العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أبواب الأجور (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل احدث العاب الكمبيوتر و الجوال 2019 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :اقبـال)       :: تنزيل العاب كمبيوتر 2020 مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-04-2006, 02:34 AM   #51
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

عطرٌ على عطر
وطِيبٌ على طِيب

جزاكم الله خيرا إخوتي ، فالموضوع بحق يستحق أن نحتفظ بمحتواه

تحياتي
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-05-2006, 02:13 AM   #52
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

أختي الكريمة .. منال

حياك الله وبياك وجعل الجنة مثوانا ومثواك
شكري يصل إلى مرورك الطيب
وجزاك الله خيرا على دعاء ...


تحيتي

الوردة الندية
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-05-2006, 02:16 AM   #53
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

أخي الكريم .. maher

الحقيقة ان ماوضعته يحوي الكثير من الفائدة والروعة ..
فجزاك الله خيرا على كل ما نقلته وما ستنقله ..
لقد تلألأ الموضوع بإضافاتك ومازلنا نطلب المزيد منها ..


تحيتي

الوردة الندية
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-05-2006, 02:20 AM   #54
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

المشرف الفاضل .. الوافـــــي

اشرق الموضوع بمرورك منه ..
ومازلنا ننتظر إضافاتك عليه ..
وجزاك الله خيرا على دعائك الطيب ...


تحيتي

الوردة الندية
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-06-2006, 03:41 PM   #55
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

بعض من العبارات التي أقتطفتها من
فصول كتاب ( صيد الخاطر ) لابن الجوزي
وساورد الباقي لاحقا ..



فصل / سبب الغفلة
سبب الغفلة والقسوة التي تعود إلى الإنسان بعد انفصاله عن مجلس الذكر !!
1-أن المواعظ كالسياط , والسياط لا تؤلم بعد انقضائها إيلامها وقت وقوعها .
2-أن حالة سماع المواعظ يكون الإنسان فيها مزاح العلة , قد تخلى بجسمه وفكره عن أسباب الدنيا , وأنصت بحضور قلبه , وقد عاد إلى الشواغل اجتذبته بآفاتها ..



فصل / من تأمل العواقب سلم
من عاين بعين بصيرته تناهي الأمور في بداياتها , نال خيرها , ونجا من شرها .


فصل /من حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه
من قارب الفتنة بعدت عنه السلامة . ومن ادعى الصبر وكل إلى نفسه . ورب نظرة لم تناظر!
ورب نظرة لم تناظر : أي لم يكن لها نظير ومثيل من حيث إنها كانت سبب لضرر عظيم .



فصل / المخلصون
أعظم المعاقبة أن لايحس المعاقب بالعقوبة . وأشد من ذلك أن يقع السرور بما هو العقوبة .
مثال ذلك : الفرح بالمال الحرام



فصل / من أسباب العقاب
متى ما رأيت معاقبا , فاعلم أنه لذنوب .


فصل / ميزان العدل
أعظم الخلق اغترارا من أتى ما يكرهه الله , وطلب منه ما يحبه هو

قال ابن سيرين: عيرت رجلا فقلت : يامفلس , فأفلست بعد أربعين سنة .
وروي عن ابن الجلاد أنه قال : رآني شيخ لي وأنا أنظر إلى أمرد , فقال : ماهذا ؟ لتجدن غبها ,
فنسيت القرآن بعد أربعين سنة .
غبها : أي عاقبتها .



فصل / بدعة التصوف
إنما ينبغي للإنسان ان يتبع الدليل لا أن يتبع طريقا ويتطلب دليلها .

فصل/ المرء حريص على ما منع
أحب شئ إلى الإنسان ما منعا
وذلك لسببين :
أحدهما : أن النفس لا تصبر على الحصر فإنه يكفي حصرها في صورة البدن , فإذا حصرت في المعنى بمنع زاد طيشها , ولهذا لو قعد الإنسان في بيته شهرا لم يصعب عليه , ولوقيل له : لا تخرج من بيتك يوما طال عليه .
الثاني : أنها يشق عليها الدخول تحت حكم , ولهذا تستلذ الحرام , ولاتكاد تستطيب المباح . ولذلك يسهل عليها التعبد على ماترى , وتؤثره على ما لا يؤثر .



فصل / حلاوة الطاعة
قال ابن عباس رضي الله عنهما : ليس في الجنة شئ يشبه ما في الدنيا إلا الأسماء .
وقد قال بعض الحكماء : المعصية بعد المعصية عقاب المعصية , والحسنة بعد الحسنة ثواب الحسنة .
وقال بعض أحبار بني إسرائيل : يارب كم أعصيك ولا تعاقبني ؟ فقيل له : كم أعاقبك وأنت لا تدري , أليس قد حرمتك حلاوة مناجاتي ؟ .
وعن عثمان النيسابوري : أنه انقطع شسع نعله في مضيه إلى الجمعه فتعوق لإصلاحه ساعه ثم قال : إنما قطع لأني لم أغتسل غسل الجمعة .
ومن عجائب الجزاء في الدنيا أنه لما أمتدت أيدي الظلم من أخوة يوسف امتدت أكفهم إليه بالطلب , يقولون : ( وتصدق علينا) يوسف : 88

اللهم أجعلنا ممن إذا تعلم عمل بما تعلم
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2006, 08:36 PM   #56
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

دخل رجل على عروة بن الزبير يعزيه بعد أن قطعت رجله , وبادره بقوله :
أقطعت رجلك ؟
قال : نعم
قال : جيد !! وهل وجعك شديد ؟
قال : نعم
فقال : لا تغتم فإنك لو علمت ثوابها لتمنيت أن الله قطع رجليك ويديك وأعمى بصرك !!.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ


تكلم شاب يوما عند الشعبي , فقال الشعبي : ماسمعنا بهذا , فقال الشاب : كل العلم سمعت ؟ فقال : لا , قال : فشطره ؟ قال : لا , قال : فاجعل هذا في الشطر الذي لم تسمعه , فأفحم الشعبي .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ


سأل رجل فقيها عن الخمر , أحلال هي أم حرام ؟
فقال له : حرام
قال الرجل : ماتقول في العنب والزبيب والتمر , احلال هن ام حرام ؟
قال : حلال
قال : فما تقول في السكر والقند و العسل ؟
قال : حلال
قال : فأي شئ حلل هذا , وحرم هذا ؟
قال الفقيه : أرأيت لو أخذت كفا من تراب فلطمت به وجهك او صدرك أكان يؤلمك ؟
قال : لا
قال : فلو أخذت كفا من ماء فلطمت به وجهك أو صدرك أكان يؤلمك ؟
قال :لا
قال : فلو اخذت كفا من تبن فلطمت به وجهك أو صدرك أو ظهرك , اكان يؤلمك ؟
قال : لا
قال : فإن أخذت التراب والماء والتبن , فجمعتهما وجبلتهما ووضعتهما في الشمس أياما ثم ضربت بهن وجهك , اكان يؤلمك ؟
قال : نعم
قال : فهكذا , إذا جمعت هذا وعتق حُرِّم , وإذا جمع هذا وعتق آلم .




من كتاب ( إبتسم )
د . عائض القرني
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-06-2006, 12:04 AM   #57
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي كن إيجابيا ... تكن جميلا ... وتملك قلو ب الاخرين

اختي ورد بل الشكر لك ان اتحت لنا هذه الصفحة نفيد بها و نستفيد


موقفك الإيجابي يحدد لك ذالك !

من كتاب " موقفك الإيجابي أغلى ما تملك"
للمؤلف Elwood N.Chapman


عن المفاهيم والطرق اللازمة لبناء الشخصية الإيجابية مدى أثرها في صقل شخصية الفرد وجعلها أكثر جاذبية وتفاعلاً مما يجعلك تعرف كيف تتحكم بنفسك وتتصرف تصرفاً مناسبا في المواقف المختلفة، وتبني علاقات جيدة مع نفسك والآخرين بصورة إيجابية ويوضح لك مدى أثر وانعكاس ذالك على الآخرين بصورة عامة...


أولاً : فهم وتحليل الموقف

تحديد مفهوم الموقف الإيجابي

يشير الموقف إلى الطريقة التي تنظر به عقلياً للعالم، فعندما تكون متفائلاً سينعكس ذلك
على نفسك والآخرين، والعكس عندما تكون متشائماً. وعندما تنظر إلى الأمور فإن عقلك يركز
على أمر ما كما تفعل آلة التصوير، فإذا ما ركزت على الجوانب السلبية في حياتك؛
فسوف تتبنى غالباً موقفاً سلبياً في حياتك، وإذا ما ركزت على الجوانب الإيجابية والأخبار الطيبة سوف تتخذ غالباً مواقف إيجابية في حياتك.

*ما هو الموقف الإيجابي؟

إنه التعبير الخارجي للحالة العقلية التي تركز بشكل أساسي على الأمور الإيجابية.

*أثر الموقف الإيجابي

1-يعطي الشخص الشجاعة لمواجهة المشكلات واتخاذ القرارات.
2-وضع عقلي يركز على الإبداع والابتكار.
3-يمد صاحبه بالقدرة على عمل تعديل وتكييف في الموقف السلبي.
4-الاستقرار النفسي والصحي.
5-يكوَّن لديك طموحات كبيرة تسعى لتحقيقها.


ثانياً: العلاقة بين الشخصية والموقف الإيجابي


تعرف الشخصية Personality على أنها مزيج فريد من السمات
الجسمانية والعقلية لدى شخص ما، ويجدر بالذكر أن شخصية الفرد توجد في عقول الآخرين.


*ما دور الموقف الإيجابي في بناء الشخصية

يعتبر الموقف الإيجابي معززًا قوياً في بناء الشخصية،
ويطمس المواقف السلبية من جهة أخرى، لذا نجد أن الموقف الإيجابي:

1-يحول الشخصية المملة إلى شخصية مثيرة.
2-يجعل الشخص أكثر جاذبية.
3-جذب انتباه الآخرين للسمات المتفوقة لشخص ما.
4-مع توالي المواقف الإيجابية يكتسب الشخص صورة أكثر إشراقاً وجاذبية في نظر الآخرين.
5-امتلاك شخصية جذابة وساحرة Charismatic Personality



ثالثاً: قوة جاذبية الموقف الإيجابي

*مميزات الموقف الإيجابي

1-يثير الحماس في النفس.
2-يحفز على الإبداع.
3-التفاؤل يؤدي إلى الخير.

*إن الشخص قد لا يبدو جميلاً أو وسيماً، ولكن نظرته للأمور بشكل إيجابي تزيد من إعجاب الآخرين به.

*تؤثر المواقف الإيجابية على عملك بشكل خاص وحياتك بشكل عام .



رابعا: هل يستطيع أحد مصادرة موقفك الإيجابي ؟


هذا الأمر وارد خصوصاً عندما تتورط في صراع مع الآخرين، فإنك تعرض نفسك لخطر فقدان
الموقف الإيجابي، وإذا حدث هذا الأمر فأنت تتعرض لسرقة موقفك الإيجابي، لذا عليك أن تتبع
بعض الاستراتيجيات ومنها:

1-حاول أن تحل الصراع بأقصى سرعة ممكنة حتى لا يتطور الأمر.
2-عندما يتصرف معك شخص بطريقة لا أخلاقية أظهر له أنك أكبر من أن ترد عليه.
3-ابتعد عن الشخص الذي بينك وبينه صراع، بمعنى تحاش وتجنب الأشخاص الذين تدخل معهم في صراع دائم.


خامساً: الحاجة إلى تجديد المواقف


تتأثر مواقفنا بشكل مستمر بعوامل متنوعة، وهذا يتطلب منا وقفة لتجديد أو تعديل
موقفنا وإصلاح ما تلف منها، ومن هذه العوامل:

1-الصدمات البيئية سواء كانت عائلية أو مالية، وربما يكون بعضها مفروضًا عليك لا محالة.
2-المشاكل الناجمة عن تقييم الذات؛ والتي تنشأ من نظرة نقص إلى الذات أو احتقارها.
3-الميل الداخلي نحو المواقف السلبية، وهو ميل داخلي إلى المواقف السلبية وقد يكون ناتج المدنية للمجتمعات.
لذا على الشخص أن يعرف حجم التعديل على الموقف الذي يحتاج إليه حتى يخطط له بشكل سليم.

سادساً: كيفية تعديل وتكييف الموقف


هناك عدة أساليب محددة تساعدك على تعديل مواقفك وجعلها أكثر إيجابية ومنها:

1-استخدام الفكاهة عند النظر إلى المشكلة، وعدم اعتبار المشكلة نهاية العالم.
2-ركز على العناصر الإيجابية في حياتك، وقلل من العناصر السلبية.
3-اجعل حياتك بسيطة خالية من التعقيدات والالتزامات.
4-حصَّن نفسك ضد الهيمنة الدائمة للمشكلة على تفكيرك.
5-دع الآخرين يشاركونك موقفك الإيجابي.
6-احرص على مظهرك أمام نفسك والآخرين.
7-تقبل العلاقة الطردية بين الصحة البدنية والموقف الإيجابي .
8-حدد أهدافك في حياتك، يعطيك تحركًا ثابتًا ومتزنًا.


سابعاً: العلاقة بين الموقف والعمل


يعتبر مكان عملك أفضل مكان يتفهم موقفك الإيجابي لأسباب منها:

1-أن العمل بجوار شخص إيجابي يجعل العمل أكثر متعة.
2-العمل مع أناس إيجابيين يساعد على نسيان المصاعب والمشاكل.
3-المواقف الإيجابية للعاملين تزيد من الروح المعنوية التي لها دور في إنجاز العمل.
4-يقضي الشخص أكثر ساعات اليقظة في العمل، وبدون مواقف إيجابية في العمل
تجعل الوقت يمر ثقيلاً وصعبًا.

يساهم الموظف في صناعة الموقف أياً كان سلبياً أم إيجابياً؛ بغض النظر عن مهاراته
أومؤهلاته، فالموظف ذو المؤهلات القليلة يستطيع أن يبادر بالمواقف الإيجابية مما يزيد
من إنتاجيته وفعاليته بالرغم من تواضع مؤهلاته ومهاراته.


ثامناً: ما موقفك من العمل مع أشخاص متعددي الأعراق؟


لقد حدث تغيير في بيئات العمل، فأصبح من الممكن أن تجد أكثر
من ثقافة في بيئة العمل، وذلك بأن تجد أشخاصًا من بيئات مختلفة ومن ثقافات متعددة،
ومن المهم أن تحاول بناء علاقات جديدة مع الموظفين من الثقافات المتعددة، واتخاذ مواقف
إيجابية في التعامل معهم، وهذا بدوره سيعطيك دافعًا كبيرًا لأن تكون إيجابياً مع من هم
من غير ثقافتك، فكيف بمن هم من بني جنسك وثقافتك؟!


تاسعاً: موقفك يحدد مدى نجاحك في عملك


يلعب موقفك دوراً بارزاً في مجال عملك ونجاحك أو فشلك فيه، فإذا اتخذت موقفاً إيجابياً
كان ذلك دليل نجاحك، والعكس صحيح، فعلامَ يعتمد النجاح في الوظيفة؟
يعتمد النجاح في وظيفتك على عاملين هما: مهارات العمل والنواحي الفنية أو الحرفية
لوظيفتك، والأمر الثاني هو العلاقات الإنسانية ومدى قوة اتصالك بالآخرين والتي تبدأ باتخاذ مواقف إيجابية.
إن بناء علاقات إنسانية ناجحة في بيئة العمل تؤدي إلى مواقف إيجابية، ينعكس أثرها ليس
فقط على علاقات العاملين؛ بل على موقف المنظمة، وبالتالي ارتفاع في الإنتاجية والتي نشأت من اتخاذ المواقف الإيجابية.


عاشراً: الموقف والقيادة في العمل


يستطيع المدراء بناء مواقف إيجابية بين موظفيهم؛
فتقودهم إلى نجاح متزايد وإنتاجية متنامية، ويرجع ذلك إلى أن القادة يسعون إلى :

1-موقف القائد الإيجابي ينعكس على التابعين، والعكس صحيح.
2-سياسة بناء علاقات إنسانية متينة لتحفيز الأتباع ورفع معنوياتهم.
3-مبدأ التفاحة المتعفنة ومناصحة وإصلاح الموظف السلبي.
4-العلاقة بين الموقف والثقة بالنفس، يعتمد الموقف الإيجابي على الثقة بالنفس.
5-مبدأ إعادة الثقة الفوري، فيجب إعادة تجديد الموقف الإيجابي عند حدوث مشكلة أو خطأ سواء أكان فردياً أو جماعياً .



وأخيراً : كيف تتمكن من المحافظة على موقفك الإيجابي؟


يستطيع كل واحد منا عندما يقع في مواجهة مشاكل متعددة أن يتخذ مواقف إيجابية
تحت كل الظروف كل بحسبه، ولكي تتخذ موقفاً إيجابياً مع هذه المشاكل هناك ثلاث مراحل مفيدة لذلك وهي :

1-عليك بالتأني إلى أن تكتسب موقفاً إيجابياً بعيداً عن التهور والعجلة.
2-حدد أفضل حل للمشكلة، وذلك بعرض خيارات وبدائل لحل المشكلة واتخاذ قرارك بأفضلها.
3-تقبُّل الحل الذي وصلت إليه بصدر رحب، ويجب أن تدرك أن الحلول ليست كلها مثالية،
ولكن الحل الذي تصل إليه وتقتنع به واشرح له صدرك وتأقلم وتكيف معه باعتباره أسلوب حياة جديد .




يحقق الموقف الإيجابي نجاحه في كل اتجاه يسلكه...
لذا يعتبر موقفك الإيجابي أغلى ما تملك!!!

فهل أنت كذالك ؟!؟



الناجحون لهم أهداف ..... أما الفاشلون فيكتفون بالأحلام.

من بريدي و الشكر لاخي محمد مرسلها لي
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-10-2006, 03:26 PM   #58
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي رسائل لا غنى عنها لكل مسلم ومسلمة في التوحيد


رسائل مهمة في التوحيد والنجاة من الشرك


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .

(( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون ))

(( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساءا واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا )) .

(( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما ))

أما بعد :

فهذه مجموعة من الرسائل في التوحيد والنجاة من الشرك لا غنى عنها لكل مسلم ومسلمة للإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب أجزل الله ثوابه ، وغيره من أفاضل العلماء ، مع بعض الرقائق والعظات والتوجيهات .
لا شك أخي وأختي الكريمة إن هذه التحفة ، بما اشتملت عليها ستدفعكم وتدلكم إلى طريق السعادة . والمسارعة لعبادة الله سبحانه وحدهُ عبادة خالصة لا شرك فيها ولا رياء ولا تأويل ، وكل ذلك سيجعلكم ـ إن شاء الله ـ من العاملين الصالحين ومن ورثة جنة النعيم بتوفيق الله تعالى ورعايته .

[LINE]hr[/LINE]

{ الرسالة الأولى }

(( الأصول الثلاثة الواجبة على كل مسلم ))

الواجب على كل مسلم ومسلمة أن يتعلم ثلاثة أصول وهي : معرفة ربه ــ ودينه ــ ونبيه صلى الله عليه وسلم .

( الأصل الأول )

إذا قيل لك : من ربك ؟ فقل : ربي الذي رباني بنعمته وخلقني من عدم إلى وجود والدليل قوله تعالى (( إن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم )) آل عمران : 5

وإذا قيل لك : بأي شيء عرفت ربك ؟ فقل : عرفته بآياته ومخلوقاته فأما الدليل على آياته فقوله تعالى (( ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون )) فصلت : 37 ، ودليل مخلوقاته قوله تعالى (( إن ربكم الله الذي خلق السموات الأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ، ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين )) الأعراف : 54

وإذا قيل لك : لأي شيء خلقك الله . فقل : خلقني لعبادته طاعته واتباع أمره واجتناب نهيه ، ودليل العبادة قوله (( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون . ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون . إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين )) الذاريات : 56 – 58 ، ودليل الطاعة قوله تعالى (( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ، فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول )) النساء : 59 يعني كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .

وإذا قيل لك : أي شيء أمرك الله به ونهاك عنه ؟ فقل أمرني بالتوحيد ونهاني عن الشرك . ودليل الأمر قوله تعالى (( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي ، يعظكم لعلكم تذكرون )) النحل : 90 ، ودليل النهي عن الشرك قوله تعالى (( ومن يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار )) المائدة : 72 .

( الأصل الثاني )

إذا قيل لك : ما دينك ؟ فقل ديني الإسلام : وهو الاستسلام والإذعان والانقياد إلى الله تعالى ، والدليل قوله تعالى (( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )) آل عمران : 85 ، وهو مبني على خمسة أركان : أولها شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وصوم رمضان ، وحج البيت من استطاع إليه سبيلا .فأما دليل الشهادة فقوله تعالى (( شهد الله أن لا إله إلا هو ، والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )) آل عمران : 18 .
ودليل أن محمدا رسول الله قوله تعالى (( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين )) الأحزاب : 40 . ودليل الصلاة قوله تعالى (( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )) النساء : 103 ، ودليل الزكاة قوله تعالى (( خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم )) التوبة : 103 ، ودليل الصوم قوله تعالى (( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون )) البقرة : 183

وإذا قيل لك : الصيام شهر : فقل : نعم ، والدليل قوله تعالى (( شهر رمضان الذين أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه )) البقرة : 185 .

وإذا قيل لك : الصيام في الليل أو في النهار ؟ فقل في النهار ، والدليل قوله تعالى (( وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل )) البقرة : 187 ،

ودليل الحج قوله تعالى (( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ، ومن كفر فإن الله غني عن العالمين )) آل عمران : 97 .

وإذا قيل لك : وما الإيمان ؟ فقل : أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره . والدليل قوله تعالى (( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ، لا نفرق بين أحد من رسله ، وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير )) البقرة : 285 ، دليل القدر قوله تعالى (( إنا كل شيء خلقناه بقدر )) القمر : 49 .

وإذا قيل لك : ما الإحسان ؟ فقل : أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك . والدليل قوله تعالى (( إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون )) النحل : 128 .

وإذا قيل لك : منكر البعث كافر ؟ فقل : نعم ، والدليل قوله تعالى (( زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا ، قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير )) التغابن : 7 .

( الأصل الثالث )

إذا قيل لك : من نبيك ؟ فقل : محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم ، وهاشم من قريش ، وقريش من كنانة ، وكنانة من العرب ، والعرب من ذرية إسماعيل ، وإسماعيل من إبراهيم الخليل ، وإبراهيم من نوح ، ونوح من آدم ، وآدم من تراب .
والدليل قوله تعالى (( إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون )) آل عمران : 59

وإذا قيل لك : من أول الرسل : فقل : أولهم نوح ، وآخرهم وأفضلهم محمد صلى الله عليه وسلم ، والدليل قوله تعالى (( إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده )) النساء : 183 ، وإذ قيل لك بينهم رُسُل ؟ فقل : نعم
، والدليل قوله تعالى (( ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت )) النحل : 36 .

وإذا قيل لك : محمد بشرا ، فقل : نعم ، والدليل قوله تعالى (( إنما أنا بشر مثلكم يوحى إليّ أنما إلهكم إله واحد ، فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا )) الكهف : 110 .

وإذا قيل لك : محمد عبد ؟ فقل : نعم ، والدليل قوله تعالى (( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله )) الإسراء : 1

وإذا قيل لك : كم عمره ؟ فقل : ثلاث وستون سنة ، أربعون منها نبي ، وثلاث وعشرون منها نبي ورسول ، نبىء بإقرأ وأرسل بالمدثر . وخرج على الناس فقال (( يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا )) الأعراف : 158 ، فكذبوه وآذوه وطردوه وقالوا ساحر كذاب ، فأنزل الله عليه (( وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين )) البقرة : 23 .بلده مكة وولد فيها ، وهاجر إلى المدينة وبها توفي ، دُفن جسمه وبقي علمه ، نبي لا يُعبد ، ورسول لا يكذب ، بل يطاع ويتبع صلوات الله وسلامه عليه وعلى
آله وأصحابه أجمعين .



هل في عقول الملحدين غباء --- أم في عيون الملحدين عماءُ
أيجوزُ عقلا أن عقلا مبدعا --- قد أبدعته طبيعة بلهاء ؟
يا شاملا كل الوجود بحكمةٍ --- عَبَدَتكَ أرض أذعنتْ وسماءُ





يتبع إن شاء الله الرسالة الثانية ..
maher غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-10-2006, 12:01 PM   #59
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

الرسالة الثانية


(( تفسير كلمة التوحيد ))

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
اعلم رحمك الله تعالى أن شهادة لا إله إلا الله هي الفارقة بين الكفر والإسلام ، وهي كلمة التقوى ، وهي العروة الوثقى ، وهي التي جعلها إبراهيم عليه السلام ( كلمة باقية في عقبه لعلهم يرجعون ) . وليس المراد قولها باللسان مع الجهل بمعناها ، فإن المنافقين يقولونها وهم تحت الكفار في الدّرك الأسفل من النار ،
مع كونهم يصلون ويتصدقون . ولكن المراد قولها مع معرفتها القلب ، ومحبتها ومحبة أهلها وبغض من خالفها ومعاداته ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (( من قال لا إله إلا الله مخلصا دخل الجنة )) وفي رواية (( مخلصا من قلبه )) ، وفي رواية (( صادقا من قلبه )) ، وفي حديث آخر (( من قال لا إله إلا الله وكفر بما يعبد من دون الله )) إلى غير ذلك من الأحاديث الدالة على جهالة أكثر الناس بهذه الشهادة . فاعلم أن هذه الكلمة نفي وإثبات : نفي الإلهية عما سوى الله تعالى من المخلوقات حتى محمد صلى الله عليه وسلم وجبريل فضلا عن غيرهما من الأولياء والصالحين ، ( وإثباتها لله عز وجل ) .

إذا فهمت ذلك فتأمل هذه الألوهية التي أثبتها الله تعالى لنفسه ونفاها عن محمد صلى الله عليه وسلم وجبريل وغيرهما أن يكون لهم منها مثقال حبة من خردل .
فاعلم أن هذه الألوهية هي التي تسميها العامة في زماننا السرّ والولاية . والإله معناه الولي الذي فيه السرّ ، وهو الذي يسمونه الفقير والشيخ وتسمّيه العامة السيد وأشباه هذا . وذلك أنهم يظنون أن الله جعل لخواص الخلق منزلة يرضى أن يلتجىء الإنسان إليهم ويرجوهم ويستغيث بهم ويجعلهم واسطة بينه وبين الله .

فالذين يزعم أهل الشرك في زماننا أنهم وسائطهم هم الذين يسميهم الأولون الآلهة ، والواسطة هو الإله ، فقول الرجل : لا إله إلا الله إبطال للوسائط .

وإذا أردت أن تعرف هذا معرفة تامة فذلك بأمرين :

(( الأول ))

أن تعرف أن الكفار الذين قاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأباح أموالهم واستحل نساءهم كانوا مقرين لله سبحانه بتوحيد الربوبية ، وهو أنه لا يخلق ولا يرزق ولا يحيي ولا يميت ولا يدبر الأمور إلا الله كما قال تعالى (( قل من يرزقكم من السماء والأرض أم من يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الأمر ، فسيقولون الله )) . وهذه مسألة عظيمة وهي أن تعرف أن الكفار شاهدون بهذا كله ومقرّون به ، ومع هذا لم يدخلهم ذلك في الإسلام ، ولم يُحرّم دماءهم ولا أموالهم ، وكانوا أيضا يتصدقون ويحجون ويعتمرون ويتعبدون ويتركون أشياء من المحرمات خوفا من الله عز وجل ، ولكن

(( الثاني ))

هو الذي كفرهم وأحل دماءهم وأموالهم ، وهو أنهم لم يشهدوا لله بتوحيد الألوهية ، وهو أنه لا يُدعى إلا الله وحده لا شريك ، ولا يُستغاث بغيره ، ولا يُذبح لغيره ، لا لملك مقرب ولا نبي مرسل ، فمن استغاث بغيره فقد كفر ، ومن ذبح لغيره فقد كفر ، ومن نذر لغيره فقد كفر وأشباه ذلك .
وتمام هذا أن تعرف أن المشركين الذين قاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يدعون الصالحين ــ مثل الملائكة وعيسى وعُزير وغيرهم من الأولياء ــ فكفروا بهذا مع إقرارهم بأن الله هو الخالق الرازق المدبر .

إذا عرفت هذا عرفت معنى (( لا إله إلا الله )) وعرفت أن من نادى نبيا مستعينا به أو ملكا أو ندبه أو استغاث به فقد خرج من الإسلام ، وهذا هو الكفر الذي قاتلهم عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم .

فإن قال قائل من المشركين : نحن نعرف أن الله هو الخالق الرازق المدبر ، لكن هؤلاء الصالحين يمكن أن يكونوا مقربين ، ونحن ندعوهم وننذر لهم وندخل عليهم ونستغيث بهم ونريد بذلك الوجاهة والشفاعة ، وإلا نحن نفهم أن الله هو الخالق المدبر .

فقل : كلامك هذا مذهب أبي جهل وأمثاله ، فإنهم يدعون عيسى وعزيرا والملائكة والأولياء يريدون ذلك ، كما قال تعالى ((والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى )) وقال تعالى (( ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله )) ، فإذا تأملت جيدا وعرفت أن الكفار يشهدون لله بتوحيد الربوبية ــ وهو تفرده بالخلق والرزق والتدبير ــ وهم يعبدون عيسى والملائكة والأولياء يقصدون أنهم يقربونهم إلى الله زلفى ويشفعون عنده ، وعرفت أن الكفار ــ خصوصا النصارى منهم ــ من يعبد الله الليل والنهار ويزهد في الدنيا ويتصدق بما دخل عليه منها معتزلا في صومعة عن الناس ، وهو مع هذا كافر عدو لله مخلد في النار بسبب اعتقاده في عيسى أو غيره من الأولياء يدعوه أو يذبح له أو ينذر له ــ تبين لك كيف صفة الإسلام الذي
دعا إليه نبيك صلى الله عليه وسلم ، وتبين لك أن كثيرا من الناس عنه بمعزل ، وتبين لك معنى قوله صلى الله عليه وسلم (( بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ ))

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


إذا طغى العقلُ على ربه --- فالعقل معناه هو الجهلُ
يعترض العقل على خالقٍ --- من بعض مصنوعاته العقلُ
إنْ بان فضل العقل في صُنْعهِ --- فصانعُ العقل له الفضلُ




يتبع إن شاء الله الرسالة الثالثة
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-10-2006, 12:13 PM   #60
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

الرسالة الثالثة


(( التوحيد وأنواعه ))

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى ، وسلام على عباده الذين اصطفى . أما بعد
اعلم أرشدك الله تعالى أن الله خلق الخلق ليعبدوه ، ولا يشركوا به شيئا . قال تعالى (( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )) الذاريات : 56 .
والعبادة : هي التوحيد ، لأن الخصومة بين الأنبياء والأمم فيه ، كما قال تعالى (( ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت )) النحل : 36 .

وأما التوحيد فهو ثلاثة أنواع : توحيد الربوبية ، وتوحيد الألوهية ، وتوحيد الأسماء والصفات .

( النوع الأول )

توحيد الربوبية ، فهو الذي أقرّ به الكفار على زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يدخلهم في الإسلام ، وقاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واستحل دماءهم وأموالهم ، وهو توحيد بفعله تعالى . والدليل قوله
تعالى (( قل من يرزقكم من السماء والأرض أمن يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي
من الميت ، ويخرج الميت من الحي ، ومن يدبر الأمر ، فسيقولون الله ، فقل أفلا تتقون
)) يونس : 31 ، والآيات على هذا كثيرة جدا ، أكثر من أن تحصر ، وأشهر من أن تذكر .

( النوع الثاني )

وهو توحيد الألوهية ، فهو الذي وقع فيه النزاع في قديم الدهروحديثه ، وهو توحيد الله بأفعال العباد ، كالدعاء ، والنذر ، والنحر ،
والرجاء والخوف ، والتوكل ، والرغبة ، والرهبة ، والإنابة .ودليل الدعاء قوله تعالى ((وقال ربكم ادعوني استجب لكم ، إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين )) غافر : 6 ، وكل نوع من هذه الأنواع عليها دليل من القرآن .
وأصل العبادة : تجريد الإخلاص لله تعالى وحده ، وتجريد المتابعة للرسول صلى الله عليه وسلم ، قال تعالى (( وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا )) الجن : 18 ، وقال تعالى ((وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون )) الأنبياء : 25 ، وقال تعالى (( له دعوة الحق )) إلى قوله (( وما دعاء الكافرين إلا في ضلال )) الرعد : 14 وقال تعالى (( ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه هو الباطل وأن الله هو العلي الكبير )) الحج : 62 والآيات معلومات ، وقال تعالى (( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا )) الحشر : 7 وقال تعالى (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم )) آل عمران : 31 .


( النوع الثالث )

وهو توحيد الأسماء والصفات ، قال تعالى (( قل هو الله أحد ،الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفوا أحد )) ، وقال تعالى ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ، وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون )) الأعراف : 180 ، وقال تعالى (( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير )) الشورى : 11


وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم





تلك الطبيعة قف بنا يا ساري --- حتى أُريك بديع صنع الباري
الأرض حولك والسماءُ اهتزتا --- لروائع الآيات والآثار




المشرّع هو الله وحده
لما بلغت دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم عدي بن حاتم فرّ إلى الشام ، وكان قد تنصّر في الجاهلية ، فأُسرت أخته وجماعة من قومه ، ثم منّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على أخته وأعطاها ، فرجعت إلى أخيها ، فرغبته في الإسلام . وفي القدوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقدم عدي إلى المدينة ، وكان رئيسا في قومه طيء ، وأبوه حاتم الطائي المشهور بالكرم ، فتحدث الناس بقدومه ، فدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وهو يقرأ هذه الآية (( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله )) قال : فقلت : إنهم لم يعبدوهم ! ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( بلى ، إنهم حرموا عليهم الحلال وأحلوا لهم الحرام فذلك عبادتهم إياهم .. )) .


يتبع إن شاء الله الرسالة الرابعة
__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .