإسلامي
27/09/2005
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 07-12-2009, 05:25 PM   #6
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

ملخص لأحداث الكون



تتسول الشمس الثقاب
لتضيء أرضاً غير أرضي
..الزورق النشوان غاب
يحكي همومه لليابسه ..
وبقايا ماء فاتره
من بحر عين كئيبه
..مجدافه الغارق
في بحر الزوارق الهامده
يجدف للطحالب
***
ونخيل الشطآن تدمع
..التمر يهوى
فوق منازل الصبح الأخير
والزمهرير ..
في انتحابات الغدير
يرسل الذئب الملثَّمْ
***
الماء يطوي بعضه في بعض
يتبخر ..
يتمسح بالجبال
يبحث عن نبت يتنامى فيها
أو طير لاهٍ يلهو فيها
***
..حتى الطائر احتسى الخمر .. فعربد
والسوسن المخلبي
فوق عرين التاريخ
رحمة ثعلبيه
وورود ذئبيه
حول رقاب مبتوره
وأياد ٍ مغلوله
***
الشمس أدمنت الثقاب ..
فنيت
دارت حول أرض أخرى
***



المشرقي الإسلامي
21/12/2005
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .