العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 09-07-2008, 02:05 AM   #1
شاكر علي عبدالله
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 33
إفتراضي رفعت يدي للباري لكل من ظلمني

إخواني و أخواتي ,,

رفعت يدي للباري لكل من ظلمني و حاول أن ينهش في شرفي و كرامتي و أقول

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ. يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح. يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان. يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تنسَـاني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شيء

حسبي الله و نعم الوكيل
__________________


لمراسلتي

http://shakerali.arabform.com

أرسطوفان بن مساعد سابقاً
شاكر علي عبدالله غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-07-2008, 10:32 AM   #2
أبو مهند
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2006
المشاركات: 161
إفتراضي

عليك بهذا الكنز العظيم


ورد في الحديث الصحيح الذي يرويه شداد بن أوس رضي الله عنه قال:


قال لي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

( يا شداد بن أوس !

إذا رأيت الناس يكنزون الذهب والفضة ،

فاكنز هؤلاء الكلمات :

اللهم !

إني أسألك الثبات في الأمر ،

والعزيمة على الرشد ،

وأسألك موجبات رحمتك ،

وعزائم مغفرتك ،

وأسألك قلباً سليماً ،

ولساناً صادقاً ،

وأسألك من خير ما تعلم ،

وأعوذ بك من شر ما تعلم ،

وأستغفرك لما تعلم ،

إنك أنت علام الغيوب
) .

كلنا خطاؤون وخير الخطاؤون المستغفرون
__________________
أبو مهند غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-07-2008, 04:02 PM   #3
هـــند
مشرفة
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
الإقامة: بلاد العرب
المشاركات: 4,260
إفتراضي

والله انت الي جبتو لنفسك
هـــند غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-07-2008, 12:56 AM   #4
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,543
إفتراضي

امين يارب العالمين
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-07-2008, 01:47 AM   #5
اليمامة
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية لـ اليمامة
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2001
الإقامة: بعد الأذان
المشاركات: 11,171
إفتراضي

كلام رائع وجميل أخي شاكر .. وفيه توبة مبطنة ولكنها خطوة جيدة .. والله ينور دربك للخير ان شاء الله .. ويوفقك في حياتك
__________________
تحت الترميم
اليمامة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-07-2008, 11:45 AM   #6
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

لم تبقي لنا مجالا لنسكت يا شاكر
فقد إتهمت السعوديات وانتقصت منهن جهارا
ولم تحترم من ( إحتواك ) و ( رباك ) و ( تبناك ) منهن
ولو أنك كنت ( أصيلا ) لأحترمت السعوديات من أجلك تلك التي كتبت عنها ذات يوم أنها ربتك واحتضنتك وعلمتك وجعلت لك لسانا وقلما
وليعذرني الإخوة والأخوات في ما كتبت
فلم يترك لنا شاكر مجالا واحدا لنسكت عن ما نعرف
ولعل موضوعه هذا يكون مطهرا له ما سلف وما سيأتي
ومدونته قد إمتلأتن قيحا وعربدة ومجونا
وهنا موضوعه في الساحات العربية


إقتباس:
أنا إبن الزانية .. أنا إبن اللقيطة

--------------------------------



إخواني و أخواتي

أسعد الله مساؤكم باليمن و المسرات

حقيقة لا أعرف كيف أبدأ أو من أين أبدأ ، هي كلمات ظلت مكتومة لسنوات و سنوات أحاول فيها أن أخفف من شدة و طأة الحمقى و المغفلين ، هل كشف الحقيقة أمر مخجل ؟ وهل المصارحة و كشف القناع أمر مؤذي للغاية ؟ حين كشفت عن نفسي كشفت لأنني مؤمن بما أكتب و مجزم أنني سأقطع مشوار طويل لأحقق أهدافي ، كشفت عن نفسي لأنني أعرف أن اللقيط ليس بحيوان أو داء يجب بتره و إستئصاله من المجتمع ، كشفت عن نفسي لأنني مؤمن بقضاء الله و قدره ، مؤمن أن الله جل علاه إن أراد أن يختبر عبده إبتلاه بمصيبة ، وهذه مصيبتي و أحمد الله على كل حال.لا أدري هل كانت صراحتي في بعض المقالات أثرت في عقول و قلوب أولئك الأعداء لينبذوا سمومهم بين ردودهم على مواضيعي؟ كيف لا وهؤلاء الجبناء لم يستطيعوا لعام كامل أن يتصيدوا خطأ واحداً أو يردوا علي بالمثل سوا أنهم كانوا يشككوني في ديني و وطنيتي ، بل إنهم في غالب الأحيان رموني بالتشيع و بالملاحدة و هم يدرون جيداً أنني مسلم من أهل السنة و الجماعة . وها هي الفرصة أتت لهم ليرمونني ( بابن الزانية ) أو ( بابن الحرام ) ، ليس هذا و حسب بل أنهم دائما ما يحوروا المواضيع إلي شخصياً و يعودا ليكتبوا هرائتهم و يظنون أنني جرحت بكلماتهم تلك ، لا والله لم أحزن و لم أغضب ، بل زادتني قوة و إيماناً بما أكتب ، نعم لم أرى أبي و لم أرى أمي لكنني أشعر بهما حين أكتب ، و أشعر بهما كلما قمت بعمل نبيل و شريف ، هما السبب الذي دفعني لأكتب و أعبر عن ما بداخلي. ولأحمد الله عز وجل أنني أملك أم كناجية بنت عبداللطيف جميل التي تبنتني منذ صغري ، تلك المرأة التي دفعتني للكتابة و القراءة فتلك الأم رغم إنشغالاتها فربتني أحسن تربية و علمتني أحسن تعليم إلى أن كبرت و ها أنا الأن أدرس في الولايات المتحدة الأمريكية في المجال الذي طالما حلمت به ( هندسة مدنية ) ، يقولون إن أخذ الله جل علاه من عبد عوضه أحسن منها.

أنا إبن الزانية .. أنا إبن اللقيطة
و أفتخر أن أكون ذلك الشخص الذي زلزل أركان المنتديات كلها و جعل الكبير قبل الصغير أن يبحثوا عني في كل زاوية و ركن من هذا العالم الوهمي ، أفتخر أنني ابن الزانية الذي جعل من كلماته حروف ساطعة و كلمات لا تنسى و مقالات إحتفظها أغلب متابعي مقالاتي ، أنا إبن اللقيطة الذي غير العديد من المفاهيم عند الجهلة و الظلاميين . أنا شاكر بن علي عبدالله ، فهل تكشفوا عن قناعكم و لتعلنوا من أنتم ؟!!

لتموتوا بغيظكم و لتحرقوا أنفسكم و لتجعلوا مني أية للزمان و رمزا للحرية و السلام ، احفروا مقابركم بأيديكم فأنا ابن اللقيطة و أنا ابن الزانية ، قولوا ما تقولون لأنكم جبناء بل الجبن يهرب منكم من كثر جبنكم ، لن يهزني شيء ولن أعتدل عن أفكاري أنا كما أنا إلى أن تقوم الساعة لأنني أعرف من أنا ( ورحم الله لقيطاً عرف قدر نفسه ) قلت لكم في أكثر من مناسبة أنني على أتم الإستعداد للتحاور بل من أشد المؤيدين للحوار المهذب الذي لا يخدش الذوق العام ، لنطوي الصفحات الماضية و لنكتب بروح بيضاء نقية ، و لنبتعد بعض الشيء عن شخصنة الكاتب بدلاً من الرد على موضوع الكاتب نفسه ، نزلت لمستوى بعض الناس الذين يظنون أنهم بكمالية و مثالية سيد الخلق محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم ، لا والله بل هم كالأنعام بل أضل ، الإنسان مهما بلغ علمه و مهما بلغ صيته يشكر الله تعالى أن منه الله بتلك النعم و لا يرفسها بكبريائه و عجرفته فإن كنت أعلم فهناك من هو أعلم منك
و لا تظن أن الدنيا هذه باقية لك أنت لوحدك فقط فهناك من الأنفس التي تغطيك كما تغطي التراب الفضلات.

لم تهزوا فيني شعرة واحدة و الله لم أكتب هذا الموضوع إلا أنني لاحظت تمادي بعض الخلق على أبي و أمي فداهما روحي و دمي ، لم أتأثر أبداً لكنني دافعت عن أبي و شرف أمي

أعتذر لمن ساء ظنه ,,

دمتم بود
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-07-2008, 02:40 PM   #7
على رسلك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2005
الإقامة: في كنف ذاتي
المشاركات: 9,019
إفتراضي




اللهم اآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآمين


اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين
__________________






شكرا أيها الـ...غـيـث
على رسلك غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .