العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 17-06-2008, 12:32 PM   #31
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

واجب اليوم الثالث والعشرين : وجاهدوا


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه .

أما بعد


أحبتي في الله ....


نلتقي لنرتقي الدرجات ، ونمضي على الدرب ، فرارا إلى الله ، في زمن الفتن ، وكثرة المعاصي ، واستحكام الغفلة ، فهل أنتم مستشعرون للخطر ؟ هل أنتم مقبلون على طاعة ربكم منصرفون عن غفلات الناس ؟

أسأل الله تعالى أن يهدينا وإياكم صراطًا مستقيمًا ، ويجعلنا ممن يقول ويعمل ، ويسمع فيفعل ، وأن يكون ما نقوله وما تعلمون حجة لنا لا علينا .


شعارنا اليوم : وجاهدوا


قال تعالى : " وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ " [ الحـج :78 ]


قال صلى الله عليه وسلم : " إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله ما بين الدرجتين كما بين السماء و الأرض فإذا سألتم الله فسلوه الفردوس فإنه أوسط الجنة و أعلى الجنة و فوقه عرش الرحمن و منه تفجر أنهار الجنة " [ رواه البخاري ]


وواجبنا العملي : قم بعمل يعدل الجهاد في سبيل الله :


(1) مجاهدة النفس : روى أبو ذر الفغاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أفضل الجهاد أن يجاهد الرجل نفسه وهواه" [ رواه ابن النجار وصححه الألباني ]

فخالف نفسك اليوم في شيء وجاهدها عليه وارتق الدرجات عند الله تعالى .


(2) السعي على خدمة الأرملة والمسكين: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله أو القائم الليل الصائم النهار " [ رواه البخاري ]


(3) بر الوالدين : روى أبو هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه يستأذنه في الجهاد فقال : " أحي والداك ؟! " قال : نعم . قال : " ففيهما فجاهد " [ رواه البخاري ]


(4) العمل على الصدقة : قال صلى الله عليه وسلم : " العامل في الصدقة بالحق لوجه الله عز وجل كالغازي في سبيل الله عز وجل حتى يرجع إلى أهله" [ رواه أحمد وصححه الألباني ]


والله من وراء القصد
__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-06-2008, 01:36 PM   #32
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

الواجب الرابع والعشرين : اخط خطوة


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

أحبتي في الله ...

أسأل الله تعالى أن يثقل الموازين ، وأن يجعلنا من عباده الصالحين ، وأن يقر أعيننا برؤيته في الجنة ، وبمرافقة الحبيب المصطفى ، اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك عليه .

هل خطونا خطوات ؟؟؟ هل ارتقينا درجات ؟؟؟ اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وارزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل . وما زلنا نمضي على الدرب .


شعارنا : اخط خطوة


وواجبنا العملي :

افتح في أي باب خير ، بحيث تخطو اليوم خطوة مضاعفة عن خطوات سيرك المعتادة .


في الصحيحين أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كل سلامى [أي كل مفصل من مفاصل الإنسان ] من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس تعدل بين الاثنين صدقة ، و تعين الرجل على دابته فيحمل عليها أو ترفع له عليها متاعه صدقة و الكلمة الطيبة صدقة، و كل خطوة تخطوها إلى الصلاة صدقة ، و دل الطريق صدقة ، و تميط الأذى عن الطريق صدقة "


فتصدق اليوم واخط الخطوة ، واكتب لي عن اختيارك ، نريد أفكارا عملية لنتقرب بها إلى رب البرية .


والله أسأل أن يوفقنا لما يحب ويرضى ، وأسألكم الدعاء بتفريج الهم وتنفيس الكرب . وجزاكم الله خيرا
__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2008, 11:28 AM   #33
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

الواجب الخامس والعشرين : تقرب شبرا


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرًا .

أحبتي في الله ...


فاسأل الله تعالى أن يتقبل منكم خطواتكم ، وأن يمن علينا جميعا بالقرب منه ، وأن يبلغنا رضاه ، وأن يمتعنا بالنظر لوجهه الكريم ، وألا يحرمنا لذة الشوق إلى لقائه ، في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة .

هل نمضي على الدرب ؟ أم بدا يتسلل إليكم بعض الملل ؟ هل الهمة في ازدياد ؟؟ أم دخل عليكم بعض الفتور والكسل ؟

لا - إخوتاه - الثمرة جليلة والسلعة غالية ، والثمن رخيص بالنسبة للجائزة ، فلا ترضوا بالخسران ، " ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين "

فيا صفوة خلق الله في الأرض بانتمائكم لهذ الدين ، لا ترضوا بالدنية في دينكم ، وكونوا على الخير أعوانا ، واستعينوا بالله ولا تعجزوا .


شعارنا اليوم : تقرب شبرا .

في صحيح مسلم أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال قال الله عز وجل أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حيث ذكرني والله لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة ومن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا وإذا أقبل إلي يمشي أقبلت إليه أهرول .


واجبنا العملي :

عليك بالأعمال المضاعفة ، التي تخطو بك خطوات في الطريق إلى الله رب العالمين .
مثل :


(1) النافلة المضاعفة :

روى أبو يعلى وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " صلاة الرجل تطوعا حيث لا يراه الناس تعدل صلاته على أعين الناس خمسا و عشرين "


(2) الذكر المضاعف :

روى مسلم في صحيحيه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من قال سبحان الله مائة مرة. يكسب ألف حسنة وتحط عنك ألف سيئة "


(3) قراءة القرآن المضاعفة :

روى الإمام أحمد وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بني الله له قصرا في الجنة "


وجزاكم الله خيرا على دعائكم وتواصلكم ، وأسأله جل وعلا أن يديم علينا نعمة الحب فيه ، وتجب لنا محبته بذلك .

والله من وراء القصد .
__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-06-2008, 12:45 PM   #34
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

واجب اليوم السادس والعشرين : اجمع حسنات


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

أحبتي في الله ...

أصلح الله قلوبنا ، وزكى أنفسنا ، وحفظنا بحفظه الذي لا يرام ، وجعلنا من عباده المخلصين الصادقين ، وتقبل منَّا أعمالنا إنه هو السميع العليم ، وتاب علينا إنه هو التواب الرحيم .

قلوبنا .. كيف هي الآن ؟؟ همتنا ....كيف هي ؟؟؟ رغبتنا .. هل هي متحفزة ومشتاقة ؟

قد اشتقنا رمضا ن، اللهم بلغنا رمضان ، وارزقنا فيه حسن العبادة يا رحيم يا رحمن .

مازلنا نمضي على الدرب ، نسرع أحيانا ، ونخطو تارة ، ونتزود ونجاهد حتى نبلغ الطريق الذي قطعنا ربعه .


شعارنا اليوم : اجمع حسنات


واجبنا العملي :


(1) استغفر اليوم كثيرا للمؤمنين والمؤمنات :

روى الطبراني وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من استغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة "

(2) اقرأ اليوم ( الكهف ) وضعف وردك اليومي ، اقرأ بسرعة ، هذه تسمى قراءة جمع الحسنات .

(3) صلِّ على النبي محمد كثيرًا .

(4) أعِن غيرك على طاعة ، (وتعاونوا على البر والتقوى) ، والدال على الحير كفاعله .


لا تنس آداب الجمعة ، رزقنا الله وإياك شكر نعمته وحسن عبادته . والله الموفق
__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-06-2008, 11:11 AM   #35
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

واجب اليوم السابع والعشرين : ولك بمثل


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

فأيها الأحبة في الله ..

كيف أنتم ؟؟ والله الذي لا إله غيره إني أحبكم في الله ، يا من تحبون طاعة الرحمن ، يا من ترغبون في إجابة داعي الرحمن ، يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر اقصر .

لذلك أدعو لكم ، وأسأل الله أن تكونوا بخير حال ، وأن تجدوا في السير ونحن في أسبوع ( المضي على الطريق ) نفتح أبواب الخيرات ، ونجمع الحسنات ونتزود بخير زاد ، فاللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم .

في الطريق اليوم ، عمل ينم على خلق حسن ، فالإسلام دين الرحمة والألفة ، ولا خير في مسلم لا يألف ولا يؤلف ، ونحن سنمضي اليوم بخطوة ( الدعاء بظهر الغيب )


شعارنا : ولك بمثل .


روى مسلم عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " دعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به : آمين ولك بمثل " .


واجبنا العملي :


(1) الدعاء لإخواننا بأسمائهم بظهر الغيب أن يبلغنا الله وإياهم رمضان ويرزقنا فيه العتق من النيران .

(2) الدعاء للعصاة والمذنبين بالهداية :

روى البخاري عن أبي هريرة قال : أتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قد شرب الخمر فقال : " اضربوه " فمنا الضارب بيده والضارب بنعله والضارب بثوبه فلما انصرف قال بعض القوم : أخزاك الله قال : " لا تقولوا هكذا لا تعينوا عليه الشيطان "

(3) إن شاء الله من اليوم نتعلم دعاء أو ذكر يوميًا نحفظه أو نردده حتى نجمع أكبر رصيد من الأذكار والأدعية لتنفعنا في رمضان :

اليوم نتعلم هذا الدعاء الوارد عن عمر رضي الله عنه :" اللهم اجعل غناي في قلبي ، ورغبتي فيما عندك ، وبارك لي فيما رزقتني ، وأغنني عمَّا حرَّمت عليَّ " [ مصنف ابن أبي شيبة (30126) ]


والله الموفق ، هو حسبنا ونعم الوكيل
__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-06-2008, 11:12 AM   #36
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

فلاير الاسبوع الثالث من مشروع 100 يوم إلى رمضان






اللهم بلغنا رمضان
__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-06-2008, 09:47 AM   #37
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

واجب اليوم الثامن والعشرين : مفتاح خير


الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

أحبتي في الله ...


أسأل الله تعالى أن يديم علينا نعمته ، ويرزقنا حسن عبادته ، ويجعلنا من أحب عباده له ، اللهم أصلح لنا أعمالنا ، واغفر لنا ذنوبنا ، واجعلنا من الراشدين .

كالعادة : كيف أصبحتم ؟؟؟ وكيف أحوالكم ؟؟ هل تشعرون بأنكم الآن أفضل ؟ هلموا عباد الله إلى الله ،هلموا إلى حاجتكم ، هلموا إلى رمضان شهر العتق والغفران .

بنا نخطو خطوة جديدة على درب الرحمن ، فكروا كيف يمكن أن تكونوا ( مفاتيح خير) ( مغاليق شر )

في وقت الغفلة ، وحر الصيف ، وابتعاد الناس عن سبيل ربهم ، افتحوا أنتم أبواب الخيرات ، وأغلقوا أبواب المنكرات .


شعارك اليوم : مفتاح خير .


روى ابن ماجه وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن من الناس ناسا مفاتيح للخير مغاليق للشر و إن من الناس ناسا مفاتيح للشر مغاليق للخير فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه و ويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه


وواجبنا العملي :


(1) سُنَّ سنة حسنة :

روى ابن ماجه وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من سن سنة حسنة عمل بها بعده كان له أجره و مثل أجورهم من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، و من سن سنة سيئة فعمل بها بعده كان عليه وزرها و مثل أوزارهم من غير أن ينقص من أوزارهم شيء "


- سن سنة حسنة :


بخلق كريم بين أهلك وذويك وأصدقائك .

بلطف وحنو لعاصٍ تتألف قلبه للإيمان .

بالسعي في جمع أموال لأجل الشنط الرمضانية لمساعدة الفقراء والمساكين ، بالنزول للقرى الفقيرة وإعانتهم بما تستطيع من جهد ومال وخدمات .

فكر في أفكار دعوية تنشر بها الخير ، من أشرطة وكتيبات ومطويات وملصقات في دائرتك ومجتمعك .



وأغلق باب شر :


ساهم في كفالة علاج مدمن ، أعن صاحبك على التخلص من ذنوبه ، حادثه وخذ بيده لطريق ربك ، حمِّل أحدث البرامج للحماية من الدخول على المواقع الإباحية على جهازك ، وانشر رابطه بين كل من تعرف ، أرسل رابط محاضرة عن التوبة أو التحذير من معصية معينة لكل من تعرف ، لخص مقالة أو كتيب أو اشتر شيئا من ذلك وانشره بين أصدقائك ( أغلق باب شر )

والله أسأل أن يقينا الفتن ما ظهر منها وما بطن ، ربنا نعوذ بك أن نزل أو نُزل ، أو نضل أو نُضل ، أو نظلم أو نُظلم . والله من وراء القصد

__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-06-2008, 04:49 PM   #38
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

جزاك الله خيرا أختي الفاضلة
ونحن متابعون معك إن شاء الله
ونسأله تعالى أن يبلغنا رمضان ، وأن يقبل منا صومه وصلاته
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 23-06-2008, 09:34 PM   #39
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

اليوم التاسع والعشرون : أحييني مسكينا


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

أما بعد ..أحبتي في الله ...

نبدأ من اليوم في طريقنا إلى رمضان ، لنستعد بوقفات نتحسس بها قلوبنا ، بعد أن مضينا فترة التليين والتأهيل والقرب بالود ومضينا معا على الدرب .

فقلبك قلبك ، نريده نابضًا بالإيمان أكثر ، نريد أن نهتم بأعمال القلوب ، ونتعبد الله تعالى بها .


شعارنا اليوم : اللهم أحييني مسكينا .


قال تعالى : " واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا " [ الكهف : 28 ]

وقال أبو ذر رضي الله عنه : " أمرني خليلي بسبع : ( فكان منها) أمرني بحب المساكين والدنو منهم ... " [ رواه الإمام أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه وصححه الألباني ]


وواجبنا العملي :


(1) تذكر في دعائك : هذا الدعاء النبوي

قال أبو سعيد الخدري : أحبوا المساكين ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في دعائه : " اللهم أحييني مسكينا ، وأمتني مسكينا ، واحشرني في زمرة المساكين " [ رواه عبد بن حميد في المنتخب من المسند وصححه الألباني ] .


(2) انف عن نفسك الكبر بأن تتواضع مع الفقراء والمساكين ، أطعمهم من طعامك .

روى البيهقي وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما استكبر من أكل معه خادمه ، و ركب الحمار بالأسواق ، و اعتقل الشاة فحلبها "


(3) حاول أن تتصدق عليهم بصدقة كبيرة ، أدخل السرور على أحدهم ، وتعبد ربك بأفضل الأعمال ، نفس عنهم كربة من كربات الدنيا .



أسأل الله تعالى أن يطهر قلوبنا ، وأن يرزقنا التواضع ، وحسن الأدب معه جل وعلا ، ويعلمنا ما جهلنا ، وينفعنا بما علما ، ويزيدنا علما ينفعنا .
__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-06-2008, 08:14 PM   #40
تائبة
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2008
المشاركات: 125
إفتراضي

الواجب الثلاثون : سلامة الصدر


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى اله عليه وسلم ، وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا .

أما بعد

أيها الأحبة في الله ...

أسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياكم قلوبًا طاهرة سليمة ، وألسنة صادقة قويمة ، وأن يصرف عنا نزغات الشياطين ، وأن يرينا الحق حقًا ويرزقنا اتباعه ، ويرينا الباطل باطلا ، ويرزقنا اجتنابه .

يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث فأصلح لنا شأننا كله ، ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين .

هل تحسستم قلوبكم ؟؟؟ هل لانت قلوبكم ؟؟؟ هل سألتم الله المسكنة ، واستعذتم بالله من الكبر ، اللهم ارزقنا الذل والانكسار لك .


شعارنا اليوم : سلامة الصدر


قال تعالى : { وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } [ الحشر :10 ]


روى ابن ماجه وصححه الألباني عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال قيل يا رسول الله أي الناس أفضل قال كل مخموم القلب صدوق اللسان .

قالوا صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب ؟ قال : هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد .


وفي سير أعلام النبلاء (1/243) : دخل على أبي دجانة الأنصاري رضي الله عنه وهو مريض ، وكان وجهه يتهلل ، فقيل له : ما لوجهك يتهلل ؟؟ فقال : ما من عمل شيء أوثق عندي من اثنتين ؛ كنت لا أتكلم فيما لا يعنيني ، والأخرى : كان قلبي للمسلمين سليمًا .


واجبنا العملي :


- طهر قلبك من أي ضغينة لأي مسلم من المسلمين ، إذا كان بينك وبين أحد خصومة فاتق الله وكن أنت الافضل

قال صلى الله عليه وسلم : " وخيرهما الذي يبدأ بالسلام " [ متفق عليه ]


- صل رحمك المقطوعة ، قال صلى الله عليه وسلم : " أفضل الصدقة : الصدقة على ذي الرحم الكاشح " [ رواه الإمام أحمد في مسنده وصححه الألباني ]


- ادع لأخيك بظهر الغيب ، وتذكر صفة أهل الإيمان الذين يحبهم الرحمن " فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ " [ المائدة :54 ]


اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ، واغفر لنا ربنا ، وأصلح فساد قلوبنا ، واجعلنا هداة مهتدين لا ضالين ولا مضلين .
__________________
تائبة غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .