عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 26-08-2010, 05:17 PM   #1
عصام الدين
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2000
المشاركات: 829
إفتراضي ضجة إسمها.. بوقتادة وبونبيل.

قبل بضعة أيام حصلت ضجة كبيرة كان طرفاها المغرب والكويت والسبب في ذلك حلقة من حلقات كرتون "بوقتادة وبونبيل" مدتها عشر دقائق.
وارتفعت النداءات المتحمسة للنصرة والاتحاد والجهاد ضد المعتدي في مشهد كاريكاتوري عجيب غريب.
لدرجة أن هاكر مغربي قام بوضع رسالة طويلة على موقع الديوان الاميري للكويت، مهددا ومتوعدا، وقامت القيامة في الفايسبوك، ونظمت الحملات للثأر والثأر المضاد، مع تقديم أكبر دعاية لقناة مغمورة ورسوم متحركة أكثر سخفا.
الموهيم.
متابعة هذه القضية كان لها فائدة واحدة فقط.

قضيت مدة ساعتين أمام الجهاز حتى ارتفع آذان المغرب في هذا اليوم الرمضاني الحار، وذلك دون أن أحس بالجوع.

والثانية ابتسامة جاءت كرد على تعليق أحد المجاهدين المعتزين بالبلاد والفخورين جدا فقد قال :

الكويت لا تستطيع أبدا أن تفطر قبل المغرب.
بينما المغرب، لا يهتم أبدا لآذان الكويت.
__________________

حسب الواجد إقرار الواحد له.. حسب العاشق تلميح المعشوق دلالا.. وأنا حسبي أني ولدتني كل نساء الأرض و أن امرأتي لا تلد..
عصام الدين غير متصل   الرد مع إقتباس