العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير سورة الأنعام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تابع تفسير سورة الأعراف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة بادية للإبداع في مساءات يعقوبية (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: تحميل لعبة فورت نايت Fortnite Batt... (آخر رد :ماهر الكردي)       :: Fires (آخر رد :ماهر الكردي)       :: ما هي فوائد الحليب والعسل قبل النوم ؟ (آخر رد :ماهر الكردي)       :: قاتلة جهنم (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: تفسير سورة الأعراف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الأنفال (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-09-2007, 04:05 PM   #1
الكابلي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2003
المشاركات: 7
إفتراضي ولتتركوا.........لي دُميتي!!




هيا ارحلوا ...
من هاهنا ...
هيا اتركوني...
هاهنا...
مع لعبتي ...
مع دميتي...
أهدي لها...
دفء الحنايا...
اصطفيها ...
قُبلتي...
هي لا تجيبُ...!!
زعمتُمو...
هي لا تحس..!!
صدقتُمو...
فمشاعر الإحساس ...
ماتت...
مذ فطنت...
لدنيتي...
يا مسلمون...
دعوتكم...
لم تستجيبوا...
ويحكم...
فتركتكم...
في لهوكم...
ومضيت...
أحضن دُميتي...
أنا لم أجد...
بين الخلائق ...
من يؤمن...
فزعتي...
أنا لم أجد...
بين الخلائق...
من يصادق ...
مهجتي...
أنا طفلةٌ...
لكنني ...
سحق الأعادي...
وردتي...
أنا زينةٌ...
لكنما...
سرق الأعادي...
بسمتي...
لا تتركيني...
دُميتي...
فلديك...
أرقب بسمتي...
ولديك...
أسكب دمعتي...
لا تهجريني...
لعبتي...
فالأمن...
في دنياهُمو...
أن يحرموني...
هجعتي...
لا تتركيني ...
دُميتي...
فالقول...
في أفعالهم...
أن يسلبوني ...
مُتعتي...
أمي مضت...
وأبي قضى...
إثنان لي...
في عيشكم...
رضاعتي...
مع دُميتي...
هيا ارحلوا...
أرجوكُمُ...
أعطيكُمُ...
رضاعتي...
ولتتركوا.........لي دُميتي.
===================


حامد كابلي
الكابلي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-03-2009, 10:30 PM   #2
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,806
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


هذه القصيدة أجمل ما يميزها الصدق في المشاعر ، وهي قصيدة تعتمد الرؤية عنصرًا أساسيًا في خطاب الآخر . اللعبة أو الدمية حينما تستحيل موضوع القصيدة ، فإن هذا يستدعي نظرة إلى الحياة كلها من هذا المنظور ، والرؤى كانت مبرِرة للغاية لهذا البوح والذي وإن كان أعلى من مستوى طفل إلا أنه يعبر بصدق عما يجيش بالأفئدة .
الدمية محور القصيدة في عالم فقد محوريته ، كأن الدمية هي صنم مصغّر من الصنم الأكبر وهو العالم .
وإزاء هذه الحالة من السلبية تكون الدمية هي العالم لأن فيها استرجاع الماضي وسلوان المصيبة . والتلعق بها له ما يبرره ، فهي أجمل شكلاً من العالم الخارجي عالم الركام والحطام .
إننا في حضرة نص يفرض النزول لدنيا هذا الطفل وكان هناك بعض المحاولات حققت بعض النجاح من خلال اللغة الآمرة والإيقاع السريع الذي يتناسب مع حالة الغضب والصريخ المسترسل .
فمشاعر الإحساس ...
ماتت...
مذ فطنت...
لدنيتي...
يا مسلمون...
(هنا المأساة ليست مأساة الأمة فحسب بل مأساة العالم وكان الأجدى بالخطاب
أن يكون أشمل لتكون فكرة المأساة أعم ، غير أن هذه الرؤية توضح مركزية العالم
الإسلامي باعتباره العالم الأوحد . وفي ذلك استجلاء لفكرة الأمة القوية المنتصرة والأخوّة المرتجاة)
دعوتكم...
لم تستجيبوا...
ويحكم...
ومضيت أحضن دُميتي...
أنا لم أجد...
بين الخلائق ...
من يؤمن...
فزعتي...
أنا لم أجد...
بين الخلائق...
من يصادق ...
مهجتي...
أنا طفلةٌ...
لكنني ...
سحق الأعادي...
وردتي...
أنا زينةٌ...
لكنما...
سرق الأعادي...
بسمتي
كان الانتقال من حديث الطفل لحديث الدمية نفسها سريعًا وهذا في صالح النص والرؤية تتمثل في العجز عن تحقيق الامن ، لكن الصورة الأجمل هي أن الزينة نفسها سرق الأعادي بسمتها ، حيث تكون اللعبة آخذة إطارًا آخر وهو الصديق الحقيقي وليس العالم الخاص فحسب .

هيا ارحلوا...
أرجوكُمُ...
أعطيكُمُ...
رضاعتي...
ولتتركوا.........لي دُميتي
.
وهذه الأشطر مثّلت هذه الحالة والتي اتخذت الدمية فيها بعدًا ثالثًا وهي الغذاء ، فهي كلما ازدادت ضيقًا زادت أهميتها من كونها عالمًا ثم أخًا وأخيرًا وسيلة الغذاء والرضاعة . واللافت في القصيدة ضمير الملكية الممثل في ياء المتكلم أكد هذه العزلة عن العالم والانزواء حول الذات أو ما يمثلها لتتوحد فيها وتكون الأنا المفقودة .
النص كان على درجة عالية من الإتقان لاسيما وأنه لم يعتمد الصور المجازية ولا الفكرة الفلسفية وإنما استطاع من خلال بعض الأدوات أن يصوغ المعنى ويحقق ما هو متعارف أن الشعر هو ما أشعرك .
وهنا كان الشعور بالخزي والتبرؤ من هذا العالم هو الشعور المسيطر على القصيدة . لم لا والف مليون لم يفعلوا لطفلة شيئًا ؟ افلا تذهب إلى من يحقق لها البهجة ؟وسبحان من جعل في الجماد ألف ألف إنسان .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-04-2009, 09:43 PM   #3
صبحة بسيونى
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2009
المشاركات: 27
إفتراضي

أبيات جميلة وفقك الله
صبحة بسيونى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-04-2009, 09:47 PM   #4
سيدي بطليوس قلندر ®
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2009
المشاركات: 125
Smile

قصيد صادق و مؤثر ..؛

كدتُ أن أقول أن المشرقي أعلم بشعر الكابلي منه ...؛؛




رحماك ربي ...؛؛؛
__________________
سيدي بطليوس قلندر ® غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-04-2009, 03:34 PM   #5
الكابلي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2003
المشاركات: 7
إفتراضي

شكراً للجميع على حسن التعقيب والمرور

وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآسف على التأخر في الرد

أبو أنس
الكابلي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-04-2009, 03:58 PM   #6
salsabeela
" عضوة شرف "
 
الصورة الرمزية لـ salsabeela
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,360
إفتراضي

قصيدة مفعمة بمشاعر كثيرة ومعبرة جدا

رائع ما كتبت أخى فلا تحرمنا من المزيد
__________________
salsabeela غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-04-2009, 11:24 PM   #7
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

اخي الكريم ... الكابلي

اعجبتني جداً قصيدتك ...
وربما استعير كلمة الاخ الاستاذ المشرقي الاسلامي " الشعر هو ما اشعرك " ...
كلمات من القلب لذا فقد وصلت للقلب وشعرنا بها ...

تحياتي
متفااائل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2009, 03:48 PM   #8
الكابلي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2003
المشاركات: 7
إفتراضي

أكرر شكري للجميع على حسن التعقيب والمرور

دمتم بسعادة
الكابلي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .