عرض مشاركة مفردة
قديم 18-05-2008, 01:00 PM   #4
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

رسالة أو (رسائل) المنتديات :

تعتمد رسالة المنتدى على طبيعة ذلك المنتدى وطبيعة القائمين عليه، وعموما هناك ثلاثة أنواع من المنتديات حسب الهدف من إنشاءها:

الأول: المنتديات الشخصية أو الفردية، وتكون فكرة إنشاءها الأولى من شخص واحد.

الثاني: المنتديات الفئوية، التي يكون منشئوها من لون واحد، سواء على الصعيد المهني أو الدعائي أو العقائدي.

الثالث: المنتديات التي تدلل على وجهة نظر هيئة كبرى كالدولة.

بين ماء السبيل و(اللُُقُطْ)

هناك من ينظر الى المنتديات وكأنها (ماء سبيل عن روح مرحوم) وهناك من ينظر إليها على أنها (لُقُط) [أي ما يوضع للطير أو السمك أو الطرائد للوقوع في شباك صياديها]. إن كان الصنف الأول من المنتسبين والزوار الذين ينظرون لبعض المنتديات على أساس أنها عمل خيري وديع أُريد منه تشجيع الهواة وصغار المثقفين لتنمية ملكاتهم الكتابية وإتاحة الفرصة لهم ليتعرف عليهم أكبر قدر ممكن من الزوار والقراء، في حين لم تتح لهم تلك الفرصة في أي مكان آخر، فإن الصنف الآخر ينظر لتلك المنتديات على أنها بوق يوصل رسالة جهة تقف وراء تلك المنتديات، لتجعل هؤلاء الزوار معاونين مستترين للتبشير بفكر من يقف وراء تلك المنتديات.

هل المنتديات جماعة جديدة؟

تقسم الجماعات من حيث أهدافها، الى جماعة دعائية كالأحزاب والروابط التراثية والأدبية والفكرية، مهمتها التبشير بفكر معين. وجماعات إدارية مثل النقابات والبلديات والأندية الرياضية وحتى الدولة، تكون مهمتها تنفيذ ما جاء في البرامج الدعائية للجماعات الدعائية.

وتنقسم الجماعات من حيث تكوينها الى قسمين: جماعة طبيعية كأبناء العشيرة وأبناء القرية والحي والقطر، وجماعة مصطنعة كأعضاء الجمعيات الخيرية والفرق المسرحية والأحزاب. ففي حين يستطيع العضو في الحالة المصطنعة أن ينهي عضويته من الجماعة في أي وقت، فإنه لا يستطيع أن ينهيها من الأولى.

وتنقسم الجماعات من حيث ديمومتها الى قسمين: قسم دائم كالانتماء لدين أو قومية أو قطر، وجماعة مؤقتة كركاب الطائرة والمتفرجين على مباراة كرة قدم، تنتهي عضوية الفرد بالجماعة بانتهاء مهمة أو صفة الجماعة، فلا يعود راكب الطائرة عضوا في جماعة (ركاب الطائرة) بعد هبوط الطائرة.

أي صنف من الجماعات، هم أعضاء المنتديات؟ إنهم بالتأكيد جماعة مصطنعة ومؤقتة (في الغالب) ودعائية عند الفاعلين، ويمكن إضافة صفة أخرى لتلك الجماعة بأن أعضاءها غير مرئيين في الغالب وغير معرفين على وجه التحديد.

أهداف إنشاء المنتديات الشخصية أو الفردية

إذا كانت أهداف المواقع ذات الصفة المهنية واضحة، كإبراز نشاط وتعليمات نقابة المهندسين، أو ذلك الموقع الذي عثرت عليه ذات يوم يضم 12 فردا من هواة صانعي الفحم النباتي، وكان عمر المنتدى يزيد عن أربعة سنوات، يواكبون فيه ما يجري على صعيد مهنتهم. وإذا كان موقع وزارة التربية والتعليم هو حصر ما يهم تلك الوزارة من قوائم المتقاعدين والمعينين ومناهج الوزارة الخ، فما هي أهداف إنشاء المواقع الشخصية؟

1ـ هناك صنف من المواقع يقوم على هدف ربحي يظن أصحابه عندما أسسوه أنهم سيحصلون على ربح من الإعلانات وغيرها من دعم يأتي من هنا وهناك.

2ـ قد يكون أحد الأسباب وراء إنشاء موقع هو نشر ما يكتبه صاحب الموقع، لإشباع حالة لم يكن ليشبعها في أمكنة أخرى، قد يتعرض فيها لنقد أو يخشى الكتابة فيها لأكثر من سبب، أو أنه ينشد الشهرة للانتقال الى مرحلة أكثر رقي من الموقع الإلكتروني.

3ـ وقد يكون لصاحب الموقع، دور يتعاون فيه مع جهة لرصد ما يقال حول مسألة تخص الجهة التي يتعاون معها، فيترك المجال مفتوحا لمن يريد إبداء رأيه، ويترك عملية الاستفادة من تلك الآراء لجهة أخرى.

أهمية المواقع الشخصية

تمتاز المواقع الشخصية، عن المواقع التي يسود فيها جو الاحتراف العقائدي أو المهني، بأن جرأة الكثير من الأعضاء والزوار في الكتابة والمساهمة تزيد في المواقع الشخصية عنها في المواقع الأخرى، فتزول الرهبة والتردد في المساهمة في المواقع الشخصية، في حين يتهيب من يزور المواقع الأخرى من الرد أو التعليق أو تقديم مساهمة منفصلة.

من طبيعة البشر ـ منذ الصغر ـ هي ترك أثره في محيطه، أو حتى في غير محيطه، فتجده يحفر اسمه على صخرة في وادي أو على جذع شجرة (ذكرى فلان)، ومن الطبيعي أن تلك الخصلة تختلف عن تلك الموجودة عند الحيوانات، حيث أنها عند الحيوانات تعني بصراحة (أن هذه المنطقة ومحيطها تحت سيادة الأسد أو النمر الفلاني). أما عند البشر، فهي إعلان ( على استحياء) بوجود فلان أو مروره من هنا.

هذا السلوك، يمكن أن يعبر عنه بمرور فلان وتعليقه على المقالة الفلانية، بغض النظر عن الدلالة (مشكوووور، جزاكم الله خيرا، مقال راااائع). هذه الممارسات يجد زوار المواقع الشخصية فيها أريحية أكثر من غيرها.

سقطات المواقع الشخصية

يستعجل بعض أصحاب المواقع الشخصية في تمثيل دور المواقع الهامة، فيقسمون العمل بينهم وكأنهم قيادة جيش متعدد الجحافل، فهذا مدير عام وهذا مستشار وهذا من كبار الشخصيات، وهذا كذا، وستجد اسم بعضهم من يربض تحت تلك الأسماء الضخمة (دلوعة السما، أو جراندفايزر) .. وعندما يعلق يصر وضع نقطتين على (الهاء) ..

ومن السقطات الأخرى

1ـ رتابة المستوى الأدبي وعدم تقديم ما هو رفيع لدرجة اتصافه بالأدب الممتاز الجاذب والذي يحمل بطياته فوائد عظيمة، بل يكتفي أحيانا برص الكلام الخالي من أي رسالة ثقافية، ويكتفي بالتغزل بحبيبة أو حبيب (لا على التعيين). أو الترحم على ميت غير مشهور، أو لا يعني بالنهاية جمهور الزوار لهذا المنتدى. أو كيل المديح لعضو مؤسس في المنتدى، قد يستحقه أو لا يستحقه، لكن في النهاية، يرى جمهور الزوار أو الأعضاء المستجدين ابتذال هذا النوع من المساهمات، واقترابه من النفاق أو هبوط مستوى من يتعاطاه بكثرة.

2ـ قد يكون أحد القائمين على المنتدى (صاحبه أو ابن صاحبه أو ابنته) معروفين لدى بعض المنتسبين، ولكنهم غير معروفين للجميع، ويلاحظ تهافت بعض الكتاب لمجاملة هؤلاء، فيترك هذا في نفس الزوار هاجسا بعدم كياسة المنتدى وإعادة النظر بالصورة التي كونها عن أشخاص مهمين، زالت أهميتهم بانخراطهم في لعبة المجاملة المقيتة.

3ـ في بعض تلك المنتديات، يكثر عارضي البضاعة ويقل عدد الطالبين، فتجد لأحدهم مشاركات بالمئات أو الآلاف في بعض الأحيان، ولكن عدد من اطلع عليها لا يزيد عن العشرات في الغالب.

هذا ما أسعفتني ذاكرتي على ملاحظته
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس