العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سنة تحريف الوحى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سنة اتهام الرسل(ص)بالسحر والجنون (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ياأبناء الخليج العربي عدوكم قادم من شط العرب (آخر رد :اقبـال)       :: الشباب والأمة: قطيعة أم صراع؟ (آخر رد :ابن حوران)       :: سنة إرسال عذاب غير مهلك على الأقوام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: معركة تحرير الفاو الخالدة إستنهاض فاعل لإرادة التحرير الشامل والنصر الحاسم المُبين (آخر رد :اقبـال)       :: سنة فسق القوم فى القرية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الله اكبر الله اكبر الله اكبر سرايا الثوار تتقدم بالزحف لبغداد (آخر رد :اقبـال)       :: سنة إيذاء الكفار لمسلمى أقوامهم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سنة طلب الآيات المعجزات من الرسل(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 24-09-2011, 03:52 PM   #101
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

تابع للقرى التي تبدأ بحرف الحاء


حطين (وردت في بداية السلسلة) هي و (حلحول). وحيفا وحوارة جبل نابلس

حفيرة عرَّابة :

تلة تقع شرقي عرابة (جنين)، كَثر الحديث عن اسمها، فمنهم من يقول أنها البئر التي رمى يوسف عليه السلام أخوته فيها، ومنهم من يقول أنها بئر اصطنعه (قراقوش) وهو بئر عميق عجيب الشكل عمقه يصل الى 85 مترا، وعلى أي حال فالقرية من قرى الضفة الغربية كان بها من السكان بضعة مئات.

حُليقات



حُليقات قرية عربية تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة غزة. ولموقعها أهمية خاصة لوجودها في قلب منطقة نفطية، ولمرور طريق مومبا – بُرير غزة منها. وتوازي هذه الطريق الساحلية طريق غزة – المجدل – يافا الساحلية حتى دوار جولس، ومن ثم إلى أسدود. وتحيط بقرية حليقات قرى عربية مثل كوكبا وبيت طيما في الشمال، وبرير في الجنوب، وبيت جرجا في الغرب، والفالوجة في الشرق. وترتبط مع هذه القرى بطرق فرعية إلى جانب الطريق الساحلية الرئيسة.

ظهر بها البترول عام 1955، احتلها اليهود، عام 1948 وقتلوا جميع الجنود الذين كانوا في حاميتها، وأقاموا على أرضها مستعمرة (حلتس).

حمامة

يقول أهالي حمامه عن بلدتهم، كانت حمامة بلدة في الجنوب الغربي من ساحل فلسطين قبل حرب 1948. كانت البلدة تقع على بعد 2 كيلو متر من الشاطئ، وعلى مسافة 3 كيلو متر شمال مدينة المجدل (مدينة عسقلان أو أشكلون حاليا)، وعلى بعد 31 كيلومترا أو كذلك إلى الشمال الشرقي من مدينة غزة قريبا من الخط الحديدي والطريق الساحلي. هذه المنطقة هي اليوم جزء من دولة إسرائيل شمالي حدودها مع قطاع غزة. في فترة الانتداب البريطاني اتبعت حمامة قضاء المجدل (عسقلان) لواء غزة.

بلغ عدد سكانها عام 1945 حوالي 5000 نسمة، ويقدر عدد من في الشتات الآن الذين ينتمون لتلك البلدة حوالي 60 ألف نسمة، منهم من ينتهي اسمه بالمقدادي نسبة الى المقداد ابن الأسود.

أنشأ الصهاينة على أرضها بعد تشريد سكانها، مستعمرتين (بيت عزرا) و (نتسانيم).

الحمراء

قرية عربية تقع على نهر اليرموك الأدنى، سكانها من عشيرة الحمراء والذين لهم قرابة وصلة مع عشائر الصقور في غور الأردن، تقع الى الجنوب من مدينة بيسان، نزل فيها السلطان قلاوون وهو في طريقه من الشام، وشجع أهلها على الزراعة لخصوبة أرضها.

كان بها عام 1945 أكثر من 700 نسمة، طردهم الصهاينة عام 1948، وأقاموا على أرضها مستعمرتي (طيرة تسفي) و (سدي إلياهو).
الحمة

قرية عربية تقع في اليرموك الأدنى عند التقاء الحدود الأردنية الفلسطينية السورية، تنخفض 156م عن سطح البحر، وبها محطة لقطار (درعا ـ سمخ)، سميت بهذا الاسم لحماماتها الساخنة، بقيت تحت الإشراف السوري حتى عام 1967، عندما احتلها الصهاينة، وهي تبعد عن مدينة القنيطرة السورية (الجولان) حوالي 65 كم وعن طبريا 22 كم من جهة الشرق، بلغ عدد سكانها العرب عام 1945 حوالي 300 نسمة، طردوا منها بعد الاحتلال الثاني، وأقاموا بها منتجع سياحي.

حوسان


قرية صغيرة بالقرب من بيت لحم 7 كم (من قرى الضفة الغربية التي احتلت عام 1967)، تكثر فيها العيون والمياه العذبة، واشتهرت ببساتينها (عنب وتين وغيره)، بلغ عدد سكانها عام 2009 حوالي 8000 نسمة، يعيشون على ثلث مساحة أراضيها التي كانت تبلغ 8 كم2، استولى الاحتلال على معظمها.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-10-2011, 12:01 PM   #102
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

البلدات التي تبدأ بحرف الخاء

خاراس

قرية عربية (من قرى الضفة الغربية) تقع في الشمال الغربي من مدينة الخليل، أقرب قرية لها هي قرية (نوبا). والقرية تقع على الخط الفاصل مع فلسطين المحتلة عام 1948، وكانت مساحة أراضيها حوالي (20 ألف دونم: 20كم2)، صادر الصهاينة منها في عام 1948 حوالي نصفها، ثم أقاموا جدار الفصل العنصري، ويقرضون من أراضيها المتبقية أولاً بأول.

بلغ عدد سكانها حسب إحصائيات 2008، حوالي 8 آلاف نسمة.

الخالصة

كانت تلك القرية العربية تتبع لقضاء (مرجعيون في لبنان)، وذلك في العهد العثماني. فهي تقع شمال شرق مدينة (صفد) على بعد 40كم، وتبعد عن قرية (المطلة) الفلسطينية والواقعة على الحدود اللبنانية 10 كم.

دُعي أهلها باسم (الغوارنة) لأنهم استوطنوها وكانوا ينزلون غور (الحولة)، وأصلهم من عرب (أم الفحم). كان بها عام 1945 حوالي 1900 عربي. دمرها الأعداء وشتتوا أهلها، وأقاموا مستوطنة (كريات شمونه)، شهدت تلك المستوطنة عمليات فدائية ناجحة من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية بعد هزيمة حزيران/يونيو 1967.

الخان الأحمر

يقع في برية القدس على بعد 16 كم منها جنوباً، على طريق القدس ـ أريحا. وفي منتصف المسافة بين القدس ـ النبي موسى. وكان يُسمى (مار أفتميوس) نسبة الى القديس الذي أنشأ في هذا المكان ديراً وكنيسة سنة 428م. والخان والأرض المحيطة به تعتبر مراعي غير مأهولة، وكان يقطن فيها عام 1931 حوالي 40 نسمة فقط. وقد أنشأ العثمانيون فيها (خان) للمسافرين بين ضفتي نهر الأردن للإستراحة، وقد سمي بالخان الأحمر، وهناك من أطلق عليه (الخان السامري).

خان الدُوير

قرية عربية من قضاء صفد، تقع على الحدود السورية، كان بها عام 1939 حوالي 40 بيتاً من الحجر البازلتي الأسود، ويقطنها، 155 نسمة، طردهم الإنجليز ليقيموا مكان قريتهم قلعة (دان) والتي سُلمت للصهاينة عام 1948، لتكون نواة لكيبوتز بلغ عدد المستوطنين فيها عام 1960 حوالي 500 صهيوني.

خان المنية

مكان أثري قرب بحيرة طبرية، من القصور القديمة التي كان يبنيها الأمويون، لحبهم الخلوة وعشقهم للبادية، وهو من أكثر القصور التي سُرقت آثارها ووضعت في متاحف العالم لما فيه من التحافيات. وهو واحد من القصور الخمسة التي بنيت في العهد الأموي خارج العاصمة (دمشق)، ومنها قصر المفجر المعروف بقصر هشام بن عبد الملك (شمال أريحا) وقصر (طوبة) جنوب عمان في الأردن، وقصر الحير الغربي وقصر الحير الشرقي على الرصافة. وقصر المنية الذي بناه الخليفة (الوليد بن عبد الملك). وهو ألطف مكان من الأمكنة الخمسة لوقوعه على بعد 200 متر من ضفاف بحيرة طبرية. كان يقام بشكل مستطيل طول ضلعه 73متر و66 متر من العرض.

خان يونس (وقد ورد ذكرها سابقاً)

خُبيزة

قرية عربية تبعد 30 كم جنوب شرق حيفا، على السفح الجنوبي لجبل (حجوة) من جبال الكرمل. احتلتها كتيبة من كتائب (الأراجون) بعملية سميت (مشمار هميعمك) في 12/5/1948، دمرت بالكامل، وكانت مساحة أراضيها، 4854 دونم (الدونم ألف متر مربع)، تسرب للصهاينة منها 2024 دونم، وبقي لملكية الفلسطينيين العرب الباقي.

القرى المحيطة بها (عرعرة، البطيمات، أم الشوف، ودالية الروحا). الأراضي المصادرة منها ضُمت الى مستعمرة (إيفين يتسحاق). كان بها من السكان وقت تدميرها (336) نسمة. كانوا يسكنوا في 67 بيتاً ريفياً. قُدر عدد أبنائها في الشتات عام 1998 ب (2066) نسمة.

(خربة) القرى التي تبدأ بخربة ذُكرت سابقاً

الخروبة

قرية عربية 8كم شرق جنوب مدينة الرملة المحتلة، مساحة أراضيها 3374 دونم، لم يُصادر منها شيئاً. احتلتها كتيبة (يفتاح) في عملية اسمها (داني) يوم 12/7/1948. كان بها 34 بيتاً وقت احتلالها، يقطنها 197 نسمة. وقدر عدد أبنائها في الشتات عام 1998 ب (1211) نسمة.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 13-02-2012, 12:52 PM   #103
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

تابع حرف الخاء

خَرسة

تقع قرية خرسة على بعد 12 كم من الخليل، كان بها عام 1961 حوالي 500 نسمة، وتعدادها عام 2004 بلغ (3358) نسمة. وهي تقع فوق بلدة رومانية كان اسمها ( Chaphrosa).

الخريسة

قرية تقع في جوار (إدنا) في منطقة الخليل. كان بها سنة 1961م (331) نسمة وفيهاالكثير من الآثار.

خُزاعة

تقع بلدة خزاعة في الجنوب الشرقي من قطاع غزة فيمحافظة خان يونس، وتبعد عنها حوالي 6 كم، وتعتبر حدود قطاع غزة الأوسع عند خزاعة،حيث تبلغ ما يقارب من 12 كم أما حدود بلدة خزاعة فيحدها من الشمال والشرق خط الهدنة (الخط الأخضر )، ومن الجنوب أراضي النقب، ومن الغرب قرية عبسان الكبيرة، وتبلغمساحة قرية خزاعة ما يقارب 8000 دونم (الدونم 1000م2)، منها 3500 دونم داخل الخط الأخضر، و 4500دونم خارج الخط الأخضر (الأراضي الموجودة حالياً).

واسمها آتٍ من قبيلة خزاعة (القحطانية) حلفاء الرسول صلوات الله عليه، وينحدر من تلك القبيلة اليوم (أبو طعيمة) و (أبو رجيلة)، ويقدر عدد سكانها اليوم نحو 9 آلاف نسمة.

الخِصاص

الخصاص جمع (خص) وهو البيت المبني من القصب أو من جريد النخيل، وفوق سقفه يوضع الطين. وخص كلمة سريانية، هناك بلدتان تحملان الاسم نفسه، واحدة في غزة تبعد عن غزة شرقاً 22كم، احتلها العدو عام 1948 في 5 من شهر نوفمبر، ودمرها وشرد أهلها، وقدر عدد سكانها عام 1948 ب 178 نسمة، وقدر من في الشتات عام 1998 ب 1069 نسمة.

والثانية في صفد تبعد عنها 31 كم، أغارت عليها قوات الصهاينة في 18/1/ 1947 وشردت أهلها، واستولت على 87% من أراضيها البالغ مساحتها 4795 دونم. ذكرها (ياقوت الحموي) أنها تابعة لبانياس في لبنان..أقام العدو على أرضها مستعمرة (هغوشريم).

الخَضِر

قرية تابعة لبيت لحم، تقع غربي الكيلو (12) في طريق القدس ـ الخليل. أقيم فيها دير تخليداً للقديس (مار جرجس) أو الخضر. تقع في منتصف المسافة بين قريتي (أرطاس) و (حوسان). كثيرة الينابيع والبساتين، وتنتهي ينابيعها عند برك سليمان.

بلغ عدد سكانها 1800 نسمة عام 1961، وهم بالأصل من قرية (الولجة) نزحوا في القرن التاسع عشر وأقاموا قرب مقام (الخضر). وفي عام 1996 بلغ عدد سكانها قرابة خمسة آلاف.

أنشأ الصهاينة على جزء من أرضها عام 1967 مستعمرة (كفار عصيون). وفي عام 1982 أنشئوا مستعمرة (دانئيل).

الخضيرة (وادي)

يتكون من تجمع واديين (النص و مسين) ومن أهم القرى على ذلك الوادي: الزبابدة، وتلفيت، وقباطية (التي بها أشهر حجارة البناء) وعرابة، وزيتا، وجبع وعتيل.

خُلدة

بضم الأول وسكون الثاني، قرية تقع جنوب الرملة على بعد 19كم. أُنشئت في نهاية السهل الساحلي لفلسطين وبداية جبال القدس. يمر بها وادي (المتسلم). بلغ عدد سكانها عام 1948 حوالي 350 نسمة شردهم الاحتلال، وأقام على أرض قريتهم مستعمرة (مشمار ديفيد). وقدر عدد اللاجئين في الشتات عام 1998 حوالي 2000 لاجئ.




__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2012, 02:50 PM   #104
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

تابع حرف الخاء

الخَلَصة

بفتح الخاء واللام. قرية عربية تقع الى الجنوب من بئر السبع، وفي منتصف الطريق بين بئر السبع والعوجاء. على بعد 15كم من عسلوج. يُقال أنه تم إنشاؤها أيام حكم الفرس لفلسطين. اسمها مأخوذ من نبات (الخلصة) الذي يباري كروم العنب، له رائحة زكية. ازدهرت في عهد الأنباط والروم، كونها محطة بين العقبة وبئر السبع، عاد إليها مجدها في مطلع القرن العشرين، أيام حكم الأتراك. سكانها من عرب العزازمة. احتلها اليهود عام 1948 وشردوا أهلها وأقاموا مستعمرة (يفينيم) على أرضها.

خلة الدار

الخلة كلمة آرامية، وهي الوادي أو الفاصل المنخفض، أي المساحة التي تكون بين الجبال وتتصف بخصوبتها، وفي شرق الأردن يطلقون عليها (رحبة). تقع في محافظة الخليل. وكان بها عام 1961 حوالي 160 نسمة أما اليوم فهم يربون على ألفين نسمة.

خَلة السمك

قرية عربية في أراضي (الولجة) جنوب غرب القدس، على مسافة 2كم من بيت جالا. كان بها أكثر من مائة نسمة عام 1961.

خَلة صالح

قرية صغيرة تقع شرق (أدنا) من محافظة الخليل، بها مزار النبي صالح، يزورنه أيام الجمع والأعياد كان بها عام 1961 أكثر من مائة نسمة. وسكان القرية أصلهم من (يطا). وصالح المنسوب إليه اسم القرية ليس النبي صالح بل صالح بن سالم بن عوض من قبيلة (العائد) إحدى بطون قبيلة الحارث بن مرة. وقدر عدد سكان القرية عام 2007 بحوالي 550 نسمة.

خلة المغارة

موقع في براري تقوع في محافظة بيت لحم، كان بها أكثر من مائة نسمة عام 1961.
خليج العقبة


خليج طوله (160) كيلاً وعرضه يتراوح بين خمسة أكيال الى 24كيلاً. تشرف على شاطئيه جبال غرانيتية شاهقة وفيه كثير من السمك الطيار والقرش. وهوحيوان مفترس، ولا يؤمن الاستحمام في الخليج بسببه. وفيه ثلاث جزر: جزيرة فرعون،وجزيرة تيران، وجزيرة صنافير. وقد عرف الخليج قديماً باسم خليج لحيان نسبة الى بنيلحيان، بكسر اللام، الذين كانت لهم السيطرة عليه وعلى جواره منذ القرن الخامس حتىالقرن الثالث قبل الميلاد. ولفلسطين على ساحله (10,5) كم.

الخليل (وقد وردت في مستهل هذا العمل)

الخيارة:


قرية قرب طبرية من جهة عكا قرب حطين، بها قبر شعيب عليهالسلام.

خيام الوليد


قرية تقع شمال شرق مدينة صفد على الحدودالفلسطينية السورية بين قريتي غرابة، والمفتخرة. قامت على الطرف الشرقي لسهل الحولةعلى ارتفاع (2100م) فوق مستوى سطح البحر. تزرع الخضر وبساتين الفاكهة. بلغ عددالسكان سنة 1945م (280) نسمة. أخرجهم اليهود وأقاموا مستعمرة (معاله هاباشان) سنة 1948م.


الخيرية


قرية عربية تقع على بعد 8 كم شرقي مدينةيافا، على الجانب الأيمن من وادي المصرارة أحد روافد نهر العوجاء.


وترتفع (27)م وهي قرية قديمة عرفها الآشوريون باسم (داناي برقا). وحافظت على جذر هذا الاسمحتى العهد العثماني فكانت تعرف باسم (بن براق) ثم أستبدل ابناء القرية، الاسمواختاروا (الخيرية). في أيام الأنتداب البريطاني. وأبرز زراعة القرية أشجارالحمضيات. وكان عددهم سنة 1945م (1420) نسمة. احتلها اليهود سنة 1948م وأقاموا علىأرضها مستعمرة (كفار همابيم) سكانها مهاجرون من العراق..


وينقسم سكانالقرية الى اربع حمايل: آل الجرف وهم من أصل مصري.
والردينية: من شرقالأردن.

والرمحي: ابناء عم سكان المزيرعة، والحمارشة.


الخيمة


قرية عربية تقع الى الجنوب الغربي من مدينة الرملة. ترتفع (100)م عنسطح البحر. مدرستها، ومسجدها مشتركان مع قرية التينة.


تشغل زراعة الحبوبمساحة واسعة من الأرض. وتعتمد الزراعة على الأمطار و بعض الآبار القليلة.

وكانعدد السكان سنة 1945م (190) نسمة... احتلها اليهود سنة 1948م وطردواسكانها.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-04-2012, 03:19 PM   #105
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

المدن والقرى التي تبدأ بحرف الدال

داثن

قرية عربية تبعد عن غزة 19 كم، دارت بها معركة شهيرة في 4/2/634م (13هـ) بين المسلمين بقيادة يزيد بن أبي سفيان، وهناك من يقول أن القائد هو أبو أمامة الباهلي، وكلاهما كانا تحت إمرة (عمرو ابن العاص). والروم بقيادة (سرجيوس) قُتل فيها الأخير وانتصر المسلمون.

كانت (داثن) مزدهرة في عهد الخلفاء الراشدين، وهي تبعد 5كم، عن دير البلح التي كان اسمها (داروم)، ومن أبنائها الذين هاجروا موجود في مخيم غزة بسوف قرب جرش بالأردن، ومخيم (البقعة) شمال عمان.. وينتهي أسماء بعضهم ب (المثيلي).

داجون

قرية من قرى الرملة نُسب إليها مجموعة من العلماء، ذكرها ياقوت الحموي بهذا الاسم، ولعلها تكون بيت دجن. وداجون هذا، كان إلها يعبده سكان شمال بلاد الشام، ثم انتقلت عبادته الى العراق أيام حكم (شيروكين: سرجون). أما بيت دجن فقد ورد ذكرها من قرى يافا.

دار الشيخ

قرية عربية، تبعد 22كم غرب جنوب القدس، وموقع هام لمرور طريق وسكة حديد القدس ـ يافا بجانبها الشمالي. وتصلها طرق فرعية بقرى عفور ودير الهوى. تقع على سفح جبل (الشيخ سلطان بدر) أحد جبال القدس.

أطلق الصهاينة على البلدة اسم تل غنان، هاجموها عام 1948 وقتلوا 600 نسمة، وجدت جثثهم في البيوت، وأقاموا مكان القرية مستعمرة (نس هارييم).

الدارووم

هي مدينة (دير البلح) اليوم، كان العرب يطلقون عليها اسم دارون أو دار روم، كان يُنسب لها خمر تختص بصناعته البلدة، وقد قال الشاعر إسماعيل بن يسار:
كأنني يوم ساروا شاربٌ شملت
فؤاده قهوةٌ من خمر داروم

فتحها المسلمون سنة 13 هـ.
أما تسميتها بدير البلح فقد أقام فيها القديس (هيلاريون 278ـ372م) ديراً وزرع حوله شجر النخيل. وهي الآن محافظة يبلغ عدد سكانها حوالي 150 ألف نسمة (للمزيد: راجع ما أوردناه عن دير البلح في زاوية القرى التي تبدأ بدير).

دالية الروحاء

دالية: في لغة فلسطين والأردن، هي شجرة العنب، والدالية أيضاً هي الناعورة التي يُستخرج بواسطتها الماء (نواعير حماة الشهيرة). والروحاء: من الراحة والاستجمام. وهي قرية تقع شرق قرية (أم الفحم).

هي القرية التي تبعد 25كم عن حيفا، والتي عقد بها السلطان المملوكي (قلاوون) الاتفاقية مع سلطان الفرنجة، عام 1281م اتفاقاً للهدنة في حروبه معهم.

كان بها عام 1945 (600) نسمة، منهم 350 عرب والباقي من اليهود، تم تشريد أهلها عام 1948 وإقامة مستعمرة (داليا).

دالية الكرمل

قرية عربية يسكنها (الدروز العرب)، تقع على سفح الكرمل، وأصبحت جزءا من مدينة حيفا، قدر عدد الدروز عام 1961 حوالي 4000 نسمة.

الدامون

كان الفرنجة يطلقون عليها اسم (دامار) وهي كلمة كنعانية تعني (العجيب). تقع على بعد 11 كم جنوب مدينة عكا. أهلها الذين بلغ عددهم أكثر من ألف وثلاثمائة نسمة سنة 1945، من الحجاز يرجعون الى قبيلة الزيداني. طُردوا من القرية عام 1948 عندما سقطت في منتصف العام، فذهب أكثر من نصفهم الى لبنان ويقيمون في مخيمات نهر البارد، والبداوي. والنصف الآخر تشتت داخل فلسطين.

لم يقم على أرض القرية مستعمرات، لكن أرضها يستغلها مستوطنو مستعمرتي ( يسعور وفرود) اللتان أقيمتا على أرض البروة.

دانيال


اسم كنعاني فينيقييتألف من (داني) أي: قاض و(إيل) أي الله. فيكون المعنى (الله قاض). قرية تقع على6كم شرقي الرملة، وترتفع نحو (100) متر، تتميز أراضيها بالخصب وتوافرالمياه الجوفية، وتنحصر هذه الاراضي بين وادي (الدبانية) في الشمال ووادي (مروانة) في الغرب وكلاهما يرفد وادي الكبير. أهم المحاصيل: القمح والزيتون، والحمضياتوتعتمد الزراعة على الامطار. بلغ عدد السكان سنة 1945م (410) نفراً.


دمرها الاعداء،وأقاموا على بقعتها قلعة (كفار دانيل. (
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-05-2012, 02:19 PM   #106
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

تابع القرى التي تبدأ بحرف الدال

دبُّورية


من قرى فلسطين (المحتلة عام 1948) قرية تقع الى الشرق من مدينة الناصرة على السفح الغربي لجبل طابور، وتعلو (200) متر. تقوم على بقعة (دبرة) الكنعانية، بمعنى (مرعى). وذكرها ياقوت بهذا الاسم بأنها قرب طبرية من أعمال الأردن . وقد تناوب على احتلالها من أيام الفراعنة (أيام رعمسيس الثاني 1295 ق.م) وأسماها (دبور أو دبول). ثم غزاها الآشوريون وعاود الفراعنة لغزوها، والفرس .

بلغ عدد سكانها سنة 1945م (1290) نسمة، وغرسوا الزيتون في (340) دونم وبلغ العدد سنة 1961م (1840) نسمة . وبلغ عدد سكانها عام (2011) حوالي 11 ألف نسمة.


دَبيل


ذكرها ياقوت.. من قرى الرملة، ونسب إليها بعض العلماء. وذكرها البكري في (معجم ما استعجم) وقال: قرية معروفة.. وينسب إليها العالم (شعيب محمد سوار الدبيلي ) وهو فقيه ومحدث حاضر في مصر وسوريا.. وهي الآن مجهولة.


الدحي (جبل)


بالدال ثم الحاء المهملة.. جبل يقع جنوب الناصرة على مسافة 3كم شرقي العفولة. نسبة الى قرية (الدحي) وفيها قبر الصحابي دحية الكلبي المتوفى سنة 45هـ. بعثه رسول الله الى قيصر الروم يدعوه الى الإسلام وكان يضرب به المثل في حسن الصورة. يبلغ ارتفاع الجبل (550) متر ويعرف أيضاً باسم (حرمون الصغير).




قرية على الجبل المسمى، باسمها.. تعلو (400) متر.. نسبة الى الصحابي (دحية) وقد دعي مرج (بني عامر) نسبة الى هذا الصحابي الذي ينتمي الى جدين من أجداده يحمل كل منهما اسم (عامر).


بلغ عدد السكان سنة 1961م (177) نسمة ويجاورها مستعمرة العفولة، التي أقامها الأمريكان، والعفولة العليا، ومرجانيا التي باعها الياس سرسق لليهود.


(فلسطين المحتلة سنة 1948م)


الدرباشية


قرية عربية تقع الى الشمال الشرقي من مدينة صفد، على الطرف الشرقي لسهل الحولة. كانت الأراضي بجانبها غدقة أقرب للمستنقعات. وكان بها مقام لشيخ يُدعى (الصمدي) [ من كتاب: كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي) وأقرب قرية لها (غُرابة) ويجاورها حدود المرتفعات السورية تعلو القرية (150) متر. من زراعاتها الحبوب وبعض الخضر، وبعض أشجار النخيل. بلغ عدد السكان سنة 1945م (310) نسمة. دمرت القرية وشرد أهلها. شهدت القرية معركة بين القوات السورية وقوات الاحتلال الصهيوني عام 1957، حيث دمرت القوات السورية في تلك المعركة مستعمرة (جونن).

بلغ عدد اللاجئين المشردين من تلك القرية عام 1998، حوالي 2208 أشخاص.


الدردارة


قرية عربية تقع جنوب غرب طولكرم وشمال شرق قلقيلية. يمر بها طريق وسكة حديد قلقيلية ـ طولكرم. يراوح أرتفاعها بين 75 ـ 100 متر. أهم الزروعات: الحبوب والخضر، والحمضيات واللوز والتين. وفي سنة 1949م اقامت إسرائيل كيبوتز (إيال) على أراضي الدردارة بعد أن أجلت السكان العرب.


الدردارة والدرجة(مزارع)


يضم الشريط الضيق الواقع بين بحيرة الحولة ونهر الاردن من الغرب، والحدود السورية من الشرق، ممتداً من الرباشية في الشمال، وطوبى والهيب في اجنوب. كما تضم خرب جلبينة والدريجات.


بلغ السكان سنة 1945م (100) عربي. ويروي أراضيها فرع من نهر الأردن يسمى (نهر أو وادي العفريتة). وهذه الأراضي هي في الواقع اقتطعت من أراضي القرى السورية المجاورة التي تحمل نفس الاسم (ومن أعمال القنيطرة) وفي سنة 1949م أقام الأعداء مستعمراتهم (جادوت) عند جسر بنات يعقوب وأخرجوا السكان من ديارهم.


الدَّشَّة

بفتح الدال والشين مع التشديد. موقع ينخفض تحت سطح البحر. (288) متر، ويقع في أراضي عقرباء. كان به سنة 1961م (242) شخصاً. في منطقة نابلس.


دَفنة


بفتح الدال، وسكون الفاء. قرية في قضاء صفد شمال شرق الحولة مقابل تل العزيزيات، قريباً من الحدود السورية، بين خان الدوير والمنصورة على ارتفاع (160) متر في منطقة غزيرة المياه حيث يمر شرقيها نهر دان ونهر الحاصباني في الغرب، وهما من المجاري العليا لنهر الأردن. اسمها يوناني قديم بمعنى شجر الغار. وفي العهد الروماني عرفت باسم (دافنة) وفي أرضها آثار كثيرة.

بلغ عدد السكان سنة 1938م (362) نسمة كانوا يمارسون الزراعة والرعي. وفي سنة 1939م أقيمت على بقعتها قلعة للأعداء تحمل اسمها العربي بعد تشتيت سكان القرية.


دلاته


قرية تقع شمال صفد. في منتصف الطريق بين قريتي ) ماروس) و(طيطبا) كان أهلها يزرعون الحبوب والأشجار المثمرة، وبخاصة الزيتون. بلغ عدد السكان سنة 1945م (360) نسمة. دمر الأعداء القرية سنة 1948م وأقاموا مستعمرة (دالتون) .
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-06-2012, 02:35 PM   #107
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

تابع للقرى على حرف الدال

الدلهمية



قرية عربية تقع بين نهر الأردن، واليرموك، قرب مخاضة (زور المطامير) على اليرموك. وتجاورها قريتا: الباقورة، والعدسية في محافظة اربد شرقي الأردن. فهي من قرى الحدود الأردنية الفلسطينية. تنخفض القرية قرابة (210) متر عن سطح البحر. وتعتمد على مياه نهر اليرموك لري الاراضي.


بلغ عدد السكان عام 1945م (390) نسمة. أخرجوا من ديارهم ودمرت بيوتهم، وأقام الاعداء مستعمرة (اشدود يعقوب) سنة 1933م، ثم الحقت بها اراضي القرية سنة 1948م. وذلك على الأكثر في 15/4/1948، أما سكانها الذين في الشتات فيبلغ عددهم حسب تقديرات عام 2000 حوالي 3 آلاف نسمة.




دمرة


قرية عربية تقع على بعد خمسة أكيال شمال شرق قرية (بيت حانون) وهي شرق السكة الحديدية. ذكرها القلقشندي المتوفي سنة 821هـ بأنها من مساكن بني جابر، وكتبها (دمري). ولعلها تحريف (تمرة) الآرامية بمعنى أكوام التراب، أو تحريف (تمرة) بمعنى الثمر. تتوافر الآبار حول دمره ولا سيما في قيعان الأودية الرافدة لوادي الحسي شمال القرية. وتكثر في أراضيها الخرائب الأثرية. كان معظم السكان يعمل في الزراعة.


ترتفع دمرة حوالي (50) متراً وبلغ سكانها سنة 1945م (520) نسمة. دمرها اليهود وأقاموا مكان مستعمرة (إرز) وكان للبريطانيين فيها معسكر جيش. قُدر عدد اللاجئين المنتمين لتلك القرية عام 2000 بحوالي 4 آلاف لاجئ.




الدنقور


موقع في مقاطعة بئر السبع. أنشئ فيه كيبوتز يهودي سنة 1946م باسم (نيريم) [ والنير: في اللهجة العراقية: هو استغلال الأرض بحراثتها ونظام نير ونير أي زراعتها عام وتركها عام] بمعنى الأرض المحروثة. تبعد حوالي ست كم عن طريق رفح المعبد، حاصرها الجيش المصري سنة 1948م بقيادة محمد نجيب، وفشل في الاستيلاء عليها.


دنة


قرية تقع في الشمال الغربي لمدينة بيسان. كانت تمر بها قديماً أنابيب شركة بترول العراق المنتهية في حيفا. أقيمت على بقعة قرية (تينا عام) منذ العهد الروماني عند أقدام جبل طيرة الخراب. أحد مرتفعات الجليل الأدنى. ترتفع القرية (100) متر. تزرع الحبوب والخضر وبعض الأشجار المثمرة كالزيتون. كان عدد السكان سنة 1945م (190) نسمة، دمر الأعداء القرية وطردوا السكان سنة 1948م وكان ذلك في 28/5/1948. وبلغ عدد سكانها في الشتات حسب تقديرات عام 1998 (1354) لاجئ.


الدهيشة

موقع قريب من برك سلميان بالقرب من بيت لحم وفيه مخيم كبير للفلسطينيين. حدثت فيه معركة مشهورة (كتاب النكبة لعارف العارف) في 27/3/1948م قبل انسحاب بريطانيا، استطاع المجاهدون فيها أن يكبدوا اليهود خسائر فادحة.

وقد أقيم مخيم دهيشة لاحتواء 3600 لاجئ عام 1948، من 45 قرية مهجرة من فلسطين، على مساحة 1.5كم2 وصل عددهم في نهاية 1999 نحو عشرة آلاف لاجئ.


الدوارة


قرية تقع شمالي شرق صفد، في شمال سهل الحولة، حيث تلتقي منابع نهر الأردن (بانياس، والحاصباني، ودان) كما تقع بين قريبي المفتخرة والعابسية ترتفع (150) متر وحولها بعض التلال الأثرية ولا سيما تل الشيخ يوسف. قد تكون الكلمة تحريفاً لـ: (دايارا) السريانية بمعنى المسكن ومحل الإقامة. ويرجح أن تكون عربية، معناها كل ما تحرك أو دار. بلغ عدد السكان سنة 1945م (700) نسمة يزرعون الحبوب والخضر والحمضيات، ويصيدون الاسماك ويربون المواشي. طردهم الاعداء من ديارهم ودمروا بيوتهم. وضمت أراضيها الى مستعمرتي (عامير) و(سدي نحميا). قدر عدد اللاجئين التابعين لتلك القرية عام 1998، بنحو خمسة آلاف لاجئ.




الدوايمة


بفتح الدال وكسر الياء، وفتح الميم، وهاء في الآخر. قرية تقع الى الغرب من مدينة الخليل. وترتفع (350) متر أقرب قرية لها (أدنا) ذكرها الفرنجة باسم )بيتا واحيم). وفيها الكثير من المواقع الأثرية. تزرع الحبوب والعنب والزيتون (1952) دونم. وتعتمد على مياه الأمطار في مزرعتها. بلغ عدد السكان سنة 1945م (7310) نسمة وقد احتل اليهود البلدة 29/10 /1948م وارتكبوا مذبحة حين أطلقوا النار على أهاليها الذين تجمعوا في المسجد، فقضوا علهم، ثم طردوا من بقي، وهدمت بيوتهم وأقاموا سنة 1955م مستعمرة (أما تزياه). وقدر عدد اللاجئين في الشتات المنتمين لتلك البلدة ب (26500) لاجئ حسب تقديرات عام 1998.




دور


بمعنى مسكن.. اسم كنعاني، وهي )الطنطورة) الواقعة على البحر جنوبي عتليت وعلى بعد ثلاثين كيلاً، جنوب حيفا.


دورا




بلدة تقع على بعد أحد عشر كيلاً جنوب غرب مدينة الخليل. وترتفع (898) متر ذكرت في العهد الروماني باسم (أدورا). وقد اشتهرت منذ القديم بكرومها وعنبها الذي عرف بـ (الدوري). وفي سنة 612هـ أوقفها الملك المعظم عيسى الأيوبي على الحرم الإبراهيمي. وتحيط الأراضي الزراعية بالقرية من جميع جهاتها: الحبوب، الزيتون والعنب والتين واللوز والرمان والخوخ والمشمش، وتعتمد الزراعة على مياه الأمطار. بلغ عدد السكان سنة 1980م ستة آلاف نسمة. وفيها مزار باسم (قبر النبي نوح) وفيها ثماني مدارس، منها واحدة ثانوية. وأشهر عائلاتها:


(آل عمرو) من بني جذام بن عدي من القحطانية. نزل جدهم مع جماعته من الكرك وجاء الى جبال الخليل، وتمكنوا من الاستيلاء على أراضي واسعة من دورا وناحيتها حتى وصلت أملاكهم لحدود قضاء بئر السبع.


ومما يجاورها من الأماكن المأهولة: (شعب أبو خميس) شرق البلدة. كان فيه (106) شخصاً. والعلقة التحتا: في الجنوب، كان بها (180) مسلماً سنة 1961م، والعلقة الفوقا: في الجنوب، كان بها سنة 1961م (111) مسلم (والطبقة) ضمت عام 1961م (200) نسمة، و(السري) كان بها سنة 1961م (125) مسلماً.


دورا: (وادي)

واد شتوي يبدأ من جوار قرية طمون ماراً بأراضي البقيعة. ويعرف قبل مصبه في نهر الأردن بوادي (أبو سدرة) وكثيراً ما يطلق هذا الاسم على الوادي جميعه








دورا القرع


قرية في الشمال من رام الله، بانحراف قليل نحو الشرق. تبعد عن البيرة ستة أكيال. أقرب قريتين لها: عين يبرود، وجفنة.


تزرع العنب والتين والبرقوق والخوخ والزيتون (310) دونم. ولكثرة الينابيع تكثر زراعة الخضار. وبلغ عدد السكان سنة 1961م (576) مسلم بعضهم يعود باصله الى آل عمرو من دورا الخليل. وبعضهم من خربة (سميط) الواقعة في أراضي طلوزة. من بلاد نابلس. وقد سماها سكانها دورا القرع لتميزها عن دورا الخليل. وتشرب القرية من ينابيع القرية السبعة التي يؤمها الزوار في فصل الصيف للتمتع بمناخها الصحي ومياهها العذبة، ومناظرها الخلابة. أسست فيها مدرستان بعد سنة 1948م (الضفة الغربية(.


الدومة:


على مسيرة أربعة كم شمال الضاهرية (الخليل) وتقع على الطريق العام بين الخليل والضاهرية. ترتفع (700) متر. ضمت عام 1961م (469) مسلم وفيها مدرسة ابتدائية

دوما:


كلمة عربية كنعانية بمعنى (السكون) والراحة. عرفت في العهد الروماني باسم (أدوما). تقع في الجنوب الشرقي من نابلس على مسافة 27 كيلاً وترتفع عن سطح البحر (2006) قدم. وتزرع الحبوب والقطاني والزيتون والعنب، ويربون الأغنام، وهي مشهورة بجودة سمنها، وعسلها. بلغ العدد سنة 1961م (444) نسمة يعودون بأصلهم الى قرية (سلواد) من أعمال رام الله. والى غور أريحا. وتشرب القرية من عين ماء تبعد عنها نحو كيل واحد. وتقع خربة المنطار في ظاهر دوما الشرقي.

( القرى التي تبدأ بدير وردت سابقاً)




ديشوم
Deishum

قرية تقع على بعد 14 كيلاً شمال مدينة صفد، قريباً من الحدود اللبنانية نشأت فوق الحافة الشمالية لوادي الحنداج على ارتفاع (600) متر، يعمل أهلها في الزراعة، وقطع الاخشاب. وكان يكثر في القرية تربية الخيول، لأن السكان من أصل جزائري، وهم احفاد فرسان الجزائر الذين حاربوا الاستعمار الفرنسي مع الامير عبد القادر الجزائري. بلغ عددهم سنة 1945م (590) نسمة. كان لسكان القرية مآثر كثيرة في ثورات فلسطين، ولذلك بادر الاعداء الى طردهم عام 1948م ودمروا قريتهم، ثم أقاموا مستعمرة (ديشون) عام 1952م.




ديمونة

مدينة صهيونية من مدن قضاء بير السبع تأسست سنة 1955م على أراضي قبيلة العزازمة.


ديوك


قرية في قضاء أريحا، على بعد ثمانية كم ، على الطريق بين أريحا والنويعمة. وقد تكون تحريفاً لكلمة (دوك) السريانية بمعنى المكان المبهج المفرح. من أهم زراعاتها: الموز (356) دونم، والبرتقال. بلغ عدد السكان سنة 1945م (730) نسمة.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 09-08-2012, 01:45 PM   #108
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

حرف الذال

الذانا (وادي)

من أهم أودية الجزء الشمالي لمرتفعات النقب، ويشكل فاصلاً طبيعياً يقسم المرتفعات الشمالية الى وحدتين: شمالية وجنوبية. وتقع المجاري العليا للوادي شمال منخفض الرمان، ومنطقة جبل الطويلة الذي يصل ارتفاعه الى 863م.

يبلغ طول الوادي 123كم، تبدأ من مرتفعات أكثر من 800م، وتنخفض حتى 325 متر تحت سطح البحر (منطقة غور الصافي والبحر الميت).. وأهمية الوادي تنبع من كونه طريق يربط وادي عربة والبحر الميت شرقاً، وسيناء غرباً، ويمر فيه درب قديم يعرف باسم (درب السلطانة) يتزود المسافرون بالماء من عينين فيه هما ( عين المرة) و (عين المريفيج).

ذِنَّابة

تقع قرية (ذنابة) في ظاهر طولكرم الشرقي مع انحراف قليل الى الشمال. وتعتبر قرية ذنابة, من اقرب القرى الى مدينة طولكرم , فارضها وبيوتها ويفصل بينهما (مخيم طولكرم) وهو من أراضي ذنابة.

ويبلغ مساحة اراضيها قربة 6 ألف دونم وتحيط بها أراضي طول كرم وكفراللد, وشوفة وعنبتا..


تنقسم القرية الى حارتين الحارة الغربية والحارة الشرقية, وفي وسطهما يتمركز سكان القرية, وتحتوي هذه المنطقة على أقدم مباني القرية حيث كان يحيط بها سور قديم اندثرت آثاره..


وهنالك عدة روايات حول اسم القرية , الروية الأولى : يوجد في القرية قبران من الأولياء هما (ابوسراج) و(ذنّاب) ويقال أن اسم ذنابة قد جاء من هذا الوالي.


والروية الثانية : اسم ذنابة هو تحريف لكلمة (دنوب) بالسريانية. وهي تعني مؤخرة الوادي – على اعتبار أنها في نهاية السهل وأول الجبل أو العكس – يعزز معنى اسمها السرياني.



وسكان قرية ذنابة هو من أصول عربية أصيلة , وعشائر قرية ذنابة هم : آل سيف والبرقاوي والخريشا ودلبح وحنون..


وينتسب للقرية العالم (أحمد بن محمد بن عبد الله الذنابي) من علماء القرن التاسع الهجري. والمجاهد الشهيد عبد الرحيم الحاج محمد (آل سيف) من كبار قادة الثورة الفلسطينية، استشهد برصاص الإنجليز سنة 1939.

القرية من قرى الضفة الغربية.

حرف الراء

رابا

قرية عربية من قرى جنين تطل على غور الأردن، وتبعد عن جنين حوالي 15كم، يبلغ عدد سكانها الآن أكثر من 4000 نسمة، ينتمون الى عائلتين، هما البزور ولهم أقارب في يعبد، و عائلة (القصاروة) من قصرى/ نابلس مساحة القرية أكثر من 25كم2. يحيط بالقرية قرى جلقموس والزبابدة وطوباس. بالقرية مقام يقال أنه للنبي روبين.

رأس أبو عمّار

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 14كم، ويبلغ متوسط ارتفاعها 625م. وبلغت مساحة أراضيها 12118 دونما، وتحيط بها أراضي قرى وادي فوكين، القبو، علار، دير الشيخ، الولجة، وعقور، كانت القرية تنهض على تلة مستطيلة تمتد من الجنوب الشرقي في اتجاه الشمال الغربي, ويحيط بها من ثلاث جهات وادي الصرار الذي شق مجراه نحو الغرب. كما كانت تطل عليها الجبال من الجهات كلها. ولم تكن تبعد إلا كيلومترا واحدا إلى الجنوب عن خط سكة الحديد الممتد بين القدس ويافا.

وكانت طريق فرعية تصل رأس أبو عمار بطريق عام يمر جنوبيها, ويؤدي إلى بيت لحم. في أواخر القرن التاسع عشر, وصف رأس أبو عمار بأنها قرية مبنية بالحجارة على مرتفع صغير ومشرفة على (واد منفرج ومنبسط) غرس السكان فيه أشجار الزيتون. وكانت القرية مستطيلة الشكل, وكان معظم منازلها حجريا. وكان شارع رئيسي يقسمها قسمين, يتجه من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي. في عهد الانتداب البريطاني أنشئت أبنية حديثة في موازاة الطريقين المؤديتين إلى قريتي القبو وعقور شرقا وشمالا, وفي موازاة الطريق العام جنوبا. وكان فيها مدرسة ابتدائية, وبضعة دكاكين قائمة وسطها.وكانوا السكان يعتمدون على الينابيع لتأمين مياه الشرب والري ومن هذه الينابيع هي(عين الوحش)و(عين المزراب) وكان هنالك (خلة العباص)و(عقبة شعلي)و(عقبة القبور)و(وادي الزيبق).
سقطت القرية في 21/10/1948، وهدمت ولم يبق منها إلا بناء مكون من طابقين. أقيم على أرضها مستعمرة (تسور هداسا).
الرأس الأحمر

قرية عربية تقع على بعد 12كم شمال صفد. تم احتلالها في 30/10/1948، مساحة أراضيها حوالي 8كم2 (8000 دونم) لم يتنازل العرب عن أي شبرٍ منها. كان سكانها قبل ترحيلهم 719 نسمة، ويقدر من في الشتات منهم عام 1998 ب (4417) نسمة. وبعد مرور عام على طرد سكان القرية أصبحت تستقبل المستوطنين الصهاينة باسم (كيرم بن زمراء).

رأس عطية

قرية من قرى (الضفة الغربية المحتلة عام 1967)، تقع تحت إدارة محافظة قلقيلية، وسبب تسميتها بهذا الاسم أن إقطاعي ظالم أمعن في ظلم الناس، حتى دبر له الأهالي خطة فقتلوه وعلقوا رأسه في مدخل القرية، (هذا رأس عطية). والبلدة تقع على مرتفعات قلقيلية المطلة على السحل الساحلي، وتبعد عن قلقيلية 4كم. وقدر عدد سكانها عام 2005 ب (ألفين نسمة)، يتبعون لثلاث عائلات: مراعبة وشواهنة وعرار.

رأس العين

مجموعة من العيون تتجمع شمال شرق يافا على بعد 14كم منها، ليتدفق منها 290 مليون متر مكعب سنوياً، تزود بها نهر العوجا البالغ طوله 25كم. كان الرومان يطلقون على تلك العيون اسم (أنتيبا تريس) فحرفه العرب ليصبح (أبو فطرس).

رأس كركر

قرية شمال غرب رام الله، أقرب القرى لها (الجانية) و (كفر نعمة). تقع قرية رأس كركر على بعد 12 كم غرب مدينة رام الله، وترتفع حوالي 500 م عن سطح البحر، وتبلغ مساحة أراضيها الكلية 5900 دونم، ومساحة المنطقة المبنية فيها 205 دونمات. يحيط بأراضي القرية قرى دير عمار، والمزرعة القبلية، والجانية، ودير إبزيع، وكفر نعمة، وخربتا بني حارث. ويبلغ عدد سكان القرية 1853 نسمة، وذلك حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

قبل شهرين وفي حزيران 2012، شهدت القرية مأساة موت ثلاث أطفال اختناقاً وهم يلهون في ثلاجة قديمة، تلك المأساة التي هزت الضفة الغربية وكتب عنها الشعراء والكتاب.

رأس الناقورة

قرية في أقصى شمال فلسطين، تبعد عن الحدود اللبنانية 4كم، وعن مدينة صور اللبنانية 24كم، وعن مدينة عكا الفلسطينية 21كم. ودائماً تذكر مع رفح في الأغاني والأناشيد الوطنية الفلسطينية دلالة على حدود فلسطين من شمالها الى جنوبها (ثورتنا بكل قرية ومدينة ... من رفح للناقورة بتحيينا.. وحدة ثوار وشعب يا ثورتنا بنقاتل بالشبرية بالطورية بالمردينا)..

وسبب تسميتها بالناقورة، بأنه يُروى أن الإسكندر المكدوني أراد أن يسير على طريق الساحل، فقيل له أن الجبل سيحول بينك وبين المسير، فنقره حتى لا يمنعه من المسير، فسميت المنطقة (النواقير أو الناقورة).

والجدير بالذكر أنه في لبنان توجد بلدة باسم الناقورة تم تحريرها من الاحتلال الصهيوني في أيار/ مايو 2000، وهي الآن مركز لقوات اليونيفيل. وتوجد في الأرض المحتلة قرية بنفس الاسم استغلت السلطات الصهيونية الأنفاق الموجودة بها لأغراض السياحة.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-10-2012, 12:14 AM   #109
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

تابع حرف الراء

رافات

من جذر سامي (رفا) يفيد اللين والتراخي والرفاه ويكون أيضا الاستشفاء والراحة. قرية تقع جنوب قرية (الزاوية/ نابلس). بمنتصف الطريق بين الزاوية ودير بلوط. تبعد عن نابلس حوالي 38كم. كما تبعد عن (سلفيت) 18 كم. من عائلاتها (جاد الله)، ينتسبوا ـ حسب أقوالهم ـ الى الخليفة عمر بن الخطاب رضوان الله عليه.

بلغ عدد سكانها عام 2007 حوالي 2500 نسمة.

هناك قريتان أُخريان بهذا الاسم، واحدة جنوب (سموع/ الخليل) وتبعد عن مركز مدينة الخليل 18 كم وعدد سكانها بتقدير عام 2012 حوالي 3500 نسمة.

وقرية رافات (القدس) وهي تبعد عن القدس 10كم وعن رام الله 4 كم. وقدر عدد سكانها عام 2000 حوالي 1800 نسمة.

الرام

قرية قديمة، تحريف عن (الرامة) بمعنى (المرتفعة)، تعتبر الضاحية الشمالية لمدينة القدس، وإن كانت تبعد عنها 7 كم. كانت مقر قيادة الجيش الأردني في الضفة الغربية قبل احتلالها عام 1967. يبلغ عدد سكانها الآن أكثر من 20 ألف نسمة، يحمل أكثر من 90% الجنسية الإسرائيلية.

الرامة/ جنين

من قرى جنين تبعد عنها حوالي 27 كم، سكانها معظمهم من (سيلة الظهر)، وهم حوالي ألف نسمة الآن.

الرامة/ عكا

قرية تقع للشرق من عكا على مسافة (29) كم. وتقوم على سفح جبل (حيدر) الجنوبي،وترتفع (338)م. وتقوم على مكان (الرامة) الكنعانية. مر بها الرحالة روبنصون عام 1828م، ووصفها بأن سكانها من المسيحيين والدروز، محاطة ببساتين ومن أكثر مغروساتهاالزيتون في (7688) دونم. بلغ عدد السكان سنة 1945م (1690) نسمة وفي سنة 1961م بلغعددهم (3270) نسمة، تجمع بين الدروز، والكاثوليك والمسلمين. وقدر عدد سكانها عام 2000 بحوالي 7000 نسمة.

رام الله

مدينة عربية فلسطينية معروفة، وهي مكان السلطة الفلسطينية الآن، تبعد عن القدس شمالا بحوالي 15 كم، واندمجت فيها (البيرة) التي كان تفوقها بتعداد السكان، حتى أصبحتا مدينة واحدة، وتبعد عن نابلس بحوالي 50 كم.

كانت بقعتها أيام الفتح الإسلامي، عبارة عن خربة، وقد تكون مستعمرة للصليبيين أيام الحروب الصليبية، نزح إليها عشائر من شرق الأردن عام 1825م، عرفوا بآل العجلوني وهم من المسيحيين. عندما زارها الرحالة الأمريكي في سنة 1838، قال أن عدد سكانها حوالي 900 نسمة. كان آخر مدير ناحية لها الحلبي (جميل العمر) في العهد العثماني وبالتحديد عام 1916.

يُقدر سكانها الآن بحوالي 30 ألف نسمة. ينتسب لها كثير من المناضلين والشهداء منهم كمال ناصر عضو قيادة حزب البعث، وعضو قيادة منظمة التحرير الفلسطينية الذي اغتاله الصهاينة في لبنان عام 1973 مع رفيقيه أبو يوسف النجار وكمال عدوان. كما ينتسب لها السياسي الفلسطيني مصطفى البرغوثي. والقائدان الأسيران أحمد سعدات ومروان برغوثي. كما تنتسب لها السياسية حنان عشراوي.

تتبع للمدينة ثلاث مخيمات للاجئين هي: مخيم الأمعري وقد استقبل اللاجئين الآتين من اللد ويافا والرملة. ومخيم الجلزون ومخيم دير عمار.

في المدينة عدة مساجد وكنائس.. كما بها جامعة (بير زيت).

رامات غان

مدينة صهيونية يعني اسمها (المدينة الحديثة المرتفعة) تأسست عام 1914، وتقع شمال شرق تل أبيب. وفيها جامعة (بار إيلان) ومتنزه سفاري (حديقة حيوانات مفتوحة). وبها الملعب الدولي، وأعلى برج في الكيان الصهيوني. وبورصة الماس.

رامة الخليل

مكان يبعد عن الخليل بثلاثة كيلومترات شمالاً. وفيها بشرت الملائكة سارة زوجة النبي إبراهيم عليه السلام بإسحق. كان اسمها قبل الفتح الإسلامي (المرطوم) وكانت إحدى القرى التي أقطعها الرسول محمد صلوات الله عليه الى (تميم الداري)
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 23-12-2012, 07:22 PM   #110
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

تابع القرى الفلسطينية التي تبدأ بحرف الراء


رامين

قرية من قرى الضفة الغربية التي احتلت عام 1967، اسمها يعني بالسريانية المكان المرتفع. تبعد عن طول كرم 17 كم، وتبعد عن قرية عنبتا 4كم. بلغ عدد سكانها 2170 نسمة حسب تقديرات عام 2007.

الربابة

وادي من الأودية الثلاثة التي تحيط بمدينة القدس، اسمه القديم (هنوم) تقع في أوله بركة (ماملا) ثم ينحدر من باب الخليل مارا بالجنوب والغرب من القدس الى بئر أيوب. يفصل جبل صهيون عن تل أبي ثور، ويلتقي بوادي جهنم جنوب الضهور عند بئر أيوب التي تنخفض عن الحرم الشريف أكثر من مائة متر.

رحبوت

مدينة صهيونية من مدن (الرملة) وتقع الى الغرب منها بنحو 10كم، تأسست في 5/3/1890.

رفح

رفح هي مدينة فلسطينية حدودية، ومركز محافظة رفح. تقع في أقصى جنوب قطاع غزة التابع للسلطة الفلسطينية، وتبعد عن القدس حوالي 107 كم إلى الجنوب الغربي. وتبعد عن مدينة غزة 38كم جنوبا، تعتبر المدينة أكبر مدن القطاع على الحدود المصرية، حيث تبلغ مساحتها 55 كم2،(مساحة قطاع غزة 365كم2) وقد بلغ عدد سكانها عام 2006 قرابة 120,000 نسمة.
تعتبر مدينة رفح من المدن التاريخية القديمة فقد أنشأت قبل خمس آلاف سنة ولقد غزاها الفراعنة والأشوريون والإغريق والرومان. قُسمت مدينة رفح إلى شطرين بعد اتفاقية كامب ديفيد، حيث استعادت مصر سيناء. يُشار إلى أنه حسب الاتفاقية وضعت الأسلاك الشائكة لتفتت الوحدة الاقتصادية والاجتماعية للمدينة، وإثر هذه الاتفاقية انفصلت رفح سيناء عن رفح الأم، وتقدر مساحة ما ضم إلى الجانب المصري حوالي 4000 دونم وبقي من مساحة أراضيها 15500 دونم
كانت رفح تعرف باسم (روبيهو في عهود الفراعنة)، وأطلق عليها الآشوريون اسم (روفيحو) وأيام الرومان (رافيا)، وسماها العرب (رفح).

سكنها قبل الإسلام قبائل (لخم وجذام) العربية.. ويعود سكان رفح الحاليين الى خان يونس وعرب صحراء سيناء، أشهر عشائرها (زعرب).

رفيديا

بكسر الراء والفاء، وهي بالكنعانية بمعنى الكمن والزحف، فيكون معناها الممتدة والمسطحة. وقد يكون اسمها مشتقا من قبيلة (رفيدة) من كلب القحطانية. تقع غرب نابلس بحوالي 2كم. وقد أصبحت حيا من أحياء مدينة نابلس وفيها جامعة النجاح.

رمانة

قرية تقع شمال غرب جنين 17كم. أصل أهلها من دير الغصون وبقايا المصريين من حملة إبراهيم باشا. وهي من أقدم قرى جنين. يبلغ سكانها 3500 نسمة حسب إحصاءات 2007.

وهناك قرية ثانية باسم رمانة، احتلت عام 1948، تقع شمال الناصرة على بعد 10كم، كان عدد سكانها عام 1961 حوالي 120 نسمة.
رِمُّون

قرية تقع في الشرق من رام الله، وهي في العبرية والفينيقية والآرامية والسريانية، ومؤنثه رمانة اسم إله سامي مشترك وهو إله العاصفة والرعد والخضرة، ويُظن أنه مشتق من جذر (رعم) أو (رم) ومعناه (أرعد). وكان رمزه زهر الرمان، وسُمي الرمان الفاكهة المعروفة باسم الإله.

في عام 2005 كان عدد سكان تلك البلدة 5 آلاف، و10 آلاف في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها. ومن عائلاتها: الثبتة والكحلة والشوحة.

رنتيس

تقع شمال شرق (اللد) والشمال الغربي من رام الله، كانت تُسمى في العهد الروماني ب (أرماثا) يبلغ عدد سكانها حوالي 3 آلاف نسمة.

تقع حولها خرب (دير عربي) و خربة (الدور) و خربة (براعيش) وخربة (مسمار) وخربة (ديورة).
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .