عرض مشاركة مفردة
قديم 20-08-2009, 04:33 PM   #104
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

و لنرجع لنكمل موضوعنا :
بعدما تكلمنا عن الاختلافات التشريحية باختصار شديد جدا
نتكلم عن الاختلافات العقلية :
الاختلافات الجسمية بين الرجل و المرأة يقابلها اختلافات عقلية عميقة الأثر
فأن الصفات المتعلقة بأحدهما تتحد جميعا لتظهر تلك الشخصية التى يمتاز بها كل من الفريقين و تحدد الوظيفة الخاصة التى يقوم بها نحو المجتمع فالمرأة و الرجل بذلك يختلفان فى المواهب العقلية اختلافهما فى الاستعدادات الجسمية..
1- الاختلاف فى الفكر :
تميل المرأة الى الأفكار الواضحة المختصرة فتدرك أبرز الصفات الخاصة التى تتعلق بالاشياء المختلفة و تنقصها الدقة فى ادراك المعانى العامة التى تنطبق على جميع أفراد نوع من الانواع أو جنس من الاجناس.
و يرجع هذا النقص إلى :
أولا : عدم التدقيق فى الملاحظة التى تدرك بها خواص الاشياء و صفاتها الذاتية و العرضية
ثانيا : عدم اهتمامها بالموازنة بين الاشياء لمعرفة أوجه التشابه و التضاد بينها
ثالثا : عدم الدقة فى التجريد و هو انتزاع الصفات العامة المشتركة بين الاشياء و تكوين صورة عقلية عامة منها مع ترك الصفات العرضية.
رابعا : أنها لعدم دقتها فى الملاحظة و الفحص و التحليل و لعدم اهتمامها بالموازنة و لعدم دقتها فى التجريد تراها تخطئ فى التعميم و هو إدخال ما يندرج من الاشياء تحت المدرك الكلى .
خامسا : و فى النهاية تعطى تسمية غير صحيحة للمدرك الكلى ليميزه عن غيره
و معنى ذلك ان الادراك الكلى للمرأة أقل منه نسبيا فى الرجل
فهى مثلا أقل ادراكا فى تفكيرها فى الثروة الكبيرة من المعانى التى تحملها كلمة (أم) فى جميع الاحوال كالتشجيع فى العمل و المواساة فى المرض أو المساعدة عند الحاجة و التوبيخ عند التقصير....الخ.
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل