العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 10-07-2014, 05:59 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي الفرقة الكاتالونية

الفرقة الكاتالونية قد تكون أول فرقة مرتزقة حقيقية في أوروبا الغربية، ظهرت قبل الكونديتا الإيطالية والفرقة الحرة سيئة السمعة التي كانت بقيادة السير جون هوكوود بوقت طويل .
تشكلت الفرقة الكاتالونية في عام 1281 كمرتزقة للقتال في الحرب الصقلية. وعندما انتهت الحرب بعد 20 عاما كان قائدها رتغر فون بلوم، المغامر السويسري الذي عرف باسم روجر دي فلور. وكان دي فلور أصلا رقيبا من فرسان الهيكل . بعد سقوط عكا عام 1291 أصبح غنيا باستخدام سفن فرسان الهيكل لنقل الهاربين من عكا إلى قبرص مقابل مبالغ طائلة؛ لاحقا أصبح قرصانا قبل أن ينضم إلى الفرقة الكاتالونية ويشق طريقه للقيادة .
أعاد روجيه دي فلور تنظيم الفرقة الكاتالونية الكبرى عام 1302 ، وكانت تضم قدامى المحاربين الإسبان الأشداء الذين تمرسوا في الحرب الصقلية. وبعد انتهاء الصراع أصبحوا عاطلين عن العمل ، فقام دي فلور ومرتزقته بالتعاقد لخدمة الإمبراطور البيزنطي أندرونيكوس الثاني، الذي دفع بهم إلى شرق المتوسط لمحاربة غزو الأتراك العثمانيين . نجحت الفرقة الكتالونية وقوامها 6500 رجل في رد الأتراك بعيدا عن القسطنطيني، وقد غنموا ما يقرب من 3000 حصان من الأتراك . في ذلك الوقت كان البيزنطيون يعتبرونهم أفضل بقليل من قطاع الطرق. الانتصارات ملأت دي فلور بشعور الكبرياء والاستخفاف، ودفعه للتخطيط لإقامة نسخته الخاصة من الإمبراطورية البيزنطية في الأناضول. وغني عن القول، أن هذه الخطط وضعته في خلاف مع الإمبراطور البيزنطي، كما أن ميلهم إلى الوحشية والنهب أثار غضب البيزنطيين. في 1305، تم نصب كمين لدي فلور وحوالى 1300 من رجاله وقتلوا على يد مجموعة أخرى من المرتزقة التي كانت تعمل تحت إمرة الإمبراطور.
وبدلا من التفرق ، شرع من بقي من الفرقة الكتالونية على قيد الحياة بخوض واحدة من أعنف وأكثر المغامرات دموية في التاريخ العسكري للقرون الوسطى. فبعد محاولة فاشلة لإقامة دولة خارجة على القانون في غاليبولي، ساروا إلى اليونان، ووجدوا عملا لدى دوق أثينا. ولكن عندما نشأ نزاع حول الأجور إذ رفض الدوق أن يدفع ما عليه ، ذهبت الفرقة الكتالونية مرة أخرى إلى الحرب ضد رب عملها.، وما لبثوا بعد سحق الجيوش اليونانية وقتل الدوق في 1311 في معركة Kephissos، أن وجدوا أنفسهم الأمراء الفعليين لدوقية أثينا. المثير للدهشة طبعا أن هؤلاء المرتزقة تمكنوا من تعزيز قوتهم وحكم مساحات واسعة من اليونان لحوالى 80 عاما ، حتى أتى جيش من فلورنسا وانتصر عليهم في نهاية المطاف .

صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .