العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير سورة المرسلات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الإنسان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة القيامة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انتهاكات “أبو غريب”.. عار يلاحق الجمهوريين من بوش إلى ترامب (آخر رد :اقبـال)       :: تفسير سورة المدثر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة المزمل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الاستعطاء المشين و(السعاية) المقيتة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: تفسير سورة الجن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة نوح (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الحاقة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 20-09-2018, 09:43 PM   #1531
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,089
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ترمب: غزو العراق أسوأ خطأ في التاريخ
20 سبتمبر 2018

اعترف الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” أن قراري غزو العراق وأفغانستان، هما أسوأ خطأين في تاريخ الولايات المتحدة، إتخذهما الرئيس الأسبق جورج بوش الابن.
وقال ترامب في مقابلة مع صحيفة “ذا هيل”: إن “أسوأ خطأ أرتكب في تاريخ بلدنا كان تدخل الرئيس بوش في الشرق الأوسط”.
وأضاف: “من المحتمل أن يكون، الرئيس باراك أوباما أخرجهم بشكل سيئ، في إشارة لبقاء قوات في العراق، وجزء من القوات المنتشرة في أفغانستان، ولكن التدخل هناك كان بالنسبة لي أسوأ خطأ في تاريخ بلدنا”.
وأكد: “أنفقنا 7 تريليونات دولار في الشرق الأوسط، 7 تريليونات دولار، وملايين الأرواح، لأنني أحب أن أحصي الأرواح التي فقدت في الجانبين، ملايين الأرواح”.
وأشار إلى أن هذا الخطأ يأتي قبل أخطاء أخرى مثل الحرب الأهلية الأمريكية بين 1861 و1865، موضحا: “يمكن فهم نشوب حرب أهلية، الحرب الأهلية مختلفة لكن تدخلنا في الشرق الأوسط كان يومًا سيئًا حقًا لنا”.
المصدر:وكالات
لقد توعد الرئيس العراقي صدام حسين مجرم الحرب بوش بالهزيمة والخزي والعار
وها هم اليوم بني جلدته يعترفون بالخزي والعار الذي جلبه لبلادهم
اللهم لك الحمد حتى ترضى
ولك الحمد اذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضى
www.youtube.com/watch?v=YQLJjenfJWg
www.youtube.com/watch?v=YQLJjenfJWg
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-09-2018, 09:57 PM   #1532
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,089
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالارقام.. حالات انتحار بين قدامى المحاربين الاميركان في العراق


سومر نيوز: بغداد.. كشف هيئة الرقابة الحكومية الامريكية، الأربعاء، عن تسجيل وزارة شؤون المحاربين القدامى 20 حالة انتحار يوميا بين المحاربين القدامى في العراق، مشيرة إلى أن الوزارة تواجه عجزا بسبب ارتفاع حالات الانتحار.



وذكرت الهيئة في تقرير ان “موظفي شؤون المحاربين لايتعاونون في خطة معالجة المحاربين من اجهاد ما بعد الصدمة حيث يتلقى الكثير من المصابين بها علاجات مضادة للاكتئاب كما يتم مراقبة ما اذا كانوا يحاولون الحصول على اي نوع من الاسلحة لمنعهم من الاقدام على الانتحار”.



واضاف أن “احدث احصائيات وزارة شؤون قدامى المحاربين تشير الى ان ما معدله 20 عنصرا من قدامى المحاربين ينتحرون يوميا منذ عام 2014″، مبينا أن “المعدل عام 2016 الى 22 محاربا ينتحرون كل يوم”.



وبحسب الهيئة فإن “7400 عنصر من الجنود الامريكان السابقين انتحروا عام 2014 وهو ما يمثل نسبة 18 بالمائة من حالات الانتحار داخل الولايات المتحدة وبمعدل 20 حالة يوميا تقريبا“.



ونشرت وزارة الدفاع الأميركية، تقريراً فصلياً يكشف أن عدد الجنود الأميركيين المنتشرين في ميادين حرب في الشرق الأوسط يتخطى الأرقام الرسمية المعلنة حتى الآن.



وقال التقرير الذي وضعه البنتاغون على موقعه الإلكتروني، إنه في 30 أيلول الماضي، كان 15 ألفاً و298 عسكرياً منتشرين في أفغانستان و8892 آخرون في العراق و1720 في سوريا.



وهذه الأرقام مختلفة جداً عن تلك التي نشرتها وزارة الدفاع الأميركية في الأشهر الأخيرة، فقد أفادت هذه الأرقام أن الولايات المتحدة تنشر رسمياً 503 عسكريين في سوريا، و5262 في العراق.



وكانت تلك الأرقام تمثل ما يسميه البنتاغون "مستوى إدارة القوات"، وهو إجراء اتّخذ في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، ويُحدد سقفاً لعدد العسكريين الأميركيين المنتشرين في الشرق الأوسط.

الحمد لله الذي انجز وعده
ونصر عبده
واعز جنده
وهزم الاحزاب وحده لااله الا هو وحده

اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-10-2018, 10:09 PM   #1533
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,089
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
باحثون: اضطرابات نفسية بين الجنود البريطانيين بسبب حرب العراق
08 أكتوبر 2018

https://www.youtube.com/watch?v=CMoFg7tyRb8


يقول بحث جديد يناقش الصحة النفسية للجنود البريطانيين إن الحروب في العراق وأفغانستان ربما تكون قد أدت إلى حدوث زيادة في معدلات الإصابة باضطراب ما بعد الصدمة.

ونُشرت هذه الدراسة في دورية الطب النفسي البريطانية يوم الاثنين ووجدت أن مجمل معدل اضطراب ما بعد الصدمة بين العسكريين الحاليين والسابقين بلغ ستة في المئة فيما بين 2014 و2016 مقابل أربعة في المئة بين عامي 2004 و2006.

وقال الباحثون إنه تم رصد الزيادة بشكل أساسي في اضطراب ما بعد الصدمة بين العسكريين السابقين الذين تم إرسالهم إلى العراق وأفغانستان مع وجود أعلى معدلات بين من شهدوا معارك فعلية.

وأبلغ 17 في المئة من العسكريين السابقين الذين تم إرسالهم للقيام بأدوار قتالية في العراق أو أفغانستان عن أعراض تشير إلى إصابتهم باضطراب ما بعد الصدمة مقابل ستة في المئة ممن تم إرسالهم للقيام بدور مساند مثل الخدمات الطبية واللوجستية والإشارات وأطقم الطائرات.

ويتراوح معدل اضطراب ما بعد الصدمة في سكان بريطانيا بشكل عام ما بين أربعة وخمسة في المئة.

المصدر:وكالات

الحمد لله الذي انجز وعده
ونصر عبده
واعز جنده
وهزم الاحزاب وحده


اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-10-2018, 09:57 PM   #1534
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,089
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه ااجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تفاصيل مشروع قانون اخراج القوات الاميركية من العراق التي تسعى واشنطن لعرقلته
الإثنين 15 تشرين الأول 2018
لسومرية نيوز/ بغداد
ذكرت صحيفة خليجية، ان الولايات المتحدة تجري تحركات استباقية لعرقلة تقديم مشروع قانون لاخراج القوات الاميركية من العراق، مبينة ان مشروع القانون يستند إلى البند أولاً والمادة الخامسة من الدستور النافذ في البلاد الذي يقول إن العراق دولة مستقلة ذات سيادة تامة على أراضيها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول حكومي قوله ان "هناك تحركات استباقية أميركية تجريها قيادات عسكرية وأطراف في وزارة الخارجية الأميركية من واشنطن، وكذلك السفارة الأميركية في بغداد، نحو قيادات سياسية عراقية، لمنع أو عرقلة خطة توافقية سابقة تتضمّن تقديم مشروع قانون لإخراج القوات الأجنبية كافة من العراق في منتصف 2019، خصوصاً الجيش الأميركي، والتصويت عليه داخل البرلمان وإلزام الحكومة الجديدة بتنفيذه".

واضاف ان "هذا المشروع هو بند توافقي من ضمن حزمة اتفاقات جرت خلال مشاورات تشكيل الحكومة، التي جرى التوافق خلالها على مرشح التسوية عادل عبد المهدي"، مشيرا الى ان "مشروع القانون سيقدم بعد مباشرة حكومة عبد المهدي عملها رسمياً".

وتابع ان "هذا مشروع القانون سيمرّر على الاغلب في البرلمان، ويبقى الموضوع مدى تجاوب الحكومة في تنفيذه أو المماطلة به".

وبحسب التسريبات فإن "مشروع القانون يستند إلى البند أولاً والمادة الخامسة من الدستور النافذ في البلاد، الذي يقول إن العراق دولة مستقلة ذات سيادة تامة على أراضيها، وأن الجيش العراقي هو المسؤول عن أمن ترابه وسمائه ومائه".

وينص مشروع القانون على إخراج القوات الأجنبية كافة من العراق، بما فيه إقليم كردستان العراق، ودعم القوات العراقية، وتشكيلات وزارة الداخلية النظامية وفصائل الحشد الشعبي، وتعزيز قدرات سلاح الجو وبناء منظومات دفاع جوي قادرة على تأمين البلاد، وتوقيع اتفاقيات عسكرية للدفاع مع دول الجوار ودول صديقة، من دون أن يتم ذكرها.

التعليق
تفاصيل مشروع قانون اخراج القوات الاميركية من العراق التي تسعى واشنطن
لعرقلته
ثقتنا بالله وحده القائل (وقدمنا الى ما عملو من عمل فجعلناه هباءا منثورا)

وبعد التوكل على الله المجاهدون العراقييون الابطال لم ولن يكلو مقاتلتهم حتى تحرير الارض من دنس الامريكان
وصدق الله عزوجل (يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد)

https://www.youtube.com/watch?v=bWChnitEZ0E
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 2 (0 عضو و 2 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .