العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: عدي صدام حسين يرفض اسقاط النظام السياسي في العراق وترامب يمتثل لطلبه (آخر رد :اقبـال)       :: إيران والملاحق السرية في الاتفاقيات الدولية (آخر رد :ابن حوران)       :: حُكّام المنطقة الخضراء في العراق: وا داعشاه!! (آخر رد :اقبـال)       :: العراق (آخر رد :اقبـال)       :: تيجي نلعب دولة؟ (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 15-06-2007, 05:21 PM   #1
زيطه زمبليطه
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أم الدنيا
المشاركات: 569
إفتراضي وشهد شاهد من أهلها ( حقيقة ما يجري في غزة بين فتح وحماس )

[بقلم :* محمد أسعد بيوض التميمي (الكاتب والباحث والمحلل السياسي الفلسطيني)]

بسم الله الرحمن الرحيم
من أجل أن نعرف ماذا يجري بين (فتح وحماس) علينا أن نعود إلى الوراء سنوات قليله, فما يجري ليس وليد يوم وليله, وإنما جاء ضمن سيناريو متسلسل للأحداث .

فمنذ أن نجحت (حماس) نجاحا ساحقا في الإنتخابات التشريعيه التي جرت في مطلع العام 2006 و(أصحاب المشاريع والأجندات الأمريكيه واليهوديه الذين زًُرعوا في حركة فتح) عبر سنوات طويله جُن جُنونهم وأصيبوا بالقهر والغيظ الشديد ولم يهدأ لهم بال منذ ذلك الحين, لأن الرياح جاءت بما لا تشتهي أنفسهم المريضه ولاعلى حسب ماكانوا يُخططون هم وأسيادهم, فهؤلاء كانت لديهم خطة وبرنامج وضعهما (الموساداليهودي والمُخابرات الأمريكيه) أوكل إليهم تنفيذهما, وهذه الخطة والبرنامج وُضعا بعد (مؤتمركامب ديفيد) الذي حصل في شهر تموز من عام 2000 قبيل إنتهاء الفتره الثانيه للرئيس الأمريكي (بيل كلينتون), حيث هو الذي دعى إلى هذا المؤتمر الذي ضم الرئيس الفلسطيني المرحوم (ياسرعرفات) ورئيس وزراء الكيان اليهودي (باراك), .

وكان الرئيس الأمريكي يُريد أن يُنهي حياته السياسيه وفترته الرئاسيه الثانيه التي كانت على وشك الإنتهاء بعد ستة أشهر بعقد (إتفاقية سلام ومُعاهدة صُلح) بين الفلسطينيين واليهود حتى يُخلد نفسه في التاريخ, ولكن هذا المؤتمر قد فشل ولم يتحقق للرئيس الأمريكي ما يُريد, وكان سبب هذا الفشل هو تمسك الرئيس الفلسطيني (ياسرعرفات) رحمه الله بموقفه ورفضه التنازل عن أساسات القضيه الفلسطينيه وهي عودة (القدس) وما تحتويه من مُقدسات تحت السياده الفلسطينيه الكامله, وتمسكه بحق العوده للاجئين الفلسطينيين, ونتيجه لهذا الموقف حاول الرئيس الأمريكي وإدارته أثناء المؤتمر بالترغيب تارة وبالترهيب تارة أخرى الضغط على الرئيس الفلسطيني (ياسرعرفات) التنازل عن حق العوده وعلى إقتسام السياده بين اليهود والمسلمين على (المسجد الأقصى) والتوصل لحل وسط يُرضي الطرفين مثل أن تكون السياده فوق وتحت (المسجد الأقصى) لليهود, ولكن الرئيس الفلسطيني (ياسرعرفات) أصرعلى أن السياده فوق (المسجد الأقصى) للسماء السابعه وتحته للأرض السابعه هي للمسلمين, وبالنسبه للاجئين لا يُمكن التنازل عن هذا الحق بأي شكل من الأشكال وعلى أن يكون (اللاجئين في لبنان) هم أول العائدين وفورا .

وقام رئيس المُخابرات الأمريكيه يومئذ (جورج تينيت) بتهديد الرئيس الفلسطيني (ياسرعرفات) بالقتل مباشره لزحزته عن موقفه العنيد ولكن (ياسر عرفات) أجابه بأنه يدعوه هو ورئيسه لحضور جنازته, فرفض جميع الضغوضات, مما أدى في النهايه إلى فشل المؤتمر, مما جعل الرئيس الأمريكي والمُخابرات الأمريكيه يشعران بأن (ياسرعرفات) قد أهانهما بهذا الموقف المُتصلب, وعدم خضوعه لضغوطاتهم, حيث أنهم غير متعودين على مثل هذه المواقف من قبل الزعماء العرب الذين تقل لهم (أمريكا) قل أو لا تقل, إفعل أولا تفعل, فينفذون ما يُطلب منهم ويعتبرون ذلك شرف عظيم لهم, فكيف إذا يجرؤ زعيم عربي على التمرد عليهم ورفض تنفيذ أوامرهم وما يُملى عليه, فكان لا بُد من معاقبة هذا الزعيم والتخلص منه............

فأوعزت (أمريكا) إلى (الكيان اليهودي) الغاضب المجرم بفرض حصار مُحكم على (ياسرعرفات) ومنعه من الخروج من المقاطعه التي هي مقر قيادته وسكنه (فياسرعرفات لم يكن له سكن خاص وإنما كان ينام مع جنوده), وأعلنت (أمريكا ) أن (ياسرعرفات) غير مرغوب به ولا يُمكن التعامل معه بأي شكل من الأشكال لأنه تبين أنه لايريد السلام وإنما يُناور وأن (إتفاقية أوسلو) التي هي ليست معاهدة ولاإتفاقية سلام, إنما كانت بالنسبه (لعرفات) مناوره سياسيه ضخمه أراد من ورائها نقل الصراع على أرض (فلسطين), وأنه يجب على الفلسطينيين إختيار قياده شابه جديده تمثل الشعب الفلسطيني وكانوا يقصدون بذلك المدعو (دحلان) المصنوع على عينهم, وقررت تصفية (ياسرعرفات) سياسياً وهو تحت الحصار, وذلك بإنتزاع جميع صلاحياته (السياسيه والعسكريه والماليه), وذلك بالضغط عليه بالقبول بتعيين رئيس وزراء بعينه وهو (أبو مازن) تنقل له جميع صلاحيات (ياسرعرفات) وتعيين المدعو (دحلان) وزيراً للداخليه والأمن الداخلي تنقل له جميع صلاحيات (ياسرعرفات) الأمنيه والعسكريه وتعيين (سلام فياض) وزيرا للماليه تنقل له جميع صلاحيات (ياسرعرفات) الماليه .


وبالفعل أمام هذه الضغوطات الهائله وبعد طول مناوره من قبل الرئيس الفلسطيني (ياسرعرفات) قبل على مضض بتعيين هؤلاء الذين قبلوا أن يقوموا بهذا الدور المتأمر الخسيس واصفا (ابومازن) بأنه (كرازي فلسطين), وبالفعل جاء (بوش إلى شرم الشيخ ليجتمع مع دحلان وابو مازن) وبوجود بعض الزعماء العرب ليُتوجهما كقياده بديله (لياسرعرفات) ومن ثم إنتقلواإلى مدينة (العقبه) لتحدث المصافحه الشهيره بين (دحلان وبوش) والتي إستغلها (دحلان) بصبيانيه وبطريقه تدل على المراهقه السيا سيه, فأخذ يتصرف بوضاعه مع الأخرين, ويتطاول على القياده التاريخيه (لحركة فتح), وأخذ يصفهم بأشنع الصفات وكيف لا والأمريكان في ظهره, أما (أبو مازن) فقد ألقى خطابا تاريخيا وبطريقه أشبه ماتكون بطريقة إلقاء التلميذ أمام أستاذه’, وكان الخطاب فضيحه حيث كان مفعم بالعواطف والمشاعر اتجاه اليهود (وأن سبب إضطهاد الأمم لليهود عبرالتاريخ هو الشعب الفلسطيني), ولم يذكرمأساة الشعب الفلسطيني التي سببها اليهود بسرقتهم لوطنه والمجازرالتي إرتكبوها بحقه وجعلهم معذبين في الأرض بكلمه واحده ولم يتطرق للحصار المفروض على (ياسرعرفات) نهائيا وكأنه غير موجود, حتى أن بعض الروايات تقول أن الذي كتب الخطاب هو (المجرم شارون). ولكن (ياسرعرفات) بما أوتي من ذكاء ودهاء وقدرة على المناوره وخداع الخصم أخذ يُماطل ويُناور بنقل الصلاحيات لهم ويضع العراقيل أمام مهمتهم, فلم يستسلم للأمر الواقع وإستطاع بالفعل أن يُربك مهمة هؤلاء المكلفين بتصفيته سياسياً, حتى إستطاع أن يُسقط هذه (الحكومه الإنقلابيه) بطريقه مهينه, مما جعل الأمريكان واليهود يُوعزون للمدعو (دحلان) بالقيام بإنتفاضه في (غزه) على (ياسرعرفات) تحت حُجة المطالبه بالإصلاح, ومحاربة الفساد وهورأس الفساد, ولكن (ياسرعرفات) إستطاع أيضاً أن يُحبط هذه المؤامره, وقام (أبومازن بمقاطعة ياسرعرفات) عام كامل وهو في أشد الحصار ليُساهم في حصاره إرضاء لأسياده, فلم يذهب اليه إلا وهو في النزع الأخير,

فمن المعروف أن (أبا مازن) يتبع تعليمات (اليهود والأمريكان) بدقه وبمنتهى الإخلاص, ففي يوم واحد ممكن أن يأخذ قرار ويتراجع عنه إذا ما رفضه اليهود والأمريكان وكثيرا ما صرح إذا (أمريكا) رفضت هذا القرار فسنتراجع عنه
__________________

في سبيل الله نمضي..
نبتغي رفع اللواء،
فليعد للدين مجد..
وليعد للدين عز..
ولترق منا الدماء،
زيطه زمبليطه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2007, 05:22 PM   #2
زيطه زمبليطه
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أم الدنيا
المشاركات: 569
إفتراضي

وأمام كل هذه المؤامرات التي تستهدف (ياسرعرفات) والتي لم تؤثر بعزيمته وعُنفوانه وعناده قرر (شارون) الذي جاء بعد (باراك) وكان مجيئه مُتوافق مع مجيء (المحافظين الجدد في أمريكا بزعامة بوش) تركيع الشعب الفلسطيني وقائده وتعهد أن يكون ذلك خلال مائة يوم, فقام بتشديد الحصار والضغط على (ياسرعرفات) بأساليب مختلفه فعمد على قضم المقاطعه المحاصر فيها (ياسرعرفات) جزءاً جزءاً حتى أنه لم يبقى منها إلا صاله وغرفتين,

حيث قام بنسف جميع أجزائها وسلط مُكبرات الصوت بأتجاه المقاطعه وهي تصدر أصوات مُزعجه جدا لمنعه من النوم وللتأثيرعلى أعصابه ومنع عنه الماء والطعام وقطع الكهرباء, ولكن (ياسرعرفات) إستمر صامداً لم يتزحزح عن موقفه فما كان من (شارون) الا أن وجه الإنذار الشهير لـ(ياسرعرفات) بأنه إذا لم يخرج من المقاطعه مُستسلماً زاحفاً راكعاً خلال نصف ساعه فإنه سيهدم المقاطعه على رأسه فما كان من (ياسرعرفات) إلا أن أجاب (شارون) بمنتهى العزه والكرامه ( يريدوني أسيراً أو طريداً أو قتيلاً فأنا أقول لهم بل شهيداً شهيداً شهيداً),

وأثناء هذا الإنذار كان يُعقد إجتماع في (رام الله) يضم المتأمرين (أبو مازن, دحلان, نبيل عمرو, نصر يوسف , حسن عصفور) إستعداداً ليحلوا محل (ياسرعرفات) عند قتله من قبل (شارون) بحُجة عدم حدوث فراغ سياسي, وقام هؤلاء المُتأمرون بإرسال رساله عبر الفاكس لـ(ياسرعرفات) يطلبون منه التنازل عن جميع صلاحياته حتى يستطيعوا منع (شارون) من قتله وهدم المقاطعه على رأسه , وذلك من باب قيام الحجه على (ياسرعرفات), فما كان من (ياسرعرفات) رحمه الله إلا أن أجابهم وعلى نفس الفاكس وبخط يده (إلى إجتماع العارفي عمارة العارالخزي والعار لكم) والشعب الفلسطيني الأن يُسمي العماره التي يسكن فيها (أبو مازن) عمارة العار .


وعند سماع الشعب الفلسطيني في (الضفه الغربيه وقطاع غزه) إنذار (شارون) الذي يُهدد به قتل (ياسرعرفات) خرج بأطفاله ونسائه ورجاله وشيوخه وشبانه وفي مدنه وقراه ومخيماته تأييداً لـ(ياسرعرفات) وفي (رام الله) حيث المقاطعه المحاصر بها (ياسرعرفات) قاموا بالزحف عليها في ظل منع التجول وفي منتصف الليل لحماية زعيمهم وقائدهم ورمز صمودهم الذي رفض أن يتنازل عن حقوقهم ورداً على المتأمرين, ونتيجة لهذا الزحف الكبير العفوي تراجع (شارون) عن جريمته ولكن إلى حين, وعندما يأس (اليهود والأمريكان والإنقلابيون المتأمرون) من إستسلام (ياسرعرفات) قرروا اللجوء إلى إستخدام الأسلوب الأخير وهو تصفية (ياسرعرفات) جسدياً والتخلص منه نهائيا ولكن بأيدي خائنه وعميله وكما نصحهم (دحلان) بما عُرف بالوثيقة المشهوره (وثيقة دحلان موفاز) حيث قال ( دحلان لموفاز) بموجب هذه الوثيقه عليكم بقتل (أحمد ياسين) و (عبد العزيز الرنتيسي) و (قيادة حماس ) أما (عرفات) فاتركوه لنا نتخلص منه بالسم ..... فصرح (شارون) في حينها بأنه سيُساعد الرب على قتل (ياسرعرفات), فهاهو هذا المجرم وبسبب هذه الكلمه جعله الله العزيز الحكيم عبرة لمن يعتبر فحوله إلى كتله من العظم واللحم لاحراك فيها فلا هو بميت ولا بحي وكأن الله القادرعلى كل شيء والذي يُحي ويميت يقول له من ذا الذي سيعينني على إماتتك, فهذه نتيجة حصاد لسانك أيها النمرود,

وصرح وزير الدفاع (موفاز) بأن أيام (ياسر عرفات) أصبحت معدوده, و صرح قائد الجيش (يعلون) بأنه يجب التخلص من (عرفات), وصرح الرئيس (بوش) بأن (عرفات) عقبة في طريق السلام يجب التخلص منها, و صرح خامسهم كلبهم المدعو (دحلان) أمام مجموعه من الصحفيين الأردنيين في جلسه خاصه على العشاء في (عمان) بأن هذا القابع في المقاطعه على جماجم الشعب الفلسطيني يجب التخلص منه ويقصد بذلك ( ياسرعرفات).

وبالفعل كان السُم الوسيله التي قرروا فيها التخلص من (ياسرعرفات) فدسوا له السم في الطعام, ففي (أول يوم من شهررمضان المبارك) وفي أثناء صلاة التراويح وفجأة سقط (ياسرعرفات) وهو يُصلي حيث أصابته حاله إرهاق شديد وإغماء وتقيء وقال كلمته الخالده (وأخيراً لقد إستطاعوا أن يصلوا إلي من خلال المطبخ ), فأخذت حالة (ياسرعرفات) الصحيه تتدهور بسرعه وبدلاً من الإسراع في إستدعاء الأطباء فوراً لفحصه تلكأ من بيدهم الأمر داخل المقاطعه وخارجها حتى يأخذ السم مداه ويُصبح في وضع لا يمكن إنقاذه, وبعد أسبوع من وقوعه في الصلاه تم إستدعاء أطباء من (تونس ومصر) وتم إستدعائه طبيبه الخاص الأردني والذي يثق به كثيرا (أشرف الكردي) وتكونت قناعه عند الأطباء أنه مسموم ولكن غيرمعروف نوعية السم رغم جميع التحاليل التي أجريت على دم (ياسرعرفات), فكان القرارلا بُد من إخراجه إلى (فرنسا) فورا لعلاجه وبدلاً من أخذ إجراء نقله على عجل تم التلكؤ بإجراءات النقل, وعمل (اليهود وأمريكا) على إعاقتها حتى يُصبح حاله ميؤوس منها, وبالفعل وما أن وصل (فرنسا) حتى كان السم الذي دُس له من (الخونه والمتأمرين والجواسيس) تمكن من جسده,


ففاضت روحه إلى بارئها (في ليلة القدر في العشرالأواخرمن رمضان) وشيع جثمانه في (أخر يوم من أيام رمضان المبارك), فاللهم إجعله من عتقاء شهرك الفضيل وتقبله في الشهداء, فأنا أعرفه عن قرب فأشهد له أنه كان يصلي ويصوم ويقرأالقرأن, حتى انه عندما أصابه الإعياء نتيجة السم رفض أن يفطررغم إلحاح الأطباء عليه, وكان دائما يركز على البعد الإسلامي للقضيه الفلسطينيه بذكره للأيات القرأنيه الكريمه التي تتحدث عن بركة (القدس وفلسطين) وان المسلمين سيدخلونها يوما فاتحين ويذكر الحديث النبوي الشريف الذي يتحدث عن الطائفه المنصوره
__________________

في سبيل الله نمضي..
نبتغي رفع اللواء،
فليعد للدين مجد..
وليعد للدين عز..
ولترق منا الدماء،
زيطه زمبليطه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2007, 05:25 PM   #3
زيطه زمبليطه
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أم الدنيا
المشاركات: 569
إفتراضي

وبعد أن تخلص (الإنقلابيون المتأمرون) من (ياسرعرفات) بدأوا يُعدون لمرحلة ما بعد (عرفات), وذلك بالعمل على بسط سيطرتهم ونفوذهم وقبضتهم أولاً على (حركة فتح) تمهيدا لتفكيكها وإعادة تشكيلها بما يخدم المهمه الموكلة إليهم من قبل العدو, فهذه الحركه العملاقه والتي كان الشرف لي أن أنتسب إليها وأنا في سن الثالثة عشر, كانت القوه المقاتله الحقيقيه قبل ظهور (حماس والجهاد الإسلامي), فهي العمود الفقري لجهاد الشعب الفلسطيني لمدة أربعين عاماً بقيادة (ياسرعرفات), فإستطاعت أن توقف مسيرة التيه والضياع والتذويب للشعب الفلسطيني فثبتته بقوة على الخارطه الجغرافيه والسياسيه لمنطقتنا والعالم, وإستطاعت أن تحجم (الكيان اليهودي) وأن تعيده إلى المربع الأول حتى إضطر هذا الكيان أن يبني سور مصغر (لسور الصين العظيم) لحماية نفسه ,


وإستطاعت أن تسجل أول إنتصارعلى (الكيان اليهودي) في عام 1968 في (معركة الكرامه), وإستطاعت أن تواجه عام 1982 – (280) الف جندي من (حلف الأطلسي) بالإضافه الى جيش (الكيان اليهودي) في (لبنان) لمدة 90 يوماً, فلذلك كان لا بُد من تصفية (حركة فتح) لكسرالعمود الفقري لجهاد الشعب الفلسطيني وذلك بعد تصفية زعيمها ومؤسسها التاريخي الذي قادها أربعين عاماً وتحويلها إلى أشبه ما تكون (بجيش لحد) أي ( تحويلها من حركة تحرر عصية على الإستيعاب والسيطره من قبل أية جهة كانت حيث أن ياسرعرفات خاض معارك طاحنه مع بعض الأنظمه العربيه من أجل الحفاظ على إستقلالية حركة فتح وقرارها السياسي إلى مشروع صهيوني يهودي لحدي), وذلك بإحالة جميع كوادرها التاريخيين الذين إشتركوا في جميع معاركها إلى التقاعد, وباعادة تفكيك جميع أطرها التنظيميه (المجلس الثوري واللجنه المركزيه) للتخلص من جميع الكوادر المخلصه والنظيفه وإعادة تشكيلها من مجموعة من المشبوهين والمجاهيل والجواسيس والعملاء, وحتى تصبح لديها القابليه على تنفيذ كل ما يطلب منها إسرائيلياً وأمريكياً وتنفيذ ما رفض (ياسرعرفات) تنفيذه وكل من يعترض سيتم تصفيته كما صُفي (ياسرعرفات), وبالفعل تم إحالة جميع ضباط (فتح) التاريخيين الذين رافقوا مسيرتها التاريخيه منذ التأسيس إلى التقاعد وإستبدالهم بشباب مراهقين ظهروا فجأة,

وكان هذا الفعل أشبه ما يكون ( بمجزرة بضباط فتح ), ولقد سمعت المدعو (دحلان) يقول في مقابله على (قناة العربيه) بتاريخ 18-12-2006 بأن (حركة فتح) الأن أصبحت تحت قيادة أخ كان مسجون في سجون الإحتلال لمدة خمسة عشر عاما وهو ينفذ الأوامر بطريقه حديديه, ومهمة الحركه الأن هي حماية القياده من الإغتيال وكان يتحدث بمنتهى الثقه بأن (فتح) أصبحت طوع بنانه, فهل حقا حركه عملاقه (كفتح) تقبل أن تكون طوع بنان من هم على شاكلة (دحلان), وهل تقبل أن تصبح مهمتها بدلا من قتال العدو الى حارس عند (دحلان) وأمثاله, وهل تقبل هذه الحركه العملاقه أن يقودها شخص قد إنقطع عن العالم مدة خمسة عشرعاما بسبب السجن ومن هو هذا الشخص المجهول فهل ممكن أن تقاد (حركة فتح) من مجهول وهي حركه علنيه, وتمهيدا ايضا لهذه المرحله قام الكيان اليهودي بإعتقا لـ(مروان البرغوثي أمين سرحركة فتح) صاحب الشعبيه الكاسحه في (حركة فتح) وخصوصا (كتائب شهداء الأقصى) وعند الشعب الفلسطيني والذي يعرف (المتأمرون الإنقلابيون) وأسيادهم أن بقاءه طليقا سيعرض مخططهم للفشل, (فياسرعرفات) كثيرا ما كان يلمح بأن الذي سيخلفه (مروان البرغوثي) فك الله اسره


وأما الهدف الثاني للمتأمرين بعد إغتيال (ياسرعرفات) كان هوالسيطره على (السلطه الوطنيه الفلسطينيه) بواسطة إنتخابات برلمانيه تشريعيه لم يكن أمامهم مجالا إلا إجرائها فلو كانوا يستطيعون عدم إجرائها لفعلوا ولكنهم لم يستطيعوا لأن (أمريكا) كانت تريد أن تظهر هؤلاء (الإنقلابيون) بأنهم ديمقراطيون وأنهم قد جاءوا إلى السلطه بإختيار الشعب الفلسطيني حتى يقوموا بالمهمه الموكلة إليهم بشكل أفضل وهي تصفية القضيه الفلسطينيه, وبأنهم يقومون بهذه التصفيه بموجب تفويض من الشعب الفلسطيني, حيث أن تقاريرهم التي كانوا يرفعونها إلى أسيادهم (المخابرات الأمريكيه والموساد) تؤكد أن الشعب الفلسطيني معهم وأن هزيمتهم لأي قوه منافسه سيتم بسهوله وصاروا يزيفون إستطلاعات للرأي تعطيهم شعبيه كاسحه, فكانوا مخططين لما بعد نجاحهم بالإنتخابات أن يُسيطروا سيطرة كامله على جميع مفاصل (السلطه الوطنيه الفلسطينيه) السياسيه والأمنيه والماليه وعلى جميع مؤسساتها التشريعيه والتنفيذيه والقضائيه فيُصبحون الكل بالكل .


فكان المدعو (دحلان) مُجهز نفسه ليصبح (رئيسا للوزراء) وبيديه جميع السلطات, أما (المجلس التشريعي) فسيُعين رئيسا له أحد الموالين له من قادة الأجهزه الأمنيه سيءة السمعه والصيت ومن الذين صنعتهم الأجهزه الأمنيه (الموساد اليهودي), وسيعين صبيه ومراهقين من صبيان (جهازالأمن الوقائي) الذين يُدينون لـ(دحلان) بالولاء المالي والنفعي قادة لجميع الأجهزه الأمنيه, وتحويل (كتائب شهداء الأقصى) المجاهده التي أذاقت العدو الأمرين والتي أنشأها (ياسرعرفات) لتكون الذراع الضارب في مواجهة اليهود وفي مواجهة جهاز (الأمن الوقائي) الذي فُرض عليه فرضاً إلى ميليشيات مُسخره في خدمة مُخططات اليهود والأمريكان التي يُنفذها المدعو (دحلان), أما (أبو مازن) فإنه سيصبح لُعبة في يد (دحلان) ورئيسا بلا سُلطات وإنما (رئيس بروتوكولي كملكة بريطانيا) وفي مرحله لاحقه يتم عزله والحلول مكانه, وبذلك يُصبح الشعب الفلسطيني يعيش في (دولة أنطوان لحد) التي كانت في (جنوب لبنان) ويُلحق بالشعب الفلسطيني الخزي والعار, وتكون هذه نتيجة تضحياته وبطولاته ودم شهدائه والألاف من الأسرى والمُعذبين في الأرض الذين قدمهم عبر مائة عام, ويظهربأنه قد تنازل عن وطنه بمحض إرادته, ولكن (ويمكرون ويمكرالله والله خير الماكرين ).
__________________

في سبيل الله نمضي..
نبتغي رفع اللواء،
فليعد للدين مجد..
وليعد للدين عز..
ولترق منا الدماء،
زيطه زمبليطه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2007, 05:27 PM   #4
زيطه زمبليطه
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أم الدنيا
المشاركات: 569
إفتراضي

فإذا بالإنتخابات تكون نتيجتها مُزلزلة وغير مُتوقعه بالنسبه للجميع بما فيها (حركة حماس), وإذا بالشعب الفلسطيني يُظهر نقمته على هؤلاء (الإنقلابيين المتأمرين) ويعي لمُخططاتهم والتي يحيكونها في الظلام وإلى الجريمه التي إرتكبوها بحق زعيمهم (ياسرعرفات), فإذا بهم يُسقطونهم سقوطاً مُدوياً ومُخزياًأصابهم بالفضيحه والخزي والعار, وإذا (بحركة حماس) تفوز فوزاً ساحقاً فتسيطر على (المجلس التشريعي) بنسبة 85% وإذا بها تقرر تشكيل الحكومه, وإذا بها تطالب بجميع الصلاحيات التي إنتزعت من (ياسرعرفات). وإذا بهؤلاء (الإنقلابيون) يُصابون بالهستيريا والجنون وفقدان الصواب والإتزان والعقل, وإذا بهم يُلقون اللوم على غيرهم, وإذا بهم غير قادرين على القبول بالنتيجه وإستيعابها رغم محاولة إظهار غير ذلك

وإذا بالمدعو (دحلان) رأس الفتنه والشر والمصنوع صناعة إستخباريه شيطانيه يبدء يُفكر ويُدبر ويُخطط كيف له أن يُجهض هذه النتيجه التي حطمت طموحاته الشيطانيه الشريره وعطلت المؤامره الموكلة إليه , فأخذ يعمل بكل صبيانيه ومُراهقه وفجاجه على العمل على وضع العصي في دواليب (حكومة حماس) وأخذ يقترح على أسياده (الأمريكان واليهود) بوضع (أعضاء هذه الحكومه وأعضاء حماس في المجلس التشريعي) في السجن, ومنعهم من الوصول من (غزه إلى رام الله) حيث المقر الرئيسي للمجلس التشريعي وكذلك الحكومه, والمُطالبه بفرض حصار مالي وسياسي على هذه الحكومه وأعضائها وذلك من أجل إسقاطها, وأخذ يُصرح بمنتهى الولدنه والصبيانيه بأنه (سيُرقص حكومة حماس خمسه بلدي), ولكن (حكومة حماس) أبدت صموداً أمام كل هذه المؤامرات التي تستهدفها وأبدت إصراراً على عدم التخلي عن الحكومه مهما كلف الثمن, وخصوصاً أن (حكومة حماس) لديها جيش يُوازي (جيش السلطه وفتح), فلديها قوة ضاربه لا يُستهان بها أذاقت العدو الأمرين, لذلك ليس من السهل الإقتراب منها .


فأمام هذا الواقع أخذ المدعو (دحلان- عبد الله بن أبي بن سلول ) كبير المنافقين بالعمل على إثارة الفتنه الداخليه بين ابناء الشعب الفلسطيني باللجوء إلى الإغتيالات وإلصاقها (بحركة حماس) من أجل تحريض الشارع عليها, وأخذ يستغل الحصار الإقتصادي والمالي الذي فرض على الشعب الفلسطيني عقاباً له لأنه إختار (حماس) وعدم دفع الرواتب لمدة تسعة أشهر لعله يستطيع إسقاط (حكومة حماس) لكنه فشل .


فوصل الإستهتار لدى المدعو (دحلان) مداه بأن قررأن يقتل (رئيس حكومة حركة حماس وزعيمها) وليحصل ما يحصل, فأرسل مجموعه من الذين يُعرفون (بفرقة الموت) التي أنشأها (دحلان) في (غزه) لتكون ذراعه في الإجرام والتي ارتكبت كثير من الإغتيالات في غزه, (فعقليته ليست عقلية قائد وإنماعقلية مراهق يقودعصابه) لقتل (إسماعيل هنيه) أثناء عبوره (معبر رفح) وهو قادم عائد إلى (قطاع غزه) من (مصر) وقبل تنفيذ المهمه طلب من اليهود إغلاق (معبر رفح) لمدة ست ساعات لإذلاله ( فدحلان يسرح ويمرح ويدخل ويخرج بموكب من السيارات المصفحه ذات الدفع الرباعي واللون الأسود التي تستخدمها المخابرات الإسرائيليه والأمريكيه والشعب الفلسطيني يستفز عندما يرى هذا الموكب) وحتى يُرتب الأمور بأن يأخذ كل من القتله موقعه المحدد له الذي سيطلق منه النار على موكب (إسماعيل هنيه), حيث أن الخطه كانت تقتضي إطلاق النار من عدة مواقع على الموكب ولإحداث فوضى عارمه وبذلك يضيع دمه بين قبائل العرب كما يقول المثل, فقتل مرافقه الذي بجانبه وأصيب إبنه بوجهه وجُرح مستشاره (أحمد يوسف) ولكن الله سلم (إسماعيل هنيه).


ونتيجه لهذا الفعل الإجرامي الذي كاد أن يشعل نار فتنه بين أبناء الشعب الفلسطيني لا تبقي ولا تذر وذلك خدمة لليهود والأمريكان, قامت (حركة حماس) وعلى لسان ناطقها الرسمي بإعلان بأن الذي كان وراء عملية الإغتيال الفاشله هو المدعو (دحلان) وأنه المسؤول عن كثير من الجرائم وعمليات الإغتيال التي جرت في (قطاع غزه) وأنه سيتحمل نتيجة فعلته الإجراميه, ومما يؤكد أنه كان وراء هذه الجريمه هوتصريحه قبل الجريمه بيومين بأنه سيُري (قادةحماس) أشياء لم تخطر على بالهم, وتحسباً لتبعات الذي سيحدث نتيجه لهذه الجريمه المُدبره ذهب المدعو (دحلان) قبل حدوث الجريمه إلى (الضفه الغربيه) وبعض أزلامه هربوا إلى (مصر) خوفاً من ردة الفعل التي ستحدث, ونتيجه لفشل هذه الجريمه لم يستكين هؤلاء (الإنقلابيون المتأمرون) فقام كبيرهم (أبو مازن) بإلقاء خطاب شن فيه هجوماً كاسحاً على الشعب الفلسطيني وحمله مسؤولية جميع الأوضاع المترديه التي يعيشها وأنه يستحق الجرائم التي يرتكبها اليهود ضده حيث قال (بأن المُحترم والذي يحترم نفسه يحترمه الناس فكُن محترماً لا يعتدي عليك اليهود فإذا قالوا لك قف ساعات طويله على الحواجز فعليك أن تقف وادخل بإحترام وأخرج بإحترام يحترمك اليهود فنحن نعيش تحت سلطانهم فعلينا ان نحترم هذا السلطان), فإعتبر أن تضييق اليهود على الشعب الفلسطيني ومجازر (بيت حانون) وجميع المجازر التي ارتكبها من قبل هي بسبب أن الشعب الفلسطيني غير مُحترم وغيرمؤدب وأخذ يتهكم على الشهداء وعلى المجاهد ين وعلى الإنتفاضه,

وأخذ يستهزيء بمن يقول أن (فلسطين وقف إسلامي) فلا أدري كيف يقود شعب وهو قرفان منه ومن شهدائه ويستهزيء به وبتضحياته ولا يحمل ضميره ولا يشعر بعذاباته, وفي أخر خطابه الذي تهكم به على الشعب الفلسطيني أعلن إجراء إنتخابات رئاسيه وتشريعيه مُبكره مما دفع (السكارى والمساطيل يقفون وهم يصفقون بحراره لهذا القرار التاريخي),
__________________

في سبيل الله نمضي..
نبتغي رفع اللواء،
فليعد للدين مجد..
وليعد للدين عز..
ولترق منا الدماء،
زيطه زمبليطه غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2007, 05:32 PM   #5
زيطه زمبليطه
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أم الدنيا
المشاركات: 569
إفتراضي

فكانت نتيجة هذا القرار الأحمق إنفجار الوضع الأمني وإشتعال الفتنه بين أبناء الشعب الفلسطيني الذي لا يعني شيئاً (لأبو مازن ولا دحلان) فهم يُريدون أن يكونوا زعماء على جماجم أبناء هذا الشعب, فالمهم هو أن يُحققوا النجاح في المُهمه الموكوله لهم من قبل (اليهود والأمريكان) وهذا ما قاله (دحلان) في وثيقة (دحلان موفاز) بأنه على إستعداد أن يذبح نصف الشعب الفلسطيني في سبيل تحقيق أهدافه بنزع سلاح الفصائل .


إن ما يجري في (قطاع غزه) مُخطط جهنمي شيطاني خطير يقوده صبيه مراهقون مستهترون عملاء, لذلك فإنني أدعو أبناء الأرض المباركه أصحاب القضيه المُقدسه القوم الجبارون وخصوصا من أبناء (فتح وحماس) الذين علموا الدنيا التضحيه والفداء بأن لا يتجاوبوا مع الفتنه وأن يُعروا الخونه والعملاء والجواسيس الذين يقودونهم إلى الهاويه, وإنني أدعو (كتائب شهداء الأقصى) وجميع الكتائب المحسوبه على (حركة فتح) أن تعي للمؤامره الخطيره التي يقودها المدعو ( دحلان) وبأن تبادر إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركه ودوريات مشتركه ولجان متابعه مشتركه وقياده موحده مع (كتائب القسام), حيث أن دمائكم الطاهره إختطلت في أكثر من عمليه جهاديه بطوليه زلزلت (الكيان اليهودي) وعملية (الوهم المتبدد) التي تم بها إختطاف الجندي اليهودي (شاليت) أكبرشاهد على ذلك, فلا تحبطوا عملكم ولا تشوهوا تاريخكم وجهادكم, ولا تتجاوبوا مع الشيطان الذي يريد أن يوقع العداوة والبغضاء بينكم خدمة لعدوكم, فأنتم أخوه وأهل وأبناء عقيدة واحده ودين واحد وشعب واحد ووطن واحد وعدوكم واحد, فكل من يموت دفاعاً عن مشاريع يتبناها أناس ثبت باليقين القاطع بأنهم من صناعة اليهود والأمريكان وعليهم ألف علامة إستفهام فإنما يموت على غير هدى ويموت ميتة جاهليه .


(فـفـلسـطين المُباركه المُقدسه الطاهره هي فوق الجميع وأسمى من جميع التنظيمات والخلافات).
لذلك فانني أناشد (الاخ إسماعيل هنيه) بأن يعلن نفسه (أميرا للجهاد) في سبيل الله وبأن كل من سيتنازل عن شبر من الأرض المباركه (فلسطين) فستقطع يده ويقوم بتطهير (قطاع غزه والضفه الغربيه) من الخونه والعملاء والجواسيس فهذه (الإماره) التي ترضي الله ورسوله والمؤمنين, فعدونا لئيم ولايقيم للعهود وزنا ولا يفهم إلا لغة القوه, فأنا واثق بأن جميع (الكتائب المجاهده) ستبايعك على كتاب الله و سنة رسوله جهادا في سبيل الله وخصوصا أنك في خطابك الأخير حول الأحداث قد أثبتت بأنك تتمتع بروح المسؤوليه التاريخيه, أما التمسك بهذه الحكومه الوهميه فكمن يقبض على الهواء أو يلحق بالسراب .
(ففلسطين) لازالت مغتصبه و(المسجد الأقصى) أسير و(القدس) تستغيث, (ففلسطين وشعبها ) بحاجه إلى قائد على مستواهما يعبيء الفراغ القيادي ويقود مسيرة الجهاد الذي لايجوز ان تتوقف ما دام (الكيان اليهودي) الغاصب قائم في (بيت المقدس وأكناف بيت المقد س فكُن أنت هذاالقائد).
وإنني أناشد كل من يقراء هذا المقال وكان حريصا على دماء أبناء شعبه وقضيته المقدسه بأن يقوم بتوزيعه حتى يتبين لشعبنا الشرومايُدبرلهم ولقضيتهم على أيدي الأشرار.


اللهم إني بلغت ... اللهم فاشهد .
* الكاتب والباحث حمد أسعد بيوض التميمي
bauodtamimi@hotmail.com
bauodtamimi@yahoo.com


[LINE]hr[/LINE]

ملاحظة
أتمنى أن لا يأتي أحد ويقول أن ما ذكر أعلاه هو كلام صاحب الموضوع
لأنه كلام لأحد الغيورين على فلسطين بالتأكيد ، وهو منشور في مواقع عدة
وقد نقلته إلى هنا ليعلم كل من يدعم أولئك الخوارج أتباع اليهود أنهم على ضلال


والله الهادي إلى سواء السبيل ...
__________________

في سبيل الله نمضي..
نبتغي رفع اللواء،
فليعد للدين مجد..
وليعد للدين عز..
ولترق منا الدماء،
زيطه زمبليطه غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .