العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير سورة المائدة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الأنعام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تابع تفسير سورة الأعراف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة بادية للإبداع في مساءات يعقوبية (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: تحميل لعبة فورت نايت Fortnite Batt... (آخر رد :ماهر الكردي)       :: Fires (آخر رد :ماهر الكردي)       :: ما هي فوائد الحليب والعسل قبل النوم ؟ (آخر رد :ماهر الكردي)       :: قاتلة جهنم (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: تفسير سورة الأعراف (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 12-05-2008, 01:37 AM   #1
عابر سبيل
ابو معاذ
 
الصورة الرمزية لـ عابر سبيل
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2003
الإقامة: بلد يؤيها الايمان يوم لا ايمان
المشاركات: 2,994
إرسال رسالة عبر MSN إلى عابر سبيل
إفتراضي زمّليني ..زمّليني

[FRAME="11 70"]
مارايكم بهذه القصيده

إنْ كُنتِ قاتلتي زيـدي الغـرامَ رَدى *** و دثّرينـي فـؤاداً ضـجّ فارتـعـدا
قالتْ:يقولونَ عنكَ الزيرَ ,قلـتُ لهـا: *** أنّى أكونُ و ما أحببْتُ غيرَ (هُـدى)!!
تَسْري فَيسْري النَّسيمُ الغضُّ يرشُفُهـا *** من الوُرودِ و قد سالَ الرحيـقُ نَـدى
تنمو علـى بَتَـلاتِ النـورِ خطوتُهـا *** أَريجَ لحنٍ على عُـودِ الريـاضِ شَـدا
تُسَمْفِـنُ الهَمْـسَ أنْفاسـاً مُعَنْـدَلـةً *** و تصهرُ الشمسَ في إشراقِهـا كَمَـدا
لهـا الأقاحـيّ نفـحـاتٍ مُرتّـلـةً *** تُسَوْسِنُ الشّهْدَ فـي أكمامِهـا اتّقَـدا
تُـروّضُ الأيْـكَ مجنونـاً ضفائرُهـا *** و قد تراختْ علـى أوجاعِـهِ رَغَـدا
تُداعبُ السحرَ فـي القيثـارِ تُشْرِبُـهُ *** غَنْجَ البنفسَـجِ نَـزّ اللحـنَ مُنفَـردا
ثَكلْتُ نَفْسـي و ريْحانـي يُشرّدُنـي *** على فُصولِ الهوى,في أضْلُعـي شَـرَدا
تَـردُّ فـيّ خيـالاتُ الفِـراقِ دمـاً *** مُجمّرَ الشوقِ يجري في العُروقِ مُـدى
تَسومُني الريحُ فـي أكفـانِ عاصفـةٍ *** صابَ العذابِ جَوىً يسْتأصلُ الجَلَـدا
تثاقـلَ الليـلُ و انحلّـتْ عزائـمُـهُ *** على ضَريحي كَمـا لـوْ أنّـهُ سَجَـدا
يبثُّ نعْقَ الجِراحاتِ اضطـرادَ أسـىً *** و جمرَ حسرتِهِ مـن قرحـهِ اضطـرَدا
يا للنجومِ تُريـقُ الضـوءَ فـي رئـةٍ *** تصدُّ ليـلاً علـى أبوابِهـا احتشـدا
كأنّمـا شَـذَرُ الـنـوّارِ يغمـرُهـا *** بجفنِ سُهْدي _جفا صفوَ الكرى_ انعَقَدا
أخافُ رمشَكِ معطوفاً علـى غصـصٍ *** من الوعودِ تـذرّي نرجسـي رَمَـدا
تَفُتُّ فـيّ , و تقتـاتُ الهُمـومَ نَـوىً *** مُحَنْظَلَ الآهِ , تجتثُّ النشيـجَ صَـدى
و نَزْوَةُ الفَقْدِ من نَزْعِ الحيـاةِ غَلَـتْ *** في مرجَلِ البيْنِ يغزو الوَرْدَ ريـحَ رَدى
تَقَمَصتْـهُ اعتلاجـاتُ النـزوحِ فَمـا *** يلوحُ للغيْبِ في صَدْرِ الغيـابِ مَـدى
تَجَرّدي فيّ , ذوبي فـي دَمـي عَسَـلاً *** و اسّاقَطي فوقَ أنّـاتِ الـرؤى بَـرَدا
أُحبُّ طيفَكِ ,ظنّـاً يستبيـحُ هَـوىً *** مُخمّرَ الشوقِ ,في عصفِ الجنونِ بَـدا
يَغُـلُّ فـي مُهَـجِ النسيـانِ ذاكـرَةً *** فَيَسْفَحُ النبْـضَ أَدْراجَ الهُيـامِ سُـدى
يا سَوْرَةَ العطرِ تجتاحُ المُحـاقَ شَـذىً *** تُلَمْلِـمُ الفجـرَ فـي سودائـهِ فُقِـدا
تَهُبُّ وَسْوَسَـةُ النسريـنِ فـي مُـؤَقٍ *** تعُلُّ منْ وَسَنِ الكافورِ مِسْـكَ هُـدى
و تصطفي الألَقَ المهـروقَ مـن شَفَـةٍ *** تُرَتّـلُ الشَّغَـفَ الغيبـيَّ مُعْتَـقَـدا
أشْتاقُ بوْحَ الهديـلِ العَـذْبَ يعبُرُنـي *** يَمـامَ وشوشَـةٍ فـي خَفْقَـةٍ غَـرَدا
أَرقَّ مـن قُبَـلِ النّسْمـاتِ بــاردةٍ *** تنضُّ من مُهَجِ الفـردوسِ فـي بَـرَدى
من غَمْزَةِ الشّفَـقِ المخمـورِ ترسُمُـهُ *** أناملُ الشمسِ مدّتْ في السّمـاءِ يَـدا
أَغُصُّ بالحَرْفِ, فَـرْطُ النـزْفِ يُلهِبُـهُ *** بدمعةِ الطَـرْفِ لا كفّـتْ و لا بَـردا
تغرّبَ السجَـعُ الجُـوريُّ فـي وَجَـعٍ *** من الزفيـرِ حفيفـاً غـارَ و ابتَعَـدا
و أَسبَلَ الحيـرَةَ الشوْهـاءَ شهوتُهـا *** تُغري الهجيرَ إذا ما انشقَّ رَمْلَ صَـدى
أيْ زمّلينـي بآيـاتِ الشـروقِ أنـا *** في غارِ بَعْثِيَ مـا شمْـتُ السنـا أبَـدا
أيْ زمّليني شُعاعاً مـن وميـضِ غَـدٍ *** يُبَعْثِرُ الأمـسَ ,مـن أحشائـهِ وُلِـدا
أُحبُّ فيكِ صباباتِ الصبـاحِ نَمَـتْ *** على مُروجِـكِ فـي جنّاتِهـا رَشَـدا
أُحـبُّ فيـكِ ظـلالَ اللهِ خـارقـةً *** أبعادَ نفسي إلـى عُمْـقٍ بِهـا جَحَـدا
أَنايَ أنتِ فلا تقسـي عليـكِ نَـوىً *** و أَنْصِفيـكِ ,عذابانـا بِـكِ اتّحَـدا
أنحـلُّ فيـكِ فكونيـنـي مُغرّبَـتـي *** جَفَّ الجُنونُ و قاموسُ الأسـى نَفـدا
[/FRAME]
__________________

آخر تعديل بواسطة السيد عبد الرازق ، 12-05-2008 الساعة 03:15 AM.
عابر سبيل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-05-2008, 10:12 PM   #2
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي

أخي عابر سبيل أبحرت بنا على البسيط دمت بحارا تحاياي
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-05-2008, 11:45 PM   #3
كونزيت
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الحجاز
المشاركات: 3,955
إفتراضي

لوحة من الجمال لا أدري كيف رُسمت
__________________
كونزيت غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-05-2008, 08:42 PM   #4
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

ثَكلْتُ نَفْسـي و ريْحانـي يُشرّدُنـي *** على فُصولِ الهوى,في أضْلُعـي شَـرَدا
تَـردُّ فـيّ خيـالاتُ الفِـراقِ دمـاً *** مُجمّرَ الشوقِ يجري في العُروقِ مُـدى
تَسومُني الريحُ فـي أكفـانِ عاصفـةٍ *** صابَ العذابِ جَوىً يسْتأصلُ الجَلَـدا
تثاقـلَ الليـلُ و انحلّـتْ عزائـمُـهُ *** على ضَريحي كَمـا لـوْ أنّـهُ سَجَـدا
أخي عابر سبيل .
جميلة ورائعة وهي من فحول الشعر .
ولكن لو تسمح لي .
لي سؤال .
من شاعرها .
مررت من هنا تحياتي وتقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-05-2008, 08:01 PM   #5
عابر سبيل
ابو معاذ
 
الصورة الرمزية لـ عابر سبيل
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2003
الإقامة: بلد يؤيها الايمان يوم لا ايمان
المشاركات: 2,994
إرسال رسالة عبر MSN إلى عابر سبيل
إفتراضي

شكرا لمروركم الكريم

القصيده للشاعر عمر زيادة

وقد نقلتها له من احد المنتديات
__________________
عابر سبيل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 23-05-2008, 10:33 AM   #6
اوراق الثريا
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 807
إفتراضي

نعم هي للشاعر الشاب والمبدع عمر زيادة
له الاقلام تنحني والاساتذة ترفع لع القبعة
دمت متالقا يا عمر وهنيئا لها
تحياتي اخي عابر سبيل
وشكرا جزيلا على نقلها
__________________
كيف لي ان اقتحم اسوار عزلتي
ان استرق من نور الشمس إلهامي
ان ادفن خيباتي بعيداً
سئمت ضجري عجزي وذاتي
ما الطريق إلى المجهول الرحيم؟؟
اوراق الثريا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-04-2009, 10:53 PM   #7
عابر سبيل
ابو معاذ
 
الصورة الرمزية لـ عابر سبيل
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2003
الإقامة: بلد يؤيها الايمان يوم لا ايمان
المشاركات: 2,994
إرسال رسالة عبر MSN إلى عابر سبيل
إفتراضي

بانتظار مرور المشرقي الاسلامي
__________________
عابر سبيل غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .