العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد بحث في تلحين الآذان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب معرفة أرداف النبي(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 09-12-2016, 07:06 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي آخر التطورات في سوريا والعراق.

أجرى الناطق باسم قوة المهام المشتركة في عملية العزم الصلب مؤتمرا صحفيا تكلم فيه عن آخر التطورات في سوريا والعراق.
سنبدأ بالكلام عن سوريا ثم ننتقل للعراق
في سوريا، نقوم بتسريع ضرباتنا الجوية ضد مقاتلي الدولة الإسلامية ومواردهم لدعم هجوم قوات سوريا الديمقراطية في الرقة. في الشهر الماضي، قمنا بما يقرب من 300 ضربة، مما أتاح تحرير أكثر من 270 ميل مربع من سيطرة داعش. وقد دمرت هذه الضربات حوالي 90 موقعا محصنا وأكثر من 50 سيارة، وواصلت تعطيل طرق إمداد داعش وقدرتها على تمويل عملياتها من المبيعات غير المشروعة للنفط في العراق.
وقد خفضت الضربات ضد البنية التحتية النفطية التابعة لداعش بشكل روتيني وبشدة تدفق إيراداتها التيوفرت الملايين من الدولارات من العائدات. ونحن نفعل الشيء نفسه في سوريا للضغط على العدو مع استمرار العمليات لعزل الرقة.

أود أن ألفت انتباهكم إلى خريطة سوريا التي تبين التقدم في عملية قوات سوريا الديمقراطية لعزل الرقة. لقد أنقذ تحرير الأراضي في شمال سوريا الآلاف من المدنيين من حكم داعش، ولكن الكثيرين ما زالوا نازحين. العديد من هؤلاء الناس ينتقلون إلى منبج، ولكن للأسف فهم مع انتقالهم في هذا الاتجاه، وحتى وهم يجدون ملجأ في المدينة وحولها، مستهدفون من قبلداعش بالأسلحة الصغيرة والهجمات بالعبوات الناسفة.

وقد مكنت قوات سوريا الديمقراطية ، بعناصرها العربية من إنشاء هيكلا إداريا يمثل السكان المحليين. ولقد بدأت بتقديم الخدمات لسكان منبج، بما في ذلك فتح أكثر من 240 مدرسة فيها منذ تحريرها. هناك نموذج مماثل للحكم المحلي يتحضر للرقة بمجرد تحريرها.

مع عزل الرقة،ينمو عدد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ، مع انضمام لواء عربي آخر إلى قوات سوريا الديمقراطية يتألف من أكثر من 1000 من المواطنين، رجالا ونساء انضموا لاستعادة وحماية منازلهم. هناك أكثر من 1500 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الجدد قيد التدريب الآن للانضمام إلى الصفوف لتحرير الرقة، والدفاع عن خط هجوم القوات. أكثر من 90 في المئة من الخريجين هم من العرب، وهو أمر حاسم للتحرير ولتأسيس حكم للمواطنين في المنطقة.

القوة البارزة هي قوات النخبة السورية، التي يقودها أحمد الجربا وهو عضو مؤثر في المنطقة ولديه القدرة على تعبئة القوات المحلية لدعم الهجوم. قوات النخبة السورية من الرقة،وكانت تقاتل داعش هناك منذ احتلال المدينة. وتتكون الآن من حوالى 45000 مقاتل، وأكثر من 13000 منهم من العرب.

وأخيرا، نقوم هذا الاسبوع بالمساعدة على المناقشات المشتركة مع تركيا، وقوات سوريا الديمقراطية وشركاء التحالف الآخرين لتعزيز تخفيض حدة التصعيد في المنطقة. فالدبلوماسية واستمرار التنسيق يضمنان هزيمة داعش الدائمة . وهذه الاجتماعات هي نقاط بداية في معالجة حالة صعبة. مرة أخرى، كل طرف في هذه المناقشات لديه مصلحة عليا مشتركة؛ هزيمة داعش، العدو الذي يهددنا جميعا.

في الموصل، تواصل قوات الأمن العراقية تحقيق تقدم تدريجي في تنظيف المدينة، قوات مكافحة الإرهاب تقوم بتنظيف مناطق أخرى في شرق الموصل، في حين توغلت الكتيبة التاسعة في الجيش العراقي في المدينة على المحور الجنوبي الشرقي. كما أجبر فتح المحور الجديد داعش على الرد على هذا التقدم ، مما حد من قدرتهم على تركيز قوتهم القتالية على المحور الشرقي.

وتواصل ضربات التحالف الجوية والقصف المدفعي بإنزال الأضرار بهذا العدو، وبإشراك الوحدات التكتيكية على أرض المعركة، وبسياراته المفخخة، وطرق الإمداد، ومعدات الحفر في الأيام القليلة الماضية.

كما لمس بعضكم ، تعكس التقارير عن ضرباتنا المزيد من الهجمات في الموصل وحولها على طرق الإمداد، والأراضي الرئيسية، ومعدات الحفر. وقد تم القيام بهذه الضربات للحد من قدرة داعش على تبديل القوات، إعادة الإمداد، واستخدام السيارات المفخخة ضد قوات الأمن العراقية.

كما تعلمون، تم تعطيل أربعة من الجسور الخمسة عبر نهر دجلة. وأسفرت غارات التحالف عن احداث الوهاد والطرق المؤدية إلى ذلك الجسر النهائي مما زاد في تعطيل العدو. واصلت داعش القيام بتصليحات بدائية دون نتيجة تذكر حتى الآن. كذلك قمنا بشق طرق تؤدي إلى حيث تعمل قوات الأمن العراقية . وذلك بهدف المساعدة على حماية قوات الأمن العراقية من السيارات المفخخة بالعبوات الناسفة.

كما رأيتم الليلة الماضية، وجه التحالف ضربة موجهة لمقاتلي داعش الذين استولوا على جزء من مجمع مستشفى السلام في جنوب شرق الموصل وكانوا يستخدمون المرفق لاطلاق النار بالرشاشات الثقيلة والقذائف الصاروخية على قوات الأمن العراقية في المنطقة.

طلبت قوات الأمن العراقية الضربة الجوية لتسهيل تراجع قواتهم إلى موقع أكثر أمانا ويمكن الدفاع عنه. نحن لا نتخذ بخفة أي قرار للقيام بضرب هدف ما هو في الوضع الطبيعي منشأة محمية. وقد أصدر القائد توجيها بمراجعة الحقائق التي أدت إلى قرار ضرب المستشفى يوم 7 ديسمبر. ليس لدى التحالف في الوقت الحالي سببا للاعتقاد بأنه لم يتم اتباع الإجراءات بشكل صحيح أو أنه تم التسبب بآثار غير مقصودة. لم نر أي مؤشرات في هذه المرحلة بأن مدنيين قد تضرروا بسبب الضربة.
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .