العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب السجود على التربة الحسينية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثالث والأخير ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثاني ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نقد كتاب شرعية الصلاة بالنعال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب تنقيح المناظرة في تصحيح المخابرة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: التجارة فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الرعى فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الصيد المائى فى الإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 26-04-2008, 12:24 PM   #1
muslima04
مشرفة قديرة سابقة
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2003
المشاركات: 1,505
إفتراضي الأصحاب...

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله،



أصحاب رسولنا صلى الله عليه وسلم مصطفون لصحبته كاصطفائه للرسالة، رضي الله عنهم، وزكّاهم وأشاد بذكرهم، من أحبهم فما أحب إلا الخير، وما نفع إلا نفسه، ومن ذمهم فقد وصم نفسه وبخس حظه وأضاع نصيبه.

قومٌ شهدوا التنـزيل، وعرفوا التأويل، وأقبلوا وقت الإدبار، وعرفوا أوقات الإنكار.

قومٌ خلصت منه النيّات، وصلحت منهم الأعمال، ومات فيهم الهوى، وصار مراد الله عندهم هو الشغل الشاغل، ومتابعة المعصوم الشأن الأهم، خرجوا من الأموال فما شفى غليل تعلقهم بالملة، فخرجوا من الديار فبقي في القلوب لوعة، فخرجوا من أنفسهم:

يستعذبون مناياهم كأنهم لا يخرجون من الدنيا إذا قتلوا

وقفوا مع الدليل، وساروا على الجادة، وأخذوا بالحجة، وتعبدوا بالأثر، هجروا التنطُّعَ لأنَّ المعلم بين أظهرهم، وتركوا التعمق لأن الوحي يهبط عليهم صباح مساء، واطرحوا التكلف، لأنهم ذاقوا الحنيفية السمحاء، فروا من القيل والقال؛ لأن لديهم مهمة إصلاح العالم، وهربوا من اللهو لأنهم حملوا أمانة إنقاذ الإنسان، قدموا رؤوسهم للسيوف يوم قدم الأدعياء أكف الاستجداء عند تساقط الدراهم، وسفحوا دموع الخشية يوم أسال غيرهم خمور الليالي الحمراء على شفتيه، لا يفتح أحدهم جفنه في الثلث الأخير من الليل إلا وابتهاله الاستغفار ملؤ حنجرته، ولا يرفع جبهته من السجود لربه إلا وتاج العزة على هامته، عبدوا الله فذلَّت لهم جبابرة العالم، وسعوا للآخرة فهرولت الدنيا خلفهم لاهثة تريدهم، واتصلوا بالسماء فاشرأبت الأرض احتفاءً بهم، قصصهم أحسن القصص؛ لأنهم نجوم في ليل الدنيا الداجي الدامس، فهل أحد يكره النجوم ؟!..

د.عائض القرني...
muslima04 غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .