العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب المناسك (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ياترامب --- يوسـف ضاع ولقوه (آخر رد :اقبـال)       :: القرية والمدينة فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العلم لأبى خيثمة النسائى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال الحكمة الإدارية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد بحث البرمجة اللغوية العصبية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب فقه الواقع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: لو كنا يهود (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: هل ستظل الوجوه عابسة حتى لو تزوجت العانسة !!!! (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأربعون الكيلانية (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 23-08-2009, 03:22 AM   #11
القعقاع بن عمرو
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2005
المشاركات: 990
إفتراضي تفضل الروابط أخي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الباحثون مشاهدة مشاركة
لايفتح أي تسجيل
بارك الله فيك
تفضل أخي الباحثون هذه الروابط

رابط الحلقة الأولى

http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=124937

رابط الحلقة الثانية

http://www.11emam.com/vb/showthread.php?t=11804

أبلغني لو فتحت الروابط

وجزاك الله خيراً
القعقاع بن عمرو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-08-2009, 05:25 PM   #12
الباحثون
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 366
إفتراضي

بارك الله فيك أخي الكريم
وقد فتح التسجيل
والحقيقة المرّة هي دعوة الباحث الشيعي الإبن للدفاع عن أبيه ولو كان مخطئا
وإعتبر شهادته بالحقّ عقوقا لوالده
ودليله أنصر أخاك ظالما أو مظلوما
ويعلم جيدا أنّ نصر الظالم بمنعه من الظلم وليس بشهادة الزور
ولكنّه يريد أن يخبرنا أنّ مذهبه باطل وينصره رغم كونه بتطل لأنّه دين آباءه وأجداده

وهذا ليس كلام رجل عادي
بل كما فهمت من المناقشة أنّ هذا الرجل لديه تفسير للقرآن الكريم
وهذا نموذج لعلماءهم الذين يحددون المذهب الشيعي
__________________
http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/index.htm
الباحثون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-08-2009, 01:42 AM   #13
القعقاع بن عمرو
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2005
المشاركات: 990
إفتراضي

بارك الله فيك أخي الحبيب
وأشكرك على اهتمامك
وثبت الله الدعاة الفاضلين القائمين على أمر هذا الدين

أرأيت
عندما سأله الشيخ وليد: قال له أتسب الصحابة؟
قال: لا
فأفحمه : وقال له طيب أبو بكر في الجنة؟!

وهذا عندهم شيء يسمى (التقية): وهي أنهم يضمروا ما يعتقدون ولا يصرحون به مخافة الضرر.
والحقيقة المرة أنهم يسبوا الصحابة رضي الله عنهم .
القعقاع بن عمرو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-08-2009, 02:51 AM   #14
العضوة المميزة
الفائزة الأولى في مسابقة رمضان 1430هـ
 
الصورة الرمزية لـ العضوة المميزة
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
الإقامة: مــــصــــــــر
المشاركات: 603
إفتراضي

حسن شحاته هذا غاااوى شهرة فقط!!
كلب اخذ هالة من الاهتمام لا يستحقها وابنه نفسه فضحه وشهد ضده
الله يخزى من يلعن ويسب الصحابة ويقدس البشر ويتبرك بالقبور
العضوة المميزة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-08-2009, 03:35 AM   #15
الباحثون
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 366
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة العضو المميز مشاهدة مشاركة
حسن شحاته هذا غاااوى شهرة فقط!!
كلب اخذ هالة من الاهتمام لا يستحقها وابنه نفسه فضحه وشهد ضده
الله يخزى من يلعن ويسب الصحابة ويقدس البشر ويتبرك بالقبور

نعم أخي العزيز
يخرج الحيّ من الميّت ويخرج الميّت من الحيّ
وكلامك طيّب إلا في النهاية عندما قلت ويقدّس البشر ويتبرّك بالقبور
فقد قرأت في مجموع الفتاوى لإبن تيمية رحمه الله تعالى عندما يذكر الشيخ عبد القادر الجيلاني يقول قدس الله روحه
فيبدو أنّ ذلك اللفظ ليس من الألفاظ المنهي عنها بل من الألفاظ التي يتلفّظ بها العلماء المحترمين
ثمّ إنّ القبور إمّا روضة من رياض الجنّة أو حفرة من حفر النار

فما كان منها لرجل صالح أو إمرأة فهو مكان يتبرّك به
وهذا مايستفاد من قول النبيّ صلّى الله عليه وعلى آله وصحبه مررت بقبر أخي موسى فإذا هو قائم في قبره يصلّي والمكان الذي يذكر فيه الله تعالى لاشكّ أنّه مكان مبارك
__________________
http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/index.htm
الباحثون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-08-2009, 01:20 PM   #16
الأميــــــــــر
صاحب الكلمة الطيبة
 
الصورة الرمزية لـ الأميــــــــــر
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
الإقامة: على الطريق
المشاركات: 1,440
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الباحثون مشاهدة مشاركة

نعم أخي العزيز
يخرج الحيّ من الميّت ويخرج الميّت من الحيّ
وكلامك طيّب إلا في النهاية عندما قلت ويقدّس البشر ويتبرّك بالقبور
فقد قرأت في مجموع الفتاوى لإبن تيمية رحمه الله تعالى عندما يذكر الشيخ عبد القادر الجيلاني يقول قدس الله روحه
فيبدو أنّ ذلك اللفظ ليس من الألفاظ المنهي عنها بل من الألفاظ التي يتلفّظ بها العلماء المحترمين
ثمّ إنّ القبور إمّا روضة من رياض الجنّة أو حفرة من حفر النار

فما كان منها لرجل صالح أو إمرأة فهو مكان يتبرّك به
وهذا مايستفاد من قول النبيّ صلّى الله عليه وعلى آله وصحبه مررت بقبر أخي موسى فإذا هو قائم في قبره يصلّي والمكان الذي يذكر فيه الله تعالى لاشكّ أنّه مكان مبارك
مسألة التبرك بالقبور و زيارتها تشمل جميع المسلمين للأسف ..
و هذا إن دل على شيء فهو يدل على ضعف الإيمان و الفهم الخاطئ لرسالة الإسلام و أصول التوحيد ..
و إن أردت أن تتكلم عن الشيعة فتكلم عن القدح في صحة القرآن من علمائهم الكبار الذين يرون أنه محرف و يعتبرون الإعتقاد بذلك ذلك أساسا من أسس مذهبهم ..
هداهم الله.
الأميــــــــــر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-08-2009, 04:05 PM   #17
القعقاع بن عمرو
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2005
المشاركات: 990
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العضو المميز
الباحثون
امير الظلام

بارك الله فيكم جميعاً وجمعنى وإياكم ي جنة الفردوس

كلنا متقون على أمر الشيعة الروافض الذين يسبون ويلعنون الصحابة رضوان الله عليهم
أما مسألة التبرك بالقبور هذا وللأسف الشديد كما قال أخي أمير الظلام يقع فيه بعض المسلمين عن جهل وهذا لا يجوز شرعاً.
س:ما حكم التبرك بالقبور والطواف حولها بقصد قضاء حاجة أو تقرب؟
ج:المفتي: محمد بن صالح العثيمين
التبرك بالقبور حرام ونوع من الشرك وذلك لأنه إثبات تأثير شيء لم ينزل الله به سلطانًا ولم يكن من عادة السلف الصالح أن يفعلوا مثل هذا التبرك فيكون من هذه الناحية بدعة أيضًا وإذا اعتقد المتبرك أن لصاحب القبر تأثيرًا أو قدرة على دفع الضرر أو جلب النفع كان ذلك شركًا أكبر إذا دعاه لجلب المنفعة أو دفع المضرة. وكذلك يكون من الشرك الأكبر إذا تعبد لصاحب القبر بركوع أو سجود أو ذبح تقربًا له وتعظيمًا له قال الله تعالى: {ومن يدع مع الله إلهًا آخر لا برها ن له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون} [سورة المؤمنون: الآية 117] قال تعالى: {فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعل عملًا صالحًا ولا يشرك بعبادة ربه أحدًا} [سورة الكهف: الآية 110] والمشرك شركًا أكبر كافر مخلد في النار والجنة عليه حرام لقوله تعالى: {إنه من يشرك باله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار} [سورة المائدة: الآية 72].

http://http://www.islamway.com/?fatwa_id=11170&iw_a=view&iw_s=Fatawa
أما عبارة (قدس الله روحه) فلا أرى فيها بأساً إذ هي والله أعلم بمعنى طهرها الله (أي غفر الله له)
القعقاع بن عمرو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2009, 04:50 PM   #18
الباحثون
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 366
إفتراضي

سيدي الكريم القعقاع بن عمرو
إنّ فتوى الشيخ إبن عثيمين فيمن يرى لصاحب القبر تأثيرا في جلب منفعة ودفع ضرر
وهذا إن كان واقعا من قبل الزائر فالفتوى تثبت بحقّه



ولكنّ هذا التفسير بعيد عن واقع الزائرين للقبور تبركا
وأنقل لحضراتكم الفهم الدقيق للموضوع من قبل علماء الأمّة الذين ينظرون للأمر بدقّة أوسع من تصوّر النفع والضرر لصاحب القبر التي يراها الشيخ إبن عثيمين


قال الإمام النووي رحمه الله في الروضة: يجوز للمسلم والذمي الوصية لعمارة المسجد الأقصى وغيره من المساجد، ولعمارة قبور الأنبياء، والعلماء، والصالحين، لما فيها من إحياء الزيارة، والتبرك بها...).

ورد عن الإمام الشافعي رحمه الله أنه قال عن قبر أبي حنيفة: (إني لأتبرك بأبي حنيفة وأجيء إلى قبره في كل يوم يعني زائراً فإذا عرضت لي حاجة صليت ركعتين وجئت إلى قبره وسألت الله تعالى الحاجة عنده فما تبعد عني حتى تقضى).
انظر تاريخ بغداد (1/123)، وعلى افتراض أن في سند الإمام الخطيب في هذه القصة ضعفاً، فرضاه بنسبة هذا للإمام الشافعي كافيه في الجزم بكون الإمام الخطيب البغدادي لا يرى في ذلك بأساً.

فقد نقلَ ذلك الإمام الخطيب البغدادي، والإمام ابن أبي يعلى الحنبلي في طبقات الحنابلة، والإمام الحافظ الناقد شمس الدين الذهبي في تاريخ الإسلام وسير أعلام النبلاء أن قبر معروف ترياق مجرب.
  • 1- الإمام شيخ الإسلام أَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيْمُ الحَرْبِيُّ البَغْدَادِيُّ
قال عنه الإمام الذهبي في السير : (هُوَ: الشَّيْخُ، الإِمَامُ، الحَافِظُ، العَلاَّمَةُ، شَيْخُ الإِسْلاَمِ، أَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيْمُ بنُ إِسْحَاقَ بنِ إِبْرَاهِيْمَ بنِ بَشِيْرٍ البَغْدَادِيُّ، الحَرْبِيُّ، صَاحِبُ التَّصَانِيْفِ).


فهذا الإمام هو تلميذ الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله، وقد أورد الخطيب البغدادي في تاريخه ما نصه:


(أخبرنا إسماعيل بن أحمد الحيري قال أنبأنا محمد بن الحسين السلمي قال سمعت أبا الحسن بن مقسم يقول سمعت أبا علي الصفار يقول سمعت إبراهيم الحربي يقول: قبر معروف الترياق المجرب).


وقال الإمام الذهبي في السير (9/344): (وَعَنْ إِبْرَاهِيْمَ الحَرْبِيِّ، قَالَ: قَبْرُ مَعْرُوْفٍ التِّرْيَاقُ المُجَرَّبُ).


والشاهد: هو أن الإمام شيخ الإسلام إبراهيم الحربي اعتبر قبر معروف مكاناً مباركاً تقضى فيه الحاجات، وهذا ما قرره الإمام الذهبي، فقد قال معقباً على ذلك: (يُرِيْدُ إِجَابَةَ دُعَاءِ المُضْطَرِ عِنْدَهُ؛ لأَنَّ البِقَاعَ المُبَارَكَةِ يُسْتَجَابُ عِنْدَهَا الدُّعَاءُ، كَمَا أَنَّ الدُّعَاءَ فِي السَّحَرِ مَرْجُوٌّ، وَدُبُرَ المَكْتُوْبَاتِ، وَفِي المَسَاجِدِ، بَلْ دُعَاءُ المُضْطَرِ مُجَابٌ فِي أَيِّ مَكَانٍ اتَّفَقَ، اللَّهُمَّ إِنِّيْ مُضْطَرٌ إِلَى العَفْوِ، فَاعْفُ عَنِّي).

  • 2- أبو عبد الله التستري.
قال الإمام أبو الفضل عياض بن موسى اليحصبي الأندلسي المالكي في ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة أعلام مذهب مالك في ترجمة أبي عبد الله التستري: (كان له اتساع في الرواية والحديث، وحظ من العربية، وكان ملازماً للسنّة، نافراً من البدعة ... وقيل: إنه قال لولده: ... فإذا مت، فلا تزدني على ثوبين تدرجني فيهما، إدراجاً بثمن أربعين درهماً، وتبخرهما بنصف أوقية عود، وادفنّي عند قبر معروف، فإنها بُقعة مباركة).



فأثبت هذا الإمام البركة في قبر معروف، ونقل الإمام القاضي عياض هذا ولم ينكره.


  • 3- الإمام عبد الرحمن بن محمد الزهري.
  • 4- وولده الإمام عبيد الله بن عبد الرحمن.
ذكر عنهما الخطيب البغدادي ما نصه: (أخبرني أبو إسحاق إبراهيم بن عمر البرمكي قال نبأنا أبو الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد الزهري قال سمعت أبي يقول: قبر معروف الكرخي مجرب لقضاء الحوائج ويقال: إنه من قرأ عنده مائة مرة " قل هو الله أحد " وسأل الله تعالى ما يريد قضى الله له حاجته).




والإمام عبيد الله هو الذي يقول عنه الذهبي في سير أعلام النبلاء: (الزُّهْرِيُّ عُبَيْدُ اللهِ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ مُحَمَّدٍ الشَّيْخُ، العَالِمُ، الثِّقَةُ، العَابِدُ، مُسْنَدُ العِرَاقِ، أَبُو الفَضْلِ عُبَيْدُ اللهِ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ عُبَيْدِ اللهِ بنِ سَعْدِ ابْنِ الحَافِظِ إِبْرَاهِيْمَ بنِ سَعْدِ بنِ إِبْرَاهِيْمَ ابْنِ صَاحِبِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ عَوْفٍ القُرَشِيُّ الزُّهْرِيُّ العَوْفِيُّ البَغْدَادِيُّ).


  • 5- الإمام الحُسَيْنُ بنُ إِسْمَاعِيْلَ بنِ مُحَمَّدٍ المَحَامِلِيُّ.
قال عنه الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء: (القَاضِي الإِمَام العَلاَّمَة المُحَدِّث الثِّقَة مسند الوَقْت أَبُو عَبْدِ اللهِ الحُسَيْنُ بنُ إِسْمَاعِيْلَ بن مُحَمَّدِ بنِ إِسْمَاعِيْلَ بن سَعِيْدِ بنِ أبَان الضَّبِّيّ البَغْدَادِيّ المَحَامِلِيّ مصَنّف السُّنَن).


قال الإمام الخطيب البغدادي رحمه الله: (حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الله الصوري قال سمعت أبا الحسين محمد بن أحمد بن جميع يقول سمعت أبا عبد الله بن المحاملي يقول: أعرف قبر معروف الكرخي منذ سبعين سنة ما قصده مهموم إلا فرج الله همه).


للبحث تتمّة
__________________
http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/index.htm
الباحثون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-09-2009, 04:51 PM   #19
الباحثون
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2002
المشاركات: 366
إفتراضي

6- الإمام ابن المقرئ محمد بن إبراهيم الأصبهاني.




المولود سَنَةَ خَمْسٍ وَثَمَانِيْنَ وَمائَتَيْنِ وهو الذي قال عنه الحافظ الذهبي في ترجمته في سير أعلام النبلاء: (الشَّيْخُ، الحَافِظُ، الجَوَّالُ، الصَّدُوْقُ، مُسْنِدُ الوَقْتِ).




أورد عنه الذهبي في السير ما نصه: (وَرُوِيَ عَنْ أَبِي بَكْرٍ بنِ أَبِي عَلِيٍّ، قَالَ:كَانَ ابْنُ المُقْرِئِ يَقُوْلُ: كُنْتُ 1-أَنَا 2-وَالطَّبَرَانِيُّ، 3- وَأَبُو الشَّيْخِ بِالمَدِيْنَةِ، فضَاقَ بِنَا الوَقْتُ، فَوَاصَلْنَا ذَلِكَ اليَوْمَ، فَلَمَّا كَانَ وَقتُ العشَاءِ حضَرتُ القَبْرَ، وَقُلْتُ: يَا رَسُوْلَ اللهِ الجُوْع، فَقَالَ لِي الطَّبَرَانِيُّ:اجلسْ، فَإِمَّا أَنْ يَكُونَ الرِّزْقُ أَوِ المَوْتُ، فَقُمْتُ أَنَا وَأَبُو الشَّيْخِ، فحضرَ البَابَ عَلَوِيٌّ، فَفَتَحْنَا لَهُ، فَإِذَا مَعَهُ غُلاَمَانِ بِقفَّتَيْنِ فِيْهِمَا شَيْءٌ كَثِيْرٌ، وَقَالَ: شَكَوْتُمُونِي إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ رَأَيْتُهُ فِي النَّوْمِ، فَأَمَرَنِي بِحَمْلِ شَيْءٍ إِلَيْكُمْ).




الشاهد: طَلَبُ الإمام الحافظ ابن المقرئ الطعام من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو في قبره، وفي ذلك طلب بركة من صاحب القبر الشريف صلى الله عليه وآله وسلم، ونحن نجزم أن هذا الإمام إنما قصد التوسل والتشفع والتبرك بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم.


  • 7- الإمام أبو الشيخ عبد الله بن محمد
وقد سبق موقفه مع الإمام ابن المقرئ، والإمام أبو الشيخ هو الذي قال عنه الإمام الذهبي في ترجمته في سير أعلام النبلاء: (الإِمَامُ، الحَافِظُ، الصَّادِقُ، مُحَدِّثُ أَصْبَهَانَ، أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللهِ بنُ مُحَمَّدِ بنِ جَعْفَرِ بنِ حَيَّانَ، المَعْرُوفُ بِأَبِي الشَّيْخِ، صَاحِبُ التَّصَانِيْفِ، وُلِدَ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَسَبْعِيْنَ وَمائَتَيْنِ).
  • 8- الإمام سليمان بن أحمد الطبراني.
وسبق موقفه مع الإمام ابن المقرئ، والإمام الطبراني وهو إمام شهير، قال عنه الإمام الذهبي في السير: (الإِمَامُ، الحَافِظُ، الثِّقَةُ، الرَّحَّالُ، الجَوَّالُ، مُحَدِّثُ الإِسلاَمِ، علمُ المعمَّرينَ، أَبُو القَاسِمِ سُلَيْمَانُ بنُ أَحْمَدَ بنِ أَيُّوْبَ بنِ مُطَيّرٍ اللَّخْمِيُّ، الشَّامِيُّ، الطَّبَرَانِيُّ، صَاحبُ المَعَاجِمِ الثَّلاَثَةِ، مَوْلِدُهُ:بِمدينَةِ عكَّا، فِي شَهْرِ صَفَرٍ، سنَةَ سِتِّيْنَ وَمائَتَيْنِ).
  • 9- الإمام المحدث الفقيه ابن الصلاح الشافعي
قال في كتابه آداب المفتي والمستفتي وهو يتكلم عن معجزات النبي صلى الله عليه وسلم: (فإنها ليست محصورة على ما وجد منها في عصره صلى الله عليه وسلم بل لم تزل تتجدد بعده صلى الله عليه وسلم على تعاقب العصور، وذلك أن كرامات الأولياء من أمته وإجابات المتوسلين به في حوائجهم ومغوثاتهم عقيب توسلهم به في شدائدهم براهين له صلى الله عليه وسلم قواطع، ومعجزات له سواطع، ولا يعدها عد ولا يحصرها حد، أعاذنا الله من الزيغ عن ملته وجعلنا من المهتدين الهادين بهديه وسنته).
  • 10- الإمام القاضي أبو العباس شمس الدين أحمد بن محمد بن خلكان
فقد أورد في كتابه وفيات الأعيان في ترجمة معروف ما نصه: (وكان مشهوراً بإجابة الدعوة، وأهل بغداد يستسقون بقبره ويقولون: قبر معروف ترياق مجرب). ولم ينكر ذلك ولا تعقبه.


11- الإمام محمد بن محمد العبدري المالكي الشهير بابن الحاج.




قال في المدخل ما نصه (وَأَمَّا عَظِيمُ جَنَابِ الْأَنْبِيَاءِ، وَالرُّسُلِ صَلَوَاتُ اللَّهِ وَسَلَامُهُ عَلَيْهِمْ أجْمَعِينَ فَيَأْتِي إلَيْهِمْ الزَّائِرُ وَيَتَعَيَّنُ عَلَيْهِ قَصْدُهُمْ مِنْ الْأَمَاكِنِ الْبَعِيدَةِ، فَإِذَا جَاءَ إلَيْهِمْ فَلْيَتَّصِفْ بِالذُّلِّ، وَالِانْكِسَارِ، وَالْمَسْكَنَةِ، وَالْفَقْرِ، وَالْفَاقَةِ، وَالْحَاجَةِ، وَالِاضْطِرَارِ، وَالْخُضُوعِ وَيُحْضِرْ قَلْبَهُ وَخَاطِرَهُ إلَيْهِمْ، وَإِلَى مُشَاهَدَتِهِمْ بِعَيْنِ قَلْبِهِ لَا بِعَيْنِ بَصَرِهِ؛ لِأَنَّهُمْ لَا يَبْلَوْنَ وَلَا يَتَغَيَّرُونَ، ثُمَّ يُثْنِي عَلَى اللَّهِ تَعَالَى بِمَا هُوَ أَهْلُهُ، ثُمَّ يُصَلِّي عَلَيْهِمْ وَيَتَرَضَّى عَنْ أَصْحَابِهِمْ، ثُمَّ يَتَرَحَّمُ عَلَى التَّابِعِينَ لَهُمْ بِإِحْسَانٍ إلَى يَوْمِ الدِّينِ، ثُمَّ يَتَوَسَّلُ إلَى اللَّهِ تَعَالَى بِهِمْ فِي قَضَاءِ مَآرِبِهِ وَمَغْفِرَةِ ذُنُوبِهِ وَيَسْتَغِيثُ بِهِمْ وَيَطْلُبُ حَوَائِجَهُ مِنْهُمْ وَيَجْزِمُ بِالْإِجَابَةِ بِبَرَكَتِهِمْ وَيُقَوِّي حُسْنَ ظَنِّهِ فِي ذَلِكَ فَإِنَّهُمْ بَابُ اللَّهِ الْمَفْتُوحِ، وَجَرَتْ سُنَّتُهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى فِي قَضَاءِ الْحَوَائِجِ عَلَى أَيْدِيهِمْ وَبِسَبَبِهِمْ، وَمَنْ عَجَزَ عَنْ الْوُصُولِ إلَيْهِمْ فَلْيُرْسِلْ بِالسَّلَامِ عَلَيْهِمْ، وَذِكْرِ مَا يَحْتَاجُ إلَيْهِ مِنْ حَوَائِجِهِ وَمَغْفِرَةِ ذُنُوبِهِ وَسَتْرِ عُيُوبِهِ إلَى غَيْرِ ذَلِكَ، فَإِنَّهُمْ السَّادَةُ الْكِرَامُ، وَالْكِرَامُ لَا يَرُدُّونَ مَنْ سَأَلَهُمْ وَلَا مَنْ تَوَسَّلَ بِهِمْ، وَلَا مَنْ قَصَدَهُمْ وَلَا مَنْ لَجَأَ إلَيْهِمْ هَذَا الْكَلَامُ فِي زِيَارَةِ الْأَنْبِيَاءِ، وَالْمُرْسَلِينَ عَلَيْهِمْ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عُمُومًا).


  • 12- محمد بن محمد بن مصطفى الخادمي الحنفي
فإنه قال في بريقة محمودية وَيَجُوزُ التَّوَسُّلُ إلَى اللَّهِ تَعَالَى وَالِاسْتِغَاثَةُ بِالْأَنْبِيَاءِ وَالصَّالِحِينَ بَعْدَ مَوْتِهِمْ لِأَنَّ الْمُعْجِزَةَ وَالْكَرَامَةَ لَا تَنْقَطِعُ بِمَوْتِهِمْ، وَعَنْ الرَّمْلِيِّ أَيْضًا بِعَدَمِ انْقِطَاعِ الْكَرَامَةِ بِالْمَوْتِ وَعَنْ إمَامِ الْحَرَمَيْنِ وَلَا يُنْكِرُ الْكَرَامَةَ وَلَوْ بَعْدَ الْمَوْتِ إلَّا رَافِضِيٌّ وَعَنْ الْأُجْهُورِيِّ الْوَلِيُّ فِي الدُّنْيَا كَالسَّيْفِ فِي غِمْدِهِ فَإِذَا مَاتَ تَجَرَّدَ مِنْهُ فَيَكُونُ أَقْوَى فِي التَّصَرُّفِ كَذَا نُقِلَ عَنْ نُورِ الْهِدَايَةِ لِأَبِي عَلِيٍّ السِّنْجِيِّ).


فهذه الأقوال والأحداث تدل على أن التبرك بالصالحين من أصحاب القبور كان عليه المتقدم والمتأخر من العلماء، وأنه أمر جائز.




والقدح في سند قصة منها لا يضر، لأننا نقول حتى ولو كانت ضعيفة، فإن إيراد الأئمة كالذهبي والخطيب البغدادي وغيرهما لذلك دون نكير كاف في أن نقول بأن هؤلاء الأئمة الذين نقلوا هذه الأحداث والأقوال لا يرون بها مخالفة للعقيدة وإلا لنبهوا وحذروا. والله أعلم.




__________________
http://www.bouti.com/ulamaa/bouti/index.htm
الباحثون غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-09-2009, 10:37 AM   #20
OMMAHY
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2005
الإقامة: EGYPT
المشاركات: 259
إفتراضي

اللهم اجعل المسلمين وحدة واحدة بلا تشتيت و طوائف
OMMAHY غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .