> >

         ::   ( : )       ::   ( :)       ::  2 ( : )       ::   ( : )       ::   ( : )       ::   ( : )       ::   ( :)       ::  ( )  ( : )       ::   ( : )       ::   ( : )      

     
 06-10-2008, 01:22 PM   #1
 
: Jan 2004
: 3,103
...









... .... ....



..

""
.

( )
..





.. .. ..






ɿ

ѿ


...




..

...
.. ..
.. ..
.. ..
.. ..


..
..
..
..
..
..
..
..


.. ǿ
.. ɿ

"" ..

""



...

..


""










""






..

""..

""
.
.
""
.
.
..
..
""

..




..









..
..
....
....


    
 06-10-2008, 02:23 PM   #2
 
: Apr 2008
: 3,262

أختي أميرة الثقافة
موضوعك جميل جدا وطريقة طرحه أجمل،

وفعلا بعض الرجال وطبعا والحمد لله كما قلت ليس الكل، فقدوا رجولتهم ، و أصبحت بالنسبة لهم مجرد خيالات وأوهام أبيض وأسود يرونها في الأفلام القديمة ثم يطلق الواحد منهم تنهيدة طويلة ، ياااااااااااه ده كان زمان ....
وفي المقابل تخلت المرأة عن نعومتها ورقتها ، واضطرت إلي الاسترجال في بعض الأحيان وهو ما لا يتناسب مع فطرتها السوية التي فطرها الله عليها...

لكن تساؤلي لماذا تخلى بعض الرجال على رجولتهم فغابت في غيابها أنوثة المرأة ؟

هل هي الضغوط الاجتماعية ؟،

هل هو تقدم المرأة وتقاسمها مع الرجل الدور التنموي والاجتماعي والأسري ؟

هل هو خروج المرأة للعمل ومنافستها القوية للرجل جعلت الفوارق بين الجنسين تتلاشي ، ليصبح الموجود من الجنسين خليطاً بين هؤلاء وأولئك ؟

هل تخلت المرأة عن الأنوثة لأنها كانت نقطة الضعف التي يستغلها الكثيرون ، لذلك حاولت التخلي عن أنوثتها وإثبات كيانها كشخصية أكثر قوة حتى لا يقودها الرجل تحت سيطرته ؟

هل الرجل تخلي عن رجولته لضغوط الحياة وضعف قدرته على جلب المال جعلته لا يتمكن من إثبات نفسه ، بالإضافة إلي ذبذبة شخصية بعض الرجال الأمر الذي جعلهم غير قادرين على صنع القرار أو حزم الأمور حتى ولو كانت بسيطة ؟

هل مسئوليات الأبناء تهدم أعتى رجل وإذلاله ، والضغوط الاجتماعية لجلب المادة وغياب الرجل عن البيت أغلب الفترات جعل من المرأة القائد والمعلم كبديل عن الأب الذي اقتصر دوره على جلب المال فقط وتخلى طواعية للزوجة عن حقه كرب أسرة ومربي يقودها ؟

هل بعض الرجال تخلى عن صفة الرجولة هرباً من المسئوليات والمتطلبات المادية ، نظرا للحالة الاقتصادية المريرة التي يمر بها جيب الرجل ؟

هل ؟ وهل ؟ وهل ؟ لا أدري هل هذه كلها تساؤلات أو كلها أسباب غياب رجولة الرجل وأنوثة الأنثى ؟

كل ما أنا متأكدة منه، هو أن زمننا غير زمن جداتنا، ومتطلبات وحاجيات والمخلفات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والسياسية غير تلك التي عاشتها جداتنا،
وكل هذه التغييرات والتحولات والظغوطات لها أثر علي رجل اليوم ورجولته
فلا أستطيع أن أقارن اليوم بين جدي و زوجي،
ولا بيني وبين جدتي
وسأقول ما يقول بعض الرجال .....
ده كان زماااااااان ....
__________________

Just me


06-10-2008 02:28 PM.
   
 06-10-2008, 03:48 PM   #3
fechkeurhadja
ضيف
 
: n/a

'' '' [ ( ............ ) 34 . . '' .'' ''
 
 06-10-2008, 05:52 PM   #4
 
: Jan 2007
: -
: 3,172














:


俿





__________________
..
: ...


" !!! !!

:

06-10-2008 06:14 PM.
    
 07-10-2008, 02:51 AM   #5
 
: Jan 2008
:
: 685

""

"


[color="deepskyblue"] ..
..[/c
olor]
__________________
   
 07-10-2008, 03:41 AM   #6
2008
 
 
: Aug 2008
:
: 406

:
أميرة الثقافة




مسائكم عطر كشذى قلوبكم



عفواً جدتي ...عفواً يا امي ....ويا ابي ....

اقول كلمه عن زماني

لقـد ولدنـا في زمـان مخـتلف..

فـوجدنـا "الحيـطــه" فيـه، أفـضل من ظـل الكـثير من الرجـال
.
كانـت النسـاء في المـاضي يقـلن
(ظـل راجـل ولا ظـل حيـطــه)
لأن ظـل الرجـل في ذلك الـزمان كان..
حبـــاً
واحـترامـــاً
وواحــة أمـــان
تـستـظل بـها المــرأة
كان الـرجـل في ذلك الـزمـان
وطنــاً.. وانتمــاءً.. واحتــواءً..

فماذا عسـانا نقـول الآن؟

وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذا الزمان؟
وهـل مـازال الرجـل

ذلك الظـل الذي يُـظللنـا بالرأفـة والرحمـة والإنسانيـة؟
ذلك الظـل الـذي نسـتظل به من شـمـس الأيـام
ونبحـث عنـه عنـد اشتـداد واشتـعال جـمر العـمر؟

ماذا عسانا أن نقول الآن؟
فــي زمـــن...

وجـدت فيه المـرأة نفسهـا بـلا ظل تستظـل بـه
برغـم وجـود الرجـل في حيـاتـها
فتنـازلت عن رقتـها وخلعـت رداء الأُنوثـة مجـبرة
واتقـنت دور الرجـل بجـدارة..

وأصبـحت مع مـرور الوقـت لا تعـلم إنْ كانـت...
أُمّــــاً.. أم.. أبــــاً
أخـــاً.. أم.. أُختـــاً
ذكـــراً.. أم.. أُنـثـــى
رجـلاً.. أم.. امـرأة


فالمـرأة أصـبحـت تـعمـل خـارج البـيت..
والمـرأة تـعمـل داخـل البــيت..
والمـرأة تـتكفَّـل بمصـاريف الأبنـاء..
والمـرأة تـتكفَّـل باحتيـاجات المـنزل..
والمـرأة تـدفع فـواتـير الهـاتـف..
والمـرأة تـدفع للخـادمـة..
والمـرأة تـدفع للسـائق..
والمـرأة تـدخل الجـمعيات التـعاونيـة..

فإن كانـت تقـوم بـكل هـذه الأدوار
فماذا تبـقَّى من المـرأة.. لنفسـها؟
وماذا تبـقَّى من الرجـل.. للـمرأة؟
لقد تحـوّلنـا مع مـرور الوقـت إلى رجـال
وأصبـحت حاجتنـا إلى "الحـيطــه" تـزداد..

فالمـرأة المـتـزوجة في حـاجة إلى "حيـطــه"
تســتند عليـها من عنـاء العمـل
وعنـاء الأطفـال
وعنـاء الرجـل
وعنـاء حيـاة زوجيـة حوّلتـها إلى...

نصف امرأة.. ونصف رجل

والمـرأة غـير المـتزوجة
في حاجـة إلى "حيطـة"
تسـتند عليـها من عنـاء الـوقت
وتستمـتـع بظلّـها
بعد أن سرقـها الـوقت من كل شـيء
حـتى نفسـهـا
فتعـاستها لا تقـلُّ عن تعاسـة المـرأة المـتزوجة
مـع فـارق بســيط بينـهمــا
أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها


والطفـل الصغـير في حاجـة إلى "حيـطـــه"
يلـوِّنـها برسـومـه الطفـولية
ويكـتب عليـها أحـلامه
ويـرسـم عليـها وجـه فتــاة أحـلامه
امــرأة قــويـة كـجـدتـه
صبُــورة كأُمّـــه
لا مانـع لـديـها أن تـكون رجـل البــيت
وتكــتفي بظــل..

"الحيـطــــه"..

والطفلـة الصغـيرة في حاجـة إلى "حيـطـــه"
تحـجـزها مـن الآن.
فـذات يـوم ستـكـبر.
وستـزداد حاجتـها إلى "الحيـطـــه"
لأن أدوارهـا في الحيـاة سـتزداد.
وإحسـاسها بالإرهـاق سـيزداد.
فمـلامح رجـال الجيـل القـادم مازالـت مجهـولة..
والـواقع الحـالي.. لا يُبـشّر بالخــير
وربـمـا ازداد سـعر "الحيـطــه" ذات جيــل

لكــن..
وبرغـم مــرارة الــواقع
إلا أنـه مازال هنـاك قلة من الرجـال يُعـتمد عليـهم
وتستظـل نسـاؤهم بظـلّهم
وهـؤلاء وإن كانــوا قلّـة
إلا أنـه لا يمكـننـا إنــكار وجــودهم..

فشكـــــــــــرا لهـــــــــم
ومن صميم القلب






فاكس عاجل..
اشتقنا إلى أُنوثتنا كثيراً..
فعـــودوا.... رجــالاً
كي نعـود.... نســاءً




\

كم تأثرت كثيراً بما خطت أناملك لافض فوك , المعنى في موضوعك للعقلاء وله مايفوق التبجيل والتقدير ,,

صدقيني أشعر وأستشعر المضمون فيما كتبتي , وليس ذنبك أن يكون إحساسك المرهف عاكس لمعانات ملايين المظاليم ,,

البساطه في التعبير بدون تكلف أوتصنع مع قوة المضامين ديدن النبلاء ,,ياعزيزتي النبيله

/

ياعزيزتي الرائعة ،،

ليس الكل لأن التعميم جهل أرفضه بل الغالب

ولا عزاء للمرأة سوى الصمت .،،

ولكن الحال لا يدوم عصر الجدات إنتهى ؟؟؟؟

\

همسة:
لست ضد الرجل .. ولكني ضد أغلب ( فِكره )
لا أكره الرجل .. فهو جزئي الثاني وسندي وظهري
ولكني أكره استبداده واستخفافه بعقلية الأنثى
لا أحاربه ولكني أدافع عن نفسي ..
شكرا لكِ ياأميرة

07-10-2008 03:54 AM.
   
 07-10-2008, 03:48 AM   #7
2008
 
 
: Aug 2008
:
: 406

:
محى الدين
سبحان الله
ارادت المرأة ان تتحرر من ظل الرجل فاعلنت العصيان و التمرد
و خرجت من بيتها فاهملت زوجها و بنيها و أهملت معهم نفسها
فصارت مجرد آلة تدور هنا و هناك تبغى اثبات ذاتها ففشلت فى ذلك فشلا ذريعا
فلا هى حررت نفسها من قيود الرجل و لا هى ابقت نفسها على ما كانت عليه
قلدت الغربيات فى كل شئ و لم تقلدهم فى شئ واحد و هو عدم المن على ازواجهن بما ينفقون
نغمة مملة تلك ان تقول المرأة انها تنفق على البيت و على الزوج و على العيال
و كأن الرجل اصبح لا وجود له
قد تنفق المراة و قد تملك المال و قد تملك القوة
و لكنها تبقى دائما قارورة تحتاج لمن يرفق بها
فما أشد قابليتها للكسر

و اعود فاقول
نعم :
ذات الدين لا تمن على زوجها و لا تعايره بما تكسب و تنفق
و هذة سيدة نساء العالمين خديجة رضى الله عنها لم تمن يوما على رسول الله صلى الله عليه وسلم
فما بال نساء هذا الزمان يمنن على ازواجهن؟؟



فلترحمنا النساء من المن بما يفعلون
لا نريد منهم عملا و لا نريد منهم شيئا
فقط ايتها النساء قرن فى بيوتكن و ارحمونا من منكم فالمن يذهب اجر الصنيعة

\

أهلا ومرحبا بك يا أخي الفاضل .،،

ليتك أستثنيت ياأخى الرائع محى ..
فحماس قلمك هنا قد أخطى على جميع الإناث
فلو قلت "هناك بعض الإيناث من مستوى ثاني ..أو بعضهن اردن التحرر .... إلخ
لكان ردك متقبلا وأما عدم الاستثناء فإنه لايقبل البتة وقد أسقطك في فخ التعميم
والتعميم ينافي العقل والمنطق..

/

لذالك أتمنى من جميع الأخوان هنا أن أجد الاستثناءات في حواراتكم القادمة وبالاخص فيما يتعلق "بنون النسوة"

\

دمت بخير أخي الفاضل ..
حفظنا المولى واياكم من كل شر
   
 07-10-2008, 08:56 AM   #8
 
: Nov 2001
: ..
: 2,722

:













:


俿








.. ... .... .... ... "" .....
.....
   
 07-10-2008, 09:07 AM   #9
 
: Nov 2001
: ..
: 2,722

:








... .... ....



..

""
.

( )
..





.. .. ..






ɿ

ѿ


...




..

...
.. ..
.. ..
.. ..
.. ..


..
..
..
..
..
..
..
..


.. ǿ
.. ɿ

"" ..

""



...

..


""










""






..

""..

""
.
.
""
.
.
..
..
""

..




..









..
..
....
....


....

......

.. ...
   
 07-10-2008, 01:08 PM   #10
maher
 
: Sep 2004
: tunisia
: 8,145




ڡ




..
..
....
....


!!!

__________________





maher   

« | »

: 1 (0 1 )
 
:


You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

HTML


- -
Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .