العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللي يرش ايران بالمي ترشه بالدم -- والدليل القناصه (آخر رد :اقبـال)       :: The flags of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العقل المحض2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 01-06-2015, 10:15 PM   #1461
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي


كارتر:لن نرسل قواتنا الى العراق وتحرير المدن من مهمة الجيش العراقي
تحت قسم: سياسية بتاريخ: يونيو 1, 2015



بغداد/شبكة أخبار العراق- أكد وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر، أن بلاده لا تعتزم إعادة احتلال العراق أو نشر قوات برية كبيرة فيه في إطار الحرب ضد تنظيم داعش، معتبرا أن إلحاق هزيمة شاملة بالتنظيم أمر منوط بالقوات الحكومية العراقية وحدها.وقال كارتر في مقابلة مع “بي بي سي” : إن “أمريكا لا تعتزم إعادة احتلال العراق أو نشر قوات برية كبيرة فيه في إطار الحرب ضد تنظيم داعش، ذلك يعود لقناعة الولايات المتحدة بأن ذلك لا يشكل السبيل الأمثل لدحر التنظيم على نحو دائم”، مبينا أن “إلحاق هزيمة شاملة بالتنظيم أمر منوط بالقوات الحكومية العراقية وحدها”.من جانبه، تحدث القائد العسكري الأمريكي السابق في العراق ديفيد بتريوس، عن ضرورة أن “تغير الولايات المتحدة استراتيجيتها في التصدي لمسلحي داعش في العراق”.وقال بتريوس في مقابلة مع “بي بي سي”، إن على واشنطن “تعزيز” فعالياتها على المستويين العسكري والسياسي بالتعاون مع الحكومة العراقية.وقال بتريوس، إن “من بين المواضيع العديدة التي ينبغي بحثها ما إذا كان من المجدي تعيين مستشارين عسكريين أمريكيين في الوحدات العراقية على مستوى الألوية وليس كما هو معمول به حاليا على مستوى قيادات الفرق”.في غضون ذلك، قال قائمقام قضاء بيجي، بمحافظة صلاح الدين محمد محمود، الاثنين، إن “القطعات العسكرية والحشد الشعبي يواصلان تقدمهما صوب مركز مدينة بيجي، بعد أن استعادا السيطرة على المالحة الغربية والشرقية والبعيجي والحي الصناعي وحققا تماسا بين الصينية وتل أبو جراد إثر مواجهات مع مسلحي تنظيم داعش”.وفي باريس، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، إن المنظمات الانسانية تستعد لإطلاق حملة لجمع مبلغ 500 مليون دولار للمساعدة في التصدي للأزمة الإنسانية التي تسبب بها تنظيم داعش في العراق.وجاء الإعلان قبل يوم واحد من اجتماع في باريس للدول المنضوية في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم في العراق وسوريا.وقال فيليب هيفنيك، ممثل اليونيسيف في العراق، إن “الوضع الإنساني في العراق يقترب من يصبح كارثيا، فنحن بحاجة ماسة ومستعجلة لموارد إضافية من اجل التمكن من مواصلة توفير العون”.وتقول اليونيسيف، إن نحو 8 ملايين عراقيا بحاجة ملحة للمساعدات الإنسانية، وخصوصا الملايين الثلاثة الذين نزحوا من مساكنهم منذ انطلاق هجوم “داعش” في حزيران 2014.ولكن المنظمة قالت، إن امكانية إيصال المساعدات لمستحقيها يعرقلها القتال، فيما يهدد شح الأموال بوقف المساعدات القليلة التي كانت تصل.


اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-06-2015, 03:24 PM   #1462
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي


3 سدود في غرب العراق بيد داعش.. ومخاوف من سيطرته على أكبرها سد حديثة

Fri Jun 05 2015 12:41 | (صوت العراق) - الأنبار: مناف العبيدي

أضاف مسلحو تنظيم داعش مياه نهر الفرات إلى ترسانة أسلحتهم بعد السيطرة على مساحات شاسعة يمر من خلالها الفرات في محافظة الأنبار تقدر بـ95 في المائة من مساحة جريانه في مدن المحافظة.

وسيطر مسلحو تنظيم داعش على ثلاثة سدود مهمة واستراتيجية في المحافظة هي: سد الرمادي، وسد الفلوجة، وناظم الورار، وبذلك أدخل تنظيم داعش المياه مرة أخرى وسيلة للهجوم أو الدفاع من أجل تحقيق أهدافه في المنطقة.

وأعلن مجلس محافظة الأنبار عن إغلاق تنظيم داعش لبوابات السدود الثلاثة، الأمر الذي يمكنهم من إغراق مناطق وتجفيف أخرى ومنع قوات الأمن العراقية من التقدم نحوهم وتحرير مدينة الرمادي من سطوة التنظيم.

وقال صهيب الراوي محافظ الأنبار في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إن «التنظيم المتطرف يهدف من وراء إغلاق سد الرمادي إلى توفير أرضية مناسبة لعناصره لشن هجمات على مدينتي الخالدية والحبانية بعد انخفاض منسوب المياه عن المدينتين».

وأضاف أن «التنظيم الإرهابي يحاول محاصرة المدينتين وقتل مواطنيهما عطشًا بسبب مساندة أبنائهم للقوات الأمنية، كما أن نهر الفرات يشكل عائقا أمام تقدم عصابات تنظيم داعش أو في عملية هروب من الرمادي إذا ما دخلت القوات الأمنية لها بهدف تحريرها».

وأشار الراوي إلى أن «إغلاق بوابات السدود التي يسيطر عليها مسلحو تنظيم داعش سيتسبب بكارثة في مناطق جنوب العراق وسيلحق ضررًا كبيرًا بأهلنا في مناطق شرق الأنبار. وإن مسلحي التنظيم يبتغون من إغلاق سد الرمادي بالذات تحويل مجرى نهر الفرات إلى بحيرة الحبانية وإغراق المناطق التي أصبحت تنتشر فيها قواتنا الأمنية وإعاقة تقدم القطعات من الجانب الشرقي لمدينة الرمادي، لا سيما أن منسوب المياه بدأ ينخفض، الأمر الذي لم يمكن المضخات من سحب مياه النهر وضخها إلى الخالدية والحبانية».

وأكد الراوي أن الأمر «يستدعي القيام بعملية عسكرية لاستعادة السدود للسماح بتدفق المياه إلى مناطق شرق الرمادي ومدن جنوب العراق».
وتفاقمت معاناة أهالي الخالدية والحبانية خصوصًا بعد الهبوط الهائل في منسوب نهر الفرات.

وقال مزارعون من المنطقتين إن مضخات سحب المياه الموجودة على ضفتي النهر عاجزة عن العمل، الأمر الذي سيتسبب في إتلاف مساحات زراعية شاسعة، إضافة إلى أضرار أخرى كبيرة. الشيخ نعيم الكعود شيخ عشيرة البونمر في محافظة الأنبار قال لـ«الشرق الأوسط» إن «تنظيم داعش يستخدم خططًا وتحركات غير متوقعة خصوصًا بعد إغلاقه بوابات سد الورار وسد الرمادي والفلوجة، وإن الهدف من غلق السدود هو تجفيف نهر الفرات من الجهة الشرقية للرمادي واستخدام مجرى النهر الجاف في الهجوم على قضاء الخالدية 30 كلم شرق الرمادي».

وأضاف الكعود أن «تجفيف نهر الفرات الذي يمر بالخالدية وناحية الحبانية قطع مياه الشرب على الآلاف من العوائل وتدمير الأراضي الزراعية التي يعتمد عليها سكان القرى والأرياف كونهم يساندون القوات الأمنية»، مشيرًا إلى أن «إغلاق سد الورار من قبل (داعش) سيسبب كارثة إنسانية ليس في الأنبار فقط، بل للمحافظات الجنوبية وللفلوجة التي انقطعت عنها المياه».

وتابع أن «تنظيم داعش يحشد عناصره للهجوم على الخالدية كونه يهدف إلى السيطرة على مناطق محيطة بالرمادي وبسط نفوذه ليؤمن إمداده من القائم إلى الفلوجة».
ويهدف تنظيم داعش إلى السيطرة على قضاء حديثة الصامد بوجه الهجمات المتسلسلة والمتكررة على المدينة قرابة عام من أجل السيطرة على واحد من أهم وأكبر السدود المائية في العراق، وهو سد حديثة العملاق، ثاني أكبر السدود في العراق بعد سد الموصل الذي سيطر عليه المسلحون هو الآخر لفترة قصيرة قبل أن تتمكن قوات البيشمركة الكردية من استعادة السيطرة على سد الموصل العملاق.

وبني سد الرمادي عام 1956 ويقع على بعد كيلومترين شمال مركز محافظة الأنبار على نهر الفرات جنوب مدخل بحيرة الحبانية.

ويبلغ طول السد 209 أمتار وفيه 24 بوابة مجهزة بأبواب حديدية ترفع وتغلق يدويا وكهربائيا، وذلك بعد أن دمرت غرفة السيطرة المركزية عام 1991.
ويمر نهر الفرات بعد دخوله الأراضي العراقية من مدينة البوكمال السورية في مدن القائم والعبيدي وراوة وعانة وحديثة والحقلانية والبغدادي وهيت والرمادي والخالدية والحبانية والفلوجة في محافظة الأنبار، ثم يتجه نهر الفرات إلى مدن الحلة وكربلاء والديوانية والنجف وصولاً إلى مدينة الناصرية، ثم يلتقي بنهر دجلة ليشكلا شط العرب في مدينة القرنة، ثم يكملان الجريان في مدينة البصرة عبر شط العرب ليصبا في الخليج العربي في رحلة داخل الأراضي العراقي طولها 1160 كيلومترا.

ويأتي تصعيد تنظيم داعش في حرب المياه التي بدأها في أبريل (نيسان) من العام الماضي، عندما أغلق بوابات سد الفلوجة لعرقلة تقدم الجيش في مناطق غرب بغداد. وأغرق مساحات زراعية واسعة وقرى وبلدات حتى وصلت مياه نهر الفرات لحدود العاصمة بغداد.

https://www.youtube.com/watch?v=Ktr87rPuGNw

اللهم لك الحمد حتى ترضى
ولك الحمد اذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضى
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2015, 10:38 PM   #1463
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي

(يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد)


الخارجية الامريكية:ليس هناك نية لانشاء قواعد عسكرية في العراق
تحت قسم: سياسية بتاريخ: يونيو 13, 2015
تنزيل (13)

بغداد/شبكة أخبار العراق- نفت وزارة الخارجية الامريكية اليوم السبت وجود اية قاعدة باسم “القاعدة العسكرية الامريكية في العراق”، مؤكدة وجود مستشارين عسكريين لبلادها في القواعد العسكرية العراقية.وقال المسؤول الاعلامي لوزارة الخارجية الامريكية جيف راسكي في مؤتمر صحفي :ان امريكا لديها مستشارين عسكريين فقط في القواعد العسكرية العراقية.وبعد ورود انباء عن وجود قاعدة عسكرية امريكية في العراق اكد راسكي عدم صحة تلك الانباء، لافتا الى عدم وجود نية لدى بلاده لفتح قواعد عسكرية؛ عدا ما يتعلق بارسال مستشارين عسكريين الى القواعد العسكرية العراقية.واضاف راسكي ان 450 مستشارا عسكريا امريكيا يتواجدون في قاعدة التقدم العسكرية العراقية في الانبار لاغراض تدريب وتاهيل القوات العراقية، لافتا الى ان واجبات وخطط بلاده في العراق تتلخص في جانبين ولن تجرى عليها اية تغييرات.واوضح ان المجال الاول يتعلق بتنفيذ غارات جوية ضد “داعش” من اجل طرد هذا التنظيم الارهابي من العراق والثاني تدريب وتأهيل القوات العراقية بناء على طلب من رئيس الحكومة حيدر العبادي والقوات العراقية.وردا على سؤال احد الصحفيين بشأن تدريب قوات الپيشمرگة، اكد راسكي ان هناك مستشارين عسكريين امريكيين في اقليم كوردستان يقومون بتدريبها في قواعد قوات التحالف الدولي.وبشأن نقل المستشارين الـ450 الى اقليم كوردستان، لفت راسكي الى ان هؤلاء المستشارين سينقلون الى قاعدة التقدم، مبينا انه لا يمكنه الحديث عن هذا الموضوع ويتركه لرفاقه في وزارة الدفاع الامريكية.وفي الختام اشار راسكي الى التحالف في اقليم كوردستان كان له دور مهم في تدريب وتأهيل قوات الپيشمرگة وسيواصل مهامه بهذا الصدد.


صحيفة بريطانية:واشنطن لن ترسل جنودها للقتال في العراق
تحت قسم: سياسية بتاريخ: يونيو 14, 2015
images (1)

بغداد/شبكة اخبار العراق- كشفت صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية ان استراتيجية الولايات المتحدة لمواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي في العراق، تكمن في تجنب إرسال جنود أمريكيين إلى هناك للمشاركة في حرب برية أخرى.وذكرت الصحيفة ان “الرئيس الأميركي باراك أوباما اكد ان بلاده ليست لديها استراتيجية كاملة لهزيمة تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا”، لافتة إلى أن “الأرقام التي نشرتها وزارة الدفاع الأمريكية هذا الأسبوع، تدعم تلك التصريحات”.واضافت الصحيفة أن “تكلفة الضربات الجوية التي وجهت ضد تنظيم داعش، التي بدأت في اب الماضي، بلغت 7ر1 مليار دولار أمريكي، أي بمعدل 9 ملايين دولار يوميا”، مشيرة الى ان “هذا الرقم يبدو ضخما، إلا أنه مقارنة بالحروب التي خاضتها الولايات المتحدة وبحجم ميزانية البنتاغون التي تبلغ نحو 600 مليار دولار أمريكي، يعتبر رقما بسيطا”.وتوقعت الصحيفة أن “تزداد نسبة الإنفاق في هذه الضربات الجوية عقب قرار الإدارة الأمريكية بإرسال 450 جنديا لتقديم مساعدة بمجال التدريب العسكري والمشورة”، موضحة أنه “مع اقتراب إرسال هؤلاء الجنود، ثمة أسئلة يجب التطرق إليها؛ ألا وهى أن وجود بضع مئات من الجنود على أرض المعركة لن يغير مسار الحرب”.واختتمت “ذي إندبندنت” الافتتاحية بقولها “من الواضح أن الرئيس الأمريكي لديه استراتيجية ما، وهي القيام بأي مجهود يذكر للحفاظ على مصداقية الولايات المتحدة، بينما تظل بلاده بعيدة عن خوض أي حرب برية مدمرة أخري في الشرق الأوسط”.

http://www.youtube.com/watch?v=HI9kCiKTQSE&spfreload=10
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-06-2015, 09:59 PM   #1464
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي


ديمبسي: دحر داعش بالعراق يتطلب ما هو أكثر من القوة العسكرية

Mon Jun 15 2015 04:35 | (صوت العراق) - ناظم ياسين

في خضمِ دعواتٍ لزعماء سياسيين أميركيين بضرورة إرسال الولايات المتحدة قوات برية لإلحاق الهزيمة بتنظيم داعش يرى أرفع مستشار عسكري للرئيس باراك أوباما أن التهديدات التي يشكّلها هذا التنظيم لا تبرر في الوقت الحالي نشر جنودٍ للقتال في العراق.

وبما أن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي غير مقتنع بأن العراق وجد طريقه نحو تحقيق النصر النهائي على داعش فهو ينصح بـ"الصبر" الإستراتيجي خلال المرحلة الراهنة. وفي توضيحه لهذه الرؤية، يرى ديمبسي أنه ينبغي منح العراقيين وقتاً أطول لمعالجة انقساماتهم الداخلية وخوض المعارك الخاصة بهم. كما يجب عليهم حالياً مقاومة إغراء انتزاع السيطرة في القتال من داعش إذ أن تحقيق نصر نهائي ودائم على هذا التنظيم يتطلب ما هو أكثر من القوة العسكرية. وسوف يتطلب عراقاً موحّداً يحظى بدعمٍ من الدول المجاورة.
هذا ما قاله الجنرال ديمبسي لجنود أميركيين في مدينة نابولي الإيطالية يوم الخميس الماضي (11 حزيران) خلال مهمة خارجية قالت وكالة أسوشييد برس للأنباء إنها قد تكون الأخيرة له قبل أن يغادر منصبه الذي تولاه طوال السنوات الأربع الماضية في قيادة هيئة الأركان الأميركية المشتركة.

وتنطوي أحدث تصريحات للجنرال ديميسي عن العراق على فهم واقعي بأوضاع ومشاكل الدولة التي أمضى فيها ردحاً من السنين قائداً ميدانياً خلال مهنته العسكرية الممتدة لأكثر من أربعة عقود.

وفي التصريحات التي أعاد نشرَها موقع شبكة (أيه. بي. سي. نيوز) ABC الإخبارية الأميركية السبت (13 حزيران) نُقل عن ديمبسي القول "إذا تولينا بالفعل قيادة هذه الحملة بشكلٍ مباشر فلا يوجد أدنى شك بأننا قد نلحق الهزيمة بداعش في فترة زمنية أسرع ولكن مع بعض التكاليف الكبيرة التي يتحملها جنودنا من الشبان والشابات". وأضاف "ربما سيزول تنظيم داعش، وربما ينهزم عسكرياً، وبعد سنتين من الآن يعود على شكل جماعة أخرى بإسم آخر وإيديولوجية أخرى. ولذلك استندت هذه الحملة على فرضية أنه يتعين تحقيق النصر من خلال شركائنا في التحالف والعراقيين أنفسهم. هذا هو الافتراض الأساسي. وإذا تغيّر هذا الافتراض فسوف أذهب إلى العمل على خطة بديلة"، بحسب تعبير أرفع قائد عسكري أميركي.

ديميسي كان يدلي بتصريحاته بعد يوم واحد من إعلان أوباما أن العسكريين الإضافيين الذين أمَر بإرسالهم إلى العراق لمساعدته في الحرب ضد داعش لن يشاركوا في القتال لكنهم سيقومون بكل شئ تقريباً ، فيما عدا القتال، لدعم القوات العراقية.

أوباما وافق الأربعاء على نشر ما يصل إلى 450 عسكرياً للعمل مع الفرقة الثامنة بالجيش العراقي التي قالت رويترز إنها تعاني من انخفاض الروح المعنوية وتحاول إعادة تنظيم صفوفها لتُخرج في نهاية المطاف مسلّحي داعش من مدينة الرمادي التي اجتاحوها الشهر الماضي. وفي تقريرٍ بثته من واشنطن الجمعة (12 حزيران)، نقلت هذه الوكالة العالمية للأنباء عن مسؤولين دفاعيين أميركيين أن مهام القوات التي سترسل إلى قاعدة التقدم الجوية في العراق ستشمل جوانب عدة بدءاً من المشورة للقادة العسكريين العراقيين حول كيفية ضمان أن يكون مع الجنود ما يكفي من الذخيرة وانتهاء بدمج القوة الجوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في الخطط القتالية.

التقرير أشار إلى أن أميركيين يعملون بالفعل في عدة قواعد أخرى في أنحاء مختلفة من البلاد في تدريب القوات العراقية وتقديم المشورة لها ودعمها بعد أن حققت نجاحا محدوداً في مواجهة مسلحي داعش الذين يسيطرون حالياً على أجزاء كبيرة من البلاد. ولكن العملية في قاعدة التقدم الجوية القريبة من نهر الفرات على مسافة 75 كيلومتراً غربي بغداد والتي تقع بين مدينتين كبيرتين يسيطر عليهما تنظيم داعش هما الرمادي والفلوجة تضع القوات الأميركية في قلب القتال.

رئيس (المجموعة العراقية للدراسات الإستراتيجية) الدكتور واثق الهاشمي لاحَــظ في تعليقه لإذاعة العراق الحر أن الحكومة العراقية لم تُصدر حتى الآن بياناً رسمياً يوضح مهمة المدربين والمستشارين العسكريين الأميركيين الإضافيين في قاعدة التقدم الجوية ما أدى إلى "لغط في الشارع العراقي وصراع بين السياسيين حول هذا الأمر"، بحسب تعبيره.

وفي التعليق الذي يمكن الاستماع إليه في الملف الصوتي، قال الهاشمي "لا يختلف أحد على أن الجنرال ديمبسي لديه الخبرة والقدرات العسكرية ولكن في الولايات المتحدة الآن هناك ضغط سياسي باتجاه القرار العسكري وهو في حيرة من أمره بين الجمهوريين والديمقراطيين المختلفين باختلافات لم يسبق لها مثيل" على ما يبدو في شأن التعامل مع الوضع في العراق.

من جهته، علّق المحلل السياسي حسين العادلي لإذاعة العراق الحر على تصريح الجنرال ديميسي الذي اعتبر أن من الأهمية بمكان منح العراقيين وقتاً أطول لمعالجة انقساماتهم الداخلية لأن محاربة داعش تتطلب ما هو أكثر من القوة العسكرية وتستوجب "عراقاً موحّداً يحظى بدعمٍ من الدول المجاورة" علّق بالقول إنه يتفق "مع هذه النظرة". وأضاف "أتصور أن الحكومة العراقية برئاسة الدكتور حيدر العبادي واعية أن الأزمة بحاجة إلى مقاربة سياسية جوهرها مصالحة وطنية شاملة تقوم على أسس حقيقية...ثم الاستمرار بمقاربة أمنية لإسقاط ورقة العنف والإرهاب وإزاحتها كلياً عن المشهد السياسي والمجتمعي"، بحسب تعبيره.

وفي المقابلة التي يمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي، تحدث العادلي عن موضوعات أخرى ذات صلة ومن بينها معالم مشروع المصالحة الوطنية الذي يُجرى العمل على إنجازه "وإنْ بخطوات بطيئة".
الحمد لله الذي انجز وعده
ونصر عبده
واعز جنده
وهزم الاحزاب وحده
لااله الاهو وحده
http://www.youtube.com/watch?v=dBzkI89KYE4
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-06-2015, 10:01 PM   #1465
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي


(وكان حقا علينا نصر المؤمنين)

كارتر: وجود قوات اميركية بديلة عن العراقية لن يفضي لنتائج مستدامة

Wed Jun 17 2015 19:54 | (صوت العراق) - بغداد

اعتبر وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر، الأربعاء، أن وجود قوات أميركية بديلة عن القوات العراقية لمحاربة "داعش" لن يفضي لنتائج مستدامة.

وقال كارتر خلال ندوة في مجلس النواب الأميركي لمناقشة استراتيجية واشنطن بمنطقة الشرق الاوسط إن "وجود قوات برية اميركية كبديل عن القوات العراقية لن يفضي لنتائج متسدامة"، مشدداً بالقول "أننا لذلك نعمل على تمكين القوات العراقية لاسترداد الاراضي التي استولى عليها داعش".

وأضاف كارتر، أن "ما رأيناه في مدينة الرمادي يثبط من العزائم"، لافتاً إلى "أننا سنسرع من توفير المعدات الاساسية كالقدرات المضادة للدروع".

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد "داعش" من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في تلك المناطق توقع قتلى وجرحى في صفوفه.

http://www.youtube.com/watch?v=xmyXgSb_yM0
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2015, 09:13 AM   #1466
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي

﴿إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ * وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴾



الجنرال ديمبسي:تحرير المدن العراقية من مسؤولية الشعب العراقي
تحت قسم: سياسية بتاريخ: يونيو 18, 2015

بغداد/شبكة أخبار العراق- قال رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي إنه لا يوصي بنشر عدد محدود من الوحدات الأميركية، بشكل منتظم، في الخطوط الأمامية إلى جانب العراقيين بغرض “تقويتهم” وشد عزيمتهم.وأضاف في مداخلة أمام الكونغرس “إذا لم تقو شوكتهم بسبب خطر داعش وطريقة حياتهم .. فلن يقوي أي شيء نفعله شوكتهم”.وفي المقابل، جدد ديمبسي الحديث عن إمكانية التوصية بتقدم القوات الأميركية خلال معركة لاستعادة إحدى المدن الرئيسية من داعش، إذا ما اعتقد القادة العسكريين الأميركيين أن هذا الأمر سيعزز فرص تحقيق النصر.وفي وقت سابق أخذ وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر في شهادة أدلى بها أمام لجنة في الكونغرس على بغداد اخفاقها اشراك عدد أكبر من القوات في برامج التدريب، فيما أكد على ضرورة زيادة الاعتماد على العشائر السنية في الحرب ضد التنظيم المتشدد.وقال وزير الدفاع الأمريكي “كما سبق لي أن قلت للقادة العراقيين، فيما تقف الولايات المتحدة على استعداد لدعم العراق بشكل أكبر مما تدعمه حاليا، نريد أن نرى التزاما أكبر من جانب كل اجنحة الحكومة العراقية”.وقال كارتر “لقد أصاب قوات الأمن العراقية وهن كبير بعد سقوط مدينة الموصل في حزيران / يونيو 2014 عندما انهارت 4 من فرق الجيش العراقي انهيارا تاما. وتشاركت عوامل عدة كالتشرذم والهروب وظاهرة الجنود الاشباح الموجودين على الورق فقط، في اضعاف القوات العراقية”.ولكنه أردف قائلا إن تفهم هذه العوامل لا يغير من الحقيقة القائلة إن التصدي لتنظيم “الدولة الاسلامية” ودحره يتطلب قوات برية.وأضاف “ولذا نواصل تطوير واعداد القوات العراقية المحلية لعلمنا من خبرتنا بأن اشراك قوات امريكية كبديل للقوات المحلية لن يعود بنتائج دائمية”.

اللهم لك الحمد حتى ترضى
ولك الحمد اذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضى

http://www.youtube.com/watch?v=SyjBIH463DM
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-06-2015, 08:06 AM   #1467
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي

( قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا قالوا نعم فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين )

كلينتون:نرفض ارسال قواتنا الى العراق لمحاربة داعش!
تحت قسم: سياسية بتاريخ: يونيو 19, 2015
تنزيل

بغداد/شبكة أخبار العراق- استبعدت هيلاري كلينتون المرشحة لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 ؛ إرسال قوات برية أمريكية إلى خارج الولايات المتحدة للمشاركة في محاربة تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا. وقالت كلينتون خلال جولتها الانتخابية في ولاية ساوث كارولينا، اليوم : ” إنها تؤيد استراتيجية الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرامية لزيادة الدعم للقوات العراقية بدون إرسال قوات قتالية أمريكية للتصدي للتنظيمات الإرهابية”. وأضافت “لا أعتقد أنه سيكون من الحصافة أو الفاعلية إواللائق إرسال قوات برية أمريكية إلى العراق”. وأشارت الى ان “الجيش الأمريكي يلعب أدوارا محددة ويستطيع أن ينجح في جعل العراقيين يركزوا على ما يجب أن يقوموا به لأن شعوب المنطقة في النهاية هم الذين سيفوزون أويخسرون هذه المعركة، على حد قولها.
اللهم لك الحمد حتى ترضى
ولك الحمد اذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضى

http://www.youtube.com/watch?v=tw_p687t-ao
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-06-2015, 07:38 AM   #1468
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي

( إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون)

السفارة الامريكية: 2.74 مليار دولار كلفة الحرب على داعش في العراق
تحت قسم: سياسية بتاريخ: يونيو 20, 2015
تنزيل (12)

بغداد/شبكة أخبار العراق- اعلنت السفارة الأمريكية في بغداد ان تكلفة العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش في العراق بلغت 2.74 مليار دولار، وان الوجبة الاولى من طائرات أف 16 التي ستصل للعراق هذا الصيف تتكون من خمس طائرات.وقال السفير الأمريكي ستيوارت جونز في تصريح صحفي له اليوم :، إن تكلفة العمليات العسكرية منذ الثامن من آب عام 2014 ولغاية الرابع من حزيران عام 2015 بلغت 2.74 مليار دولار أي بمعدل 9.1 مليون دولار لليوم الواحد، موضحا إنها تشمل فترة 301 يوم من العمليات العسكرية، مضيفاً أن الدفعة الأولى التي ستصل للعراق من طائرات أف 16 هذا الصيف تتكون من خمس طائرات من اصل 36 طائرة التي تم التعاقد عليها بين الحكومة العراقية وواشنطن.
اللهم لك الحمد حتى ترضى
ولك الحمد اذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضى
http://www.youtube.com/watch?v=zQdYdGp5n3o
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 23-06-2015, 07:44 AM   #1469
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي

شاهدو رجاحة عقل وحكمة القائد العربي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وبين عقول الجهال امريكا وبريطانيا ومن لف لفهم بشأن نتائج غزو العراق
http://www.youtube.com/watch?v=BkLVjhDv-Aw
وزير العدل البريطاني : غزو العراق كان خطأً ولم نجد اسلحة أسلحة دمار شامل فيه
وكالة الاستقلال للاخبار

يونيو 21, 2015 3:58 م by: وكالة الاستقلال رئيس التحرير Leave a comment A+ / A-

قال وزير العدل البريطاني الاسبق اللورد تشارلز فولكنر، أحد اقرب حلفاء التابع بلير خلال مرحلة التحضير للحرب على العراق، إن هذه الحرب كانت خطأ وإن القوات البريطانية ما كان ينبغي أن تذهب إلى العراق في عام 2003.

وقال فولكنر ، لبي بي سي ” لم نجد أسلحة الدمار الشامل هناك، وكانت هي الأساس الذي اعتمدنا عليه لدخول (الحرب).
وأضاف “لذا على هذا الأساس، لم نكن على صواب في أن نستمر” فيها.
وقال الوزير السابق في الحكومة العمالية المولود في أدنبره باسكتلندا لبرنامج لبي بي سي عن سقوط حزب العمال في اسكتلندا “أعتقد أن الحرب على العراق أضرت بحزب العمال في كل مكان، وأعتقد أنه ينظر إلى حرب العراق بوصفها خطأ”.
وعندما سُئل اللورد فولكنر على من تولد هذا الاعتقاد بأن حرب العراق كانت خطأ، قال “حزب العمال، وتوني بلير. وهذا ما أضر بحزب العمال في كل من اسكتلندا وانكلترا.

وعندما سُئل عن أنه وفقا لهذا المنظور، هل يعتبر، هو وبلير، أن الحرب على العراق كانت خطأ، قال اللورد فولكنر “طيب، ما أقوله هو: إنها فعلا أوقعت بنا بعض الضرر. لقد دعمت الغزو. ولم نجد أي أسلحة دمار شامل هناك، وهي كانت الأساس الذي اعتمدنا عليه لدخول (الحرب). لذا وعلى هذا الأساس، لم نكن على صواب في أن نستمر”.
وأشار ملف الأدلة الذي أعد قبل الغزو في سبتمبر/أيلول 2002 إلى أن المعلومات الاستخبارية أفادت بما “لايقبل الشك” أن العراق واصل انتاج أسلحة كيمياوية وبايولوجية، ويبذل جهودا لتطوير أسلحة نووية.
كما زعم أيضا أن العراق قد يستطيع نشر أسلحة بايولوجية خلال 45 دقيقة بعد إصدار أمر بذلك.
وباتت مزاعم هذا الملف ووثيقة لاحقة قدمت المزاعم ذاتها عرضة للتشكيك والمساءلة، عندما لم يتم العثور على أسلحة الدمار الشامل في العراق.

وكان قرار غزو العراق في عام 2003 مثيرا للخلاف في الرأي العام البريطاني، إذ خرج مئات الآلاف من الناس قبل أسابيع من الغزو إلى الشوارع في بريطانيا للاحتجاج على الحرب حينها.
وقالت الشرطة البريطانية إن المسيرة التي خرجت في لندن كانت أكبر مظاهرة في بريطانيا، بمشاركة نحو ثلاثة أرباع المليون على الأقل فيها، على الرغم من أن منظمي المظاهرة يقولون إن عدد المشاركين نحو مليونين.
وقد شكلت لجنة للتحقيق في غزو العراق برئاسة السير جون تشيلكوت في عام 2009 ، وقد أكملت الاستماع إلى الشهادات المقدمة في هذا الصدد إلا أنها لم تسلم تقريرها النهائي حتى الآن.
وأشارت مراجعة سابقة للورد بتلر إلى أن معلومات استخبارية استخدمت لتبرير الحرب ضد العراق ثبت أنها لم تكن موثوقة.
اللهم لك الحمد حتى ترضى
ولك الحمد اذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضى
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-06-2015, 07:44 AM   #1470
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي






الخارجية الأميركية تحذر مواطنيها من السفر الى العراق
تحت قسم: سياسية بتاريخ: يونيو 23, 2015
بغداد/شبكة أخبار العراق- حذرت وزارة الخارجية الأميركية المواطنين الأميركيين من السفر إلى العراق إلا في حال الضرورة. مؤكدة أن التنقل داخل العراق لا يزال يشكل خطرا بسبب الوضع الأمني.وقالت الوزارة في بيان لها :إنها “لا تشجع” سفر المواطنين الأميركيين إلى العراق، وإن مجموعات شيعية مثل كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق تشكل تهديدا محتملا على حياة الأميركيين هناك.التحذير الذي صدر في نيسان/ أبريل الماضي، يأتي تجديده بعد أيام من إصدار وزارة الخارجية الأميركية تقريرها السنوي عن حالة الإرهاب في العالم لعام 2014.وبين التقرير أن الميليشيات الشيعية تشكل خطرا على الوضع الامني في العراق.


اللهم لك الحمد حتى ترضى
ولك الحمد اذا رضيت

ولك الحمد بعد الرضى
http://www.youtube.com/watch?v=9LTIuz9VHEw
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 3 (0 عضو و 3 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .