العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الملحق > الخيمة الرياضـــية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الدس فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مع #القرآن_الكريم - سورة النازعات (آخر رد :الكرمي)       :: #البث_الإذاعي ليوم #الإثنين 02 #ربيع_الأول 1439هـ |2017/11/20م (آخر رد :الكرمي)       :: مع الحديث الشريف من لإزالة هؤلاء الحكام من الطرقات (آخر رد :الكرمي)       :: نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأحد من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/11/19م (آخر رد :الكرمي)       :: نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأحد من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/11/19م (آخر رد :الكرمي)       :: نشرة أخبار الصباح ليوم الأحد من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/11/19م (آخر رد :الكرمي)       :: هل الحركة الاستقلالية في بابوا حركة إرهابية؟ (آخر رد :الكرمي)       :: السودان: رفع الدعم عن السلع مزيد من الخضوع لسياسات صندوق النقد الدولي على حساب معاش (آخر رد :الكرمي)       :: يا حكومات البلاء: الدفتيريا تفتك بأهل اليمن كما فتكت بهم الكوليرا (آخر رد :الكرمي)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 31-05-2012, 02:02 PM   #1
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile عرب آسيا يسعون لإنجاز ما فشلوا في تحقيقه في 2010 .. والتأهل لمونديال البرازيل 2014

عرب آسيا يسعون لإنجاز ما فشلوا في تحقيقه في 2010 .. والتأهل لمونديال البرازيل 2014



لأول مرة منذ عقد كامل، يصل عدد المنتخبات العربية المتأهلة إلى المرحلة النهائية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال كأس العالم إلى خمس منتخبات.

فمنذ تصفيات 2002، لم يصل عدد المنتخبات العربية إلى خمس أبدا وهو ما يعزز فرص عرب آسيا في الظهور في مونديال البرازيل 2014.


ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم الذي سيقام في 2014 بالبرازيل، فيما يلعب صاحبا المركزين الثالث من كل مجموعة مباراتين من ذهاب وإياب، ليواجه الفائز منهما ملحقا آخر مع صاحب المركز الخامس في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية من مباراتين أيضا ذهاب وإياب.


وتأمل الفرق المتأهلة إلى المرحلة النهائية في التصفيات الحالية في إنجاز ما فشل فيه أشقاؤهم خلال تصفيات 2010 حيث لم يتأهل أي منتخب عربي من آسيا لكأس العالم الذي أقيم للمرة الأولى في قارة أفريقيا وبالتحديد في جنوب أفريقيا. بل إن منتخب الجزائر كان الممثل الوحيد للبلاد العربية ال22!


وفيما يلي استعراض لمشاركة المنتخبات العربية في قارة آسيا في المرحلة النهائية من التصفيات المؤهلة للمونديال العالمي في الألفية الجديدة.


ففي تصفيات مونديال 2002 الذي أقيم في كوريا واليابان منذ عشرة سنوات، تأهل 6 منتخبات إلى المرحلة النهائية وهم: السعودية – قطر – البحرين – العراق – عمان – الامارات. وبالرغم من نسبة العرب الكبيرة بين منتخبات المرحلة النهائية التي بلغت 60 %، إلا أنه لم ينجح في التأهل إلى المونديال سوى منتخب الأخضر السعودي.


ورغم احتلال الامارات المركز الثاني في المجموعة الثانية في تلك التصفيات والذي من المفترض أن يؤهلها مباشرة إلى كأس العالم، إلا أن النظام في تلك البطولة في ذلك الوقت كان يقضي بتأهل صاحبا المركز الأول في المجموعتين فقط، لأن منتخبي كوريا الجنوبية واليابان تأهلا بصفتهما البلدين المنظمين للبطولة.


ولم يتغير الحال كثيرا في نسخة 2006، فقد وصلت ثلاثة منتخبات عربية فقط إلى المرحلة النهائية وهم السعودية والكويت والبحرين، نجح الأخضر السعودي في التأهل إلى المونديال العالمي الذي أقيم في ألمانيا للمرة الرابعة على التوالي في إنجاز تاريخي، بينما فشل منتخب البحرين في تخطي ترينداد وتوباجو في الملحق الأخير.


وازدادت الأمور سوءا لعرب آسيا في نسخة 2010، فالبرغم من أنهم سجلوا حضورا قويا بنسبة 40 % في المرحلة النهائية بمشاركة 4 منتخبات هي البحرين وقطر والسعودية والإمارات، لكنهم فشلوا جميعا في حجز تذكرة إلى جنوب أفريقيا بعد أن كان المنتخب البحريني قاب قوسين أو أدنى من تحقيق ذلك، لكنه خسر أمام المنتخب النيوزلندي في الملحق الأخير.


وتعد فرصة عرب آسيا في التأهل لمونديال 2014 عي الأفضل نسبيا منذ 10 سنوات أو أكثر حيث تأهلت 5 فرق إلى المرحلة النهائية بنسبة 50 % من المنتخبات المشاركة في المجموعتين. والفرق المتأهلة هي قطر ولبنان والعراق والأردن وعمان.


ففي المجموعة الأولى، يلعب المنتخبان الشقيقان قطر ولبنان بجانب كوريا الجنوبية وايران واوزبكستان. وبالرغم من أن هذه هي المرة الأولى التي ينجح فيها المنتخب اللبناني في التأهل إلى المرحلة النهائية من التصفيات بنظامها الجديد، لكنه قدم أداء جيدا قد يشفع له في تقديم مفاجآت أمام المنتخبات الثلاثة الكبيرة، وخير مثال على مفاجآت آسيا هو تأهل المنتخب الصيني كمتصدر لمجموعته في مونديال 2002 والتي ضمت في ذلك الوقت منتخبات قوية مثل أوزبكستان وقطر والإمارات.


ويملك المنتخب القطري فرصة قد تكون أفضل نسبيا من شقيقه اللبناني كونه تأهل إلى المرحلة النهائية عدة مرات وهو يملك الخبرة لتحقيق مركز مؤهل لكأس العالم.


وفي المجموعة الثانية، تبدو فرص العرب أكبر نسبيا حيث تصطدم فرق العراق والأردن وعمان بكل من العملاقين اليابان واستراليا في مجموعة ليست سهلة.


ويأمل الثلاثي العربي في خطف بطاقة على الأقل عن طريق احتلال المركز الثاني، ولا مانع من نصف بطاقة عن طريق احتلال المركز الثالث الذي يؤهل صاحبه لخوض الملحق أمام صاحب نفس المركز في المجموعة الأولى.


فهل ينجح عرب 2014 فيما فشل فيه أشقاؤهم في نسخة 2010؟
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .