عرض مشاركة مفردة
قديم 04-08-2004, 07:08 PM   #6
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي

فاما اهل القطعة التي في قبضة مردة الروس فانهم صاروا في دينهم وفي شعبيتهم كالنسي المنسي، واما اهل القطعة التي في براثن الذئب الاتاتوركي فان كونهم من الكرد بعد كونهم من اهل الاسلام،جعل عذابهم ضعفي عذاب اهل الاسلام من جيرانهم الترك، واما اهل نصيب المكر الايراني وكان هذا النصيب قد اقتطع من ارض الاسلام

قبل، فوالله ان انتسابهم الى سنة خاتم النبيين لجر عليهم مثل ما جر الانتساب الى الاسلام على اهل فلسطين بل اشد، ولا تسألونا عما ذاقوا من الهوان بكرديتهم على ايدي من ايرانيتهم من دينهم بل هي الجزء الاكبر من دينهم، وما قبلوا من الاسلام انما قبلوه بعد ان جعلوه ايرانياً، لا تسألونا عما ذاق الكرد في ايران وكذلك الذين في سائر القطعات بسبب كرديتهم!!!
فإننا نخاف ان اجبنا ان يتهمنا فريق من المسلمين بل فريق من الدعاة الى الله بالعصبية القومية، فانهم ما اتى عليهم يوم يكون تكلمهم بلسان امهم او لبسهم لباسهم القومية جريمة تسبب ضنك العيش، بل تسبب في بعض الاحيان إعدام الحياة!

ما اكثر من نفي منا الى خراسان وافغانستان وباكستان!! لا تسألونا فاننا نخاف ان يتهمونا وهم احق بإدراك واجب داعي الحق حين يحمل واجب الدعوة لاناس منهم من قد استضعفه طاغوت من قوم اخرين، كأنهم ما سمعوا ما قص الله علينا من ان كون بني اسرائيل في قبضة استضعاف فرعون اقتضى ان يكون على الداعي المرسل الى الناس إذ ذاك واجبان:-

1-دعوة الناس وعلى رأسهم فرعون الى عبادة الله واجتناب الطاغوت.

2-ودعوة فرعون وملأه الى ترك استضعاف بني اسرائيل وتأديتهم الى الداعي وإرسالهم معه.

فـإلـى الــلــه الـمـشـتــكــى و مــعــكـــم المـنــاجــاة!

واما اهل القطعتين اللتين ال امرهما الى بطش الارتداد البعثي، فيكفي للإطلاع على مصيرهم ان يعلم الارتداد البعثي مكر يهودي نصراني مكلف بالتظاهر بعصبية القومية العربية، تظاهر يجب ان يؤازره استضعاف فرعوني لقوم اخرين، وما ثم من هم اولى بذلكم من الكرد، الذين في اذلالهم شفاء لما في صدور الشياطين فإنهم لا ينسون ابداً ما اصابهم على يدي صلاح الدين!!
وقد قام بالتمهيد لسيطرة الطواغيت في كل عصر ثم بمؤزارتها فريق من الكرد انفسهم، عرفهم اولئكم بانهم اهل لخدمتهم هم وخيانة شعبهم فجعلوا لهم شيئاً من الجاه والمال ثم فعلوا بهم كل ما ارادوا ان يفعلوا ،

واما هؤلاء الامراء الطغاة الخائنون ، فكان يتولى تأييدهم الملالي ومشايخ الطرق المنسلخون من ايات الله اللاهثون وراء شي من الجاه والمال ، وماكان اشد التقارب في المنظر وفي المخبر بين الفريقين!! وماكان ابعد التباعد في السراء والضراء بينهما وبين الناس ، حتى اذا رأى الطواغيت انهم مستغنون عن اولئكم الخدام جزوهم جزاء سنمار، واما المنسلخون من ايات الله فانهم ارتقوا بل انحطوا من تأييد الطواغيت غير المباشر الى تأييدهم المباشر!

وهل استغنى طاغوت قط عن هؤلاء؟ ام هل اصبح طاغوتاً إلا من بيت له هؤلاء؟

وقد تضاعف البلاء يوم رفع المكر اعلام احزاب مباينة للإسلام جعل على رأس كل منها واحداً من الملالي ولا يحقق غايات الطغيان مثلاً الملا حين يكون رأس حزب ما اجتمعوا الى على مايرضى الشياطين،

يا من في مناجاتهم نسيان الآلام! كنا في مقاساة ما وصفنا من الآلام ، فما راعنا الا حرب غشوم اوقدت نارها،
حرب فيها الاستهزاء والمكر بكل ما هو حق وخير في لباس التظاهر بنصر وتأييد الحق والخير، حرب ابتغى بها الباطل البعثي مرضاة اسياده، وجدد فيها العدو الايراني عهده القديم وهو في طلب سيطرة على بعض ارض العراق وما يليها، حتى اذا حقق هو مايريد، وثبت بنوا اسرائيل على الجانب الغربي الى الفرات تحقيقاً للحلم القديم المعبر عنه بالكلمة الخبيثة ( ارضك يا اسرائيل من الفرات الى النيل)

وتحركت بنو عباد البقر الهنود بعد ذلك لاحتلال الجزء الشرقي من جزيرة العرب الذي طالما طعموا فيه.
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس