العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كانون (آخر رد :ابن حوران)       :: نظرات فى كتاب التبرج (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الغربـاء فـي وطنهـم ينتفـضون في مدينة الناصرية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأحناف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مسائل الجاهلية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ليس أمامي خيارٌ ... إلا أن أسبقك! (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد رسالة في أن القرآن غير مخلوق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عيد ميلاد السيسي (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب الحلم وتأويله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: من هم رجال الماسونية الذين فككوا الاتجاد السوفييتي (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 06-01-2009, 02:54 AM   #1
د.عبد الرحمن بوشناق
Banned
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2008
المشاركات: 16
إفتراضي غزة بعد انتهاء المجازر . الرابحون والخاسرون !

" الرصاص المتدفق " هو الاسم الرمزي الذي اطلقته يهود على العمليات الاجرامية التي تقوم بها منذ ظهر الامس السبت 27 ديسمبر2008م، 29 ذو الحجة 1429 هـ وتوقيتها كذلك ايضا كانت معروفة و بشكل شبه دقيق ( لمن يهمهم الامر في غزة اولا ) و لكل متابع للاحداث في المنطقة . لكن ما يزال مجهولا للجميع حتى الان : هي الصورة الحقيقية لغزة بعد انتهاء المجازر ( نجدد مجازر وليس معارك ) لان يهود لن تقتحم القطاع إلا بعد دك كافة المباني التي يشتبه بانها تحتوي اسلحة او اجساد يمكن ان تقاوم على وجه القطع .


كما نوضح بكل بساطة لمن ينتظر نصرا ما او امنيات بنصر مزعوم من غزة بانه جاهل واخرق ايضا . وان امثاله هم من يصنعون الذل المستمر لهذه الامة المستضعفة المكلومة المستباحة ارضا وجوا وبحرا .

***



مقارنة ومقاربة بين غزة وجنوب لبنان :





ديموغرافيا :

جنوب لبنان : نسبة السكان في الجنوب ضيئلة جدا وهي بحسب الاحصائيات الحديثة 362774 نسمة الكثافة السكانية 347 ن / كلم2 .


غزة : تعتبر كثافة السكان فيها الاكبر في العالم حيث تبلغ 26400 نفس لكل كلم2 و كثافة سكانية في مخيمات اللاجئين تقارب 55500 لكل كلم2 .



جيو / سياسيا :



جنوب لبنان: يتمتع بتضاريس جغرافية خاصة حيث الوديان والاحراش والهضاب التي تمنح المقاومين طبيعة مناسبة للتحرك و للتمويه والمفاجئة .

قطاع غزة : سهل منبسط مفتوح مساحته الاجمالية 360 كلم2 يمكن مسحه ومراقبته خلال دقائق من شماله لجنوبه.


جنوب لبنان : له حدود مفتوحة من الجهات كافة سوى الجنوب حيث البحر غربا والامتداد الجغرافي شمالا وشرقا الذي يتيح له الدعم اللوجستي المباشر في اي معركة محتملة بغض النظر عن الاستعدادات السابقة بطبيعة الحال. تمتعت قوة المقاومة الاسلامية / حزب الله / فيه بالدعم السياسي والعسكري الداخلي والخارجي ( الشام , ايران , غيرهم ) اضافة الى دعم شعبي عارم في كافة بقاع الشام وبقية بقاع الامة اللهم إلا القصور الرئاسية والاميرية والملكية : المحسوبة على ( شمعون بيريز واخوته ) سرا وعلانية !

قطاع غزة : قطعة ارض محاطة باسوار حديدية واسمنتية واليكترونية من جهاته كافة والبحر ايضا مغلق بوجه اي امداد محتمل نتيجة سيطرة يهود عليه وعلى جنوبه ايضا . لذلك فان القطاع يعتبر [ اسوء بقعة في العالم ] يمكن ان تحصل فيها معركة عسكرية من اي نوع كان ومهما كان هدفها على الاطلاق.

عسكريا :

جنوب لبنان : تمتعت المقاومة الاسلامية بسلاح نوعي مقبول ضمن المعايير العسكرية الحالية لكن الجريمة والخيانة المفضوحة في ذلك كان منع الحزب من امتلاك صواريخ مضادة للطيران تشكل درعا جويا لتحركات عناصره وتكسر السيطرة الجوية اليهودية على ارض المعركة . وهذه [ الخيانة المرتبة والمتعمدة نظاميا ] لم تكن ابدا خافية على احد سيما على القيادات الميدانية للمقاومة الاسلامية التي كانت تدرك طبيعة الواقع العسكري جيدا وتملك فرصا كبيرة وندية في مقاومة اي عدوان يهودي محتمل اضافة الى تأهيل عسكري مناسب لمعظم العناصر المقاومة .


غزة : لايتمتع قطاع غزة باي امكانية للدعم اللوجستي على الاطلاق ! ( حتى المدى المنظور ) (نأمل من الله تعالى ان يحرك جنده ) وكافة الاسلحة التي بين يديه هي من مخلفات الخونة في منظمة الاجرام والتبرير التي تم السيطرة عليها العام الماضي وهي بمجملها اسلحة فردية وليس هجومية ولايمكن الاعتماد عليها بشكل حقيقي في ميدان معركة حديثة نظرا لامتلاك يهود ( احدثها على الاطلاق في العالم ). وكل ما يمكن ان تشكله هذه الاسلحة الضئيلة جدا ( المضادة للدرع والافراد ) هو : اعاقة مؤقتة لاي توغل يهودي في اي بقعة مختارة لفترة قصيرة ( تنتهي بنهاية الذخيرة الموجودة منها )


الصورة التي نجدد الان توضيحها ونضعها امام كل من يهمه الامر من مسلمي العالم اجمع وفي اليوم الثاني للمجازر المفتوحة والمستمرة الى اجل مسمى ايضا/ تمهيدا خبيثا عاديا من قبل قادة اخوان الغدر لوضع القيادة الامريكية الجديدة / اوباما / تحت الامر الواقع في بداية عهده / :


دمرت الالة العسكرية الجوية اليهودية كافة البقاع التي تشكل جدارا طبيعيا لانطلاق القوة المقاومة في لبنان اجمع وقامت بتدمير كامل لمناطق وقرى في جنوب لبنان بدكها باقوى الاسلحة والصواريخ التي تمتلكها الترسانة اليهودية وبما تم ضخه لها من مستودعات حاملات الطائرات الامريكية المتجولة في شرقي المتوسط اضافة لما ارسل جوا وبشكل سريع جدا من قاعدة العديد في قطر بشكل مباشر اثناء الحرب . لكن المفاجآت التي أعدها لها المقاوم المسلم في جنوب لبنان ,وحصد بها دبابات الميركافا وحولها الى خردة لافائدة منها شكل اكبر سلاح حطم العنجهية التقنية التي تبجح بها يهود واعتمدوا عليها في كل مواجهة لهم مع المسلمين الذين [ كان ولايزال للاسف ] يقودهم في معاركهم : عملاء خونة موالون سرا او علانية ليهود انفسهم وظيفتهم الكامنة هي ضرب الجيوش هذه وتقديم قوتها : لقمة سائغة ليهود حين تحمر الحدق !
وهذه النقطة بالذات ربما كانت من اهم مميزات القيادة المؤمنة في المقاومة الاسلامية / لبنان . والتي شكلت طليعة حقيقية لروح هذه الامة التي تالمت آلامها وتنفست معها خطوة بخطوة تقدمها ومقاومتها الباسلة وتكاملت معها روحا وجسدا لتحقق نصرا مؤزرا على يهود وطوابيرهم في صفوف هذه الامة المستضعفة .


غزة : كل الامة تقف في صفها ولكنها وقفة وان كانت ايجابية وصادقة ( التظاهرات والاعتصامات والمسيرات و,,,/ اذا لم تتطور الى فعل سياسي حقيقي) فهي للاسف [ لامعنى لها ] ! في الواقع العسكري فهي لاتزيد عن [ عواطف ملتهبة مؤقتة ! ] لم تفد احد سابقا ولن تفيد غيرهم لاحقا و لاتفيد ابدا اي انسان يسعى لاعادة مجد الامة واحياء رسالتها للدنيا كلها , بل انها [ عائق ] ان جاز الوصف لانها لاتقدم طلقة واحدة في المعركة ولا تضمد جرح واحدا ولا تقدم شربة ماء لمقاوم يحرس زاوية منزل مهدم . !


غزة : تتمتع بحصار مباشر مصري / عربي / اسلامي / دولي ! بعكس المقاومة الاسلامية في جنوب لبنان حيث تم ترحيل معظم النساء والاطفال والعجائز من سكان الجنوب خلال فترة بسيطة لبيوت فتحت فورا لهؤلاء الاهل من البقاع الى حلب , لمنح المقاومين حرية الانتقال وتخفيف اثر الضربات العسكرية اليهودية الجبانة على العزل من الناس , لتفتيت عضد المقاومين بينما : تشكل هذه النقطة عبئا عسكريا كبيرا لدرجة المصيبة على المقاومة الاسلامية في غزة !

غزة : فيها اكبر نسبة عملاء لعدو في التاريخ على الاطلاق ! حيث يمكن اعتبار ما نسبته [ 20% ] من سكانها هم في خط يهود ومساندتهم في المعركة ! ( يمكن العودة لتقارير واحصائيات امنية وعسكرية سابقا لكافة المعنيين بالمقاومة في غزة قبل اليوم ) لذلك فان الطابور الخامس لاوجود له على الاطلاق في غزة لان الطابور الرابع موجود فيها عسكريا بشكل حقيقي وينتظر اشارة بدء الهجوم والطعن من القلب في اللحظة المناسبة حين تصدر الاوامر له من اسياده .


المعركة في غزة : ستكون متدرجة . اي يتم ضرب المواقع العسكرية الهامة تدريجيا حتى يتم تجفيف وهدم كافة البقاع والاماكن التي يمكن ان تشكل عائقا خطرا اثناء الاقتحام البري ل الالة اليهودية الجبانة وبذلك فان المخطط المرسوم له بمواجهة ( شوارع ) لن تزيد عن بضعة ساعات في اكثر الاحتمالات اذا لم يحصل اي شيئ اخر في الوسط الخارجي . او ما يهئيه الله تعالى لعباده المخلصين من رحمة في مثل هذه الاحوال .

غزة : لايمكن لها الاعتماد على اي نظام عربي او اسلامي على الاطلاق ولذلك فان معركتها محسومة ومعروفة للاسف والغاية الاخطر هي هذه النهاية التي تعرفها يهود بدقة وتخرجها بما يناسب خسارتها الذليلة في جنوب لبنان وتريد استثمارها داخليا لتعيد العنجهية الفارغة المفقودة للجندي اليهودي والمستوطن اليهودي في هذه الارض المباركة وكذلك لليهودي المقيم خارج فلسطين في كافة بقاع العالم والذين تستمد منهم قوتها المادية والمعنوية في كافة مراحل وجودها واغتصابها لهذه الارض ( الوقف ) لكافة المسلمين في العالم .

تمتص الانظمة الخيانية / العربانية / على وجه التحديد و( كافة الانظمة المشاركة في منظمة الغدر الاسلامي / اوغلو ) غضب المسلمين وتنفسها _ على شكل تظاهرات ومسيرات او حملة تبرعات مالية ,,,,,,, لن تفيد احدا على الاطلاق لا اليوم ولا غدا _ يخرج فيها الناس كالعادة : غاضبون ! ويرجعون دائما وللاسف بدون ان يستقيظ عاقل او مخدّر واحد منهم / بخفي حنين / الى بيوتهم وقد تعبت حلوقهم من الصياح واصابتهم بحة تمنعهم من الحديث والتحرك لاسابيع بعدها !


اضافة لما قامت به على الفور بعض انظمة الخيانة الحالية بالتحرك انما ( لانقاذ الجرحى ) ! وكانهم يقولون ليهود (خلصونا منهم بسرعة ) و لاتزعجونا بالجرحى بل قوموا بقتلهم ووفروا على طائراتنا انقاذهم ! فالطائرات التي ترسل لنقل الجرحى من معبر رفح _ [ المغلق حتى الان , ظهرالاحد : بينما ينبغي ان يكون مفتوحا لحضور الوحدات العسكرية مباشرة من كافة الدول العربية المحيطة بيهود على الاقل ! ] _ بوجه اي امداد عسكري مادي من اي نوع كانت بل : ستكون خير مساعدة لوجستية لو تم تسليمها لقوة المقاومة ومن الافضل لو تم تحميلها باعداد مناسبة من الصواريخ المضادة للطائرات والذخيرة الاخرى التي يمكن ان يحتاجها المقاومون في غزة الان .! ( احلام طبعا ) !



غزة ايها المسلمون : معركتها خاسرة ومعروفة والحل الحقيقي الوحيد الذي يمكن ان يحول خسارتها المحققة لنصر هو [ انقلاب عسكري ] في الشام و القاهرة وغيرهما : يجعل سلاح الجيشين العظيمين لهذه الامة المباركة : في نحر يهود ودكهم مباشرة و [ بهما ] اي بجيشي الشام ومصر سابقا ولاحقا : سيكون تدمير هذه الكيان المسخ وازالته قريبا من الوجود ان شاء الله .




____________________


حركة المستضعفين في الارض

المانية الموحدة

28 /12/ 2008





د.عبد الرحمن بوشناق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 06-01-2009, 02:58 AM   #2
د.عبد الرحمن بوشناق
Banned
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2008
المشاركات: 16
إفتراضي

نحن الان / اي كافة المسلمين في الارض / في وقت معركة وينبغي علينا ان نتصرف كذلك في كافة حركاتنا اي ان نكون عونا ماديا حقيقيا لاخوتنا في القطاع بكل ما تحمله الكلمة من فروض واجبة . وعلى من قرر ان تندلع ( كائنا من كان : ديختر او هنية او شلّح او بشار او خامنئي او غيرهم لافرق ) ان لايجرنا ابدا نحو غاياته بل ان نجره نحو غاياتنا !

يعني من هذا المنطلق نتحرك نحن الان . ! وهكذا نتصرف في مثل هذه الامور دائما .

الفارق كما اسلفنا اعلاه : بين غزة وجنوب لبنان 180 °.

فوارق جغرافية وديموغرافية وسياسية وعسكرية وعملية !

من ينتظر من غزة سوى الدمار : واهم وحالم وطوباوي وهو بحالته هذه : مشارك مباشر او غير مباشر بحسب وعيه وادراكه وعمله في عمليات القتل المجاني لاهلها الان في سبيل بيع [ القضية ] وطويها نهائيا .

حماس والجهاد وغيرهم من الفصائل التي تحمل السلاح في قطاع غزة الان : باي سلاح يقاتلون يهود هؤلاء اليوم ؟

حزب الله كنا نعلم تقريبا وغيرنا في العالم ممن " يهمهم الامر" واولهم بالطبع ربما قبلنا جهاز الموساد: ايضا بما يملكه بشكل عام .!

نحن لم نكن عميان في تاييدنا لقيادة حزب الله ابدا لاقبل الحرب ولا اثناءها ولا بعدها ولا حتى الساعة . !

حماس تحول جثث الناس لسلاح ضغط على من يشارك العدو نفسه في القتل : نظام مبارك !

وهذا النظام ليس ضعيفا ابدا لدرجة ان يتحرك فيه الان انقلاب عسكري ! ويرتكب خياناته علانية وفي ضوء النهار بدون اي اشارة تدل على خوف او ذرة خجل في مصر وقد سبقنا السيد نصر الله في الدعوة له ( الامر ليس سبقا فقط بل الاختلاف بين انقلاب في القاهرة فقط حين ينبغي ان يحصل انقلاب اخر في دمشق قبله وفي غيرها من عواصم السلاح العربي ! ) وفي الشام ومصر وغيرها اي في الخليج والجزائر والمغرب واليمن مثلا ! وليس في القاهرة كما طالب الاخ حسن . وهذه الفكرة يعمل حزب التحرير على تنفيذها منذ 50 عاما وحتى الان ! بدون نجاح يذكر للاسف.وقد اصبحت كافة الاحزاب والانظمة في كافة بقاع العالم تعرف ذلك وتعلنه ! اذا لم يعد سرا يذاع ابدا ! لكن مبررات نجاح اي انقلاب عسكري في الحقيقة : لانملكها للاسف لانها تخضع لشروط وظروف غير متوفرة لدى الحزب وافراده بلا استثناء ولابد من توفر هذه الشروط لنجاح اي انقلاب عسكري على اي نظام خياني في اي بقعة من ديار المسلمين .

مبارك سرح كافة الضباط الذين شاركوا في حرب 73 التحريكية ولا يوجود في الجيش المصري من يملك قرار الانقلاب اذا لم تكن الاشارة الخضراء له من السفير الامريكي في القاهرة ! ومعظم الضباط القياديون في القاهرة ودمشق ادمغتهم مغسولة بشكل جيد وهم حرس امين على سياسات النظام كما كان اخوتهم في جيش بغداد حرفيا !


استمرار المعارك يعني : بكل بوضوح استمرار المجازر المجانية لعيون ابار النفط والغاز التي تتمتع بارتفاع الاسعار على حساب الاجساد الطاهرة في غزة !

(ستدركون جميعا بعد فوات الاوان ان هناك ثعالب في هذه الدنيا تحول كافة الجثث الطاهرة من اهلنا الى ارقام سائلة في حساباتهم ونجومية في وسائل الاعلام وخيانة جديدة تحت اسم يكاد يكون الكفر نفسه عندنا اهون منها : [ خدعونا ] . وقد سمعناها منهم مئة مرة ونسال الله تعالى كل مرة ان يجعل قطع رقاب هؤلاء على ايدينا ) لكن من يكتوى بالنار غير من يعد العصى للاسف ولايمكن لمن لم يمارس العمل السياسي الانقلابي فهم خطورة هؤلاء [ الاعداء الملتحون ! ] على الاطلاق ! ونحن نعذره لهذه النقطة فقط لعلمنا بجهله المطبق لكننا لانسكت عن فضح الخونة هؤلاء لان الله يحسابنا عما نعلمه لا عما يجهله هؤلاء البلهاء من اخوتنا وان كانوا مخلصين وصادقين !

هذه معركة خاسرة / خاسرة/ خاسرة بل انها جريمة مدبرة ! على الناس ان تدرك الفارق الهائل بين قوة حزب الله الذي يعادل جيش دولة حقيقية وهو اقوى من الجيش اللبناني وقوته تعادل فرقة عسكرية في احدث الجيوش الحديثة وبين اخوتنا في غزة الان ! ( نحن هنا لانفت في عضدهم على الاطلاق وضد اي قوة لاتؤيدهم الان بكل قوتها وبكل ما تملك في كل بقعة من الارض و من اي طيف سياسي كانت ) .


الصواريخ العبثية هذه كنا نحن اول من سخر منها وطالب بقتل من تزعم صناعتها . ولكنها [ عبثية ] سابقا ولاحقا وهي ليست صواريخ ابدا ولانعترف بتسميتها هذه على الاطلاق ! ( هذه خردة فقط / للفرقعة الاعلامية فقط ) ونعتبر من تغنوا بها اناس لاعلاقة لهم بالحرب والقتال بل تجار عواطف فارغة وتجار خيانة سابقون للكبار منهم طبعا وخاصة : الاعلاميون والمفكرون ونعتبرهم اعداء سواء ايدوا الحرب على غزة او رفضوها سواء.

هذه [ الفتاشات ] لاتزيد عن دمية اطفال قياسا لصواريخ حزب الله نفسه .!

صواريخ حزب الله سلاح عسكري بدائي ايضا يعود للستينات من ترسانة روسيا ولكنها حقيقية . اما مواسير القصدير هذه فينبغي قتل من قبل بتصنيعها لانها جريمة مادية ومعنوية بحق شبابنا المقاوم في غزة وقد قتلت من المسلمين المئات حتى اليوم وكانما صنعت لذلك بظننا ان نقل باعتقادنا !

مصر حتى لو قامت الدنيا كلها وجلست في معبر رفح : غير جاهزة لاي حركة يمكن ان تتعارض مع اتفاقية الخيانة كامب شمعون .!

والشعب المصري : لايختلف على الاطلاق عن اطفال المدارس الابتدائية او دجاج المزارع : يفطر فول صباحا ويتغدى فول ظهرا ويتعشى مساء بحسب ما تقدم ادارة المزرعة التي يشرف عليها [ آل مبارك ]. و حتى في حال حصول انقلاب عسكري في القاهرة بعده اذا كان بالاتفاق مع السفير الامريكي واذا لم تكن اولى قرارات الانقلاب : ضرب اتفاقية الخيانة كامب ديفيد وارسال قوات عسكرية الى سيناء ورفح مباشرة !



لم تقم اي حركة انقلاب في مصر بقرار داخلي على الاطلاق : سعد زغلول كان عميلا للانجليز و كذلك مصطفى كامل ايضا عميلا لهم ضد الفرنسييين ونفوذهم و اما عبد الناصر فقد حول العمالة من الانجليز للامريكان و من تبعه من بقية الخدم سائرون على نهجه حتى الان ..وهكذا " قرار " : بمثابة [ حلم ] لايمكن ان يحصل بسهولة اذا لم يتفجر العالم باعتقادنا !

هنا ك ملاحظات اساسية بحق حماس وغيرهم في غزة الان نسجلها الان ( اليوم 30 كانون الثاني 2008 ) حتى تقارنوا الاوضاع بعد شهر على الاقل بها !

من ضمنها بل اهمها بنظرنا الان : لاحظوا الاشياء التالية بخطوط عامة بعد كل هذه المجازر التي تعرفون الان اسبابها :

ان اول شيئ يؤلمنا الان هي هذه الاعداء الهائلة من الضحايا التي تقضي تحت القصف اولا وثانيا وثالثا وألفا . ثم اخوتنا المخلصين في حركة الجهاد بالذات وتحديدا . الذين قررت يهود تصفيتهم وقد حذرناهم عشرات المرات قبل اليوم وندعواالله تعالى : ان يحميهم بحمايته وان يحفظهم بحفظه ويرعاهم ويمكن لهم وكافة عباده المستضعفين في الارض. .
***

الملاحظات :

_ عودة ما يسمى ب " الوحدة الوطنية " اي التقاء عفاس وعصابته من الخونة بحماس وزعرانهم الذين لم يستهدفهم او تضربهم يهود خلال القصف ! فيهود ليست ترغب في القضاء على من صنعتهم بنفسها ! وانما تريد القضاء على من لايخدمونها فيهم فقط ! ومنحهم كارزمية كاذبة هي بحاجتة لها لتمرير مخططاتها وتدفع مع ملائها في الساحة الاعلامية العربية والعالمية بابرازهم وخلق بطولة وهمية لهم للاستفادة منهم بعد وقف اطلاق النار!

_ تقوم مصر بادخال شحنات مساعدات ( غذائية وطبية ,,, المهم بالنتيجة اي شيئ غير عسكري لايساهم في دفع العدوان البربري الجبان ) تحت ضغط عربي اسلامي شامل بالاتفاق مع يهود امتصاصا للغضب ومنعا لكيل الاتهامات بالخيانة العلنية من قبل اشخاص واحزابا غير السيد حسن نصر الله ولامتصاص النقمة الداخلية وتفريغها !


_ تتحول قيادة الاخوان المسلمين : التي تشارك الاعداء المحتلين في كافة بقاع الامة التبرير المباشر لعمليات الاجرام والاحتلال المتواصل : في محميات الخليج , اليمن , الاردن , العراق . الى منتصر رمزي/ كاذب من خلال الاعلام البريطاني الذي يحول الدماء الطاهرة الى سلة الارباح الاخوانية مجانا! رغم انهم شركاء في المجازر وقادة الاخوان في غزة اعلنوا انهم ليسوا من الاخوان ! راجع تصريحات مشعل وهنية وغيرهم !


_ يمكن ليهود ان توقف بلحظة قرار القصف لانه بيدها الان وغدا ولكن غزة ستبقى محتلة تماما كما كانت عند انسحابهم منها جزئيا : اي ان غزة لن تلزّم لمصر ابدا لان يهود لاترغب ولان مصر لاتريد .!

_ يمكن اغتيال محمود عباس او استقالته خلال هذا الشهر واطلاق سراح البرغوثي ليملئ الفراغ ويتحول لزعيم وطني وتقوم قطر بشحن مشعل بطائرة قطرية الى داخل قطاع غزة ليكون زعيما منتصرا ! يمكن خلال فترة اغتيال او استقالة الخائن عباس و دفع اي شخصية ثانوية مرحليا للتمهيد لخروج البرغوثي ( شخصيات مستقلة كعبد الستار قاسم مثلا او فتحاوية من الصف الثاني ) .



_ حل القضية نهائيا واعتبار ابو ديس عاصمة لما يسمى بالدولة الفلسطينية على الاراضي التي ما تزال محتلة في ما تبقى من الضفة وغزة . هو المشروع اليهودي المعلن حتى الان وتنفيذه في الواقع ليس امرا عبقريا وليس صعبا ابدا وكافة الانظمة العربانية والاسلامية جاهزة لقبوله والاعتراف به وبدأت هذه الانظمة بزيارات للقدس مباشرة واخرهم الاماراتي عبد الله بن زايد / احتفالات بيت لحم !

_ الحروب بين يهود والمسلمين كانت دائما فرصة لحل الصراع ( حرب تشرين التحريكية , دخل بعدها عرفات الامم المتحدة , حرب لبنان 82 طوت البندقية العرفاتية نهائيا من الاستخدام , انسحاب شارون 2000 , من جنوب لبنان كان نهاية للمفاوضات المباشرة بين الشرع وايهود باراك , انسحاب 2005 من غزة منح الضوء الاخضر للعمل بمبادرة (بيروت 2002 ) السعودي عبد الله , وبعد حرب تموز 2006 عادت للعلن مسالة المفاوضات بين يهود والنظام الخياني في دمشق عبر تركيا اولا !!! ومن ثم المسخرة عينها بعد اعلان بشار قبل (الهجوم على غزة بيومين ) برفضه للوساطة التركية والانتقال للمقابلات العلنية مع ايهود اولمرت الذي صرح له قبل العدوان على غزة بيوم واحد بانه يحمل مفاجآت لبشار لو قبل لقاءه . لكن الاشارة لبدأ الاحداث والهجوم على غزة كان هو المطلوب .ليكون بشار بعد المعركة : الرئيس المناضل " الرمز " كالعادة , عبر جثث اهلنا في لبنان او غزة .!

_ ان تنظرّ للاحداث سياسيا : يعني ان تعرف اصحاب الصراع من يقاتل من وفي سبيل ماذا ومن يمولهم ويرعاهم ويستخدمهم .! وحركة حماس تمويلها ونشاطها بل وبقائها معروف وهي خارج الارتباط بالدعم البريطاني بل هي الشق الامريكي في الاخوان ولذلك فان فانها مرتبطة بالانظمة الامريكية الولاء : ايران , سوريا , قطر , الجزائر وحتى مصر نفسها على استحياء لان دورها لايسمح لها بالقيام بما يتعارض مع اتفاقيات كامب شمعون . ولذلك فان هؤلاء هم اصحاب القرارات المصيرية فيها ولايمكن لقيادة الداخل ان تخرج عن طاعتهم . والا فان المجزرة هي التي ستنفذ بحقهم تماما كما فعلت قيادة الاخوان البريطانية بقيادة الطليعة السورية داخل الشام حين خرجت عن طاعة صدام وحسين الاردن فتم تسلميها للذبح مباشرة !
د.عبد الرحمن بوشناق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 06-01-2009, 02:58 AM   #3
د.عبد الرحمن بوشناق
Banned
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2008
المشاركات: 16
إفتراضي


_ اخلاص معظم الشباب في حماس والجهاد وبقية الفصائل لامعنى له في الواقع ابدا سياسيا : ( على افتراض الاخلاص طبعا فليس كافة العناصر على علاقة بالسياسة لا من قريب او بعيد بل اننا نعتبر جسم حركة حماس اصلا ( قائم على الراتب ) ولو فقد الراتب هذا : فقدوا الارتباط بهم وقبلوا مجددا الانضمام لمن يدفع ! لانهم لايتعاملون مع الامة بل يتعاملون مع الانظمة. فمشعل وشلح على سبيل المثال احرار في تنفيذ اوامر بشار فقط ولكنهم ليسوا احرارا في التفكير والعمل على الاطلاق ! فهم بحكم الامر الواقع عملاء لبشار ولسوا زعماء ابدا.!!! ولايجوز منحهم هذه الصفة مجانا !

_ حسن نصر الله لم يخرج خلال الحرب عن طاعة خامنئي ابدا ولم يستخدم صواريخ اشد قوة كانت بيده [ لما بعد حيفا ] او ضرب مواقع عسكرية شديدة الخطورة في حيفا نفسها رغم الدمار الرهيب واستخدام يهود قنابل منضبة وفراغية في قصف الضاحية نفسها ! ( لم يسمح له خامنئي وبشار بذلك ) لانها لو حصلت لوقعت حرب عالمية رابعة فعلا تلك الايام ودخلتها ايران وسوريا بوجود [ 200000 ] جندي امريكي في العراق جاهزون لاقتحام دمشق غربا وطهران شرقا وتحمل خسائر مقبولة في الحالتين ! دعك من عودة مظفرة للتاج البريطاني بتحريكه للجيش التركي وقواته العسكرية في عواصم الخليج ( سلاح الطيران / في الامارات والحرس الوطني السعودي تحديدا / وغيرهم ) لمنح بريطانية نصرا ( مجانيا / عالميا ) يعيد لها امجادها في وجه امريكا على الساحة الدولية !

_ طالما ان الخسائر في اهلنا في غزة فانهم سيقبلون باحلال قوة دولية في القطاع اخيرا لوقف المجازر ! وبالتالي عودة الاحتلال بصورة اخرى . حتى لو تشكلت هذه القوات من ( منظمة اوغلو فقط) وبالتالي فان النتيجة هذه كان بامكانهم قبولها بشروط افضل بدون حرب ! وفي حال تمكنوا من انزال خسائر مباشرة في اعداد اليهود عند اقتحامها المباشر فان الامم المتحدة ستفرض وقف اطلاق النار وبقاء الوضع على حاله وربما يقرر اوباما ارسال سفن حصار دولية لتحل محل الحصار البحري اليهودي وتمنح حرية امداد مباشرة له لكن تحت رقابة دولية / امريكية تضمن عدم امداد غزة باي مواد تحتاجها المقاومة !

_ عقد مؤتمر دولي جديد لوضع شروط " يهود " موضع التطبيق ومنح محور الخيانة ( الاعتدال العرباني ) قوة الصوت وضم شمعون بيريز الى جامعة الدول العربية .

_ هناك امورا اقل اهمية من الناحية السياسية والعسكرية ليست مهمة الان و يمكن التفصيل فيها لاحقا , لكن مسرح الاحداث اليوم : هو عملية [ الاندماج ] اليهودي في الوسط المحيط . الجارية على قدم وساق , لانها هي المعركة غير المعلنة وهي الهدف الحالي الحقيقي خلف الاحداث جميعها ايا كانت سياسية او عسكرية او اقتصادية او اجتماعية او حتى فنية . فيهود ترغب ان تكون ضمن المحيط لكن بشروطها : اي قيادته وهي حاصلة فعلا على هذه الشروط انما بشكل سري حتى الان ورغبتها بالاعتراف بدورها العلني : اي ان يقوم حاخام يهودي بتصديق عقود الزواج عند المسلمين ومنحها الشرعية القانونية !


هذه هي اهم الملاحظات التي تهمنا الان : نتركها بحوزتكم للدراسة والملاحظة والمقارنة حتى لاتسالوا ثانية من كان يعلم بموعد الحرب ! فانتم الان تعلمون على الاقل بعض سيناريوهات النهاية / اذا فاتكم معرفة بدايتها ! / لهذه الحرب القذرة المفروضة على اهلنا في غزة مسجلة ومكتوبة ومن مصدر تعرفونه ايضا .

مع املنا الذي لاينقطع برحمة الرحمن وانه ناصر عباده المستضعفين ومذل المشركين و [ المخدوعين ] الى يوم الدين .
د.عبد الرحمن بوشناق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 06-01-2009, 03:00 AM   #4
ابن اليمامة
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 3,553
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة د.عبد الرحمن بوشناق مشاهدة مشاركة

غزة بعد انتهاء المجازر .
المجاازر في بدايتها ولم تنتهي بعد !!
ابن اليمامة غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .