العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 19-09-2008, 12:06 AM   #1
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي قارنوا وتحسروا

بسم الله الرحمن الرحيم
بما أن الكيان الصهيوني ما يزال جاثمًا على صدر الأمة الإسلامية لا سيما الشق العربي منها -افتراضًا - وبما أن الكثيرين ينادون بتطوير المناهج لتكون أكثر (حداثة وتمشيًا مع روح العصر) فهذا الكتاب جهاز التعليم في إسرائيل يكشف عن أبرز الفوارق بيننا نحن أبناء محمد وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وخالد وصلاح الدين وبينهم هم أبناء القردة والخنازير وعبدة الطاغوت وهي فروق بطبيعة الحال مخجلة إذ أننا لم ندافع عما نؤمن به أو آمنا على هوى ..
ربما يكون هذا الموضوع أهم كثيرًا من أغلب مواضيع الخيمة

ويتطرق الكتاب إلى التحديات العديدة والجدية التي تواجه جهاز التربية والتعليم الإسرائيلي في كل ما هو متعلق بكيفية التعامل مع النسيج الاجتماعي والثقافي الإسرائيلي المركب.

يحتوي الكتاب على ستة فصول, الفصل الأول تحت عنوان جهاز التعليم العبري قبل قيام دولة إسرائيل، جاء هذا الفصل كفاتحة للكتاب، وذلك لصعوبة فهم جهاز التعليم في إسرائيل منذ قيامها وحتى يومنا هذا دون الوقوف ومعرفة الخلفية التي انبثق عنها والميراث الذي بلوره، حيث أن التيارات التعليمية المركبة للجهاز -كما هي اليوم- جاءت امتدادا للتيارات الأيديولوجية والحزبية التي كانت موجودة قبل قيام إسرائيل.

وتناول الفصل الثاني الذي جاء تحت عنوان "السياسات التربوية لجاز التعليم الإسرائيلي"، تحليلا للسياسة التربوية المنهجية في الجهاز على مختلف تياراته، وذلك من خلال الوقوف على الأسس الأيديولوجية الموجهة لعمله وما لها من أثر في بناء شخصية الخريجين من جهة وفي التأثير على المجتمع برمته من جهة ثانية.

كما يتطرق الفصل الثالث إلى التيارات التعليمية المختلفة الفاعلة حالياً في الجهاز التعليمي في إسرائيل. كما يقف على مدى مركزية السياسة الحكومية المتمثلة بسياسة وزارة التربية والتعليم في التعامل مع هذه التيارات، رغم ما يبدو للوهلة الأولى من وجود تعددية ليبرالية في الجهاز التعليمي.


ويتناول الفصل الرابع الذي جاء تحت عنوان "جهاز التعليم العربي في إسرائيل" مميزات جهاز التعليم العربي من حيث المبنى والعمل التربوي والتعليمي وكذلك مكانته بين التيارات التعليمية الأخرى سواء أكان ذلك من حيث المبنى والعمل التربوي أم التعليمي وكذلك مكانته بين التيارات التعليمية الأخرى من حيث السياسة المنهجية إزاءه من قبل الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة أو من حيث مدى نجاح أو فشل هذا الجهاز في تحقيق ما يرجى منه وما يصبو إليه المجال التعليمي والتربية على القيم.

ويشير الفصل الخامس الذي يتناول اتجاهات وتوجهات وتطور التعليم العالي في إسرائيل إلى مقدرة جهازها التعليمي على إيصال أكبر نسبة من الطلبة إلى التعليم العالي من حيث الكم والكيف.

كما يتطرق إلى أثر هذا التعليم على الرفاه الاجتماعي والمستوى الاقتصادي للفرد والجماعة، ويتحدث عن المبنى التنظيمي والهيكلي للتعليم فوق الثانوي وتطور الكليات الأكاديمية ومدى مقدرة المجموعات السكانية المختلفة على الالتحاق به.

كما يتعامل بشكل عميق مع اتجاهات التطور الحاصل في السنوات الأخيرة في المجال العلمي والتكنولوجي ومدى الاستثمار والاعتماد في الاقتصاد الإسرائيلي على البحث التكنولوجي

ويختم الكتاب بالفصل السادس الذي يبرز الفجوات التحصيلية البارزة بكل ما يتعلق بالتحصيل التعليمي للطلاب، ومن ثم محاولة إعطاء تفسير لها على خلفية الاختلافات الثقافية للمجموعات السكانية والإثنية المركبة للمجتمع، بما في ذلك السياسة المتعلقة بالأقلية العربية الفلسطينية.


منقول بتصرف

هذا هو الفرق بين دولة تريد أن يكون لها كيان وبين مجموعة ممن ينتهجون سياسة رعاة الأغنام والذين سوف يموتون بإذن الله تحت الأقدام .. الفرق بين دولة تريد أن يكون لها كيان حقيقي ومجموعة من الحثالات يتشاجرون على قطعة أرض هنا أو هناك ... بين دولة تريد أن يكون لها كيان وأخرى تحاول تحديد كمية الخبز لكل مواطن(والله من ورائهم محيط)
اسم الكتاب: جهاز التعليم في إسرائيل.. البنية، المضامين، التيارات، أساليب العمل
-المؤلف: خالد أبو عصبة
-عدد الصفحات: 298
-الناشر: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية، مدار, رام الله
-الطبعة: الأولى/ 2006
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار





آخر تعديل بواسطة اليمامة ، 19-11-2008 الساعة 10:40 PM. السبب: تعديل حجم الخط
المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-11-2008, 10:29 PM   #2
محمود راجي
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2008
الإقامة: أكناف بيت المقدس
المشاركات: 542
إفتراضي

لا ينقصنا كفاءات ولكن ينقصنا إدارة وتوظيف لهذه الكفاءات
مشكوووووووووووووور
__________________
**********
كن كالنخيل عن الاحقاد مرتفعا ::: يلقى بصخر فيلقى اطيب الثمر


محمود راجي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-11-2008, 11:09 PM   #3
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محمود راجي مشاهدة مشاركة
لا ينقصنا كفاءات ولكن ينقصنا إدارة وتوظيف لهذه الكفاءات
مشكوووووووووووووور
ينقصنا رجال
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-12-2008, 12:13 AM   #4
اليمامة
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية لـ اليمامة
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2001
الإقامة: بعد الأذان
المشاركات: 11,171
إفتراضي

أعتقد أن أجهزتنا التعليمية تحتاج قرن لتتقدم خطوة واحدة فقط .. ولكن عندما قرعوا رؤوسنا بحجة الارهاب تسارعت خطوااااااااااات وفي أقل من شهور بل وتضامن الاعلام مع هذا التغيير الموجه
__________________
تحت الترميم
اليمامة غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-12-2008, 03:58 PM   #5
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

مشكور على إظهار وجه من وجوه الصراع ..

أخي .. الإسرائيليون يسيرهم ذوو الكفاءات المتشبعون بالحرية .. و هم غير متفرعنين و غير طامعين و لا لصوصا ..

يريدون تثبيت دولتهم .. و هم محقون في ذلك ..

أما نحن .. أمة الجياع و السجون و الكبت .. فلا نحسن حتى إصلاح حالنا المخزية ...

الإصلاح لا يبدأ و ينتهي في المدارس ... البداية من العدالة ... فالمسؤول في بلداننا يقترف كل الكوارث و الأخطاء التي يدفع ثمنها أجيال

كاملة ... دون حسيب أو رقيب .. و في النهاية عوض إطلاق الرصاص على رأسه .. يحال إلى مهام أخرى ليفسد قطاعا آخر ..

حتى الإصلاحات الأخيرة .. هي سقوط آخر .. إصلاح منضومات التعليم طبقا لإملاءات أمريكية و ليس لمصالح الأوطان ؟؟

الغربيون يعملون بنزاهة .. أما عندنا فنقول .. أتركوا التعليم .. عليكم أولا بمقومات الحياة من عدالة و إقتصاد و حرية .. و حين نشبع

إلتفتوا إلى التعليم ...
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-12-2008, 02:20 PM   #6
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

أخي العزيز transcendant :

أشكرك على إ دلائك بدلوك في هذا المجال . إذا حاولنا ربط التعليم والتربية بما يجري الآن فإننا سنعرف حقًا كم هي مصيبة أن ندرس العدو الصهيوني دون إعطاء قيمة كبيرة للمنهج التعليمي الذي يشكل العقلية الخاصة بالأطفال والناشئة .. ذلك المنهج الذي يربي فيهم الطبقية والاستعلاء . من ضمن ما يدرسونه أن العرب أقذار حتى إن طفلاً يهوديًا جاء في عيد ميلاد آخر فلسطيني فأهداه (صابونة ) ليستحمّ بها .

المنهج التعليمي لدينا كان في السبعينيات يدرّس الطلاب الآتي :

لي أخ مجند ... اسمه محمد
قام في الصباح ... يحمل السلاح
قال إني ذاهب ... يا أخي أحارب
مصرنا تنادي .... أمنا تنادي
كسروا القيود ... حطموا السدود

***
ثم ها نحن الآن ندرس قطتي الصغيرة اسمها نميره..
وكأننا قد شبعنا من الأكل والشرب حتى نسقي قططنا .(الحمد لله ان النص لم يذكر نوع القطة شيرازي أم ....)

وسوف أبعث بموضوع مستقل عن التعليم في الكيان الصهيوني (بإذن الله )لنعلم أن الذي يحدث هناك لم يكن قرارات ارتجالية أو خطبًا منبرية آتت أكلها في ثوان معدودات .

أخيرًا عن الطعام والشراب الذي لا يمكن أن يتم التعليم إلا بعد تحققه .. أتفق معك في ذلك وإن كنت أقول لو أن المشروع التعليمي احتلّ قيمة كبيرة يقوم الإعلام بالترويج لها كالسد العالي ومترو الأنفاق ومستشفى السرطان التي لايمكن القول إلا أنها عالمية .. لو أن ذلك تمّ فانتظر شعبًا عربيًا من المحيط إلى الخليج يدخر من قوته ليتطور التعليم لكن .. يبدو أن القائمين بالعملية التعليمية يدركون كم هو خطر للغاية أن يتم ذلك لأن الخبرات والطاقات العبقرية ستتضح وتفضح الأساليب الساقطة التي تعمدوها من قبل في المنهج الدراسي لتخريب العقلية العربية وبرمجتها وفق الأيديولوجية الحاكمة.
أشكرك ولا تنسني من ردك أيها العزيز ، وأرجوكم معشر أبناء الخيمة الأعزاء الإدلاء بدلوكم في هذا الموضوع.
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-01-2009, 04:35 PM   #7
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

لك الشكر على النافذة القيمة ...

لقد أصبت في طرحك تماما ..

كل الأمم تهتم اهتماما بالغا بمنضومة التعليم ... و تسخر لذلك أفضل ما لديها من طاقات و كفاءات ..

أما نحن فالتعليم و البرامج تخضع لحسابات سياسوية عند الكثير .. و لا مقاييس في التشريع لها ؟؟

تطوير التعليم هو تحصيل حاصل لتطور المجتمع و الذهنيات و الأعراف .. و نحن دون فخر فاشلون في ذلك ..

أما عما يدرس ... فبعد أناشيد الجهاد و الثوار .. جاءت قطتي صغيرة .. و أخشى أن تاتي شخبط شخابيط .. و أخيرا

سيدرس الأطفال .. هزي يا نواعم ؟
__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-01-2009, 03:10 AM   #8
آمال البرعى
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2008
الإقامة: مصر
المشاركات: 384
إرسال رسالة عبر MSN إلى آمال البرعى إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى آمال البرعى
إفتراضي

كما يتعامل بشكل عميق مع اتجاهات التطور الحاصل في السنوات الأخيرة في المجال العلمي والتكنولوجي
ومدى الاستثمار والاعتماد في الاقتصاد الإسرائيلي على البحث التكنولوجي


سيدى الفاضل
إدراك الواقع بمتغيراته والبدائل المتاحة تكسب المجتمعات فكر أكثر مواكبة ..... وملائمة تمهد الطريق لخطط مستقبلية أكثر إشراقاً
أما الوقوف محلك سر يعد هدماً لكل القيم الإيجابية لصالح البشر على كل المستويات
فليتنا نعى وندرك ولا نكتف فقط بالجلوس فى صفوف المتفرجين من خارج الحدث وكأننا خارج الوقت والواقع والموقف


تحية تقدير وإحترام لشخصكم الكريم
__________________
لست مضطراً لــ حبى
ولكنك مجبراً على إحترامى



آمال[/color]
آمال البرعى غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-02-2009, 01:22 AM   #9
شروق الشمس
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
المشاركات: 103
إفتراضي

اشكرك اخي على هذه المعلومات النيرة

ونتمى لحاملي قرارات التعليم في البلدان العربية ان يفيقوا من غفواتهم ويستفيدوا وياخذوا الدروس والعبر من غيرهم

تفاديا للهزائم والفشل الذريع

تحياتي
شروق الشمس غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .