العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نسب عدنان وقحطان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-01-2011, 11:19 PM   #1
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي " وانك لعلى خلق عظيم "

اقوال مشاهير العالم في محمد نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام


1- يقول ( مهاتما غاندي ) في حديث لجريدة "ينج إنديا": "أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.. لقد أصبحت مقتنعاً كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول، مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسِفاً لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة".

2- يقول البروفيسور ( راما كريشنا راو ) في كتابه (محمد النبيّ) : "لا يمكن معرفة شخصية محمد بكل جوانبها. ولكن كل ما في استطاعتي أن أقدمه هو نبذة عن حياته من صور متتابعة جميلة.
فهناك محمد النبيّ، ومحمد المحارب، ومحمد رجل الأعمال، ومحمد رجل السياسة، ومحمد الخطيب، ومحمد المصلح، ومحمد ملاذ اليتامى، وحامي العبيد، ومحمد محرر النساء، ومحمد القاضي، كل هذه الأدوار الرائعة في كل دروب الحياة الإنسانية تؤهله لأن يكون بطلا ".

3- يقول المستشرق الكندي الدكتور ( زويمر ) في كتابه (الشرق وعاداته) : إن محمداً كان ولا شك من أعظم القواد المسلمين الدينيين، ويصدق عليه القول أيضاً بأنه كان مصلحاً قديراً وبليغاً فصيحاً وجريئاً مغواراً، ومفكراً عظيماً، ولا يجوز أن ننسب إليه ما ينافي هذه الصفات، وهذا قرآنه الذي جاء به وتاريخه يشهدان بصحة هذا الادعاء".

4- يقول المستشرق الألماني ( برتلي سانت هيلر ) في كتابه (الشرقيون وعقائدهم) : "كان محمد رئيساً للدولة وساهراً على حياة الشعب وحريته، وكان يعاقب الأشخاص الذين يجترحون الجنايات حسب أحوال زمانه وأحوال تلك الجماعات الوحشية التي كان يعيش النبيُّ بين ظهرانيها، فكان النبي داعياً إلى ديانة الإله الواحد، وكان في دعوته هذه لطيفاً ورحيماً حتى مع أعدائه، وإن في شخصيته صفتين هما من أجلّ الصفات التي تحملها النفس البشرية، وهما: العدالة والرحمة".

5- ويقول الانجليزي ( برناردشو ) في كتابه (محمد)، والذي أحرقته السلطة البريطانية: "إن العالم أحوج ما يكون إلى رجلٍ في تفكير محمد، هذا النبي الذي وضع دينه دائماً موضع الاحترام والإجلال ، فإنه أقوى دين على هضم جميع المدنيات، خالداً خلود الأبد، وإني أرى كثيراً من بني قومي قد دخلوا هذا الدين على بينة، وسيجد هذا الدين مجاله الفسيح في هذه القارة (يعني أوروبا).

إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمَّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها".

6- ويقول ( سنرستن الآسوجي ) أستاذ اللغات السامية، في كتابه (تاريخ حياة محمد): "إننا لم ننصف محمداً إذا أنكرنا ما هو عليه من عظيم الصفات وحميد المزايا، فلقد خاض محمد معركة الحياة الصحيحة في وجه الجهل والهمجية، مصراً على مبدئه، وما زال يحارب الطغاة حتى انتهى به المطاف إلى النصر المبين، فأصبحت شريعته أكمل الشرائع، وهو فوق عظماء التاريخ".

7- ويقول المستشرق الأمريكي ( سنكس ) في كتابه (ديانة العرب): "ظهر محمد بعد المسيح بخمسمائة وسبعين سنة، وكانت وظيفته ترقية عقول البشر، بإشرابها الأصول الأولية للأخلاق الفاضلة، وبإرجاعها إلى الاعتقاد بإله واحد، وبحياة بعد هذه الحياة".

8- ويقول (مايكل هارت) في كتابه (مائة رجل في التاريخ): "إن اختياري محمداً، ليكون الأول في أهم وأعظم رجال التاريخ، قد يدهش القراء، ولكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله الذي نجح أعلى نجاح على المستويين: الديني والدنيوي.

فهناك رُسل وأنبياء وحكماء بدءوا رسالات عظيمة، ولكنهم ماتوا دون إتمامها، كالمسيح في المسيحية، أو شاركهم فيها غيرهم، أو سبقهم إليهم سواهم، كموسى في اليهودية، ولكن محمداً هو الوحيد الذي أتم رسالته الدينية، وتحددت أحكامها، وآمنت بها شعوب بأسرها في حياته. ولأنه أقام جانب الدين دولة جديدة، فإنه في هذا المجال الدنيوي أيضاً، وحّد القبائل في شعـب، والشعوب في أمة، ووضع لها كل أسس حياتها، ورسم أمور دنياها، ووضعها في موضع الانطلاق إلى العالم. أيضاً في حياته، فهو الذي بدأ الرسالة الدينية والدنيوية، وأتمها".

9- ويقول الأديب العالمي (ليف تولستوي) الذي يعد أدبه من أمتع ما كتب في التراث الإنساني قاطبة عن النفس البشرية: "يكفي محمداً فخراً أنّه خلّص أمةً ذليلةً دمويةً من مخالب شياطين العادات الذميمة، وفتح على وجوههم طريقَ الرُّقي والتقدم، وأنّ شريعةَ محمدٍ، ستسودُ العالم لانسجامها مع العقل والحكمة".

10- ويقول الدكتور (شبرك) النمساوي: "إنّ البشرية لتفتخر بانتساب رجل كمحمد إليها، إذ إنّه رغم أُمّيته، استطاع قبل بضعة عشر قرنًا أنْ يأتي بتشريع، سنكونُ نحنُ الأوروبيين أسعد ما نكون، إذا توصلنا إلى قمّته".

11- ويقول الفيلسوف الإنجليزي ( توماس كارليل) الحائز على جائزة نوبل يقول في كتابه (الأبطال): "لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد متحدث هذا العصر أن يصغي إلى ما يقال من أن دين الإسلام كذب ، وأن محمداً خدّاع مزوِّر .

وإن لنا أن نحارب ما يشاع من مثل هذه الأقوال السخيفة المخجلة ؛ فإن الرسالة التي أدَّاها ذلك الرسول ما زالت السراج المنير مدة اثني عشر قرناً لنحو مائتي مليون من الناس ، أفكان أحدكم يظن أن هذه الرسالة التي عاش بها ومات عليها هذه الملايين الفائقة الحصر والإحصاء أكذوبة وخدعة؟!".

12- جوتة الأديب الألماني: "إننا أهل أوربا بجميع مفاهيمنا، لم نصل بعد إلى ما وصل إليه محمد، وسوف لا يتقدم عليه أحد، ولقد بحثت في التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان، فوجدته في النبي محمد... وهكذا وجب أن يظهر الحق ويعلو، كما نجح محمد الذي أخضع العالم كله بكلمة التوحيد

======================= مما راقني جدا ...
قال الله سبحانه وتعالى:
" وانك لعلى خلق عظيم " صدق الله العظيم ...

عليه افضل الصلوات واتم التسلميات ...

وليتنا نتأمل قليلا حرف الجر " على " الوارد في الاية الكريمة ...
وذلك في سياق النص القرآني ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-02-2011, 12:32 AM   #2
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

إقتباس:
4- يقول المستشرق الألماني ( برتلي سانت هيلر ) في كتابه (الشرقيون وعقائدهم) : "كان محمد رئيساً للدولة وساهراً على حياة الشعب وحريته، وكان يعاقب الأشخاص الذين يجترحون الجنايات حسب أحوال زمانه وأحوال تلك الجماعات الوحشية التي كان يعيش النبيُّ بين ظهرانيها، فكان النبي داعياً إلى ديانة الإله الواحد، وكان في دعوته هذه لطيفاً ورحيماً حتى مع أعدائه، وإن في شخصيته صفتين هما من أجلّ الصفات التي تحملها النفس البشرية، وهما: العدالة والرحمة".
العدالة والرحمة ...

" لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها " او كما قال صلى الله عليه واله وسلم

............ لو نقرأ لا سترحنا وارحنا ...
نقرأ ونطبق اعني ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-03-2011, 11:37 PM   #3
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

إقتباس:
5- ويقول الانجليزي ( برناردشو ) في كتابه (محمد)، والذي أحرقته السلطة البريطانية: "إن العالم أحوج ما يكون إلى رجلٍ في تفكير محمد، هذا النبي الذي وضع دينه دائماً موضع الاحترام والإجلال ، فإنه أقوى دين على هضم جميع المدنيات، خالداً خلود الأبد، وإني أرى كثيراً من بني قومي قد دخلوا هذا الدين على بينة، وسيجد هذا الدين مجاله الفسيح في هذه القارة (يعني أوروبا).

إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمَّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها".
صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-03-2011, 11:54 PM   #4
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

إقتباس:
1- يقول ( مهاتما غاندي ) في حديث لجريدة "ينج إنديا": "أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.. لقد أصبحت مقتنعاً كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول، مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسِفاً لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة".
صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 10-04-2011, 03:16 AM   #6
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

عن ابي ذر الغفاري رضي الله عنه وارضاه ... قال ... قال رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ...

" اتق الله حيثما كنت ... واتبع السيئة الحسنة تمحها ... وخالق الناس بخلق حسن " ...

او كما قال صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2011, 10:09 PM   #7
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

" شريعة محمد ( صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ) ستسود العالم لا نسجامها مع العقل والحكمة " تولستوي

والمزيد من الاقوال ... تسمعها وتشاهدها من خلال الرابط التالي ...

http://www.safeshare.tv/v/oNrZJAk7aDI

ماذا لو اعطي كل منا وقت مقداره ساعة ليتحدث عن نبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه واله وصحبه ...
ماذا سنقول ... ليجربها كل مع نفسه ...

تحياتي ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2011, 10:10 PM   #8
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

" شريعة محمد ( صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ) ستسود العالم لا نسجامها مع العقل والحكمة " تولستوي

والمزيد من الاقوال ... تسمعها وتشاهدها من خلال الرابط التالي ...

http://www.safeshare.tv/v/oNrZJAk7aDI

ماذا لو اعطي كل منا وقت مقداره ساعة ليتحدث عن نبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه واله وصحبه ...
ماذا سنقول ... ليجربها كل مع نفسه ...

تحياتي ...
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-04-2011, 03:21 PM   #9
أميرة الثقافة
كبـــ أنثـى ـــرياء
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2004
المشاركات: 3,103
إفتراضي


اقتباس من متفائل:
ماذا لو اعطي كل منا وقت مقداره ساعة ليتحدث عن نبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه واله وصحبه ...
ماذا سنقول ... ليجربها كل مع نفسه ...



اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحيه اجمعين

اسمح لي ان اصيغ جملتك اعلاه بطريقة اخرى :

ماذا لو ( قرأ ) كل منا وقت مقداره (نصف ساعة) ( ليعرف اكثر)
عن نبينا ورسولنا
محمد صلى الله عليه واله وصحبه ...


صدقني اخي متفائل

الكثير منا لو اُعطي خمس دقائق ليتحدث عن سيد البشرية

سيقف صامتا بعد الدقيقة الثالثة

نحتاج لمعرفة الكثير عن حبيب الله غير ما عرُفته لنا المدارس


بارك الله بك ونفعنا بعلمك وعملك





أميرة الثقافة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-04-2011, 05:26 AM   #10
عين العقل
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية لـ عين العقل
 
تاريخ التّسجيل: May 2010
الإقامة: مصر
المشاركات: 606
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أميرة الثقافة مشاهدة مشاركة
اقتباس من متفائل:
ماذا لو اعطي كل منا وقت مقداره ساعة ليتحدث عن نبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه واله وصحبه ...
ماذا سنقول ... ليجربها كل مع نفسه ...



اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحيه اجمعين

اسمح لي ان اصيغ جملتك اعلاه بطريقة اخرى :

ماذا لو ( قرأ ) كل منا وقت مقداره (نصف ساعة) ( ليعرف اكثر)
عن نبينا ورسولنا
محمد صلى الله عليه واله وصحبه ...


صدقني اخي متفائل

الكثير منا لو اُعطي خمس دقائق ليتحدث عن سيد البشرية

سيقف صامتا بعد الدقيقة الثالثة

نحتاج لمعرفة الكثير عن حبيب الله غير ما عرُفته لنا المدارس


بارك الله بك ونفعنا بعلمك وعملك




السلام عليكم
للأسف كلامك صحيح أختى اميره نحتاج الى قراءت الكثير عن سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

ولا تكفى القراءه بل نحتاج لتطبيق فعلى لهذه السيره العطره فى حياتنا

جزاك الله خيرا أخى المتفائل على ما قدمت والشكر موصول للأخت أميره
__________________

اللهم جنبنا لفتن ماظهر منها وما بطن


لا تجعل الإختلاف فى الرأى يفسد للود قضيه
عين العقل غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .