العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم بالأمس, 09:00 PM   #1571
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,173
إفتراضي

* اتساع رقعة التظاهرات في بغداد والإضراب العام يزيد من حدتها

دخلت الجولة الثانية من الاحتجاجات الشعبية في العراق يومها الخامس والعشرين على التوالي، فيما زاد الاضراب العام في العديد من المدن من حدة التظاهرات.

كما دخل الإضراب العام الذي أعلن عنه مؤخرا يومه الثاني، حيث ما زالت مئات المدارس وعشرات الكليات والمعاهد مغلقة، عدا عن دوائر حكومية مختلفة.

وتطالب التظاهرات التي تعم العاصمة بغداد ومدن البصرة وكربلاء والنجف والقادسية وذي قار وميسان وواسط والمثنى وبابل بتغيير العملية السياسية الحالية والدستور واجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

وتجمع الآلاف في ساحة التحرير وسط بغداد رافعين شعارات تندد بالاحزاب الحاكمة وتطالب برحيلها، كما تشهد ساحة الخلاني تواجد مئات المحتجين المطالبين بالتغيير.

ويفرض متظاهرو بغداد سيطرتهم على ثلاثة جسور وهي الجمهورية القريب من ساحة التحرير والسنك القريب من ساحة الخلاني وجسر الأحرار، وهي تؤدي جميعا إلى المنطقة الخضراء حيث أبرز المقرات الحكومية والبعثات الدولية والسفارة الأمريكية، إضافة إلى السفارة الإيرانية القريبة منها.

ووفقاً لناشطين، فإن خارطة احتجاجات بغداد شملت ساحات التحرير والخلاني والطيران، وجسور الجمهورية والسنك والأحرار والشهداء، بالإضافة إلى شارع الرشيد الذي يربط بين هذه الساحات والجسور.

وأشارت مصادر إلى أن طلبة بأعداد كبيرة بدأوا بالتجمع في مناطق الكرادة والباب الشرقي القريبة من ساحة التحرير، استعداداً للتوجه إلى ساحة التحرير.

واستخدمت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع بكثافة، بهدف تفريق المتظاهرين عن جسري الأحرار والشهداء.

وقتل أمس الأحد أحد المتظاهرين وأصيب آخرون خلال استخدام القوات الحكومية الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين على جسر الأحرار.



* قوة مجهولة تختطف الصحفي محمد الشمري في القادسية

اختطفت قوة مسلحة أمس الأحد ناشطا وصحفيا في مدينة الديوانية مركز محافظة القادسية.

وقالت مصادر أمنية: إن “مجموعة مسلحة اختطفت الصحفي والناشط محمد الشمري من أهالي المحافظة، وتغييبه منذ يوم أمس”.

وأضافت: إن “الصحفي الشمري غادر منزله ظهر يوم أمس ولم يعد إليه بعدها، كما لم يتواصل مع المؤسسة الإعلامية التي يعمل لصالحها منذ ذلك الوقت”.

وأشارت إلى أن الشمري نشط في الفترة الأخيرة بتغطيته التظاهرات والاعتصامات في المحافظة، وقد شوهد في كاميرات للمراقبة آخر مرة ظهر أمس الأحد، وهو يغادر منزله للقيام بواجبات صحفية”.

ومحمد هو مراسل صحفي، ومخرج إذاعي سابق عمل في عدد من المؤسسات العراقية، ويعتبر من الوجوه المعروفة في الديوانية.

وأدان مركز توثيق جرائم الحرب في العراق استمرار حوادث اعتقال واختطاف الصحفيين والناشطين في التظاهرات.

وقال المركز: إن “قوة مجهولة قامت باختطاف وتغييب الناشط والصحفي محمد الشمري بسبب مشاركته في تغطية دعم التظاهرات الشعبية ونقل أخبارها لوسائل الإعلام”.

ومنذ الاحتجاجات التي انطلقت في الأول من شهر اكتوبر الماضي اختطف واعتقل عشرات الإعلاميين والناشطين في التظاهرات، وأطلق سراح بعضهم ومايزال مصير الآخرين مجهولا.

إلى ذلك دعا مركز حقوق لدعم حرية التعبير الجهات الأمنية بالكشف عن مصير الصحفي المختطف محمد الشمري واطلاق سراحه فورا.

وتعهد مركز حقوق لدعم حرية التعبير بـتوفير فريق من المحامين للصحفي محمد الشمري إذا كان ً معتقلا لدى السلطات الأمنية.

وسجل مركز حقوق لدعم حرية التعبير انتهاكات بالجملة على حرية التعبير وأشر تهديدات مستمرة من جهات مختلفة ضد صحفيين وناشطين منذ بدء التظاهرات في بغداد وعموم المحافظات بالإضافة إلى اعتقال آخرين لم يعرف مصيرهم إلى حد الآن”.



* انطلاق تظاهرات طلابية في محافظة ديالى

انطلقت تظاهرات طلابية في محافظة ديالى اليوم الإثنين، للمطالبة بإقالة حكومة عادل عبد المهدي ودعماً لتظاهرات بغداد وبقية المحافظات.

وقال مدير مكتب حقوق الإنسان في ديالى “صلاح مهدي” في تصريح صحفي إن “العشرات من الطلاب من مختلف المراحل الدراسية انطلقوا في تظاهرات سلمية في مدينة بعقوبة والخالص، للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية ودعما لتظاهرات بغداد وبقية المحافظات “.

وأضاف مهدي أن “الاجهزة الامنية فرضت أطواقا مشددة لتأمين المتظاهرين”.

وشهدت محافظة ديالى منذ انطلاق الاحتجاجات في بغداد وعدد من المحافظات تظاهرات سلمية في مدن بعقوبة والخالص وبلدروز والمقدادية أغلبها يقودها طلاب مدارس في مراحل مختلفة.

وأقدم متظاهرون اليوم الإثنين على قطع الطرق المؤدية الى خمسة حقول نفطية، ومينائين في محافظة البصرة أقصى جنوب العراق بواسطة اضرام النيران بالإطارات القديمة للعجلات.

وفرض المتظاهرون امس الأحد السيطرة على ثلاثة جسور رئيسية مؤدية إلى المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، كما استعادوا السيطرة مؤخرا على أحدى جهتي جسر الأحرار القريبة من جانب الرصافة.

وقتل لغاية الآن أكثر من 330 متظاهرا في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية منذ بدء الاحتجاجات الشعبية مطلع أكتوبر الماضي، بسبب استخدام العنف من قبل القوات الحكومية ضد المتظاهرين.



* متظاهرون يقطعون طرقاً مؤدية إلى حقول نفطية ومينائين في البصرة

أقدم متظاهرون اليوم الإثنين على قطع الطرق المؤدية الى خمسة حقول نفطية، ومينائين في محافظة البصرة أقصى جنوب العراق بواسطة اضرام النيران بالإطارات القديمة للعجلات.

وقال مصدر أمني في تصريح صحفي إن “المحتجين قطعوا صباح اليوم الطرق المؤدية الى المواقع والحقول النفطية في قضاء الزبير غربي محافظة البصرة”.

وبين أن “الطرق التي تم قطعها في الزبير هي: طريق مصفاة الشعيبة النفطي، طريق مدينة البرجسية النفطية، قطع الطريق المؤدية الى منطقة الرميلة، و الطريق المؤدية لمنطقة بئر 20 النفطي”.

وأضاف أن “المعتصمين في منطقة خور الزبير قطعوا الطرق كافة المؤدية لمعمل الحديد والصلب والأسمدة والاسمنت، ولميناءي خور الزبير وميناء ام قصر، بالإضافة إلى قطع الطريق امام حقل بن عمر النفطي في منطقة الدير شمالي البصرة ومنعوا الموظفين من الوصول اليه” بحسب المصدر.

وفرض المتظاهرون العراقيون امس الأحد السيطرة على ثلاثة جسور رئيسية مؤدية إلى المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، كما استعادوا السيطرة مؤخرا على أحدى جهتي جسر الأحرار القريبة من جانب الرصافة.

ولم تفلح محاولات القوات الحكومية باستعادة السيطرة على الجسر على الرغم من استخدام الرصاص الحي وقابل الغاز المسيل للدموع والذي أسفر عن مقتل متظاهر وإصابة العشرات واختناق عشرات آخرين.

وقتل لغاية الآن أكثر من 330 متظاهرا في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية منذ بدء الاحتجاجات الشعبية مطلع أكتوبر الماضي.

ويطالب المحتجون بالإطاحة بالنخبة السياسية التي يعتبرونها فاسدة وتعمل على تحقيق مصالح أجنبية.

وكالة يقين عن وكا
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 2 (0 عضو و 2 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .