العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى زيارة أمير المؤمنين (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-08-2004, 06:52 PM   #1
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي رسالة الالام من ارض البلايا...تنشر لاول مرة

رسالة الالام من ارض البلايا...تنشر لاول مرة

هذه الرسالة أرسلها العلامة (ناصر سبحاني) إلى معشر النبيين حاملة أخبار وآلام الأمة الإسلامية والشعب الكوردي, وذلك بمناسبة فاجعة حلبجة وقصفها بالغاز الكيمياوي في عام 1988, حيث سجل العلامة الشهيد هذه الرسالة على شريط واحد في تلك الأيام, ونظرا لقلة تداولها فهي مهجورة ومكتومة حتى الآن


رسالة الالام من ارض البلايا


رسالة ما كان ايسر ان تكتب بمداد الدم المستحيل لولا ان الدماء المهراقة ملطخة بسموم من مصانع الكيمياء .
الى معشر النبيين يتلوها عليهم خاتم جمعهم الاقرب عهدا بالارض التي ترد منها الرسالة،من ابناء امة طالما تداولتها امواج البلايا الى ان انتهى بها الامر الى يوم حلبجة ،نحمد الله البكم لقد من الله علينا اذ بعثكم تهدوننا لينعم علينا معكم وإذ مكننا من ان نشكوا اليكم بثاً قد يئسنا ان يفقه كثيرا مما نقول فيه من على ارض الظلم والجهل والسذاجة والغباوة، ونسأله ان يصلي ويبارك عليكم يا من لولاهمو ما اهتدينا الى عبادة الله واجتناب الطاغوت كمثل كل ظلوم وجهول،وما تأتى لنا ان نعرف عدو الله وعدونا من اوليائه واولياءنا ،شأن السذج منا والاغبياء.

وندعوه ان يغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ويفرغ علينا صبراً نقاوم به عواصف ارض شهرزور.
اما بعد : فيا معشرأً هم اذان خير حين لا يجد ذو القلب الكليم من يحسن الاستماع لأحاديث الحسرات،ويدرك ما بالنفس من حرقة الحزازات ،اليكم نبأً وياله من نبأ، نعم ما هو بأول نبأ عن امتكم ولا بأخر نبأ، ولكنه نبأ عظيم ،

عظمة جبال كردستان ،وإن كان يجهله كثير من الناس ، جهالة تأريخ الشعب القاطن في جبال كردستان.

ومعذرة اليكم من كون الطروس والسطور متلطخة بالسموم فانه كذلك قد اصبح الهواء والارض والسماء في ديار كردستان! يا خير من يناجون باحاديث الآلام ، لا نطيل عليكم بذكر سنن الله في عباده ، في المهتدين منهم والضالين ،وفي الذين ينهون عن السوء والذين يظلمون فإن ذلكم منكم تعلمنا. ولكننا ما نرى لنا بداً من ان نتذكر يوم نفخ الله في ادم من كن روحه، ثم امر بالسجود له فحمل الشعور باصغار ثم الحسد ابليس على الاستكبار والكفر والاباء والمعاداة وعلى حين غفلة من المفضل الذي ماكان يدري ما الغرور بحث ابليس فوجد الهاوية، حب الخلد وملك لا يبلى ، فدلى الذي نسي العهد ولو يجد الله له عزماً وزوجه بالغرور، فعصى ادم ربه فغوى وماكان اعظم المجازاة التي كادت ان تدركه لولا ان تلقي من ربه الكلمات فتاب عليه وهدى.

وإذ تقبل الله من ابن ادم المتقي ولم يتقبل من الاخر الظالم فشبت نار الحسد مرة اخرى، فأعتدى اهل الكفر والتذيب بايات الله والاعراض عن ذكره على اهل اتباع هداه، ذلكم ليعلم المتبعون لهدى الله، ان المشركين لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة ولا ينهي الاعتداء إلا الاخذ على ايدي المعتدين.

ولعمر الحق لقد ذكرنا يوم حلبجة، بكل ما قص الله علينا من انباء قراكم ،ذكرنا بعهد شيخكم المعمر اذ ارسله الله الى قومه رسولا نذيرا مبينا داعياً الى عبادة الله واخلاص الدين له واتقائه واطاعة رسوله،

مرغباً دائباً سالكاً في الدعوة كل طريق ناصحاً امينا، فلبث فيهم الف سنة الا خمسين عاماً، ولكنهم كفروا وكذبوا وجعلوا اصابعهم في اذانهم واستغشوا ثيابهم وفروا وازدادوا فراراً واتهموا عبدالله ورسوله بالضلال وبالجنة،

وازدجروا وعصوه واصروا واستكبروا استكباراً واتبعوا من لم يزده ماله وولده الا خسارا ومكروا مكرا كبارا ، وامروا بالاصرار على الشرك واضلوا كثيرا وسموا من اتبعه –ولم يتبعه الا قليل- اراذل ، وازدرتهم اعينهم وطلبوا منه ان يطردهم وغلبوه وهددوه بالرجم وسخروا منه وممن اتبعه واوشكوا ان يضلوا عباد الله.

وذكرنا بكم اذ جئتم على طريقة نوح واذ سار من ارسلتم اليهم الا قليلا منهم سيرة الذين كفروا من قوم نوح.واذ علا فرعون في الارض وجعل اهلها شيعاً يستضعف طائفة منهم يذبح ابنائهم ويستحي نسائهم واذ جاءه وقومه موسى غما ازدادوا الا طغيانا واسرافاً وافساداً واجتنابا لكل رشد واتباعاً لكل غي واذ كان يقطع ايدي السابقين وارجلهم من خلاف ويصلبهم في جذوع النخل اجمعين واذ استخف قومه فاطاعوه اذ قال انا ربكم الاعلى،

وذكرنا ببني اسرائيل وكفرهم وسيئاتهم من بداية عهد موسى الى نهاية عه محمد،بل ماغاب بنوا اسراءيل قط فنحتاج الى تذكير، فانه ما اتى على امتكم من بعد ان لحق بكم خاتمكم يوم الا وهم مصلحون على سيئة يهودية او نصرانية ، وما يوم حلبجة – على عظمته – الا واحدة من سيئات اولئك الملاعين…
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-08-2004, 06:57 PM   #2
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي

وكأننا بكم تسألون عن انباء ما حدث من بعدكم بشيء من التفصيل ،فاليكم ذلكم بعد مقدمة انتم اعلم منا بها.

لقد خلق الله البشر محتاجين في سلوك سبيل العبودية كما علمتمونا الى كتاب ينير الطريق واسوة حكيمة تأخذ بايدي من يريدون الذهاب الى الله ممن قد ابصروا الطريق.

ولقد ادرك الطواغيت ذلكم فلم ينزل كتاب من قبل عهد التوراة في عصور ماكان اهل الكتب يتمكنون من حفظها الا اخذ بعد توفي من جاء به من ايدي اهله كما تعلمون اخذ اخفاء وافناء، وجلي كما تعلمون انه من غير الممكن بعد ذلك ان تقوم لحكمة الاسوة قائمة ، وبهذا وذلكم كانوا يتمكنون من اغواء الناس ،بعد ان كانوا قد جاءهم الكتاب والحكمة.

ولما دخل البشر في طور التمكن من حفظ الهدى من الاخفاء والافناء على عهد نزول التوراة لم يكن من الشياطين كما تعلمون الا ان سلكوا طريقا غير الطريق فنقصوا من كتاب الله وازادوا وغيروا وبدلوا ونسجوا حول كل واحد منكم انتم يا ائمة الهدى نسيجاً من الافتراء والبهتان ، فاصبح الناس لا كتاب يهديهم كل سبل السلام ولا اسوة يتأسون بها ،وما نظن بكم الا انكم عجبتم حين انبأكم خاتمكم ان انجيل صاحبكم ابن مريم
ما تلقاه الناس الا من ايدي كتبة من اليهود والمتربين على ايدي اليهود وحق ذلك ان يعجب منه انه لشيء عجاب، واما ما افتروه على صاحب الانجيل فياله من افتراء ، واما مكرهم في جعل الناس يتخذونه وامه الهين من دون الله فانه كان كباراً كباراً، ألا لـعــنــة عـلــى الـظـا لــمــين

وحين اصبح البشر متمكنين من ان يحفظ الله بهم الهدى حفظاً يدفع عن الكتاب كل نقص وزيادة وتغير وتبديل

ويصون حكمة الاسوة من ان تلبس لباس بهتان يمنع من التأسي بها ،لم يعجز الشياطين ان يسلكوا طريقا غير الطريق ففعلوا ما سننبأكم به بعد حديث اخر لا بد من تقديمه.لقد تألب على امتكم بعد ان توفى الله خاتمكم اليهودية الابليسية والنصرانية اليهودية والنفاق المتربص بالمؤمنين الدوائر وكيسروية الفرس المحطمة وقيصرية الروم المزلزلة وجهل الذين كانوا قد اسلموا ولما يدخل الايمان في قلوبهم فسامتهم سوء العذاب ،فما راع المؤمنين بعد وفاة نبييهم الا الفتن تحيط بهم مما كاد يقضي عليهم لولا عزم امام الصديقيين، وبلغ السيل الزبى يوم خرجت تلك اليد الكيسروية الاثيمة من كم النفاق الماكر فاغتالت الفاروق بين الحق والباطل ،فلم يكن الشياطين المقرنين في اصفاد الحزم الفاروقي الا ان انطلقت تجتال في طول البلاد وعرضها ،

ولعمر الحق لقد كان ذلك بداية انحطاط الامة ،لم يأت عليها يوم الا ازدادت هبوطاً غير ايام معدودات،فلو رأيتم إذ اليهود والنصارى منتشرون في الارض يعثون في الارض مفسدين وإذ المنافقون متربصون بالبقية الباقية من السابقين الاولين من اصحاب الخاتم و المتبعين لهم بإحسان، إذ اصبح الخيار مستهدفين لقذائف المكايد، وإذ صاروا يضطرون الى حروب كأنها لم تكن قد اثيرت إلا لتذهب بأمثال عثمان وطلحة والزبير وعلي حتى إذا

تناثرت اوراق زهور حديقة الخاتم من اصحابه السابقين واستبدل بالخلافة الراشدة الملك العضوض ، لوى الشياطين الازمة يوضعون خلال المؤمنين يبغونهم كل سوء،وكم اصابتنا من البلايا العظام على ايدي الملوك إلا قليلا منهم كانوا صالحين،

وهل اتاكم انباء هدم البيت الحرام مرتين واستحلال الحرم النبوي وهتك اعراض المؤمنات ؟

ام هل اتاكم انباء ضحية الكعبة بن الزبير وذبيح الكربلاء بن علي وصريع البغي بن جبير،وفلان وفلان وفلان…؟؟؟؟؟

أم هل اتاكم نباء المغول إذ فتحوا وهم من كل حدب ينسلون فجاسوا ببأسهم الشديد خلال الديار واهلكوا الحرث والنسل؟؟

أم هل اتاكم نباء النصارى اليهوديين وحروبهم الصليبية إذ ساؤوا الوجوه ودخلوا المسجد كما دخل الاولون وتبروا ماعلوا تتبيرا وما ذلكم بكل ما اصابنا ؟ فانه قلما اتى علينا يوم لم نذق فيه مرارة بلاء، وما كل ذلكم إلا من اثار سيئات الملك وحواشيه.
واما عصرنا هذا فلو اطلعتم على المنتسبين اليكم من اهله لوليتم منهم فرارا ولملئتم منهم رعباً، إلا قليلا ممن انجى الله فانه والله ما على ظهر الارض امة اذل منهم وليس ذلكم من قلتهم ولكنهم غثاء كغثاء السيل،

فسنعود الى هذا الحديث بشيء من التفصيل واما الان فقد حان ان نحدثكم عن المكايد التي كادتها اعداء الهدى كتابه وحكمته لقد قلنا ان حين اصبح البشر متمكنين من ان يحفظ الله بهم الهدى وكتابه وحكمته لم يعجز الشياطين ان يسلكوا طريقاً غير الطريق ذلكم انهم ادركوا انهم ان لم يتمكنوا من مثل ما فعلوا بالتوراة والانجيل وما نسبوا الى ائمة الهدى في الاولين فانهم قادرون على ان يتقولوا على رسول الله اقاويل تصد المؤمنين عن فقه كتاب الله وعن حكمة رسوله وماكان اكثر ما تقولوه مما كاد يجعل القران لاينفعه كون الفاظه محفوظة ويخفي جمال وجه حكمة صاحب الرسالة لولا ان وفق الله رجالاً مؤمنين يدافعون عن كتاب الله وعن سنة رسوله ويبينون عوار اكثر المتقولات،

ولو رأيت يارسول الله إذ الشياطين مجتمعون يتحاورون في مكر لايشبهه المكر، فلما قضوا اذاهم يصطنعون حزباً قوام وجودهم مزيج من اليهودية والكيسروية وهما صديقتان قديمة صداقتهما،يظهرون بمظهر اسلامي يفرقون بين الذين معك ، الذين هم اخوة ،بعضهم اولياء بعض،وهم اشداء على الكفار رحماء بينهم ، فيتظاهرون

بحب قليل منهم ويبغضون الاخرين، بانين ذلك على اختلاف بينهم مختلق، يقتضي لبعضهم الولاء ولبعضهم العداء، ولعمر الحق ماكان ذلك لإن هناك من يستحق عندهم الموالاة ومن ينبغي ان يفرد بالمعاداة ، وإنما هو المكر اليهودي في اخبث اطواره يرمي بحجر واحد عصفورين، يجعل فريقاً من الاخيار ظالمين يستحقون المعاداة وفريقاً منهم مظلومين متخلين عن كل فضيلة مستسلمين لكل دنيئة لا يستحقون شيئاً من الإكرام.

وهل أتاك ماقالوا يارسول الله في ازواجك امهات المؤمنين ؟؟؟؟ فقد جاؤوا بما هو عند الله عظيم ،لا وعزتك ربنا

مايكون لنا ان نتكلم بهذا ســـبـــحــــانـك هــذا بــهــتــان عــظـيـم.
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-08-2004, 07:01 PM   #3
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي

لقد فعلوا كل ذلك لانهم كانوا يعلمون ان حكمتك وسنتك تتجلى في حياتك الفردية التي هي بعد تهذيب الوحي لها اسوة حسنة لك من يريد ان يسلك في حياته الفردية سبيل العبودية وفي حياتك الاسرية مع ازواجك امهاتنا التي هي كذلك قدوة لكل من يريد ان يكون في الحياة الاسرية عاملاً للصالحات وهو مؤمن ،وهي حياتك

الاجتماعية مع السابقين الاولين من المهاجرين والانصار التي هي كذلك الطريقة التي لابد من اتباعها لكل من يريد ان يكون في حياته الاجتماعية بحيث ينال رضوان الله ، ففرقوا بينك يارسول الله وبين الذين معك وقالوا نحب بعضاً ونبغض بعضاَ ليشوهوا وجه حكمتك الاجتماعية وقالوا في ازواجك ماقالوا، لينسفوا بنيان حكمتك الاسرية ، وتقولوا عليك ماتقولوا مما اشرنا اليه قبل ليصدوا الناس عن التأسي بحكمتك الفردية، قاتلهم الله انى يؤفكون، واما ماقام به هذه الجماعة في شأن الكتاب فإنه اعظم مما فعلوه في شأن الحكمة،واعظم مما فعله اليهود انفسهم قبل من تقول الاقاويل الصادة عن فقه الكتاب فان كتاب الله انما حمل امانة تبليغه الذين معك يارسول الله ،فإن يكن كما وصف الظالمون فمن يثق بهم في شيء مما بلغوه ،او لم ياتك انهم جاؤوا بمئات من الروايات المتقولات في ان القران الذي نزل به جبريل عليك سبعة عشر الف اية‍‍‍‍ جازاهم الله بأسوأ الذي كانوا يعملون.
وكم اضل ويضل هذا المكر المسمى بالتشيع من عباد ماكانوا ليؤمنوا به لو كانوا يعلمون، وكم اثار به اليهود والنصارى والكيسرويون من الفتن من يوم وكل اليه الامر في ارض وسيعة من ارض الله ،لقد اصبحت هذه الارض من ذلك اليوم ارض ضرار وكفر وتفريق بين المؤمنين وارصاد لمن حارب الله ورسوله من قبل،ولم يمض يوم الا وربيبة اليهود في اثارة نار فتنة ،وان ننس كل شيء فاننا لا ننسى مظاهرتهم للمغول يوم جاؤوا يفسدون في الارض ويسفكون الدماء ولا مجاهرتهم بالكفر والفسوق والعصيان يوم قامت صفويتهم تقتل المنتسبين الى سنة رسول الله ولننبأكم اننا ما نسينا الانصاف ،فلمكر التشيع واصحابه العلمين بحقيقته عندنا حساب وللضحايا المكر الزاعمين انه الحق من ربهم حساب،فالحكم عليهم الحكم على عامة المنتسبين الى الاسلام
يا معشر الغيارى تلكم انباء ما قد سبق ، واما اليوم فارض المنتسبين اليكم مقطعة كل قطعة منها موضوعة في يد زنيم من الطغاة جنب متدل في حلق اهل قطعته، يذبح ابناءهم ولا يستحي نساءهم الا من يحرث ليحصد اولئكم واولياؤهم ، والناس قد بعث عليهم العذاب من فوقهم ومن تحت ارجلهم ولبسوا شيعاً واصبحوا يذوق بعضهم بأس بعض، وقد اقام ارباب الطغاة الزنماء على ارض كل زنيم يخافون ان يعتوا زنيمها يوماً عن امرهم معارضة ظاهرة او خفية يخوفونه بها ليبقى مخلصاً لهم الدين، حتى اذا بلغ الزنيم مبلغ الضعف عن اداء ماعليه إستيدلوا به بمعارضيه زنيماً ، فالناس بين طغاة يذيقونهم الهوان ، واحزاب شيطانية شرقية او غربية ، بل شرقية وغربية تتربص بهم ان تخلف عليهم الطغاة.
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-08-2004, 07:03 PM   #4
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي

وكأننا بكم تسألون قائلين، فأين الذين اوتوا القران الذين اخذ الله ميثاقهم لتبيننه للناس ولا تكتمونه، اليسوا قد بينوا ما انزل الله من البينات والهدى من بعد ما بينه للناس في الكتاب فهم الان يجاهدون في الله حق جهاده ليكون الرسول شهيداً عليهم ويكونوا شهداء على الناس مقيمين الصلاة ومؤتين الزكاة ومعتصمين بالله مولاهم ونصيرهم؟؟

فاليكم يا خير شهداء على المسلمين الشهداء على الناس انباء اولئكم ، ومعذرة اليكم من اننا لا نجد من ذلكم الا ماسؤكم كثيراً ويسؤكم قليلا،

اذ استثنينا ممن يسمون العلماء من يعلمون ويعملون بما يعلمون وهم احاد من الوف، فان الاخرين على ما سنتلوا عليكم : اما علم الكتاب والحكمة فلعمر الحق ان كثرا منهم لابعد عنه من الاميين الذين لايعلمون الكتاب الا اماني ولعلكم تسالون عن سبب تسميتهم العلماء وهم اجهل من الاميين ؟فنقول: لقد قام رجال رأوا

بمن بعد المسلمين الاولين الحاجة في البقاء على العلم بلسانهم لسان القران او في كسب العلم به الاطلاع على ما قد بني عليه مفردات وتراكيب هذا اللسان من الاصول فقاموا بالكشف عن تلكم الاصول في فنون سموها متن اللغة والوضع والاشتقاق والصرف والنحو وغير ذلكم ليتعلمها من يشاء استعداداً لعلم الكتاب والحكمة، فطال
فطال عليها الامد فظننت مقصودات لذواتها فجاء بعض اولئكم فاخذوا منها قليلا وتركوا كثيرا، ونشهد الله انهم لم ياخذوا مما اخذوا الا قشورا لا تعينهم على علم لغة العرب فضلا عن علم الكتاب والحكمة، واما الذين قد اكتسبوا علم اللغة منهم فانهم ظنوا ان ذلكم هو العلم وقف بهم الجهل عنده فلم ياخذوا من علم الكتاب والسنة الا اماني وهناكم اخرون قد تعلموا من علم العربية شيئاً ومن علم علم الكتاب والسنة شيئاًولكنهم تعلموا ذلكم ليشتروا بايات الله ثمناً قليلا فويل للذين يكتبون الكتاب بايديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمناً قليلاً فويل لهم مما كتبت ايديهم وويل لهم مما يكسبون.

ولكي نكون قد انصفنا ننبئكم بان هناكم فريقا يظهرون بمظهر تقوى وصلاح حتى اذا وقع لهم ابتلاء وفتنة ضلوا واضلوا ذلكم لانهم اخذوا من العلم ما اخذوا في معزل عن الحياة وعما يجري على الارض من الاحداث فلم يكسبوا ما يقيهم مكر الشياطين حين يمكرون .

واما العمل الصالح فان اكثرهم يتقنون صلاة يصلون فيها بالناس لياخذوا على ذلكم منهم مالاً، ولهم بعد ذلكم اعمال لا تعرفونها انتم يا انبياء الله ابتدعوها استكثاراًمن اموال الناس واما في مجال الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فما اكثر ما يرى الخطباء منهم على منابر مدح الطواغيت وتأييد بنيان…….

وقد عهدناهم دائم المسارعة الى الاجتماع حين يأمرهم الطواغيت بالاجتماع على تأييد الشر والباطل على حيا لايرون مع الحق والخير الا متفرقين وان اردتم ان تروهم يجولون ويصولون فعليكموهم حين يسمعون فتى يبين اية من ايات الكتاب او حكمة من حكم الرسول ان علموا انه معاداً من جانب الطاغوت واما الاخلاق الحسنة والخصال الطيبة من السخاوة والشجاعة والتوكل والصبر وغير ذلكم فما افقر نفوسهم منها وهل ينبت في ارض الجهل والسيئات الا اشجار الاخلاق الخبيثة والملكات السيئة!

ومع هؤلاء الذين يسمون العلماء بشر يسمون مشايخ الطرق نعيذكم بالله منهم ومن ذكرهم ، فوالله ان احدهم لشر لعباد الله من الف لاة ومناة وعزى قبحهم الله من الهة سوء يأكلون اموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله!!!!!

ولكن عندنا بعد هذه الانباء التي تسؤ كثيرا وتسر قليلا يا معشرا بعثوا للدعوة الى عبادة الله واجتناب الطاغوت، نبأ بسر كثيرا والحمد لله وان كان فيه من غير مايسر شيء، ذلكم نبأ الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا

الذين يدعون الى الله ويعملون الصالحات وانهم من المسلمين والذين جاهدوا ويجاهدون في الله حق جهاده،

ليكون الرسول شهيداً عليهم ويكونوا شهدا على الناس يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويعتصمون بالله وهو مولاهم فنعم المولى ونعم النصير، قوم يحبهم ويحبونه، اذلة على المؤمنين اعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله

ولا يخافون لومة لائم، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم، رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليهم فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً، على ان مع اولي البصيرة والعزم من الرجال اخرين طالما ساءتنا
سذاجتهم ، التي كثيراً ما اغار علينا الاعداء من ثغرها واخرين يعوزهم العزم حين يطلب الامر اولي عزم من الرجال، وكم من كلمة تهز عروش الطواغيت او هزة توقظ النيام كان ينبغي ان يقام بها ولكن من كان مرشحاً لذلكم لم يكن من اولي العزم من الرجال والله المستعان.

يا انبياء الرحمة : بين الامة المنتسبة اليكم في زحام ما وصفنا، اذا طلع على بلد المكر الشيعي رجل كبير ادعاء الدعوة الى عبادة الله كثير التظاهر بالامر باجتناب الطاغوت لا يماثل الزنماء القاهرين فوق الناس ولا يرى عليه التعلق بماضيه السيء ، فاقبلنا عليه وصدقناه، ولكن سرعان ماانكشف القناع عن اسراره، فاذا هو ماكر دجال وكل اليه ما يعجز عنه كل زنماء الفاجرين الكافرين، فورب السماء والارض انه للمكر السيء ملاء ما بين السماء والارض جلبة و دوياً، فمن حوله من الطواغيت يفعلون مايفعلون في الغالب من غير ادعاء الصلاح والاصلاح، واما هو فلا يامر بشر ولا يدعوا الى باطل ولا يصد عن خير ولا يضل عن حق الا في تظاهر بالدعوة الى عبادة الله واجتناب الطاغوت، ساعياً في حمل الناس على الايمان بان كل ماعند غيره باطل وشر وانه ماعنده هو الا الحق والخير، ولنحدثكم بامره شيء من التفصيل : اما في صد الناس عن كتاب الله فلقد ترك الماكر الطاغي في شغل الناس عنه بالاحاديث المتقولات وسلبهم الثقة بحامليه الاولين وحملهم على الايمان بان القران الذي نزل به جبريل على خاتمكم سبعة عشر الف اية لعشرات من الكتب القديمة والحديثة التي هب الشياطين يكتبونها او يعيدون طبعها تحت رعاية دولته ومنها كتاب{ كشف اسراره}. وفرغ هو لتولي امرين اخرين،

احدهما: جعل الناس يذعنون ان القران لا يتأتى فقه وتلقي الهداية منه إلا لمنتظرهم،

والثاني: صرف الفاظ القران الحاملة للمفاهيم الربانية عن تلكم المفاهيم الى تذكير بامور واشياء بغيضة واما في صرفهم عن الحكمة، فلقد سخر كل ما احدث بعدكم من اسباب التبليغ والتبيين من المذياع والتلفاز وما الى ذلكم للنيل من ازواج الخاتم واصحابه، اضافة الى ما كان في متناول الايدي من اثار المكر القديم، ولا عجب، فانه صاحب كتاب { كشف الاسرار} المكفر للسابقين الاولين من المهاجرين والانصار والذين اتبعوهم باحسان،
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-08-2004, 07:06 PM   #5
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي

وها أتاكم نبأ المنتسبين الى سنة خاتمكم القاطنين في هذا البلد، إذ اصبحوا بين محمول على التشيع ومأمور بشد ازر المكر ومذاق مرارة الهوان ومطرودعن الناس وملجأ الى الغياب والسجون، وإن ننس فاننا لاننسى إذ قام ناصحنا الامين يدعوهم الى الخير ويأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر فثارت ثائرتهم، ثم بدا لهم من بعد ما راوا الايات ليسجننه حتى حين، وكم قتَلوا بعد ان عذبوا من الفتيان المؤمنين حين الجأوا الاحزاب الشيطانية المتفرقة في البلاد الى التجمع في كردستان، الجأوهم الى ذلكم لأن محاربة الاعداء في ميدان واحد ايسر من محاربتهم في ميادين، ولأن في ذلكم قضاً غير مباشر على المجتمعين حول دعوة الحق من المسلمين، وما هذا بافتراء على الفئة الماكرة، بل هو نبأ اتانا من اثنين من شاهدي مكرها ، وما اقتصر الطغيان على اهل السنة ، فما المستضعفون من الشيعة باحسن حالا منهم بكثير، ولعمر الحق لكأن المكر الطاغي قد آلى على نفسه ان لايترك الناس الا للهرج والمرج والفقر والفحشاء كذلكم الاستكبار والبغي، لا يرقب في مستضعف الا ولا ذمة، بل لعله لا يختلف اثنان من الذين يعقلون ان التزامهم ان لايقوموا بإفساد او سفك دمٍ إلا في لباس التظاهر بالاسلام قد جعل الناس بحيث إذ زالت عنهم سيطرتهم مرقوا عن التدين بالاسلام والانتساب اليه مروق السهم عن الرمية إلا ان يشاء الله شيئاً، إن يكن من يؤثر البقاء على التدين فانه لن يجد إلا ضلالاً وغياً،فإنهم قد بلغوا في هذه الايام في الدعوة الى الايمان بربوبية علي واولاده مبلغ التصريح بربوبيتهم ، إذ جعلوا يطلقون عليهم لفظة (خدا) بعد ان كانوا لا يجعلون لهم الا معناها.

رحماك ربنا، إن مكر الواحد من الملالي المنسلخين من ايات الله لكاف لاضلال واشقاء الاف من الناس وملايين،

وإن طغيان الواحد من الملوك المفسدين لبلاء عظيم فيه تحطيم اقوام واجيال، فكيف وقد قيظ للناس ماكر من اولئك يؤازره الطغيان ، وطاغوت من هؤلاء يعاونه المكر، وما هما بمكر وطغيان يماثلان ما قد عرف الناس من المكر والطغيان، فإنهما مكر وطغيان قد ندب لارضاعهما مراضع اليهودية والكيسروية والنصرانية والنفاق،

وهل اتاكم ياخير عابدين لرب العالمين نبأ بغيه الاخير إذ بلغ في قول انا ربكم الاعلى مبلغاً ماكان بلوغه يدور في خلد فرعون ، هذا وللحديث بقية سنعود اليها بعد تجوال وأما الان فإليكم حديثاً ننفس بمناجاتكم به عن انفسنا كرباً ما اعظمه من كرب، ونشتكي الى الله.

يا معشر انبؤنا اننا خلقنا من ذكر وانثى وجعلنا شعوباً وقبائل لنتعارف، وان اكرمنا عند الله اتقانا،

الـيـكم حديث شعب طالما نسيت رحمهم وما قد خلوا عليه من فضل فنوكروا في جحد بما لهم عند الله من كرامة شعب ما كعلو العالين عليهم علو عالٍ، ولا كاستضعافهم بعد ان جعلوا شييعة استضعاف، ولا كسومهم سوء العذاب حين اصبحوا يذبح ابناءهم ولا تستحيا نسائهم، سوم سوء عذاب ، اولئكم ((الكرد)): شعب العلماء المفسرين والمحدثين والفقهاء والنساك والامراء الصالحين، شعب قدم صدق في نصر الله والدفاع عن المستضعفين، الستم ترون انهم انما ينقم الناقمون منهم انهم لايرضون بما قد بلغهم من الاسلام بديلاً؟

او لستم ترون ان لو غيرهم اصابه مثل ما اصابهم لتخلى عما ينقم الناقمون منه تخلياً؟ فلقد كانوا يوم هب اليهود والنصارى يعضون ارض الاسلام تعضية ممن وقع عليهم كبر البلاء العظيم،
فالعرب مثلا: انما قسمت ارضهم بينهم واما الكرد فان ارضهم قطعت خمس قطعات، احتل قطعة منها الكفر الروسي و وضعت قطعة اخرى في يد الارتداد الاتاتوركي، واختطف قطعة ثالثة بل احتفظ بها المكر اليهودي الكيسروي واتركت الاثنتان الباقيتان لعمالتين كان من المقد لهما ان تؤولا فيما بعد الى فرعين لإرتداد البعثي
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-08-2004, 07:08 PM   #6
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي

فاما اهل القطعة التي في قبضة مردة الروس فانهم صاروا في دينهم وفي شعبيتهم كالنسي المنسي، واما اهل القطعة التي في براثن الذئب الاتاتوركي فان كونهم من الكرد بعد كونهم من اهل الاسلام،جعل عذابهم ضعفي عذاب اهل الاسلام من جيرانهم الترك، واما اهل نصيب المكر الايراني وكان هذا النصيب قد اقتطع من ارض الاسلام

قبل، فوالله ان انتسابهم الى سنة خاتم النبيين لجر عليهم مثل ما جر الانتساب الى الاسلام على اهل فلسطين بل اشد، ولا تسألونا عما ذاقوا من الهوان بكرديتهم على ايدي من ايرانيتهم من دينهم بل هي الجزء الاكبر من دينهم، وما قبلوا من الاسلام انما قبلوه بعد ان جعلوه ايرانياً، لا تسألونا عما ذاق الكرد في ايران وكذلك الذين في سائر القطعات بسبب كرديتهم!!!
فإننا نخاف ان اجبنا ان يتهمنا فريق من المسلمين بل فريق من الدعاة الى الله بالعصبية القومية، فانهم ما اتى عليهم يوم يكون تكلمهم بلسان امهم او لبسهم لباسهم القومية جريمة تسبب ضنك العيش، بل تسبب في بعض الاحيان إعدام الحياة!

ما اكثر من نفي منا الى خراسان وافغانستان وباكستان!! لا تسألونا فاننا نخاف ان يتهمونا وهم احق بإدراك واجب داعي الحق حين يحمل واجب الدعوة لاناس منهم من قد استضعفه طاغوت من قوم اخرين، كأنهم ما سمعوا ما قص الله علينا من ان كون بني اسرائيل في قبضة استضعاف فرعون اقتضى ان يكون على الداعي المرسل الى الناس إذ ذاك واجبان:-

1-دعوة الناس وعلى رأسهم فرعون الى عبادة الله واجتناب الطاغوت.

2-ودعوة فرعون وملأه الى ترك استضعاف بني اسرائيل وتأديتهم الى الداعي وإرسالهم معه.

فـإلـى الــلــه الـمـشـتــكــى و مــعــكـــم المـنــاجــاة!

واما اهل القطعتين اللتين ال امرهما الى بطش الارتداد البعثي، فيكفي للإطلاع على مصيرهم ان يعلم الارتداد البعثي مكر يهودي نصراني مكلف بالتظاهر بعصبية القومية العربية، تظاهر يجب ان يؤازره استضعاف فرعوني لقوم اخرين، وما ثم من هم اولى بذلكم من الكرد، الذين في اذلالهم شفاء لما في صدور الشياطين فإنهم لا ينسون ابداً ما اصابهم على يدي صلاح الدين!!
وقد قام بالتمهيد لسيطرة الطواغيت في كل عصر ثم بمؤزارتها فريق من الكرد انفسهم، عرفهم اولئكم بانهم اهل لخدمتهم هم وخيانة شعبهم فجعلوا لهم شيئاً من الجاه والمال ثم فعلوا بهم كل ما ارادوا ان يفعلوا ،

واما هؤلاء الامراء الطغاة الخائنون ، فكان يتولى تأييدهم الملالي ومشايخ الطرق المنسلخون من ايات الله اللاهثون وراء شي من الجاه والمال ، وماكان اشد التقارب في المنظر وفي المخبر بين الفريقين!! وماكان ابعد التباعد في السراء والضراء بينهما وبين الناس ، حتى اذا رأى الطواغيت انهم مستغنون عن اولئكم الخدام جزوهم جزاء سنمار، واما المنسلخون من ايات الله فانهم ارتقوا بل انحطوا من تأييد الطواغيت غير المباشر الى تأييدهم المباشر!

وهل استغنى طاغوت قط عن هؤلاء؟ ام هل اصبح طاغوتاً إلا من بيت له هؤلاء؟

وقد تضاعف البلاء يوم رفع المكر اعلام احزاب مباينة للإسلام جعل على رأس كل منها واحداً من الملالي ولا يحقق غايات الطغيان مثلاً الملا حين يكون رأس حزب ما اجتمعوا الى على مايرضى الشياطين،

يا من في مناجاتهم نسيان الآلام! كنا في مقاساة ما وصفنا من الآلام ، فما راعنا الا حرب غشوم اوقدت نارها،
حرب فيها الاستهزاء والمكر بكل ما هو حق وخير في لباس التظاهر بنصر وتأييد الحق والخير، حرب ابتغى بها الباطل البعثي مرضاة اسياده، وجدد فيها العدو الايراني عهده القديم وهو في طلب سيطرة على بعض ارض العراق وما يليها، حتى اذا حقق هو مايريد، وثبت بنوا اسرائيل على الجانب الغربي الى الفرات تحقيقاً للحلم القديم المعبر عنه بالكلمة الخبيثة ( ارضك يا اسرائيل من الفرات الى النيل)

وتحركت بنو عباد البقر الهنود بعد ذلك لاحتلال الجزء الشرقي من جزيرة العرب الذي طالما طعموا فيه.
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-08-2004, 07:15 PM   #7
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي

وماذا ترون ان اسرائيل وربيبتها فاعلتان ان تسيطرا على البيت الحرام والحرم النبوي، خيب الله الظالمين، وقد اتت هذه الحرب ولا تزال تأتي على الاف والاف من المكرهين والمستخفين والمستضعفين وما تذر من شيء اتت عليه الا جعلته كالرميم ، وكأننا بكم قائلين؟ وما لكم إن قطعتين من كوردستان في البلدين المتحاربين، فلا جرم انهما يصيبهما بعض المصائب فماذا تريدون؟؟

فنقول : نعم ان ذلكم لحق، وما انتظرنا ان يكون غير ما تقولون،

ولكن الواقع غير ذلك، ولولا ان بلاءنا لايماثله بلاء ما اشتكينا وما ناجينا فإننا اصحاب البلايا، ولكن بلاءنا هذا اعظم من العظيم،

إنـه يوم حلبجة! وماادراكـمـوا ما يــوم حـلــبــجــة؟؟؟؟؟؟

إنه يوم تداعى علينا فيه الكفر والشرك والنفاق والإرتداد بتسهيل من خيانة حاقدة من العمالة البيضاء،

إنه يوم انزلت فيه نار السموم من سموم الكيمياء على سبعين الفاً من الرجال والنساء والولدان، الستم

تشاركوننا في التوجع من تقتيل زهاء ثمانية وعشرين الفاً –كما بلغنا عن بعض ما اتانا- بالسموم ؟

او لستم تعذروننا في البكاء على موتى ألا يجرؤ اقاربهم على ان يواروهم في التراب، فضلاً عن ان يغسلوهم ويكفنوهم!!!

ولا تحسبونا نأسى على مافاتنا ، انه التأسف من هوان الاولياء وشماتة الاعداء، والتوجع مما هو كائن، لا الاسى على مافات والحزن على ماكان،

إنه الاغتياظ من الاستهزاء والاتجار بجرحى الحريق الالاف! ومن اسر البقية الباقية الملجئة الى اللياذ من النار بالزمهرير،ومن التفريق بين الولدان الاسرى والاباء والامهات بعد ان غنمت الاموال ودمرت المساكن انه تقطع قلوب الغيارى من عتك حرمات الاخوات والازواج والامهات والبنات!!

إنه التألم من تصور إظطرار الاباء والامهات الى ترك فلذات الاكباد في عقبات الجبال!

ومن تذكر تردي الوليد من يد الوالد، وهو عاجز الا عن إدلاء نظرات متحسرات.

إنـــه يـــوم حــــلـــــبـــــجـــــــة!

الذي انسانا خراب عشرات من قرى ومدن كــردســـــتـــان.

يا معشر النبيين نخالكم الان تسألوناا قالين: فكيف لم تموتوا إذاً كمدا؟؟
فنقول: نعم، ان ذلكم لما ينبغي ان يموت المرء عند مصابه كمدا، ولكننا نحن قد هانت علينا العظائم، فإننا طالما ارسلت علينا البلايا تترى!!

ففلسطين الارض المختلسة،وكشمير الهند المنكسة ، وحماة سوريا المدنسة وكثير غيرها، كلها ميادين إهلاك الحرث والنسل، بل كل ارض من ارض الاسلام مصر فرعون من المفسدين ،

وإن كان لا يبلغ شيء منها مبلغ يوم حلبجة من ايام كردستان!!


صور من الرسالة:

لأهل البصائر!

وللسذج!


وللاغبياء!
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-06-2007, 07:24 PM   #8
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي

بعد عشرين سنة تقريبا الان اصدروا حكم الاعدام على بعض منفذي هذه الجريمة النكراء ....!!!!! ولكن الذين اصدروا الحكم ليسوا هم اقل من هؤلاء جرما وفسادا في الارض....!!!!
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .