عرض مشاركة مفردة
قديم 24-11-2006, 08:39 PM   #6
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

يجادلنا القوم اليوم .. في بيت الله ويقولون انه الحرم .. وهم يريدونه للحل في اشهر الحرم ..

وبيوت الله منهم خاوية .. هل نادوا للصلاة بها .. ام جائت عقولهم .. بفكرة نداء .. منضبط .. الله اعلم بها وبحكمها .. ولكنا نراها خاوية من الحكمة .. وماتجلب نعمة .. تدفع ماجائت به من نقمة ..

عندما يكون هناك .. جماعة .. سيكون هناك .. ايثار ومنافسة .. قال صلى الله عليه وسلم .. ( لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا) ..

فان لم يكن هناك شئ من ذلك .. يجب ان يكون هناك .. تكاليف تقسم بينهم .. وذلك .. " أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا غزا بنا قوما، لم يكن يغزو بنا حتى يصبح و ينظر، فإن سمع أذانا كف عنهم، و إن لم يسمع أذانا أغار عليهم "

اذن .. يجب ان يكون هناك امام يؤتم به .. مكلف بالقيام على توزيع ذلك بينهم ..

فتبطل صلاة الماموم .. اذا تقدم على الامام .. وتحرم مسابقته في التكبيرات .. ولايجوز للامام ان يتقدم على الماموم ايضا مسافة كبيرة .. فقدرت المسافة بثلاثة اذرع اي بمقدار ما يمكن الماموم من السجود بسهولة ويسر وطمأنينة .. فلايخشى اصطدام عقب الامام او جزء منه برأسه .. ليحضر بقلبه وروحه ووجهه امام ربه .. ويتمكن من اقامة الصلاة .. بنوعيها الحسي والمعنوي .. ( إنما جعل الإمام لؤتمّ به فلا تختلفوا عليه فإذا كبّر فكبّروا، وإذا ركع فاركعوا، وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا: اللهم ربنا لك الحمد وإذا سجد فاسجدوا وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعون ) متفق عليه.


عن أبي هريرة أن رسول الله قال: وسّطوا الإمام، وسدوّا الخلل ..
اليس امامنا منا .. والكافرين لامولى لهم .. انما وليهم الشيطان .. فنحن وأئمتنا .. متكاملين .. مستترين .. بانتقاداتنا .. ومستورين بهم ..

وعن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله : أقيموا الصفوف، وحاذوا بين المناكب، وسدوا الخلل، ولينوا بأيدي إخوانكم، ولا تذروا فرجات للشيطان، ومن وصل صفا وصله الله، ومن قطع صفا قطعه الله رواه أبو داود.
هكذا نحن .. وهم .. ويعفوا الله عن كثير .. ولاكمل الاوجهه ..

عن أبي سعيد أن رسول الله رأى في أصحابه تأخرا فقال لهم: تقدّموا فأتمّوا بي، وليأتم بكم من بعدكم، ولا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله رواه مسلم.
كما لاتزال .. في العمر فرصة .. وللمخطئ توبة .. وللجاهل مغنم .. وللميت رحمة .. ومن قتل نفسه منتحر .. ومنهم من قتل ليس بمنتحر .. الله اعلم بهم جميعا .. ننكر الافعال لا الرجال ..

ينبغي أن يقف خلف الإمام مباشرة أكبر المصلين قدر وسنا، وأحسنهم خلقا وإيمانا، وأكثرهم تقوى وصلاحا، وأحفظهم للقرآن الكريم، وأعلمهم بأحكام الدين، وينبغي تقديمهم إذا كانوا في الصفوف المتأخرة، وإيثارهم بالصف الأول.احتراما لهم .. ورفعة لقدرهم بيننا .. عن ابن مسعود قال: كان رسول الله يمسح مناكبنا في الصلاة يسوّيها ويقول: استووا ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم، ليلني منكم أولوا الأحلام والنهي ثم الذين يلونهم رواه مسلم.

فمن ينادي للصلاة ويجمعهم فما جزاؤه .. عن أبي هريرة‏ أن النبي صلى اللَّه عليه وسلم قال‏:‏ المؤذن يغفر له مد صوته ويشهد له كل رطب ويابس‏)‏‏.‏
ومن بركات رفع الاذان ان النبي صلى اللَّه عليه وسلم قال‏ " لا يسمع مدى صوت المؤذن جن و لا إنس و لا شيء الاَّ شهد له يوم القيامة "

قبل النهاية .. ( واقصد في مشيك و اغضض من صوتك ) .. فاقتصد على نفسك .. ايها المأموم .. والقصد القصد ايها الامام ..

عن أبي هريرة أن النبي قال: إذا صلى أحدكم بالناس فليخفف فإن فيهم الضعيف والسقيم والكبير، فإذا صلى لنفسه فليطوّل ما شاء رواه الجماعة.

وفي النهاية .. عن أبي هريرة أن رسول الله قال: إذا سمعتم الإقامة فامشوا الى الصلاة وعليكم السكينة والوقار، ولا تسرعوا، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا ..

هكذا نحن يااخي نصلح بعضنا .. نستجيب لداعي الخير بيننا ..

بلا تردد ..
__________________

آخر تعديل بواسطة *سهيل*اليماني* ، 24-11-2006 الساعة 08:45 PM.
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس