العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: The end of the week. (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى رسالة في قصة شعيب (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد بحث في تلحين الآذان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب معرفة أرداف النبي(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)      

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 21-08-2006, 10:45 PM   #971
منال علي صالح
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2005
الإقامة: العراق
المشاركات: 54
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى منال علي صالح
إفتراضي

شكرا اخى على موضوع الطالب المسلم نورتنا بهذه المعلومات 0 ولو جاء الشكر متاخر 0
__________________
منال علي صالح غير متصل  
قديم 21-08-2006, 11:25 PM   #972
احمد ياسين/ع
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي


دعا الرئيس الأميركي
الأمم المتحدة
إلى التحرك بسرعة لفرض عقوبات على طهران
في حال رفضت وقف تخصيب اليورانيوم،
مع نهاية المهلة التي حددها مجلس الأمن الدولي بنهاية أغسطس/آب الجاري.

وقال جورج بوش
إنه يتعين أن تكون هناك "عاقبة"
لتجاهل إيران مطلب التخلي عن طموحاتها النووية.

جاء ذلك بينما أعلن مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي
أن بلاده قررت مواصلة السعي لتوليد الطاقة النووية،
ملمحا إلى أن إيران لن تلبي طلب الأمم المتحدة
بالتوقف عن تخصيب اليورانيوم.


ونقل التلفزيون الإيراني عن خامنئي
أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية
اتخذت قرارها
وفيما يتعلق بمسألة الطاقة النووية
ستواصل طريقها بقوة وستجني ثمار جهودها".

من جهة أخرى أعلن نائب إيراني بارز
أن مجلس الشورى قد يباشر إجراءات تهدف إلى وقف عمليات التفتيش
التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية للمنشآت النووية،
إذا ما اشتدت الضغوط الدولية على بلاده أو فرضت عقوبات عليها.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن القومي بالشورى علاء الدين بروجردي "إذا تصرف الأوروبيون بشكل متهور وتجاهلوا حقوق الشعب الإيراني في المجال النووي، فلن يكون هناك مبرر لعمليات التفتيش".




المياه الثقيلة
وفي تطور آخر أعلن مسؤول بالمنظمة الإيرانية للطاقة الذرية أن طهران ستباشر قريبا إنتاج المياه الثقيلة في مصنع آراك وسط البلاد، بهدف تغذية المفاعل الجاري بناؤه بالموقع.

وأشار محمد سعيدي نائب رئيس المنظمة إلى أن "المشروع الكبير لإنتاج المياه الثقيلة سيبدأ العمل في وقت قريب جدا".


تغطية خاصة

وكانت وكالة الطاقة الدولية أصدرت قرارا بالرابع من فبراير/شباط طلبت فيه من إيران إعادة النظر في بناء محطة آراك، وجدد مجلس الأمن الدولي هذا الطلب في قرار أمهل طهران حتى نهاية أغسطس/آب لتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم.

ويتوقع المعهد البريطاني للعلوم والأمن الدولي أن ينتج المفاعل حوالي تسعة كيلو غرامات من البلوتونيوم في السنة، وهو ما يكفي لصنع قنبلتين نوويتين.

عرض الحوافز
في هذه الأثناء قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إن بلاده أكملت دراستها للمطالب الغربية بوقف تخصيب اليورانيوم، ومازالت تأمل التوصل إلى حل شامل لهذه الأزمة.

وأوضح للصحفيين في بريتوريا عاصمة جنوب أفريقيا حيث يجري محادثات رسمية، أنه يأمل التوصل لحل شامل للمسألة النووية "بناء على التعاون والتفاوض واحترام حق إيران في امتلاك تكنولوجيا نووية وإزالة أي تساؤلات".

وكان رئيس الجمهورية الإسلامية محمود أحمدي نجاد قد حدد الثلاثاء
ليقدم رد حكومته على عرض القوى الكبرى، والمطلب الرئيس بتعليق طهران برنامج تخصيب اليورانيوم

المصدر
.


مرحبا بك اختي منال
 
قديم 22-08-2006, 12:24 PM   #973
احمد ياسين/ع
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي


برهان غليون

دافعت في كتابي
"نظام الطائفية، من الدولة إلى القبيلة"،
عن أطروحة تقول بأن الطائفية تنتمي إلى
ميدان السياسة
لا إلى مجال الدين والعقيدة،

وأنها تشكل سوقا موازية،
أي سوداء للسياسة،
أكثر مما تعكس إرادة تعميم قيم أو مبادئ أو مذاهب دينية لجماعة خاصة.

والفرضية الرئيسية في هذه النظرية هي أن الطائفية لا علاقة لها في الواقع
بتعدد الطوائف أو الديانات،
إذ من الممكن تماما أن يكون المجتمع متعدد الطوائف الدينية أو الإثنية
من دون أن يؤدي ذلك إلى نشوء دولة طائفية
أو سيطرة الطائفية على الحياة السياسية،
وبالتالي لتقديم هذا الولاء على الولاء للدولة والقانون الذي تمثله.

"
الخلط النظري بين التعددية الدينية والإثنية القائمة على مستوى المجتمع المدني
واستخدام الولاءات الجزئية
من قبل النخب الحاكمة داخل الدولة للالتفاف على قانون المساواة
وتكافؤ الفرص، أساء إلى إدراك حقيقة الطائفية
"
وفي اعتقادي أن الخلط النظري الذي نشأ من الربط،
داخل الأدبيات القومية، في البلاد العربية،
بين التعددية الدينية والإثنية القائمة على مستوى المجتمع المدني،
والتي هي ظاهرة طبيعية، حتى لو لم تكن مرتبطة بمفاهيم حديثة
أو بممارسات مدنية سليمة،
واستخدام الولاءات الجزئية من قبل النخب الحاكمة داخل الدولة، للالتفاف على قانون المساواة وتكافؤ الفرص، وفي سبيل ضمان السيطرة غير المشروعة عليها، قد أساء إساءة كبيرة إلى إدراك حقيقة الظاهرة ووضع اليد على الآثار الخطيرة المرتبطة بها.

فقد استسلم السياسيون والمنظرون لفكرة اعتبروها بديهية، مفادها أن المجتمع العربي مجتمع متعدد الطوائف والمذاهب والإثنيات، أو حسب التعبير الذي شاع، فسيفسائي، وأن هذه التعددية هي المسؤولة عن اختراق الدولة بالطائفية.

وبالتالي ليس هناك ما يمكن عمله لمقاومتها سوى الاشتغال على وعي المجتمع وثقافته لإقناعه بخطر التحيزات الدينية والأقوامية.

وكانت نتيجة هذه السياسة سلبية على مستويين، على مستوى الوعي الجمعي الذي ما كان من الممكن أن يقتنع بسوء التضامنات الدينية والأقوامية التي يستند إليها في ضمان الحد الأدنى من التعاون والتضامن، خاصة في إطار دولة تتلاعب بها المصالح الخاصة وتكاد لا تستجيب لأي مطالب عمومية.

فاستمر يراهن على علاقات التضامن الدينية والمدنية القديمة لكن مع شعور بالإثم يدفع به إلى إخفائها، وإظهار التمسك المبالغ فيه وأحيانا المرضي بمبادئ الوطنية المجردة ومظاهرها الشكلية.

وهذا ما ساهم في تكوين وطنية وقومية شكلية، فارغة من أي التزام، ومفتقرة إلى أي محتوى سياسي، بل عاطفي، خارج إطار ترداد الشعارات وتكثيرها.

وعلى مستوى النخبة الاجتماعية نفسها، الرسمية والأهلية، التي منعها الخلط بين طائفية المجتمع وطائفية الدولة من اكتشاف خصوصية الطائفية السياسية، والعمل على استئصالها داخل الدولة، وهو أمر ممكن وضروري، بصرف النظر عن وعي المجتمع المدني ودرجة تمثله لقانون الدولة السياسي.

وفي النهاية، عمل هذا التصور الذي يقول إن الطائفية داخل الدولة هي انعكاس للطائفية داخل المجتمع على القبول بالتعايش داخل الدولة مع ممارسات طائفية عديدة، إن لم يشر إلى قيام الدولة الطائفية نفسها، بوصفها حتمية اجتماعية أو تعبيرا عن خصوصية محلية لا يمكن التجاوز عنها من دون ارتكاب مخاطر السير في اتجاه اقتسام غير عادل للسلطة والثروة المرتبطة بها.

وكما عمل هذا التصور على تحرير النخبة، في الحكم والمعارضة معا، من مسؤولياتها تجاه بناء دولة حديثة حقيقية، قوامها مفهوم الحق والقانون، لا تقاسم السلطة بين نخب الطوائف والعشائر القائمة، غطى على الممارسات الطائفية ورفعه فوق النقد، ووحد تماما بين منطق عمل الدولة ومنطق عمل المجتمع الأهلي ملغيا بذلك أي إمكانية لتصور دولة سياسية.

والحال يمكن لطوائفية المجتمع، أو تكوينه الفسيفسائي، أن يفسر صعوبات وتحديات نشوء نخبة وطنية منسجمة ومتماسكة، لكنه لا يبرر بأي شكل ممارسة الطائفية من قبل هذه النخبة أو بعضها داخل الدولة.

فشرط تكوين هذه القوة السياسية الأساسية، وتبوئها مركز نخبة وطنية، هو قدرتها على الارتفاع فوق المصالح الجزئية والعصبيات الخاصة، ومنها النعرات الطائفية، حتى تصبح في مستوى المسؤولية الوطنية أو العمومية.

وفشلها في ذلك يعكس عجزها عن تمثل قيم السياسة الحديثة ومعاييرها، أكثر مما يعكس جهل الشعب وأميته أو تعصبه لهذا الدين أو ذاك.

فليس المطلوب أن يتحرر المجتمع المدني من عصبياته أو تضامناته الطبيعية المتعددة، الدينية أو المذهبية أو الإثنية التي تعكس واقع الحال، خاصة في مجتمعات تقليدية، أو خارجة حديثا من التقاليد، وإنما أن تتحرر النخبة السياسية من تماهياتها الجزئية لتتمكن من تجسيد مثال الوطنية وأن تحرر معها الدولة ومؤسساتها من احتمال ارتهانها للعصبيات الخاصة، حتى تتحول بفضل سياساتها الوطنية إلى دولة أمة، أي دولة مواطنيها.

"
التوحيد بين منطق عمل المجتمع ومنطق عمل الدولة واعتبار الطائفية التي تمارسها النخب السياسية انعكاسا مباشرا وطبيعيا للتعددية الطائفية التي تسم المجتمعات، يقودان لا محالة إلى الاعتقاد بأن محاربة الطائفية تمر عبر إدانة جميع العصبيات
"
ولعل أفضل مثال على ذلك ما عرفته المجتمعات العربية الحديثة نفسها، حتى وقت قريب، من تطور مطرد للولاءات الوطنية وللكتل السياسية المعبرة عنها، قبل أن تقع فريسة نظم الطغيان الحديثة منذ السبعينيات من القرن الماضي.

فلم تكن هذه المجتمعات أقل تقليدية ولا أقل تعددية طائفية وإثنية ومذهبية مما هي عليه اليوم، ومع ذلك فهي التي أنجبت أقوى الحركات الوطنية التي كان لنشوئها وتطورها الفضل الأول في تحقيق الاستقلال وطرد قوات الاحتلال.

وقد ولدت هذه الحركات والدول المستقلة التي نشأت عنها، في مصر وسورية والعراق وبقية البلدان المتعددة الطوائف، في لحظة ترفع وارتفاع رائعين من قبل جميع الطوائف والطبقات والأقوام على جميع الحساسيات التقليدية، وأشكال التعصب والانغلاق الماضية، لإقامة جمهورية تعددية ديمقراطية مفتوحة بالتساوي لجميع أبنائها.

ونشأت الدول الحديثة وتكونت منذ البداية بوصفها دولا وطنية لا تميز بين أبنائها، وترسخت فيها خلال حقبة الوصاية والحماية الأجنبية، وفي مواجهة سياساتها التقسيمية، ثقافة وطنية قوية ترفض الطائفية وتشجب الاعتماد عليها، لدى كل الطوائف، كبيرها وصغيرها.

ولا تزال معظم الشعوب العربية، بالرغم مما تعرضت له من أزمات ثقة داخلية بين الطوائف، تستلهم تلك التجربة الفذة التي تجاوزت فيها زعامات الطوائف والمناطق المتعددة، بإرادتها، منظوراتها الجزئية، لتنخرط في حركة وطنية واحدة وتعمل ضد النزعات الانقسامية، بالرغم مما تعرض له بعضها من إغراءات من قبل سلطات الوصاية، بما في ذلك تشكيل دول مستقلة خاصة ببعض الطوائف والجماعات المذهبية.

وتستند هذه التجربة نفسها، وهو ما يفسر انتصارها، في العراق وسوريا على ترسخ الفكرة العربية في وعي الأفراد، بصرف النظر عن مذاهبهم الدينية، والتطلع المشترك والشامل لنهضة حضارية عربية كبرى، تنقل المجتمع إلى مصاف المجتمعات الحديثة المتمدنة الديمقراطية، وتساعده على تجاوز انقسامات المجتمعات التقليدية الموروثة، وتحرر الفرد من التبعية لعصبية العشيرة والقبيلة والطائفة الدينية.

وقد شكل هذا الإرث السياسي الوطني الحي، ولا يزال يشكل إلى الآن، واليوم بشكل خاص، حصانة ومنعة حقيقيتين ضد النزوعات الطائفية والضغوط الانقسامية القوية التي تتعرض لها العديد من المجتمعات العربية.

فبالرغم من بعض الانزلاقات الطائفية التي حصلت هنا وهناك، في سياق التحولات الاجتماعية العنيفة التي شهدتها في العقود الأربعة الماضية، بقي القسم الأكبر من الرأي العام مخلصا لهذا التراث، ورافضا الانجراف وراء الطرح الطائفي للأزمة السياسية التي تعصف بالفعل بمعظم البلدان.

إن التوحيد بين منطق عمل المجتمع ومنطق عمل الدولة واعتبار الطائفية التي تمارسها النخب السياسية انعكاسا مباشرا وطبيعيا للتعددية الطائفية التي تسم المجتمعات، يقودان لا محالة إلى الاعتقاد بأن محاربة الطائفية تمر عبر إدانة جميع العصبيات والتضامنات الأهلية وحلها، لتكوين مجتمع خال من العصبيات الأهلية.

وهذا ما يعني عمليا تفكيك عرى التلاحم المجتمعي وتحويل الممسكين بالسلطة والشأن العام، أنفسهم، داخل أجهزة الدولة ومؤسساتها، إلى طائفة وحيدة، محتكرة للسلطة والثروة جميعا، بصورة نهائية، في وجه شعب أفرغ من أي علاقة اجتماعية، وتحول إلى ذرات لا تعمل ولا تتحرك ولا تفكر ولا تشعر إلا عبر طائفة السلطة وبإرادتها وأوامرها.

"
الطائفية، رغم تحولها إلى إستراتيجية رئيسية عند بعض القوى الاجتماعية للدفاع عن مصالح وامتيازات ومكاسب استثنائية وتكريسها، ليست ظاهرة مستقلة ولا يمكن دراستها بمعزل عن الأوضاع السياسية والاجتماعية
"
وهذا ما راهنت عليه، بوحي أيديولوجية قومية مجردة ولا تاريخية، السلطة البعثية في سوريا والعراق، وكانت نتيجته عودة مظفرة للطائفية واحتلالا لا مثيل له من قبل العصبيات الأهلية لفضاء الدولة، بصورة علنية أو مقنعة، ثم دمارا حقيقيا للدولة والمجتمع، مع فتح الباب واسعا أمام التدخل الخارجي والاحتلال.

من هنا، ليست الطائفية، سواء أكانت شعورا عدائيا لطائفة تجاه طائفة أخرى أو إستراتيجية موازية تستخدمها بعض فئات النخبة السياسية في التنافس على السلطة أو سياسة منهجية تتبعها سلطة معينة في سبيل تأمين قاعدة اجتماعية أو إثنية أو مذهبية تعزز مواقعها الإستراتيجية، حتمية اجتماعية أو تاريخية لا ترد.

وليس لها، بعكس ما تشيعه بعض الأدبيات القومية السطحية، جذور عميقة في النظام الوطني الذي نشأ مع ولادة الدول العربية الحديثة، بعد انهيار الدولة العثمانية في العشرينيات.

كما أن الطائفية لم تنبع من مؤسسات الدولة الاستقلالية نفسها، وإنما أتت إليها من خارجها، فهي أحد أبعاد الأزمة الوطنية الشاملة، وليست أزمة قائمة بذاتها، ولا حتى البعد الرئيسي فيها.

وهذا يعني أن الطائفية، بالرغم من تحولها إلى إستراتيجية رئيسية عند بعض القوى الاجتماعية للدفاع عن مصالح وامتيازات ومكاسب استثنائية وتكريسها، ليست ظاهرة مستقلة، ولا يمكن دراستها بمعزل عن الأوضاع السياسية والاجتماعية.

إنها تشكل بعدا من المسألة السياسية والاجتماعية، وهي مرتبطة بها ارتباطا عميقا وليس لها من دون هذا الارتباط حظ في الحياة والبقاء.

وهي لا تملك حتى الآن، على الأقل، أي ديناميكية مستقلة، ولا تعمل إلا مقنعة ومن وراء حجاب.

ويعني كل هذا، أخيرا، أنه من غير الممكن فهمها بمعزل عن السياق الاجتماعي والسياسي الذي نشأت فيه في العقود الماضية.
ـــــــــــ
كاتب سوري
 
قديم 23-08-2006, 01:22 AM   #974
احمد ياسين/ع
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي


ساكتب عنك باذن الله موضوعا ياعزيز



 
قديم 23-08-2006, 09:04 AM   #975
احمد ياسين/ع
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي


الفيضانات تدمر قرى سودانية وتشرد الآلاف


قالت السلطات السودانية
إن حجم الأضرار الناجمة عن الفيضانات
في مدينة طوكر شرقي السودان
أكبر من إمكاناتها،
وكان تدفق المياه بسبب ارتفاع منسوب أحد الأنهار
قد أدى إلى تدمير عدد من القرى جنوب بورتسودان وتشريد الآلاف من السكان
إضافة إلى الأضرار التي طالت المحصول
السنوي للأنشطة الزراعية في المنطقة.

و طالب السكان بتدخل عاجل للمنظمات الإنسانية
في ضوء عجز الأجهزة الحكومية عن الإغاثة.

وجددت الحكومة السودانية تحذيراتها
الى مواطني الولايات السودانية
سواء التي تعرضت للفيضان اوتلك المهددة
بخطر الفيضان
في وقت اشارت فيه معلومات رسمية إلى تدفق المزيد من المياه
وارتفاع مناسيب مياه النيل وقد اهابت الحكومة بالاجهزة الرسمية والمنظمات الطوعية للتصدي لهذا الخطر.
المصدر

 
قديم 23-08-2006, 09:22 AM   #976
بدر الفيلكاوي
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2006
المشاركات: 17
إفتراضي

صدام هو سبب الغزو الأمريكي للخليج وسبب قوة شوكة الشيعه في الشرق الأوسط أن مافعله صدام جريمة بحق أهل السنة كافي هو محسوب علينا وشوه صورة أهل السنة فقام الرافضة بالانتقام من السنة اشد الانتقام بسبب صدام لو كان صدام عدل بين الناس لأحبوه سنة وشيعة من العوام بدل هذه الفتنة التي كان الذي يترصد لها أمام طهران الخميني النجس الذي انت وضعت صورته بالاخير .. وانت الان تضع صورة صدام الذي قتل علماء اهل السنة والجماعة .. صدام يقول أن البعثيين في قوتهم كقوة عمر ابن الخطاب .. في احد خطااباته فخسأ صدام وبعثه القذر في التشهه من هم خيرة خلق الله اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .. صدام وماادراك ماصدام من ام مزواجة واب جاهل معدم .. هذا الجاهل المركب صار احد خلفاء المسلمين كما يصفونه .. هذا ابو عدي العاهر وبناته السافرات اي تربية واي اخلاق لكي نمجده .. قتل الاف المسلمين .. ويؤمن بالبعث اكثر من الدين .. بل البعث دينه
اللهم عجل عقوبة الاعدام بصدام .. لكي تستريح الارض منه وعليك بالروافض الانذال
__________________
االفقير إلى الله :الفيلكاوي
بدر الفيلكاوي غير متصل  
قديم 23-08-2006, 08:20 PM   #977
الحبشي
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 2
إفتراضي رسالة إلي كافة المسلمين

رسالة إلي كافة المسلمين
من الإمام المهدي المنتظر بالسودان

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الحمد لله الملك القوي القادر ذو القوة المتين الجبار القهار
والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وصاحب اللب السليم الذي قال له ربه أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير) صدق الله العظيم.
الحمد لله الذي فطر السماوات والأرضين ودبر أمور الدنيا بحكمته وما خلق الجن والإنس إلا لعبادته فطريق الله واضح لكل من أراد أن يعيش في هذه الأرض ويعمرها.
فأما بعد: -
من الإمام المهدي المنتظر الخير زكريا حسين عبد الله تلميذ العارف بالله الشيخ عبد الرحيم البرعي بن الشيخ محمد وقيع الله إلي كافة مسلمي الأرض أدعوكم إلي الدفاع عن هذا الدين ومقدساته وإيقاف هذا الزحف الأمريكي الجائر الظالم الذي نسي أن الله هو المهيمن ذو القوة المتين وأدعوكم أيضاً أن تقفوا في وجه كل اليهود وأضغاث أحلامهم التي تسمى ما بين النيل والفرات من بعد ما ضرب الهوان قلوب سلاطين وحكام المسلمين وولوا أمورهم لليهود والأمريكان ونسوا أن الله يخرج الذين آمنوا من الظلمات إلي النور من بعد ما ظهر الفساد في البر والبحر وأخرجت الأرض أثقالها والآن أتى أمر الله لتنزل الملائكة بالروح على من أراد لهذا الدين أن ينتصر ويجب أن لا ننسى بدر وملائكتها وقال تعالى: ( وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجاباً مستوراً) والآن أراضينا يكثر فيها السلاح والعتاد وعلينا أن نتسلح بالإيمان وقال تعالى (وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى) يجب أن لا تخافوا من كلمة دمار شامل لأن الأمريكان هم اليهود وأن الله تعالى لم يعد اليهود بالنصر بل حصرهم في علوهم ودخولهم المسجد ونحن نعدهم بالبأس الشديد والقتال حتى النصر.
والصلاة والسلام على سيدنا محمد ناصر الحق بالحق والهادي إلي الصراط المستقيم

الإمام المهدي المنتظر الخير زكريا حسين عبد الله
أم درمان ـ السودان

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
السيرة الذاتية للإمام المهدي المنتظر
هو الخير زكريا حسين عبد الله
الموطن: إقليم جنوب دارفور بغرب السودان من منطقة فاطمة
من قبيلة الكنجارة ، نشأ وترعرع بأم درمان
سلك الطريقة القادرية الطيبية السمانية على يد الأستاذ الشيخ محمد يس ابن الشيخ محمد الصادق الدينكاوي خليفة الأستاذ محمد شريف نور الدائم بخلوته بأم درمان العباسية عام 1993م ، وفي العام 2000م تمت إجازته في القادرية الطيبية السمانية على يد الأستاذ محمد يس ، وفي نفس عام 1993م سلك الطريقة السمانية تربية وإرشادا على يد خاتم الأولياء والصالحين عبد الرحيم البرعي بن الشيخ محمد وقيع الله بكردفان الزريبة.

وصلى الله على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلي الصراط المستقيم.
http://www.sitepoint.com/forums/attachment.php?attachmentid=39178
http://www.sitepoint.com/forums/atta...chmentid=39179
http://www.sitepoint.com/forums/atta...chmentid=39177
الحبشي غير متصل  
قديم 24-08-2006, 06:46 PM   #978
احمد ياسين/ع
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي


ذكر مصدر في الشرطة الإسرائيلية
أن الرئيس موشيه كتساف سيستجوب اليوم مجددا في قضية تحرش جنسي .

وكان فريق خاص مؤلف من أربعة محققين في الشرطة
أخضع أمس الرئيس الإسرائيلي لعملية استجواب
استمرت خمس ساعات في مقره الرسمي في القدس.

ويشتبه في أن الرئيس الإسرائيلي
استغل سلطته وأجبر موظفتين في الرئاسة على معاشرته
مهددا بطردهما إذا رفضتا ذلك.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم
عن مصادر مقربة من المحققين
أنه يشتبه في أن رئيس الدولة قد يكون وصل إلى حد اغتصاب مساعدة سابقة له.

وكانت الشرطة قد صادرت قبل ثلاثة أيام
حواسيب ووثائق من مكتب كتساف للمساعدة في التحقيق بالقضية.
وأعلن المتحدث باسم الرئيس بعدها أنه سيتعاون مع التحقيق
وسيقوم بكل ما من شأنه تسهيل مهمة الشرطة في إجلاء الحقيقة كاملة.

وستدرس الشرطة أيضا شبهات تحوم حول الطريقة التي
أدار فيها الرئيس ملفات طلبات العفو عن سجناء.

واستنادا إلى نتائج التحقيق يمكن أن يصدر المستشار القانوني للحكومة
مناحم مزوز
الذي يقوم بمهام مدعي الدولة، اتهاما محتملا للرئيس الذي لا يتمتع بأي حصانة مرتبطة بمنصبه.

استقالة حتمية
وتتصدر هذه الفضيحة عناوين الصحف
حيث يعتبر غالبية المعلقين أن استقالة الرئيس الإسرائيلي أصبحت حتمية.

وبدأت الصحف تطرح أسماء مرشحين محتملين لخلافته
بينهم خصوصا نائب رئيس الحكومة شمعون بيريز
الذي هزمه كتساف بفارق طفيف في تصويت في البرلمان عام 2000.

وكان موشيه كتساف (61 سنة) السياسي المخضرم في الليكود
(معارضة يمينية)،
أصبح عام 2000 أول يميني يتولى منصب رئيس إسرائيل.


وعادت قضية كتساف إلى الظهور مجددا
بعد أيام من وقف المعارك في بلد يواجه أزمة ثقة خطيرة تشمل قادته السياسيين
وقادة الجيش
بشأن إدارة الحرب ومطالب بإنشاء لجنة رسمية للتحقيق في هذا الإطار.


الرئيس ووزير العدل متهمان بالتحرش وسط أزمة ثقة بالقادة الإسرائيليين (رويترز)
اتهام رامون
في السياق وجه أمس الاتهام رسميا إلى وزير العدل الإسرائيلي حاييم رامون بالتحرش الجنسي بعد يومين من استقالته من منصبه للتفرغ للقضية.

ووجهت مجندة في الثامنة عشرة من عمرها إلى رامون (56 عاما) تهمة تقبيلها عنوة خلال حفل في وزارة الدفاع نظم بالتزامن مع بدء العدوان الإسرائيلي على لبنان في 12يوليو/تموزالماضي.

ومن شأن إدانة رامون -الذي يعتبر من المقربين إلى رئيس الوزراء إيهود أولمرت- أن تؤدي إلى حكم بسجنه لمدة ثلاثة أعوام.

وفي سياق ذي صلة تتهم الصحف رئيس الوزراء إيهود أولمرت بالاستفادة من حسم يبلغ حوالي نصف مليون دولار عند شراء شقة في القدس مقابل خدمات لمقاول.

كما يواجه رئيس الأركان دان حالوتس مشاكل بسبب بيع محفظة أسهمه في البورصة قبل ساعات من شن الحرب الأخيرة على لبنان قبل تراجع بورصة تل أبيب.

المصدر


إقتباس:
الاخوين
بدر الفيلكاوي
والحبشي
مرحبا بكما معنا في حوار الخيمة
وهذه ابتسامة ترحيب
 
قديم 25-08-2006, 01:51 PM   #979
احمد ياسين/ع
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي


امراة تقود رجالا
فهل من وعي
 
قديم 27-08-2006, 01:36 AM   #980
احمد ياسين/ع
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي


نظرات :: وتصفيقات
 
موضوع مغلق


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 2 (0 عضو و 2 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .