العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى زيارة أمير المؤمنين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ممثل خامنئي: على الحشد اقتلاع حارقي قنصليتنا بالنجف (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الفرائض للثورى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: Queen of laziness.. (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: لا نحب اسمكم أيها العرب (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 02-06-2009, 01:07 PM   #1
فرحة مسلمة
''خــــــادمة كــــــتاب الله''
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2008
المشاركات: 2,952
إفتراضي رمي المحصنات

بسم الله الرحمان الرحيم وبه نستعين.

اصبح قذف المحصنات ظاهرة شائعة في مجتمعاتنا .

لأي مشكلة صغيرة كانت ام كبيرة او حتى في إختلاف الرأي

يبدأ الخوض في التجريح والقذف.

قال الله عز وجل في محكم تنزيله:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{‏‏إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}‏[‏سورة النور‏:‏ آية 23‏]‏‏

ما معنى لعنة الله؟ وكيف تكون لعنة الله في الدنيا؟ وكيف تكون في الآخرة؟

وما هو الحد الذي ذكره الله في كتابه المنزل ويقام على من ارتكب هذا الإثم العظيم؟

وما هو جزاؤهم في الآخرة؟



انتظر منكم المشاركة
__________________








فرحة مسلمة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-06-2009, 01:16 PM   #2
أميرة الثقافة
كبـــ أنثـى ـــرياء
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2004
المشاركات: 3,103
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة farhamuslima مشاهدة مشاركة
بسم الله الرحمان الرحيم وبه نستعين.

اصبح قذف المحصنات ظاهرة شائعة في مجتمعاتنا .

لأي مشكلة صغيرة كانت ام كبيرة او حتى في إختلاف الرأي

يبدأ الخوض في التجريح والقذف.

قال الله عز وجل في محكم تنزيله:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{‏‏إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}‏[‏سورة النور‏:‏ آية 23‏]‏‏

ما معنى لعنة الله؟ وكيف تكون لعنة الله في الدنيا؟ وكيف تكون في الآخرة؟

وما هو الحد الذي ذكره الله في كتابه المنزل ويقام على من ارتكب هذا الإثم العظيم؟

وما هو جزاؤهم في الآخرة؟



انتظر منكم المشاركة






محركات البحث كثيرة والاجابات في متناول اليد


ولكني يا صديقتي سانتظر شروحاتك انت



اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك


بارك الله بك
أميرة الثقافة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-06-2009, 01:40 PM   #3
الجنرال 2009
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1,590
إرسال رسالة عبر MSN إلى الجنرال 2009
إفتراضي

الآية التي سأل عنها فإن الله تبارك وتعالى يأمر أن نجلد الذين يرمون المحصنات ومعنى يرمونهن أي يقذفونهن بالزنا فيقولون هذه المرأة زانية وما أشبه ذلك والمحصنة هي المرأة الحرة العفيفة عن الزنا فإذا قذفها الإنسان بالزنا فإنه يكون بذلك مدنساً لعرضها مفترياً عليها وحينئذٍ يجلد ثمانين جلدة وإنما قلت مفترياً عليها مع أنه قد يكون صادقاً لأنه إذا لم يأت بأربعة شهداء فهو كاذب عند الله كما قال الله تعالى (لو لا جاءوا عليه بأربعة شهداء فإذا لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون) وفي الآية الكريمة التي سأل عنها الأخ رتب الله سبحانه وتعالى على القذف ثلاثة أمور :

1- فاجلدوهم ثمانون جلدة .
2- لا تقبلوا لهم شهادة أبداً .
3 - أولئك هم الفاسقون .

فهم يجلدون ثمانين جلدة حد القذف ولا تقبل شهادتهم بعد ذلك أبداً على أي شيء شيئاً شهدوا وهم فاسقون يحكم بفسقهم ولا يتولون أمرأً تشترط فيه العدالة إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإنهم يزول عنهم وصف الفسق وكذلك يزول عنهم منع الشهادة على القول الراجح وأما الحد فلا يسقط عنهم بتوبتهم لأنه حق لآدمي فلابد من أن ينفذ.


وشــــــــــــــــــــــــــــــــكرا




__________________


الجنرال 2009 غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-06-2009, 01:27 PM   #4
بيلسان
صاحبة المخالب المخملية
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
الإقامة: في ذاكرة رجل..
المشاركات: 2,722
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة farhamuslima مشاهدة مشاركة
بسم الله الرحمان الرحيم وبه نستعين.


اصبح قذف المحصنات ظاهرة شائعة في مجتمعاتنا .

لأي مشكلة صغيرة كانت ام كبيرة او حتى في إختلاف الرأي

يبدأ الخوض في التجريح والقذف.

قال الله عز وجل في محكم تنزيله:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{‏‏إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}‏[‏سورة النور‏:‏ آية 23‏]‏‏

ما معنى لعنة الله؟ وكيف تكون لعنة الله في الدنيا؟ وكيف تكون في الآخرة؟

وما هو الحد الذي ذكره الله في كتابه المنزل ويقام على من ارتكب هذا الإثم العظيم؟

وما هو جزاؤهم في الآخرة؟




انتظر منكم المشاركة


جوجل موجود....او غوغل

لكن ما هي اجابتك انتِ
بيلسان غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-06-2009, 01:26 AM   #5
اليمامة
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية لـ اليمامة
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2001
الإقامة: بعد الأذان
المشاركات: 11,171
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الجنرال 2009 مشاهدة مشاركة
الآية التي سأل عنها فإن الله تبارك وتعالى يأمر أن نجلد الذين يرمون المحصنات ومعنى يرمونهن أي يقذفونهن بالزنا فيقولون هذه المرأة زانية وما أشبه ذلك والمحصنة هي المرأة الحرة العفيفة عن الزنا فإذا قذفها الإنسان بالزنا فإنه يكون بذلك مدنساً لعرضها مفترياً عليها وحينئذٍ يجلد ثمانين جلدة وإنما قلت مفترياً عليها مع أنه قد يكون صادقاً لأنه إذا لم يأت بأربعة شهداء فهو كاذب عند الله كما قال الله تعالى (لو لا جاءوا عليه بأربعة شهداء فإذا لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون) وفي الآية الكريمة التي سأل عنها الأخ رتب الله سبحانه وتعالى على القذف ثلاثة أمور :

1- فاجلدوهم ثمانون جلدة .
2- لا تقبلوا لهم شهادة أبداً .
3 - أولئك هم الفاسقون .

فهم يجلدون ثمانين جلدة حد القذف ولا تقبل شهادتهم بعد ذلك أبداً على أي شيء شيئاً شهدوا وهم فاسقون يحكم بفسقهم ولا يتولون أمرأً تشترط فيه العدالة إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإنهم يزول عنهم وصف الفسق وكذلك يزول عنهم منع الشهادة على القول الراجح وأما الحد فلا يسقط عنهم بتوبتهم لأنه حق لآدمي فلابد من أن ينفذ.


وشــــــــــــــــــــــــــــــــكرا





أتفق مع اجابة الأخ الجنرال ..

وشكراً لك فرح على الموضوع
__________________
تحت الترميم
اليمامة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-06-2009, 09:51 AM   #6
فرحة مسلمة
''خــــــادمة كــــــتاب الله''
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2008
المشاركات: 2,952
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة بيلسان مشاهدة مشاركة
جوجل موجود....او غوغل


لكن ما هي اجابتك انتِ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي الكريمة بيلسان جزاك الله كل خير تريدي اجابتي ساعطيك رأي من رأي العلماء الأجلاء ولكن اعلمي اني لست شيخة ولا عالمة ولا مفتية ولكني طويلبة علم ولي مشائخي استفتيهم وما زالوا يؤنبوني ويعلموني جازهم الله عني وعن جميع الطالبة كل خير فان كان لك الدليل والحجة على اي موضوع ديني فاهلا وسهلا بك وان تريد ان تشوشي هداك وهدانا الله جميعا.

قال الله تعالى (إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم ، يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون) وجعل الله على القذف عقوبة تعرف بحد القذف في الدنيا وهو ثمانون جلدة وهذه عقوبة مادية ، ولا تقبل شهادة القاذف بعد ذلك ، وهذه عقوبة مدنية أدبية حيث يسقط اعتباره وتنزع عنه الثقة فلا تقبل شهادته ، وعقوبة دينية أخرى وهي قوله تعالى (وأولئك هم الفاسقون) أي أن يوصف القاذف بالفسق ، (إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم) . ولكن بماذا تكون التوبة هنا ؟ اختلف الفقهاء والأئمة . فهنا حق لله عز وجل ، وحق للمرأة المقذوفة ، فإن كان قال فيها أمام ملأ ، فلا بد أن يكذب نفسه أمام هذا الملأ ، حتى يرضى الله تعالى عنه أو يذهب إلى صاحبة الحق ويستسمحها.


أما أن يفضح عرضها ويقول فيها كلاماً يسير مسير الريح في كل مكان ، ويبقى وصمة عليها وعلى أسرتها ، وعلى ذريتها من بعدها ، ثم يقول تبت إلى الله ، فهذا لا يكفي ، لابد من تكذيب نفسه ، والاعتراف بأنه كذب عليها ، أو استرضاء صاحبة الحق ، فصاحب الحق له أن يسمح ، وإلا قدم نفسه ليجلد الثمانين جلدة ، ويتوب إلى الله بعد ذلك .
__________________








فرحة مسلمة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-06-2009, 10:00 AM   #7
فرحة مسلمة
''خــــــادمة كــــــتاب الله''
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2008
المشاركات: 2,952
إفتراضي

جزى الله خيرا كل من شارك في هذا الموضوع وابدى رأيه.
__________________








فرحة مسلمة غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .